الرئيسية > السؤال
السؤال
بحث عن الاثار المختلفة انضمام فلسطين الى منظمة التجارة العالمية على القطاع المصرفي .
شهادة الدكتوراه | المغرب 7‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 1
مؤتمر بريطاني يدرس أثر الانضمام لمنظمة التجارة العالمية على الاقتصادات العربية

اكستر (بريطانيا): «الشرق الأوسط»
استضاف معهد الدراسات العربية والاسلامية في جامعة اكستر البريطانية خلال الاسبوع الماضي مؤتمراً تحت عنوان «البلدان العربية ومنظمة التجارة الدولية: الاثر الاقتصادي والاجتماعي وفرص التعاون العربي البيني» بمشاركة عدد من الخبراء والباحثين الذين ناقشوا المنافع والتحديات التي تواجه الدول العربية التي انضمت او تسعى للانضمام لمنظمة التجارة او غيرها من الاتفاقات التجارية المتضمنة في اتفاقيات الشراكة الاورو ـ متوسطية. وتحدث البروفسور رودني ويلسون من جامعة درم البريطانية عن واقع التجارة في السعودية وفرص انضمامها لمنظمة التجارة، حيث اكد ان قواعد المنظمة تؤثر في السعودية بالرغم من عدم انضمامها بعد، لأن الاعضاء البالغ عددهم 141 دولة يسيطرون على 85 في المائة من التجارة الدولية.
ولفت ويلسون الى ان المفاوضين السعوديين مستاءون من سهولة انضمام دولة مثل مصر كونها كانت من الموقعين على اتفاقية الغات في حين تكثر العقبات امام انضمام المملكة، حيث يعتبر هؤلاء ان مصر تطبق قواعد تجارية اكثر تشدداً من السعودية.

وتساءل الدكتور علي ميرزا من برنامج الامم المتحدة للتنمية في محاضرته عن دور العضوية في منظمة التجارة في تعزيز التعاون بين دول مجلس التعاون الخليجي، مؤكداً ان العضوية قد لا تنجح في تعزيز التوحد الاقليمي في حال بقيت البنى الاقتصادية على وضعها الحالي، حيث ادى الدخل الريعي المرتفع الى الاعتياد على استيراد مواد استهلاكية يصعب منافستها بانتاج محلي مما اضعف التجارة البينية. وتحدثت سيمونتا زاريلي من منظمة «اونكتاد» عن واقع خدمات الطاقة في التجارة الدولية في حين تناول الدكتور سنان الشبيبي المستشار في «اونكتاد» المواضيع التي تهم الدول المصدرة للنفط في مفاوضات جولة الدوحة. ولفت الشبيبي الى ان دول «اوبك» لم تهتم بالانضمام للغات لانها تصدر النفط وتستورد كل السلع الاخرى. ولفت البروفسور محمد عبد الفضيل من جامعة القاهرة الى ضرورة تجنب الوصول الى قواعد بيئية دولية «بمقاس واحد» لاختلاف الوضع البيئي ومشاكله بين منطقة واخرى. ودعا الدكتور كلايف جورج من جامعة مانشستر، في اطار الوضع البيئي ايضاً، الدول العربية الى استخدام الوعود بالمساعدة التقنية المتضمنة في بيان الدوحة الوزاري لتحسين طرق التنظيم البيئي المستخدمة لديها.

وتحدث الزميل في «الشرق الاوسط» الدكتور علي خليل عن فرص تحسين تدفق الاستثمارات الاجنبية المباشرة الى لبنان بعد توقيع اتفاقية الشراكة الاورو ـ متوسطية او في حال الانضمام لمنظمة التجارة، فأكد ان هذه الاتفاقيات بالرغم من مساهمتها في التخفيف من اثر حجم السوق المحلي الضيق لا تستطيع ازالة المشكلة الاساسية التي تكمن في ارتفاع كلفة عناصر الانتاج من ارض وعمالة ماهرة في لبنان. وفي اطار الاستثمارات الاجنبية المباشرة ايضاً، قالت الدكتورة ماريا بوسكو من جامعة بوكوني الايطالية ان الاستثمارات الاوروبية في القطاع المصرفي اثبتت اهتمامها بدول شرق ووسط اوروبا التي هي في طريقها للانضمام الى الاتحاد الاوروبي اكثر من اهتمامها بدول جنوب حوض المتوسط.

اما الدكتور محمد عميرة من وزارة الاقتصاد والتجارة في الامارات العربية المتحدة فلفت الى ان الصادرات غير النفطية للامارات ارتفعت بنسبة 12.4 في المائة سنوياً منذ 1996، حين انضمت للمنظمة. لكنه اكد ان الامارات تواجه عقبات تجارية من ضمنها اجراءات التصنيف والتقييس التي تطبقها الدول الغنية على الواردات، مشيرا على سبيل المثال الى ضريبة الكربون التي يفرضها الاتحاد الاوروبي وتضر بصادرات الامارات. وتناول الدكتور منذر الشرع من جامعة اليرموك الاردنية سيناريوهات عديدة لاثر انضمام الاردن الى منظمة التجارة على تجارته الخارجية وتأثر الناتج المحلي سلبياً في حال ارتفعت قيمة الواردات، مؤكداًُ على ضرورة اتباع سياسة محلية ماكرواقتصادية تسعى لجني فوائد الانضمام وتجنب السلبيات.
14‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
هل افلاس البنك يؤدي الي افلاس القطاع المصرفي؟
ما المقصود بمصطلح (( التضخم في الائتمان ))
ماذا يسمى السند البنكي
ما المقصود بالانكشاف المصرفي والكثافة المصرفية؟وماالفرق بينهما؟
ما اسم العملة في فرنسا؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة