الرئيسية > السؤال
السؤال
لماذا طلق الرسول زوجتة صفية
السيرة النبوية 5‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة iov777.
الإجابات
1 من 8
هو طلق حفصة ولم يطلق صفية
وردها بامر من الله
5‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة اسماء هانم.
2 من 8
بسم الله الرحمن الرحيم
         الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين ، وعلى آله وصحبه أجمعين ، اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم ، اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علماً ، وأرنا الحق حقاً ، وارزقنا اتباعه ، وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه ، واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه ، وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين .
         أيها الأخوة الكرام ... مع الدرس التاسع عشر من دروس الصحابيات الجليلات ، ومع أم المؤمنين صفية بنت حيي بن أخطب ، هي صفية بنت حيي من ذرية نبي الله هارون ، كانت صفية رضي الله عناه شريفة عاقلة ذات حسب وجمال ، ودين وتقوى ، وذات حلم ووقار ، لأن النبي عليه الصلاة والسلام يقول : ((إن الله اختارني ، واختار لي أصحابي)) ، فمن باب أولى أن يختار له زوجاته ، وزوجات النبي عليه الصلاة والسلام جزء من دعوة الله عز وجل ، فحينما تكون زوجة الإنسان حصيفة ، وعاقلة ، وتبلغ عنه بشكل دقيق فهذا جزء من الدعوة ، لذلك تولى الله بذاته تطهير أهل بيت النبي ، قال تعالى :
                           (سورة الأحزاب)
         فكانت صفية رضي الله عنها شريفة عاقلة ذات حسب وجمال ، وذات دين ووقار ، وحلم وجمال ، تزوجها النبي عليه الصلاة والسلام سنة سبع من الهجرة ، وكان عمرها سبعة عشر سنة يوم تزوجها صلى الله عليه وسلم ، ولدت رضي الله عنها بعد البعثة بثلاثة أعوام بين قومها يهود خيبر ، ولا تنسوا أن زواج النبي عليه الصلاة والسلام زواج حكمة ومصلحة ، وزواج تأليف قلوب ، وزواج دعوة إلى الله عز   وجل .
         لقد أسلمت بعد زواجها من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ذلك أنها كانت من سبايا خيبر ، وقد جعل مهرها عتقها ، تزوجها عليه الصلاة والسلام راغبة مختارة ، ولم يكرهها على الإسلام ، لأن الله عز وجل يقول :
 
(سورة البقرة 256)
         تزوجها مختارة ، وقد دخلت في دين الله طواعية ، لذلك عدت من أمهات المؤمنين رضوان الله تعالى عليهن ، أقامت مدة على دينها ثم أعلنت إسلامها ففرح النبي صلى الله عليه وسلم بهذا كثيراً ، وفي حديث أنس رضي الله عنه ((أن النبي صلى الله عليه وسلم لما أخذ صفية بنت حيي قال لها : هل لك فيّ ؟ قالت : يا رسول الله قد كنت أتمنى ذلك في الشرك ، فكيف إذا أمكنني الله منعه في الإسلام)).
         وفي صحيح البخاري عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ((أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَعْتَقَ صَفِيَّةَ وَجَعَلَ عِتْقَهَا صَدَاقَهَا)) ، فهذه الرواية توضح أن إسلامها كان قبل زواجها من رسول الله صلى الله عليه وسلم  ، وقد روت عن النبي صلى الله عليه وسلم أحاديث عديدة ، روى عنها ابن أخيها كنانة ، ويزيد ، وعلي ، ومسلم بن صفوان ، وإسحاق بن عبد الله بن الحارث .
         لماذا ينبغي أن تكون زوجة رسول الله عاقلة حصيفة عفيفة طاهرة ؟ لأنها ستبلغ عنه ، النبي طلق امرأة واحدة رآها ضعيفة العقل ، فعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ((أَنَّ ابْنَةَ الْجَوْنِ لَمَّا أُدْخِلَتْ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَدَنَا مِنْهَا قَالَتْ أَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْكَ فَقَالَ لَهَا لَقَدْ عُذْتِ بِعَظِيمٍ الْحَقِي بِأَهْلِكِ)) .
(البخاري)
والإنسان من سعادته في الدنيا أن تكون زوجته صالحة عاقلة ، لأن الزوجة المؤمنة ستيرة وعاقلة ستعين زوجها ، والمرأة كما تعلمون لها دور خطير في معونة زوجها على صلاح أمره .
         لمّا انتهت السنة السادسة للهجرة بأحداثها المليئة بالخيرات والبركات ، وأقبلت السنة السابعة بما تحمله من خطوب جسام ، وبزغ هلال المحرم من أول العام ، فتهيأ النبي صلى الله عليه وسلم لمعركة حاسمة تقطع دابر المكر اليهودي من أرض الحجاز الذي كشف لثامه في معركة الخندق ، في معركة الخندق اتضح أن اليهود ماكرون خائنون ، وأنهم يكيدون للنبي عليه الصلاة والسلام ، وما معركة الخندق عنكم ببعيد ، يوم نقض اليهود عهدهم ، وجاء أهل الشرك في الجزيرة يحيطون بالمدينة ليستأصلوا شقفة الإسلام ، وكانت معركة الخندق معركة حياة أو موت ، معركة وجود أو عدم وجود ، والله سبحانه وتعالى نصر النبي عليه الصلاة والسلام وانكشفت نواي اليهود الشريرة ، وانكشف مكرهم وخداعهم ، وهذا ديدنهم منذ قديم الأزمان .
         خرج النبي صلى الله عليه وسلم في النصف الثاني من المحرم إلى خيبر وهي مدينة كبيرة ذات حصون ومزارع وقلاع ، تقع على بعد مئة ميل شمال المدينة المنورة (160 كيلو تقريبا) ، من أكبر مدن الحجاز ، ومن أشدها حصانة ، وقوة ومناعة ، وكان مع النبي صلى الله عليه وسلم ألف وأربعمائة مقاتل ، ما بين فارس وراجل ، فلما أشرف النبي صلى الله عليه وسلم على خيبر قال لأصحابه قفوا ، وكان عليه الصلاة والسلام إذا غزا قوماً لم يغز عليهم حتى يصبح ، فلما أصبح رآه عمّال خيبر ، وقد خرجوا بمساحيهم ، وفؤوسهم ، ومكاتلهم يقصدون مزارعهم ، فلما رأوه صاحوا : محمد والخميس ( الخميس هو الجيش له مقدمة ومؤخرة ووسط وميمنة وميسرة ، خمس فرق ) ، ثم ولوا هاربين ، فقال عليه الصلاة والسلام : الله أكبر خربت خيبر ، إنّا إذا نزلنا بساحة قوم فساء صباح المنذرين .
         ثم سار النبي عليه الصلاة والسلام يفتح عقول خيبر وحصونها واحدًا تلو الآخر ، حتى إن حصن ابن أبي الحقيق فتحه ، وجيء بسبايا الحصن ، وفيهم صفية بنت حيي ، إذاً صفية سبية من سبايا أحد حصون خيبر ، ومعها ابنة عم لها جاء بهما بلال رضي الله عنه فمرّ بهما على قتلى يهود الحصن ، فلما رأتهم المرأة التي مع صفية صكت وجهها ، وصاحت وحثت التراب على وجهها ، فقال عليه الصلاة والسلام لبلال : أنزعت الرحمة من قلبك حين تمر بالمرأتين على قتلاهما .
         أرأيتم إلى رحمة النبي عليه الصلاة والسلام ، حتى في الأسيرة ، أسيرة أعدائه ، كبر عليه أن ترى امرأة ضعيفة قلبها رقيق قتلى قومها أمامها ، فعنف بلالاً فقال : أنزعت الرحمة من قلبك حينما تمر بالمرأة على قتلى قومها ، وقال لبلال أيضاً ، وكان صفية رأت قبل ذلك ...
         هنا هذه السبية بنت حيي زعيم اليهود رأت في المنام أن القمر وقع في حجرها ، وفي رواية رأت الشمس نزلت حتى وقعت على صدرها ، فذكرت ذلك لأمها ، فلطمت وجهها وقالت : إنك لتمدين عنقك إلى أن تكوني عند ملك العرب ، هذه الرؤية التي رأتها هذه السبية بشرت بمستقبلها ، هي زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، رأت القمر قد وقع في حجرها ، أو رأت الشمس نزلت فوقعت على صدرها .
         فلم يزل الأثر على وجهها ، لطم أمها لها بقي فترة طويلة ، حتى أتي بها إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فلما سألها عنه أخبرته ، فكبرت في نفسه صلى الله عليه وسلم حين سمع منها هذه البشارة التي زفها الله إليها .
         يعني أحياناً الإنسان يرى رؤيا واضحة جداً هذه الرؤيا الواضحة هي من عند الله عز وجل ، والرؤيا الصالحة يراها الرجل الصالح أو ترى له ، الرؤيا الصالحة طريقة أو هي إعلام الله عز وجل لهذا الإنسان ، يعلمه بشيء ما ، فربنا عز وجل بشرّ هذه المرأة الصالحة التي جعلها من نسل يهودي بأن زوجها رسول الله ، ومن خلال هذه الرؤيا التي رأتها أدركت أمها معنى هذه الرؤيا ، فلطمت وجهها ، وصكته ، وقالت : إنك تمدين عينيك إلى أن تكوني عند ملك العرب ، ولم يبق أثر لطم أمها على وجهها .
         فحينما رآها النبي عليه الصلاة والسلام ، وسمع منها هذه البشارة التي زفها الله تعالى إليها واسى آلامها ، وخفف من مصابها ، وأعلمها أن الله تعالى حقق رؤياها .
         الآن لما صار النبي عليه الصلاة والسلام على ستة أميال من خيبر مال يريد أن يعرس بها فأبت عليه ، فوجد في نفسه فلما كان بالصهباء ، وهو على بريد من خيبر نزل بها هناك فمشطتها أم سليم ، وعطرتها ، وكانت صفية من أضوء ما يكون من النساء ، فدخل صلى الله عليه وسلم على أهله ، فلما أصبحت سألتها عمّا قال لها ، فقالت : قال لي ما حملك على الامتناع من النزول أولاً ؟ فقالت : خشيت عليك من قرب اليهود ، فزادها ذلك عنده منزلة ومكانة .
         يعني أرادت أن يبتعد كثيراً عن ديار اليهود لئلا يغدروه ، فكانت حريصة عليه حرصاً شديداً ، هذا الذي ذكره كتاب السيرة .
         وفي طريق العودة إلى المدينة تهيأ الركب لملاقاة الأهل والإخوة ، فاستقبل القوم رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه بالترحاب والإكرام ، وكانت بشائر الانتصارات تزف إليهم حيناً بعد  حين .
         وقد ذكر ابن سعد من طريق عطاء بن يسار قال : لما قدم صفية من خيبر أنزلت في بيت الحارث بن نعمان ، فسمع نساء الأنصار فجئن ينظرن إلى جمالها ، وجاءت عائشة متنقبة ، المرأة هي المرأة ، فلما خرجت خرج النبي صلى الله عليه وسلم على أثرها فقال لها : كيف رأيت يا عائشة ؟ قالت : رأيت يهودية ، فقال صلى الله عليه وسلم : لا تقول ذلك ، فإنها أسلمت ، وحسن إسلامها .
         أنا استنبط من هذا أن الإنسان يكون له انتماء معين ، له مشكلة معينة ، وبعد أن يتوب إلى الله ، ويسلم ، وبعد أن يستغفر ينتهي الماضي ، فكلما كنت أقرب إلى الله نسيت الماضي ، وكلما كنت تتحرك بحركة غير صحيحة يثير ماضيك عندك الشيء الكثير ، فإذا كان الإنسان تائهاً أو شارداً ، وتاب إلى الله توبة نصوحاً فينقسم الناسُ قسمين : قسم يريد أن يركز على ماضيه ، وقسم يركز على حاضره ، كلما كنت أقرب إلى الله عز وجل تركز على الحاضر ، وكلما كنت أبعد عن منهج الله تركز على الماضي ، وهذا الشيء يبعث في النفس الألم ، كان الإنسان شاردًا ومخطئًا ، ثم ، تاب ، وأسلم وحسن إسلامه ، وارتقى إلى الله عز وجل لماذا تذكره بهذا الماضي ، لا بدّ أنك تريد أن تثبطه ، أن تضعفه ، أن تذكره بما اقترفت يداه .
5‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة الحزين القلب (مهجة قلبي).
3 من 8
طلق حفصة
23‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة روح الحياة 0.
4 من 8
طلق حفصة:

ان السيدة حفصة رضي الله عنها علمت ان النبي صلى الله عليه و سلم قد خلا بالسيدة مارية رضي الله عنها في بيت السيدة حفصة رضي الله عنها فبكت السيدة حفصة مقهورة فاسترضها الرسول الكريم بان حرم السيدة مارية على نفسه موصيا السيدة حفصة بالكتمان و لكن السيدة حفصة لم تستطع ان تكتم السر عن عائشة رضي الله عنها فكأنما اشعلت فيها النار و لجت عائشة رضي الله عنها في غيرتها و النساء يظاهرنها على النبي صلى الله عليه و سلم خاصة ان السيدة مارية رضي الله عنها قد حملت دونهن من رسول الله صلى الله عليه و سلم فترفق النبي بهن ما استطاع مقدرا بواعث هذا التظاهر لكنهن تمادين في اللجاج الى حد الشطط لطول ما املى لهن رسول الله صلى الله عليه و سلم  - في حديث عائشة رضي الله عنها قالت : ان النبي صلى الله عليه و سلم كان يمكث عند زينب بنت جحش رضي الله عنها و يشرب عندها عسلا فتواصيت انا و حفصة ايتنا دخل عليها رسول الله صلى الله عليه و سلم فلتقل : اني اجد منك ريح مغافير أكلت مغافير؟ فدخل على احداهما فقالت له ذلك فقال : لا بل شربت عسلا عند زينب بنت جحش و لن أعود له فنزلت : يا ايها النبي لم تحرم ما أحل الله لك و المغافير : هو طعام حلو المذاق كريه الرائحة و قد خرج الحافظ بن حجر حديث عمر و غيره في احداث التظاهر و التحريم من مختلف الطرق و قال : و الراجح من الاقوال كلها قصة ماريا لاختصاص عائشة و حفصة بها بخلاف العسل فانه اجتمع فيه جماعة منهن و يحتمل ان تكون الاسباب جميعها اجتمعت فاشير الى اهمها  - قال رسول الله صلى الله عليه و سلم  : قال لي جبريل : راجع حفصة فانها صوامة قوامة و انها زوجتك في الجنة
15‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة AlQuraysh.
5 من 8
ارى تناقض في كلامك بين (فمن باب أولى أن يختار له زوجاته ، وزوجات النبي عليه الصلاة والسلام جزء من دعوة الله عز وجل)و(النبي طلق امرأة واحدة رآها ضعيفة العقل)
26‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 8
لماذا طلقة صفية اريد ان اعرفففففففففففففففففففففففففف
22‏/7‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
7 من 8
انا بنت
22‏/7‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 8
لم يطلق السيدة صفية رضي الله عنها

وإنما طلق حفصة رضي الله عنها ثم أرجعها للأبـــد
26‏/1‏/2014 تم النشر بواسطة حفصة المغربية (لا إله إلا الله محمد رسول الله).
قد يهمك أيضًا
هل يجوز تزوج رجلا لاخت زوجتة بعد ان طلق زوجتة وهي مازالت علي قيد الحياة ام ينبغي ان تموت اولا؟
زوج طلق زوجتة ثلاث طلقات متفرقات ويتشكك فى واحدة فهل يجوز الرجوع بينهم
عمي طلق زوجتة وامرني ان اشهد في الطلاق فنهرتة واجاب انها اخر طلقة ولاتصح الرجعة وبعد فترة انكر الطلاق افيدونا
هل طلق الرسول احدى زوجاته
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة