الرئيسية > السؤال
السؤال
من آخر من مات من الصحابة ؟
السير 21‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 5
آخر من مات من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فاعلم رعاك الله أنه قد اختلف بين أهل العلم في ذلك وسوف أنقل ما نقله العلماء ثم أذكر الترجيح في هذه المسألة :

قال صاحب " طبقات الفقهاء " : ( قال الواقدي : آخر من مات من الصحابة بالكوفة : عبد الله بن أبي أوفى في سنة ست وثمانين ، وآخر من مات بالمدينة من الصحابة سهل بن سعد الساعدي سنة إحدى وتسعين وهو ابن مائة ، وآخر من مات بالبصرة من الصحابة انس ابن مالك سنة إحدى وتسعين وقيل ثلاث وتسعين ، وآخر من مات بالشام من الصحابة عبد الله بن يسر سنة ثمان وثمانين ) ( طبقات الفقهاء – 1 / 34 ) 0

قال صاحب " شذرات الذهب " : ( وفيها توفي عبد الله بن بسر المازني بحمص وهو آخر من مات من الصحابة بحمص بل في الشام وأطلق الذهبي أنه آخر الصحابة موتا ، وكلامه ينتقض بسهل بن سعد في سنة إحدى وتسعين ، وأنس بن مالك في سنة ثلاث وتسعين على الأصح ، وأبي الطفيل فإن المشهور أنه آخر الصحابة موتا وموته في سنة مائة لكن قيل إن ابن بسر مات سنة تسع وتسعين فعلى هذا يتجه أن يقال هو آخرهم موتا سنة تسع وثمانين ) ( شذرات الذهب – 1 / 98 ) 0

والترجيح الذي ذهب إليه الإمام الذهبي – رحمه الله – أنه الصحابي الجليل ( عبدالله بن بسر المازني ) – رضي الله عنه - ، والله تعالى أعلم 0
21‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة Doktora wlakn (Eman Mohamed).
2 من 5
عامر بن واثلة
‏‏ عامر بن وائلة بن عبد الله بن عمير بن جابر بن حميس بن حدي بن سعد بن ليث بن بكر بن عبد مناة بن
كنانة، الكناني الليثي، أبو الطفيل، وهو بكنيته أشهر‏.‏
ولد عام أحد، أدرك من حياة النبي صلى الله عليه وسلم ثمان سنين، وكان يسكن الكوفة، ثم انتقل إلى مكة‏.‏
روى عمارة بن ثوبان، عن أبي الطفيل، قال‏:‏ رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يقسم لحماً بالجعرانة، فجاءت امرأة فبسط لها رداءه، فقلت‏:‏ من هذه? قالوا‏:‏ أمه التي أرضعته‏.‏
وروى سعيد الجريري، عن أبي الطفيل‏:‏ أنه قال‏:‏ لا يحدثك اليوم أحد على وجه الأرض أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم غيري، قال‏:‏ فقلت له‏:‏ فهل تنعت من رؤيته? قال‏:‏ نعم، مقصداً، أبيض مليحاً‏.‏
وكان أبو الطفيل من أصحاب علي المحبين له، وشهد معه مشاهده كلها، وكان ثقة مأموناً يعترف بفضل أبي بكر وعمر وغيرهما، إلا أنه كان يقدم علياً‏.‏
توفي سنة مائة، وقيل‏:‏ مات سنة عشر ومائة، وهو آخر من مات ممن رأى النبي صلى الله عليه وسلم‏.‏
أخرجه الثلاثة‏.‏
حدي‏:‏ بالحاء المضمومة المهملة، قاله ابن ماكولا‏.‏ قال‏:‏ ووجدته في جمهرة ابن الكبي‏:‏ جدي، بالجيم والله أعلم‏

المصدر(أسد الغابه في معرفه الصحابه لعز الدين أبو الحسن علي بن محمد بن عبد الكريم الجزري الشهير بابن الأثير
21‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة Doktora wlakn (Eman Mohamed).
3 من 5
اختلف بين أهل العلم في ذلك وسوف أنقل ما نقله العلماء ثم أذكر الترجيح في هذه المسألة :

قال صاحب " طبقات الفقهاء " : ( قال الواقدي : آخر من مات من الصحابة بالكوفة : عبد الله بن أبي أوفى في سنة ست وثمانين ، وآخر من مات بالمدينة من الصحابة سهل بن سعد الساعدي سنة إحدى وتسعين وهو ابن مائة ، وآخر من مات بالبصرة من الصحابة انس ابن مالك سنة إحدى وتسعين وقيل ثلاث وتسعين ، وآخر من مات بالشام من الصحابة عبد الله بن يسر سنة ثمان وثمانين ) ( طبقات الفقهاء – 1 / 34 ) 0

قال صاحب " شذرات الذهب " : ( وفيها توفي عبد الله بن بسر المازني بحمص وهو آخر من مات من الصحابة بحمص بل في الشام وأطلق الذهبي أنه آخر الصحابة موتا ، وكلامه ينتقض بسهل بن سعد في سنة إحدى وتسعين ، وأنس بن مالك في سنة ثلاث وتسعين على الأصح ، وأبي الطفيل فإن المشهور أنه آخر الصحابة موتا وموته في سنة مائة لكن قيل إن ابن بسر مات سنة تسع وتسعين فعلى هذا يتجه أن يقال هو آخرهم موتا سنة تسع وثمانين ) ( شذرات الذهب – 1 / 98 ) 0

والترجيح الذي ذهب إليه الإمام الذهبي – رحمه الله – أنه الصحابي الجليل ( عبدالله بن بسر المازني ) – رضي الله عنه - ، والله تعالى أعلم 0
وقيل ايضا
أبو الطفيل عامر بن واثلة، ابن عبد الله بن عمرو الليثي الكناني، صحابي، وهو آخر من رأى الرسول محمد بن عبد الله صلى الله عليه و سلم وفاة بالإجماع، قال: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يستلم الركن بمحجنه، وذكر صفته، وروى عن أبي بكر وعمر وعلي ومعاذ وابن مسعود، وحدث عنه الزهري وقتادة وعمرو بن دينار وأبو الزبير وجماعة من التابعين.

والله اعلم


وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم 0
21‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة youssef 123.
4 من 5
أبو الطفيل عامر بن واثلة الليثي اخر من مات من الصحابه رضي اللٌه عنهم أجمعين
21‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة Barça.
5 من 5
آخر صحابي توفي من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم هو أبو الطفيل عامر بن واثلة الليثي ويقال الكناني، توفي سنة اثنين ومائة، وقيل عشر ومائة بمكة المكرمة حرسها الله تعالى.
والله أعلم
21‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة monya.
قد يهمك أيضًا
مٍْْـٍْْ♡̷̴̬̩̃̊ـٍْْنٍْْ آخر مٍْْـٍْْ♡̷̴̬̩̃̊ـٍْْنٍْْ مات مٍْْـٍْْ♡̷̴̬̩̃̊ـٍْْنٍْْ الصحابة ؟
من آخر من هاجر من الصحابة إلى المدينة؟
من هو آخر الصحابة وفاة في دمشق ؟
أنت و الصحابة رضوان الله عنهم ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة