الرئيسية > السؤال
السؤال
ما معنى حديث رسول الله :* ليس القوي بالصرعة إنما القوي من يملك نفسه عند الغضب * ؟؟؟؟؟
كَمـا آلـمَـتـْـني ..عـَـلـًـمـَـتني ...!!!







لحظة غضب ..فيها نفقد كل جميل ..




ونخنق كل فرحــه ..





ونغتال كل الأمانـي ..





هي لحظة فقط .. ولكننا ..





فيها نؤلم ونجرح ونذبح من الوريد للوريد ..





هي ..





(( لحظة الغضب والتهور ))






فيهــا نغتال قلوب ٍ أحبت ..





فيها ... يموت العقل ويحتضر التروي ..





و فيها .. تنغلق كل أبواب التفاهم ..





وفيها .. يُفـتح للـ ألم كل الأبواب ..





و فيها تُغتـال كل بــراءة..ويُقـتل كل جميل ..





و فيها تذبــل كل ورود المحبــــة ..





وتبــرز كل اشواكهاا ..





فيها نحاكم ونقرر ..





كثيراً ٌمانـندم عليها ونـتـمنى ان تزول من ذاكـرة عمرنا






ولكن هيهات ... كيف وقد فات الأوان ..





كيف وقد شقًـت هذه اللحظة في جدار العمر صدعاً لا يمكن رأبه ...!!





كيف وقد حفرت خندقاً لا يمكن دفنه ...!!





وكيف وقد وسمت في القلب جرحاً لا يمكن برؤهـ ..!!





هناك من يدفع الثمن لا محالة ..






ثمن ٌ باهض يُدفع من رصيد المحبة والسعادة ...





يُدفع من رصيد الارتياح والشعور بالأمان ..





يُدفع من رصيد المشاعر ..





مشاعر ٍ من الظلم أن تكون هي الثمن ...





مشاعر وُجـدت لتبقى وتتنفس ..





لا ان تموت وفي لحظة غضب ..







هذه اللحظات التي يغيب فيها العقل ..





ويكون التسرع والتهور هو المحرك للسان وللمشاعر ..





هي والله من اخطر اللحظات في عمر الإنسان وأكثرها فتكاً به ..





فتكاً بالحب والاحترام والمودة ..





ومع هذا ..





ومع كل مافيه من ألم ..







أجد أن هذه اللحظات القاتلة والمميتة هي دروس نتعلم منها ..





نكتشف فيها جوانب ربما غيًـبتها عن نواظرنا جوانبٌ أخرى ..





نرى فيها من زاوية ربما استقامة نواظرنا لم تُـتـح لنا الفرصة أن نراها ..





النار تُحرق بلا شك.. لكننا أيضا نستمد منها الدفء والضوء ..





السكين تجرح بلا شك .. لكنها أيضا تفتح للطبيب طريقا لـ إستئصال الورم ..





هذه هي الحياة .. تجرحنا ..تكوينا .. وقد تـُعمينــا





لكنها ايضا تصقلنا وتعلمنا ..





فـ مثلما هي صفعتنا .. أزاحت شيئا من الظلام كان يكتسينا ..





فـ شكراً لكل لحظة ألم ..





وشكراً لكل كلمة .. خرجت في لحظة غضب ..





فـهي كَمـا آلـمَـتـْـني ..عـَـلـًـمـَـتني ...!!! ..





فـ شكـــرا .. من القـلـب
حوار الأديان | البرامج الحوارية | التوحيد | علم الاجتماع 23‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة فؤاد الجزائري.
الإجابات
1 من 4
والشكر موصولٌ لك { ليس الشديد بالصرعة ...} هي الرواية التي أعرفها
23‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة السندباد البري (السندباد البري).
2 من 4
4984- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ يُوسُفَ أَخْبَرَنَا مَالِكٌ عَنْ ابْنِ شِهَابٍ عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ رَضِى اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لَيْسَ الشَّدِيدُ بِالصُّرَعَةِ إِنَّمَا الشَّدِيدُ الَّذِى يَمْلِكُ نَفْسَهُ عِنْدَ الْغَضَبِ الشرح: قوله: (ليس الشديد بالصرعة) بضم الصاد والمهملة وفتح الراء: الذى يصرع الناس كثيرا بقوته، والهاء للمبالغة فى الصفة، والصرعة بسكون الراء بالعكس وهو من يصرعه غيره كثيرا، وكل ما جاء بهذا الوزن بالضم وبالسكون فهو كذلك كهمزة ولمزة وحفظة وخدعة وضحكة، ووقع بيان ذلك فى حديث ابن مسعود عند مسلم وأوله"ما تعدون الصرعة فيكم؟ قالوا: الذى لا يصرعه الرجال"قال. ابن التين: ضبطناه بفتح الراء. وقرأه بعضهم بسكونها، وليس بشيء لأنه عكس المطلوب، قال: وضبط أيضا فى بعض الكتب بفتح الصاد وليس بشيء. قوله: (إنما الشديد الذى يملك نفسه عند الغضب) فى رواية أحمد من حديث رجل لم يسمه شهد رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " الصرعة كل الصرعة - كررها ثلاثا - الذى يغضب فيشتد غضبه ويحمر وجهه فيصرع غضبه ".
23‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة haizof.
3 من 4
ليس القوي بقوة عضلاته انما القوي الذي يحكم عقلله في الاوقات الصعبة
23‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة الزعيم السوري.
4 من 4
اي ليس القوي منا من يملك قوت العضلات وينفعل عند الغضب بل من يتمالك نفسة عند الغضب ويتصرف بحكمة وعقلانية هو القوي
23‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة wow very cool (روعـه بإِحساسي).
قد يهمك أيضًا
من هو القوي في نظرك
من هو الانسان القوي ؟
ما هي أسوأ لحظة يقف شعرك فيها من الغضب ؟
كيف يستطيع الانسان أن يملك نفسه عند الغضب
هل الغضب دليل على القوة ...؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة