الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو الفرق بين السماء الزرقاء والسماء السوداء , باعتقاد الصحابة - رضي الله عنهم - ؟
السماء الزرقاء في بالنهار = هي السماء التي نراها أثناء النهار ( غلاف جوي )

السماء السوداء في الليل = هي التي ما بعد النجوم والمجرات


والسؤال :

ما هو الفرق بين السماء الزرقاء والسماء السوداء , باعتقاد الصحابة - رضي الله عنهم - ؟

هل هي سماء واحدة باعتقادهم ؟

أَأَنْتُمْ أَشَدُّ خَلْقًا أَمِ السَّمَاءُ بَنَاهَا (27) رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا (28) وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَا (29)


هل مقصود الآية بأن السماء السوداء التي نراها بالليل , هي نفسها السماء الزرقاء التي نراها بالنهار ؟


تستطيع الاستفادة من هذه الآية ( ويمسك السماء أن تقع على الأرض إلا بإذنه )



الرجاء قراءة جميع التفاسير قبل الإجابة

لا نريد قص ولصق


شكرا

شكرا للجميع
الدوري السعودي | حوار الأديان | الملك عبد الله | الدوري الإيطالي 29‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 4
كما هو معروف السماء ابعد من أن تحدد ببعد عنا , حتى تلك المنظورة لنا.
ولكننا إذا ما أردنا السماء بصريا بالاعتماد على لونها, لميزنا عندها
سمائين : أولاهما سماء زرقاء وهي المشاهدة نهارا في الأجواء الصحوة القليلة
العكارة وبعيدا قليلا عن لحضتي الشروق والغروب. وثانيهما سماء سوداء وهي
المشاهدة عموما ليلا في الأجواء الصحوة, والنجوم تسطع فيها كقناديل
مضيئة.

وهذا التقسيم يقودنا إلى القول, بل الاستنتاج أن زرقة السماء مقترنة
بالنهار, وبالأخص بظهور قرص الشمس ساطعا براقا في السماء وهو
يبث أشعته التي يصل جزء منها إلى سطح أرضنا, مدفئا إياه وجوه القريب منه,
ومبددا الظلمات التي كانت في الليل, بما تحتويه تلك الأشعة من ضوء مرئي
(نور). فلتلك الزرقة طبيعية وهي فعلا اللون الذي تتخذه السماء نفسها التي
نشاهدها سوداء في الليل؟ إذا ما أردنا الإجابة عن ذالك, فستكون إجابتنا
بالنفي. فسماء الليل هي التي نعجز عن تحديد بعد لها عنا. أما سماء النهار
المرئية بلونها الأزرق, وقد تتلون بحمرة عند الشروق والغروب, أو بياض عند
تعكر الجو وامتلائه بالأغبره والأتربة, فهي مانستطيع أن نعطيها بعدا تقريبيا
عنا, إذا ما أدركنا حقيقة الزرقة التي تبدو للسماء نهارا, وهي عموما ليست
زرقة لسماء الليل.

والقول أن سماء الليل السوداء غير سماء النهار الزرقاء, فإن البرهان عليه
سهل وبسيط, وهذا ما لاحظه الطيارون بطائرتهم النفاثة التي تطير على علو
يزيد عن (12) كم , ورواد الفضاء الذين يحلقون بالمركبات الفضائية الدائرة
حول الأرض, أو المتجهة نحو القمر أو الزهرة, أو المريخ. وسنبقى في مجال جو
أرضنا, فبالابتعاد عن سطح أرضنا إلى علو نحو (12-15) كم, سيتغير لون
السماء تغيرا جذريا, متحولا من اللون الأزرق البحري كما يشاهد من على
سطح الأرض, إلى الأزرق الكامد عند ارتفاع نحو (8-10) كم, ومن ثم إلى
الأسود كسواد سماء الليل عند ارتفاع (12-15) كم . وهكذا يمكننا القول إن
السماء الزرقاء لا يتجاوز ارتفاعها (15) كم.ولكننا من على سطح الأرض
نشاهد بصريا السماء الزرقاء ذات النجوم إذا ما أمكننا رؤية بعض النجوم
نهارا, كالتي نراها ليلا بسواد. ولكن مع الاختلاف البعدي الحقيقي بينهما
وهذا كله يعني أن السماء في الحقيقة سوداء, وليست زرقاء. ولو انعدم غلاف
الأرض الجوي؛ أي لو كانت الأرض بلا غازات مختلفة تغلفها, متركزا نحو
(75%) من كتلتها في الـ (12) كم الأولى القريبة من السطح, لكانت سماء النهار
كسماء الليل سوداء.

وعلينا لتحديد سبب الزرقة السماوية النهارية أن نبحث في مكونات الغلاف
الجوي القريب من سطح الأرض حتى (12-15) كم وطبيعة الأشعة الشمسية.
فالغلاف الجوي القريب من سطح الأرض يتكون بالدرجة الأولى من جزيئات
النيتروجين (الآزوت) وبنسبة حجميه نحو (78,08%), وجزيئات الأوكسجين
بنسبة حجميه نحو (20,94%), وغازات أخرى (ثاني أكسيد الكربون ,
الهيدروجين , بخار الماء .....الخ ) , ودقائق صلبة مختلفة الأحجام . أما الأشعة
الشمسية فتتركب من مجموعة من الإشعاعات ذات أطوال موجية مختلفة
وترددات متباينة, وهي : أشعة غاما , الأشعة السينية, الأشعة فوق البنفسجية,
الأشعة المرئية, الأشعة تحت الحمراء, الأشعة دقيقة الموجه (الميكروية)
والأشعة اللاسلكية.

والأشعة المرئية أو ماتعرف بالضوء أو النور, هي ما كانت أطوالها الموجية
بين (0,4-0,75) ميكرونا ,وهي التي تنير نهارنا, وهي ماعرفها الإنسان
عموما بيضاء, كما في أضواء كهرباء منازلنا, ولكنها في الحقيقة ليست كذالك,
وهذا ماتعكسه ألوان قوس الرحمن (قوس قزح) , فهي مركبة من عدة ألوان متميزة عن بعضها
بأطوالها الموجية, وهي من أقصرها طولا موجيا : الأشعة تحت البنفسجية
(0,40-0,455) ميكرونا, والأشعة الزرقاء (0,455-0,505) ميكرون, فالأشعة
الخضراء (0,505-0,565) ميكرون , فالصفراء(0,565-0,625) ميكرون,
فالبرتقالية (0,625-0,685) ميكرون , ومن ثم الحمراء (0,685-0,750)
ميكرون.

وتحدث زرقة السماء بسبب انتثار أو تبعثر الأشعة الزرقاء من الضوء المرئي
في كافة الاتجاهات السماوية , نتيجة لاصطدام تلك الأشعة بجزيئات الهواء
الغالبة في الجو الأدنى التي أقطارها أصغر من الطول الموجي للأشعة الزرقاء.


- قال الله تعالى: (وَآَيَةٌ لَهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُمْ مُظْلِمُونَ) [يس: 37].
2- قال الله تعالى: (يغشي الليل النهار).
3- قال الله تعالى:(رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ)[آل عمران: 191].
4-قوله تعالى: (ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَأَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ * ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ هُوَ الْبَاطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ) [الحج: 61-62].
5-قال الله تعالى:(إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآَيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ * الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ) [آل عمران: 190-191].
6-قال الله تعالى: (وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا) [الشمس: 3].
7-قال تعالى: (وجعلنا سراجاً وهَّجاً).

سؤالك جيد وتم التقييم
1‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة AL_7osame.
2 من 4
هل تنكر أنها سقف أماذا
6‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة الحُجَّة.
3 من 4
أدعوك لعبادة الله هنا
http://groups.google.com.sa/group/alezzhlllah/web?hl=ar


                                                عبدالله حقاً
6‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة الحُجَّة.
4 من 4
هي سماء واحدة، فقط اللون يظهر لنا بأن السماء زرقاء فاتحة وأخرى غامقة في الليل. الغلاف الجوي الذي يتكون من غازات متعددة وانعكاس ضوء الشمس على تلك الغازات يكون طبقة النهار الرقيقة وتظهر لنا نحن البشر من الأرض أن السماء زرقاء. الأمر تماما مثل النظارات الشمسية الطبقة السوداوية للنظارات تظهر أن الدنيا مسودة ولكن هل هي كذلك؟ طبعا لا. الأمر تمام بالنسبة للغلاف الجوي.
17‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة جمال شجرة.
قد يهمك أيضًا
لم السماء زرقاء؟
لماذا ( البحر ) للهموم...( والسماء ) للعشااق ..؟!
السماء
حد يعرف لون السماء بالليل
لما السماء زرقاء؟؟؟؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة