الرئيسية > السؤال
السؤال
ماذا تعرف عن علم النفس الايجابى وما هى اهدافه وهل لديك معلومات تمدنى بها عنه
العبادات 6‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة blackhorse2910.
الإجابات
1 من 2
علم النفس الايجابي (بالانجليزية: Positive Psychology) بدأ كحركه تطورت من التفكير الايجابي إلى علم نفس ايجابي على يد مارتن سيلغمان , رئيس جمعية اطباء النفس الأمريكيين , 1998 : " علم النفس لا يهتم بدراسه المرض و الضعف و التلف فقط ’ بل يفترض أن يهتم أيضا بدراسة مكامن القوة و الفضائل الإنسانية. أصبح تركيز الدراسات النفسية على مكامن القوة في نفسية الإنسان كالسعادة و الطمأنينه و الامل و الاستقرار النفسي و التقدير الاجتماعي والقناعة و بهدف التغلب على الضغوط التي تؤدي بالإنسان إلى اضطرابات بالصحة النفسية خاصة انها تقع على الطرف الآخر لاكثر الاضطرابات النفسية شيوعا كالقلق و الاكتئاب و اليأس وعدم تقديرالذات. الجانب المهم بعلم النفس الايجابي ان تقوية مكامن القوة يؤدي إلى دور وقائي لمن يعيش بحالة جيدة من التوافق النفسي , كم انه يساعد من يعاني من مشكلات توافقية إلى تدعيم مكانيزمات التوافق لديه .
6‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة د.هشام الجغبير.
2 من 2
علم النفس الايجابى
مفهوم علم النفس الإيجابى
علم النفس الايجابي (بالانجليزية: Positive Psychology) بدأ كحركه تطورت من التفكير الايجابي إلى علم نفس ايجابي على يد مارتن سيلغمان، رئيس جمعية اطباء النفس الأمريكيين، 1998 : " علم النفس لا يهتم بدراسه المرض والضعف والتلف فقط ’ بل يفترض أن يهتم أيضا بدراسة مكامن القوة والفضائل الإنسانية. أصبح تركيز الدراسات النفسية على مكامن القوة في نفسية الإنسان كالسعادة والطمأنينه والامل والاستقرار النفسي والتقدير الاجتماعي والقناعة وبهدف التغلب على الضغوط التي تؤدي بالإنسان إلى اضطرابات بالصحة النفسية خاصة انها تقع على الطرف الآخر لاكثر الاضطرابات النفسية شيوعا كالقلق والاكتئاب واليأس وعدم تقديرالذات. الجانب المهم بعلم النفس الايجابي ان تقوية مكامن القوة يؤدي إلى دور وقائي لمن يعيش بحالة جيدة من التوافق النفسي، كم انه يساعد من يعاني من مشكلات توافقية إلى تدعيم مكانيزمات التوافق لديه.
د. مصطفى حجازي
تعــــــــريــــــــفه
علم النفس الإيجابي هو تيار حديث جدا في علم النفس، عرف انطلاقته في أواخر التسعينات بدفع من سليجمان 2002 رئيس الرابطة الأميركية لعلم النفس في ذلك الحين. ولا زال يعرف نموا متسارعا على مستوى الدراسات والأبحاث ومجالات التطبيق. ولقد قام وبدأ ينمو في مجابهة الهيمنة المرضية على علم النفس الذي ركز جل جهده على علاج أسوأ الحالات، بينما عليه في الواقع أن يهتم ببناء أفضل الحالات في الحياة (Seligman, 1998). الغاية الرئيسية لعلم النفس الإيجابي تتمثل في قياس وفهم وبناء مكامن القوة الإنسانية وفضائلها المدنية، وصولا إلى إرشادنا في تطوير "الحياة الجيدة، أو الطيبة". ولهذا، وعلى العكس من علم النفس المرضي، الذي فرض هيمنة نماذجه حتى على حالات الصحة، جاعلا منها مجرد حالات خلو من المرض، ومقدما التفسيرات من ضمن الإطار المرضي لظواهرها وتجلياتها، يركز علم النفس الإيجابي على أوجه القوة عند الإنسان بدلا من أوجه القصور، وعلى الفرص بدلا من الأخطار، وعلى تعزيز الإمكانات بدلا من التوقف عند المعوقات. إنه يهدف إلى تنشيط الفاعلية الوظيفية والكفاءة والصحة الكلية للإنسان، بدلا من التركيز على الاضطرابات وعلاجها. إنه يغير المنظور ومركز الاهتمام من المرضي المعوق، إلى المعاني الفعال وكيفية تعظيم فاعليته. إنه يهتم ببناء القوة القدرة والمتعة والصحة في الإنسان المعافى وصولا إلى المزيد من تحقيق ذاته.
ويظهر تاريخ علم النفس كعلم اهتماما وتركيزا شبه تام على دراسة الأمراض النفسية مع اهتمام ضئيل جدابدراسة القضايا المتصلة بالسوء النفسي او الشخصيةالسوية.
27‏/2‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم (ادريس يحيى).
قد يهمك أيضًا
مـا الفرق بين التفكير الإيجابي و الأعتقاد الإيجـابي ..!؟
هل لديك فوبيا من شي معين ؟؟
هل لديك هوس بشئ معين ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة