الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهو الفرق بين الجامع و المسجد ؟
التاريخ 30‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة nounou1981.
الإجابات
1 من 5
المسجد شرعا يطلق على المسجد الجامع وغيره إلا أن الجامع خاص بالذي تؤدى فيه صلاة الجمعة ويحصل فيه الاعتكاف ، قال الإمام الشافعي في كتاب الأم : والاعتكاف في المسجد الجامع أحب إلينا وإن اعتكف في غيره فمن الجمعة إلى الجمعة . انتهى .

وفي كفاية الطالب الرباني ممزوجا برسالة ابن أبي زيد القيرواني : لا يصح الاعتكاف إلا في المسجد الجامع في المكان الذي تصح فيه الجمعة .

وغير المسجد الجامع هو المسجد الذي تؤدى فيه الصلوات الخمس فقط وثبتت وقفيته

في الحديث العامي تستخدم الكلمتين (مسجد وجامع) وكأنهما مترادفتان في معظم الدول العربية, وفي بعض الأحيان

 تستخدم واحدة للتعبير عن الأخرى أيضا. الحقيقة هي أنه هناك اختلافات بين المسجد والمسجد الجامع (أو مسجد الجامع كما أورد الأزهري).

المسجد هو مكان خصص للصلاة والقراءة والذكر والدعاء وتقام الصلاة فيه جماعة ويؤذن فيه للصلاة ووجّه نحو القبلة وجعل له محراب ومئذنة. يكون له حرمة المسجد فينزه عن الملاهي واللعب والخوض في أمور الدنيا والبيع والشراء وإنشاد الضالة ويطهر عن الأدناس والأنجاس.

المسجد الجامع هو مسجد تقام فيه صلاة الجمعة والعيدين ويعتكف فيه جريا على الحديث الذي رواه أبو داود: ولا اعتكاف إلا في مسجد جامع. كما أنه يكون الموضع الذي تقام فيه الحدود، ومركز يلتقي ويجتمع فيه الناس، ويتبادلون فيه قضاياهم ومنافعهم، ويتشاورون في أمورهم العامة وغيرها.

أول مسجد جامع بني في الإسلام هو المسجد النبوي في المدينة المنورة، وكانت المساجد الجامعة مركزية في المدن الإسلامية ويصلي بهم الأمير أو الخليفة أو الوالي أما المساجد الأخرى فكانت محلية للأحياء والمناطق المختلفة ولا زال هذا النظام سائدا إلى أن كبرت المدن ولم تعد المساجد الجامعة تسع السكان.


المصادر

http://www.aleppo.us/news/50.html
http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Id=72682&Option=FatwaId‏
30‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة alkhalid2002 (Khalid AL HABABI).
2 من 5
فالمسجد شرعا يطلق على المسجد الجامع وغيره إلا أن الجامع خاص بالذي تؤدى فيه صلاة الجمعة ويحصل فيه الاعتكاف ، قال الإمام الشافعي في كتاب الأم : والاعتكاف في المسجد الجامع أحب إلينا وإن اعتكف في غيره فمن الجمعة إلى الجمعة . انتهى .
وفي كفاية الطالب الرباني ممزوجا برسالة ابن أبي زيد القيرواني : لا يصح الاعتكاف إلا في المسجد الجامع في المكان الذي تصح فيه الجمعة . انتهى .
وغير المسجد الجامع هو المسجد الذي تؤدى فيه الصلوات الخمس فقط وثبتت وقفيته ، ولا علم لنا بأكبر مسجد مساحة في العالم ولا يترتب على معرفته حكم شرعي .
30‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة عبد المغني الإدريسي (عبد المغني الإدريسي).
3 من 5
الجامع تصلى فيه الجمعة

أما المسجد فلا

وأحيانا يسمى الجامع مسجدا ولا حرج في ذلك
30‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة Fioooo3.
4 من 5
فالفرق بين المسجد والجامع هو أن الجامع أعم.. فهو الذي فيه الجمعة، وعليه يدل حديث: ولا اعتكاف إلا في مسجد جامع. رواه أبو داود.
بخلاف المسجد غير الجامع فهو الذي تقام فيه الصلوات الخمس.
والله أعلم.


المصدر
اسلام ويب
http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Id=31325&Option=FatwaId‏
30‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة .خديجة..
5 من 5
المسجد شرعا يطلق على المسجد الجامع وغيره إلا أن الجامع تؤدى فيه صلاة الجمعة ويحصل فيه الاعتكاف ، قال الإمام الشافعي في كتاب الأم : والاعتكاف في المسجد الجامع أحب إلينا وإن اعتكف في غيره فمن الجمعة إلى الجمعة
30‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ما الفرق بين المسجد والجامع؟؟؟
ماهو الفرق بين اليتيم والمسكين
مــــاهو الفرق بين رايـــــــال ورجــــال؟؟
ماهو الفرق بين السماء والارض
ماهو الفرق بين الامبراطورية و المملكة ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة