الرئيسية > السؤال
السؤال
من قال : عيون المها بين الرصافة والجسر .. جلبن الهوى من حيث ادري ولا ادري ..
الثقافة والأدب 3‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة الايطالي١.
الإجابات
1 من 3
علي بن الجهم
3‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة من يهتم (انا اهتم من يهتم).
2 من 3
السلام عليكم
بصراحة انا معرفش الاجابة بس حبيت اقولك مبروك لظهور الاسئلة من جديد
سلام
3‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة elfarasha.
3 من 3
قدم علي بن الجهم على المتوكل "الشاعر العراقي" - و كان بدويًّا جافياً - فأنشده قصيدة قال فيها :
أنت كالكلب في حفاظكـ للود ....... و كالتيس في قراع الخطوب
أنت كالدلو لا عدمناك دلواً ....... من كبار الدلا كثير الذنوب
فعرف المتوكل قوته ، و رقّة مقصده و خشونة لفظه ، وذ لكـ لأنه وصف كما رأى و ‏لعدم المخالطة و ملازمة البادية . فأمر له بدار حسنة على شاطئ دجلة فيها بستان يتخلله نسيم ‏لطيف و الجسر قريب منه ، فأقام ستتة اشهر على ذلك ثم استدعاه الخليفة لينشد ، فقال :‏

عـيون الـمها بين الرصافة والجسر ....... جلبن الهوى من حيث أدري ولا أدري
خـليلــي مـا أحـلى الـــــــهوى وأمـره ........ أعـرفـني بـالحلو مـنه وبـالمرَّ !
كـفى بـالهوى شغلاً وبالشيب زاجراً ..........  لـو أن الـهوى مـما ينهنه بالزجر
بـما بـيننا مـن حـرمة هــــــل علمتما ........  أرق من الشكوى وأقسى من الهجر ؟
و أفـضح مـن عـين المحب لسّـــــره .........  ولا سـيما إن طـلقت دمـعة تجري
وإن أنـست لـلأشياء لا أنسى قولها .........  جـارتها : مـا أولـع الـحب بالحر
فـقالت لـها الأخـرى : فما لصديقنا .........  مـعنى وهـل في قتله لكـ من عذر ؟
صـليه لـعل الوصل يحييه واعلمي ..........  بـأن أسـير الـحب في أعظم الأسر
فـقـالت أذود الـناس عـنه وقـلمــــــا .........  يـطيب الـهوى إلا لـمنهتكـ الستر
و ايـقـنتا أن قـد سـمعت فـقالتـــــــا........... مـن الطارق المصغي إلينا وما ندري
فـقلت فـتى إن شـئتما كـتم الهوى ...........  وإلا فـخـلاع الأعـنـة والـغـدر...............

فقال المتوكل : أوقفوه ، فأنا أخشى أن يذوب رقة و لطافة !
3‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
من القائل عيون المها بين الرصافة والجسر جلبن الهوى ؟
بماذا وُصفت هذه الأبيات ؟
من القائل : لم يخلق الدمع لامرء عبثا الله ادري بلوعه الحزني ؟
ما أسباب انقراض المها العربي ؟
من هو فراس الجبوري ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة