الرئيسية > السؤال
السؤال
كم مره تكرر لفظ اللسان بمشتقاته في القران الكريم ؟
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
http://1life2.blogspot.com/2011/01/blog-post_05.html
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
thisisdina1 | العبادات | الإسلام | القرآن الكريم 5‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة thisisdina1.
الإجابات
1 من 6
25 مره
5‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة Mohamed20109.
2 من 6
ذكر 15 مرة..
ما سر اهتمامك ؟
9‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة belmamoune (Abdelatif belmamoune).
3 من 6
حوالي 14 مرة ، والله اعلى وأعلم
9‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة خالد المصري.
4 من 6
اللسان :
في اللغة :
لسان :
1. جسم لحمي مستطيل متحرك يكون في الفم ويستعمل للتذوق والبلع والنطق .
2. لغة (المعجم العربي الأساسي – ص 1085 ) .
في القرآن الكريم :
وردت هذه اللفظة في القرآن الكريم (25) مرة بصيغ مختلفة ، منها قوله تعالى : ( فَإِنَّما يَسَّرْناهُ بِلِسانِكَ لِتُبَشِّرَ بِهِ الْمُتَّقينَ وَتُنْذِرَ بِهِ قَوْماً لُدّاً )( مريم : 97 ) .
الإمام جعفر الصادق عليه السلام :
اللسان : هو مقام الشهادة ( د . علي زيعور – التفسير الصوفي للقرآن عند الصادق – ص 128 ( بتصرف ) ) .
الشيخ السراج الطوسي :  
يقول : اللسان : معناه البيان عن علم الحقائق (الشيخ السراج الطوسي – اللُّمَع في التصوف – ص 353 ) .
الإمام القشيري :  
يقول : اللسان : هو بحر علم الحقائق (د . قاسم السامرائي – أربع رسائل في التصوف لأبي القاسم القشيري – ص 50 ) .
الإمام فخر الدين الرازي :
يقول : اللسان : هو الآلة في إعطاء المعارف ، فوجب أن يكون أشرف
الأعضاء (الإمام فخر الدين الرازي  – التفسير الكبير – ج 6 – ص 44 ) .
الشيخ الأكبر ابن عربي :
يقول : اللسان : هو قلم القلب ، تكتب به يمين القدرة ما تملي عليه الإرادة من العلوم في قراطيس ظاهر الكون (الشيخ ابن عربي – مواقع النجوم ومطالع أهلة الأسرار والعلوم – ص 79 ) .
في أنواع الألسنة :
يقول الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه :
الألسن ثلاثة :  
لسان العلم ، ولسان العطاء ، ولسان الوحدانية .
فأما لسان العلم : فإنه يعبر عن الحلال والحرام والحدود والأحكام . وهو زين المؤمن وفضيلته .
وأما لسان العطايا : فإنه يعبر عن الأخطار والإلهام والفهم والفطنة وعلو المراتب والدرجات . وهو شرف المؤمن وفائدته .
وأما لسان الوحدانية : فإنه يعبر عن الله بالله لله (الشيخ الحكيم الترمذي – ختم الأولياء – ص 450 ) .
ويقول الشيخ أبو بكر الشبلي  :
الألسنة ثلاثة : لسان علم ، ولسان حقيقة ، ولسان حق .
فلسان العلم : ما تأدى إلينا بالوسائط .
ولسان الحقيقة : ما أوصل الله تعالى إلى الأسرار بلا واسطة .
ولسان الحق : فليس له طريق (الشيخ السراج الطوسي – اللُّمَع في التصوف – ص 216 ) .
في غاية اللسان :
يقول الشيخ كمال الدين القاشاني  :
غاية اللسان : أن يكون مواظبا على الذكر الدائم ، والشكر اللازم ، والتلاوة ليلا ونهارا وسرا وجهارا ، وأن يكون موصوفا بالإفصاح لبيان ما ينطوي عليه الكتاب والسنة ، ومن علوم الشريعة والطريقة والحقيقة بما ينطوي عليه من الحكم والأسرار ، وأن يكون جميع ما يتكل به حقا صادقا خيرا نافعا مشتملا على جملة من الحكم والمواعظ على ما يذكر سامعه بالله تعالى شأنه ويقربه إليه (الشيخ كمال الدين القاشاني – لطائف الإعلام في إشارات أهل الإفهام – ص 437 ) .
في دعوة الألسن :
يقول الشيخ أبو مدين المغربي :  
لسان الورع يدعو إلى ترك الآفات .
ولسان المحبة يدعو إلى الذوبان والهيمان .
ولسان المعرفة يدعو إلى الفناء والمحو والثبات والصحو (الشيخ أبو مدين – مخطوطة حكم أبو مدين – ص 56 ) .
في منطق ألسنة الحكماء :
يقول الشيخ الجنيد البغدادي  :
إن ألسنة الحكماء لا تنطق إلا من بعد أن يؤذن لها ، وإذا نطقت وقع السمع لمن أسمع بها ، وإنما مثل ذلك من فضل الله على خلقه ، مثل غيث سمائه الذي أنزله وأحيا به ميت أرضه ، أما سمعت الله تعالى يقول : ( فَانْظُرْ إِلَى آثَارِ رَحْمَتِ اللَّهِ كَيْفَ يُحْيِي الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ ذَلِكَ لَمُحْيِي الْمَوْتَى وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)( الروم : 50 ) ، وكذلك يحيي الله تعالى بألسنة الحكمة ما أمات من الإعراض عنه من قلوب أهل الغفلة (علي حسن عبد القادر – رسائل الجنيد – ص 9 ) .
في أثر اللسان على القلب :
يقول الغوث الأعظم عبد القادر الكيلاني  :
إذا كان اللسان صالحاً صلح القلب ، وإذا كان فاسداً فسد . يحتاج لسانك إلى لجام التقوى ، وتوبة عن الكلام بالهذيان والنفاق ، فإذا دمت على ذلك انقلبت فصاحة اللسان إلى فصاحة القلب ، فإذا تم له هذا تنور وظهر النور منه إلى اللسان والجوارح ، فحينئذٍ يكون النطق للسان المقرب (الشيخ عبد القادر الكيلاني – الفتح الرباني والفيض الرحماني  – ص 223 ) .
في بضاعة اللسان :
يقول الصحابي أبو إمامة الباهلي رضي الله عنه :
ما من بضاعة أحب إلى الله من اللسان ، لأنه به يوحد .
وما من بضاعة أبغض إلى الله من اللسان ، لأنه به يشرك (الشيخ الحكيم الترمذي – الصلاة ومقاصدها – ص 157 ) .  
في صفة لسان صاحب المعارف :
يقول الشيخ محمد أبو المواهب الشاذلي :
لسان صاحب المعارف يمتع السماع باللطائف . إذا تكلم شفى الصدور وخضعت له الصدور – إذا تكلم بالعلوم في المعالم – تأدبت معه الأرواح في العوالم (الشيخ محمد أبو المواهب الشاذلي  – قوانين حكم الإشراق – ص  111 ) .
في صفة لسان التحقيق :
يقول الشيخ محمد أبو المواهب الشاذلي :
لسان التحقيق دقيق ، والمصدق به صديق (الشيخ محمد أبو المواهب الشاذلي  – قوانين حكم الإشراق – ص  111 ) .
في صفة لسان صاحب المعرفة :
يقول الشيخ محمد أبو المواهب الشاذلي :
صاحب لسان المعرفة نجيب ، لكنه في الأنام غريب لا يسكن إليه إلا الغريب (الشيخ محمد أبو المواهب الشاذلي  – قوانين حكم الإشراق – ص  111 ) .
في صفة لسان الإفادة :
يقول الشيخ محمد أبو المواهب الشاذلي :
لسان الإفادة ما أفاد الفوائد ، ولم يخرج عن القواعد (الشيخ محمد أبو المواهب الشاذلي  – قوانين حكم الإشراق – ص  111  ) .
في أصدق الألسنة :
يقول الشيخ ابن عطاء الأدمي :  
أصدق الألسنة : هي المعبرة عن الحق بالصواب ، والذاكرة على الدوام لنعمائه والناصرة لآلائه (بولس نويا اليسوعي – نصوص صوفية غير منشورة ، لشقيق البلخي – ابن عطاء الادمي – النفري – ص 87 ) .
في أنواع لغات ألسنة الخواطر :  
يقول الشيخ محمد بن عبد الجبار النفري  :
ولغات ألسنة الخواطر ثلاث : علم وتأويل وتبديل .
فالعلم : يتخصص بعضه على بعض ، وهو لغة الخواطر الملكوتية والمُلْكية والمَلَكية .
والتأويل : لغة الشك والشرك .
والتبديل : لغة البدعة والجحد .
والعقل : ترجمان العلمية كلها .
والنفس : ترجمان التأويل .
والطبع : ترجمان التبديل (الشيخ محمد بن عبد الجبار النفري – كتاب النطق والصمت – ص 69 ) .
في ذكر اللسان :
يقول الشيخ محمود بن حسن الفركاوي القادري :
ذكر اللسان : للمريدين (الشيخ محمود بن حسن الفركاوي القادري – شرح منازل السائرين – ص 76 ) .
في اللسان الملكوتي :
يقول الشيخ نجم الدين الكبرى :
إن الله أثبت لكل ذرة من ذرات الموجودات ملكوتا بقوله : ( فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْء )( يس : 83 ) ، والملكوت باطن الكون ، وهو الآخرة ، والآخرة حيوان لا جماد لقوله : ( وَإِنَّ الدَّارَ الْآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ )( العنكبوت : 64 ) ، فثبت بهذا الدليل أن لكل ذرة من ذرات الموجودات لسانا ملكوتيا ناطقا بالتسبيح والحمد تنـزيها لصانعه وبارئه وحمدا له على ما أولاه من نعمه ، وبهذا اللسان نطق الحصى في يد النبي  وبهذا تنطق الأرض يوم
القيامة ... وبهذا اللسان تشهد أجزاء الإنسان وأبعاضه يوم القيامة (الشيخ اسماعيل حقي البروسوي – تفسير روح البيان – ج 5 ص 166 ) .
في أحوال اللسان :
يقول الإمام فخر الدين الرازي :
أحوال اللسان ثلاثة : الإقرار ، والإنكار ، والسكوت (الإمام فخر الدين الرازي  – التفسير الكبير – ج 1 ص 280 ) .
في اللسان والتحقق في المراعاة :
يقول الشيخ الأكبر ابن عربي  :
اللسان إذا تحقق في مراعاة ما توجه عليه من الشارع ، ووقف عند ما حد له ، فاشتغل بالواجب عليه فيه : كشهادة التوحيد ، وقراءة القرآن في بعض المواطن ، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ... فإذا تحقق العبد بهذه الأوصاف على ما حد له كان مالكا للسانه ، وشهابا ثاقبا للشيطان ، ويسمى هذا : صاحب لسان ، وله كرامات ومنازل ... فمنها : مكالمته للعالم الأعلى ومحادثته لهم ... ومنها أيضاً : نطقه بالكون قبل أن يكون ، والإخبار بالمغيبات والكائنات قبل حصول أعيانها في الوجود ، وهي عند القوم رضي الله عنهم على ثلاثة أضرب : إلقاء وكتابة ولقاء ... ومن هذا المقام ، ينتقلون إلى مقام كريم يقولون فيه للشيء كن فيكون بإذن الله تعالى (الشيخ ابن عربي – مواقع النجوم ومطالع أهلة الأسرار والعلوم – ص 81 – 82 ) .
في الفرق بين لسان العاقل والأحمق :
يقول الإمام علي بن أبي طالب  :
لسان العاقل وراء قلبه ، وقلب الأحمق وراء لسانه (الشيخ محمد عبده – نهج البلاغة – ج 4 ص 10   ) .
يقول الإمام علي بن أبى طالب  :
اللسان : سبع إذا خلي عنه عقر (الشيخ محمد عبده – نهج البلاغة – ج 4 ص 10   ) .
ويقول : المرء مخبوء تحت لسانه (الشيخ محمد عبده – نهج البلاغة – ج 4 ص 10   ) .
ويقول الشيخ السري السقطي  :
لسانك : ترجمان قلبك (الشيخ أبو عبد الرحمن السلمي – طبقات الصوفية  – ص 53 ) .
10‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة نورس82 (نورس ابو النوارس).
5 من 6
22 مرة
11‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة الاسلام اخلاق.
6 من 6
22 مرة
11‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة الاسلام اخلاق.
قد يهمك أيضًا
كم مره ورد لفظ مصر في القران الكريم
كم مره تكرر حرف السين في القران ؟
تكرر لفظ الجلالة " الله " مرتين ليس بينهما فاصل سوى حرف الواو في آية من كتاب الله اذكر الآية والسورة
كم مره ذكر لفظ (بلى) فى القران
كم مرة ذكر لفظ ( اللسان ) فى القرآن ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة