الرئيسية > السؤال
السؤال
أرجو شرح هذا الحذيث أرجوكم - يتكلم عن أهل المغرب
عن سعد بن أبي وقاص قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "لا يزال أهل المغرب ظاهرين على الحق حتى تقوم الساعة"

وعن نافع بن عتبة قال : كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزاة، فأتى النبي صلى الله عليه وسلم قوم من قبل المغرب عليهم ثياب الصوف فواقفوه عند أكمة، فإنهم لقيام ورسول الله صلى الله عليه وسلم قاعد. قال : فقالت لي نفسي ائتهم فقم بينهم وبينه لا يغتالونه! قال : ثم قلت : لعله نَجِيٌّ معهم! فأتيتهم، فقمت بينهم وبينه. قال فحفظت منه أربع كلمات أعدهن في يدي، قال : "تغزون جزيرة العرب فيفتحها الله، ثم فارس فيفتحها الله، ثم تغزون الروم فيفتحها الله، ثم تغزون الدجال فيفتحه الله"
--------
أرجوكم أريد شرح للحذيث الثاني
هل شرحه كما فهمت ؟

ما فهمته أنا هو: أن نافع بن عتبة رضي الله عنه رأى قوم من قبل المغرب يلبسون ثياب الصوف
و أنا أعرف أن المغاربة يلبسون جلباب الصوف.
فكانو قيام و رسول الله صلى الله عليه و سلم قاعد.
فقال نافع بن عتبة في نفسه أتي عندهم و أقف بين أهل المغرب و رسول الله صلى الله عليه و سلم.
فلما جاء وقف عندهم سمع رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول: "تغزون جزيرة العرب فيفتحها الله، ثم فارس فيفتحها الله، ثم تغزون الروم فيفتحها الله، ثم تغزون الدجال فيفتحه الله"
هل هذه القولة التي سمعها من رسول الله صلى الله عليه و سلم؟
هل كانت موجهة لأهل المغرب ؟
العبادات | الفتاوى | أحاديث | الإسلام | القرآن الكريم 23‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة من طنجة.
الإجابات
1 من 18
لا اعرف شئ عن الحديث ولكن ادعو الله صادقاً ان يحفظ اهل المغرب ويرعاهم ويصونهم ويوفق ملكهم لما فيه خير بلده وامته آمين يا رب العالمين
23‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة ابوالمكارم.
2 من 18
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

اخي امهلني قليلا سأجيبك ..
23‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 18
اليك هنا شرح العلماء للحديث

وقد نصَّ جمْعٌ من أئمة أهل العلم على أنَّ الطائفة المنصورة بالشام عند تفسيرهم لحديث :
سعد بن أبي وقاص - رضي الله عنه - قال : قال رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- :
« لا يزال أهل الغرب (وفي رواية :المغرب ) ظاهرين على الحق حتى ( إلى أن ) تقوم الساعة »
أخرجه: مسلم1925 والبزار1222 وأبو يعلى783 و الشاشي 159, والرواية الثانية لأبي عوانة6045وبعده ،
ودلالة الحديث :
قال شيخ الإسلام رحمه الله تعالى في مجموع الفتاوى4/446 وما بعدها و ونحوه 28 /533 :
قَالَ الْإِمَامُ أَحْمَد : وَأَهْلُ الْغَرْبِ هُمْ أَهْلُ الشَّامِ .( وفي لفظ عنه رحمه الله تعالى قال : فأخبر أن أهل الغرب لا يزالون ظاهرين، وأما أهل الشرق فقد يظهرون تارة ويغلبون أخرى وهكذا هو الواقع فإن الجيش الشامي مازال منصوراً والحمد للهوفي أخر : إنهم هم الذين يقاتلون الروم. كل من قاتل المشركين، فهو على الحق. ((سؤالاته)) (2041) ). وَذَلِكَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ مُقِيمًا بِالْمَدِينَةِ فَمَا يَغْرُبُ عَنْهَا فَهُوَ غَرْبُهُ وَمَا يَشْرَقُ عَنْهَا فَهُوَ شَرْقُهُ وَكَانَ يُسَمِّي أَهْلَ نَجْدٍ وَمَا يُشْرِقُ عَنْهَا أَهْلَ الْمَشْرِقِ كَمَا قَالَ ابْنُ عُمَر : قَدِمَ رَجُلَانِ مِنْ أَهْلِ الْمَشْرِقِ فَخَطَبَا فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " { إنَّ مِنْ الْبَيَانِ لَسِحْرًا } . وَقَدْ اسْتَفَاضَتْ السُّنَنُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي " الشَّرِّ " أَنَّ أَصْلَهُ مِنْ الْمَشْرِقِ : كَقَوْلِهِ : " { الْفِتْنَةُ مِنْ هَاهُنَا الْفِتْنَةُ مِنْ هَاهُنَا } وَيُشِيرُ إلَى الْمَشْرِقِ وَقَوْلُهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " { رَأْسُ الْكُفْرِ نَحْوُ الْمَشْرِقِ } وَنَحْوُ ذَلِكَ . فَأَخْبَرَ أَنَّ الطَّائِفَةَ الْمَنْصُورَةَ الْقَائِمَةَ عَلَى الْحَقِّ مِنْ أُمَّتِهِ بِالْمَغْرِبِ وَهُوَ الشَّامُ وَمَا يَغْرُبُ عَنْهَا وَالْفِتْنَةُ وَرَأْسُ الْكُفْرِ بِالْمَشْرِقِ وَكَانَ أَهْلُ الْمَدِينَةِ يُسَمَّوْنَ أَهْلَ الشَّامِ أَهْلَ الْمَغْرِبِ وَيَقُولُونَ عَنْ الأوزاعي : أَنَّهُ إمَامُ أَهْلِ الْمَغْرِبِ وَيَقُولُونَ عَنْ سُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ وَنَحْوِهِ : إنَّهُ مَشْرِقِيٌّ إمَامُ أَهْلِ الْمَشْرِقِ وَهَذَا لِأَنَّ مُنْتَهَى الشَّامِ عِنْدَ الْفُرَاتِ هُوَ عَلَى مُسَامَتَةِ مَدِينَةِ الرَّسُولِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ طُولَ كُلٍّ مِنْهُمَا وَبَعْدَ ذَلِكَ حَرَّانَ وَالرِّقَّةُ وَنَحْوُهُمَا عَلَى مُسَامَتَةِ مَكَّةَ ؛ وَلِهَذَا كَانَتْ قِبْلَتُهُمْ أَعْدَلَالْقِبْلَةِ بِمَعْنَى أَنَّهُمْ يَسْتَقْبِلُونَ الرُّكْنَ الشَّامِيَّ وَيَسْتَدْبِرُونَ الْقُطْبَ الشَّامِيَّ مِنْ غَيْرِ انْحِرَافٍ إلَى ذَاتِ الْيَمِينِ كَأَهْلِ الْعِرَاقِ وَلَا إلَى ذَاتِ الشِّمَالِ : كَأَهْلِ الشَّامِ . أَمَّا قَوْلُهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " { لَا يَزَالُ أَهْلُ الْغَرْبِ ظَاهِرِينَ } وَنَحْوُ ذَلِكَ مِمَّا يَدُلُّ عَلَى ظُهُورِ أَهْلِ الشَّامِ وَانْتِصَارِهِمْ فَهَكَذَا وَقَعَ وَهَذَا هُوَ الْأَمْرُ ؛ فَإِنَّهُمْ مَا زَالُوا ظَاهِرِينَ مُنْتَصِرِينَ . ........ أ . هـ ,
قال في المفهم :
وقيل : أراد به : غرب الأرض . وهو ظاهر حديث سعد بن أبي وقاص ، وسعد بن مالك.
وقد روى الدارقطني في "فوائده" حديث سعد بن أبي وقاص ، وقال فيه : (( لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق في المغرب حتى تقوم السَّاعة )) ،
ورواه عبد بن حميد الهروي ، وقال فيه : (( لا يزال أهل المغرب ظاهرين على الحق حتى تقوم السَّاعة ، أو يأتي أمر الله )). ورواه بقي بن مخلد في "مسنده" كذلك : (( لا يزال أهل المغرب )) كذلك.
قلت : وهذه الروايات تدل على ....أن المراد به أهل المغرب في الأرض ، لكن أول المغرب بالنسبة إلى المدينة - مدينة النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ - ؛ إنما هو الشام ، وآخره : حيث تنقطع الأرض من المغرب الأقصى وما بينهما ، كل ذلك يقال عليه : مغرب . فهل أراد المغرب كله ، أو أوله ؟ كل ذلك محتمل ،
وقال بمثل ما تقدم أئمة كرام منهم :
الطبري و ابن بطال19/ 75 و474 نحوه المكتبة الشاملة و عياض و ابن قدامة المقدسي صاحب المغني وصاحب الشرح الكبير و الطيبي ذكره عنه الملا القاري 11 / 465 الشاملة والعيني 2 /51 ونقله عن الداودي وابن كثير في البداية والنهاية 1/454 رحمهم الله تعالى ,
قال ابن كثير :
وقد قال كثير من علماء السلف أنهم ( الطائفة المنصورة ) أهل الحديث وهذا أيضا من دلائل النبوة فإن أهل الحديث بالشام أكثر من سائر أقاليم الإسلام ولله الحمد ولا سيما بمدينة دمشق حماها الله وصانها كما ورد في الحديث الذي سنذكره أنه تكون معقل المسلمين عند وقوع الفتن

http://www.dhifaaf.com/vb/showthread.php?t=1232‏
23‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 18
نعم اخي وهذا يتوافق مع حديث اخر للرسول عليه الصلاة والسلام عندما قال .... هم في اكناف الأقصى
اي حول الاقصى وهي هنا تعني بلاد الشام والله اعلم
23‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 18
اخي  الفاضل  اليكم  الحديث  بنصه  كما  روي  وشرحه كما  فسره  افاضل  اهل  العلم حديث تغزون جزيرة العرب فيفتحها الله

وَلَهُ: عَنْ جَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ عَنْ نَافِعِ بْنِ عُتْبَةَ قَالَ: كُنَّا مَعَ رَسُولِ اَللَّهِ ـ صلى الله عليه وسلم ـ فِي غَزْوَةٍ قَالَ: فَأَتَى اَلنَّبِيَّ ـ صلى الله عليه وسلم ـ قَوْمٌ مِنْ قِبَلِ اَلْمَغْرِبِ عَلَيْهِمْ ثِيَابُ اَلصُّوفِ فَوَافَقُوهُ عَلَى أَكَمَةٍ، فَإِنَّهُمْ لَقِيَامٌ وَرَسُولُ اَللَّهِ ـ صلى الله عليه وسلم ـ قَاعِدٌ، فَقَالَتْ لِي نَفْسِي: اِئْتِهِمْ فَاقْعُدْ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَهُ لَا يَغْتَالُونَهُ، ثُمَّ قُلْتُ: لَعَلَّهُ نَجِيٌّ مَعَهُمْ، فَأَتَيْتُهُمْ فَقُمْتُ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَهُ، فَحَفِظْتُ مِنْهُ أَرْبَعَ كَلِمَاتٍ أَعُدُّهُنَّ فِي يَدِي، قَالَ: تَغْزُونَ جَزِيرَةَ اَلْعَرَبِ فَيَفْتَحُهَا اَللَّهُ، ثُمَّ فَارِسَ فَيَفْتَحُهَا اَللَّهُ، وَتَغْزُونَ اَلرُّومَ فَيَفْتَحُهَا اَللَّهُ، ثُمَّ تَغْزُونَ اَلدَّجَّالَ فَيَفْتَحُهُ اَللَّهُ قَالَ: فَقَالَ نَافِعٌ: يَا جَابِرُ، لَا نَرَى اَلدَّجَّالَ يَخْرُجُ حَتَّى تُفْتَحُ اَلرُّومُ .

الله المستعان، هذا جابر بن سمرة يروي عن نافع بن عتبة ـ رضي الله عنهما جميعا ـ يذكر أنهم كانوا في غزوة مع النبي ـ عليه الصلاة والسلام ـ، فلقي النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قوم من أهل الغرب، الغرب يطلق في بعض الأحاديث على الشام " قوم من أهل الغرب عليهم ثياب الصوف " لقوا النبي ـ عليه الصلاة والسلام ـ يظهر أنهم، يعني: ليسوا بمسلمين، كفار، فكان يقول نافع: فكان، فوافقوا النبي، وكان " على أكمة ". مرتفع من الأرض، فقاموا عليه " كانوا قياما، والنبي جالس " هذا وصف هذا الموقف، وقفوا كأنهم يسألون، يعني: عن ما جاء فيه عن دينه، الله أعلم.

ما لنا علم، ما نقل نافع مدار الحديث الذي دار بينهم، وماذا قالوا؟ يقول: فجاء في نفسي أن أذهب، وأجلس أقعد بين الرسول وبينهم، يعني: حراسة للرسول؛ لئلا يغتاله أولئك، الرسول وحده، وجالس؛ يمكن يهجمون عليه مجموعة خمسة، عشرة، خاف على الرسول ـ عليه الصلاة والسلام ـ والرسول معصوم: يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ يقول: فذهبت فقمت، قمت يعني: يظهر أنه وقف قائما، واقفا بينهم وبين الرسول، فذكر إن الرسول ـ عليه الصلاة والسلام ـ أخبرهم بأنهم يغزون الجزيرة فتفتح، وفارس فتفتح، والروم فتفتح، والدجال فتفتح، أو فيفتح، فيه أنه أخبرهم بأنه سيكون.

وتأويله فيما يظهر، والله أعلم. تأويله كأن الرسول دعاهم للإسلام، وبشرهم بالفتوح، وأنهم سيغزون نواحي الجزيرة فتفتح عليهم، وسيغزون فارس: العراق وما وراءه فيفتح، والروم: الشام وما وراءه فيفتح، وتغزون الدجال فتفتح تفتح أرضه، أو تنصرون عليه، وهذه الأحداث. يعني:+ فتحها دليل حصلت؛ غزا المسلمون هذه الأقطار وفتحت، ورفرف عليها راية الإسلام، وعمرت بالإسلام، وبالمسلمين، وما وراءها، وأما الدجال وما يكون منه، وما يكون في عهده فذاك أمر مستقبل، ومتأخر، والله أعلم. نعم.

وفي  نفس  الباب  حديث  الدجال حديث لا تقوم الساعة حتى يخرج رجل من قحطان

وَلَهُ: عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ـ رَضِيَ الَّلهُ عَنْهُ ـ أَنَّ رَسُولَ اَللَّهِ ـ صلى الله عليه وسلم ـ قَالَ: لَا تَقُومُ اَلسَّاعَةُ حَتَّى يَخْرُجَ رَجُلٌ مِنْ قَحْطَانَ يَسُوقُ اَلنَّاسَ بِعَصَاهُ .

" لَا تَقُومُ اَلسَّاعَةُ حَتَّى يَخْرُجَ رَجُلٌ مِنْ قَحْطَانَ ": من العرب من قحطان، يسوق الناس بعصاه، يعني: يملك، ويسوق الناس بعصاه ـ يكونون له ـ يكون كالراعي، وهم يكونون كالغنم، يعني: في الطاعة له، والائتمار بأمره، فقوله: يسوق الناس بعصاه كناية عن استيلائه، ونفوذه، وبعضهم يقول: -كما ذكر النووي ـ يقول: إن هذا كناية، لا ذكره صاحب الفتح، يقول: إن هذا كناية عن شدته، وأنه ملك يكون عنده عنف، عنده شدة، وأن العصا هذه كناية عن الشدة، يسوق الناس بالقوة، فيخضعون له، وينساقون، وهذا محتمل، الله أعلم.

قد يكون هذه العصا: كناية عن شدته، وقد يكون كناية: عن طاعة، يعني: نفوذ أمره فيهم، وانقيادهم لأمره، وفسرت: بالآخر الذي. فسر، يعني: بعضهم يقول: إنه هو المسمى الجهجاه، اسمه الجهجاه، فمن العلماء من يقول: إن هذا والجهجاه اثنان، ومنهم من يقول: بل هذا الرجل الذي يسوق الناس بعصاه من قحطان هو الجهجاه، كما في الحديث الآتي: " لا تقوم الساعة حتى يملك رجل اسمه الجهجاه " فالله أعلم.

يمكن أنهما اثنان، ويحتمل أن يكونا واحدا، وبعض المفسرين تعلقوا ببعض الآثار، ويقول: إن الرجل هذا الذي من قحطان إنه بعد المهدي، فالله أعلم. نعم.

دمتم  بود
24‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة negmmaher (Negm Maher).
6 من 18
لا أذن ذالك يا شجرة الذر ، لأن المغرب هو مغرب الشمس  و الشرق هو مشرقها ، فكيف تغرب الشمس في إتجاه الشام ، و من يلبسون الصوف هم سكان المغرب الأولون ، الشعب الأمازيغي ، و لا نستبعد فرضية أن الرسول كان يقصد المغرب العربي ، فشباب الجزائري و المغربي هم من الأغلبية في التنظيم قاعدة الجهاد ، و يعتبرون المهاجرين ، و عددهم كثير ، و قد صرح أحد الوزراء البنانيين أن مقاتلين من تنظيم القاعدة من البلاد المغرب الإسلامي قد دخلو أرض لبنان لمهاجمت إسرائيل من الشمال و قد فعلو أثناء العدوان على غزة و أنا شخصيا رأيت الإصدار المرئي
و هذا  لا يدخل ضمن الإفتخار و لكن لصد أولائك الوطنيين الذين يفتخرون بوطنيتهم ، كما أني أشيد بشباب الإسلام في بلاد الشام ، المرابطين على الدين، و الذين ينتمون لأرض معركة الفصل
1‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة karimology.
7 من 18
لن تجيب اعرف لانه ليس لديك دليل على دالك انما مجرد كلام اخي تم دكر الشام في احاذيث كتيره و لم  يسبق ان دكرت باسم لا غرب و لا شرق  و انما دكرت باسم الشام و المقصود بالحديث هو  مغرب الشمس و مند متى و اهل الشام يلبسون الصوف كما نعلم ان الصوف يلبسه الامازيغ لبروده الطقس عندهم كما اننا نعلم ان عدد الاشراف من نسب الرسول بالمغرب اكتر بكتير من الشام فهم  كتيرون من نسل ادريس و ابو القاسم و علي ابن محمد النفس الزكيه و لا تخلو مدينه في المغرب الا و فيها من نسب الرسول بل و هاجر بعضهم و استقر بدول مغاربيه و منهم من هاجر الى سوريا و حاربو الاستعمار الفرنسي فيها..
23‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 18
نعم أخي المقصود هنا هم أهل المغرب العربي
لقد شرح هذا الحديث من قبل الكثير من العلماء
و كل الأدلة تقول أنه يقصد أهل المغرب العربي لأنه آنذاك لم يكن مقسما كما الآن بل كان كتلة واحدة
بالتوفيق أخي و يا فخرنا بهذا نسأل الله التوفيق
23‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة على المنهج (أمة الله بنت آدم).
9 من 18
تفضل إخوة كرام بالشرح و التفسير، لكن ما تجدر الإشارة إليه أن المغرب لم يكن يعني المغرب الحالي بل كل البلاد التي تقع غرب مصر.و كل المصادر التاريخية تؤكد ذلك و أحيانا يقال بلاد المغرب.و حتى يومنا هذا يقال :المغرب العربي.
فالتسميات الحالية لدول المغرب لم تكن قد ظهرت بعد.
1‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة جزائرية و كفى..
10 من 18
اول مر اسمع بد الحديث
27‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
11 من 18
الدين يلبسون الصوف انداك و الى يومنا هدا هم اهل المغرب الاقصر المغرب حاليا
22‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة الاسد الاطلسي (الحسن مسطري).
12 من 18
الدين يلبسون الصوف انداك و الى يومنا هدا هم اهل المغرب الاقصر المغرب حاليا
22‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة الاسد الاطلسي (الحسن مسطري).
13 من 18
الدين يلبسون الصوف بلا أكمام هم الليبيين وهدا لباس قديم من عهد الرومان وكانو ولا زالو يصنعونه باله أسمها ( المسد ) متل لاباس عمر المختار  اللباس الوحيد الدي لا يوجد فيه اكمام وليس بجبه - وهو من الصوف الخالص ولا تدخل فيه اي ماده اخرى -- علاوتا على ان اليبيين كلهم سنه على مدهب مالك ويمتازو بميزه أنهم لا يوجد بينهم مسيح ولا يهود ..

                                          ألا أن نحن الليبيين لا نحب الدخول في جدال فنحن لا نحب الكلام بل الفعال
                                                             أسف يا قومي لاني تكلمت بانيابه عنكم
                                                                     وأستغفر الله لي ولكم

                         أهل اليمن هم اهل اليمن واهل الشام هم اهل الشام وأهل مصر هم أهل مصر واهل الغرب معروفين .
1‏/6‏/2012 تم النشر بواسطة أبوذرالهلالي.
14 من 18
ربما هو اعجاز نبوي ؟ لماذا لا يكون القصد ان اهل المغرب العربي سياتي على راس جيش من الشام , يعني معنى مزدوج ؟ و هذا الارجح في الفهم لان رسول الله ص ل ع وسلم كلامه كله بيان . و الدليل على هذا انظر الى الكم الهائل من المغاربة خصوصا تونسين و ليبين و جزائرين الذي نزحوا الى سوريا لنصرة الاسلام و تكون بداية المعركة الكبرى ان شاء الله و نصر المسلمين باذن الله
19‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
15 من 18
منقول
---
روى الإمام مسلم بن الحجاج في الصحيح قال : حدثنا يحيى بن يحيى قال : أخبرنا هشيم عن داود بن أبي هند عن أبي عثمان عن سعد بن أبي وقاص قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " لا يزال أهل الغرب ظاهرين على الحق حتى تقوم الساعة "
----
------------

أخرج هذا الحديث مسلم في الصحيح في كتاب الإمارة باب قوله صلى الله عليه و سلم " لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق ، لا يضرهم من خذلهم حتى ياتي أمر الله و هم كذلك"
و في آخر الباب ساق حديث أهل الغرب ، في إطار ما يعرف عند علماء الحديث بالشواهد ، و يقصدون بها وبالمتابعات ، تلك الأحاديث التي يؤتى بها لتقوية حديث الباب كما هو الشأن هنا ، و قد يتساهل فيها غير الشيخين ، لأن الاعتماد على الأصل الصحيح لا عليها
و تفرد مسلم بالنسبة للبخاري بلفظ "أهل الغرب " و نظم ذلك العلامة المحدث محمد المدني بن الحسني فقال من قصيدة طويلة :
فليس تزال طائفة بغـرب . . . بفضل الله قائمة السنام
كما جاء الحديث بذا صريحا . . . عن المختار مولانا التهامي
فمسلم في الصحيح روى فأضحى . . . صحيحا عندنا دون اتهام
إنتها
22‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة STEP.
16 من 18
قال القرطبي: ''أول الغرب بالنسبة للمدينة النبوية هو الشام، وآخره حيث تنقطع أرض المغرب الأقصى فيما بينهما كله مغرب''.
16‏/11‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
17 من 18
قوله صلى الله عليه وسلم ( لا يزال أهل الغرب ظاهرين على الحق حتى تقوم الساعة ) قال علي بن المديني : المراد بأهل الغرب : العرب ، والمراد بالغرب الدلو الكبير لاختصاصهم بها غالبا ، وقال آخرون : المراد به الغرب من الأرض ، وقال معاذ : هم بالشام ، وجاء في حديث : آخرهم ببيت المقدس ، وقيل : هم أهل الشام وما وراء ذلك ، قال القاضي : وقيل : المراد بأهل الغرب أهل الشدة والجلد ، وغرب كل شيء حده .
***
شرح النووي على مسلم: كتاب الإمارة » باب قوله صلى الله عليه وسلم لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خالفهم
16‏/11‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
18 من 18
الحديث واضح وضوح الشمس و هو يقول بصريح العبارة  قوم من قبل المغرب عليهم ثياب الصوف! و هناك حديث اخر عن اسلام الامازيغ بين يدي النبي واخبار عن تكلمه بلسانهم وكل هذا من دلائل النبوة وما اخبر عنه النبي في المستقبل.والمغرب هو البلد الوحيد الذي يحكم فيه السلطان ببيعة شرعية وان شاب طقوصها ناقصة فالبيعة ثابتة قديمة منذ ادريس الاول فلا يسع المشككين تشكيكهم.
اما الاخرون الذين يريدون ان  يقحموا انفسهم فاقول لهم عيب عليكم فاذا ذكر المغرب بخير ارادوا ان ينسبوا انفسهم اليه باعتبار عموم لفض المغرب واذا ذكر المغرب بشر وشابته نقيصه فاذا بهم بتنصلون و يتهربون ويؤكدون ان المغرب الحالي هو المقصود. فكيف تحكمون!!!
5‏/1‏/2014 تم النشر بواسطة Tuda Set (Tuda Set).
قد يهمك أيضًا
سؤال عام : ماذا يعرف الأعضاء عن.............؟؟؟؟
أذكر ثلاث دول عربية تبدأ بحرف ( م ) ؟
ما سبب استعمال هذه الكلمة في المغرب العربي والخليج ؟؟
ماذا يسميان المشرق و المغرب ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة