الرئيسية > السؤال
السؤال
كيف يتم إستخراج وإنتاج الغاز الطبيعي ؟
العلوم 19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة Mohmmad-Ahmed (محمد أحمد).
الإجابات
1 من 63
يستخرج الغاز الطبيعي من ابار شبيهة بابار النفط يوجد الكثير من تجمعات الغاز على مبعدة من الشاطئ ويتم نقل الغاز بالانابيب من منصات الإنتاج المشاطئة إلى نقطة تجميع على الشاطئ ومنها إلى معمل تكرير حيث ينقّى. في مرحلة التنقية الأولى ، يزال الماء واي سائل أخرى من الغاز بفعل الجاذبية ثم يمرر الغاز الجاف عبر مبرد حيث يتسيل البروبان ويجمعان. ويسوق غازا البترول المسلان كمواد اولية لتصميع الكيماويات أو يعبأ في قواوير كوقود كوقود للسخّانات ومواقد الطبخ في المنازل . ما يتبقى من الغاز الطبيعي يمكن ضخه عبر شبكة امداد أو يمكن تسيله بالتبريد والضغط وتسويقه كغاز طبيعي مسيّل


منئوول
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة et7ad.jo.
2 من 63
يتكون الغاز الطبيعى من العوالق ()، وهي كائنات مجهرية تتضمن الطحالب والكائنات الأولية ماتت وتراكمت في طبقات المحيطات والأرض، وانضغطت البقايا تحت طبقات رسوبية. وعبر آلاف السنين قام الضغط والحرارة الناتجان عن الطبقات الرسوبية بتحويل هذه المواد العضوية إلى غاز طبيعى، ولا يختلف الغاز الطبيعى في تكونه كثيراً عن أنواع الوقود الحفرى الأخرى مثل الفحم والبترول. وحيث أن البترول والغاز الطبيعى يتكونان تحت نفس الظروف الطبيعية، فإن هذين المركبين الهيدروكربونيين عادةً ما يتواجدان معاً في حقول تحت الأرض أو الماء، وعموماً الطبقات الرسوبية العضوية المدفونة في أعماق تتراوح بين 1000 إلى 6000 متر (عند درجات حرارة تتراوح بين 60 إلى 150 درجة مئوية) تنتج بترولاً بينما تلك المدفونة أعمق وعند درجات حرارة أعلى تنتج غاز طبيعى، وكلما زاد عمق المصدر كلما كان أكثر جفافاً (أى تقل نسبة المتكثفات في الغاز). بعد التكون التدريجى في القشرة الأرضية يتسرب الغاز الطبيعى والبترول ببطء إلى حفر صغيرة في الصخور المسامية القريبة التي تعمل كمستودعات لحفظ الخام، ولأن هذه الصخور تكون عادةً مملوءة بالمياه، فإن البترول والغاز الطبيعى – وكلاهما أخف من الماء وأقل كثافة من الصخور المحيطة – ينتقلان لأعلى عبر القشرة الأرضية لمسافات طويلة أحياناً. في النهاية تُـحبس بعض هذه المواد الهيدروكربونية المنتقلة لأعلى في طبقة لا مسامية (غير منفذة للماء) من الصخور تُعرف بـ صخور الغطاء (Cap Rock)، ولأن الغاز الطبيعى أخف من البترول فيقوم بتكوين طبقة فوق البترول تسمى غطاء الغاز (Gas Cap). ولا بد أن يصاحب البترول غاز يسمى بـ الغاز المصاحِب (Associated Gas)، كذلك تحتوى مناجم الفحم على كميات من الميثان – المُكوِن الرئيسى للغاز الطبيعى -، وفي طبقات الفحم الرسوبية يتشتت الميثان غالباً خلال مسام وشقوق المنجم، يسمى هذا النوع عادة بـ ميثان مناجم الفحم.
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة .فيصل الحربي (فيصل الحربي).
3 من 63
إن الغاز الطبيعي هو الوقود الحفري الأقل تلويثا للبيئة. و لم يكن هذا الغاز دائما الذي مستخدما في المنازل و المصانع من قبل، حيث كان يستخدم غاز مصنوع من تحليل الفحم الحجرى. و لكنه قد تم استبداله بالغاز الطبيعي حيث أن الآخر كان ساما جدا و معبىء بالكبريت.

التكوين
يتكون الغاز الطبيعي على مجرى ملايين السنين من خلال تحلل المواد العضوية و النباتية. و هو يتواجد فى نفس آبار البترول .
نجده فى :
- فى  مناجم  جافة مصحوبة أحيانا بنقاط النفط (فلقد تسرب الى مكان آخر أو لم يتكون بكميات كافية)
- فى مناجم  رطبة مع البترول.
عندما يستخرج الغاز على حالته الأولية يكون محمل بالبروبان واليوتان وإثير النفط الطبيعي والهيدروجين الممزوج بالكبريت. و من ثم يفى للحصول على الغاز الطبيعي (يتكون من حوالي ٩٠ % من الميثان )
يجب أيضا فصل النقاط الهيدروكربورية السائلة المعلقة فى الغاز و هو ما يسمى بعملية الهدرجة.
وينقل الغاز عبر القنوات الباطنية أو أنابيب الغاز لأستخدام مباشر أو لتخزينه فى الوحدات الجوفية لعمل إحتياط إذا ما طلب.

التنقيب
التنقيب هو البحث عن المناجم و لذلك يقام بالبحث عن التكوينات الجيولوجية التى يمكن إحتوائها على الغاز الطبيعى .
الطريقة المستخدمة على العموم هي طريقة اهتزازية، تعتمد على إرسال موجات صوتية من السطح (بمساعدة شاحنة إذا كنا على الارض أو بمساعدة سفينة إن كان فى عرض البحر) هذه الموجات تنعكس على الصخور الباطنية و تستقبل على السطح من المركب أو الشاحنة الأخرى، ثم يتم تسجيلها و من بعد تحليلها. وبتحليل طبقات الأرض يمكن التعريف بالطبيعة الباطنية للأرض والصخور التي تكونه. و يمكن بناء على هذا افتراض وجود الغاز.

و يلزم من بعد عمل ثقب للتأكد من وجود الغاز في عرض البحر بوضع مسطحات للتنقيب يصل وزنها حتي ٥٠٠٠ طن ما يساوي ٧ مرات كتلة برج ايفل و طولها ٢٠٠ مترا .
و بما أن افتراض وجود غاز طبيعي بناء على أخذ عينة من التربة حيث تمدنا العينات المستخرجة بالمعلومات على طبيعة الأرض، ارتفاع الطبقة والمتحجرة  الموجودة وكلها مؤشرات التي تؤدي إلى وجود غاز طبيعي.

النقل
يوجد طريقتين لنقل الغاز الطبيعي :
- في صورة غازية عن طريق خطوط الأنابيب (تحت الأرض أو الماء)
- أو في صورة سائلة عن طريق الميثانية.
في خطوط الأنابيب، يدور الغاز الطبيعي تحت ضغط كبير على سرعة ٣٠ كم/ساعة في سلسلة قنوات ممكن أن تصل إلى ١,٤٠ متر للقطر. و لكي تشير إلى احتمالية أي تسرب غازي، نضع فوق القنوات نبات يتغير شكلها بمجرد احتكاكه بالغاز.
حاليا تمثل الشبكة العالمية لأنابيب الغاز حوالي ٩٠٠٠٠٠ كم لسلسله القنوات.
هذه الأنابيب تساعد على توصيل الغاز مباشرة للمساكن والمصانع بعد استخراجه، الغاز يكون تحت ضغط ٧٠ بار ما يعنى ٣٥ مرة ضعف ضغط الإطار المطاطي. و لإمكانية استخدامه، نضع فوق شبكة الغاز و دورهم هو تقليص الضغط إلى ٤ بار. و هذا الضغط سينقص أيضا عند وصوله للمستهلك ليصل إلى ٢٠ مليبار.

يمكن أيضا توصيل الغاز الطبيعي عن طريق الميثانية إذا ما كان مكان الاستخراج و مكان الاستهلاك بعيدين عن بعض أو أن لم يكن هناك قنوات توصلهم ببعض. عن طريق الميثانية، يمكن توصيل حمولة الاستهلاك ذات ٢٠٠٠٠٠ ساكن.

وسيلة النقل هذه أكثر تعقيدا من الأخرى لكي يمكن نقل غاز طبيعي على سفينة يجب تسيله في ميناء المغادرة لتقليل حجمه. و لذلك يستخدم الطريقة المبتكرة للفيزيائي و الكيميائي مايكا فارادي : وهى خفض درجة حرارة إلى -١٦٠ درجة مئوية. إذا يشغل الغاز الطبيعي فى حالة السائل ٦٠٠ مرة اقل. وبعد التفريغ ، يبخر الغاز الطبيعي المسيل  NC ٦ و يرسل شبكة الأنابيب أو يخزن.
حاليا، ٢٥ % من التبادلات الدولية مؤمنة عن طريق الميتانية.

التخزين
عادة ما تملئ الخزانات في الصيف لمواجهة ازدياد الاستهلاك في الشتاء أو في وجود تعثر في الاحتياج التخزين نوعان .
- شريط مائي.
- طبقة  من الملح.

الشريط المائى هو أنجاز صناعى لمنجم غاز فى صخرة مسامية و مزعنة (حجر جيري أو حجر رملى بين -٣٠٠ و -١٢٠٠ متر.
هذه لصخرة قد صعدت من طبقة أرضية ضد المياه (طين عادة ) لتوقيف صعود الغاز الطبيعي . عادة مايكون شكل الشريط قبة!
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة نور هاني (NoUr HaNi).
4 من 63
الله اعلم
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 63
يوجد طريقتين لنقل الغاز الطبيعي
- في صورة غازية عن طريق خطوط الأنابيب (تحت الأرض أو الماء)
- أو في صورة سائلة عن طريق الميثانية.
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة الامبراطور1982 (بغيبتك يبدأ حضــووري).
6 من 63
يوجد ابار طبيعيه تنتج الغاز المُسال الطبيعي
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة A M (الطائر المهاجر).
7 من 63
يوجد طريقتين لنقل الغاز الطبيعي
- في صورة غازية عن طريق خطوط الأنابيب (تحت الأرض أو الماء)
- أو في صورة سائلة عن طريق الميثانية.
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة فيصل رحاحلة (faisal rahahleh).
8 من 63
يستخرج من ابار مثل ابار النفط عن طريق ناقلات ميثانية
بالاضافة الى النيتروجين بين الغاز والمعادن لكيلا ينفجر
الاجابة اجتهاد شخصي من خلال معلافتي
ان اصبت من الله وان اخطأت من نفسي والشيطان
صلى الله على محمد صلى الله عليه وسلم
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة نواس جايب الفأس.
9 من 63
عن طريق عصابات في الدولة المنتجة

وتتدخل الدولة المسثمرة المستعمرة عن طريق الخونة  للنهب الثروة من جميع النواحي .
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة خلدون الخالدي.
10 من 63
فى اراضى على البر او تحت سطح البحرمتكونة من قمامة كائنات مائتة اعشاب نباتات حيوانات من ملايين السنين غالبا تحت سطح البحر يتم التنقيب باستخدام  الحفارات يتم الحفر لمسافة مئات الامتار وقد تصل الى بضع الكيلومترات تحت سطح المنطقة ويتم نقلها من بريمة بترول من قبل مهندسين محترفين بواسطة انابيب الى شركات الغاز الكبيعى وتعبئته فى انايب او توصيله خلال انابيب الى تجمعات سكنية من خلال انايب اصغر ويكون مضغوط
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة ديماس البطل.
11 من 63
إن الغاز الطبيعي هو الوقود الحفري الأقل تلويثا للبيئة. و لم يكن هذا الغاز دائما الذي مستخدما في المنازل و المصانع من قبل، حيث كان يستخدم غاز مصنوع من تحليل الفحم الحجرى. و لكنه قد تم استبداله بالغاز الطبيعي حيث أن الآخر كان ساما جدا و معبىء بالكبريت.

التكوين
يتكون الغاز الطبيعي على مجرى ملايين السنين من خلال تحلل المواد العضوية و النباتية. و هو يتواجد فى نفس آبار البترول .
نجده فى :
- فى  مناجم  جافة مصحوبة أحيانا بنقاط النفط (فلقد تسرب الى مكان آخر أو لم يتكون بكميات كافية)
- فى مناجم  رطبة مع البترول.
عندما يستخرج الغاز على حالته الأولية يكون محمل بالبروبان واليوتان وإثير النفط الطبيعي والهيدروجين الممزوج بالكبريت. و من ثم يفى للحصول على الغاز الطبيعي (يتكون من حوالي ٩٠ % من الميثان )
يجب أيضا فصل النقاط الهيدروكربورية السائلة المعلقة فى الغاز و هو ما يسمى بعملية الهدرجة.
وينقل الغاز عبر القنوات الباطنية أو أنابيب الغاز لأستخدام مباشر أو لتخزينه فى الوحدات الجوفية لعمل إحتياط إذا ما طلب.

التنقيب
التنقيب هو البحث عن المناجم و لذلك يقام بالبحث عن التكوينات الجيولوجية التى يمكن إحتوائها على الغاز الطبيعى .
الطريقة المستخدمة على العموم هي طريقة اهتزازية، تعتمد على إرسال موجات صوتية من السطح (بمساعدة شاحنة إذا كنا على الارض أو بمساعدة سفينة إن كان فى عرض البحر) هذه الموجات تنعكس على الصخور الباطنية و تستقبل على السطح من المركب أو الشاحنة الأخرى، ثم يتم تسجيلها و من بعد تحليلها. وبتحليل طبقات الأرض يمكن التعريف بالطبيعة الباطنية للأرض والصخور التي تكونه. و يمكن بناء على هذا افتراض وجود الغاز.

و يلزم من بعد عمل ثقب للتأكد من وجود الغاز في عرض البحر بوضع مسطحات للتنقيب يصل وزنها حتي ٥٠٠٠ طن ما يساوي ٧ مرات كتلة برج ايفل و طولها ٢٠٠ مترا .
و بما أن افتراض وجود غاز طبيعي بناء على أخذ عينة من التربة حيث تمدنا العينات المستخرجة بالمعلومات على طبيعة الأرض، ارتفاع الطبقة والمتحجرة  الموجودة وكلها مؤشرات التي تؤدي إلى وجود غاز طبيعي.

النقل
يوجد طريقتين لنقل الغاز الطبيعي :
- في صورة غازية عن طريق خطوط الأنابيب (تحت الأرض أو الماء)
- أو في صورة سائلة عن طريق الميثانية.
في خطوط الأنابيب، يدور الغاز الطبيعي تحت ضغط كبير على سرعة ٣٠ كم/ساعة في سلسلة قنوات ممكن أن تصل إلى ١,٤٠ متر للقطر. و لكي تشير إلى احتمالية أي تسرب غازي، نضع فوق القنوات نبات يتغير شكلها بمجرد احتكاكه بالغاز.
حاليا تمثل الشبكة العالمية لأنابيب الغاز حوالي ٩٠٠٠٠٠ كم لسلسله القنوات.
هذه الأنابيب تساعد على توصيل الغاز مباشرة للمساكن والمصانع بعد استخراجه، الغاز يكون تحت ضغط ٧٠ بار ما يعنى ٣٥ مرة ضعف ضغط الإطار المطاطي. و لإمكانية استخدامه، نضع فوق شبكة الغاز و دورهم هو تقليص الضغط إلى ٤ بار. و هذا الضغط سينقص أيضا عند وصوله للمستهلك ليصل إلى ٢٠ مليبار.

يمكن أيضا توصيل الغاز الطبيعي عن طريق الميثانية إذا ما كان مكان الاستخراج و مكان الاستهلاك بعيدين عن بعض أو أن لم يكن هناك قنوات توصلهم ببعض. عن طريق الميثانية، يمكن توصيل حمولة الاستهلاك ذات ٢٠٠٠٠٠ ساكن.

وسيلة النقل هذه أكثر تعقيدا من الأخرى لكي يمكن نقل غاز طبيعي على سفينة يجب تسيله في ميناء المغادرة لتقليل حجمه. و لذلك يستخدم الطريقة المبتكرة للفيزيائي و الكيميائي مايكا فارادي : وهى خفض درجة حرارة إلى -١٦٠ درجة مئوية. إذا يشغل الغاز الطبيعي فى حالة السائل ٦٠٠ مرة اقل. وبعد التفريغ ، يبخر الغاز الطبيعي المسيل  NC ٦ و يرسل شبكة الأنابيب أو يخزن.
حاليا، ٢٥ % من التبادلات الدولية مؤمنة عن طريق الميتانية.

التخزين
عادة ما تملئ الخزانات في الصيف لمواجهة ازدياد الاستهلاك في الشتاء أو في وجود تعثر في الاحتياج التخزين نوعان .
- شريط مائي.
- طبقة  من الملح.

الشريط المائى هو أنجاز صناعى لمنجم غاز فى صخرة مسامية و مزعنة (حجر جيري أو حجر رملى بين -٣٠٠ و -١٢٠٠ متر.
هذه لصخرة قد صعدت من طبقة أرضية ضد المياه (طين عادة ) لتوقيف صعود الغاز الطبيعي . عادة مايكون شكل الشريط قبة!
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة mo7amed 3 e.
12 من 63
يقولون اطلع ياغاز .. ويطلع من الارض
بعدين يقولون له ادخل بالانبوبه .. ويدخل فيها
وبعدين يبيعونه ويجي واحد فاضي شغل ويقولنا كيف يصنعوووونه ..؟
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة NoOolimit (FaHuD al.TmIMi).
13 من 63
إن الغاز الطبيعي هو الوقود الحفري الأقل تلويثا للبيئة. و لم يكن هذا الغاز دائما الذي مستخدما في المنازل و المصانع من قبل، حيث كان يستخدم غاز مصنوع من تحليل الفحم الحجرى. و لكنه قد تم استبداله بالغاز الطبيعي حيث أن الآخر كان ساما جدا و معبىء بالكبريت.

التكوين
يتكون الغاز الطبيعي على مجرى ملايين السنين من خلال تحلل المواد العضوية و النباتية. و هو يتواجد فى نفس آبار البترول .
نجده فى :
- فى  مناجم  جافة مصحوبة أحيانا بنقاط النفط (فلقد تسرب الى مكان آخر أو لم يتكون بكميات كافية)
- فى مناجم  رطبة مع البترول.
عندما يستخرج الغاز على حالته الأولية يكون محمل بالبروبان واليوتان وإثير النفط الطبيعي والهيدروجين الممزوج بالكبريت. و من ثم يفى للحصول على الغاز الطبيعي (يتكون من حوالي ٩٠ % من الميثان )
يجب أيضا فصل النقاط الهيدروكربورية السائلة المعلقة فى الغاز و هو ما يسمى بعملية الهدرجة.
وينقل الغاز عبر القنوات الباطنية أو أنابيب الغاز لأستخدام مباشر أو لتخزينه فى الوحدات الجوفية لعمل إحتياط إذا ما طلب.

التنقيب
التنقيب هو البحث عن المناجم و لذلك يقام بالبحث عن التكوينات الجيولوجية التى يمكن إحتوائها على الغاز الطبيعى .
الطريقة المستخدمة على العموم هي طريقة اهتزازية، تعتمد على إرسال موجات صوتية من السطح (بمساعدة شاحنة إذا كنا على الارض أو بمساعدة سفينة إن كان فى عرض البحر) هذه الموجات تنعكس على الصخور الباطنية و تستقبل على السطح من المركب أو الشاحنة الأخرى، ثم يتم تسجيلها و من بعد تحليلها. وبتحليل طبقات الأرض يمكن التعريف بالطبيعة الباطنية للأرض والصخور التي تكونه. و يمكن بناء على هذا افتراض وجود الغاز.

و يلزم من بعد عمل ثقب للتأكد من وجود الغاز في عرض البحر بوضع مسطحات للتنقيب يصل وزنها حتي ٥٠٠٠ طن ما يساوي ٧ مرات كتلة برج ايفل و طولها ٢٠٠ مترا .
و بما أن افتراض وجود غاز طبيعي بناء على أخذ عينة من التربة حيث تمدنا العينات المستخرجة بالمعلومات على طبيعة الأرض، ارتفاع الطبقة والمتحجرة  الموجودة وكلها مؤشرات التي تؤدي إلى وجود غاز طبيعي.

النقل
يوجد طريقتين لنقل الغاز الطبيعي :
- في صورة غازية عن طريق خطوط الأنابيب (تحت الأرض أو الماء)
- أو في صورة سائلة عن طريق الميثانية.
في خطوط الأنابيب، يدور الغاز الطبيعي تحت ضغط كبير على سرعة ٣٠ كم/ساعة في سلسلة قنوات ممكن أن تصل إلى ١,٤٠ متر للقطر. و لكي تشير إلى احتمالية أي تسرب غازي، نضع فوق القنوات نبات يتغير شكلها بمجرد احتكاكه بالغاز.
حاليا تمثل الشبكة العالمية لأنابيب الغاز حوالي ٩٠٠٠٠٠ كم لسلسله القنوات.
هذه الأنابيب تساعد على توصيل الغاز مباشرة للمساكن والمصانع بعد استخراجه، الغاز يكون تحت ضغط ٧٠ بار ما يعنى ٣٥ مرة ضعف ضغط الإطار المطاطي. و لإمكانية استخدامه، نضع فوق شبكة الغاز و دورهم هو تقليص الضغط إلى ٤ بار. و هذا الضغط سينقص أيضا عند وصوله للمستهلك ليصل إلى ٢٠ مليبار.

يمكن أيضا توصيل الغاز الطبيعي عن طريق الميثانية إذا ما كان مكان الاستخراج و مكان الاستهلاك بعيدين عن بعض أو أن لم يكن هناك قنوات توصلهم ببعض. عن طريق الميثانية، يمكن توصيل حمولة الاستهلاك ذات ٢٠٠٠٠٠ ساكن.

وسيلة النقل هذه أكثر تعقيدا من الأخرى لكي يمكن نقل غاز طبيعي على سفينة يجب تسيله في ميناء المغادرة لتقليل حجمه. و لذلك يستخدم الطريقة المبتكرة للفيزيائي و الكيميائي مايكا فارادي : وهى خفض درجة حرارة إلى -١٦٠ درجة مئوية. إذا يشغل الغاز الطبيعي فى حالة السائل ٦٠٠ مرة اقل. وبعد التفريغ ، يبخر الغاز الطبيعي المسيل  NC ٦ و يرسل شبكة الأنابيب أو يخزن.
حاليا، ٢٥ % من التبادلات الدولية مؤمنة عن طريق الميتانية.

التخزين
عادة ما تملئ الخزانات في الصيف لمواجهة ازدياد الاستهلاك في الشتاء أو في وجود تعثر في الاحتياج التخزين نوعان .
- شريط مائي.
- طبقة  من الملح.

الشريط المائى هو أنجاز صناعى لمنجم غاز فى صخرة مسامية و مزعنة (حجر جيري أو حجر رملى بين -٣٠٠ و -١٢٠٠ متر.
هذه لصخرة قد صعدت من طبقة أرضية ضد المياه (طين عادة ) لتوقيف صعود الغاز الطبيعي . عادة مايكون شكل الشريط قبة!
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة محترف-وحيد (محترف وحيد).
14 من 63
اشرب ببسي و ستعلم من اين يخرج
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة CM PUNK IS ME.
15 من 63
هو موجود بطبقات الارض السفلى ويتم استخراجة بواسطة اجهزة معقدة جدا
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة زاك نايك (ناصر الجوهرى).
16 من 63
mo7amed 3 e‏       20‏/05‏/2012 1:40:56 م الإبلاغ عن إساءة الاستخدام

انا معك
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة آبو حمد (ORI ABO).
17 من 63
الي يسلب الاجابات قليل ادب
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة نواس جايب الفأس.
18 من 63
الي يسلب الاجابات قليل ادب
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة نواس جايب الفأس.
19 من 63
الي يسلب الاجابات قليل ادب
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة نواس جايب الفأس.
20 من 63
الي يسلب الاجابات قليل ادب
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة نواس جايب الفأس.
21 من 63
الي يسلب الاجابات قليل ادب
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة نواس جايب الفأس.
22 من 63
الي يسلب الاجابات قليل ادب
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة نواس جايب الفأس.
23 من 63
الي يسلب الاجابات قليل ادب
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة نواس جايب الفأس.
24 من 63
الي يسلب الاجابات قليل ادب
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة نواس جايب الفأس.
25 من 63
الي يسلب الاجابات قليل ادب
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة نواس جايب الفأس.
26 من 63
الي يسلب الاجابات قليل ادب
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة نواس جايب الفأس.
27 من 63
يستخرج الغاز الطبيعي من ابار شبيهة بابار النفط يوجد الكثير من تجمعات الغاز على مبعدة من الشاطئ ويتم نقل الغاز بالانابيب من منصات الإنتاج المشاطئة إلى نقطة تجميع على الشاطئ ومنها إلى معمل تكرير حيث ينقّى. في مرحلة التنقية الأولى، يزال الماء واي سائل أخرى من الغاز بفعل الجاذبية ثم يمرر الغاز الجاف عبر مبرد حيث يتسيل البروبان ويجمعان. ويسوق غازا البترول المسيل كمواد اولية لتصميع الكيماويات أو يعبأ في قواوير كوقود كوقود للسخّانات ومواقد الطبخ في المنازل. ما يتبقى من الغاز الطبيعي يمكن ضخه عبر شبكة امداد أو يمكن تسيله بالتبريد والضغط وتسويقه كغاز طبيعي مسيّل.
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة شاعر القلب (Heart poet).
28 من 63
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة رشا الحلوه.
29 من 63
يا جماعة و الله عيب نسلب اجابات المفيدة

شكرا
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة mimi3026 (mimi mimi).
30 من 63
بصفة عامة فإن المرحلة الأولى في استخلاص الزيت الخام هي حفر بئر ليصل لمستودعات البترول تحت الأرض. وتاريخياً، يوجد بعض أبار النفط في أمريكا وصل النفط فيها للسطح بطريقة طبيعية. ولكن معظم هذه الحقول نفذت، فيما عدا بعض الأماكن المحدودة في ألاسكا. وغالبا ما يتم حفر عديد من الآبار لنفس المستودع، للحصول على معدل استخراج اقتصادي. وفي بعض الآبار يتم ضخ الماء، البخار، أو مخلوط الغازات المختلفة للمستودع لإبقاء معدلات الاستخراج الاقتصادية مستمرة.
وعند زيادة الضغط تحت الأرض في مستودع الغاز بحيث يكون كافيا، عندها يبدأ النفط في الخروج إلى سطح تحت تأثير هذا الضغط. أما الوقود الغازي أو الغاز الطبيعي فغالبا ما يكون متواجدا تحت ضغطه الطبيعي تحت الأرض. في هذه الحالة يكون الضغط كافيا لوضع عدد من الصمامات على رأس البئر لتوصيل البئر بشبكة الأنابيب للتخزين، وعمليات التشغيل. ويسمى هذا استخلاص النفط المبدئى. وتقريبا 20% فقط من النفط في المستودع يمكن استخراجه بهذه الطريقة.
وخلال فترة حياة البئر يقل الضغط، وعندما يقل الضغط إلى حدود معينة لا يكون كافيا لدفع النفط للسطح. عندئذ يتم استخراج الجزء المتبقي في البئر بطرق استخراج النفط الإضافية. ويتم استخدام تقنيات مختلفة في طريقة استخراج النفط الإضافية، لاستخراج النفط من المستودعات التي نفذ ضغطها أو قل. يستخدم أحيانا الضخ بالطلمبات مثل الطلمبات المستمرة، وطلمبة الأعماق الكهربية (electrical submersible pumps ESPs) لرفع الزيت إلى السطح.
وتستخدم تقنية مساعدة لزيادة ضغط المستودع عن طريق حقن الماء أو إعادة حقن الغاز الطبيعي، وهناك من يقوم بحقن الهواء وثاني أكسيد الكربون أو غازات أخرى للمستودع. وتعمل الطريقتان معا المبدئية والإضافية على استخراج ما يقرب من 25 إلى 35% من المستودع.
المرحلة الثالثة في استخراج النفط تعتمد على تقليل كثافة النفط لتعمل على زيادة الإنتاج. وتبدأ هذه المرحلة عندما لا تستطيع كل من الطريقة المبدئة، والطريقة الإضافية على استخراج النفط، ولكن بعد التأكد من جدوى استخدام هذه الطريقة اقتصادياً، وما إذا كان النفط الناتج سيغطي تكاليف الإنتاج والأرباح المتوقعة من البئر. كما يعتمد أيضا على أسعار النفط وقتها، حيث يتم إعادة تشغيل الآبار التي قد تكون توقفت عن العمل في حالة ارتفاع أسعار النفط. طرق استخراج النفط المحسن حرارياً (Thermally-enhanced oil recovery methods TEOR) هي الطريقة الثالثة في ترتيب استخراج النفط، والتي تعتمد على تسخين النفط وجعله أسهل للاستخراج. حقن البخار هي أكثر التقنيات استخداماً في هذه الطريقة، وغالبا مع تتم (TEOR) عن طريق التوليد المزدوج. وفكرة عمل التوليد المزدوج هي استخدم تربينة (توربينة) غاز لإنتاج الكهرباء واستخدام الحرارة المفقودة الناتجة عنها لإنتاج البخار، الذي يتم حقنه للمستودع. وهذه الطريقة تستخدم بكثرة لزيادة إنتاج النفط في وادى سانت واكين، الذي يحتوى على نفط كثافته عالية، والذي يمثل تقريبا 10% من إنتاج الولايات المتحدة. وهناك تقنية أخرى تستخدم في طريقة (TEOR)، وهي الحرق في-الموضع، وفيها يتم إحراق النفط لتسخين النفط المحيط به. وأحيانا يتم استخدام المنظفات لتقليل كثافة النفط. ويتم استخراج ما يقرب من 5 إلى 15% من النفط في هذه المرحلة.
[عدل]طرق أخرى لإنتاج النفط
نظرا للزيادة المستمرة في أسعار النفط، أصبحت طرق أخرى لإنتاج النفط محل اهتمام. وأصلح هذه الأفكار هو تحويل الفحم إلى نفط والتي تهدف إلى تحويل الفحم إلى زيت خام. وكان هذا التصور الريادي من الألمان عندما توقف استيراد النفط في الحرب العالمية الثانية ووجدت ألمانيا طريقة لاستخلاص النفط من الفحم. وكانت تعرف "إرزاتز" ("الاستبدال" باللغة الألمانية)، ويقدر أن نصف النفط المستخدم في ألمانيا أثناء الحرب العالمية الثانية كان بهذه الطريقة. وتوقفت هذه الطريقة بعد ذلك نظرا لأن تكاليف إنتاج النفط الطبيعي أو استيراده أقل منها بكثير. ولكن بالنظر إلى ارتفاع أسعار النفط المستمر، فإن تحويل الفحم إلى نفط قد يكون محل تفكير.
وتتضمن الطريقة تحويل رماد الفحم إلى نفط في عملية متعددة المراحل. ونظرياً فإن طنا من الفحم ينتج تقريبا 200 لتر من النفط الخام، بمنتجات تتراوح من القار إلى الكيماويات الخفيفة النادرة.
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة mimi3026 (mimi mimi).
31 من 63
يتم استخراج الغاز الطبيعي من باطن الارض بواسطة مكائن الحفر  وتركيب انابيب انقلها الى مصانع لكي تم تنقيتها وتعبا في صهاريج ثم الى انابيب غاز لتوصل الينا في المنازل
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة زياد سالم (salem ghmdi).
32 من 63
اللهم اغفر لجميع المسلمين وادخلهم جنة الفردوس الاعلى يا رب العالمين
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة THeViPer2011 (The ViPer).
33 من 63
♥´'•سبحان الله و بحمده♥سبحان الله العظيم•'´♥
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة معاً الي الافضل.
34 من 63
لغاز الطبيعي أحد مصادر الطاقة البديلة عن النفط من المحروقات عالية الكفاءة قليلة الكلفة قليلة الانبعاثات الملوثة للبيئة. الغاز الطبيعي مورد طاقة أوليّة مهمة للصناعة الكيماوية.

يتكون الغاز الطبيعى من العوالق ()، وهي كائنات مجهرية تتضمن الطحالب والكائنات الأولية ماتت وتراكمت في طبقات المحيطات والأرض، وانضغطت البقايا تحت طبقات رسوبية. وعبر آلاف السنين قام الضغط والحرارة الناتجان عن الطبقات الرسوبية بتحويل هذه المواد العضوية إلى غاز طبيعى، ولا يختلف الغاز الطبيعى في تكونه كثيراً عن أنواع الوقود الحفرى الأخرى مثل الفحم والبترول. وحيث أن البترول والغاز الطبيعى يتكونان تحت نفس الظروف الطبيعية، فإن هذين المركبين الهيدروكربونيين عادةً ما يتواجدان معاً في حقول تحت الأرض أو الماء، وعموماً الطبقات الرسوبية العضوية المدفونة في أعماق تتراوح بين 1000 إلى 6000 متر (عند درجات حرارة تتراوح بين 60 إلى 150 درجة مئوية) تنتج بترولاً بينما تلك المدفونة أعمق وعند درجات حرارة أعلى تنتج غاز طبيعى، وكلما زاد عمق المصدر كلما كان أكثر جفافاً (أى تقل نسبة المتكثفات في الغاز). بعد التكون التدريجى في القشرة الأرضية يتسرب الغاز الطبيعى والبترول ببطء إلى حفر صغيرة في الصخور المسامية القريبة التي تعمل كمستودعات لحفظ الخام، ولأن هذه الصخور تكون عادةً مملوءة بالمياه، فإن البترول والغاز الطبيعى – وكلاهما أخف من الماء وأقل كثافة من الصخور المحيطة – ينتقلان لأعلى عبر القشرة الأرضية لمسافات طويلة أحياناً. في النهاية تُـحبس بعض هذه المواد الهيدروكربونية المنتقلة لأعلى في طبقة لا مسامية (غير منفذة للماء) من الصخور تُعرف بـ صخور الغطاء (Cap Rock)، ولأن الغاز الطبيعى أخف من البترول فيقوم بتكوين طبقة فوق البترول تسمى غطاء الغاز (Gas Cap). ولا بد أن يصاحب البترول غاز يسمى بـ الغاز المصاحِب (Associated Gas)، كذلك تحتوى مناجم الفحم على كميات من الميثان – المُكوِن الرئيسى للغاز الطبيعى -، وفي طبقات الفحم الرسوبية يتشتت الميثان غالباً خلال مسام وشقوق المنجم، يسمى هذا النوع عادة بـ ميثان مناجم الفحم.
[عدل]الاحتياطيات العالمية من الغاز الطبيعى



احتياطات العالمية من الغاز الطبيعي
نظراً لارتفاع المستوى المادى للبشر في العالم فقد زاد استهلاكهم من الطاقة بشدة من أجل تسيير السيارات التي تحملهم لأعمالهم، ومن أجل الكهرباء التي صارت لا غِنى عنها في الحضارة الحديثة، وغير ذلك كثير. وحيث أن مصادر الطاقة في العالم ناضبة وغير متجددة يُعرَّف الاحتياطى المؤكد – من البترول أو الغاز الطبيعى - لحقل ما بأنه الكمية القابلة للاستخلاص على مدى عمر الحقل في ظل التكنولوجيا والاعتبارات الاقتصادية السائدة، وطبقاً لتعريف مجلة البترول والغاز (Oil And Gas Journal) الأميركية المتخصصة يتم تعريف الاحتياطى المؤكد من الغاز الطبيعى بأنه : الكميات التي يمكن استخراجها في ظل ما هو معروف حالياً من الأسعار والتكنولوجيا، أما هيئة سيديجاز (Cedigas) الفرنسية فتُعرِّفه بأنه : الكميات المكتشفة التي يتأكد بقدر معقول من اليقين إمكانية إنتاجها في ظل الظروف الاقتصادية والفنية السائدة. ويُعدَّ التعريف الأول الأكثر تحفظاً لذا نجد أن احتياطيات الغاز الطبيعى العالمية في أول يناير عام 1999 طبقاً لتقدير مجلة البترول والغاز تقل بنسبة 7 % عن تقديرات سيديجاز، بل إن احتياطيات الغاز الطبيعى لمنطقة الشرق الأقصى كانت طبقاً للمجلة تقل بنسبة 30 % عن تقديرات سيديجاز !. وكلا التعريفين يخضع للتقدير الشخصى أكثر منه لمعايير موضوعية ثابتة يمكن قياسها بدقة، لذا نجد بعض الدول تلجأ للمبالغة في تقدير ما لديها من احتياطيات - وتسميها بالمؤكدة – لأسباب كثيرة سياسية واقتصادية كالرغبة في الاقتراض بضمان ثروتها البترولية والغازية، كما إن شركات البترول العالمية تميل أحياناً للمبالغة في التقديرات بهدف تقوية مراكزها المالية أو لتبرر قيامها بالإنتاج بوفرة، أو لتبرر إمكانية التصدير لخارج الدول المنتجة. ومن أمثلة عدم دقة حسابات احتياطيات الثروة البترولية ما قامت به المكسيك من خفض احتياطياتها المؤكدة من الغاز الطبيعى بأكثر من النصف من 64 تريليون قدم مكعب عام 1999 إلى 30 تريليون قدم مكعب في عام 2000، وأيضاً قيام بريطانيا في التسعينات بخفض احتياطياتها المؤكدة من البترول بنفس القدر. و تصل إجمالى احتياطيات الغاز الطبيعى في العالم - طبقاً لأرقام عام 2005 - لحوالى 6112 تريليون قدم مكعب، وأكبر احتياطى للغاز الطبيعى في العالم يوجد في روسيا الاتحادية، ويبلغ قدره 1680 تريليون قدم مكعب) (Oil & Gas Journal, Vol. 103, No. 47 (Dec. 19, 2005). From: U.S. Energy Information Administration. http://www.eia.doe.gov/emeu/international/petroleu.html)
[عدل]إنتاج الغاز ومعالجته

يستخرج الغاز الطبيعي من ابار شبيهة بابار النفط يوجد الكثير من تجمعات الغاز على مبعدة من الشاطئ ويتم نقل الغاز بالانابيب من منصات الإنتاج المشاطئة إلى نقطة تجميع على الشاطئ ومنها إلى معمل تكرير حيث ينقّى. في مرحلة التنقية الأولى، يزال الماء واي سائل أخرى من الغاز بفعل الجاذبية ثم يمرر الغاز الجاف عبر مبرد حيث يتسيل البروبان ويجمعان. ويسوق غازا البترول المسيل كمواد اولية لتصميع الكيماويات أو يعبأ في قواوير كوقود كوقود للسخّانات ومواقد الطبخ في المنازل. ما يتبقى من الغاز الطبيعي يمكن ضخه عبر شبكة امداد أو يمكن تسيله بالتبريد والضغط وتسويقه كغاز طبيعي مسيّل.
[عدل]
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة محب الله عز وجل (maad abdullah).
35 من 63
يطلع الغاز كيف اشرحلك على شكل امواج رمليه كذا يكتشفونه هذه الطريقه غير طريقه التنقيب ويتم اعداد تمديدات لحفظه وتصفيته وانتاجه

انا غير مسؤل عن المسيقى المقطع فقط لتوضيح
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة silent man 2012.
36 من 63
يستخرج الغاز الطبيعي من ابار شبيهة بابار النفط يوجد الكثير من تجمعات الغاز على مبعدة من الشاطئ ويتم نقل الغاز بالانابيب من منصات الإنتاج المشاطئة إلى نقطة تجميع على الشاطئ ومنها إلى معمل تكرير حيث ينقّى. في مرحلة التنقية الأولى ، يزال الماء واي سائل أخرى من الغاز بفعل الجاذبية ثم يمرر الغاز الجاف عبر مبرد حيث يتسيل البروبان ويجمعان. ويسوق غازا البترول المسلان كمواد اولية لتصميع الكيماويات أو يعبأ في قواوير كوقود كوقود للسخّانات ومواقد الطبخ في المنازل . ما يتبقى من الغاز الطبيعي يمكن ضخه عبر شبكة امداد أو يمكن تسيله بالتبريد والضغط وتسويقه كغاز طبيعي مسيّل
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة محمد طاهر العمر (ثري ستارز).
37 من 63
صفة عامة فإن المرحلة الأولى في استخلاص الزيت الخام هي حفر بئر ليصل لمستودعات البترول تحت الأرض. وتاريخياً، يوجد بعض أبار النفط في أمريكا وصل النفط فيها للسطح بطريقة طبيعية. ولكن معظم هذه الحقول نفذت، فيما عدا بعض الأماكن المحدودة في ألاسكا. وغالبا ما يتم حفر عديد من الآبار لنفس المستودع، للحصول على معدل استخراج اقتصادي. وفي بعض الآبار يتم ضخ الماء، البخار، أو مخلوط الغازات المختلفة للمستودع لإبقاء معدلات الاستخراج الاقتصادية مستمرة.
وعند زيادة الضغط تحت الأرض في مستودع الغاز بحيث يكون كافيا، عندها يبدأ النفط في الخروج إلى سطح تحت تأثير هذا الضغط. أما الوقود الغازي أو الغاز الطبيعي فغالبا ما يكون متواجدا تحت ضغطه الطبيعي تحت الأرض. في هذه الحالة يكون الضغط كافيا لوضع عدد من الصمامات على رأس البئر لتوصيل البئر بشبكة الأنابيب للتخزين، وعمليات التشغيل. ويسمى هذا استخلاص النفط المبدئى. وتقريبا 20% فقط من النفط في المستودع يمكن استخراجه بهذه الطريقة.
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة أصيل اليمن (الحكمه يمانيه).
38 من 63
إن الغاز الطبيعي هو الوقود الحفري الأقل تلويثا للبيئة. و لم يكن هذا الغاز دائما الذي مستخدما في المنازل و المصانع من قبل، حيث كان يستخدم غاز مصنوع من تحليل الفحم الحجرى. و لكنه قد تم استبداله بالغاز الطبيعي حيث أن الآخر كان ساما جدا و معبىء بالكبريت.
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة abo0od.alfifi.
39 من 63
من باطن الارض
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة allam457 (محمد علام).
40 من 63
لا اعرف
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم مستخدم (بدون اسم مستخدم جديد).
41 من 63
شو رايك تسأل ريس قسم استخراج و انتاج الغاز الطبيعي


هههههههههههههه
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة هيونه المزيونه.
42 من 63
الغاز الطبيعي أحد مصادر الطاقة البديلة عن النفط من المحروقات عالية الكفاءة قليلة الكلفة قليلة الانبعاثات الملوثة للبيئة. الغاز الطبيعي مورد طاقة أوليّة مهمة للصناعة الكيماوية.


يتكون الغاز الطبيعى من العوالق ()، وهي كائنات مجهرية تتضمن الطحالب والكائنات الأولية ماتت وتراكمت في طبقات المحيطات والأرض، وانضغطت البقايا تحت طبقات رسوبية. وعبر آلاف السنين قام الضغط والحرارة الناتجان عن الطبقات الرسوبية بتحويل هذه المواد العضوية إلى غاز طبيعى، ولا يختلف الغاز الطبيعى في تكونه كثيراً عن أنواع الوقود الحفرى الأخرى مثل الفحم والبترول. وحيث أن البترول والغاز الطبيعى يتكونان تحت نفس الظروف الطبيعية، فإن هذين المركبين الهيدروكربونيين عادةً ما يتواجدان معاً في حقول تحت الأرض أو الماء، وعموماً الطبقات الرسوبية العضوية المدفونة في أعماق تتراوح بين 1000 إلى 6000 متر (عند درجات حرارة تتراوح بين 60 إلى 150 درجة مئوية) تنتج بترولاً بينما تلك المدفونة أعمق وعند درجات حرارة أعلى تنتج غاز طبيعى، وكلما زاد عمق المصدر كلما كان أكثر جفافاً (أى تقل نسبة المتكثفات في الغاز). بعد التكون التدريجى في القشرة الأرضية يتسرب الغاز الطبيعى والبترول ببطء إلى حفر صغيرة في الصخور المسامية القريبة التي تعمل كمستودعات لحفظ الخام، ولأن هذه الصخور تكون عادةً مملوءة بالمياه، فإن البترول والغاز الطبيعى – وكلاهما أخف من الماء وأقل كثافة من الصخور المحيطة – ينتقلان لأعلى عبر القشرة الأرضية لمسافات طويلة أحياناً. في النهاية تُـحبس بعض هذه المواد الهيدروكربونية المنتقلة لأعلى في طبقة لا مسامية (غير منفذة للماء) من الصخور تُعرف بـ صخور الغطاء (Cap Rock)، ولأن الغاز الطبيعى أخف من البترول فيقوم بتكوين طبقة فوق البترول تسمى غطاء الغاز (Gas Cap). ولا بد أن يصاحب البترول غاز يسمى بـ الغاز المصاحِب (Associated Gas)، كذلك تحتوى مناجم الفحم على كميات من الميثان – المُكوِن الرئيسى للغاز الطبيعى -، وفي طبقات الفحم الرسوبية يتشتت الميثان غالباً خلال مسام وشقوق المنجم، يسمى هذا النوع عادة بـ ميثان مناجم الفحم.
الاحتياطيات العالمية من الغاز الطبيعى
احتياطات العالمية من الغاز الطبيعي

نظراً لارتفاع المستوى المادى للبشر في العالم فقد زاد استهلاكهم من الطاقة بشدة من أجل تسيير السيارات التي تحملهم لأعمالهم، ومن أجل الكهرباء التي صارت لا غِنى عنها في الحضارة الحديثة، وغير ذلك كثير. وحيث أن مصادر الطاقة في العالم ناضبة وغير متجددة يُعرَّف الاحتياطى المؤكد – من البترول أو الغاز الطبيعى - لحقل ما بأنه الكمية القابلة للاستخلاص على مدى عمر الحقل في ظل التكنولوجيا والاعتبارات الاقتصادية السائدة، وطبقاً لتعريف مجلة البترول والغاز (Oil And Gas Journal) الأميركية المتخصصة يتم تعريف الاحتياطى المؤكد من الغاز الطبيعى بأنه : الكميات التي يمكن استخراجها في ظل ما هو معروف حالياً من الأسعار والتكنولوجيا، أما هيئة سيديجاز (Cedigas) الفرنسية فتُعرِّفه بأنه : الكميات المكتشفة التي يتأكد بقدر معقول من اليقين إمكانية إنتاجها في ظل الظروف الاقتصادية والفنية السائدة. ويُعدَّ التعريف الأول الأكثر تحفظاً لذا نجد أن احتياطيات الغاز الطبيعى العالمية في أول يناير عام 1999 طبقاً لتقدير مجلة البترول والغاز تقل بنسبة 7 % عن تقديرات سيديجاز، بل إن احتياطيات الغاز الطبيعى لمنطقة الشرق الأقصى كانت طبقاً للمجلة تقل بنسبة 30 % عن تقديرات سيديجاز !. وكلا التعريفين يخضع للتقدير الشخصى أكثر منه لمعايير موضوعية ثابتة يمكن قياسها بدقة، لذا نجد بعض الدول تلجأ للمبالغة في تقدير ما لديها من احتياطيات - وتسميها بالمؤكدة – لأسباب كثيرة سياسية واقتصادية كالرغبة في الاقتراض بضمان ثروتها البترولية والغازية، كما إن شركات البترول العالمية تميل أحياناً للمبالغة في التقديرات بهدف تقوية مراكزها المالية أو لتبرر قيامها بالإنتاج بوفرة، أو لتبرر إمكانية التصدير لخارج الدول المنتجة. ومن أمثلة عدم دقة حسابات احتياطيات الثروة البترولية ما قامت به المكسيك من خفض احتياطياتها المؤكدة من الغاز الطبيعى بأكثر من النصف من 64 تريليون قدم مكعب عام 1999 إلى 30 تريليون قدم مكعب في عام 2000، وأيضاً قيام بريطانيا في التسعينات بخفض احتياطياتها المؤكدة من البترول بنفس القدر. و تصل إجمالى احتياطيات الغاز الطبيعى في العالم - طبقاً لأرقام عام 2005 - لحوالى 6112 تريليون قدم مكعب، وأكبر احتياطى للغاز الطبيعى في العالم يوجد في روسيا الاتحادية، ويبلغ قدره 1680 تريليون قدم مكعب)
21‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة العابة الأخير.
43 من 63
إن الغاز الطبيعي هو الوقود الحفري الأقل تلويثا للبيئة. و لم يكن هذا الغاز دائما الذي مستخدما في المنازل و المصانع من قبل، حيث كان يستخدم غاز مصنوع من تحليل الفحم الحجرى. و لكنه قد تم استبداله بالغاز الطبيعي حيث أن الآخر كان ساما جدا و معبىء بالكبريت.

التكوين
يتكون الغاز الطبيعي على مجرى ملايين السنين من خلال تحلل المواد العضوية و النباتية. و هو يتواجد فى نفس آبار البترول .
نجده فى :
- فى  مناجم  جافة مصحوبة أحيانا بنقاط النفط (فلقد تسرب الى مكان آخر أو لم يتكون بكميات كافية)
- فى مناجم  رطبة مع البترول.
عندما يستخرج الغاز على حالته الأولية يكون محمل بالبروبان واليوتان وإثير النفط الطبيعي والهيدروجين الممزوج بالكبريت. و من ثم يفى للحصول على الغاز الطبيعي (يتكون من حوالي ٩٠ % من الميثان )
يجب أيضا فصل النقاط الهيدروكربورية السائلة المعلقة فى الغاز و هو ما يسمى بعملية الهدرجة.
وينقل الغاز عبر القنوات الباطنية أو أنابيب الغاز لأستخدام مباشر أو لتخزينه فى الوحدات الجوفية لعمل إحتياط إذا ما طلب.

التنقيب
التنقيب هو البحث عن المناجم و لذلك يقام بالبحث عن التكوينات الجيولوجية التى يمكن إحتوائها على الغاز الطبيعى .
الطريقة المستخدمة على العموم هي طريقة اهتزازية، تعتمد على إرسال موجات صوتية من السطح (بمساعدة شاحنة إذا كنا على الارض أو بمساعدة سفينة إن كان فى عرض البحر) هذه الموجات تنعكس على الصخور الباطنية و تستقبل على السطح من المركب أو الشاحنة الأخرى، ثم يتم تسجيلها و من بعد تحليلها. وبتحليل طبقات الأرض يمكن التعريف بالطبيعة الباطنية للأرض والصخور التي تكونه. و يمكن بناء على هذا افتراض وجود الغاز.

و يلزم من بعد عمل ثقب للتأكد من وجود الغاز في عرض البحر بوضع مسطحات للتنقيب يصل وزنها حتي ٥٠٠٠ طن ما يساوي ٧ مرات كتلة برج ايفل و طولها ٢٠٠ مترا .
و بما أن افتراض وجود غاز طبيعي بناء على أخذ عينة من التربة حيث تمدنا العينات المستخرجة بالمعلومات على طبيعة الأرض، ارتفاع الطبقة والمتحجرة  الموجودة وكلها مؤشرات التي تؤدي إلى وجود غاز طبيعي.

النقل
يوجد طريقتين لنقل الغاز الطبيعي :
- في صورة غازية عن طريق خطوط الأنابيب (تحت الأرض أو الماء)
- أو في صورة سائلة عن طريق الميثانية.
في خطوط الأنابيب، يدور الغاز الطبيعي تحت ضغط كبير على سرعة ٣٠ كم/ساعة في سلسلة قنوات ممكن أن تصل إلى ١,٤٠ متر للقطر. و لكي تشير إلى احتمالية أي تسرب غازي، نضع فوق القنوات نبات يتغير شكلها بمجرد احتكاكه بالغاز.
حاليا تمثل الشبكة العالمية لأنابيب الغاز حوالي ٩٠٠٠٠٠ كم لسلسله القنوات.
هذه الأنابيب تساعد على توصيل الغاز مباشرة للمساكن والمصانع بعد استخراجه، الغاز يكون تحت ضغط ٧٠ بار ما يعنى ٣٥ مرة ضعف ضغط الإطار المطاطي. و لإمكانية استخدامه، نضع فوق شبكة الغاز و دورهم هو تقليص الضغط إلى ٤ بار. و هذا الضغط سينقص أيضا عند وصوله للمستهلك ليصل إلى ٢٠ مليبار.

يمكن أيضا توصيل الغاز الطبيعي عن طريق الميثانية إذا ما كان مكان الاستخراج و مكان الاستهلاك بعيدين عن بعض أو أن لم يكن هناك قنوات توصلهم ببعض. عن طريق الميثانية، يمكن توصيل حمولة الاستهلاك ذات ٢٠٠٠٠٠ ساكن.
21‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة جولان (متى العودة).
44 من 63
الاكثار من المشروبات الغازية يضر بالجسم
21‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة ابو المفهومية (استغفر الله).
45 من 63
omak
21‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم (maghribi maghribi).
46 من 63
الغاز الطبيعي من ابار شبيهة بابار النفط يوجد الكثير من تجمعات الغاز على مبعدة من الشاطئ ويتم نقل الغاز بالانابيب من منصات الإنتاج المشاطئة إلى نقطة تجميع على الشاطئ ومنها إلى معمل تكرير حيث ينقّى. في مرحلة التنقية الأولى ، يزال الماء واي سائل أخرى من الغاز بفعل الجاذبية ثم يمرر الغاز الجاف عبر مبرد حيث يتسيل البروبان ويجمعان. ويسوق غازا البترول المسلان كمواد اولية لتصميع الكيماويات أو يعبأ في قواوير كوقود كوقود للسخّانات ومواقد الطبخ في المنازل . ما يتبقى من الغاز الطبيعي يمكن ضخه عبر شبكة امداد أو يمكن تسيله بالتبريد والضغط وتسويقه كغاز طبيعي مسيّل
21‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة AAA ahmed AAA (ابو مريم).
47 من 63
صلى الله على محمد صلى الله عليه وسلم
سبحان الله
21‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة نواس جايب الفأس.
48 من 63
`•.¸¸.•´´¯`••._.• (اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل محمد )`•.¸¸.•´´¯`••._.•  ..
21‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة راكان 2012 (هدى القحطاني).
49 من 63
الغاز الطبيعي الذي هو الغازات الكريهة التي تخرج من الشرج...لاستخراجهاا عليك الإكثار من أكل الفول و البيض حتى تحصل على غاز طبيعي و ينتجونه حسب الأذواااق و الجودة الغاز المصري كلّه فول و الغاز الجزائري كلّه بترووول...و الغاز السوري بشار الأسد يخرج على شكل أكسجين ، الغاز السعودي يخرج على شكل حبّات أرز و دجاج ههههههههههههههههههههههههههههههه تبّاااا لكم
21‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة Gulussa Hekars (Taibi Gulussa).
50 من 63
قال الشاعر                ليس الغاز من استخرج  ,....وليس الغاز من انتج ....                     انما تخرجه من طيزك .....واعطني افضل اجابتا
21‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة تكريكا.
51 من 63
يستخرج الغاز الطبيعي من آبار شبيهة بآبار النفط. يوجد الكثير من تجمعات الغاز على مبعدة من الشاطئ، ويتم نقل الغاز بالانابيب من منصات الإنتاج المشاطئة إلى نقطة تجميع على الشاطئ، ومنها إلى معمل تكرير حيث ينقّى.
في مرحلة التنقية الأولى: يزال الماء وأي سائل آخر من الغاز بفعل الجاذبية ثم يمرر الغاز الجاف عبر مبرد حيث يتسيل البروبان ويجمعان. ويسوق غاز البترول المسل كمادة اولية لتصميع الكيماويات أو يعبأ في قواوير كوقود للسخّانات ومواقد الطبخ في المنازل. وما يتبقى من الغاز الطبيعي يمكن ضخه عبر شبكة امداد، أو يمكن تسيله بالتبريد والضغط وتسويقه كغاز طبيعي مسيّل.
____________
منقول مع التعديل.
21‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة Lahoucine90 (Ĺĥčíñ ÄŤĤḾ).
52 من 63
تطلب استخراج ونقل الغاز من الآبار البحرية تقنيات مختلفة عن تلك المستخدمة في الآبار البرية، حيث يستخدم في الحالة الأولى حفارات أكبر وبعدد أقل لغلاء وصعوبة العمل في البحار.
21‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة khalel . gaza (ابو رعد).
53 من 63
أصبح للمخلفات العضوية قيمة متزايدة في مجالات الطاقة البديلة واستخدامها كمصدر لتوليد الطاقة خاصة بعد النية في تقليص الاعتماد علي الطاقة النووية بعد حادثة مفاعل فوكوشيما الياباني.

على هذا الدرب تسير المانيا فقد تزايدت الإستثمارات بشكل ملحوظ في مجالات التوسع في انتاج الغاز الحيوي الذي يستخرج من تدوير روث الأبقار ومخلفات الحيوانات الأخري،واصبح لافتا الأن مشاهدة مصانع الغاز المحدودة الإنتاج بجوار حظائر الحيوانات في الريف الالماني، فكلما سافر الإنسان متجها الي حيث مزارع الأبقار الكبيرة يري تلك الصومعات الفضية اللامعة حيث يتم انتاج الغاز، حتي ان البعض اصبح يري ان الفلاح الألماني العصري يستخرج الطاقة من الأبقار كما يستخرج اللبن ومشتقاته.

بداية إنتاج الغاز الحيوي في ألمانيا كانت بداية خجولة وذلك في بداية الثمانينات حيث كان يتم استخراج غاز الميثان من روث الأبقار،اعتبر البعض أنذاك ان الأستمرار في الفكرة في ذلك الوقت هو ضربا من الجنون، غير ان الارقام اثبتت عكس ذلك وأن الفكرة هي فكرة مقبولة ولها الكثير من الايجابيات علي المدي البعيد، بل ويمكن أن تشكل بديلا معقولا لإنتاج الطاقة في ظل المخاوف المتزايدة من الإستمرار في الاعتماد علي الطاقة النووية وما قد ينجم عنها من كوارث بيئية.

في هذا السياق تقول الارقام ان 4.7 مليار يورو هي فقط قيمة الاستثمارات الألمانية في مجال انتاج الغاز الحيوي فقط في عام 2010 وذلك وفق رابطة منتجي الغاز الحيوي في المانيا، ويقول السيد جوزيف بيلمر رئيس الرابطة ان هناك حوالي 6000 مصنع لإنتاج الغاز الحيوي تعمل بكل طاقتها الان في المانيا، وهي بذلك تستطيع توليد 15 مليار كيلو وات طاقة في السنة وهو ما يكفي 4.3 مليون اسرة من الطاقة سنويا، ويستطرد قائلا ان في مقاطعة بافاريا وحدها 2000 مصنع تنتج طاقة كافية لمليون اسرة، جدير بالذكر ان بافاريا هي واحدة من أشهر المناطق عالميا في تربية الأبقار.وهو سبب كافي يشجع الفلاحيين علي زيادة دخلهم من انتاج الطاقة بهذا الشكل.

البكتريا مصدر انتاج الغاز الحيوي

عملية أنتاج الغاز تتم بشكل بيئي نظيف وتعتمد علي نوعية خاصة من البكتريا التي تساعد في تخمر المادة العضوية وعندها يحدث التحلل العضوي لتلك المادة وذلك في غياب الأوكسجين وينتج عن تلك العملية غاز الميثان بنسبة الثلثين وغاز ثاني اكسيد الكربون والنيتروجين والاوكسجين وكميات صغيرة من غازات اخري عديمة القيمة ويعتبر الميثان هو الغاز الأهم في تلك العملية حيث يمكن استخدامه في انتاج الطاقة والكهرباء، اما مخلفات تلك العملية فيمكن استخدامها كسماد للنباتات حيث تتوافر فيها خصائص كثيرة تميزها عن السماد العادي.

هذه الطاقة المتحررة للغاز الحيوي يمكن استخدامها كوقود، وهي رخيصة نسبيا في استخدامات الطبيخ وتسخين المياه وغيرها، كذلك يمكن استخدامها في تشغيل أي نوع من المحركات الحرارية لتوليد الطاقة الميكانيكية أو الإلكترونية. بالإضافة الي إمكانية ضغط الغاز الحيوي الي ما يشبه إلى حد كبير الغاز الطبيعي، ويُستخدم عندئذ في تزويد المركبات الميكانيكية بالطاقة،ويعتبر الغاز الحيوي وقوداً متجدداً مما يؤهل للحصول على دعم متجدد للطاقة في بعض أنحاء العالم.

شح النفايات العضوية

المشكلة الكبيرة التي تعوق استمرار تلك المصانع من الاستمرار في انتاج الغاز الحيوي هي عدم توافر كميات كبيرة من الروث ومن الفضلات الحيوانية وهو الامر الذي جعل القائمين علي هذه الصناعة يفكرون في استخدام اشياء اخري مثل مخلفات صناعة الغذاء او الأغذية الفاسدة ويمكن ان يتعدي الأمر ذلك الي استخدام القمح والزرة في انتاج الغاز وعن ذلك يقول جوزيف بيلمر ان عنصر الأمان والمحافظة غي البيئة يبقي هو العنصر الفعال والهام في انتاج الغاز وليس من المهم التوسع في انتاجه علي حساب النباتات الخضراء كالقمح والزرة وهذه المخاوف التي يطرحها رئيس رابطة المنتجين للغاز الحيوي تأتي علي خلفية التوسع في انشاء المصانع المزودة بتقنيات تمكنها من استخدام النباتات الخضراء المزروعة علي حساب انتاج علف الحيوانات وغذاء الأنسان، في وقت تشير فيه حسابات وكالة الطاقة المتجددة FNR الي ان انتاج هكتار زرة واحد يكفي لطاقة تستخدمها خمس بيوت يتكون كل واحد منها من 2 الي 3 اشخاص لمدة سنة.

الغاز الحيوي يستخدم عالميا

بدأ استخدام الغاز الحيوي علي نطاق واسع في اميركا الشمالية ويقوم بتوليد كمية كهرباء كافية لتلبية نحو ثلاثة في المائة من نفقات الكهرباء في القارة. إضافةً لذلك، يمكن للغاز الحيوي المساعدة في خفض النسبة في التغير المناخي العالمي حيث أن الروث المتروك للتحلل يتولد عنه نوعين أساسيين من الغازات وهما أكسيد النيتروز والميثان وتركهما يتسبب في حدوث تغيرات مناخية هائلة، فمثلا يرفع ثاني أكسيد النيتروز درجة حرارة الغلاف الجوي 310 مرة أكثر من ثاني أكسيد الكربون، بينما الميثان 21 مرة أكثر من ثاني أكسيد الكربون، لذلك فإن تحويل روث البقر إلى غاز الميثان الحيوي عن طريق التصنيع اللاهوائي هو امر مفيد للبيئة.

في الولايات المتحدة الأمريكية اصبحت ملايين الأبقار قادرة على إنتاج مائة مليار كيلوواط ساعة كهرباء، أي بما يكفي لإمداد ملايين المنازل بالطاقة في جميع أنحاء الولايات المتحدة. وفي الواقع، تستطيع بقرة واحدة أن تنتج ما يكفي من السماد في يوم لتوليد ثلاثة كيلووات ساعة كهرباء، بينما نحتاج 2.4 كيلوواط ساعة كهرباء فقط لتشغيل مصباح بقوة مائة واط لمدة يوم واحد، لذلك فإننا عندما نصبح قادرين علي تحويل روث البقر إلى غاز الميثان الحيوي بدلاً من تركه يتحلل، سنصبح قادرين على خفض غازات الاحتباس الحراري بنحو تسع وتسعين مليون طنا متريا.

المصدر: elaph.com‏
21‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة البسوني (alan Sileman).
54 من 63
يتم استخراج الغاز الطبيعي من القنينة مال غاز وشكرا وسمعني احلى سلام اني اغرق اغرق اغرق
21‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة احمدab.
55 من 63
من اصطوانت الغاز
21‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة احساس التميمي.
56 من 63
فى اراضى على البر او تحت سطح البحرمتكونة من قمامة كائنات مائتة اعشاب نباتات حيوانات من ملايين السنين غالبا تحت سطح البحر يتم التنقيب باستخدام  الحفارات يتم الحفر لمسافة مئات الامتار وقد تصل الى بضع الكيلومترات تحت سطح المنطقة ويتم نقلها من بريمة بترول من قبل مهندسين محترفين بواسطة انابيب الى شركات الغاز الكبيعى وتعبئته فى انايب او توصيله خلال انابيب الى تجمعات سكنية من خلال انايب اصغر ويكون مضغوط
21‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة فارس k.s.a (وريـث الطـيب).
57 من 63
الغاز الطبيعي بسبب الضراط بعد الاكل خصوصا الطعمية لذلك مصر تصدر الغاز لدول العالم
21‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة المهاتما (ناصر الناصر).
58 من 63
جزاكم الله خيرا جميعا ... اعتقد ان الاجابات اكثرها مفيدة

ولكن الاجابة التى افادتنى فعلا هى اجابة الاخ

عالى مستواه

ازادكم الله من العلم ونفع الله بكم الامة ^_^
21‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة Share islam (تعلم كل شئ).
59 من 63
من خلال تكرير النفط
لا اله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد وهو علي كل شئ قدير
21‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة سامو111 (تعديل أسمك).
60 من 63
سؤال جيد
21‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة pisoo (حـيونـة الانـســان).
61 من 63
انت تعرف الإجابة ليش تسأل
21‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة العابة الأخير.
62 من 63
المرحلة الأولى في استخلاص الزيت الخام هي حفر بئر ليصل لمستودعات البترول تحت الأرض. وتاريخياً، يوجد بعض أبار النفط في أمريكا وصل النفط فيها للسطح بطريقة طبيعية. ولكن معظم هذه الحقول نفذت، فيما عدا بعض الأماكن المحدودة في ألاسكا. وغالبا ما يتم حفر عديد من الآبار لنفس المستودع، للحصول على معدل استخراج اقتصادي. وفي بعض الآبار يتم ضخ الماء، البخار، أو مخلوط الغازات المختلفة للمستودع لإبقاء معدلات الاستخراج الاقتصادية مستمرة.
وعند زيادة الضغط تحت الأرض في مستودع الغاز بحيث يكون كافيا، عندها يبدأ النفط في الخروج إلى سطح تحت تأثير هذا الضغط. أما الوقود الغازي أو الغاز الطبيعي فغالبا ما يكون متواجدا تحت ضغطه الطبيعي تحت الأرض. في هذه الحالة يكون الضغط كافيا لوضع عدد من الصمامات على رأس البئر لتوصيل البئر بشبكة الأنابيب للتخزين، وعمليات التشغيل. ويسمى هذا استخلاص النفط المبدئى. وتقريبا 20% فقط من النفط في المستودع يمكن استخراجه بهذه الطريقة.
وخلال فترة حياة البئر يقل الضغط، وعندما يقل الضغط إلى حدود معينة لا يكون كافيا لدفع النفط للسطح. عندئذ يتم استخراج الجزء المتبقي في البئر بطرق استخراج النفط الإضافية. ويتم استخدام تقنيات مختلفة في طريقة استخراج النفط الإضافية، لاستخراج النفط من المستودعات التي نفذ ضغطها أو قل. يستخدم أحيانا الضخ بالطلمبات مثل الطلمبات المستمرة، وطلمبة الأعماق الكهربية (electrical submersible pumps ESPs) لرفع الزيت إلى السطح.
وتستخدم تقنية مساعدة لزيادة ضغط المستودع عن طريق حقن الماء أو إعادة حقن الغاز الطبيعي، وهناك من يقوم بحقن الهواء وثاني أكسيد الكربون أو غازات أخرى للمستودع. وتعمل الطريقتان معا المبدئية والإضافية على استخراج ما يقرب من 25 إلى 35% من المستودع.
المرحلة الثالثة في استخراج النفط تعتمد على تقليل كثافة النفط لتعمل على زيادة الإنتاج. وتبدأ هذه المرحلة عندما لا تستطيع كل من الطريقة المبدئة، والطريقة الإضافية على استخراج النفط، ولكن بعد التأكد من جدوى استخدام هذه الطريقة اقتصادياً، وما إذا كان النفط الناتج سيغطي تكاليف الإنتاج والأرباح المتوقعة من البئر. كما يعتمد أيضا على أسعار النفط وقتها، حيث يتم إعادة تشغيل الآبار التي قد تكون توقفت عن العمل في حالة ارتفاع أسعار النفط. طرق استخراج النفط المحسن حرارياً (Thermally-enhanced oil recovery methods TEOR) هي الطريقة الثالثة في ترتيب استخراج النفط، والتي تعتمد على تسخين النفط وجعله أسهل للاستخراج. حقن البخار هي أكثر التقنيات استخداماً في هذه الطريقة، وغالبا مع تتم (TEOR) عن طريق التوليد المزدوج. وفكرة عمل التوليد المزدوج هي استخدم تربينة (توربينة) غاز لإنتاج الكهرباء واستخدام الحرارة المفقودة الناتجة عنها لإنتاج البخار، الذي يتم حقنه للمستودع. وهذه الطريقة تستخدم بكثرة لزيادة إنتاج النفط في وادى سانت واكين، الذي يحتوى على نفط كثافته عالية، والذي يمثل تقريبا 10% من إنتاج الولايات المتحدة. وهناك تقنية أخرى تستخدم في طريقة (TEOR)، وهي الحرق في-الموضع، وفيها يتم إحراق النفط لتسخين النفط المحيط به. وأحيانا يتم استخدام المنظفات لتقليل كثافة النفط. ويتم استخراج ما يقرب من 5 إلى 15% من النفط في هذه المرحلة.
[عدل]طرق أخرى لإنتاج النفط
نظرا للزيادة المستمرة في أسعار النفط، أصبحت طرق أخرى لإنتاج النفط محل اهتمام. وأصلح هذه الأفكار هو تحويل الفحم إلى نفط والتي تهدف إلى تحويل الفحم إلى زيت خام. وكان هذا التصور الريادي من الألمان عندما توقف استيراد النفط في الحرب العالمية الثانية ووجدت ألمانيا طريقة لاستخلاص النفط من الفحم. وكانت تعرف "إرزاتز" ("الاستبدال" باللغة الألمانية)، ويقدر أن نصف النفط المستخدم في ألمانيا أثناء الحرب العالمية الثانية كان بهذه الطريقة. وتوقفت هذه الطريقة بعد ذلك نظرا لأن تكاليف إنتاج النفط الطبيعي أو استيراده أقل منها بكثير. ولكن بالنظر إلى ارتفاع أسعار النفط المستمر، فإن تحويل الفحم إلى نفط قد يكون محل تفكير.
وتتضمن الطريقة تحويل رماد الفحم إلى نفط في عملية متعددة المراحل. ونظرياً فإن طنا من الفحم ينتج تقريبا 200 لتر من النفط الخام، بمنتجات تتراوح من القار إلى الكيماويات الخفيفة النادرة.

16


محب الله عز وجل (ملك الاحزان)

20‏/05‏/2012 6:12:28 ص الإبلاغ عن إساءة الاستخدام
لغاز الطبيعي أحد مصادر الطاقة البديلة عن النفط من المحروقات عالية الكفاءة قليلة الكلفة قليلة الانبعاثات الملوثة للبيئة. الغاز الطبيعي مورد طاقة أوليّة مهمة للصناعة الكيماوية.

يتكون الغاز الطبيعى من العوالق ()، وهي كائنات مجهرية تتضمن الطحالب والكائنات الأولية ماتت وتراكمت في طبقات المحيطات والأرض، وانضغطت البقايا تحت طبقات رسوبية. وعبر آلاف السنين قام الضغط والحرارة الناتجان عن الطبقات الرسوبية بتحويل هذه المواد العضوية إلى غاز طبيعى، ولا يختلف الغاز الطبيعى في تكونه كثيراً عن أنواع الوقود الحفرى الأخرى مثل الفحم والبترول. وحيث أن البترول والغاز الطبيعى يتكونان تحت نفس الظروف الطبيعية، فإن هذين المركبين الهيدروكربونيين عادةً ما يتواجدان معاً في حقول تحت الأرض أو الماء، وعموماً الطبقات الرسوبية العضوية المدفونة في أعماق تتراوح بين 1000 إلى 6000 متر (عند درجات حرارة تتراوح بين 60 إلى 150 درجة مئوية) تنتج بترولاً بينما تلك المدفونة أعمق وعند درجات حرارة أعلى تنتج غاز طبيعى، وكلما زاد عمق المصدر كلما كان أكثر جفافاً (أى تقل نسبة المتكثفات في الغاز). بعد التكون التدريجى في القشرة الأرضية يتسرب الغاز الطبيعى والبترول ببطء إلى حفر صغيرة في الصخور المسامية القريبة التي تعمل كمستودعات لحفظ الخام، ولأن هذه الصخور تكون عادةً مملوءة بالمياه، فإن البترول والغاز الطبيعى – وكلاهما أخف من الماء وأقل كثافة من الصخور المحيطة – ينتقلان لأعلى عبر القشرة الأرضية لمسافات طويلة أحياناً. في النهاية تُـحبس بعض هذه المواد الهيدروكربونية المنتقلة لأعلى في طبقة لا مسامية (غير منفذة للماء) من الصخور تُعرف بـ صخور الغطاء (Cap Rock)، ولأن الغاز الطبيعى أخف من البترول فيقوم بتكوين طبقة فوق البترول تسمى غطاء الغاز (Gas Cap). ولا بد أن يصاحب البترول غاز يسمى بـ الغاز المصاحِب (Associated Gas)، كذلك تحتوى مناجم الفحم على كميات من الميثان – المُكوِن الرئيسى للغاز الطبيعى -، وفي طبقات الفحم الرسوبية يتشتت الميثان غالباً خلال مسام وشقوق المنجم، يسمى هذا النوع عادة بـ ميثان مناجم الفحم.
[عدل]الاحتياطيات العالمية من الغاز الطبيعى



احتياطات العالمية من الغاز الطبيعي
نظراً لارتفاع المستوى المادى للبشر في العالم فقد زاد استهلاكهم من الطاقة بشدة من أجل تسيير السيارات التي تحملهم لأعمالهم، ومن أجل الكهرباء التي صارت لا غِنى عنها في الحضارة الحديثة، وغير ذلك كثير. وحيث أن مصادر الطاقة في العالم ناضبة وغير متجددة يُعرَّف الاحتياطى المؤكد – من البترول أو الغاز الطبيعى - لحقل ما بأنه الكمية القابلة للاستخلاص على مدى عمر الحقل في ظل التكنولوجيا والاعتبارات الاقتصادية السائدة، وطبقاً لتعريف مجلة البترول والغاز (Oil And Gas Journal) الأميركية المتخصصة يتم تعريف الاحتياطى المؤكد من الغاز الطبيعى بأنه : الكميات التي يمكن استخراجها في ظل ما هو معروف حالياً من الأسعار والتكنولوجيا، أما هيئة سيديجاز (Cedigas) الفرنسية فتُعرِّفه بأنه : الكميات المكتشفة التي يتأكد بقدر معقول من اليقين إمكانية إنتاجها في ظل الظروف الاقتصادية والفنية السائدة. ويُعدَّ التعريف الأول الأكثر تحفظاً لذا نجد أن احتياطيات الغاز الطبيعى العالمية في أول يناير عام 1999 طبقاً لتقدير مجلة البترول والغاز تقل بنسبة 7 % عن تقديرات سيديجاز، بل إن احتياطيات الغاز الطبيعى لمنطقة الشرق الأقصى كانت طبقاً للمجلة تقل بنسبة 30 % عن تقديرات سيديجاز !. وكلا التعريفين يخضع للتقدير الشخصى أكثر منه لمعايير موضوعية ثابتة يمكن قياسها بدقة، لذا نجد بعض الدول تلجأ للمبالغة في تقدير ما لديها من احتياطيات - وتسميها بالمؤكدة – لأسباب كثيرة سياسية واقتصادية كالرغبة في الاقتراض بضمان ثروتها البترولية والغازية، كما إن شركات البترول العالمية تميل أحياناً للمبالغة في التقديرات بهدف تقوية مراكزها المالية أو لتبرر قيامها بالإنتاج بوفرة، أو لتبرر إمكانية التصدير لخارج الدول المنتجة. ومن أمثلة عدم دقة حسابات احتياطيات الثروة البترولية ما قامت به المكسيك من خفض احتياطياتها المؤكدة من الغاز الطبيعى بأكثر من النصف من 64 تريليون قدم مكعب عام 1999 إلى 30 تريليون قدم مكعب في عام 2000، وأيضاً قيام بريطانيا في التسعينات بخفض احتياطياتها المؤكدة من البترول بنفس القدر. و تصل إجمالى احتياطيات الغاز الطبيعى في العالم - طبقاً لأرقام عام 2005 - لحوالى 6112 تريليون قدم مكعب، وأكبر احتياطى للغاز الطبيعى في العالم يوجد في روسيا الاتحادية، ويبلغ قدره 1680 تريليون قدم مكعب) (Oil & Gas Journal, Vol. 103, No. 47 (Dec. 19, 2005). From: U.S. Energy Information Administration. http://www.eia.doe.gov/emeu/international/petroleu.html)
[عدل]إنتاج الغاز ومعالجته

يستخرج الغاز الطبيعي من ابار شبيهة بابار النفط يوجد الكثير من تجمعات الغاز على مبعدة من الشاطئ ويتم نقل الغاز بالانابيب من منصات الإنتاج المشاطئة إلى نقطة تجميع على الشاطئ ومنها إلى معمل تكرير حيث ينقّى. في مرحلة التنقية الأولى، يزال الماء واي سائل أخرى من الغاز بفعل الجاذبية ثم يمرر الغاز الجاف عبر مبرد حيث يتسيل البروبان ويجمعان. ويسوق غازا البترول المسيل كمواد اولية لتصميع الكيماويات أو يعبأ في قواوير كوقود كوقود للسخّانات ومواقد الطبخ في المنازل. ما يتبقى من الغاز الطبيعي يمكن ضخه عبر شبكة امداد أو يمكن تسيله بالتبريد والضغط وتسويقه كغاز طبيعي مسيّل.
21‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة اَلْسُوْدَاْنِي (الزول سوداني).
63 من 63
ظراط فسو شخايخ
21‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة العضوية التالتة (سمير محمد).
قد يهمك أيضًا
ما هي استعمالات الغاز الطبيعي الكيميائية و الكهربائية؟
ما رايك في وزير البترول المصري الذي قال ان لا انابيب بوتجاز في مصر والغاز الطبيعي حيدخل كل بيت مصري
هل الغاز الطبيعي هو الموجود في انابيب البوتاجاز ام غاز الميثان
لماذا مصر لا تستخدم الغاز المسال الذي نصنعة و تستخدم غاز الانابيب الذي نستوردة؟؟
هل الغاز يستخرج من النفط؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة