الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي الفلزات؟ وما خواصها؟
العلوم 16‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة حمزه يوسف (Hamza Yussif).
الإجابات
1 من 44
ت لها خواص فيزيائية مميزة: فهي غالباً ما تكون لامعة (لها بريق)،
16‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة Ṧilenŧ HU₦TER.
2 من 44
الفلزات لها خواص فيزيائية مميزة: فهي غالباً ما تكون لامعة (لها بريق)، وذات كثافة عالية، ويمكن سحبها، يمكن طرقها، وغالباً درجة انصهار عالية، كما أنها صلبة وجيدة التوصيل للكهرباء والحرارة. ويرجع هذا بصفة عامة لكثافتها القليلة، وطراوتها، بينما الفلزات ذات درجة حرارة الانصهار المنخفضة تكون نشيطة ونادراً ما يمكن تواجدها في حالتها العنصرية الفلزية.

وتحدث خاصية التوصيل غالباً لأن كل ذرة يكون بها إلكترونات غير مرتبطة جيداً في غلافها الأخير (إلكترون التكافؤ)، وعلى هذا يتكون ما يشبه البحر حول كاتيون نواة الفلز مما يسبب خاصية التوصيل.

معظم الفلزات غير ثابتة كيميائياً، تتفاعل مع الأكسجين في الهواء لتكوين أكاسيد بمرور الوقت (الحديد يصدأ على مر السنين، يحترق البوتاسيوم في ثواني، الفضة تفقد لمعانها في شهور). تتفاعل الفلزات القلوية أسرع، يتبعها الفلزات القلوية الترابية والتي توجد في أيمن الجدول الدوري. وتأخذ الفلزات الانتقالية وقت أطول لتتأكسد (مثل الحديد، النحاس، النيكل) بينما لا يتفاعل البالاديوم، الذهب، البلاتين مع الأكسجين الجوي على الإطلاق (ولهذا يتم صنع المصاغ منهم). بعض الفلزات تكون طبقة ساترة من الأكسيد على سطحها والتي لا يمكن اختراقها بجزيئات الأكسجين ولهذا فإنها تحتفظ بخاصية اللمعان والتوصيل لعقود عديدة (مثل الألومنيوم، بعض أنواع الصلب، التيتانيوم وغيرها). وبالنسبة للفلزات الأخرى يتم طلائها بالبويات، أوبالطلاء الكهربي لمنع تأكسدها.
16‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة تَآآامِمْر.
3 من 44
الفلزات هي المعادن
خواصها :
1 ناقله للحرارة
2 موصله جيده للكهرباء
3 لامعه ولها بريق
4 ذات كثافه عاليه
5 يمكن سحبها وطرقها
6 لها درجه انصهار عاليه

وبالتوفيق يسعد مساك ... ^_^
16‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة hano0ona (syrian rose).
4 من 44
الفلزات هي المعادن
خواصها :
1 ناقله للحرارة
2 موصله جيده للكهرباء
3 لامعه ولها بريق
4 ذات كثافه عاليه
5 يمكن سحبها وطرقها
6 لها درجه انصهار عاليه
16‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة رﻭميو.
5 من 44
الفلزات لها خواص فيزيائية مميزة: فهي غالباً ما تكون لامعة (لها بريق)، وذات كثافة عالية، ويمكن سحبها، يمكن طرقها، وغالباً درجة انصهار عالية، كما أنها صلبة وجيدة التوصيل للكهرباء والحرارة. ويرجع هذا بصفة عامة لكثافتها القليلة، وطراوتها، بينما الفلزات ذات درجة حرارة الانصهار المنخفضة تكون نشيطة ونادراً ما يمكن تواجدها في حالتها العنصرية الفلزية.

وتحدث خاصية التوصيل غالباً لأن كل ذرة يكون بها إلكترونات غير مرتبطة جيداً في غلافها الأخير (إلكترون التكافؤ)، وعلى هذا يتكون ما يشبه البحر حول كاتيون نواة الفلز مما يسبب خاصية التوصيل.

معظم الفلزات غير ثابتة كيميائياً، تتفاعل مع الأكسجين في الهواء لتكوين أكاسيد بمرور الوقت (الحديد يصدأ على مر السنين، يحترق البوتاسيوم في ثواني، الفضة تفقد لمعانها في شهور). تتفاعل الفلزات القلوية أسرع، يتبعها الفلزات القلوية الترابية والتي توجد في أيمن الجدول الدوري. وتأخذ الفلزات الانتقالية وقت أطول لتتأكسد (مثل الحديد، النحاس، النيكل) بينما لا يتفاعل البالاديوم، الذهب، البلاتين مع الأكسجين الجوي على الإطلاق (ولهذا يتم صنع المصاغ منهم). بعض الفلزات تكون طبقة ساترة من الأكسيد على سطحها والتي لا يمكن اختراقها بجزيئات الأكسجين ولهذا فإنها تحتفظ بخاصية اللمعان والتوصيل لعقود عديدة (مثل الألومنيوم، بعض أنواع الصلب، التيتانيوم وغيرها). وبالنسبة للفلزات الأخرى يتم طلائها بالبويات، أوبالطلاء الكهربي لمنع تأكسدها.
16‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة ĹŐŔĎ ŐŦ ĔVĨĹ (مـحمـد الحـربــي).
6 من 44
لامعة - موصلة للحرارة والكهرباء - درجة انصهار عالية -قابلة للسحب والطرق
16‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة Mustafa 92.
7 من 44
علم الفلزات (باللاتينية: Metallurgia) هو العلم المختص بدراسة السلوك الفيزيائي والكيميائي للعناصر الفلزية ومركباتها ومخاليطها التي تسمى بالسبائك، والتي تختلف في خواصها عن خواص العناصر المكونة لها، للاستفادة من بعض الخصائص التي لا يمكن تواجدها في عنصر واحد. ويعتمد هذا العلم وتطبيقاته بالدرجة الأولى علي تغير حالة السبائك وأطوارها مع تغير درجة الحرارة أو الضغط أو كليهما. تتجمع المعلومات السابقة وغيرها في منحنيات الأطوار.

تاريخ علم الفلزات

ترجع أول الدلائل على استخدام الإنسان للمعادن الفلزية إلى الفترة بين الألفية الخامسة والسادسة قبل الميلاد، حيث عثر فأس نحاسية في بعض المواقع الأثرية في صربيا عام 5500 ق.م.[1] كما تم العثور على دلائل أخرى من الألفية الثالثة قبل الميلاد في مواقع أخرى مثل دي بالميلا في البرتغال وكورتيس دي نافارا في إسبانيا وستونهنج في المملكة المتحدة.
تواجدت الفضة النحاس القصدير والحديد في صورة عناصر حرة لا مركبات، مما سمح للحضارات القديمة باستخدامها في صنع الأدوات المعدنية بكميات محدودة. صنع قدماء المصريين أسلحتهم من الحديد النيزكي حوالي عام 3000 ق.م، والتي كانت ذات قيمة مرتفعة على اعتبار أنها "خناجر من السماء".[2].
إلا أن الإنسان استطاع أن يصنع سبيكة من النحاس والقصدير عن طريق تسخين الصخور التي تحتويها تسمى البرونز، لذا يمكن القول بأن علم الفلزات بدأ حوالي عام 3500 ق.م مع بداية العصر البرونزي. أما صناعة الحديد من خامته، فهي عملية أكثر صعوبة. ويعتقد أنه بدأت صناعته عن طريق الحيثيين حوالي عام 1200 ق.م، ليبدأ بذلك العصر الحديدي. كان سر صناعة الحديد، عاملاً رئيسياً في تفوق الفلستينيين قديماً.[2][3]
تطورت صناعة الحديد تاريخياً، في العديد من الثقافات والحضارات السابقة في ممالك وامبراطوريات العصور القديمة والوسطى في الشرق الأوسط والشرق الأدنى ومصر القديمة والنوبة القديمة والأناضول وقرطاج الإغريق والرومان وأوروبا القديمة وأوروبا العصور الوسطى والصين القديمة والصين في العصور الوسطى والهند القديمة والهند في العصور الوسطى واليابان القديمة واليابان في العصور الوسطى، حتى أن العديد من التطبيقات والممارسات والأجهزة المرتبطة بصناعة الحديد، صنعت في الصين القديمة قبل أن يتوصل إليها الأوروبيون مثل ابتكار الفرن العالي والحديد الزهر والصلب.[4]. غير أن العديد من الأبحاث الحديثة تشير إلى أن الرومان كانوا أكثر تطوراً، ولا سيما في أساليب التعدين، واستخراج المعادن الفلزية والطرق.
في القرن السادس عشر، ألّف جورجيوس أغريكولا كتاب "De re metallica" (بالعربية: طبيعة المعادن)، يصف فيه أكثر العمليات تطوراً وتعقيداً المستخدمة استخراج وإنتاج المعادن من خاماتها في ذلك الوقت. لذا يعرف أغريكولا بـ "أبو علم الفلزات"

استخلاص الفلزات

علم استخلاص الفلزات (بالإنجليزية: Extractive metallurgy) هو العلم الذي يهتم باستخلاص الفلزات واللا فلزات وأشباه الفلزات من خاماتها وأملاحها،[6] وتحويلها إلى عناصر نقية. فلتحويل أكسيد أو كبريتيد أحد المعادن الفلزية إلى فلز نقى، ويجب أن تختزل الخامة فيزيائياً أو كيميائياً أو إليكتروليتياً.
يهتم علم استخلاص الفلزات بثلاث أقسام رئيسية : عملية تجهيز الخام للاستخلاص وعملية زيادة تركيزه في الخامات والمخلفات الناتجة عن عملية استخلاصه. فبعد أن تستخرج الخامة من المناجم، تكسّر القطع الكبيرة وتطحن حتى يسهل الحصول على قطع صغيرة، يتم فرزها بعد ذلك للفصل بين القطع الغنية بالخام والنفايات. يلي ذلك عملية التركيز، وفيها تعالج القطع الغنية بالخام لفصل ما تبقى من النفايات عنها، وبذلك يزداد تركيز المعدن في الخام.
تحتوي الخامات عادة على أكثر من معدن فلزي. لذا، قد تستخدم مخلفات عملية استخلاص فلز ما، كخام في عملية استخلاص فلز آخر. بالإضافة إلى ذلك، قد تحتوي نواتج عملية التركيز على أكثر من معدن فلزي، فتتم معالجة هذه التركيزات لفصل المعادن الفلزية عن بعضها.

السبائك
أشهر الفلزات التي تستخدم في التطبيقات الهندسية هي الألومنيوم الكروم النحاس الحديد الماغنيسيوم النيكل التيتانيوم الزنك. هذه العناصر تستخدم غالباً في صورة سبائك. وقد بذل الكثير من الجهد لفهم مخطط أطوار سبائك الحديد والكربون، والذي يتضمن سبائك الصلب والحديد الزهر. يتم استخدام الصلب منخفض الكربون التطبيقات التي تتطلب القوة العالية والتكلفة المنخفضة، دون أن يكون الوزن أو التآكل مؤثراً. الحديد الزهر، بما في ذلك الحديد الزهر المرن هو أيضاً من مخطط أطوار الحديد والكربون.
يستخدم الصلب الذي لا يصدأ أو الصلب المجلفن حينما يكون من الضروري مقاومة التآكل. كما تستخدم سبائك الألومنيوم وسبائك الماغنيسيوم في التطبيقات التي تتطلب القوة وخفة الوزن.
وتستخدم سبائك النحاس والنيكل (مثل سبيكة مونيل)، عندما يكون الوسط يسبب التآكل بشدة وللتطبيقات غير المغناطيسية. أما سبائك المميزة التي أساسها النيكل (بالإنجليزية: Nickel-based superalloys) مثل سبيكة إنكونيل، فتستخدم في التطبيقات التي تعمل في درجات الحرارة العالية مثل الشواحن التوربينية وأوعية الضغط والمبادلات الحرارية. وفي التطبيقات التي تتضمن العمل في درجات حرارة عالية للغاية، تستخدم السبائك ذات البللورة المفردة، للحد من الزحف.

التطبيقات
في الهندسة الصناعية، يختص علم الفلزات بإنتاج المكونات المعدنية لاستخدامها كمنتجات مستهلكة أو كمنتجات هندسية. يتضمن ذلك إنتاج السبائك والتشكيل والمعالجة الحرارية والمعالجة السطحية للمنتج. الدور الرئيس لعلم الفلزات هو تحقيق التوازن بين خصائص المواد مثل التكلفة الوزن وإجهاد الشد الصلادة المتانة ومقاومة التآكل والكلال، ودراسة تأثير التغيرات في درجات الحرارة على المعدن. لتحقيق هذا الهدف، لا بد من دراسة بيئة التشغيل بعناية. ففي بيئة المياة المالحة، تتآكل السبائك الحديدية وبعض سبائك الألومنيوم بسرعة. والسبائك التي تتعرض لظروف البرد القارص، قد تتحول من المرونة إلى الهشاشة، وتفقد متانتها، وتصبح أكثر عرضة للتصدع. ومن الممكن للسبائك التي تتعرض لتحميل دوري متردد ومستمر، أن تعاني من كلال المعادن. أما السبائك التي تخضع لحمل ثابت في درجات الحرارة المرتفعة، فقد تتعرض للزحف.

عمليات تشغيل المعادن
تتشكل الفلزات من خلال عمليات كثيرة مثل السباكة والطرق الدرفلة البثق التلبيد وتشغيل المعادن والتشغيل الآلي والتصنيع. في السباكة، يتم التشكيل بصب المعدن المنصهر في قوالب. وفي الطرق، يشكل المعدن المسخّن بالطرق عليه ليأخذ الشكل المراد. وفي الدرفلة، يمر المعدن المسخّن من خلال عدة درافيل تضيق على التوالي لتأخذ في النهاية شكل الألواح. وفي البثق، يضغط على المعدن المسخّن اللدن، ليمر من خلال قالب، ليتشكل المعدن من خلاله قبل أن يبرد. أما التلبيد، يسخن مسحوق من حبيبات المعدن وتكبس في قالب في بيئة غير مؤكسدة، حتى تأخذ شكلها النهائي. وفي التشغيل الآلي، تشكّل المعادن في درجات الحرارة العادية باستخدام المخارط والمفارز والمثاقب. وفي التصنيع، يتم قطع ألواح المعدن باستخدام المقصات أو القطع بالغاز، ثم تجمّع وتلحم لتأخذ الشكل المطلوب.
عمليات التشغيل على البارد هي التي تتم على المعدن في درجات الحرارة العادية، وتشمل الدرفلة والتصنيع. تزداد قوة المنتج من خلال عملية التشغيل على البارد بسبب التصلد الانفعالي. يزيد التصلد الانفعالي من قوة المعدن عن طريق تكوين عيوب مجهرية في المعدن، والتي تقاوم تغيير شكل المعدن بالتشكيل.
هناك أشكال مختلفة من طرق السباكة، تستخدم في الصناعة، ومنها السباكة في القوالب الرملية والسباكة في القوالب والصب المستمر.

المعالجة الحرارية
تعالج المعادن حرارياً لتغيير بعض الخصائص الميكانيكية كالقوة أو المرونة أو المتانة أو الصلادة، أ بعض الخصائص الكيميائية مثل المقاومة للتآكل. أشهر عمليات المعالجة الحرارية تشمل التخمير والتقسية بالترسيب وتبريد المعادن السريع والتليين. التخمير يتم بإعادة ترتيب ذرات المعدن لتكوين حبيبات جديدة والسماح لها بالنمو، بينما تبريد المعادن السريع فيزيد من صلادة سبائك الصلب بتكوينه لطور المارتنسيت في البنية المجهرية للمعدن. أما التقسية بالترسيب فتتم بتكوين حبيبات من الشوائب موزعة بانتظام داخل البنية المجهرية للمعدن، مما يجعلها تزيد من صلادة المعدن بمقاومتها لحركة الانخلاعات. وعملية التليين فهي عملية تلي عملية تبريد المعادن السريع، وتهدف إلى زيادة فرصة العناصر السبائكية لأعادة توزيع نفسها، مما يحسّن من مقاومة المعدن للصدمات ويزيد من مطيليته.

الطلاء
يعد الطلاء الكهربي كأحد أنواع المعالجة السطحية الشائعة. تتضمن هذه العملية تكوين طبقة رقيقة من معدن آخر مثل الذهب أو الفضة أو الكروم أو الزنك لحماية المنتج من التآكل أو لتجميل سطح المنتج.

البنية المجهرية
يدرس المختصين بدراسة الفلزات الخصائص المجهرية والعيانية باستخدام علم بنية المعادن، وهو تقنية اخترعها هنري كليفتون سوربي. وفي هذا العلم، تجلّخ عينة من السبيكة المراد دراستها وتصقل لتصبح كالمرآة. تنظّف بعد ذلك باستخدام أحد الأحماض التي تظهر البنية المجهرية والبنية العيانية للسبيكة، ثم يتم فحص العينة بالنظر أو باستخدام مجهر إلكتروني، ومن التباين في اللون بين الأطوار المتواجدة في الصورة المجهرية، يمكن معرفة بعض التفاصيل عن تركيب السبيكة وخواصها الميكانيكية وعمليات التشغيل التي مرت بها.
علم البلورات الذي غالباً ما يستخدم حيود الأشعة أو الإلكترون، هو أيضا أداة قيمة لدراسة الفلزات. كما يمكن استخدام علم البلورات الكمي، لحساب نسب تواجد الأطوار في السبيكة، ومدى الاستطالة الذي تعرضت له العينة.
16‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة asddada (Ahmad k).
8 من 44
الفلز:- هو العنصر الكيميائي الذي يفقد الإليكترونات ليكون أيونات موجبة (كاتيون)
...
خواص الفلزات:-
- تتميز بالبريق واللمعان
- درجة انصهارها عاليه
- كثيفة التكوين
- موصله جيده للكهرباء
- موصلة جيدة للحرارة
- قابلة للسحب والطرق والتشكيل
16‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة اذكى غبي.
9 من 44
السؤال مكرر الفلزات بأختصار هي مواد شديده التوصيل للكهرباء
16‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة ● silent ●.
10 من 44
لامعة - موصلة للحرارة والكهرباء - درجة انصهار عالية -قابلة للسحب والطرق
16‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة أمل جده (أمووله جده).
11 من 44
تلمع
لها رنين
موصلة للحرارة
موصلة للكهرباء
قابلة للطرق
16‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة يزن حاتم (يزن حسن).
12 من 44
الفلزات لها خواص فيزيائية مميزة: فهي غالباً ما تكون لامعة (لها بريق)، وذات كثافة عالية، ويمكن سحبها، يمكن طرقها، وغالباً درجة انصهار عالية، كما أنها صلبة وجيدة التوصيل للكهرباء والحرارة. ويرجع هذا بصفة عامة لكثافتها القليلة، وطراوتها، بينما الفلزات ذات درجة حرارة الانصهار المنخفضة تكون نشيطة ونادراً ما يمكن تواجدها في حالتها العنصرية الفلزية.

وتحدث خاصية التوصيل غالباً لأن كل ذرة يكون بها إلكترونات غير مرتبطة جيداً في غلافها الأخير (إلكترون التكافؤ)، وعلى هذا يتكون ما يشبه البحر حول كاتيون نواة الفلز مما يسبب خاصية التوصيل.

معظم الفلزات غير ثابتة كيميائياً، تتفاعل مع الأكسجين في الهواء لتكوين أكاسيد بمرور الوقت (الحديد يصدأ على مر السنين، يحترق البوتاسيوم في ثواني، الفضة تفقد لمعانها في شهور). تتفاعل الفلزات القلوية أسرع، يتبعها الفلزات القلوية الترابية والتي توجد في أيمن الجدول الدوري. وتأخذ الفلزات الانتقالية وقت أطول لتتأكسد (مثل الحديد، النحاس، النيكل) بينما لا يتفاعل البالاديوم، الذهب، البلاتين مع الأكسجين الجوي على الإطلاق (ولهذا يتم صنع المصاغ منهم). بعض الفلزات تكون طبقة ساترة من الأكسيد على سطحها والتي لا يمكن اختراقها بجزيئات الأكسجين ولهذا فإنها تحتفظ بخاصية اللمعان والتوصيل لعقود عديدة (مثل الألومنيوم، بعض أنواع الصلب، التيتانيوم وغيرها). وبالنسبة للفلزات الأخرى يتم طلائها بالبويات، أوبالطلاء الكهربي لمنع تأكسدها
16‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة ابو حجازي (واحد مصري).
13 من 44
تسبب الامراض
17‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة zikooo.
14 من 44
هي خواص فيزيائية مميزة
مثل:المعادن اللامعه مثل الذهب والفضه المجوهرات والسوائل مثل الماء والزيت

وخواصها مثل:-
1 ناقله للحرارة
2 موصله جيده للكهرباء
3 لامعه ولها بريق
4 ذات كثافه عاليه
5 يمكن سحبها وطرقها
6 لها درجه انصهار عاليه
17‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة عش حرا تعش ملكا.
15 من 44
الفلز هو عبارة عن المادة الخام لاي معدن و التي توجد بشكل اكاسيد او كبريتات او فوسفات......
و الفلزات اما اندفاعية او رسوبية او متحولة و لكل معدن اصناف نتعددة من الفلزات
تختلف الفلزات بالخواص الفيزيائية و المظهر حسب معدنها و يتم الحصول على المعادن من فلزاتها كالذهب و الحديد و الكروم ....
علم دراسة الفلزات هو علم الجيولوجيا
17‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
16 من 44
الفلز (بالإنجليزية: metal) (يسمى في بعض الدول العربية بالمعدن) في علم الكيمياء كلمة فلز metal (الأصل الإغريقي : ميتالون) تعنى العنصر الكيميائي الذي يفقد الإليكترونات ليكون أيونات موجبة (كاتيونات) وتوجد رابطة فلزية بين ذراته، كما يتم وصف الفلزات أيضا على أنها شبكة من الأيونات الموجبة (كاتيونات) داخل سحابة من الإلكترونات. وتقع الفلزات في الثلاث مجموعات للعناصر التي تتميز بتأينها وخواصها، ومع أشباه الفلزات واللا فلزات.وعند رسم خط مائل في الجدول الدوري من البورون إلى البولونيوم فإن هذا الخط يفصل الفلزات عن اللا فلزات، وتكون العناصر الواقعة على هذا الخط هي أشباه الفلزات، وتكون العناصر التي تقع أسفل يمين الخط هي الفلزات، والتي تقع أعلى يسار الخط هي اللا فلزات. واللافلزات متوفرة في الطبيعة أكثر من الفلزات، ولكن الفلزات تكون أغلب الجدول الدوري. ومن الفلزات المشهورة الألومنيوم ،النحاس، الذهب، الحديد، الرصاص، الفضة، التيتانيوم، اليورانيوم، الزنك. الصور المتآصلة للفلزات تميل لأن يكون لها بريق، لدنة، قابلة للطرق، موصلة، بينما اللا فلزات بصفة عامة تكون هشه (اللا فلزات الصلبة) بدون بريق، عازلة.

 
الخواص الفيزيائية

الفلزات لها خواص فيزيائية مميزة: فهي غالباً ما تكون لامعة (لها بريق)، وذات كثافة عالية، ويمكن سحبها، يمكن طرقها، وغالباً درجة انصهار عالية، كما أنها صلبة وجيدة التوصيل للكهرباء والحرارة. ويرجع هذا بصفة عامة لكثافتها القليلة، وطراوتها، بينما الفلزات ذات درجة حرارة الانصهار المنخفضة تكون نشيطة ونادراً ما يمكن تواجدها في حالتها العنصرية الفلزية.
وتحدث خاصية التوصيل غالباً لأن كل ذرة يكون بها إلكترونات غير مرتبطة جيداً في غلافها الأخير (إلكترون التكافؤ)، وعلى هذا يتكون ما يشبه البحر حول كاتيون نواة الفلز مما يسبب خاصية التوصيل.
معظم الفلزات غير ثابتة كيميائياً، تتفاعل مع الأكسجين في الهواء لتكوين أكاسيد بمرور الوقت (الحديد يصدأ على مر السنين، يحترق البوتاسيوم في ثواني، الفضة تفقد لمعانها في شهور). تتفاعل الفلزات القلوية أسرع، يتبعها الفلزات القلوية الترابية والتي توجد في أيمن الجدول الدوري. وتأخذ الفلزات الانتقالية وقت أطول لتتأكسد (مثل الحديد، النحاس، النيكل) بينما لا يتفاعل البالاديوم، الذهب، البلاتين مع الأكسجين الجوي على الإطلاق (ولهذا يتم صنع المصاغ منهم). بعض الفلزات تكون طبقة ساترة من الأكسيد على سطحها والتي لا يمكن اختراقها بجزيئات الأكسجين ولهذا فإنها تحتفظ بخاصية اللمعان والتوصيل لعقود عديدة (مثل الألومنيوم، بعض أنواع الصلب، التيتانيوم وغيرها). وبالنسبة للفلزات الأخرى يتم طلائها بالبويات، أوبالطلاء الكهربي لمنع تأكسدها.

مجموعات الفلزات

الفلزات النبيلة

الفلزات النبيلة (أو المعادن الكريمة) هي تلك التي توجد كفلزّات نقية في قشرة الأرض، لا كجزء من مركبات أخرى. وهذه الفلزات هي النحاس والبلاديوم والفضة والبلاتين والذهب.
الفلزات النبيلة غير متفاعلة، ولا تتحد بسهولة مع عناصر أخرى لتشكيل مركبات. ونظراً لأن الفلزات النبيلة غير متفاعلة، فإنها لا تتآكل بسهولة وتستعمل في المجوهرات والنقود المعدنية، والذهب شديد اللاتفاعل، ولا تزال القطع الذهبية القديمة لماعة حتى الآن.

الفلزات القلويّة

الفلزات القلوية ستة فلزات شديدة التفاعل، تضم الصوديوم والبوتاسيوم، وتشكل المجموعة I من الجدول الدوري. نقاط انصهارها متدنية، ينصهر البوتاسيوم عند -64 درجة مئوية، وهي طريّة ويمكن قطعها بالسكين، وهي تكوّن محاليل قلوية عندما تتفاعل مع الماء، ولذلك تسمى الفلزات القلوية.

فلزّات الأتربة القلوية

فلزات الأتربة القلوية ستة فلزات، تضم المغنيزيوم والكالسيوم والباريوم، وتشكل المجموعة II من الجدول الدوري، وتوجد هذه الفلزات في كثير من المعادن المختلفة في قشرة الأرض. مثال ذلك، يوجد الكالسيوم في الكلسيت، ويشكل عروقاً في الحجر الجيري والطباشير. فلزات الأتربة القلوية أقل تفاعلية من الفلزات القلوية، وهي أقسى ولها نقاط انصهار أعلى.


أو بطريقة أخرى نستطيع أن نقول



علم الفلزات (باللاتينية: Metallurgia) هو العلم المختص بدراسة السلوك الفيزيائي والكيميائي للعناصر الفلزية ومركباتها ومخاليطها التي تسمى بالسبائك، والتي تختلف في خواصها عن خواص العناصر المكونة لها، للاستفادة من بعض الخصائص التي لا يمكن تواجدها في عنصر واحد. ويعتمد هذا العلم وتطبيقاته بالدرجة الأولى علي تغير حالة السبائك وأطوارها مع تغير درجة الحرارة أو الضغط أو كليهما. تتجمع المعلومات السابقة وغيرها في منحنيات الأطوار.

تاريخ علم الفلزات

ترجع أول الدلائل على استخدام الإنسان للمعادن الفلزية إلى الفترة بين الألفية الخامسة والسادسة قبل الميلاد، حيث عثر فأس نحاسية في بعض المواقع الأثرية في صربيا عام 5500 ق.م.[1] كما تم العثور على دلائل أخرى من الألفية الثالثة قبل الميلاد في مواقع أخرى مثل دي بالميلا في البرتغال وكورتيس دي نافارا في إسبانيا وستونهنج في المملكة المتحدة.
تواجدت الفضة النحاس القصدير والحديد في صورة عناصر حرة لا مركبات، مما سمح للحضارات القديمة باستخدامها في صنع الأدوات المعدنية بكميات محدودة. صنع قدماء المصريين أسلحتهم من الحديد النيزكي حوالي عام 3000 ق.م، والتي كانت ذات قيمة مرتفعة على اعتبار أنها "خناجر من السماء".[2].
إلا أن الإنسان استطاع أن يصنع سبيكة من النحاس والقصدير عن طريق تسخين الصخور التي تحتويها تسمى البرونز، لذا يمكن القول بأن علم الفلزات بدأ حوالي عام 3500 ق.م مع بداية العصر البرونزي. أما صناعة الحديد من خامته، فهي عملية أكثر صعوبة. ويعتقد أنه بدأت صناعته عن طريق الحيثيين حوالي عام 1200 ق.م، ليبدأ بذلك العصر الحديدي. كان سر صناعة الحديد، عاملاً رئيسياً في تفوق الفلستينيين قديماً.[2][3]
تطورت صناعة الحديد تاريخياً، في العديد من الثقافات والحضارات السابقة في ممالك وامبراطوريات العصور القديمة والوسطى في الشرق الأوسط والشرق الأدنى ومصر القديمة والنوبة القديمة والأناضول وقرطاج الإغريق والرومان وأوروبا القديمة وأوروبا العصور الوسطى والصين القديمة والصين في العصور الوسطى والهند القديمة والهند في العصور الوسطى واليابان القديمة واليابان في العصور الوسطى، حتى أن العديد من التطبيقات والممارسات والأجهزة المرتبطة بصناعة الحديد، صنعت في الصين القديمة قبل أن يتوصل إليها الأوروبيون مثل ابتكار الفرن العالي والحديد الزهر والصلب.[4]. غير أن العديد من الأبحاث الحديثة تشير إلى أن الرومان كانوا أكثر تطوراً، ولا سيما في أساليب التعدين، واستخراج المعادن الفلزية والطرق.
في القرن السادس عشر، ألّف جورجيوس أغريكولا كتاب "De re metallica" (بالعربية: طبيعة المعادن)، يصف فيه أكثر العمليات تطوراً وتعقيداً المستخدمة استخراج وإنتاج المعادن من خاماتها في ذلك الوقت. لذا يعرف أغريكولا بـ "أبو علم الفلزات"

استخلاص الفلزات

علم استخلاص الفلزات (بالإنجليزية: Extractive metallurgy) هو العلم الذي يهتم باستخلاص الفلزات واللا فلزات وأشباه الفلزات من خاماتها وأملاحها،[6] وتحويلها إلى عناصر نقية. فلتحويل أكسيد أو كبريتيد أحد المعادن الفلزية إلى فلز نقى، ويجب أن تختزل الخامة فيزيائياً أو كيميائياً أو إليكتروليتياً.
يهتم علم استخلاص الفلزات بثلاث أقسام رئيسية : عملية تجهيز الخام للاستخلاص وعملية زيادة تركيزه في الخامات والمخلفات الناتجة عن عملية استخلاصه. فبعد أن تستخرج الخامة من المناجم، تكسّر القطع الكبيرة وتطحن حتى يسهل الحصول على قطع صغيرة، يتم فرزها بعد ذلك للفصل بين القطع الغنية بالخام والنفايات. يلي ذلك عملية التركيز، وفيها تعالج القطع الغنية بالخام لفصل ما تبقى من النفايات عنها، وبذلك يزداد تركيز المعدن في الخام.
تحتوي الخامات عادة على أكثر من معدن فلزي. لذا، قد تستخدم مخلفات عملية استخلاص فلز ما، كخام في عملية استخلاص فلز آخر. بالإضافة إلى ذلك، قد تحتوي نواتج عملية التركيز على أكثر من معدن فلزي، فتتم معالجة هذه التركيزات لفصل المعادن الفلزية عن بعضها.

السبائك
أشهر الفلزات التي تستخدم في التطبيقات الهندسية هي الألومنيوم الكروم النحاس الحديد الماغنيسيوم النيكل التيتانيوم الزنك. هذه العناصر تستخدم غالباً في صورة سبائك. وقد بذل الكثير من الجهد لفهم مخطط أطوار سبائك الحديد والكربون، والذي يتضمن سبائك الصلب والحديد الزهر. يتم استخدام الصلب منخفض الكربون التطبيقات التي تتطلب القوة العالية والتكلفة المنخفضة، دون أن يكون الوزن أو التآكل مؤثراً. الحديد الزهر، بما في ذلك الحديد الزهر المرن هو أيضاً من مخطط أطوار الحديد والكربون.
يستخدم الصلب الذي لا يصدأ أو الصلب المجلفن حينما يكون من الضروري مقاومة التآكل. كما تستخدم سبائك الألومنيوم وسبائك الماغنيسيوم في التطبيقات التي تتطلب القوة وخفة الوزن.
وتستخدم سبائك النحاس والنيكل (مثل سبيكة مونيل)، عندما يكون الوسط يسبب التآكل بشدة وللتطبيقات غير المغناطيسية. أما سبائك المميزة التي أساسها النيكل (بالإنجليزية: Nickel-based superalloys) مثل سبيكة إنكونيل، فتستخدم في التطبيقات التي تعمل في درجات الحرارة العالية مثل الشواحن التوربينية وأوعية الضغط والمبادلات الحرارية. وفي التطبيقات التي تتضمن العمل في درجات حرارة عالية للغاية، تستخدم السبائك ذات البللورة المفردة، للحد من الزحف.

التطبيقات
في الهندسة الصناعية، يختص علم الفلزات بإنتاج المكونات المعدنية لاستخدامها كمنتجات مستهلكة أو كمنتجات هندسية. يتضمن ذلك إنتاج السبائك والتشكيل والمعالجة الحرارية والمعالجة السطحية للمنتج. الدور الرئيس لعلم الفلزات هو تحقيق التوازن بين خصائص المواد مثل التكلفة الوزن وإجهاد الشد الصلادة المتانة ومقاومة التآكل والكلال، ودراسة تأثير التغيرات في درجات الحرارة على المعدن. لتحقيق هذا الهدف، لا بد من دراسة بيئة التشغيل بعناية. ففي بيئة المياة المالحة، تتآكل السبائك الحديدية وبعض سبائك الألومنيوم بسرعة. والسبائك التي تتعرض لظروف البرد القارص، قد تتحول من المرونة إلى الهشاشة، وتفقد متانتها، وتصبح أكثر عرضة للتصدع. ومن الممكن للسبائك التي تتعرض لتحميل دوري متردد ومستمر، أن تعاني من كلال المعادن. أما السبائك التي تخضع لحمل ثابت في درجات الحرارة المرتفعة، فقد تتعرض للزحف.

عمليات تشغيل المعادن
تتشكل الفلزات من خلال عمليات كثيرة مثل السباكة والطرق الدرفلة البثق التلبيد وتشغيل المعادن والتشغيل الآلي والتصنيع. في السباكة، يتم التشكيل بصب المعدن المنصهر في قوالب. وفي الطرق، يشكل المعدن المسخّن بالطرق عليه ليأخذ الشكل المراد. وفي الدرفلة، يمر المعدن المسخّن من خلال عدة درافيل تضيق على التوالي لتأخذ في النهاية شكل الألواح. وفي البثق، يضغط على المعدن المسخّن اللدن، ليمر من خلال قالب، ليتشكل المعدن من خلاله قبل أن يبرد. أما التلبيد، يسخن مسحوق من حبيبات المعدن وتكبس في قالب في بيئة غير مؤكسدة، حتى تأخذ شكلها النهائي. وفي التشغيل الآلي، تشكّل المعادن في درجات الحرارة العادية باستخدام المخارط والمفارز والمثاقب. وفي التصنيع، يتم قطع ألواح المعدن باستخدام المقصات أو القطع بالغاز، ثم تجمّع وتلحم لتأخذ الشكل المطلوب.
عمليات التشغيل على البارد هي التي تتم على المعدن في درجات الحرارة العادية، وتشمل الدرفلة والتصنيع. تزداد قوة المنتج من خلال عملية التشغيل على البارد بسبب التصلد الانفعالي. يزيد التصلد الانفعالي من قوة المعدن عن طريق تكوين عيوب مجهرية في المعدن، والتي تقاوم تغيير شكل المعدن بالتشكيل.
هناك أشكال مختلفة من طرق السباكة، تستخدم في الصناعة، ومنها السباكة في القوالب الرملية والسباكة في القوالب والصب المستمر.

المعالجة الحرارية
تعالج المعادن حرارياً لتغيير بعض الخصائص الميكانيكية كالقوة أو المرونة أو المتانة أو الصلادة، أ بعض الخصائص الكيميائية مثل المقاومة للتآكل. أشهر عمليات المعالجة الحرارية تشمل التخمير والتقسية بالترسيب وتبريد المعادن السريع والتليين. التخمير يتم بإعادة ترتيب ذرات المعدن لتكوين حبيبات جديدة والسماح لها بالنمو، بينما تبريد المعادن السريع فيزيد من صلادة سبائك الصلب بتكوينه لطور المارتنسيت في البنية المجهرية للمعدن. أما التقسية بالترسيب فتتم بتكوين حبيبات من الشوائب موزعة بانتظام داخل البنية المجهرية للمعدن، مما يجعلها تزيد من صلادة المعدن بمقاومتها لحركة الانخلاعات. وعملية التليين فهي عملية تلي عملية تبريد المعادن السريع، وتهدف إلى زيادة فرصة العناصر السبائكية لأعادة توزيع نفسها، مما يحسّن من مقاومة المعدن للصدمات ويزيد من مطيليته.

الطلاء
يعد الطلاء الكهربي كأحد أنواع المعالجة السطحية الشائعة. تتضمن هذه العملية تكوين طبقة رقيقة من معدن آخر مثل الذهب أو الفضة أو الكروم أو الزنك لحماية المنتج من التآكل أو لتجميل سطح المنتج.

البنية المجهرية
يدرس المختصين بدراسة الفلزات الخصائص المجهرية والعيانية باستخدام علم بنية المعادن، وهو تقنية اخترعها هنري كليفتون سوربي. وفي هذا العلم، تجلّخ عينة من السبيكة المراد دراستها وتصقل لتصبح كالمرآة. تنظّف بعد ذلك باستخدام أحد الأحماض التي تظهر البنية المجهرية والبنية العيانية للسبيكة، ثم يتم فحص العينة بالنظر أو باستخدام مجهر إلكتروني، ومن التباين في اللون بين الأطوار المتواجدة في الصورة المجهرية، يمكن معرفة بعض التفاصيل عن تركيب السبيكة وخواصها الميكانيكية وعمليات التشغيل التي مرت بها.
علم البلورات الذي غالباً ما يستخدم حيود الأشعة أو الإلكترون، هو أيضا أداة قيمة لدراسة الفلزات. كما يمكن استخدام علم البلورات الكمي، لحساب نسب تواجد الأطوار في السبيكة، ومدى الاستطالة الذي تعرضت له العينة.
17‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم (tammem maaref).
17 من 44
الفلـــــــــزاات..:

موصلة جيـــدة للحرارة  والكــــــــهربااء
17‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة البروفيسور prof (شہرزآد الغلآ).
18 من 44
الفلزات :

هي عبارة عن أجسام بسيطة يتضمن كل منها عنصرا كيميائيا واحدا وأكثرها استعمالا في الصناعة ، الحديد والنحاس والرصاص والزنك والالومونيوم والنيكل والقصدير فنجد مثلا النحاس والالومونيوم عبارة عن فلزين يستخدما ي صورة خالصة نقية تماما لغرض توصيل الكهرباء ، حيث يستخدم الالومونيوم في كابلات الجهد والقدرة العالية بينما يستخدم النحاس في الاسلاك المستخدمة في المنازل والسيارات وفي كلتا الحالتين فإن درجة نقاء المعادن لا تقل عن 99.95% وتكون المعادن النقية ذات كفاءة عالية في أغراض التوصيل الكهربائي

ونجد ان الحديد المشغول عبارة عن حديد نقي يستخدم في اعمال الزينة وتتميز هذه الفلزات بالآتي :

الخواص العامة للفلزات

1- نقطة انصهارها عالية ونقطة الغليان عالية .
- موصلة جيدة للحرارة والح\كهرباء وقابلة للطرق .
- ويفسر الكثافة العالية للفلزات بالحقيقة القائلة بان الذرات تكون مجمعه متقاربة وقابلة للمط والسحب والالتواء وترجع درجة انصهارها العالية وكذلك درجة غليانها العالية الى القوى العالية جدا التي تمسك ذرات هذه الفلزات سويا اما بسبب توصيل هذه الفلزات للحرارة .والكهرباء بصورة جيدة ترجع الى احتوائها علىالالكترونيات حرة في المدارات الخارجية لذراتها والتي تنتقل بحرية في الفلز الى الطرف الموجب للدائرة ويعمل سريان الالكترونات على مرور التيار الكهربائي .
وبالاضافة الى هذا فإن هناك قوى جذب كبيرة بين الالكترونات المتحركة والايونات الموجبة مما يؤدي الى زيادة نقطة الانصهار والغليان .
وتعود قابلية الفلزات للطرق لامكانية تشكيلها في صورة رائق ذات سمك صغير جدا .فمثلا رقائق الذهب تكون رقيقة للغاية لدرجة ان الضوء يمكنه ان يمر بها ويمكن سحب الفلزات الى اسلاك رفيعة جدا وتعرف هذه الخاصية بالمطاطية او قابلية السحب .
وتعتمد مقاومة الفلز على تركيبة البلوري أو الحبيبي فالتبريد البطئ للفلز أثناء تكون بللورات الفلز يؤدي الى تكون بللورات كبيرة الحجم .

التفاعلات والخواص :
التفاعل مع الماء البارد :
هناك ثلاث فلزات تتفاعل مع الماء البارد وهي البوتاسيوم والصوديوزم والكاليسوم .
البوتاسيوم : فلز طري ذو لون رمادي قاتم ويتم تخزينه في زيت البارفين حيث أنه يتآكل سريعا عند اتصاله بالهواء .
نقوم باخراج قطعة بوتاسيوم من زيت البارفين ويتم تجفيفها بورق ترشيح جاف لازالة الزيت الزائد .
ويتم اخذ قطعة صغيرة في حجم الحمصة ثم نعيد الباقي او الزائد الى مكانه للحفظ في زيت البارفين ، وتكون قطع البوتاسيوم ذات سطح لامع الا انها سريعا ما ينطفئ هذا البريق أو اللمعان .
ثم نأخذ قطعة بوتاسيوم بملقاط ونضعها في حوض صغير به ماء بارد ، وسنجد ان البوتاسيوم يطفو وينصهر مكونا كرات صغيرة من الفلز المنصهر ويتفاعل البوتاسيوم بسرعة مع الماء مكونا غاز الهيدروجين والذي سرعان ما يشتعل بلهب ازرق ويكتمل التفاعل في بضعة ثوان .
بوتاسيوم + ماء = هيروكسيد الباوتاسيوم + الهيدروجين .
التفاعل مع الصوديوم :
يحدث تفاعل مشابه للبوتاسيوم مع الماء في حالة الصوديوم والصوديوم كذلك يتم حفظه في زيت ومن ثم يجف رفعه من الزيت وتجفيفه وقطعه الا ان التفاعل ها يكون اكثر بطئا ويطفوا الصوديوم فوق الماء وقد يأخذ التفاعل فترة زمنية قدرها 20 ثانية .
والهيدروجين الناتج بهذه الطريقة لا يشتعل .
صوديوم+ماء=هيروكسيد الصوديوم+هيدروجين.
التفاعل مع الكالسيوم :
لا يتم تخزين الكالسيوم في الزيت مثلما الحال في البوتاسيوم والصوديوم ويكون على شكل حبيبات رمادية الا انه يظهر عليها أحيانا علامات التآكل .ثم نغمر هذه الحبيبات في حوض به ماء بارد حيث تغطس هذه الحبيبات لاسفل الحوض ويبدأ التفاعل بتصاعد فقاعات عديمة اللون من غاز الهيدروجين يمكن مشاهدتها بسهولة والمحلول الناتج عبارة عن قلوي قاعدي وهو هيدروكسيد الصوديوم
كالسيوم + ماء = هيدروكسيد الكالسيوم + هيدروجين.

منقول
==============================
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
17‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة bibabiba (bibaa biba).
19 من 44
هي قابله للطرق و السحب و موصلة للكهرباء و هي لامعة كالحديد والفضه والنحاس والكروم و القصدير الخ....
17‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة ali12.
20 من 44
الفلز:- هو العنصر الكيميائي الذي يفقد الإليكترونات ليكون أيونات موجبة (كاتيون)
...
خواص الفلزات:-
- تتميز بالبريق واللمعان
- درجة انصهارها عاليه
- كثيفة التكوين
- موصله جيده للكهرباء
- موصلة جيدة للحرارة
- قابلة للسحب والطرق والتشكيل
17‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة كابتن ماجد هههه (Mido Hisham).
21 من 44
بأختصار
1- لها بريق ولمعان
2- موصلة جيدة للكهرباء
3- قابلة للطرق
4- درجة الأنصهار فيها عاليه
17‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة ŜĀŁṀΆή (De Niro).
22 من 44
في علم الكيمياء تعنى كلمة فلز metal الأصل الإغريقي : ميتالون،وهو العنصر الكيميائي الذي يكون أيونات ( كاتيونات ) وله رابطة فلزية , كما يتم وصف الفلزات أيضا على أنها شبكة من الأيونات الموجبة ( كاتيونات ) داخل سحابة من الإلكترونات .

وتقع الفلزات فى الثلاث مجموعات للعناصر التي تتميز بتأينها وخواصها , ومع أشباه الفلزات واللا فلزات .وعند رسم خط مائل فى الجدول الدوري من البورون إلى البولونيوم فإن هذا الخط يفصل الفلزات عن اللا فلزات , وتكون العناصر الواقعة على هذا الخط هي أشباه الفلزات , وتكون العناصر التي تقع أسفل يمين الخط هي الفلزات , والتي تقع أعلى يسار الخط هي اللا فلزات .

اللافلزات متوفرة في الطبيعة أكثر من الفلزات .

ومن الفلزات المشهورة  الألومنيوم ,  النحاس ,الذهب  , الحديد , الرصاص , الفضة, التيتانيوم والخارصين .

الصور المتآصلة للفلزات تميل لأن يكون لها بريق , لدنة , قابلة للطرق , موصلة , بينما اللافلزات بصفة عامة تكون هشة ( اللافلزات الصلبة ) بدون بريق , عازلة .

ويوجد تعريف حديث للفلزات هي أن الفلزات توصيلها وتكافؤها يتعدى تركيبها الإلكتروني .

ويفتح هذا التعريف الفرصة للبوليمرات الفلزية والفلزات العضوية الأخرى , والتى تم تصنيعها بالأبحاث المتقدمة ويتم استخدامها في الأجهزة ذات التقنية العالية .

الخواص الفيزيائية:

الفلزات لها خواص فيزيائية مميزة : فإنها غالبا ما تكون لامعة ( لها بريق ) , ذات كثافة عالية , يمكن سحبها , يمكن طرقها , وغالبا لها درجة انصهار عالية , كما أنها صلبة وجيدة التوصيل  للكهرباء والحرارة.

خاصية التوصيل تحدث غالبا لأن كل ذرة يكون بها إلكترونات غير مرتبطة جيدا في غلافها الأخير إلكترون تكافؤ , وعلى هذا فإن تكون ما يشبه السحابة من الالكترونات حول نواة الفلز .

معظم الفلزات غير ثابتة كيميائيا , تتفاعل مع الأكسجين في الهواء لتكوين أكاسيد بمرور الوقت ( الحديد يصدأ على مر السنين , يحترق البوتاسيوم في ثواني , الفضة تفقد لمعانها فى شهور ).

تتفاعل الفلزات القلوية أسرع , يتبعها الفلزات القلوية الترابية والتي توجد في يمين الجدول الدوري . وتأخذ الفلزات الانتقالية وقتا أطول لتتأكسد ( مثل الحديد , النحاس , النيكل ) بينما لا يتفاعل البالاديوم , الذهب , البلاتين مع الأكسجين الجوي على الإطلاق ( ولهذا يتم صنع المصاغ منهم ) .
بعض الفلزات تكون طبقة ساترة من الأكسيد على سطحها والتي لا يمكن اختراقها بجزيئات الأكسجين ولهذا فإنها تحتفظ بخاصية اللمعان والتوصيل لعقود عديدة ( مثل الألومنيوم , بعض أنواع الصلب , التيتانيوم وغيرها ) .
الطلاء والطلاء الكهربي طريقتان جيدتان لمنع التأكسد .

السبائك:
السبيكة هي خليط من الخواص الفلزية وتحتوى على الأقل عنصر فلزي واحد . مثال ذلك الصلب ( الحديد والكربون ) ,النحاس الأصفر ( النحاس والزنك) , البرونز ( النحاس والقصدير ) , دور ألومين ( الألومنيوم والنحاس ) . يتم تصنيع السبائك غالبا للتطبيقات الخاصة , مثل المحركات النفاثة , والتي تحتوى على أكتر من عشر عناصر .
17‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم (amr hassanein).
23 من 44
في علم الكيمياء تعنى كلمة فلز metal الأصل الإغريقي : ميتالون،وهو العنصر الكيميائي الذي يكون أيونات ( كاتيونات ) وله رابطة فلزية , كما يتم وصف الفلزات أيضا على أنها شبكة من الأيونات الموجبة ( كاتيونات ) داخل سحابة من الإلكترونات .



وتقع الفلزات فى الثلاث مجموعات للعناصر التي تتميز بتأينها وخواصها , ومع أشباه الفلزات واللا فلزات .وعند رسم خط مائل فى الجدول الدوري من البورون إلى البولونيوم فإن هذا الخط يفصل الفلزات عن اللا فلزات , وتكون العناصر الواقعة على هذا الخط هي أشباه الفلزات , وتكون العناصر التي تقع أسفل يمين الخط هي الفلزات , والتي تقع أعلى يسار الخط هي اللا فلزات .



اللافلزات متوفرة في الطبيعة أكثر من الفلزات .



ومن الفلزات المشهورة  الألومنيوم ,  النحاس ,الذهب  , الحديد , الرصاص , الفضة, التيتانيوم والخارصين .



الصور المتآصلة للفلزات تميل لأن يكون لها بريق , لدنة , قابلة للطرق , موصلة , بينما اللافلزات بصفة عامة تكون هشة ( اللافلزات الصلبة ) بدون بريق , عازلة .



ويوجد تعريف حديث للفلزات هي أن الفلزات توصيلها وتكافؤها يتعدى تركيبها الإلكتروني .



ويفتح هذا التعريف الفرصة للبوليمرات الفلزية والفلزات العضوية الأخرى , والتى تم تصنيعها بالأبحاث المتقدمة ويتم استخدامها في الأجهزة ذات التقنية العالية .



الخواص الفيزيائية:



الفلزات لها خواص فيزيائية مميزة : فإنها غالبا ما تكون لامعة ( لها بريق ) , ذات كثافة عالية , يمكن سحبها , يمكن طرقها , وغالبا لها درجة انصهار عالية , كما أنها صلبة وجيدة التوصيل  للكهرباء والحرارة.



خاصية التوصيل تحدث غالبا لأن كل ذرة يكون بها إلكترونات غير مرتبطة جيدا في غلافها الأخير إلكترون تكافؤ , وعلى هذا فإن تكون ما يشبه السحابة من الالكترونات حول نواة الفلز .



معظم الفلزات غير ثابتة كيميائيا , تتفاعل مع الأكسجين في الهواء لتكوين أكاسيد بمرور الوقت ( الحديد يصدأ على مر السنين , يحترق البوتاسيوم في ثواني , الفضة تفقد لمعانها فى شهور ).



تتفاعل الفلزات القلوية أسرع , يتبعها الفلزات القلوية الترابية والتي توجد في يمين الجدول الدوري . وتأخذ الفلزات الانتقالية وقتا أطول لتتأكسد ( مثل الحديد , النحاس , النيكل ) بينما لا يتفاعل البالاديوم , الذهب , البلاتين مع الأكسجين الجوي على الإطلاق ( ولهذا يتم صنع المصاغ منهم ) .

بعض الفلزات تكون طبقة ساترة من الأكسيد على سطحها والتي لا يمكن اختراقها بجزيئات الأكسجين ولهذا فإنها تحتفظ بخاصية اللمعان والتوصيل لعقود عديدة ( مثل الألومنيوم , بعض أنواع الصلب , التيتانيوم وغيرها ) .

الطلاء والطلاء الكهربي طريقتان جيدتان لمنع التأكسد .



السبائك:

السبيكة هي خليط من الخواص الفلزية وتحتوى على الأقل عنصر فلزي واحد . مثال ذلك الصلب ( الحديد والكربون ) ,النحاس الأصفر ( النحاس والزنك) , البرونز ( النحاس والقصدير ) , دور ألومين ( الألومنيوم والنحاس ) . يتم تصنيع السبائك غالبا للتطبيقات الخاصة , مثل المحركات النفاثة , والتي تحتوى على أكتر من عشر عناصر .
17‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة أسامه إبراهيم (أسامه إبراهيم سيد).
24 من 44
الفلزات لها خواص فيزيائية مميزة: فهي غالباً ما تكون لامعة (لها بريق)، وذات كثافة عالية، ويمكن سحبها، يمكن طرقها، وغالباً درجة انصهار عالية، كما أنها صلبة وجيدة التوصيل للكهرباء والحرارة. ويرجع هذا بصفة عامة لكثافتها القليلة، وطراوتها، بينما الفلزات ذات درجة حرارة الانصهار المنخفضة تكون نشيطة ونادراً ما يمكن تواجدها في حالتها العنصرية الفلزية.

وتحدث خاصية التوصيل غالباً لأن كل ذرة يكون بها إلكترونات غير مرتبطة جيداً في غلافها الأخير (إلكترون التكافؤ)، وعلى هذا يتكون ما يشبه البحر حول كاتيون نواة الفلز مما يسبب خاصية التوصيل.

معظم الفلزات غير ثابتة كيميائياً، تتفاعل مع الأكسجين في الهواء لتكوين أكاسيد بمرور الوقت (الحديد يصدأ على مر السنين، يحترق البوتاسيوم في ثواني، الفضة تفقد لمعانها في شهور). تتفاعل الفلزات القلوية أسرع، يتبعها الفلزات القلوية الترابية والتي توجد في أيمن الجدول الدوري. وتأخذ الفلزات الانتقالية وقت أطول لتتأكسد (مثل الحديد، النحاس، النيكل) بينما لا يتفاعل البالاديوم، الذهب، البلاتين مع الأكسجين الجوي على الإطلاق (ولهذا يتم صنع المصاغ منهم). بعض الفلزات تكون طبقة ساترة من الأكسيد على سطحها والتي لا يمكن اختراقها بجزيئات الأكسجين ولهذا فإنها تحتفظ بخاصية اللمعان والتوصيل لعقود عديدة (مثل الألومنيوم، بعض أنواع الصلب، التيتانيوم وغيرها). وبالنسبة للفلزات الأخرى يتم طلائها بالبويات، أوبالطلاء الكهربي لمنع تأكسدها.
17‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة عبدالعزيز 2001 (ُعُـبْدُالـُعُڗێـﮯز الـحـَاڔثْێـﮯ).
25 من 44
الفلز// (بالإنجليزية: metal) (يسمى في بعض الدول العربية بالمعدن) في علم الكيمياء كلمة فلز metal (الأصل الإغريقي : ميتالون) تعنى العنصر الكيميائي

الذي يفقد الإليكترونات ليكون أيونات موجبة (كاتيونات) وتوجد رابطة فلزية بين ذراته، كما يتم وصف الفلزات أيضا على أنها شبكة من الأيونات الموجبة (كاتيونات) داخل سحابة من الإلكترونات. وتقع الفلزات في الثلاث مجموعات للعناصر التي تتميز بتأينها وخواصها، ومع أشباه الفلزات واللا فلزات.وعند رسم خط مائل في الجدول الدوري من البورون إلى البولونيوم فإن هذا الخط يفصل الفلزات عن اللا فلزات، وتكون العناصر الواقعة على هذا الخط هي أشباه الفلزات، وتكون العناصر التي تقع أسفل يمين الخط هي الفلزات، والتي تقع أعلى يسار الخط هي اللا فلزات. واللافلزات متوفرة في الطبيعة أكثر من الفلزات، ولكن الفلزات تكون أغلب الجدول الدوري. ومن الفلزات المشهورة الألومنيوم ،النحاس، الذهب، الحديد، الرصاص، الفضة، التيتانيوم، اليورانيوم، الزنك. الصور المتآصلة للفلزات تميل لأن يكون لها بريق، لدنة، قابلة للطرق، موصلة، بينما اللا فلزات بصفة عامة تكون هشه (اللا فلزات الصلبة) بدون بريق، عازلة.

الخواص الفيزيائية.........

الفلزات لها خواص فيزيائية مميزة: فهي غالباً ما تكون لامعة (لها بريق)، وذات كثافة عالية، ويمكن سحبها، يمكن طرقها، وغالباً درجة انصهار عالية، كما أنها صلبة وجيدة التوصيل للكهرباء والحرارة. ويرجع هذا بصفة عامة لكثافتها القليلة، وطراوتها، بينما الفلزات ذات درجة حرارة الانصهار المنخفضة تكون نشيطة ونادراً ما يمكن تواجدها في حالتها العنصرية الفلزية.
وتحدث خاصية التوصيل غالباً لأن كل ذرة يكون بها إلكترونات غير مرتبطة جيداً في غلافها الأخير (إلكترون التكافؤ)، وعلى هذا يتكون ما يشبه البحر حول كاتيون نواة الفلز مما يسبب خاصية التوصيل.
معظم الفلزات غير ثابتة كيميائياً، تتفاعل مع الأكسجين في الهواء لتكوين أكاسيد بمرور الوقت (الحديد يصدأ على مر السنين، يحترق البوتاسيوم في ثواني، الفضة تفقد لمعانها في شهور). تتفاعل الفلزات القلوية أسرع، يتبعها الفلزات القلوية الترابية والتي توجد في أيمن الجدول الدوري. وتأخذ الفلزات الانتقالية وقت أطول لتتأكسد (مثل الحديد، النحاس، النيكل) بينما لا يتفاعل البالاديوم، الذهب، البلاتين مع الأكسجين الجوي على الإطلاق (ولهذا يتم صنع المصاغ منهم). بعض الفلزات تكون طبقة ساترة من الأكسيد على سطحها والتي لا يمكن اختراقها بجزيئات الأكسجين ولهذا فإنها تحتفظ بخاصية اللمعان والتوصيل لعقود عديدة (مثل الألومنيوم، بعض أنواع الصلب، التيتانيوم وغيرها). وبالنسبة للفلزات الأخرى يتم طلائها بالبويات، أوبالطلاء الكهربي لمنع تأكسدها.

مجموعات الفلزات.......
الفلزات النبيلة (أو المعادن الكريمة) هي تلك التي توجد كفلزّات نقية في قشرة الأرض، لا كجزء من مركبات أخرى. وهذه الفلزات هي النحاس والبلاديوم والفضة والبلاتين والذهب.
الفلزات النبيلة/ غير متفاعلة، ولا تتحد بسهولة مع عناصر أخرى لتشكيل مركبات. ونظراً لأن الفلزات النبيلة غير متفاعلة، فإنها لا تتآكل بسهولة وتستعمل في المجوهرات والنقود المعدنية، والذهب شديد اللاتفاعل، ولا تزال القطع الذهبية القديمة لماعة حتى الآن.

الفلزات القلويّة/ ستة فلزات شديدة التفاعل، تضم الصوديوم والبوتاسيوم، وتشكل المجموعة I من الجدول الدوري. نقاط انصهارها متدنية، ينصهر البوتاسيوم عند -64 درجة مئوية، وهي طريّة ويمكن قطعها بالسكين، وهي تكوّن محاليل قلوية عندما تتفاعل مع الماء، ولذلك تسمى الفلزات القلوية.


فلزات الأتربة القلوية /ستة فلزات، تضم المغنيزيوم والكالسيوم والباريوم، وتشكل المجموعة II من الجدول الدوري، وتوجد هذه الفلزات في كثير من المعادن المختلفة في قشرة الأرض. مثال ذلك، يوجد الكالسيوم في الكلسيت، ويشكل عروقاً في الحجر الجيري والطباشير. فلزات الأتربة القلوية أقل تفاعلية من الفلزات القلوية، وهي أقسى ولها نقاط انصهار أعلى.

فلزات ضعيفة/
مجموعة من تسعة معادن: الأنتيمون والألمنيوم والغاليوم والإنديوم والقصدير والثاليوم والرصاص والبزموث والبولونيوم. وهي مصنّفة في مجموعة إلى يمين الفلزّات الانتقالية في الجدول الدوري.
الفلزات الضعيفة طرية بشكل عام ولا تستخدم كثيراً بمفردها. ورغم ذلك يستخدم العديد منها في صنع مواد مفيدة. الألمنيوم أحد الفلزات الأقل كثافة. الرصاص بالمقابل كثيف جداً ويستخدم في المستشفيات كحاجز دارئ للأشعة السينية.
السبائك/السبيكة هي خليط من الخواص الفلزية وتحتوى على الأقل عنصر فلزي واحد. مثال ذلك الصلب (الحديد والكربون) ،النحاس الأصفر (النحاس والزنك)، البرونز (النحاس والقصدير)، دور ألومين (الألومنيوم والنحاس). يتم تصنيع السبائك غالبا للتطبيقات الخاصة، مثل المحركات النفاثة، والتي تحتوى على أكثر من عشر عناصر.

مسميات

فلزات حديدية
هي الفلزات التي تحتوي على الحديد.
فلزات خاملة
هي تلك التي تقاوم الأكسدة والتآكل قد. من الممكن إدراجها كفلزات نفيسة. مثل (التانتالوم والبلاتين).
فلزات نفيسة
هي فلزات لها قيمة اقتصادية عالية. تعتبر كيميائيا فلزات أقل نشاطا من الفلزات الأخرى، أكثر لمعانا وتويصيلا للكهرباء. وكانت تاريخيا تستخدم كعملة، لكن الآن تعد أساس الاستثمار والسلع الصناعية. مثل (الذهب، والفضة، والبلاتين).
17‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم (Haitham ALmaqthi).
26 من 44
الفلزات هي المعادن تامة الليونة وليس كلها بالتأكيد
خواصها :
1- ناقله للحرارة
2- موصله جيده للكهرباء والحرارة
3- لامعه ولها بريق
4- ذات كثافه عاليه
5- يمكن سحبها وطرقها
6- لها درجه انصهار عاليه
7- يمكن أن تحفظ في اى وسط
8- أغلبها أحادي الأنشطار
17‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة lTzAmAtOdElxD (CM Punk).
27 من 44
الفِلِز مادة متبلورة، ذات متانة عالية عادة، تشغل حيزًا كبيرا من الأرض التي نعيش عليها. وتمثل الفلزات ما يقرب من 80% من العناصر المعروفة لنا. وتمثل الفلزات أيضًا أهمية كبيرة بالنسبة للإنسان؛ لأنها تدخل في عمليات التصنيع والإنشاء. فالفلزات وأخلاط منها تسمى السبائك تستخدم في صنع السيارات، ومختلف أنواع الآلات. وتستخدم المركبات التي تحتوي على فلزات، في صنع الأدوية والبطاريات ومنتجات أخرى.


ما الفلز. تتصف الفلزات بخصائص معينة، تميزها عن غيرها من العناصر. فالفلزات تعكس الضوء، ولها بريق وتعد موصلات جيدة للحرارة والكهرباء. ومعظم الفلزات قابلة للطَّرق أي يمكن طرقها وتحويلها إلى رقائق. وكذلك فإن معظم الفلزات قابلة للسحب أي يمكن تحويلها إلى أسلاك.

وفي التفاعل الكيميائي مع مادة لا فلزية، تفقد ذرة الفلز إلكترونًا أو أكثر، تكتسبه المادة اللافلزية. وعلى سبيل المثال، يتفاعل فلز الصوديوم مع الكلور ليكوّنا مُركّب كلوريد الصوديوم. وفي هذا التفاعل الكيميائي تتخلّى كل ذرة صوديوم عن إلكترون واحد، يحمل شحنة سالبة، لتكوين أيون كلوريد. أما الأيونات المعاكسة في الشحنة فإنها تتحد مكوّنة كلوريد الصوديوم، وهو ملح الطعام الشائع.

وتختلف خصائص الفلز النقي عن خصائص المركب الذي يحتوي على فلز. على سبيل المثال، يكون فلز الصوديوم في حالته الفلزية، برّاقًا وذا قابلية عالية للطَّرق، ويتفاعل بسرعة مع الهواء. أما مركب كلوريد الصوديوم فلا لون له. وهو أيضًا هش ومستقر في الهواء.

وتظهر معظم العناصر الفلزية في القشرة الأرضية على هيئة مركبات وليس في الحالة الفلزية التي نعرفها. فالقشرة الأرضية، على سبيل المثال، تحتوي على 8% من الألومنيوم، و5% من الحديد، و4% من الكالسيوم. وقد يتم العثور في القشرة الأرضية على بعض الفلزات النادرة والأقل تفاعلاً في الحالة الفلزية. ومن هذه الفلزات، النّحاس، والذهب، والزئبق، والبلوتونيوم. ويعتقد العلماء، أن نواة الأرض تتكون بشكل رئيسي من الحديد والنيكل في الحالة الفلزية.

وتحتفظ مركبات الفلزات بخصائص الفلزات. وتشتمل هذه المركبات على البرونز، وفلز الأجراس، وفلز المدافع، وفلز الطباعة. أمَّا السبائك والفلزات التي لاتحتوي على الحديد، فيطلق عليها اسم الفلزات والسبائك غير الحديدية.


الفلزات عبر العصور. عرف الأقدمون الفلزات المحلية واستعملوها. وكان الذهب يستخدم في الزخرفة، وصنع الأطباق والجواهر وغيرها منذ عام 3500ق.م. وقد تمَّ التنقيب عن الأجسام الذهبية التي تشير إلى درجة عالية من الحضارة، في موقع آثار مدينة أور في جنوبي بلاد ما بين النهرين. وقد استخدمت الفضة منذ عام 2400ق.م. واعتبرها الكثير من الأقدمين أكثر قيمة من الذهب، لأنه كان نادرًا في حالته الأصلية. كما تم استخدام النحاس الأصلي في زمن مبكر في صُنع الأدوات المنزلية والمعدات الأخرى. فقد كان يتم العثور عليه قرب سطح الأرض في حالته الأصلية، وكان يمكن تصنيعه وتشكيله بسهولة.

ومنذ القرن الحادي عشر قبل الميلاد، اعتُبر كلٌّ من الحديد والفولاذ من الفلزات الرئيسية وبخاصة في الإنشاءات. واليوم يتم استهلاك كمية كبيرة من هذين الفلزين في صناعة المعدات الفولاذية. والشيء نفسه ينطبق على ترسبات النحاس، والرصاص، والزنك، ومن ثم فإن خبراء الفلزات يستبدلون الألومنيوم بالفولاذ في صُنع العديد من الآلات. فكمية الألومنيوم الموجودة بالقشرة الأرضية تكاد تكون غير محدودة.

أما المغنسيوم، وهو فلز آخر خفيف وقوي، فقد أصبح مُهمًا. ويتم استخلاصه من ماء البحار، والصخور الشائعة، المعروفة باسم الدولوميت. أما الفلز المشع وهو اليورانيوم، فإنه يستخدم وقودًا في المفاعلات النووية.
17‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة alexander pato (طارق الأبواب).
28 من 44
ههههههه الله يرحم ايآم زمآن الحين طلقنآ الفلزات وخواصها
17‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة لولا القدر.
29 من 44
الفلزات هي المعادن
خواصها :
1 ناقله للحرارة
2 موصله جيده للكهرباء
3 لامعه ولها بريق
4 ذات كثافه عاليه
5 يمكن سحبها وطرقها
6 لها درجه انصهار عاليه
17‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة فارس k.s.a (وريـث الطـيب).
30 من 44
الفلزات لها خواص فيزيائية مميزة: فهي غالباً ما تكون لامعة (لها بريق)، وذات كثافة عالية، ويمكن سحبها، يمكن طرقها، وغالباً درجة انصهار عالية، كما أنها صلبة وجيدة التوصيل للكهرباء والحرارة. ويرجع هذا بصفة عامة لكثافتها القليلة، وطراوتها، بينما الفلزات ذات درجة حرارة الانصهار المنخفضة تكون نشيطة ونادراً ما يمكن تواجدها في حالتها العنصرية الفلزية.
17‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة Ramadan uwk (Ramadan Tube).
31 من 44
اللهم اني اعوذ بك من علم لا ينفع
17‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة Q8-S.W.A.T (q8swat1 .).
32 من 44
1.
2. نعم تتغير لان التأين يحدث للعنصر وهو في الحالة الغازية بينما الحالة السائلة تحتاج الى طاقة تأين أكبر.
3. بسبب درجات غليانه العالية حيث انه يساعد على نقل الحرارة خلال المفاعل
4.
5. مثال ذلك لمبات الشوارع ذات اللون الأصفر حيث أن اللون الأصفر هو بخار للصوديوم
6. حيث أن أيونات الصوديوم والبوتاسيوم حيث تنتقل من الوسط عالي الملوحة إلى الوسط أقل الملوحة.
7. نعم لانه عنصر مشع حيث يحتوي على نظائر مشعة يصل عددها إلى 34 نظير مشعة ويوجد في الطبيعة مع اليورانيوم.
8. 1. زيادة الشحنة الموجبة للفلز. 2. زيادة عدد إلكترونات المستوى الأخير للفلز
9. نعم توجد في العناصر التي تحوي إلكترونات منفردة و العناصرة الأنتقالية مشهورة بهذه الخاصية.
10. مفهومك خاطئ للون حيث أن اللون ناشئ من عودة الألكترون من مستوى طاقة أعلى إلى مستواه الأصلي حيث يشع الألكترون عند عودته نفس الطاقة التي امتصها عند انتقاله إلى مستوى أعلى
والطاقة التي يشعها الألكترون يشعا على شكل فوتونات (ألوان) وكل لون له طاقة وطول موجي وتردد خاص به

لقد تعبت من الكتابة ولكن لقد تعلمت ودرست وحصلت على شهادات عليا كيف أفيد غيري من العلم الذي تعلمته
17‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة المتدخل (نواف الهمزاني).
33 من 44
هي تصنيف من ضمن التصنيفات للمواد و من أهم خواصه أنها :
1-لها بريق ولمعان
2- موصلة جيدة للحرارة والكهرباء
3- هي الوحيد تقوم بالرابطة الفلزية بينها وبين فلز آخر

ويطلق اسم الفلزات على اغلب المعادن مثل : الحديد و الالمونيوم و النحاس و ............الخ
17‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة ميمو2002002.
34 من 44
17‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة aloco.
35 من 44
الفلزات :

هي عبارة عن أجسام بسيطة يتضمن كل منها عنصرا كيميائيا واحدا وأكثرها استعمالا في الصناعة ، الحديد والنحاس والرصاص والزنك والالومونيوم والنيكل والقصدير فنجد مثلا النحاس والالومونيوم عبارة عن فلزين يستخدما ي صورة خالصة نقية تماما لغرض توصيل الكهرباء ، حيث يستخدم الالومونيوم في كابلات الجهد والقدرة العالية بينما يستخدم النحاس في الاسلاك المستخدمة في المنازل والسيارات وفي كلتا الحالتين فإن درجة نقاء المعادن لا تقل عن 99.95% وتكون المعادن النقية ذات كفاءة عالية في أغراض التوصيل الكهربائي

ونجد ان الحديد المشغول عبارة عن حديد نقي يستخدم في اعمال الزينة وتتميز هذه الفلزات بالآتي :

الخواص العامة للفلزات

1- نقطة انصهارها عالية ونقطة الغليان عالية .
- موصلة جيدة للحرارة والح\كهرباء وقابلة للطرق .
- ويفسر الكثافة العالية للفلزات بالحقيقة القائلة بان الذرات تكون مجمعه متقاربة وقابلة للمط والسحب والالتواء وترجع درجة انصهارها العالية وكذلك درجة غليانها العالية الى القوى العالية جدا التي تمسك ذرات هذه الفلزات سويا اما بسبب توصيل هذه الفلزات للحرارة .والكهرباء بصورة جيدة ترجع الى احتوائها علىالالكترونيات حرة في المدارات الخارجية لذراتها والتي تنتقل بحرية في الفلز الى الطرف الموجب للدائرة ويعمل سريان الالكترونات على مرور التيار الكهربائي .
وبالاضافة الى هذا فإن هناك قوى جذب كبيرة بين الالكترونات المتحركة والايونات الموجبة مما يؤدي الى زيادة نقطة الانصهار والغليان .
وتعود قابلية الفلزات للطرق لامكانية تشكيلها في صورة رائق ذات سمك صغير جدا .فمثلا رقائق الذهب تكون رقيقة للغاية لدرجة ان الضوء يمكنه ان يمر بها ويمكن سحب الفلزات الى اسلاك رفيعة جدا وتعرف هذه الخاصية بالمطاطية او قابلية السحب .
وتعتمد مقاومة الفلز على تركيبة البلوري أو الحبيبي فالتبريد البطئ للفلز أثناء تكون بللورات الفلز يؤدي الى تكون بللورات كبيرة الحجم .

التفاعلات والخواص :
التفاعل مع الماء البارد :
هناك ثلاث فلزات تتفاعل مع الماء البارد وهي البوتاسيوم والصوديوزم والكاليسوم .
البوتاسيوم : فلز طري ذو لون رمادي قاتم ويتم تخزينه في زيت البارفين حيث أنه يتآكل سريعا عند اتصاله بالهواء .
نقوم باخراج قطعة بوتاسيوم من زيت البارفين ويتم تجفيفها بورق ترشيح جاف لازالة الزيت الزائد .
ويتم اخذ قطعة صغيرة في حجم الحمصة ثم نعيد الباقي او الزائد الى مكانه للحفظ في زيت البارفين ، وتكون قطع البوتاسيوم ذات سطح لامع الا انها سريعا ما ينطفئ هذا البريق أو اللمعان .
ثم نأخذ قطعة بوتاسيوم بملقاط ونضعها في حوض صغير به ماء بارد ، وسنجد ان البوتاسيوم يطفو وينصهر مكونا كرات صغيرة من الفلز المنصهر ويتفاعل البوتاسيوم بسرعة مع الماء مكونا غاز الهيدروجين والذي سرعان ما يشتعل بلهب ازرق ويكتمل التفاعل في بضعة ثوان .
بوتاسيوم + ماء = هيروكسيد الباوتاسيوم + الهيدروجين .
التفاعل مع الصوديوم :
يحدث تفاعل مشابه للبوتاسيوم مع الماء في حالة الصوديوم والصوديوم كذلك يتم حفظه في زيت ومن ثم يجف رفعه من الزيت وتجفيفه وقطعه الا ان التفاعل ها يكون اكثر بطئا ويطفوا الصوديوم فوق الماء وقد يأخذ التفاعل فترة زمنية قدرها 20 ثانية .
والهيدروجين الناتج بهذه الطريقة لا يشتعل .
صوديوم+ماء=هيروكسيد الصوديوم+هيدروجين.
التفاعل مع الكالسيوم :
لا يتم تخزين الكالسيوم في الزيت مثلما الحال في البوتاسيوم والصوديوم ويكون على شكل حبيبات رمادية الا انه يظهر عليها أحيانا علامات التآكل .ثم نغمر هذه الحبيبات في حوض به ماء بارد حيث تغطس هذه الحبيبات لاسفل الحوض ويبدأ التفاعل بتصاعد فقاعات عديمة اللون من غاز الهيدروجين يمكن مشاهدتها بسهولة والمحلول الناتج عبارة عن قلوي قاعدي وهو هيدروكسيد الصوديوم
كالسيوم + ماء = هيدروكسيد الكالسيوم + هيدروجين.


المراجع : مكتبة الأسرة في الكيمياء – الجزء الثاني –م/عاطف منصور.

منقووووووووووول
17‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة صدى التفاؤل.
36 من 44
الفلز
تعنى العنصر الكيميائي الذي يفقد الإليكترونات ليكون أيونات موجبة (كاتيونات) وتوجد رابطة فلزية بين ذراته، كما يتم وصف الفلزات أيضا على أنها شبكة من الأيونات الموجبة (كاتيونات) داخل سحابة من الإلكترونات

الفلزات تكون أغلب الجدول الدوري. ومن الفلزات المشهورة الألومنيوم ،النحاس، الذهب، الحديد، الرصاص، الفضة، التيتانيوم، اليورانيوم، الزنك. الصور المتآصلة للفلزات تميل لأن يكون لها بريق، لدنة، قابلة للطرق، موصلة، بينما اللا فلزات بصفة عامة تكون هشه (اللا فلزات الصلبة) بدون بريق، عازلة.

الفلزات لها خواص فيزيائية مميزة:
فهي غالباً ما تكون لامعة (لها بريق)، وذات كثافة عالية، ويمكن سحبها، يمكن طرقها، وغالباً درجة انصهار عالية، كما أنها صلبة وجيدة التوصيل للكهرباء والحرارة. ويرجع هذا بصفة عامة لكثافتها القليلة، وطراوتها، بينما الفلزات ذات درجة حرارة الانصهار المنخفضة تكون نشيطة ونادراً ما يمكن تواجدها في حالتها العنصرية الفلزية.

وتحدث خاصية التوصيل غالباً لأن كل ذرة يكون بها إلكترونات غير مرتبطة جيداً في غلافها الأخير (إلكترون التكافؤ)، وعلى هذا يتكون ما يشبه البحر حول كاتيون نواة الفلز مما يسبب خاصية التوصيل.

معظم الفلزات غير ثابتة كيميائياً، تتفاعل مع الأكسجين في الهواء لتكوين أكاسيد بمرور الوقت (الحديد يصدأ على مر السنين، يحترق البوتاسيوم في ثواني، الفضة تفقد لمعانها في شهور). تتفاعل الفلزات القلوية أسرع، يتبعها الفلزات القلوية الترابية والتي توجد في أيمن الجدول الدوري. وتأخذ الفلزات الانتقالية وقت أطول لتتأكسد (مثل الحديد، النحاس، النيكل) بينما لا يتفاعل البالاديوم، الذهب، البلاتين مع الأكسجين الجوي على الإطلاق (ولهذا يتم صنع المصاغ منهم). بعض الفلزات تكون طبقة ساترة من الأكسيد على سطحها والتي لا يمكن اختراقها بجزيئات الأكسجين ولهذا فإنها تحتفظ بخاصية اللمعان والتوصيل لعقود عديدة (مثل الألومنيوم، بعض أنواع الصلب، التيتانيوم وغيرها). وبالنسبة للفلزات الأخرى يتم طلائها بالبويات، أوبالطلاء الكهربي لمنع تأكسدها.
17‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة كيرلس روماني (Kerlus Romany).
37 من 44
الفلز (بالإنجليزية: metal‏) (يسمى في بعض الدول العربية بالمعدن) في علم الكيمياء كلمة فلز metal (الأصل الإغريقي : ميتالون) تعنى العنصر الكيميائي الذي يفقد الإليكترونات ليكون أيونات موجبة (كاتيونات) وتوجد رابطة فلزية بين ذراته، كما يتم وصف الفلزات أيضا على أنها شبكة من الأيونات الموجبة (كاتيونات) داخل سحابة من الإلكترونات. وتقع الفلزات في الثلاث مجموعات للعناصر التي تتميز بتأينها وخواصها، ومع أشباه الفلزات واللا فلزات.وعند رسم خط مائل في الجدول الدوري من البورون إلى البولونيوم فإن هذا الخط يفصل الفلزات عن اللا فلزات، وتكون العناصر الواقعة على هذا الخط هي أشباه الفلزات، وتكون العناصر التي تقع أسفل يمين الخط هي الفلزات، والتي تقع أعلى يسار الخط هي اللا فلزات. واللافلزات متوفرة في الطبيعة أكثر من الفلزات، ولكن الفلزات تكون أغلب الجدول الدوري. ومن الفلزات المشهورة الألومنيوم ،النحاس، الذهب، الحديد، الرصاص، الفضة، التيتانيوم، اليورانيوم، الزنك. الصور المتآصلة للفلزات تميل لأن يكون لها بريق، لدنة، قابلة للطرق، موصلة، بينما اللا فلزات بصفة عامة تكون هشه (اللا فلزات الصلبة) بدون بريق، عازلة.

[عدل] الخواص الفيزيائية
الفلزات لها خواص فيزيائية مميزة : فإنها غالبا ما تكون لامعة (لها بريق)، ذات كثافة عالية، يمكن سحبها، يمكن طرقها، وغالبا درجة إنصهار عالية، كما أنها صلبة وجيدة التوصيل للكهرباء والحرارة. ويرجع هذا بصفة عامة لكثافتها القليلة، وطراوتها، بينما الفلزات ذات درجة حرارة الإنصهارالمنخفضة تكون نشيطة ونادرا ما يمكن تواجدها في حالتها العنصرية الفلزية.

وتحدث خاصية التوصيل غالبا لأن كل ذرة يكون بها إلكترونات غير مرتبطة جيدا في غلافها الأخير (إلكترون التكافؤ)، وعلى هذا يتكون ما يشبه البحر حول كاتيون نواة الفلز مما يسبب خاصية التوصيل.

معظم الفلزات غير ثابتة كيميائيا، تتفاعل مع الأكسجين في الهواء لتكوين أكاسيد بمرور الوقت (الحديد يصدأ على مر السنين، يحترق البوتاسيوم في ثواني، الفضة تفقد لمعانها في شهور). تتفاعل الفلزات القلوية أسرع، يتبعها الفلزات القلوية الترابية والتي توجد في أيمن الجدول الدوري. وتأخذ الفلزات الإنتقالية وقت أطول لتتأكسد (مثل الحديد، النحاس، النيكل) بينما لا يتفاعل البالاديوم، الذهب، البلاتين مع الأكسجين الجوي على الإطلاق (ولهذا يتم صنع المصاغ منهم). بعض الفلزات تكون طبقة ساترة من الأكسيد على سطحها والتي لا يمكن اختراقها بجزيئات الأكسجين ولهذا فإنها تحتفظ بخاصية اللمعان والتوصيل لعقود عديدة (مثل الألومنيوم، بعض أنواع الصلب، التيتانيوم وغيرها). وبالنسبة للفلزات الأخرى يتم طلائها بالبويات، أوبالطلاء الكهربي لمنع تأكسدها. وان الذرة اصغر جزء ويحمل الخواص الكيميائية له

أنواع الفلزات :

1- الفلزات النبيلة (المعادن الكريمة)

2- الفلزات القلوية منها (البوتاسيوم وهو شديد التفاعل مع الماء وعند حرقه يعطي لهبا ليلكيا).

3- فلزات الاتربة القلوية.

4- الفلزات الانتقالية.

5- الفلزات الرديئة.

[عدل] السبائك
السبيكة هي خليط من الخواص الفلزية وتحتوى على الأقل عنصر فلزي واحد. مثال ذلك الصلب (الحديد والكربون) ،النحاس الأصفر (النحاس والزنك)، البرونز (النحاس والقصدير)، دور ألومين (الألومنيوم والنحاس). يتم تصنيع السبائك غالبا للتطبيقات الخاصة، مثل المحركات النفاثة، والتي تحتوى على أكثر من عشر عناصر.

[عدل] مسميات
فلزات حديدية

هي الفلزات التي تحتوي على الحديد.

فلزات خاملة

هي تلك التي تقاوم الأكسدة والتآكل قد. من الممكن إدراجها كفلزات نفيسة. مثل (التانتالوم والبلاتين).

فلزات نفيسة

هي فلزات لها قيمة اقتصادية عالية. تعتبر كيميائيا فلزات أقل نشاطا من الفلزات الأخرى، أكثر لمعانا وتويصيلا للكهرباء. وكانت تاريخيا تستخدم كعملة، لكن الآن تعد أساس الاستثمار والسلع الصناعية. مثل (الذهب، والفضة، والبلاتين).

خواصها
ليس بريق معدنى/درجة انصهارها منخفضة/غير قابلة للترك  و الثنى و السحب
17‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة اللوردأحمد2012.
38 من 44
خواصها :
1 ناقله للحرارة
2 موصله جيده للكهرباء
3 لامعه ولها بريق
4 ذات كثافه عاليه
5 يمكن سحبها وطرقها
6 لها درجه انصهار عاليه



معظم الفلزات غير ثابتة كيميائياً، تتفاعل مع الأكسجين في الهواء لتكوين أكاسيد بمرور الوقت (الحديد يصدأ على مر السنين، يحترق البوتاسيوم في ثواني، الفضة تفقد لمعانها في شهور). تتفاعل الفلزات القلوية أسرع، يتبعها الفلزات القلوية الترابية والتي توجد في أيمن الجدول الدوري. وتأخذ الفلزات الانتقالية وقت أطول لتتأكسد (مثل الحديد، النحاس، النيكل) بينما لا يتفاعل البالاديوم، الذهب، البلاتين مع الأكسجين الجوي على الإطلاق (ولهذا يتم صنع المصاغ منهم). بعض الفلزات تكون طبقة ساترة من الأكسيد على سطحها والتي لا يمكن اختراقها بجزيئات الأكسجين ولهذا فإنها تحتفظ بخاصية اللمعان والتوصيل ...




استخلاص الفلزات

علم استخلاص الفلزات (بالإنجليزية: Extractive metallurgy) هو العلم الذي يهتم باستخلاص الفلزات واللا فلزات وأشباه الفلزات من خاماتها وأملاحها،[6] وتحويلها إلى عناصر نقية. فلتحويل أكسيد أو كبريتيد أحد المعادن الفلزية إلى فلز نقى، ويجب أن تختزل الخامة فيزيائياً أو كيميائياً أو إليكتروليتياً.
يهتم علم استخلاص الفلزات بثلاث أقسام رئيسية : عملية تجهيز الخام للاستخلاص وعملية زيادة تركيزه في الخامات والمخلفات الناتجة عن عملية استخلاصه. فبعد أن تستخرج الخامة من المناجم، تكسّر القطع الكبيرة وتطحن حتى يسهل الحصول على قطع صغيرة، يتم فرزها بعد ذلك للفصل بين القطع الغنية بالخام والنفايات. يلي ذلك عملية التركيز، وفيها تعالج القطع الغنية بالخام لفصل ما تبقى من النفايات عنها، وبذلك يزداد تركيز المعدن في الخام.
تحتوي الخامات عادة على أكثر من معدن فلزي. لذا، قد تستخدم مخلفات عملية استخلاص فلز ما، كخام في عملية استخلاص فلز آخر. بالإضافة إلى ذلك، قد تحتوي نواتج عملية التركيز على أكثر من معدن فلزي، فتتم معالجة هذه التركيزات لفصل المعادن الفلزية عن بعضها.



.........





الخواص العامة للفلزات

1- نقطة انصهارها عالية ونقطة الغليان عالية .
- موصلة جيدة للحرارة والح\كهرباء وقابلة للطرق .
- ويفسر الكثافة العالية للفلزات بالحقيقة القائلة بان الذرات تكون مجمعه متقاربة وقابلة للمط والسحب والالتواء وترجع درجة انصهارها العالية وكذلك درجة غليانها العالية الى القوى العالية جدا التي تمسك ذرات هذه الفلزات سويا اما بسبب توصيل هذه الفلزات للحرارة .والكهرباء بصورة جيدة ترجع الى احتوائها علىالالكترونيات حرة في المدارات الخارجية لذراتها والتي تنتقل بحرية في الفلز الى الطرف الموجب للدائرة ويعمل سريان الالكترونات على مرور التيار الكهربائي .
وبالاضافة الى هذا فإن هناك قوى جذب كبيرة بين الالكترونات المتحركة والايونات الموجبة مما يؤدي الى زيادة نقطة الانصهار والغليان .
وتعود قابلية الفلزات للطرق لامكانية تشكيلها في صورة رائق ذات سمك صغير جدا .فمثلا رقائق الذهب تكون رقيقة للغاية لدرجة ان الضوء يمكنه ان يمر بها ويمكن سحب الفلزات الى اسلاك رفيعة جدا وتعرف هذه الخاصية بالمطاطية او قابلية السحب .
وتعتمد مقاومة الفلز على تركيبة البلوري أو الحبيبي فالتبريد البطئ للفلز أثناء تكون بللورات الفلز يؤدي الى تكون بللورات كبيرة الحجم .

التفاعلات والخواص :
التفاعل مع الماء البارد :
هناك ثلاث فلزات تتفاعل مع الماء البارد وهي البوتاسيوم والصوديوزم والكاليسوم .
البوتاسيوم : فلز طري ذو لون رمادي قاتم ويتم تخزينه في زيت البارفين حيث أنه يتآكل سريعا عند اتصاله بالهواء .
نقوم باخراج قطعة بوتاسيوم من زيت البارفين ويتم تجفيفها بورق ترشيح جاف لازالة الزيت الزائد .
ويتم اخذ قطعة صغيرة في حجم الحمصة ثم نعيد الباقي او الزائد الى مكانه للحفظ في زيت البارفين ، وتكون قطع البوتاسيوم ذات سطح لامع الا انها سريعا ما ينطفئ هذا البريق أو اللمعان .
ثم نأخذ قطعة بوتاسيوم بملقاط ونضعها في حوض صغير به ماء بارد ، وسنجد ان البوتاسيوم يطفو وينصهر مكونا كرات صغيرة من الفلز المنصهر ويتفاعل البوتاسيوم بسرعة مع الماء مكونا غاز الهيدروجين والذي سرعان ما يشتعل بلهب ازرق ويكتمل التفاعل في بضعة ثوان .
بوتاسيوم + ماء = هيروكسيد الباوتاسيوم + الهيدروجين .
التفاعل مع الصوديوم :
يحدث تفاعل مشابه للبوتاسيوم مع الماء في حالة الصوديوم والصوديوم كذلك يتم حفظه في زيت ومن ثم يجف رفعه من الزيت وتجفيفه وقطعه الا ان التفاعل ها يكون اكثر بطئا ويطفوا الصوديوم فوق الماء وقد يأخذ التفاعل فترة زمنية قدرها 20 ثانية .
والهيدروجين الناتج بهذه الطريقة لا يشتعل .
صوديوم+ماء=هيروكسيد الصوديوم+هيدروجين.
التفاعل مع الكالسيوم :
لا يتم تخزين الكالسيوم في الزيت مثلما الحال في البوتاسيوم والصوديوم ويكون على شكل حبيبات رمادية الا انه يظهر عليها أحيانا علامات التآكل .ثم نغمر هذه الحبيبات في حوض به ماء بارد حيث تغطس هذه الحبيبات لاسفل الحوض ويبدأ التفاعل بتصاعد فقاعات عديمة اللون من غاز الهيدروجين يمكن مشاهدتها بسهولة والمحلول الناتج عبارة عن قلوي قاعدي وهو هيدروكسيد الصوديوم ......
17‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة Mohammad sharaf (Mohammad Sharaf).
39 من 44
الفلزات لها خواص فيزيائية مميزة: فهي غالباً ما تكون لامعة (لها بريق)، وذات كثافة عالية، ويمكن سحبها، يمكن طرقها، وغالباً درجة انصهار عالية، كما أنها صلبة وجيدة التوصيل للكهرباء والحرارة. ويرجع هذا بصفة عامة لكثافتها القليلة، وطراوتها، بينما الفلزات ذات درجة حرارة الانصهار المنخفضة تكون نشيطة ونادراً ما يمكن تواجدها في حالتها العنصرية الفلزية.

وتحدث خاصية التوصيل غالباً لأن كل ذرة يكون بها إلكترونات غير مرتبطة جيداً في غلافها الأخير (إلكترون التكافؤ)، وعلى هذا يتكون ما يشبه البحر حول كاتيون نواة الفلز مما يسبب خاصية التوصيل.

معظم الفلزات غير ثابتة كيميائياً، تتفاعل مع الأكسجين في الهواء لتكوين أكاسيد بمرور الوقت (الحديد يصدأ على مر السنين، يحترق البوتاسيوم في ثواني، الفضة تفقد لمعانها في شهور). تتفاعل الفلزات القلوية أسرع، يتبعها الفلزات القلوية الترابية والتي توجد في أيمن الجدول الدوري. وتأخذ الفلزات الانتقالية وقت أطول لتتأكسد (مثل الحديد، النحاس، النيكل) بينما لا يتفاعل البالاديوم، الذهب، البلاتين مع الأكسجين الجوي على الإطلاق (ولهذا يتم صنع المصاغ منهم). بعض الفلزات تكون طبقة ساترة من الأكسيد على سطحها والتي لا يمكن اختراقها بجزيئات الأكسجين ولهذا فإنها تحتفظ بخاصية اللمعان والتوصيل لعقود عديدة (مثل الألومنيوم، بعض أنواع الصلب، التيتانيوم وغيرها). وبالنسبة للفلزات الأخرى يتم طلائها بالبويات، أوبالطلاء الكهربي لمنع تأكسدها.
17‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة ذكريآت الماضي (إلهي مالي سواكـ).
40 من 44
الفلزات مثل الحديد و النحاس
وخواصها موصل للحراره
لها بريق وهشا
17‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة jooooojo.
41 من 44
الفلزات هي المعادن
خواصها :
1 ناقله للحرارة
2 موصله جيده للكهرباء
3 لامعه ولها بريق
4 ذات كثافه عاليه
5 يمكن سحبها وطرقها
6 لها درجه انصهار عاليه
17‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة موسى معشي.
42 من 44
في علم الكيمياء كلمة فلز ****l ( الأصل الإغريقي : ميتالون) تعنى العنصر الكيميائي الذى يفقد الإليكترونات ليكون أيونات موجبة ( كاتيونات ) وتوجد رابطة فلزية بين ذراته ، كما يتم وصف الفلزات أيضا على أنها شبكة من الأيونات الموجبة ( كاتيونات ) داخل سحابة من الإلكترونات . وتقع الفلزات في الثلاث مجموعات للعناصر التى تتميز بتأينها وخواصها ، ومع أشباه الفلزات واللا فلزات .وعند رسم خط مائل في الجدول الدوري من البورون إلى البولونيوم فإن هذا الخط يفصل الفلزات عن اللا فلزات ، وتكون العناصر الواقعة على هذا الخط هى أشباه الفلزات ، وتكون العناصر التى تقع أسفل يمين الخط هى الفلزات ، والتى تقع أعلى يسار الخط هى اللا فلزات . واللافلزات متوفرة في الطبيعة أكثر من الفلزات ، ولكن الفلزات تكون أغلب الجدول الدوري . ومن الفلزات المشهورة الألومنيوم ،النحاس ، الذهب ، الحديد ، الرصاص ، الفضة ، التيتانيوم ، اليورانيوم ، الزنك . الصور المتآصلة للفلزات تميل لأن يكون لها بريق ، لدنة ، قابلة للطرق ، موصلة ، بينما اللا فلزات بصفة عامة تكون هشه ( اللا فلزات الصلبة ) بدون بريق ، عازلة.

التعريف
يوجد تعريف حديث للفلزات هى أن الفلزات توصيلها وتكافؤها يتعدى تركيبها الإلكتروني . ويفتح هذا التعريف الفرصة للبوليمرات الفلزية والفلزات العضوية الأخرى ، والتى تم تصنيعها بالأبحاث المتقدمة ويتم إستخدامها في الأجهزة ذات التقنية العالية .
نص عريض==الخواص الفيزيائية== الفلزات لها خواص فيزيائية مميزة : فإنها غالبا ما تكون لامعة ( لها بريق ) ، ذات كثافة عالية ، يمكن سحبها ، يمكن طرقها ، وغالبا درجة إنصهار عالية ، كما أنها صلبة وجيدة التوصيل للكهرباء والحرارة . ويرجع هذا بصفة عامة لكثافتها القليلة ، وطراوتها ، بينما الفلزات ذات درجة حرارة الإنصهارالمنخفضة تكون نشيطة ونادرا ما يمكن تواجدها في حالتها العنصرية الفلزية .
وتحدث خاصية التوصيل غالبا لأن كل ذرة يكون بها إلكترونات غير مرتبطة جيدا في غلافها الأخير (إلكترون التكافؤ) ، وعلى هذا يتكون ما يشبه البحر حول كاتيون نواة الفلز مما يسبب خاصية التوصيل.
معظم الفلزات غير ثابتة كيميائيا ، تتفاعل مع الأكسجين في الهواء لتكوين أكاسيد بمرور الوقت ( الحديد يصدأ على مر السنين ، يحترق البوتاسيوم في ثواني ، الفضة تفقد لمعانها في شهور ). تتفاعل الفلزات القلوية أسرع ، يتبعها الفلزات القلوية الترابية والتى توجد في أيمن الجدول الدوري . وتأخذ الفلزات الإنتقالية وقت أطول لتتأكسد ( مثل الحديد ، النحاس ، *****ل ) بينما لا يتفاعل البالاديوم ، الذهب ، البلاتين مع الأكسجين الجوي على الإطلاق ( ولهذا يتم صنع المصاغ منهم ) . بعض الفلزات تكون طبقة ساترة من الأكسيد على سطحها والتى لا يمكن إختراقها بجزيئات الأكسجين ولهذا فإنها تحتفظ بخاصية اللمعان والتوصيل لعقود عديدة ( مثل الألومنيوم ، بعض أنواع الصلب ، التيتانيوم وغيرها ) . وبالنسبة للفلزات الأخرى يتم طلائها بالبويات، أوبالطلاء الكهربي لمنع تأكسدها . وان الذرة اصغر جزء ويحمل الخواص الكيميائية له
سامر الجنرال--86.108.113.128 17:24، 9 نوفمبر 2008 (UTC)نص عريض

السبائك
السبيكة هى خليط من الخواص الفلزية وتحتوى على الأقل عنصر فلزي واحد . مثال ذلك الصلب ( الحديد والكربون ) ،النحاس الأصفر ( النحاس والزنك) ، البرونز ( النحاس والقصدير ) ، دور ألومين ( الألومنيوم والنحاس ) . يتم تصنيع السبائك غالبا للتطبيقات الخاصة ، مثل المحركات النفاثة ، والتى تحتوى على أكثر من عشر عناصر .

مسميات
فلزات حديدية
هي الفلزات التي تحتوي على الحديد.





فلزات خاملة
هي تلك التي تقاوم الأكسدة والتآكل قد. من الممكن إدراجها كفلزات نفيسة. مثل (التانتالوم والبلاتين) .
فلزات نفيسة
هي فلزات لها قيمة اقتصادية عالية. تعتبر كيميائيا فلزات أقل نشاطا من الفلزات الأخري، أكثر لمعانا وتويصيلا للكهرباء. وكانت تاريخيا تستخدم كعملة، لكن الآن تعد أساس الإستثمار والسلع الصناعية. مثل (الذهب، والفضة، والبلاتين) .
17‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة جمانة الحارثي.
43 من 44
الفزات وهي المواد الصلبه صعبة الانصهار والانكسار ويكون بريقها لامع .. مثل الماس
17‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة Albillaly (Hussein Basim).
44 من 44
الفلزات هي المعادن
خواصها :
1 ناقله للحرارة
2 موصله جيده للكهرباء
3 لامعه ولها بريق
4 ذات كثافه عاليه
5 يمكن سحبها وطرقها
6 لها درجه انصهار عاليه

وبالتوفيق يسعد مساك ... ^_^
17‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة مهند الذكي (Mohanad EL-adrous).
قد يهمك أيضًا
ايهما اقوى توصيل للكهرباء الذهب ام الفضة ؟
ما هي صفات سيارة الكهرباء وما صفات سيارة الغاز
كيف أصبغ شعري ? وما هي تقنيات الميش?
ما المقصود باحتياطي النفط وما اهميته ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة