الرئيسية > السؤال
السؤال
{وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ}
قال الله تعالى: {وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ} [يس: 38].
وقال عز وجل: {كُلٌّ يَجْرِي لأَجَلٍ مُسَمًّى} [الرعد: 2].
وقال سبحانه: {وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ} [يس: 40].
التفسير اللغوي:
"والشمس تجري لمستقر لها" أي لمكان لا تجاوزه وقتاً ومحلاً.
وقيل لأجلٍ قُدِّر لها.
حقائق علمية:
- كشف العالم الفلكي "كابلر" أن الشمس وتوابعها من الكواكب تسبح في مدارات خاصة بها وفق نظام دق
- كشف العالم الفلكي "ريتشارد كارينغتون" أن الشمس تدور حول نفسها.
- أن الشمس سينطفىء نورها عندما ينتهي وقودها وطاقتها حيث تدخل حينئذ عالم النجوم الأقزام ثم تموت.
التفسير العلمي:
يقول المولى عز وجل في كتابه المجيد: {وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ} [يس: 38].
تشير الآية القرآنية الكريمة إلى أن الشمس في حالة جريان مستمر حتى تصل إلى مستقرها المقدّر لها، وهذه الحقيقة القرآنية لم يصل إليها العلم الحديث إلا في القرن التاسع عشر الميلادي حيث كشف العالم الفلكي "ريتشارد كارينغتون" أن الشمس والكواكب التي تتبعها تدور كلها في مسارات خاصة بها وفق نظام ومعادلات خاصة وهذا مصداق قوله تعالى: {كُلٌّ يَجْرِي لأَجَلٍ مُسَمًّى} [الرعد: 2]، فما هو التفسير العلمي لحركة الشمس؟
إن الشمس نجم عادي يقع في الثلث الخارجي لشعاع قرص المجرّة اللبنية وكما جاء في الموسوعة الأميركية فهي تجري بسرعة 220 مليون كلم في الثانية حول مركز المجرة اللبنية التي تبعد عنه 2.7  × 10 17 كلم ساحبة معها الكواكب السيارة التي تتبعها بحيث تكمل دورة كاملة حول مجرتها كل مائتين وخمسين مليون سنة.
فمنذ ولادتها التي ترجع إلى 4.6 مليار سنة، أكملت الشمس وتوابعها 18 دورة حول المجرة اللبنية التي تجري بدورها نحو تجمع من المجرات، وهذا التجمع يجري نحو تجمع أكبر هو كدس المجرات، وكدس المجرات يجري نحو تجمع هو كدس المجرات العملاق، فكل جرم في الكون يجري ويدور ويسبح ونجد هذه المعاني العلمية في قوله تعالى: {وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ} [يس: 40].
ولكن أين هو مستقر الشمس الذي تحدث عنه القرآن الكريم في قوله تعالى: {وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا}؟
إن علماء الفلك يقدّرون بأن الشمس تسبح إلى الوقت الذي ينفد فيه وقودها فتنطفىء، هذا هو المعنى العلمي الذي أعطاه العلماء لمستقر الشمس، هذا بالإضافة إلى ما تم كشفه في القرن العشرين من أن النجوم كسائر المخلوقات تنمو وتشيخ ثم تموت، فقد ذكر علماء الفلك في وكالة الفضاء الأميركية (NASA) أن الشمس عندما تستنفذ طاقتها تدخل في فئة النجوم الأقزام ثم تموت وبموتها تضمحل إمكانية الحياة في كوكب الأرض - إلا أن موعد حدوث ذلك لا يعلمه إلا الله تعالى الذي قال في كتابه المجيد: {يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي لا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلا هُوَ} [الأعراف: 187].
Google إجابات | طرح الأسئلة | التفسير | القرآن الكريم 12‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة gehad. (جهاد الجندالي).
الإجابات
1 من 3
بارك الله بكم تابعتك لأتعلم منكم وأستفيد جعل الله عملكم في ميزان حسناتك

أرجو أن تصيغ المعلومه على شكل سؤال لكي لا تتعرض للحذف ممكن تقول هل تعرف تفسير هذه الأيه؟؟؟ مثلاٌ

وفقكم الله ورعاكم
12‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة الشفيع.
2 من 3
التفسير يؤخذ بالقرآن ثم السنة ثم الصحابة ثم السلف الصالح والرأي الحميد:

القرآن: قال تعالى (حتى إذا بلغ مغرب الشمس وجدها تغرب في عين حمئة)

السنة: عن ‏ ‏أبي ذر ‏‏قال : ‏قال النبي ‏(ص) ‏‏لأبي ذر ‏ ‏حين غربت الشمس ‏: ‏(أتدري أين تذهب) قلت : (الله ورسوله أعلم) ، قال : (فإنها تذهب حتى تسجد تحت العرش فتستأذن فيؤذن لها ويوشك أن تسجد فلا يقبل منها وتستأذن فلا يؤذن لها يقال لها : إرجعي من حيث جئت فتطلع من مغربها فذلك قوله تعالى ‏: ‏والشمس تجري ‏ ‏لمستقر ‏ ‏لها ذلك تقدير العزيز العليم). صحيح البخاري - بدأ الخلق - صفة الشمس - رقم الحديث : ( 2960 )

السلف: يقول ابن كثير في تفسيره لقول القرآن " لمستقر لها " أن المراد مستقرها المكاني وهو تحت العرش مما يلي الأرض في ذلك الجانب وهي أينما كانت فهي تحت العرش وجميع المخلوقات ، لأنه  سقفها " ..." فالشمس ـ يقول ابن كثيرـ إذا كانت في قبة الفلك وقت الظهيرة تكون أقرب ما تكون إلى العرش، فإذا استدارت في فلكها الرابع إلى مقابلة هذا المقام وهو وقت نصف الليل صارت أبعد ما تكون من العرش فحينئذ تسجد ( يعني الشمس ) وتستأذن في الطلوع.

نفهم من هذه التفسيرات أن:
- الشمس تتحرك حول الأرض وليس العكس.
- الشمس تغرب في العين الحمئة.
- مستقر الشمس موجود تحت العرش وتذهب إليه الشمس كل يوم.
13‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 3
قصدت بتعليقي السابق أنه لا يوجد إعجاز في هذه الآية بل هو خطأ علمي
14‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ماهي المسافة الموجودة بين كوكب الزحل والمشتري
ما هو ابعد الكواكب عن الشمس ؟
ما هو اقرب كوكب الى الارض
هل القمر كوكب
كم مرة ذكر الشمس في القرآن؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة