الرئيسية > السؤال
السؤال
كم نسخة موجود من الانجيل ؟؟
انا اعرف انجيل برنابا
ولكن هنالك الكثير من النسخ المختلفة للانجيل
عددها
الانجيل | المسيحية 5‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة طفولة اولى.
الإجابات
1 من 4
من هذا المسلم الذى الفه وفى اى وقت واى تاريخ ثم اين هى النسخه التى لم يوافق عليها الازهر الشريف
وهل الازهر اعترف بى انجيل اخر
استاذ مكرم متعودين منك على الصدق الرجاء ذكر مصادرك عن المعلومه التى اوردتها ولا تطلق الاتهام مرسلا
وما السبب الذى يدفعنى كمسلم لتاليف انجيل
5‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة mohagr1.
2 من 4
هه مكرم ساب السؤال وركض يجري يدلس على شيوخ الازهر .

يعني شيوخ الازهر تقبل الانجيل الذي  ملعون من الذي مات  على الصليب  عريان .

وترفض الإنجيل الذي يقول ماقتلوه وماصلبوه ولكن شبه لهم !!  سبحان الله .


يارجل انت مابتفكر في كلامك !! ده تقدم حجة !  انت تدين موقفكم وتثبت  صدق الانجيل . لان تهمة كاذبه .  ومابني على باطل فهو باطل .

....................
وعلشانك اهديك انجيل برنابا

http://www.ebnmaryam.com/vb/attachment.php?attachmentid=2902&stc=1&d=1161055901

وخلي الناس تشوف وتقراء .  خايف من ايه !

انت لاتهدي الناس . حتى انك لن تنغذ نفسك لو ارد الله ان يعذبك .
فلماذا لاتدع  الناس يقرئون . اذا كنت ان جبانا وخائف من الكنيسة في قبول الحق .

خل بين الناس الذين يبحوث عن الله بصدق على حساب انفسهم وبين الحقيقة .  يا زائد مجدك بالكذب .
5‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 4
مكرم بالأكيد أنه لايقصد مسلم بمعنى أتباع الرسول الكريم محمد صلى الله عليه و سلم

و لكن يقصد أن برنابا كان يتبع الطائفة المسلمة التى قالت أن المسيح عبد الله و رسوله

و هذه تفاصيل القصة

قال الحافظ بن بكر الخطيب عن إسماعيل بن عيسى قال :


صلى عيسى ببيت المقدس فإ نصرف فلما كان ببعض العقبة عرض
له إبليس فاحتسبه فجعل يعرض عليه ويكلمه ويقول له :إنه لاينبغى
لك أن تكون عبدا فأكثر عليه وجعل عيسى يحرص على أن يتخلص
منه ويقول له : أنه لاينبغى لك أن تكون عبدا فأكثر عليه وجعل
عيسى يحرص على أن يتخلص منه فجعل لايتخلص منه فقال له
فيما يقول :لاينبغى لك ياعيسى أن تكون عبدا                        
قال :فإستغاث عيسى بربه فأقبل جبريل وميكائيل فلما رآهما إبليس
كف                                                                                

وإجتمع إبليس إليه شياطينه فقالوا له :سيدنا ..لقد لقيت تعبا        

قال :إن هذا عبد معصوم ليس لى عليه من سبيل وسأضل به بشرا

كثيرا وأبث فيهم أهواء مختلفة وأجعلهم يجعلونه وأمه إلهين من

دون الله                                                                        

فبعد ما رفع الله تعالى عيسى عليه السلام إليه فكفر به بعضهم بعد
أن آمنوا به                                                                      
وإفترقوا ثلاث فرق                                                            

فقالت طائفة :كان الله فينا ما شاء ثم صعد إلى السماء            
فهؤلاء اليعقوبية  
                                                       
وقالت فرقة :كان فينا ابن الله ماشاء ثم رفعه الله إليه                
وهؤلاء النسطورية
                                                     
وقالت فرقة :كان فينا عبد الله ورسوله ماشاء ثم رفعه الله إليه
وهؤلاء المسلمة
                                                       
فتظاهرت الكافرتان على المسلمة فقتلوها فلم تزل الفرقة المسلمة
طامسة حتى بعث الله تعالى محمد صلى الله عليه و سلم                
بالقرآن الكريم لكى يظهر الحق أن عيسى رسول الله و عبده  


و ليس غريب عليكم يامكرم أن تدعوا على الأزهر و مشايخه بالكذب بعد الكذب على الله تعالى و رسوله وعبده عيسى عليه السلام كل شىء مباح

و للأخ طارح السؤال هذا الرد على سؤالك


معلومات مهمة عن إنجيل المسيح الصحيح


إن الإنجيل هو كتاب الله الموحى إلى المسيح عيسى بن مريم عليه السلام بواسطة ملاكه جبريل عليه السلام ، واختار عيسى اثني عشر تلميذا ليلقنهم ما يوحيه عليه جبريل من كلمات الله جل وعلا ، ولم يكن أيا منهم يدون ما يقوله نبي الله عيسى عليه السلام ما عدا برنابا فقد كان هو المكلف من قبل عيسى عليه السلام بالتدوين والكتابة حيث كتب كل ما يتعلق بسيرة المسيح عليه السلام ومعجزاته التي أتمها بإذن الله وحربه الشعواء على النفاق والمنافقين من أحبار اليهود وضلالهم

وبعد رفع عيسى عليه السلام إلى السماء وتفرق طلابه بعده ومرور السنين الطوال على النصارى وهم يعانون من الأضطهاد

ومما هو جدير بالذكر هو رسالة بولس غلاطية التى ذكر فيها بوجود إنجيلين سماهما "إنجيل الختان" والذى هو إنجيل برنابا وهو إنجيل المسيح الأصلى وكان مع بطرس

بينما يوجد إنجيل آخر مع بولس وسماه بولس "بإنجيل الغرلة" وقد سمى فيما بعد بالعهد الجديد وهو الموجود الآن وهو الذى أدخل فيه بولس تغييرات قال بأنه يريد أن يسهل الدين للأمم ولايكلفهم بالناموس الذى لدى اليهود حتى لايثقل عليهم

وبعد مجمع نيقية والذى إعتمد فيه الأمبراطور قنسطنطين والذى كان ما زال وثنيا الإنجيل الذى يناسب الأمم وهو إنجيل الغرلة العهد الجديد الذى كان مع أتباع بولس "أثناثيوس"

وأمر بحرق إنجيل المسيح وإضطهاد التابعين لتلاميذ المسيح حيث أصدر الإمبراطور الوثنى قانون الأيمان النيقاوى وكان بإلاهين هما الآب والمسيح أى إقنومين حسب إنجيل بولس المسمى بالعهد الجديد أى بدون جمع الروح القدس معهما

ثم فى أواخر أيام الأمبراطور فى مرضه أراد أن يتنصر على أساس الدين الصحيح حسب تلاميذ المسيح وعمده "يوسابس" عن الدين الصحيح وألغى الأمبراطور قرارته السابقة بمجمع نيقية وما أصدره بشأن قانون الأيمان وتنظيمات الكنائس ولعن "أنثتاثيوس" وأعاد الأعتبار "لآريوس" وإعتمد إنجيل برنابا ليستخدم بدلا من العهد الجديد وظل هذا الوضع قائما مده حوالى 80 عاما ولم يرضى ذلك الكهنة الرومان لأنهم يطلبون السلطة والمال


وعقد بعد ذلك مجمع القنسطنطينية ليعيدوا إنجيل بولس ويحرقوا إنجيل المسيح ثم ما تلاه من حروب بين الموحدين اتباع التلاميذ والذين معهم الأنجيل الصحيح حتى أخفوا ما لديهم من مخطوطات وهى الآن تكتشف تباعا لتهدم
ما اتبعه الكهنة الرومان الوثنيين ولتظهر الحقيقية

ونجد بأن فريق النصارى من اتباع التلاميذ والذى يؤمن بالتوحيد قد ذخلوا الأسلام طواعية لأنه يتفق مع عقيدتهم

أما أنباع بولس والأممين الرومكان أجمعوا أمرهم على محاربة إنجيل المسيح الصحيح لأنه لايتفق مع مبادئهم وتكذيبه وعدم نشره وتم لهـم ذلك ،

حتى لاينهار أكاذيبهم ولذلك فإن أى مخطوط يظهر يشترونه بأى ثمن ثم يدعون بأن صفحات منه تلفت حتى يطمثون معالمه
و كتاب الله ( إنجيل برنابا ) أظهره الله رغما عنهم وهو حجة هذه نبذة بسيطة عن موقف النصارى الأوائل والمتأخرين من هذا الكتاب العظيم ،


وعقد مجامع لإختيار ما زعمت أنه صالحا والأمر بإحراق الباقي فأظهر الكنيسيون الأناجيل المزورة المكذوبة

وأخفوا إنجيل عيسى الصحيح وهو ما يسمى بـ( إنجيل برنابا ) وكان حينها مخطوطا فعاد ذكره إلى الوجود في عام 1709 بعد أن زال التعصب الديني في أوروبا وفقدت الكنيسة السيطرة المطلقة التي كانت قد استحوذت عليها في القرون الوسطى

وتناقلت الأيدي هذه المخطوطـة إلى أن قام نائب المطران ( لو نسدال راغ ) بترجمته إلى اللغة الإنجليزية في عام 1907 ومن هذه الترجمة قام المؤرخ ( خليل سعادة ) بترجمته إلى العربية .

قصة اكتشاف مخطوط إنجيل برنابا

هذا المخطوط هو النسخة الوحيدة المعروفة الآن في العالم وهي النسخة الإيطالية وهي التي نقل عنها هذا الإنجيل العظيم .

يقول المستشرق الشهير سايل : أن مكتشف النسخة الإيطالية لإنجيل برنابا هو راهب لاتيني يسمى ( فرا مربنو ) ، ومن جملة ما قال : أن هذا الراهب عثر على رسائل لأحد القساوسة وفي عدادها رسالة تندد بالقديس بولص ، وأن هذا القسيس أسند تنديده إلى إنجيل القديس برنابا ، فأصبح الراهب المشار إليه من ذلك الحين شديد الشغف بالعثور على هذا الإنجيل ،

واتفق أنه أصبح حينا من الدهر مقربا من البابا (سكتس الخامس ) فحدث يوما أنهما دخلا معا مكتبة البابا فأخذ النوم هذا البابا ، فأحب الراهب مرينو أن يقتل الوقت بالمطالعة إلى أن يفيق البابا ، فكان الكتاب الأول الذي وضع يده عليه هو إنجيل القديس برنابا نفسه ،

فكاد أن يطير فرحا من هذا الاكتشاف فخبأ هذا الإنجيل في أحد ردني ثوبه ، ولبث إلى أن استفاق البابا فاستأذنه بالإنصراف حاملا ذاك الكنز معه ، فلما خلا بنفسه طالعه بشوق عظيم فاعتنق على إثر ذلك الإسلام

وبعد هذا الاكتشاف شاع خبر ( إنجيل برنابا ) في فجر القرن الثامن عشر فأحدث دويا عظيما عند النصارى

والآن أظهر الله إكتشاف آخر عظيم يؤيد ما ذكره إنجيل برنابا فقد ذكرت صحيفة الواشنجتون تايمز THE WASHINGTON TIMES فى عددهـا الصادر فى 7 إبريل 2006 مقالا بعنوان Judas stars as 'anti-hero' in gospel By Julia Duin
و جاء فى هذا المقال أن الجمعية الجغرافية الدولية National Geographic

أزاحت النقاب عن أحد المخطوطات الأثرية أو الأناجيل التى عثر عليهـا فى أحد كهوف بنى مزار بمصر ويعود تاريخهـا إلى بداية القرن الثالث الميلادي

و أطلق على هذا الإنجيل اسم إنجيل يهوذا "The Gospel of Judas,"

وقد اعتبر يهوذا من تلاميذ السيد المسيح، ويذكره التاريخ القبطي أنه هو الرجل الذي خان المسيح و يقول المسلمين أن الله شبهه بالمسيح ليصلب بدلا منه

و قد تم ترميم هذا الإنجيل بعد العثور عليه منذ أكثر من عشر سنوات و تمت ترجمته من اللغة القبطية إلى اللغة الانجليزية فى نهاية عام 2005 وأفرج عن هذه الترجمة فى 6 إبريل هذا العام وأصبح هذا الإنجيل يباع فى الأسواق، وقد سجل الإنجيل قبل نهايته أي قبل انتهـاء بعثة المسيح مباشرة هذا النص كما تذكره الصحيفة المشار إليهـا فى مقالهـا المذكور

Near the end of the Judas gospel, Jesus tells Judas he will "exceed" the rest of the disciples "for you will sacrifice the man that clothes me."
الصحف العالمية والجامعات والعلماء يشهدون بعدم صلب المسيح(انجيل يهوذا)


وهذا النص معناه أن المسيح يخاطب يهوذا في نهاية الإنجيل المنسوب إليه

ويقول له أنه (أى يهوذا) سوف يختلف عن باقى الحواريين "exceed" the rest of the disciples وأنه سوف يكون الرجل ( the man ) الذي يضحى به كشبيه لى ( يلبس هيئتى = clothes me) أو يلبس ثوبي

ونقف ونتأمل كلمة يلبسني الذي عجز المترجم أن يكتبهـا كما جاءت فى آيات القرآن "شبه لهم"

الصحف العالمية والجامعات والعلماء يشهدون بعدم صلب المسيح(انجيل يهوذا)
http://www.newyorker.com/archive/200...0417crbo_books

.. هكذا يظهر الله الحق وأن المسيح لم يصلب وإنما الشخص الذي صلب هو يهوذا

.. وإذا كان المسيحيين قد ادعوا أن إنجيل برنابا تم تأليفه بعد بعثة الرسول فإن هذا المخطوط يؤكد قدمه من الكربون وأوراق البردي أنه مكتوب قبل القرن الثالث الميلادي، بحسب أقوال الصحيفة المشار إليهـا .. بمعنى قبل بعثة الرسول بثلاثة قرون .

هل شبه الله  تعالى يهوذا بالمسيح لخيانته أم كما يقول أنه ضحى بنفسه من أجل المسيح، ولكن المسيحيون يدعون أن يهوذا خان المسيح ثم شنق نفسه بعد هذا .. وهذا الإنجيل يدعى أنهـا كانت تضحية من يهوذا صاحب هذا الإنجيل من أجل المسيح ... وهذا يؤيد ما ورد فى إنجيل متى بأن التلاميذ الأثنى عشر بما فيهم يهوذا سيحاكمون بنى إسرائيل والله أعلم!!!!


بل إقراء الآية في القران الذي انزل من عند الله قبل اكتشاف هذا الإنجيل بقرون قال الله تعالى: ﴿ وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إلا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا(157)بَلْ رَفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا(158)﴾ (النساء:157-158).

هكذا ظهرت الحقيقة وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم ...صدق الله العظيم

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

تقول الموسوعة العالمية أن هناك مايقرب من 280 انجيل .. اختار منها مجمع نيقية أربعة اناجيل .. وأضافو إليها مجموعة من الرسائل "23".. رسائل بولس وبطرس ويعقوب ويوحنا .. ليكون مجموع اسفار العهد الجديد .. 27 "اربعة اناجيل و23 رسالة"

ومازال هناك الكثير من الأناجيل ال 280 موجودة للآن .. غير أن القسيسين لايعترفون بها.




__________________
5‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة starwars5 (محمد علي).
4 من 4
مكرم كون دقيق فى طرح أفكارك

لأن الذى كتب إنجيل برنابا هو برنابا الذى  كان المكلف من قبل عيسى عليه السلام بالتدوين والكتابة حيث كتب كل ما يتعلق بسيرة المسيح عليه السلام ومعجزاته التي أتمها بإذن الله

فكيف يكون مسلم فى ذلك الوقت !!!!!!!

ويوجد فرق بين الذى كتب إنجيل برنابا و بين مكتشف إنجيل برنابا


أن مكتشف النسخة الإيطالية لإنجيل برنابا هو راهب لاتيني يسمى ( فرا مربنو ) ، ومن جملة ما قال : أن هذا الراهب عثر على رسائل لأحد القساوسة وفي عدادها رسالة تندد بالقديس بولص ، وأن هذا القسيس أسند تنديده إلى إنجيل القديس برنابا ، فأصبح الراهب المشار إليه من ذلك الحين شديد الشغف بالعثور على هذا الإنجيل ،و بعدأن قرأ إنجيل برنابا أسلم

فهو ليس مسلم الأصل و إنما أسلم بعد العثور على إنجيل برنابا  و قرائته

و على كل حال فالذى موجود فى إنجيل برنابا و تقول أن الإسلام يرفضه فهو أيضا موجود بالأناجيل الأربعة و على ذلك كل الأناجيل مرفوضة من الإسلام لأنها تخالف ما جاء به القرآن الكريم
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------


وهذاما تقول مخالف  فى إنجيل برنابا و أيضا فى الأناجيل الأربعة

فالزواج من واحدة --الرهبنة --موجودة فى كل الأناجيل بما فيهم إنجيل برنابا

نهى انجيل برنابا عن الاقتران باكثر من امراة كما جاء فى ص 125 و 178.

دعوته لوحدة الزواج ضد الإسلام. كذلك دعواته للرهبنة والكفر بالجسد ضد الإسلام حيث لا يوجد رهبنة في الإسلام.

تقول أن إنجيل برنابا تكلم عن جسد المرأة أعتقد لايوجد أكثر من نشيد الإنشاد الذى تكلم عن جسد المرأة

كذلك كلامه من الجسد وعن المرأة في (الفصول 116-120).


وهذا أيضا متبع فى كل الأناجيل


في الفصل 12:69 يقول من يجدف على الروح القدس لا مغفرة له و القران يقول أن الروح هو جبريل ولا يؤمنون بلاهوت الروح القدس.

و أيضا لايوجد فى الأناجيل الأربعة عصمة الأنبياء

في الفصل 4:74 يقول أخطاء سليمان في طلبه إقامة وليمة لجميع خلائق الله بينما في القران يؤمنون بعصمة الأنبياء.

و هذا أيضا متفق مع باقى الأناجيل
في الفصل 3:99 يقول أن الله غيور على كرامته ويحب إسرائيل كعاشق بينما الإسلام لا يوافق لأن الوعد عنده لإسماعيل وليس لإسحاق (إسرائيل).

في الفصل 35 يقول أن الله ترك كتلة التراب 25 آلف سنة بينما القران يقول سبحانه يقول للشيء كن فيكون.
في الفصل3:50 لا يوجد أحد صالح إلا الله وحدة لذلك كان كل إنسان كاذبً و خاطاً وهذا لا يتفق مع الإسلام الذي ينادي بـ عصمة الأنبياء.


ولكن إنجيل برنابا يذكر أن عيسى عليه السلام لم يصلب و هذا ما جعله يرفض من الكنيسة

و لذلك لايعترف به من قبل النصارى


فكل الأناجيل كتبت من وحى كاتبها و ليس من وحى الله تعالى و هذا ما أثبته علماء و باحثين لاهوتيين
5‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة starwars5 (محمد علي).
قد يهمك أيضًا
كم صفحة القرآن الكريم و كم صفحة في الانجيل
كم نسخة للإنجيل ومن أين اقتبس هل من عيسى عليه السلام ؟
الانجيل الكامل ما هو وما سر اختفاؤه ؟
هل العهد القديم هو الانجيل ام التوراة ؟؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة