الرئيسية > السؤال
السؤال
كيف يتم انتاج الأفلام الوثائقية؟
المعرفة 18‏/2‏/2013 تم النشر بواسطة فاضي999.
الإجابات
1 من 42
فكرة + تمويل + ارادة + سعي + مصادر + تقنيات = فلم وثائقي
18‏/2‏/2013 تم النشر بواسطة خفآإيا.
2 من 42
، ابتداءا من الفكرة، والمعالجة، السيناريو، الميزانية، التصوير، المقابلات، المونتاج،
26‏/2‏/2013 تم النشر بواسطة الاقحوانه.
3 من 42
يعتبر الشكل الفني للانتاج التلفزيوني باستخدام الصور، والحركة، والألوان، والصوت، والموسيقى، والكلمة المنطوقة
و التعاون بين المخرج وفريق العمل، وحتى يكتمل الفيلم ينبغي أن يقوم كل منهم بالتواصل مع الآخرين .
تتكون عملية صناعة الفيلم من ثلاث مراحل رئيسية:-
1- مرحلة ما قبل الإنتاج (أو ماقبل التصوير) Preproduction .
2- مرحلة الإنتاج (أو مرحلة التصوير) Production.
3- ومرحلة ما بعد التصوير(أو مرحلة المونتاج) Postproduction.
وفي كل مرحلة من هذه المراحل يتعاون كثير من الفنيين والفريق الانتاج.
فريق مرحلة ما قبل الإنتاج Preproduction
كاتب السيناريو The Screenwriter
كاتب السيناريو هو الذي يعمل علي النص، وأحياناً يكون هو نفسه مؤلفه. وعمله هو وضع الكلمات علي الورق ورسم المحتوي وتطويره وكذلك تحديد البناء القصصي.وغالبا ما يشاركه المخرج في العمل فى هذه المرحلة .و يستخدم كاتب السيناريو برنامج الكلمات word processor فى الكتابة ، وهو ما يساعده في تغيير ما يراه في أي وقت. وما يمكنه من حفظ مسودات عديدة من السيناريو ومراجعتها فى أى وقت.
تقسيم السيناريو Script Breakdown
تحسب أيام تصوير الفيلم بناء على المحتوي بالازمنه التي سوف يتم تصويرها كل يوم ويقوم مساعد المخرج الأول بعمل قائمة لكل مشهد من مشاهد السيناريو وجدولة مواعيد التصوير. ومواقع التصوير.
تقدير الميزانية Budgeting
يغطي تقدير الميزانية تكلفة الفيلم بالكامل. ويقوم مدير الأنتاج بحساب كلا من التكاليف المرتفعة التي تتخطى الحدود, above-the-line، والتكاليف العادية below-the-line.
وتحسب التكاليف الإجمالية بناء على تقسيمها إلى عدة مجموعات، مثل مجموعة تكاليف الكاميرا والإضاءة، على أساس الإيجار الأسبوعي أو على أساس أجر القيام بكل عملية منفصلة. كما تحسب مجموعة أجور طاقم العمال على أساس الأجر بالساعة أو باليوم مع حساب ساعات العمل الإضافية. وتقسم الميزانية إلى ثلاثة أقسام تخص مراحل العمل الثلاث وهى : 1- مرحلة الإنتاج،2- ومرحلة التصوير،3- ومرحلة المونتاج .
جدولة مواعيد التصوير Scheduling
وهذه الخطوة يقوم بها أيضا المساعد الأول للمخرج ، وهي أن يأخذ أوراق السيناريو المقسم ، ويقوم بجدولة الفيلم. وتحدد الجدولة على أساس الوقت المتاح ، فإن تصويرهم ينبغي أن يكون متقاربا بقدر الإمكان لتجنب أية مصاريف إضافية.
ويعتمد اختيار المواقع على نوع المشهد ويضع مساعد المخرج في اعتباره أثناء جدولة المواعيد خططا بديلة في حالة تغير الجو أو غيره. ومهما كانت الصعوبات التي يمكن أن تقابل التنفيذ، فإن الجدول ينبغي أن يستمر. فأي تأخير أو أيام ضائعة سوف تكلف الإنتاج مئات الآلاف من النقود.
فريق مرحلة الأنتاج Production
مدير التصوير Director of Photography
تمثل علاقة المخرج بمدير التصوير أهمية خاصة أثناء إنتاج الفيلم . لأن لمدير تصوير الفيلم دورا في غاية الأهمية من خلال مسؤوليته عن الإضاءة ، وتكوين الصورة أثناء عملية التصوير. كما أنه يتحكم بدرجة كبيرة في تصميم الموقع ، وبالتالى في تصميم الصورة المرئية النهائية للفيلم . أى أنه يقوم بتقديم تفسير بصري من الصور المتحركة للصفحة المكتوبة ولرؤية المخرج. فتقنية الإضاءة والكاميرا تجتمعان لرواية قصة مؤلفة من الصور.
فريق مرحلة ما بعد الأنتاج Postproduction
المونتير Editor
المونتير هو المسئول عن بناء الشكل النهائى للفيلم ، ويتوقف ذلك على مدى توفر اللقطات الكافية ، والاحتياطية التي قام المخرج بتصويرها . ويعتمد مدى إبداع المونتير على مدى تفاهمه مع المخرج . فأحيانا يترك المخرج الحرية للمونتير في بناء المشهد خلال مرحلة المونتاج ، في حين أن هناك مخرج آخر يفضل متابعة عملية المونتاج من بدايتها إلى آخرها . وبالتعاون مع المخرج يبدأ المونتير، في خلق وتجميع القصة لقطة لقطة. والمونتاج هو عملية اختيار اللقطات والمشاهد، ومعرفة ما سوف يعرض من كل لقطة قبل الأنتقال إلى اللقطة التالية لها , والسيطرة على السرعة، والإيقاع، والتدفق فى أحداث الفيلم بناء على ذلك. ورغم أنه لا يزال هناك عدد من العاملين الموهوبين الذين يعملون في الفيلم، إلا أن المونتاج هو أول مرحلة يتم فيها تجميع العناصر المتفرقة معا، وعندها يبدأ في إعطاء الإحساس بأنه "فيلم".
وأثناء مرحلة المونتاج، يظل التداخل المستمر والاتصال بين المخرج ومدير التصوير والمونتير الذى قد يجد أن هناك ضرورة لتصوير بضع لقطات أخرى حتى يمكن تركيب مشهد من المشاهد بشكل أفضل، وهنا قد يسرع المخرج بتصوير اللقطات المطلوبة قبل أن يترك موقع التصوير. وقد يعمل المونتير مع مساعد أو أكثر ليقوموا بترتيب اللقطات ومعرفة مكان كل منها، أو يرسلون بعض المواد إلى المعمل لعمل طبعة من مزج أو مؤثر خاص لرؤيته قبل أن يأخذ مكانه فىالفيلم. وهناك أيضا الكثير من العمل في تعريف كادرات بدايات ونهايات اللقطات ، عندما تضاف أو تحذف بعض منها للحصول على قطع سليم . كما وأنهم يقومون بكتابة علامات فى بداية شريط كل بوبينة وفى آخرها ، وترتيب كل ذلك لكي يسهل على المونتير الدخول إلى أي من هذه العناصر عند الحاجة. ويمكن عمل عرض للمشاهد التي تم مونتاجها، وقد يطلب المخرج من المونتير تغييرات أخرى. وتستمر هذه العملية الدائرة بين المخرج والمونتير حتى تكتمل الأشرطة النهائية، وينتهي المونتير من مونتاج النسخة النهائية the final cut.
مسئول المؤثرات البصرية Visual Effects Producer
يشرف مسئول المؤثرات البصرية بالتعاون مع المخرج ومدير التصوير على وضع خطة للمؤثرات البصرية في الفيلم ككل. فيتم كتابة ملحوظة على كل مشهد يحتاج إلى مؤثر بصري، ووصفه وصفا كاملا بقدر الإمكان. ويمكن أن تكون المؤثرات ضرورية وأساسية في مشاهد .http://files.nireblog.com/blogs4/engmomin/files/gy-dv550.gif
مازج الصوت Sound Mixer
يعمل مهندس الصوت بالتعاون مع كل من المخرج والمونتير، ولابد أن يكونوا قادرين جميعا على ترجمة الوصف البصري إلى مدرك صوتي. .وتتضمن مسئوليات مهندس الصوت القائم بهذه العملية: مزج الحوار، والموسيقى، والمؤثرات الصوتية، وخلق الجو المناسب، مثل إضافة صدى، أو تكرار الكلمة لتوفير إحساس جديد بالمشهد. ويستخدم في هذه المرحلة عددا واسع التنوع من المعدات. وبشكل عام فإن عملية أخذ الأصوات وتغييرها بطريقة ما تعرف باسم عملية "تحسين الصوت sweetening"، وذلك لأنه قبل هذه المرحلة تم تسجيل كل عناصر الصوت DRY.
مسئول المؤثرات الصوتية Production Sound Effects
يعمل مسئول المؤثرات الصوتية مع مونتيرالصوت , وهو يقوم بخلق كثيرا من المؤثرات الصوتية التي يتطلبها الفيلم والتى لم يستطع مهندس الصوت تسجيلها أثناء التصوير، مثل خطوات الأقدام التي تسير إلى الباب ، شخللة المفاتيح ، فتح الباب. كل هذه العناصر الصوتية تجمع وتمزج في النهاية وتسجل على شريط صوت واحد عن طريق جهاز مزج الصوت Sound Mixer, ويمكن أن يكون هناك عدد كبير من هذه المسارات الصوتية للفيلم الواحد .
التعاون فى صناعة الفيلم :
طوال مرحلة انتاج الفيلم لابد أن يقوم المخرج بتوصيل فكرة ما إلى مساعديه وكل العاملين معه ، والذى قد يصل عددهم الى المئات. فالسينما فن يقوم على التعاون، ولابد من تضافر الجهود لإبداع فيلم واحد. وصناعة الفيلم هي فن يقوم على الاتصال، والإبداع البصري، والتنظيم. . وأي تردد أو خطأ نتيجة فشل الاتصال يمكن أن يرفع من ميزانية الفيلم. http://files.nireblog.com/blogs4/engmomin/files/tbc-final-cut-system-new.jpg [/B]

×
××
××××
××××××××

اللهم يامثبت القلوب ... ثبت قلبي على دينك ...

×××××××××
×××××
×××
××
×
1‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة بوسا مان 3 (امواا ه).
4 من 42
الفكرة، والمعالجة، السيناريو، الميزانية، التصوير، المقابلات، المونتاج،
1‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة اينشتاين عصري (و زمأَني).
5 من 42
يعتبر الشكل الفني للانتاج التلفزيوني باستخدام الصور، والحركة، والألوان، والصوت، والموسيقى، والكلمة المنطوقة
و التعاون بين المخرج وفريق العمل، وحتى يكتمل الفيلم ينبغي أن يقوم كل منهم بالتواصل مع الآخرين .
تتكون عملية صناعة الفيلم من ثلاث مراحل رئيسية:


1- مرحلة ما قبل الإنتاج (أو ماقبل التصوير) Preproduction .
2- مرحلة الإنتاج (أو مرحلة التصوير) Production.
3- ومرحلة ما بعد التصوير(أو مرحلة المونتاج) Postproduction.‏
1‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة KhaliloZ160 (Khalil Sheikh Salem).
6 من 42
1- مرحلة ما قبل الإنتاج (أو ماقبل التصوير) Preproduction .
2- مرحلة الإنتاج (أو مرحلة التصوير) Production.
3- ومرحلة ما بعد التصوير(أو مرحلة المونتاج) Postproduction.‏
1‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم (hp za).
7 من 42
يعتبر الشكل الفني للانتاج التلفزيوني باستخدام الصور، والحركة، والألوان، والصوت، والموسيقى، والكلمة المنطوقة
و التعاون بين المخرج وفريق العمل، وحتى يكتمل الفيلم ينبغي أن يقوم كل منهم بالتواصل مع الآخرين .
تتكون عملية صناعة الفيلم من ثلاث مراحل رئيسية:-
1- مرحلة ما قبل الإنتاج (أو ماقبل التصوير) Preproduction .
2- مرحلة الإنتاج (أو مرحلة التصوير) Production.
3- ومرحلة ما بعد التصوير(أو مرحلة المونتاج) Postproduction.
وفي كل مرحلة من هذه المراحل يتعاون كثير من الفنيين والفريق الانتاج.
فريق مرحلة ما قبل الإنتاج Preproduction
كاتب السيناريو The Screenwriter
كاتب السيناريو هو الذي يعمل علي النص، وأحياناً يكون هو نفسه مؤلفه. وعمله هو وضع الكلمات علي الورق ورسم المحتوي وتطويره وكذلك تحديد البناء القصصي.وغالبا ما يشاركه المخرج في العمل فى هذه المرحلة .و يستخدم كاتب السيناريو برنامج الكلمات word processor فى الكتابة ، وهو ما يساعده في تغيير ما يراه في أي وقت. وما يمكنه من حفظ مسودات عديدة من السيناريو ومراجعتها فى أى وقت.
تقسيم السيناريو Script Breakdown
تحسب أيام تصوير الفيلم بناء على المحتوي بالازمنه التي سوف يتم تصويرها كل يوم ويقوم مساعد المخرج الأول بعمل قائمة لكل مشهد من مشاهد السيناريو وجدولة مواعيد التصوير. ومواقع التصوير.
تقدير الميزانية Budgeting
يغطي تقدير الميزانية تكلفة الفيلم بالكامل. ويقوم مدير الأنتاج بحساب كلا من التكاليف المرتفعة التي تتخطى الحدود, above-the-line، والتكاليف العادية below-the-line.
وتحسب التكاليف الإجمالية بناء على تقسيمها إلى عدة مجموعات، مثل مجموعة تكاليف الكاميرا والإضاءة، على أساس الإيجار الأسبوعي أو على أساس أجر القيام بكل عملية منفصلة. كما تحسب مجموعة أجور طاقم العمال على أساس الأجر بالساعة أو باليوم مع حساب ساعات العمل الإضافية. وتقسم الميزانية إلى ثلاثة أقسام تخص مراحل العمل الثلاث وهى : 1- مرحلة الإنتاج،2- ومرحلة التصوير،3- ومرحلة المونتاج .
جدولة مواعيد التصوير Scheduling
وهذه الخطوة يقوم بها أيضا المساعد الأول للمخرج ، وهي أن يأخذ أوراق السيناريو المقسم ، ويقوم بجدولة الفيلم. وتحدد الجدولة على أساس الوقت المتاح ، فإن تصويرهم ينبغي أن يكون متقاربا بقدر الإمكان لتجنب أية مصاريف إضافية.
ويعتمد اختيار المواقع على نوع المشهد ويضع مساعد المخرج في اعتباره أثناء جدولة المواعيد خططا بديلة في حالة تغير الجو أو غيره. ومهما كانت الصعوبات التي يمكن أن تقابل التنفيذ، فإن الجدول ينبغي أن يستمر. فأي تأخير أو أيام ضائعة سوف تكلف الإنتاج مئات الآلاف من النقود.
فريق مرحلة الأنتاج Production
مدير التصوير Director of Photography
تمثل علاقة المخرج بمدير التصوير أهمية خاصة أثناء إنتاج الفيلم . لأن لمدير تصوير الفيلم دورا في غاية الأهمية من خلال مسؤوليته عن الإضاءة ، وتكوين الصورة أثناء عملية التصوير. كما أنه يتحكم بدرجة كبيرة في تصميم الموقع ، وبالتالى في تصميم الصورة المرئية النهائية للفيلم . أى أنه يقوم بتقديم تفسير بصري من الصور المتحركة للصفحة المكتوبة ولرؤية المخرج. فتقنية الإضاءة والكاميرا تجتمعان لرواية قصة مؤلفة من الصور.
فريق مرحلة ما بعد الأنتاج Postproduction
المونتير Editor
المونتير هو المسئول عن بناء الشكل النهائى للفيلم ، ويتوقف ذلك على مدى توفر اللقطات الكافية ، والاحتياطية التي قام المخرج بتصويرها . ويعتمد مدى إبداع المونتير على مدى تفاهمه مع المخرج . فأحيانا يترك المخرج الحرية للمونتير في بناء المشهد خلال مرحلة المونتاج ، في حين أن هناك مخرج آخر يفضل متابعة عملية المونتاج من بدايتها إلى آخرها . وبالتعاون مع المخرج يبدأ المونتير، في خلق وتجميع القصة لقطة لقطة. والمونتاج هو عملية اختيار اللقطات والمشاهد، ومعرفة ما سوف يعرض من كل لقطة قبل الأنتقال إلى اللقطة التالية لها , والسيطرة على السرعة، والإيقاع، والتدفق فى أحداث الفيلم بناء على ذلك. ورغم أنه لا يزال هناك عدد من العاملين الموهوبين الذين يعملون في الفيلم، إلا أن المونتاج هو أول مرحلة يتم فيها تجميع العناصر المتفرقة معا، وعندها يبدأ في إعطاء الإحساس بأنه "فيلم".
وأثناء مرحلة المونتاج، يظل التداخل المستمر والاتصال بين المخرج ومدير التصوير والمونتير الذى قد يجد أن هناك ضرورة لتصوير بضع لقطات أخرى حتى يمكن تركيب مشهد من المشاهد بشكل أفضل، وهنا قد يسرع المخرج بتصوير اللقطات المطلوبة قبل أن يترك موقع التصوير. وقد يعمل المونتير مع مساعد أو أكثر ليقوموا بترتيب اللقطات ومعرفة مكان كل منها، أو يرسلون بعض المواد إلى المعمل لعمل طبعة من مزج أو مؤثر خاص لرؤيته قبل أن يأخذ مكانه فىالفيلم. وهناك أيضا الكثير من العمل في تعريف كادرات بدايات ونهايات اللقطات ، عندما تضاف أو تحذف بعض منها للحصول على قطع سليم . كما وأنهم يقومون بكتابة علامات فى بداية شريط كل بوبينة وفى آخرها ، وترتيب كل ذلك لكي يسهل على المونتير الدخول إلى أي من هذه العناصر عند الحاجة. ويمكن عمل عرض للمشاهد التي تم مونتاجها، وقد يطلب المخرج من المونتير تغييرات أخرى. وتستمر هذه العملية الدائرة بين المخرج والمونتير حتى تكتمل الأشرطة النهائية، وينتهي المونتير من مونتاج النسخة النهائية the final cut.
مسئول المؤثرات البصرية Visual Effects Producer
يشرف مسئول المؤثرات البصرية بالتعاون مع المخرج ومدير التصوير على وضع خطة للمؤثرات البصرية في الفيلم ككل. فيتم كتابة ملحوظة على كل مشهد يحتاج إلى مؤثر بصري، ووصفه وصفا كاملا بقدر الإمكان. ويمكن أن تكون المؤثرات ضرورية وأساسية في مشاهد .http://files.nireblog.com/blogs4/engmomin/files/gy-dv550.gif
مازج الصوت Sound Mixer
يعمل مهندس الصوت بالتعاون مع كل من المخرج والمونتير، ولابد أن يكونوا قادرين جميعا على ترجمة الوصف البصري إلى مدرك صوتي. .وتتضمن مسئوليات مهندس الصوت القائم بهذه العملية: مزج الحوار، والموسيقى، والمؤثرات الصوتية، وخلق الجو المناسب، مثل إضافة صدى، أو تكرار الكلمة لتوفير إحساس جديد بالمشهد. ويستخدم في هذه المرحلة عددا واسع التنوع من المعدات. وبشكل عام فإن عملية أخذ الأصوات وتغييرها بطريقة ما تعرف باسم عملية "تحسين الصوت sweetening"، وذلك لأنه قبل هذه المرحلة تم تسجيل كل عناصر الصوت DRY.
مسئول المؤثرات الصوتية Production Sound Effects
يعمل مسئول المؤثرات الصوتية مع مونتيرالصوت , وهو يقوم بخلق كثيرا من المؤثرات الصوتية التي يتطلبها الفيلم والتى لم يستطع مهندس الصوت تسجيلها أثناء التصوير، مثل خطوات الأقدام التي تسير إلى الباب ، شخللة المفاتيح ، فتح الباب. كل هذه العناصر الصوتية تجمع وتمزج في النهاية وتسجل على شريط صوت واحد عن طريق جهاز مزج الصوت Sound Mixer, ويمكن أن يكون هناك عدد كبير من هذه المسارات الصوتية للفيلم الواحد .
التعاون فى صناعة الفيلم :
طوال مرحلة انتاج الفيلم لابد أن يقوم المخرج بتوصيل فكرة ما إلى مساعديه وكل العاملين معه ، والذى قد يصل عددهم الى المئات. فالسينما فن يقوم على التعاون، ولابد من تضافر الجهود لإبداع فيلم واحد. وصناعة الفيلم هي فن يقوم على الاتصال، والإبداع البصري، والتنظيم. . وأي تردد أو خطأ نتيجة فشل الاتصال يمكن أن يرفع من ميزانية الفيلم.


اللهم يامثبت القلوب ... ثبت قلبي على دينك ...
1‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة خالدالجدوع (ﺳ̲ﮬ̲̌ﮧږﺗ̲ ﺂ̲ﻟ̲ﻟ̲يےﻟ̲ يےﺂ̲خﺂ̲ﻟ̲ﺩ̲).
8 من 42
مرحلتان لكتابة السيناريو الفيلم الوثائقي :

1- سيناريو ماقبل التصوير او سيناريو التصوير

2- سيناريو مابعد التصوير

1 – سيناريو ماقبل التصوير :

وهو يشبه حملك خارطة وانت في رحلة سائرا في طريق ما ، ربما ستفاجأ بالعديد من الأتجاهات والتفاصيل الجغرافية غير المتوقعة ، ستكتشف اماكن رائعة ، ربما ستقرر انك ستأخذ المسار الأول او الثاني او الثالث ، ان الخريطة تساعدك في معرفة طريقك لكي لاتتيه ...ان سيناريو التصوير هو خارطة مبدئية لرحلتك التصويرية ، انها توحد البحث وتحدد الخطوط العريضة لقصة الفيلم ، وتزودك بدليل بصري للتصوير . انها تستخدم نفس الشكل والعناصر .

في سيناريو مابعد التصوير يمكن ان تكون التفاصيل مفهومة وعامة او شاملة بالأعتماد على المعلومات المتوفرة والتي يقدمها كاتب السيناريو في هذه المرحلة .

ان سيناريو التصوير يجب ان لايتداخل مع قائمة اللقطات ، ان قائمة اللقطات هي اداة تدخل ضمن مرحلة الأنتاج و تحتوي ارقام اللقطات ، وصفها ، من حيث هي مرحلة انتقالية مرتبطة بتفاصيل الأنتاج .

وبالرغم من ان بعض المخرجين وكتاب السيناريو يمزجون مرارا سيناريو التصوير مع قائمة اللقطات لكنهما يجب ان يكونا منفصلين وليسا شيئا واحدا .

ان سيناريو التصوير نادرا ما يغرق في الأسس المفصلة للأنتاج مالم تكن مرتبطة بالموضوع .

انها اكثر تركيزا على الوصف : وصف الوقائع والمجريات ولكنها تترك الأفق مفتوحا نحو تفسير كل شيء .

3- سيناريو مابعد التصوير

The post –shoot script

وهو النسخة النهائية للسيناريو التنفيذي shooting script وهذا دائما مايتم تعديله واعادة كتابته وهو يقع مابين التصوير وعملية المونتاج .

ان سيناريو مابعد التصوير يمزج مابين العناصر المبدئية الأساسية مع المعلومات السمعية البصرية وتجتمع هذه في مرحلة المونتاج ومن الممكن ان تتضمن ايضا معرفة او معلومات جيدة .

وكل هذه يتم جمعها فيما بعد في شكل قصة سينمائية يستخدمها المخرج لمونتاج فيلمه الوثائقي .

ان السيناريو مابعد التصوير غالبا مايتضمن وصفا للقطات والأفعال وهو في مجملها عمل ذهني .

ومرة اخرى نقول ان السيناريو مابعد التصوير يجب ان لايختلط مع ورقة المونتاج paper edit حيث هي اداة للمونتير لعمل المونتاج بما في ذلك عناصر يقع في مقدمتها مقياس الزمن ، ارقام الشريط ، التصوير في نقاط او خارج النقاط او غير ذلك .ويمكن القول انه مونتا اولي ووصفي للأفعال ولكن يجب ان يترك بعض المجال لتعديلات وتصورات ابداعية تظهر في اثناء مرحلة المونتاج .

وكلاهما ماقبل التصوير وبعد التصوير ، فأن السيناريو هو نسخة مرتبطة بعامل زمني محدد .ونفس العناصر ونفس التكنيك يمكن ان يستخدم من اجل خلق صورة سينمائية مميزة بالأعتماد على كمية المعلومات المتاحة .

الكتابة للشاشة : لماذا كانت الأفلام الوثائقية مختلفة ؟

ان الكتابة للشاشة ، سواء اكانت في شكل فيلم روائي درامي او غير درامي ، مختلفة تماما عن الكتابة المقروءة ، هنالك قواعد مهمة في الفيلم يجب ان يضعها كتاب السيناريو في الأعتبار وهي :

1- film is visual

اولا : ان الفيلم هو نظام مرئي : الكلمات التي يكتبها كاتب السيناريو لن يقرأها احد ، سوف تسمع وترى في شكل صور على الشاشة .ان المهارة الأساسية لكاتب السيناريو هو ان تكون له القابلية على ان يكتب صوريا او بصريا ، ان التنظير او شرح المبادئ في السيناريو هو امر بلامعنى ، اذا لم يتمكن المشاهد من النظر الى النظرية فلا معنى لكتابتها .

يجب على كاتب السيناريو ان يفكر :" هل ان ماانوي كتابته ذا طبيعة صورية ام لا ؟

اذا كان الجواب لا ، اذا يمكن ان تتحول الى صور او يتم التعامل معها بصريا .

ثانيا :الفيلم يعرض الحركة

Film shows motion

اغلب الصور التي تراها على الشاشة تنطوي على حركة وذلك مايميز الصور السينمائية عن الصور الفوتوغرافية ، انه باختصار عامل الحركة . القصص التي يراد تقديمها الى الشاشة يجب ان تتوفر على امكانية ترجمتها من طرف كاتب السيناريو الى صور نشيطة فاعلة ومتحركة وذات معنى

3- film reveal what the eye often can`t see

الفيلم يكشف عما لاتراه العين .

ان الخلية الصغيرة في اجسامنا ، البلد الذي لم تسبق لنا زيارته ، التفاصيل التي دائما مانفقدها ، ان على كاتب السيناريو ان يجلب تلك التفاصيل غير المرئية الى المشاهد الذي لم يسبق له ان شاهدها على الشاشة او تعرف عليها .
1‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة عا د ل (عا د ل المحا مى).
9 من 42
فكرة + تمويل + ارادة + سعي + مصادر + تقنيات = فلم وثائقي
1‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة bishoy ramzi (فانديتا القبطى).
10 من 42
الفكرة

العصف الذهني (الخطوط العريضة) Brain Storming (Outlines) -

البحث والتقصي والعلاقات

الميزانية

تمويل ورعاية الفيلم

المقترح (التصور) – Proposal (Treatment)

البنية Structure

المعالجة Approach

سيناريو التصوير Shooting Script

سيناريو ما قبل الإنتاج Pre-production Script

أثناء التصوير:

سيناريو أثناء الإنتاج

التصوير Filming

جماليات الكادر، العمق، التكوين

الإضاءة وارتباطها مع مضمون الفيلم

الصوت

الإخراج

إدارة فريق التصوير

إدارة ضيوف الفيلم والمشاركين فيه

المقابلات

ما بعد الإنتاج Postproduction

تفريغ الأفلام وتحليل المضمون

سيناريو ما بعد الإنتاج

التعليق الصوتي Narration

المونتاج

جرافيكس

المواد الإرشيفية

الصورة السينمائية الوثائقية

تسويق الفيلم

توزيع الفيلم

الإعلام الجديد وفرص النشر

الحقوق الفكرية

رجع الصدى

مراجع مفيدة للاستزادة في الأفلام الوثائقية

مصطلحات فنية في مجال الوثائقيات Golssary‏
1‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة Muslim_egy (Ramy Mohamed).
11 من 42
من هم أعضاء فريق مرحلة ما بعـد الإنتاج ؟

- فريق مرحلة ما بعد الأنتاج <Postproduction>

** المونتير <Editor>

المونتير هو المسئول عن بناء الشكل النهائي للفيلم ، ويتوقف ذلك على مدى توفر اللقطات الكافية ، والاحتياطية التي قام المخرج بتصويرها . ويعتمد مدى إبداع المونتير على مدى تفاهمه مع المخرج . فأحيانا يترك المخرج الحرية للمونتير في بناء المشهد خلال مرحلة المونتاج ، في حين أن هناك مخرج آخر يفضل متابعة عملية المونتاج من بدايتها إلى آخرها . وبالتعاون مع المخرج يبدأ المونتير، في خلق وتجميع القصة لقطة لقطة.
والمونتاج هو عملية اختيار اللقطات والمشاهد، ومعرفة ما سوف يعرض من كل لقطة قبل الأنتقال إلى اللقطة التالية لها , والسيطرة على السرعة، والإيقاع، والتدفق فى أحداث الفيلم بناء على ذلك. ورغم أنه لا يزال هناك عدد من العاملين الموهوبين الذين يعملون في الفيلم، إلا أن المونتاج هو أول مرحلة يتم فيها تجميع العناصر المتفرقة معا، وعندها يبدأ في إعطاء الإحساس بأنه "فيلم".
وأثناء مرحلة المونتاج، يظل التداخل المستمر والاتصال بين المخرج ومدير التصوير والمونتير الذى قد يجد أن هناك ضرورة لتصوير بضع لقطات أخرى حتى يمكن تركيب مشهد من المشاهد بشكل أفضل، وهنا قد يسرع المخرج بتصوير اللقطات المطلوبة قبل أن يترك موقع التصوير. وقد يعمل المونتير مع مساعد أو أكثر ليقوموا بترتيب اللقطات ومعرفة مكان كل منها، أو يرسلون بعض المواد إلى المعمل لعمل طبعة من مزج أو مؤثر خاص لرؤيته قبل أن يأخذ مكانه فىالفيلم. وهناك أيضا الكثير من العمل في تعريف كادرات بدايات ونهايات اللقطات ، عندما تضاف أو تحذف بعض منها للحصول على قطع سليم . كما وأنهم يقومون بكتابة علامات فى بداية شريط كل بوبينة وفى آخرها ، وترتيب كل ذلك لكي يسهل على المونتير الدخول إلى أي من هذه العناصر عند الحاجة. ويمكن عمل عرض للمشاهد التي تم مونتاجها، وقد يطلب المخرج من المونتير تغييرات أخرى. وتستمر هذه العملية الدائرة بين المخرج والمونتير حتى تكتمل الأشرطة النهائية، وينتهي المونتير من مونتاج النسخة النهائية the final cut.


** مونتير النيجاتيف <Nigative Cutter>

مونتير النيجاتيف هو الذى يقوم بعمل المونتاج النهائي والأخير للفيلم . فبمجرد أن يتم الانتهاء من مونتاج نسخة العمل، ترسل إلى مونتير النيجاتيف. ليقوم بتنفيذ نفس القطعات التي نفذها المونتير على نسخة العمل، أعتمادا على أرقام الحافة المطبوعة عليها ولكن هذه المرة على النيجاتيف الأصلي للفيلم ، لينتج في النهاية نسخة نيجاتيف مطابقة تماما لنسخة العمل. وهى عملية دقيقة و خطيرة للغاية، حيث أن مونتير النيجاتيف يتعامل مع شريط الكاميرا الأصلي. وأي خطأ يحدث في هذه المرحلة لا يمكن إصلاحه. وفى النهاية ترسل هذه الأشرطة إلى المعمل لطبع النسخة الأولى من الفيلم answer print.

** مسئول المؤثرات البصرية <Visual Effects Producer>

يشرف مسئول المؤثرات البصرية بالتعاون مع المخرج ومدير التصوير على وضع خطة للمؤثرات البصرية في الفيلم ككل. فيتم كتابة ملحوظة على كل مشهد يحتاج إلى مؤثر بصري، ووصفه وصفا كاملا بقدر الإمكان. ويمكن أن تكون المؤثرات ضرورية وأساسية في مشاهد مثل شخص يتعلق بحافة شديدة الانحدار لجبل شاهق الارتفاع وعلى وشك السقوط. وهذا المؤثر يمكن الحصول عليه بتصوير العنصرين كل على حدة. أولا يتم تصوير الممثل على خلفية زرقاء وهو يؤدي الحركات التي يطلبها منه المخرج، ثم يصور العنصر الثاني : الجرف الشاهق، بدون الممثل. ويتم فصل اللون الأزرق من حول الممثل، وتركيب صورته على الخلفية الجديدة، ألا وهو الجرف الشاهق. وعندما يتم التخطيط الجيد والتنفيذ الدقيق لكل من العنصرين، فإن المتفرجين سوف يقتنعون بأن بطلهم المفضل معلق على حافة الجبل وعلى وشك السقوط فعلا .


** مازج الصوت <Sound Mixer>

يعمل مهندس الصوت بالتعاون مع كل من المخرج والمونتير، ولابد أن يكونوا قادرين جميعا على ترجمة الوصف البصري إلى مدرك صوتي. .وتتضمن مسئوليات مهندس الصوت القائم بهذه العملية: مزج الحوار، والموسيقى، والمؤثرات الصوتية، وخلق الجو المناسب، مثل إضافة صدى، أو تكرار الكلمة لتوفير إحساس جديد بالمشهد. ويستخدم في هذه المرحلة عددا واسع التنوع من المعدات. وبشكل عام فإن عملية أخذ الأصوات وتغييرها بطريقة ما تعرف باسم عملية "تحسين الصوت sweetening"، وذلك لأنه قبل هذه المرحلة تم تسجيل كل عناصر الصوت DRY. فصوت الممثل في غرفة مزدحمة سوف يختلف تماما عن نفس الصوت في مخزن فارغ، ورغم أن صوت الممثل يمكن تسجيله بدون مؤثرات المكان، فإن مهندس الصوت سوف يضيف المؤثر المناسب للصوت المحيط. والواقع أنه لا يوجد ما يضايق المتفرج أكثر من أن يرى صورة لشخص يتكلم مع آخر في التليفون ويسمع الصوتين بنفس المستوى من الوضوح. والأكثر إقناعا أن يبدو أحد الصوتين قادما عبر خط تليفوني. فلابد أن يبدو أقل مستوى وأبعد مسافة، لأن هذا هو ما يتوقع عقل المتفرج أن يسمعه.
ومهندس الصوت مسئول أيضا عن تسجيل أي حوار إضافي. وهذا يحدث عندما يكون تسجيل أحد أسطر الحوار سيئا بسبب ما في الموقع من ضوضاء زائدة. وتسمى عملية إضافة حوار بديل ADR" or additional Dialogue replacement " ، وهى تتم عن طريق إعادة عرض المشهد المطلوب بينما يقوم الممثل بالقاء الحوار بما يتناسب مع التوقيت وطريقة إخراج الألفاظ الظاهرة في الصورة.


** مسئول المؤثرات الصوتية <Production Sound Effects>

يعمل مسئول المؤثرات الصوتية مع مونتيرالصوت , وهو يقوم بخلق كثيرا من المؤثرات الصوتية التي يتطلبها الفيلم والتى لم يستطع مهندس الصوت تسجيلها أثناء التصوير، مثل خطوات الأقدام التي تسير إلى الباب ، شخللة المفاتيح ، فتح الباب. ويجب أن يكون لدى هذا الفنان حاسة بالتوقيت الذي يتطابق مع الحركة الموجودة على الشاشة. وتسجل هذه المؤثرات الصوتية الجديدة بحرص ثم توضع بدقة في تزامن مع الصورة أثناء المزج النهائي.ويتم القيام بتسجيل المؤثرات الصوتية فى قاعة للتسجيل مختصة بذلك ، وهى مليئة بأنواع مختلفة من عينات الحجارة والأتربة، مثل الأسمنت، والحصى والرمل، كل منها يستخدم لعمل أصوات معينة.
كل هذه العناصر الصوتية تجمع وتمزج في النهاية وتسجل على شريط صوت واحد عن طريق جهاز مزج الصوت Sound Mixer, ويمكن أن يكون هناك عدد كبير من هذه المسارات الصوتية للفيلم الواحد .


** مشرف العناوين <Titles Supervisor>

هو المسئول عن إنتاج العناوين الرئيسية فى بداية الفيلم وكذا قائمة العناوين الأخيرة . وهو يعمل بالتعاون مع المخرج والمشرف على المؤثرات البصرية. ويتضمن عمله الإشراف على تصميم العناوين وإبداع المؤثرات البصرية الخاصة بها. ويمكن أن تكون العناوين بسيطة للغاية كبطاقات ثابتة أسود وأبيض وتتدرج إلى الرسوم المتحركة المعقدة التركيب المنفذة بالكمبيوتر.

التعاون فى صناعة الفيلم : طوال مرحلة انتاج الفيلم لابد أن يقوم المخرج بتوصيل فكرة ما إلى مساعديه وكل العاملين معه ، والذى قد يصل عددهم الى المئات. فالسينما فن يقوم على التعاون، ولابد من تضافر الجهود لإبداع فيلم واحد. وصناعة الفيلم هي فن يقوم على الاتصال، والإبداع البصري، والتنظيم. . وأي تردد أو خطأ نتيجة فشل الاتصال يمكن أن يرفع من ميزانية الفيلم.
1‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة 3ABED-JAHUD (المـوريـ تـاني).
12 من 42
يعتبر الشكل الفني للانتاج التلفزيوني باستخدام الصور، والحركة، والألوان، والصوت، والموسيقى، والكلمة المنطوقة
و التعاون بين المخرج وفريق العمل، وحتى يكتمل الفيلم ينبغي أن يقوم كل منهم بالتواصل مع الآخرين .
تتكون عملية صناعة الفيلم من ثلاث مراحل رئيسية:-
1- مرحلة ما قبل الإنتاج (أو ماقبل التصوير) Preproduction .
2- مرحلة الإنتاج (أو مرحلة التصوير) Production.
3- ومرحلة ما بعد التصوير(أو مرحلة المونتاج) Postproduction.
وفي كل مرحلة من هذه المراحل يتعاون كثير من الفنيين والفريق الانتاج.
فريق مرحلة ما قبل الإنتاج Preproduction
كاتب السيناريو The Screenwriter
كاتب السيناريو هو الذي يعمل علي النص، وأحياناً يكون هو نفسه مؤلفه. وعمله هو وضع الكلمات علي الورق ورسم المحتوي وتطويره وكذلك تحديد البناء القصصي.وغالبا ما يشاركه المخرج في العمل فى هذه المرحلة .و يستخدم كاتب السيناريو برنامج الكلمات word processor فى الكتابة ، وهو ما يساعده في تغيير ما يراه في أي وقت. وما يمكنه من حفظ مسودات عديدة من السيناريو ومراجعتها فى أى وقت.
تقسيم السيناريو Script Breakdown
تحسب أيام تصوير الفيلم بناء على المحتوي بالازمنه التي سوف يتم تصويرها كل يوم ويقوم مساعد المخرج الأول بعمل قائمة لكل مشهد من مشاهد السيناريو وجدولة مواعيد التصوير. ومواقع التصوير.
تقدير الميزانية Budgeting
يغطي تقدير الميزانية تكلفة الفيلم بالكامل. ويقوم مدير الأنتاج بحساب كلا من التكاليف المرتفعة التي تتخطى الحدود, above-the-line، والتكاليف العادية below-the-line.
وتحسب التكاليف الإجمالية بناء على تقسيمها إلى عدة مجموعات، مثل مجموعة تكاليف الكاميرا والإضاءة، على أساس الإيجار الأسبوعي أو على أساس أجر القيام بكل عملية منفصلة. كما تحسب مجموعة أجور طاقم العمال على أساس الأجر بالساعة أو باليوم مع حساب ساعات العمل الإضافية. وتقسم الميزانية إلى ثلاثة أقسام تخص مراحل العمل الثلاث وهى : 1- مرحلة الإنتاج،2- ومرحلة التصوير،3- ومرحلة المونتاج .
جدولة مواعيد التصوير Scheduling
وهذه الخطوة يقوم بها أيضا المساعد الأول للمخرج ، وهي أن يأخذ أوراق السيناريو المقسم ، ويقوم بجدولة الفيلم. وتحدد الجدولة على أساس الوقت المتاح ، فإن تصويرهم ينبغي أن يكون متقاربا بقدر الإمكان لتجنب أية مصاريف إضافية.
ويعتمد اختيار المواقع على نوع المشهد ويضع مساعد المخرج في اعتباره أثناء جدولة المواعيد خططا بديلة في حالة تغير الجو أو غيره. ومهما كانت الصعوبات التي يمكن أن تقابل التنفيذ، فإن الجدول ينبغي أن يستمر. فأي تأخير أو أيام ضائعة سوف تكلف الإنتاج مئات الآلاف من النقود.
فريق مرحلة الأنتاج Production
مدير التصوير Director of Photography
تمثل علاقة المخرج بمدير التصوير أهمية خاصة أثناء إنتاج الفيلم . لأن لمدير تصوير الفيلم دورا في غاية الأهمية من خلال مسؤوليته عن الإضاءة ، وتكوين الصورة أثناء عملية التصوير. كما أنه يتحكم بدرجة كبيرة في تصميم الموقع ، وبالتالى في تصميم الصورة المرئية النهائية للفيلم . أى أنه يقوم بتقديم تفسير بصري من الصور المتحركة للصفحة المكتوبة ولرؤية المخرج. فتقنية الإضاءة والكاميرا تجتمعان لرواية قصة مؤلفة من الصور.
فريق مرحلة ما بعد الأنتاج Postproduction
المونتير Editor
المونتير هو المسئول عن بناء الشكل النهائى للفيلم ، ويتوقف ذلك على مدى توفر اللقطات الكافية ، والاحتياطية التي قام المخرج بتصويرها . ويعتمد مدى إبداع المونتير على مدى تفاهمه مع المخرج . فأحيانا يترك المخرج الحرية للمونتير في بناء المشهد خلال مرحلة المونتاج ، في حين أن هناك مخرج آخر يفضل متابعة عملية المونتاج من بدايتها إلى آخرها . وبالتعاون مع المخرج يبدأ المونتير، في خلق وتجميع القصة لقطة لقطة. والمونتاج هو عملية اختيار اللقطات والمشاهد، ومعرفة ما سوف يعرض من كل لقطة قبل الأنتقال إلى اللقطة التالية لها , والسيطرة على السرعة، والإيقاع، والتدفق فى أحداث الفيلم بناء على ذلك. ورغم أنه لا يزال هناك عدد من العاملين الموهوبين الذين يعملون في الفيلم، إلا أن المونتاج هو أول مرحلة يتم فيها تجميع العناصر المتفرقة معا، وعندها يبدأ في إعطاء الإحساس بأنه "فيلم".
وأثناء مرحلة المونتاج، يظل التداخل المستمر والاتصال بين المخرج ومدير التصوير والمونتير الذى قد يجد أن هناك ضرورة لتصوير بضع لقطات أخرى حتى يمكن تركيب مشهد من المشاهد بشكل أفضل، وهنا قد يسرع المخرج بتصوير اللقطات المطلوبة قبل أن يترك موقع التصوير. وقد يعمل المونتير مع مساعد أو أكثر ليقوموا بترتيب اللقطات ومعرفة مكان كل منها، أو يرسلون بعض المواد إلى المعمل لعمل طبعة من مزج أو مؤثر خاص لرؤيته قبل أن يأخذ مكانه فىالفيلم. وهناك أيضا الكثير من العمل في تعريف كادرات بدايات ونهايات اللقطات ، عندما تضاف أو تحذف بعض منها للحصول على قطع سليم . كما وأنهم يقومون بكتابة علامات فى بداية شريط كل بوبينة وفى آخرها ، وترتيب كل ذلك لكي يسهل على المونتير الدخول إلى أي من هذه العناصر عند الحاجة. ويمكن عمل عرض للمشاهد التي تم مونتاجها، وقد يطلب المخرج من المونتير تغييرات أخرى. وتستمر هذه العملية الدائرة بين المخرج والمونتير حتى تكتمل الأشرطة النهائية، وينتهي المونتير من مونتاج النسخة النهائية the final cut.
مسئول المؤثرات البصرية Visual Effects Producer
يشرف مسئول المؤثرات البصرية بالتعاون مع المخرج ومدير التصوير على وضع خطة للمؤثرات البصرية في الفيلم ككل. فيتم كتابة ملحوظة على كل مشهد يحتاج إلى مؤثر بصري، ووصفه وصفا كاملا بقدر الإمكان. ويمكن أن تكون المؤثرات ضرورية وأساسية في مشاهد .http://files.nireblog.com/blogs4/engmomin/files/gy-dv550.gif
مازج الصوت Sound Mixer
يعمل مهندس الصوت بالتعاون مع كل من المخرج والمونتير، ولابد أن يكونوا قادرين جميعا على ترجمة الوصف البصري إلى مدرك صوتي. .وتتضمن مسئوليات مهندس الصوت القائم بهذه العملية: مزج الحوار، والموسيقى، والمؤثرات الصوتية، وخلق الجو المناسب، مثل إضافة صدى، أو تكرار الكلمة لتوفير إحساس جديد بالمشهد. ويستخدم في هذه المرحلة عددا واسع التنوع من المعدات. وبشكل عام فإن عملية أخذ الأصوات وتغييرها بطريقة ما تعرف باسم عملية "تحسين الصوت sweetening"، وذلك لأنه قبل هذه المرحلة تم تسجيل كل عناصر الصوت DRY.
مسئول المؤثرات الصوتية Production Sound Effects
يعمل مسئول المؤثرات الصوتية مع مونتيرالصوت , وهو يقوم بخلق كثيرا من المؤثرات الصوتية التي يتطلبها الفيلم والتى لم يستطع مهندس الصوت تسجيلها أثناء التصوير، مثل خطوات الأقدام التي تسير إلى الباب ، شخللة المفاتيح ، فتح الباب. كل هذه العناصر الصوتية تجمع وتمزج في النهاية وتسجل على شريط صوت واحد عن طريق جهاز مزج الصوت Sound Mixer, ويمكن أن يكون هناك عدد كبير من هذه المسارات الصوتية للفيلم الواحد .
التعاون فى صناعة الفيلم :
طوال مرحلة انتاج الفيلم لابد أن يقوم المخرج بتوصيل فكرة ما إلى مساعديه وكل العاملين معه ، والذى قد يصل عددهم الى المئات. فالسينما فن يقوم على التعاون، ولابد من تضافر الجهود لإبداع فيلم واحد. وصناعة الفيلم هي فن يقوم على الاتصال، والإبداع البصري، والتنظيم. . وأي تردد أو خطأ نتيجة فشل الاتصال يمكن أن يرفع من ميزانية الفيلم. http://files.nireblog.com/blogs4/engmomin/files/tbc-final-cut-system-new.jpg [/B]

×
××
××××
××××××××‏
1‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة abood athamneh (Abood Athamneh).
13 من 42
بالكمرا
1‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة فدى الحلوين14.
14 من 42
يعتبر الشكل الفني للانتاج التلفزيوني باستخدام الصور، والحركة، والألوان، والصوت، والموسيقى، والكلمة المنطوقة
و التعاون بين المخرج وفريق العمل، وحتى يكتمل الفيلم ينبغي أن يقوم كل منهم بالتواصل مع الآخرين .
تتكون عملية صناعة الفيلم من ثلاث مراحل رئيسية:


1- مرحلة ما قبل الإنتاج (أو ماقبل التصوير) Preproduction .
2- مرحلة الإنتاج (أو مرحلة التصوير) Production.
3- ومرحلة ما بعد التصوير(أو مرحلة المونتاج) Postproduction.‏
1‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة elashry11.
15 من 42
يعتبر الشكل الفني للانتاج التلفزيوني باستخدام الصور، والحركة، والألوان، والصوت، والموسيقى، والكلمة المنطوقة
و التعاون بين المخرج وفريق العمل، وحتى يكتمل الفيلم ينبغي أن يقوم كل منهم بالتواصل مع الآخرين .
تتكون عملية صناعة الفيلم من ثلاث مراحل رئيسية:-
1- مرحلة ما قبل الإنتاج (أو ماقبل التصوير) Preproduction .
2- مرحلة الإنتاج (أو مرحلة التصوير) Production.
3- ومرحلة ما بعد التصوير(أو مرحلة المونتاج) Postproduction.
وفي كل مرحلة من هذه المراحل يتعاون كثير من الفنيين والفريق الانتاج.
فريق مرحلة ما قبل الإنتاج Preproduction
كاتب السيناريو The Screenwriter
كاتب السيناريو هو الذي يعمل علي النص، وأحياناً يكون هو نفسه مؤلفه. وعمله هو وضع الكلمات علي الورق ورسم المحتوي وتطويره وكذلك تحديد البناء القصصي.وغالبا ما يشاركه المخرج في العمل فى هذه المرحلة .و يستخدم كاتب السيناريو برنامج الكلمات word processor فى الكتابة ، وهو ما يساعده في تغيير ما يراه في أي وقت. وما يمكنه من حفظ مسودات عديدة من السيناريو ومراجعتها فى أى وقت.
تقسيم السيناريو Script Breakdown
تحسب أيام تصوير الفيلم بناء على المحتوي بالازمنه التي سوف يتم تصويرها كل يوم ويقوم مساعد المخرج الأول بعمل قائمة لكل مشهد من مشاهد السيناريو وجدولة مواعيد التصوير. ومواقع التصوير.
تقدير الميزانية Budgeting
يغطي تقدير الميزانية تكلفة الفيلم بالكامل. ويقوم مدير الأنتاج بحساب كلا من التكاليف المرتفعة التي تتخطى الحدود, above-the-line، والتكاليف العادية below-the-line.
وتحسب التكاليف الإجمالية بناء على تقسيمها إلى عدة مجموعات، مثل مجموعة تكاليف الكاميرا والإضاءة، على أساس الإيجار الأسبوعي أو على أساس أجر القيام بكل عملية منفصلة. كما تحسب مجموعة أجور طاقم العمال على أساس الأجر بالساعة أو باليوم مع حساب ساعات العمل الإضافية. وتقسم الميزانية إلى ثلاثة أقسام تخص مراحل العمل الثلاث وهى : 1- مرحلة الإنتاج،2- ومرحلة التصوير،3- ومرحلة المونتاج .
جدولة مواعيد التصوير Scheduling
وهذه الخطوة يقوم بها أيضا المساعد الأول للمخرج ، وهي أن يأخذ أوراق السيناريو المقسم ، ويقوم بجدولة الفيلم. وتحدد الجدولة على أساس الوقت المتاح ، فإن تصويرهم ينبغي أن يكون متقاربا بقدر الإمكان لتجنب أية مصاريف إضافية.
ويعتمد اختيار المواقع على نوع المشهد ويضع مساعد المخرج في اعتباره أثناء جدولة المواعيد خططا بديلة في حالة تغير الجو أو غيره. ومهما كانت الصعوبات التي يمكن أن تقابل التنفيذ، فإن الجدول ينبغي أن يستمر. فأي تأخير أو أيام ضائعة سوف تكلف الإنتاج مئات الآلاف من النقود.
فريق مرحلة الأنتاج Production
مدير التصوير Director of Photography
تمثل علاقة المخرج بمدير التصوير أهمية خاصة أثناء إنتاج الفيلم . لأن لمدير تصوير الفيلم دورا في غاية الأهمية من خلال مسؤوليته عن الإضاءة ، وتكوين الصورة أثناء عملية التصوير. كما أنه يتحكم بدرجة كبيرة في تصميم الموقع ، وبالتالى في تصميم الصورة المرئية النهائية للفيلم . أى أنه يقوم بتقديم تفسير بصري من الصور المتحركة للصفحة المكتوبة ولرؤية المخرج. فتقنية الإضاءة والكاميرا تجتمعان لرواية قصة مؤلفة من الصور.
فريق مرحلة ما بعد الأنتاج Postproduction
المونتير Editor
المونتير هو المسئول عن بناء الشكل النهائى للفيلم ، ويتوقف ذلك على مدى توفر اللقطات الكافية ، والاحتياطية التي قام المخرج بتصويرها . ويعتمد مدى إبداع المونتير على مدى تفاهمه مع المخرج . فأحيانا يترك المخرج الحرية للمونتير في بناء المشهد خلال مرحلة المونتاج ، في حين أن هناك مخرج آخر يفضل متابعة عملية المونتاج من بدايتها إلى آخرها . وبالتعاون مع المخرج يبدأ المونتير، في خلق وتجميع القصة لقطة لقطة. والمونتاج هو عملية اختيار اللقطات والمشاهد، ومعرفة ما سوف يعرض من كل لقطة قبل الأنتقال إلى اللقطة التالية لها , والسيطرة على السرعة، والإيقاع، والتدفق فى أحداث الفيلم بناء على ذلك. ورغم أنه لا يزال هناك عدد من العاملين الموهوبين الذين يعملون في الفيلم، إلا أن المونتاج هو أول مرحلة يتم فيها تجميع العناصر المتفرقة معا، وعندها يبدأ في إعطاء الإحساس بأنه "فيلم".
وأثناء مرحلة المونتاج، يظل التداخل المستمر والاتصال بين المخرج ومدير التصوير والمونتير الذى قد يجد أن هناك ضرورة لتصوير بضع لقطات أخرى حتى يمكن تركيب مشهد من المشاهد بشكل أفضل، وهنا قد يسرع المخرج بتصوير اللقطات المطلوبة قبل أن يترك موقع التصوير. وقد يعمل المونتير مع مساعد أو أكثر ليقوموا بترتيب اللقطات ومعرفة مكان كل منها، أو يرسلون بعض المواد إلى المعمل لعمل طبعة من مزج أو مؤثر خاص لرؤيته قبل أن يأخذ مكانه فىالفيلم. وهناك أيضا الكثير من العمل في تعريف كادرات بدايات ونهايات اللقطات ، عندما تضاف أو تحذف بعض منها للحصول على قطع سليم . كما وأنهم يقومون بكتابة علامات فى بداية شريط كل بوبينة وفى آخرها ، وترتيب كل ذلك لكي يسهل على المونتير الدخول إلى أي من هذه العناصر عند الحاجة. ويمكن عمل عرض للمشاهد التي تم مونتاجها، وقد يطلب المخرج من المونتير تغييرات أخرى. وتستمر هذه العملية الدائرة بين المخرج والمونتير حتى تكتمل الأشرطة النهائية، وينتهي المونتير من مونتاج النسخة النهائية the final cut.
مسئول المؤثرات البصرية Visual Effects Producer
يشرف مسئول المؤثرات البصرية بالتعاون مع المخرج ومدير التصوير على وضع خطة للمؤثرات البصرية في الفيلم ككل. فيتم كتابة ملحوظة على كل مشهد يحتاج إلى مؤثر بصري، ووصفه وصفا كاملا بقدر الإمكان. ويمكن أن تكون المؤثرات ضرورية وأساسية في مشاهد .http://files.nireblog.com/blogs4/engmomin/files/gy-dv550.gif
مازج الصوت Sound Mixer
يعمل مهندس الصوت بالتعاون مع كل من المخرج والمونتير، ولابد أن يكونوا قادرين جميعا على ترجمة الوصف البصري إلى مدرك صوتي. .وتتضمن مسئوليات مهندس الصوت القائم بهذه العملية: مزج الحوار، والموسيقى، والمؤثرات الصوتية، وخلق الجو المناسب، مثل إضافة صدى، أو تكرار الكلمة لتوفير إحساس جديد بالمشهد. ويستخدم في هذه المرحلة عددا واسع التنوع من المعدات. وبشكل عام فإن عملية أخذ الأصوات وتغييرها بطريقة ما تعرف باسم عملية "تحسين الصوت sweetening"، وذلك لأنه قبل هذه المرحلة تم تسجيل كل عناصر الصوت DRY.
مسئول المؤثرات الصوتية Production Sound Effects
يعمل مسئول المؤثرات الصوتية مع مونتيرالصوت , وهو يقوم بخلق كثيرا من المؤثرات الصوتية التي يتطلبها الفيلم والتى لم يستطع مهندس الصوت تسجيلها أثناء التصوير، مثل خطوات الأقدام التي تسير إلى الباب ، شخللة المفاتيح ، فتح الباب. كل هذه العناصر الصوتية تجمع وتمزج في النهاية وتسجل على شريط صوت واحد عن طريق جهاز مزج الصوت Sound Mixer, ويمكن أن يكون هناك عدد كبير من هذه المسارات الصوتية للفيلم الواحد .
التعاون فى صناعة الفيلم :
طوال مرحلة انتاج الفيلم لابد أن يقوم المخرج بتوصيل فكرة ما إلى مساعديه وكل العاملين معه ، والذى قد يصل عددهم الى المئات. فالسينما فن يقوم على التعاون، ولابد من تضافر الجهود لإبداع فيلم واحد. وصناعة الفيلم هي فن يقوم على الاتصال، والإبداع البصري، والتنظيم. . وأي تردد أو خطأ نتيجة فشل الاتصال يمكن أن يرفع من ميزانية الفيلم.
2‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
16 من 42
2‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
17 من 42
المادة من التاريخ او الارشيف ينتقيها باحثون متخصصون ويرتبوا الوقائع والأحداث ويقدموها لمنتجين وبعد ضمان التمويل
يقوم فريق مؤلف من متخصصي صناعة وانتاج الافلام الوثائقية بقيادة فريق اشراف ينكون من المخرج والمنتج بالتمثيل والتصوير وووووو الخ
2‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة المسكين 11 (محمدحامدشايف دغيش).
18 من 42
فلوس وناس فايقه
2‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة pisoo (حـيونـة الانـســان).
19 من 42
لا اله الا الله محمد رسول الله
2‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة MøďÝ Ғāώżý (MƠ đỶ).
20 من 42
طريقة تحظير وعمل الكسكسي

المقادير للمرق :

*1 كلغ من اللحم غنم او دجاج
*رطل من الكوسة او القرعة الخضراء مقطعة كل واحدة على اربعة طوليا
*3 إلى 4 بصلاة
* الحُمُص
* فلفل اسود
*ملح
* قرفة اعواد.
* ملعقة صغيرة من الكمون
* راس الحانوت و هو مجموعة من التوابل مثل (( قرنفل+ جوزة الطيب .
* زيت و ماء

مقادير الكسكس:

* الكسكس الذي يُحضر عادة في البيت ويمكن شراءه من المغربية
* الماء لتبليله
* الزبدة السمن لدهنه
و الملح
كما نحتاج لقدر خاص لتفويره

طريقة التحضير

لتحضير المرق يجب ان نفرم البصل فرماً ناعماً و نضيف له كل المقادير من قرفة و ملح وفلفل اسود و راس الحانوت وبعد ذلك نضع فيه اللحم و نتركه يتشرب المزيج و بعد ذلك نقوم بتقلية اللحم و البصل حتى يذبل البصل و بعد ذلك نضيف له الماء الساخن و الحمص و نترك المرق فوق النار بينما نمر للكسكس .....................
الكسكس عادة ما يكون جافاً فيحتاج ان نبلله و ذلك بوضع قليل من الزيت و نفرك حبات الكسكس و بعد ذلك نرش عليه الماء بتأني حتى يتبلل و من تم نتركه حتى يتشرب الماء حيث لا يأخذ مدة طويلة اي مجرد 30 ثانية و يجف الماء
بعد هذا نكون قد وضعنا الماء في القدر الخاص لتفوير الكسكس و ماإن يغلي نضع الكسكس في الكسكاس اي الجزء العلوي من القدر الذي يحتوي على ثقوب تسرب البخار للكسكس
و بعد ان يتفور المرة الأولى نضعه و هو ساخن في إناء و نضع معه الملح حسب الذوق و نبلل مرة ثانية بالماء و نخلطه و بعد هذا نتركه يتشرب الماء للمرة الثانية
و للمرة الثانية نضعه ليفور و نلاحظ ان حجمه تضاعف و مإن يفور ننزله في إناء و ندهنه بالسمن او الزبدة حسب الذوق و نتركه جانبا
بينما يكون اللحم قد نضج نضيف الكوسة و نتركها مرة ثانية لتنضج لأن الكوسى طرية فهي لا تاخذ وقتا طويلاً
اخيرا يكون المرق قد جهز و الكسكس مدهون يمكنكم الآن ان تُسقوا الكسكس بالمرق
2‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
21 من 42
يعتبر الشكل الفني للانتاج التلفزيوني باستخدام الصور، والحركة، والألوان، والصوت، والموسيقى، والكلمة المنطوقة
و التعاون بين المخرج وفريق العمل، وحتى يكتمل الفيلم ينبغي أن يقوم كل منهم بالتواصل مع الآخرين .
تتكون عملية صناعة الفيلم من ثلاث مراحل رئيسية:


1- مرحلة ما قبل الإنتاج (أو ماقبل التصوير) Preproduction .
2- مرحلة الإنتاج (أو مرحلة التصوير) Production.
3- ومرحلة ما بعد التصوير(أو مرحلة المونتاج) Postproduction.‏
2‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة مجَردُ ٱنٌسًٱنٌ.
22 من 42
تاتي بفكرة ثم الانتاج  والكتابة السناريو وتقنيات ومقبلات  ودهاب الي حديقة الحيونات وهيك ننتج فلم وثائقي عن الحيونات والغابات
2‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة رشيدة chouitar (tarik oujdi).
23 من 42
- مرحلة ما قبل الإنتاج (أو ماقبل التصوير) Preproduction .
2- مرحلة الإنتاج (أو مرحلة التصوير) Production.
3- ومرحلة ما بعد التصوير(أو مرحلة المونتاج) Postproduction.
وفي كل مرحلة من هذه المراحل يتعاون كثير من الفنيين والفريق الانتاج.
2‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة elarabaway (ayman elarabaway).
24 من 42
يعتبر الشكل الفني للانتاج التلفزيوني باستخدام الصور، والحركة، والألوان، والصوت، والموسيقى، والكلمة المنطوقة
و التعاون بين المخرج وفريق العمل، وحتى يكتمل الفيلم ينبغي أن يقوم كل منهم بالتواصل مع الآخرين .
تتكون عملية صناعة الفيلم من ثلاث مراحل رئيسية:-
1- مرحلة ما قبل الإنتاج (أو ماقبل التصوير) Preproduction .
2- مرحلة الإنتاج (أو مرحلة التصوير) Production.
3- ومرحلة ما بعد التصوير(أو مرحلة المونتاج) Postproduction.
وفي كل مرحلة من هذه المراحل يتعاون كثير من الفنيين والفريق الانتاج.
فريق مرحلة ما قبل الإنتاج Preproduction
كاتب السيناريو The Screenwriter
كاتب السيناريو هو الذي يعمل علي النص، وأحياناً يكون هو نفسه مؤلفه. وعمله هو وضع الكلمات علي الورق ورسم المحتوي وتطويره وكذلك تحديد البناء القصصي.وغالبا ما يشاركه المخرج في العمل فى هذه المرحلة .و يستخدم كاتب السيناريو برنامج الكلمات word processor فى الكتابة ، وهو ما يساعده في تغيير ما يراه في أي وقت. وما يمكنه من حفظ مسودات عديدة من السيناريو ومراجعتها فى أى وقت.
تقسيم السيناريو Script Breakdown
تحسب أيام تصوير الفيلم بناء على المحتوي بالازمنه التي سوف يتم تصويرها كل يوم ويقوم مساعد المخرج الأول بعمل قائمة لكل مشهد من مشاهد السيناريو وجدولة مواعيد التصوير. ومواقع التصوير.
تقدير الميزانية Budgeting
يغطي تقدير الميزانية تكلفة الفيلم بالكامل. ويقوم مدير الأنتاج بحساب كلا من التكاليف المرتفعة التي تتخطى الحدود, above-the-line، والتكاليف العادية below-the-line.
وتحسب التكاليف الإجمالية بناء على تقسيمها إلى عدة مجموعات، مثل مجموعة تكاليف الكاميرا والإضاءة، على أساس الإيجار الأسبوعي أو على أساس أجر القيام بكل عملية منفصلة. كما تحسب مجموعة أجور طاقم العمال على أساس الأجر بالساعة أو باليوم مع حساب ساعات العمل الإضافية. وتقسم الميزانية إلى ثلاثة أقسام تخص مراحل العمل الثلاث وهى : 1- مرحلة الإنتاج،2- ومرحلة التصوير،3- ومرحلة المونتاج .
جدولة مواعيد التصوير Scheduling
وهذه الخطوة يقوم بها أيضا المساعد الأول للمخرج ، وهي أن يأخذ أوراق السيناريو المقسم ، ويقوم بجدولة الفيلم. وتحدد الجدولة على أساس الوقت المتاح ، فإن تصويرهم ينبغي أن يكون متقاربا بقدر الإمكان لتجنب أية مصاريف إضافية.
ويعتمد اختيار المواقع على نوع المشهد ويضع مساعد المخرج في اعتباره أثناء جدولة المواعيد خططا بديلة في حالة تغير الجو أو غيره. ومهما كانت الصعوبات التي يمكن أن تقابل التنفيذ، فإن الجدول ينبغي أن يستمر. فأي تأخير أو أيام ضائعة سوف تكلف الإنتاج مئات الآلاف من النقود.
فريق مرحلة الأنتاج Production
مدير التصوير Director of Photography
تمثل علاقة المخرج بمدير التصوير أهمية خاصة أثناء إنتاج الفيلم . لأن لمدير تصوير الفيلم دورا في غاية الأهمية من خلال مسؤوليته عن الإضاءة ، وتكوين الصورة أثناء عملية التصوير. كما أنه يتحكم بدرجة كبيرة في تصميم الموقع ، وبالتالى في تصميم الصورة المرئية النهائية للفيلم . أى أنه يقوم بتقديم تفسير بصري من الصور المتحركة للصفحة المكتوبة ولرؤية المخرج. فتقنية الإضاءة والكاميرا تجتمعان لرواية قصة مؤلفة من الصور.
فريق مرحلة ما بعد الأنتاج Postproduction
المونتير Editor
المونتير هو المسئول عن بناء الشكل النهائى للفيلم ، ويتوقف ذلك على مدى توفر اللقطات الكافية ، والاحتياطية التي قام المخرج بتصويرها . ويعتمد مدى إبداع المونتير على مدى تفاهمه مع المخرج . فأحيانا يترك المخرج الحرية للمونتير في بناء المشهد خلال مرحلة المونتاج ، في حين أن هناك مخرج آخر يفضل متابعة عملية المونتاج من بدايتها إلى آخرها . وبالتعاون مع المخرج يبدأ المونتير، في خلق وتجميع القصة لقطة لقطة. والمونتاج هو عملية اختيار اللقطات والمشاهد، ومعرفة ما سوف يعرض من كل لقطة قبل الأنتقال إلى اللقطة التالية لها , والسيطرة على السرعة، والإيقاع، والتدفق فى أحداث الفيلم بناء على ذلك. ورغم أنه لا يزال هناك عدد من العاملين الموهوبين الذين يعملون في الفيلم، إلا أن المونتاج هو أول مرحلة يتم فيها تجميع العناصر المتفرقة معا، وعندها يبدأ في إعطاء الإحساس بأنه "فيلم".
وأثناء مرحلة المونتاج، يظل التداخل المستمر والاتصال بين المخرج ومدير التصوير والمونتير الذى قد يجد أن هناك ضرورة لتصوير بضع لقطات أخرى حتى يمكن تركيب مشهد من المشاهد بشكل أفضل، وهنا قد يسرع المخرج بتصوير اللقطات المطلوبة قبل أن يترك موقع التصوير. وقد يعمل المونتير مع مساعد أو أكثر ليقوموا بترتيب اللقطات ومعرفة مكان كل منها، أو يرسلون بعض المواد إلى المعمل لعمل طبعة من مزج أو مؤثر خاص لرؤيته قبل أن يأخذ مكانه فىالفيلم. وهناك أيضا الكثير من العمل في تعريف كادرات بدايات ونهايات اللقطات ، عندما تضاف أو تحذف بعض منها للحصول على قطع سليم . كما وأنهم يقومون بكتابة علامات فى بداية شريط كل بوبينة وفى آخرها ، وترتيب كل ذلك لكي يسهل على المونتير الدخول إلى أي من هذه العناصر عند الحاجة. ويمكن عمل عرض للمشاهد التي تم مونتاجها، وقد يطلب المخرج من المونتير تغييرات أخرى. وتستمر هذه العملية الدائرة بين المخرج والمونتير حتى تكتمل الأشرطة النهائية، وينتهي المونتير من مونتاج النسخة النهائية the final cut.
مسئول المؤثرات البصرية Visual Effects Producer
يشرف مسئول المؤثرات البصرية بالتعاون مع المخرج ومدير التصوير على وضع خطة للمؤثرات البصرية في الفيلم ككل. فيتم كتابة ملحوظة على كل مشهد يحتاج إلى مؤثر بصري، ووصفه وصفا كاملا بقدر الإمكان. ويمكن أن تكون المؤثرات ضرورية وأساسية في مشاهد .http://files.nireblog.com/blogs4/engmomin/files/gy-dv550.gif
مازج الصوت Sound Mixer
يعمل مهندس الصوت بالتعاون مع كل من المخرج والمونتير، ولابد أن يكونوا قادرين جميعا على ترجمة الوصف البصري إلى مدرك صوتي. .وتتضمن مسئوليات مهندس الصوت القائم بهذه العملية: مزج الحوار، والموسيقى، والمؤثرات الصوتية، وخلق الجو المناسب، مثل إضافة صدى، أو تكرار الكلمة لتوفير إحساس جديد بالمشهد. ويستخدم في هذه المرحلة عددا واسع التنوع من المعدات. وبشكل عام فإن عملية أخذ الأصوات وتغييرها بطريقة ما تعرف باسم عملية "تحسين الصوت sweetening"، وذلك لأنه قبل هذه المرحلة تم تسجيل كل عناصر الصوت DRY.
مسئول المؤثرات الصوتية Production Sound Effects
يعمل مسئول المؤثرات الصوتية مع مونتيرالصوت , وهو يقوم بخلق كثيرا من المؤثرات الصوتية التي يتطلبها الفيلم والتى لم يستطع مهندس الصوت تسجيلها أثناء التصوير، مثل خطوات الأقدام التي تسير إلى الباب ، شخللة المفاتيح ، فتح الباب. كل هذه العناصر الصوتية تجمع وتمزج في النهاية وتسجل على شريط صوت واحد عن طريق جهاز مزج الصوت Sound Mixer, ويمكن أن يكون هناك عدد كبير من هذه المسارات الصوتية للفيلم الواحد .
التعاون فى صناعة الفيلم :
طوال مرحلة انتاج الفيلم لابد أن يقوم المخرج بتوصيل فكرة ما إلى مساعديه وكل العاملين معه ، والذى قد يصل عددهم الى المئات. فالسينما فن يقوم على التعاون، ولابد من تضافر الجهود لإبداع فيلم واحد. وصناعة الفيلم هي فن يقوم على الاتصال، والإبداع البصري، والتنظيم. . وأي تردد أو خطأ نتيجة فشل الاتصال يمكن أن يرفع من ميزانية الفيلم. http://files.nireblog.com/blogs4/engmomin/files/tbc-final-cut-system-new.jpg [/B]

×
××
××××
××××××××

اللهم يامثبت القلوب ... ثبت قلبي على دينك ...
2‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة باسل الشجاع (basel athamneh).
25 من 42
كيف يتم انتاج الأفلام الوثائقية؟
2‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة niwar zaxo (Niwar Zaxoyi).
26 من 42
أريد طريقة تحميل الملف التالي http://www.fileice.net/download.php?file=40xnu أو رفعه على سيفر آخر
2‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
27 من 42
انا ابسطلك الامر.

بشكل عام يبالكـ,. كاميرات من اكثر من زاوية و تحول بينهم في الوقت المناسب و يبالك مخرج يعرف يغير من كامرة لاخرى عشان ما يخرب الفلم و ثانيا يبالك مايكروفنات يا مايكروفون يكون قريب من الشخص اللي في الفلم الوثائقي بس بحيث انه يكون مخفي يا تسجل الصوت بعدين و تظيفة بالفيديو,. يبالك ممثلين,. و برنامج افتر افكت و كم من حركات مونتاج و نكون انتهينا,. و هاي كيف تنتج فلم بطريقة سهلة و بسيطة و مش معقدة :)
3‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
28 من 42
محتاج دعمكم يا أخوان
3‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة عباس محمد حسن (Abbas Mohammed).
29 من 42
يعتبر الشكل الفني للانتاج التلفزيوني باستخدام الصور، والحركة، والألوان، والصوت، والموسيقى، والكلمة المنطوقة
و التعاون بين المخرج وفريق العمل، وحتى يكتمل الفيلم ينبغي أن يقوم كل منهم بالتواصل مع الآخرين .
تتكون عملية صناعة الفيلم من ثلاث مراحل رئيسية:-
1- مرحلة ما قبل الإنتاج (أو ماقبل التصوير) Preproduction .
2- مرحلة الإنتاج (أو مرحلة التصوير) Production.
3- ومرحلة ما بعد التصوير(أو مرحلة المونتاج) Postproduction.
وفي كل مرحلة من هذه المراحل يتعاون كثير من الفنيين والفريق الانتاج.
فريق مرحلة ما قبل الإنتاج Preproduction
كاتب السيناريو The Screenwriter
كاتب السيناريو هو الذي يعمل علي النص، وأحياناً يكون هو نفسه مؤلفه. وعمله هو وضع الكلمات علي الورق ورسم المحتوي وتطويره وكذلك تحديد البناء القصصي.وغالبا ما يشاركه المخرج في العمل فى هذه المرحلة .و يستخدم كاتب السيناريو برنامج الكلمات word processor فى الكتابة ، وهو ما يساعده في تغيير ما يراه في أي وقت. وما يمكنه من حفظ مسودات عديدة من السيناريو ومراجعتها فى أى وقت.
تقسيم السيناريو Script Breakdown
تحسب أيام تصوير الفيلم بناء على المحتوي بالازمنه التي سوف يتم تصويرها كل يوم ويقوم مساعد المخرج الأول بعمل قائمة لكل مشهد من مشاهد السيناريو وجدولة مواعيد التصوير. ومواقع التصوير.
تقدير الميزانية Budgeting
يغطي تقدير الميزانية تكلفة الفيلم بالكامل. ويقوم مدير الأنتاج بحساب كلا من التكاليف المرتفعة التي تتخطى الحدود, above-the-line، والتكاليف العادية below-the-line.
وتحسب التكاليف الإجمالية بناء على تقسيمها إلى عدة مجموعات، مثل مجموعة تكاليف الكاميرا والإضاءة، على أساس الإيجار الأسبوعي أو على أساس أجر القيام بكل عملية منفصلة. كما تحسب مجموعة أجور طاقم العمال على أساس الأجر بالساعة أو باليوم مع حساب ساعات العمل الإضافية. وتقسم الميزانية إلى ثلاثة أقسام تخص مراحل العمل الثلاث وهى : 1- مرحلة الإنتاج،2- ومرحلة التصوير،3- ومرحلة المونتاج .
جدولة مواعيد التصوير Scheduling
وهذه الخطوة يقوم بها أيضا المساعد الأول للمخرج ، وهي أن يأخذ أوراق السيناريو المقسم ، ويقوم بجدولة الفيلم. وتحدد الجدولة على أساس الوقت المتاح ، فإن تصويرهم ينبغي أن يكون متقاربا بقدر الإمكان لتجنب أية مصاريف إضافية.
ويعتمد اختيار المواقع على نوع المشهد ويضع مساعد المخرج في اعتباره أثناء جدولة المواعيد خططا بديلة في حالة تغير الجو أو غيره. ومهما كانت الصعوبات التي يمكن أن تقابل التنفيذ، فإن الجدول ينبغي أن يستمر. فأي تأخير أو أيام ضائعة سوف تكلف الإنتاج مئات الآلاف من النقود.
فريق مرحلة الأنتاج Production
مدير التصوير Director of Photography
تمثل علاقة المخرج بمدير التصوير أهمية خاصة أثناء إنتاج الفيلم . لأن لمدير تصوير الفيلم دورا في غاية الأهمية من خلال مسؤوليته عن الإضاءة ، وتكوين الصورة أثناء عملية التصوير. كما أنه يتحكم بدرجة كبيرة في تصميم الموقع ، وبالتالى في تصميم الصورة المرئية النهائية للفيلم . أى أنه يقوم بتقديم تفسير بصري من الصور المتحركة للصفحة المكتوبة ولرؤية المخرج. فتقنية الإضاءة والكاميرا تجتمعان لرواية قصة مؤلفة من الصور.
فريق مرحلة ما بعد الأنتاج Postproduction
المونتير Editor
المونتير هو المسئول عن بناء الشكل النهائى للفيلم ، ويتوقف ذلك على مدى توفر اللقطات الكافية ، والاحتياطية التي قام المخرج بتصويرها . ويعتمد مدى إبداع المونتير على مدى تفاهمه مع المخرج . فأحيانا يترك المخرج الحرية للمونتير في بناء المشهد خلال مرحلة المونتاج ، في حين أن هناك مخرج آخر يفضل متابعة عملية المونتاج من بدايتها إلى آخرها . وبالتعاون مع المخرج يبدأ المونتير، في خلق وتجميع القصة لقطة لقطة. والمونتاج هو عملية اختيار اللقطات والمشاهد، ومعرفة ما سوف يعرض من كل لقطة قبل الأنتقال إلى اللقطة التالية لها , والسيطرة على السرعة، والإيقاع، والتدفق فى أحداث الفيلم بناء على ذلك. ورغم أنه لا يزال هناك عدد من العاملين الموهوبين الذين يعملون في الفيلم، إلا أن المونتاج هو أول مرحلة يتم فيها تجميع العناصر المتفرقة معا، وعندها يبدأ في إعطاء الإحساس بأنه "فيلم".
وأثناء مرحلة المونتاج، يظل التداخل المستمر والاتصال بين المخرج ومدير التصوير والمونتير الذى قد يجد أن هناك ضرورة لتصوير بضع لقطات أخرى حتى يمكن تركيب مشهد من المشاهد بشكل أفضل، وهنا قد يسرع المخرج بتصوير اللقطات المطلوبة قبل أن يترك موقع التصوير. وقد يعمل المونتير مع مساعد أو أكثر ليقوموا بترتيب اللقطات ومعرفة مكان كل منها، أو يرسلون بعض المواد إلى المعمل لعمل طبعة من مزج أو مؤثر خاص لرؤيته قبل أن يأخذ مكانه فىالفيلم. وهناك أيضا الكثير من العمل في تعريف كادرات بدايات ونهايات اللقطات ، عندما تضاف أو تحذف بعض منها للحصول على قطع سليم . كما وأنهم يقومون بكتابة علامات فى بداية شريط كل بوبينة وفى آخرها ، وترتيب كل ذلك لكي يسهل على المونتير الدخول إلى أي من هذه العناصر عند الحاجة. ويمكن عمل عرض للمشاهد التي تم مونتاجها، وقد يطلب المخرج من المونتير تغييرات أخرى. وتستمر هذه العملية الدائرة بين المخرج والمونتير حتى تكتمل الأشرطة النهائية، وينتهي المونتير من مونتاج النسخة النهائية the final cut.
مسئول المؤثرات البصرية Visual Effects Producer
يشرف مسئول المؤثرات البصرية بالتعاون مع المخرج ومدير التصوير على وضع خطة للمؤثرات البصرية في الفيلم ككل. فيتم كتابة ملحوظة على كل مشهد يحتاج إلى مؤثر بصري، ووصفه وصفا كاملا بقدر الإمكان. ويمكن أن تكون المؤثرات ضرورية وأساسية في مشاهد .http://files.nireblog.com/blogs4/engmomin/files/gy-dv550.gif
مازج الصوت Sound Mixer
يعمل مهندس الصوت بالتعاون مع كل من المخرج والمونتير، ولابد أن يكونوا قادرين جميعا على ترجمة الوصف البصري إلى مدرك صوتي. .وتتضمن مسئوليات مهندس الصوت القائم بهذه العملية: مزج الحوار، والموسيقى، والمؤثرات الصوتية، وخلق الجو المناسب، مثل إضافة صدى، أو تكرار الكلمة لتوفير إحساس جديد بالمشهد. ويستخدم في هذه المرحلة عددا واسع التنوع من المعدات. وبشكل عام فإن عملية أخذ الأصوات وتغييرها بطريقة ما تعرف باسم عملية "تحسين الصوت sweetening"، وذلك لأنه قبل هذه المرحلة تم تسجيل كل عناصر الصوت DRY.
مسئول المؤثرات الصوتية Production Sound Effects
يعمل مسئول المؤثرات الصوتية مع مونتيرالصوت , وهو يقوم بخلق كثيرا من المؤثرات الصوتية التي يتطلبها الفيلم والتى لم يستطع مهندس الصوت تسجيلها أثناء التصوير، مثل خطوات الأقدام التي تسير إلى الباب ، شخللة المفاتيح ، فتح الباب. كل هذه العناصر الصوتية تجمع وتمزج في النهاية وتسجل على شريط صوت واحد عن طريق جهاز مزج الصوت Sound Mixer, ويمكن أن يكون هناك عدد كبير من هذه المسارات الصوتية للفيلم الواحد .
التعاون فى صناعة الفيلم :
طوال مرحلة انتاج الفيلم لابد أن يقوم المخرج بتوصيل فكرة ما إلى مساعديه وكل العاملين معه ، والذى قد يصل عددهم الى المئات. فالسينما فن يقوم على التعاون، ولابد من تضافر الجهود لإبداع فيلم واحد. وصناعة الفيلم هي فن يقوم على الاتصال، والإبداع البصري، والتنظيم. . وأي تردد أو خطأ نتيجة فشل الاتصال يمكن أن يرفع من ميزانية الفيلم. http://files.nireblog.com/blogs4/engmomin/files/tbc-final-cut-system-new.jpg [/B]‏
3‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة باسل الشجاع (basel athamneh).
30 من 42
الاتجاهات الفنية (بالإنجليزية: Trend) في إنتاج الفيلم الوثائقي أو التسجيلي ويقصد بها الاتجاهات التي يقوم المنتج بالاختيار فيما بينها لعرض فكرة الفيلم بشكل معين لتحقيق الأثر المنشود ، وتتمثل فيما يلي:
الإتجاه الرومانسي

يعتمد هذا الإتجاه في مجال إعداد الفيلم التسجيلي وإخراجه على الاهتمام بحياة الفرد بشكل يتميز بحرية التعبير وتلقائيته ، حيث تنشيء مشاهدة الفيلم إحساساً غنائياً عاطفياً لدى المشاهد . ويتناول المخرج التسجيلي في هذا الإتجاه موضوع فيلمه بعناية كبيرة ويتسامى بالمشاهد عن الحياة اليومية العادية المعتادة ، ويدفعه إلى اكتشاف حياته بحساسيه أكبر . ويطلق على هذا الأسلوب أيضاً " الإتجاه الرومانتيكي الطبيعي " ، لتركيزه وتمجيده الواضح للطبيعة ، واهتمامه الملحوظ بعلاقة الإنسان بالعالم الذي يحيط به .

وتتحدد أسس الإتجاه الرومانسي في مجال الفيلم التسجيلي فيما يلي : 1- أهمية معايشة الفنان أو المخرج التسجيلي للموضوع الذي يسجله ويصوره ، والإحساس به لضمان تحقيق المعرفة الكاملة العميقة والإلمام الشامل بكل جوانب الموضوع الذي يعالجه ويصوره من خلال فيلمه .

2- موضوع الفيلم الذي ينبع من المكان الحقيقي الذي يدور فيه في الواقع بأشخاصه وأحداثه الحقيقية في الأصل دون اختلاف أو انفعال من مخرج الفيلم . ويعتبر (روبرت فلاهرتي) رائدًا لهذا الإتجاه الذي بدأه بفيلم (نانوك ابن الشمال) 1922م , وفيه يتناول صراع الإنسان في القطب الشمالي ضد الطبيعة، من أجل كسب قوته، من خلال قصة أسرة من الإسكيمو
الاتجاه الواقعي
ليست الواقعية مجرد تقديم الشخصيات المألوفة والشائعة والموضوعات المستمدة من الطبيعة والواقع فحسب ، وإنما هي تكشف أيضاً عن فردية البشر وتشابههم مع الجماهير الأخرى في آن واحد. والواقعية في الفن تنبه الناس إلى جمال الطبيعة والبشر وتهتم أساساً بتصوير العلاقات الاجتماعية التي ينشغل بها الناس والقوى التي تتحكم فيهم والروابط والمصالح المشتركة بينهم . ويستمد الإتجاه الواقعي في مجال الفيلم التسجيلي مادته الفيلمية من الواقع المباشر لحياة المدن والقرى والأزقة والمصانع والأسواق والمستشفيات ، إلى غير ذلك من الأماكن في محاولة لإبراز ما يكمن تحت السطح وإلقاء الضوء على الأسباب والمسببات ، وهو بذلك يتولى خلق الشعر وإيجاده في ميدان لم يسبق لشاعر أن طرقه من قبل ، حيث تبدو مادة الواقع العادي بعيدة عن أن تكون موضوعاً لعمل فني ، وهي بهذا لا تحتاج إلى الذوق السليم فحسب ، وإنما تحتاج أيضاً إلى الإلهام الفني أي أنها تحتاج إلى جهد شاق خلاق ينفذ إلى الأعماق كما يصدر عن تأثير عميق .

ولهذا يمكننا القول أنه بظهور الإتجاه الواقعي في مجال الفيلم التسجيلي أمكن تصوير الإنسان ومشكلاته وقضاياه في مواجهة الحياة العادية اليومية وجنون المدينة بتناقضاتها العديدة ، أي أن الإتجاه الواقعي يمثل أنقى درجات الواقعية في مجال الفيلم التسجيلي.

ويعطى مثالاً على هذا النوع الفيلم الفرنسي (لاشيء غير الزمان) 1926، للمخرج لكانتي, وهو أول فيلم عن حياة مدينة باريس يكشف من خلاله إمكانية التعبير عن واقع المدينة بكل تناقضاته.
الإتجاه السيمفوني
تتمثل فلسفة الإتجاه السيمفوني في النظر إلى السينما كفن يشبه الموسيقى من حيث اعتماد كل منهما وقيامهما على عنصر الحركة . وإذا كان عنصر الحركة في الموسيقى يعبر عنه بأنه حركة الصوت في الزمان . فإن الحركة في السينما هي حركة الضوء في الزمان والمكان . وعلى هذا التشابه بين كل من الموسيقى والسينما يقوم أساس الإتجاه السيمفوني الذي يهدف إلى تقديم مشاهد الفيلم في توالٍ حركي شبيه بحركات السيمفونية الموسيقية،ويتطلب هذا الإتجاه من مخرج الفيلم ومصوره ذوقاً فنياً عالياً ، وحساً تصويرياً مرهفاً يعتمد على استخدام الايقاعات المتغيرة السرعة والمؤثرات الخاصة طوال الفيلم مستغلاً في ذلك حركة المجاميع والكتل في خلق الايقاع الحركي وإيجاده داخل البناء الفيلمي.
سينما الحقيقة
وهدفها اكتشاف العالم وتوسيع نطاق الواقع الممكن تصويره . وقد ساعد على تطوير هذا الإتجاه وسرعة انتشاره اكتشاف الكاميرا السينمائية 16 مم ، التي تتصف بخفة الوزن وسهولة الحمل وإمكانية تسجيلها لعنصري الصوت والصورة معاً ، مما ساعد على تصوير الأحداث الجارية وقت حدوثها بما يصاحبها من صوت حقيقي مباشر . وبذلك وفرت الكاميرا 16مم ميزتين أساسيتين كان لهما أثر واضح في مجال استخدام السينما في الإعلام والأخبار وهما :

أ‌- تسجيل الحدث في تلقائية دون أي تدخل في صياغته .

ب‌- الوجود في قلب الحدث وإمكانية تسجيل أدق تفاصيله .

وقد ساعد التقدم الكبير لتكنولوجيا آلات التصوير السينمائي والتطور السريع في تحسين خامات الأفلام ، على تمكين مخرجي اتجاه " سينما الحقيقة " من عمل مجموعة أفلام تسجيلية على درجة كبيرة من الصدق والمباشرة

وقد ظهر عام 1922 على يد المخرج الروسي ديزيجا فرتوف, في شكل جريدة سينمائية بعنوان (كينو برافدا), وكانت تتناول ما يجري من تغيير في المجتمع السوفييتي, في تلك الفترة من 1922 إلى 1924, فكانت المعادل السينمائي لجريدة (برافدا) الإخبارية
3‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة black cat762 (مغرور بس معذور).
31 من 42
1- صناعة نظائر الواقع.
2- مرحلة ماقبل الإنتاج.
3- مرحلة الإنتاج.
4- مرحلة مابعد الإنتاج.
وهي أقسام تتوزع بمجملها على خمسة وعشرين فصلاً.

صناعة نظائر للواقع
في هذا القسم الذي يتوزع على سبعة فصول يتحدث المؤلف عن مجمل القضايا التي تعترض عملية صناعة الفيلم الوثائقي من وجهة نظره والمستمدة بدورها من خلال خبرته العملية. إن صناعة الفيلم الوثائقي تبدو في غاية السهولة، بل أسهل شيء، "ما عليك إلا أن تمضي إلى المكان الذي يدور فيه حدث مهم، وتشغّل آلة التصوير وتسجله". وإذا تمكنت من الحصول على لقطات مصورة بآلة تصوير فيديو لإعصار يجتاح بلدة ما أو حريق يلتهم بيوتاً قيمتها مليون دولار، فستتمكن من عرضها على التلفزيون. وكذلك لو استطعت تجميع سلسلة من المقابلات مع أشخاص مؤهلين ومهتمين بمشاكل اجتماعية جدية فستصبح أثيراً لدى مهرجانات أفلام الفيديو التي تهتم بقضايا محددة. لكن، ولسوء الحظ، فإن المشهد الواقعي للإعصار ليس فيلماً وثائقياً في الحقيقة، وإنما قصاصة إخبارية. كما أن المقابلات الطويلة مع مؤيدين جديين لأي نوع من التغيير الإجتماعي لاتصنع عادة فيلماً وثائقياً. فما صنعوه هو موعظة فيديو باهتةً، مقبولة فقط لدى أولئك الذين يقفون إلى جانبهم سلفاً. وبالتالي فإن صناعة فيلم وثائقي أو فيلم فيديو ناجح يتطلب أكثر من ذلك بكثير. فأولاً يجب أن تصور مشهداً أو مشاهد جميلة تكون بمثابة شاهد بصري يظهر قول الفيلم الوثائقي بالمعنى البصري. كما يجب أن يكون لديك فكرة. أي مفهوم يشرح وجهة نظر الفيلم الوثائقي.
فالمقابلات يمكن أن تساعد في تحديد وجهة النظر، لكنها عادة ماتكون وسيلة مزعجة وشاقة لإيصال فكرة الفيلم الوثائقي. فهي لا تظهر الموضوع؛ وإنما تظهر أناساً يتحدثون حول الموضوع. كما يتوجب أن يكون لديك بنية – أي، تعاقب منظم للصور والأصوات تستحوذ على اهتمام المشاهد وتقدم وجهة نظر الفيلم الوثائقي بوصفها مناقشة بصرية.
إن المشكلة المتكررة بالنسبة للسينما الوثائقية الحديثة تكمن تقريباً في الإعتقاد الضمني لدى العديد ممن سيصبحون مخرجي أفلام وثائقية في أن الكاميرا تقوم بطريقة أو بأخرى بكل شيء. كما إن معدات الفيديو الرخيصة الثمن جعلت إمكانية صناعة فيلم وثائقي متوفرة بين أيدي الجميع. لكن المعدات لن تجعل المشاهد التي صورتها ممتعة، ومؤثرات الديجيتال وأنظمة المونتاج اللاخطي لا يمكنها تحويل اللقطات العشوائية أو الرؤوس المتكلمة لساعات إلى بيان وثائقي درامي.
يقول المؤلف إن أهم شيء في صناعة الفيلم الوثائقي هو التخطيط المسبق. فالإفتقار إلى التخطيط في مرحلة ماقبل الإنتاج يترك المشروع دون تصور موحد. ودون ذلك لن تكون هناك استراتيجية واضحة لتجميع الدليل البصري المتعلق بالموضوع.
من المشاكل التي تعترض صناعة الفيلم الوثائقي مشكلة المقابلة. فالمقابلة الجامدة مملة بصرياً. إن طريقة الحصول على مادة جيدة في مقابلة وثائقية تكمن في تشجيع الناس على حكاية قصصهم لك، وليس في استجوابهم.
يتحدث المؤلف عن الإهتمام الجديد والمتزايد بالسينما الوثائقية ويشرح أسبابه. وهذا الكتاب وضع لهؤلاء المهتمين الجدد الذين يريدون أن يصبحوا مخرجي أفلام وثائقية.
إن للسينما الوثائفية أشكالاً عدة فهناك الأفلام التي تتحدث عن الوقائع التاريخية، والأفلام التي تتحدث عن سيَر أشخاص مهمين. والمشكلة الدائمة بالنسبة لصناع الأفلام الوثائقية هي إيجاد طريقة لجعل مثل هذه الأفلام الوثائقية ممتعة بصرياً. وهناك الدراما الوثائقية، أي الأفلام التي تتحدث عن أحداث وشخصيات تاريخية بأسلوب درامي. وهناك أفلام وثائقية تتخذ من سلوك أفراد محددين موضوعاً لها. مثل الأفلام التي تتحدث عن سلوك الأطفال مثلاً أو عن سلوك أشخاص معاقين. وهذه تسمى بـ "وثائقيات السلوك". وإلى جانبها هناك "وثائقيات العاطفة".
4‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة superstar-girl.
32 من 42
من رئيي ده اسخف واتفه سؤال شفته في حياتي هو كل واحد بيتكلم علي كيفه دا الشعب المصري تافه بجد نصيحه مني اطرح موضوع مفيد
4‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة الدنيا فل (ريكا روكا).
33 من 42
الا عتقد ان فية افلام وثائقية
الغنوات الوثائيقة
هي غنوات الاخبار و اللكوره
4‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة ◣◢جيري 501◣◢ (ابو شاهين).
34 من 42
فكرة + تمويل + ارادة + سعي + مصادر + تقنيات = فلم
4‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة salma benjlloun.
35 من 42
بكل إختصار  يجب أن تحضر الفكرة الممتازة وأن تكون إحترافيا في تحويلها إلى حقيقة      *بكل بساطة*
4‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة AYOUB BEKHOUCHE (Ayoub Bekhouce).
36 من 42
يختلف انتاج الأفلام الوثائقية حسب نوعها فمثلا بالنسبة للتي تتكلم عن الحياة البرية يقضي المنتجون سنة او أكثر في التصوير لينتجوا فيلم لا يتجاوز 45 دقيقة

لتحميل أروع الأفلام الوثائقية  http://wata2i9i.blogspot.com‏
5‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
37 من 42
الله يوفقكم
5‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة bouzagou (houssam bouzagou).
38 من 42
الفيلم الوثائقي هو فيلم تسجيلي يعرض فيه مخرجه لحقيقة علمية (تاريخية، سياسية...) بصورة حيادية ودون إبداء رأي فيها. الوثائقي يحوي سردا تاريخيا أو سياسيا لمواقف سجلت سابقا، أو لنكبات أو حروب حصلت في الماضي أو الحاضر القريب.

الاتجاهات الفنيه
الإتجاه الرومانسي
يعتمد هذا الإتجاه في مجال إعداد الفيلم التسجيلي وإخراجه على الاهتمام بحياة الفرد بشكل يتميز بحرية التعبير وتلقائيته ، حيث تنشيء مشاهدة الفيلم إحساساً غنائياً عاطفياً لدى المشاهد . ويتناول المخرج التسجيلي في هذا الإتجاه موضوع فيلمه بعناية كبيرة ويتسامى بالمشاهد عن الحياة اليومية العادية المعتادة ، ويدفعه إلى اكتشاف حياته بحساسيه أكبر . ويطلق على هذا الأسلوب أيضاً " الإتجاه الرومانتيكي الطبيعي " ، لتركيزه وتمجيده الواضح للطبيعة ، واهتمامه الملحوظ بعلاقة الإنسان بالعالم الذي يحيط به .
وتتحدد أسس الإتجاه الرومانسي في مجال الفيلم التسجيلي فيما يلي : 1- أهمية معايشة الفنان أو المخرج التسجيلي للموضوع الذي يسجله ويصوره ، والإحساس به لضمان تحقيق المعرفة الكاملة العميقة والإلمام الشامل بكل جوانب الموضوع الذي يعالجه ويصوره من خلال فيلمه .
2- موضوع الفيلم الذي ينبع من المكان الحقيقي الذي يدور فيه في الواقع بأشخاصه وأحداثه الحقيقية في الأصل دون اختلاف أو انفعال من مخرج الفيلم . ويعتبر (روبرت فلاهرتي) رائدًا لهذا الإتجاه الذي بدأه بفيلم (نانوك ابن الشمال) 1922م , وفيه يتناول صراع الإنسان في القطب الشمالي ضد الطبيعة، من أجل كسب قوته، من خلال قصة أسرة من الإسكيمو
[عدل]الاتجاه الواقعي
ليست الواقعية مجرد تقديم الشخصيات المألوفة والشائعة والموضوعات المستمدة من الطبيعة والواقع فحسب ، وإنما هي تكشف أيضاً عن فردية البشر وتشابههم مع الجماهير الأخرى في آن واحد. والواقعية في الفن تنبه الناس إلى جمال الطبيعة والبشر وتهتم أساساً بتصوير العلاقات الاجتماعية التي ينشغل بها الناس والقوى التي تتحكم فيهم والروابط والمصالح المشتركة بينهم . ويستمد الإتجاه الواقعي في مجال الفيلم التسجيلي مادته الفيلمية من الواقع المباشر لحياة المدن والقرى والأزقة والمصانع والأسواق والمستشفيات ، إلى غير ذلك من الأماكن في محاولة لإبراز ما يكمن تحت السطح وإلقاء الضوء على الأسباب والمسببات ، وهو بذلك يتولى خلق الشعر وإيجاده في ميدان لم يسبق لشاعر أن طرقه من قبل ، حيث تبدو مادة الواقع العادي بعيدة عن أن تكون موضوعاً لعمل فني ، وهي بهذا لا تحتاج إلى الذوق السليم فحسب ، وإنما تحتاج أيضاً إلى الإلهام الفني أي أنها تحتاج إلى جهد شاق خلاق ينفذ إلى الأعماق كما يصدر عن تأثير عميق .
ولهذا يمكننا القول أنه بظهور الإتجاه الواقعي في مجال الفيلم التسجيلي أمكن تصوير الإنسان ومشكلاته وقضاياه في مواجهة الحياة العادية اليومية وجنون المدينة بتناقضاتها العديدة ، أي أن الإتجاه الواقعي يمثل أنقى درجات الواقعية في مجال الفيلم التسجيلي.
ويعطى مثالاً على هذا النوع الفيلم الفرنسي (لاشيء غير الزمان) 1926، للمخرج لكانتي, وهو أول فيلم عن حياة مدينة باريس يكشف من خلاله إمكانية التعبير عن واقع المدينة بكل تناقضاته.
[عدل]الإتجاه السيمفوني
تتمثل فلسفة الإتجاه السيمفوني في النظر إلى السينما كفن يشبه الموسيقى من حيث اعتماد كل منهما وقيامهما على عنصر الحركة . وإذا كان عنصر الحركة في الموسيقى يعبر عنه بأنه حركة الصوت في الزمان . فإن الحركة في السينما هي حركة الضوء في الزمان والمكان . وعلى هذا التشابه بين كل من الموسيقى والسينما يقوم أساس الإتجاه السيمفوني الذي يهدف إلى تقديم مشاهد الفيلم في توالٍ حركي شبيه بحركات السيمفونية الموسيقية،ويتطلب هذا الإتجاه من مخرج الفيلم ومصوره ذوقاً فنياً عالياً ، وحساً تصويرياً مرهفاً يعتمد على استخدام الايقاعات المتغيرة السرعة والمؤثرات الخاصة طوال الفيلم مستغلاً في ذلك حركة المجاميع والكتل في خلق الايقاع الحركي وإيجاده داخل البناء الفيلمي.
[عدل]سينما الحقيقة
وهدفها اكتشاف العالم وتوسيع نطاق الواقع الممكن تصويره . وقد ساعد على تطوير هذا الإتجاه وسرعة انتشاره اكتشاف الكاميرا السينمائية 16 مم ، التي تتصف بخفة الوزن وسهولة الحمل وإمكانية تسجيلها لعنصري الصوت والصورة معاً ، مما ساعد على تصوير الأحداث الجارية وقت حدوثها بما يصاحبها من صوت حقيقي مباشر . وبذلك وفرت الكاميرا 16مم ميزتين أساسيتين كان لهما أثر واضح في مجال استخدام السينما في الإعلام والأخبار وهما :
أ‌- تسجيل الحدث في تلقائية دون أي تدخل في صياغته .
ب‌- الوجود في قلب الحدث وإمكانية تسجيل أدق تفاصيله .
وقد ساعد التقدم الكبير لتكنولوجيا آلات التصوير السينمائي والتطور السريع في تحسين خامات الأفلام ، على تمكين مخرجي اتجاه " سينما الحقيقة " من عمل مجموعة أفلام تسجيلية على درجة كبيرة من الصدق والمباشرة
وقد ظهر عام 1922 على يد المخرج الروسي ديزيجا فرتوف, في شكل جريدة سينمائية بعنوان (كينو برافدا), وكانت تتناول ما يجري من تغيير في المجتمع السوفييتي, في تلك الفترة من 1922 إلى 1924, فكانت المعادل السينمائي لجريدة (برافدا) الإخبارية

وسائط العرض

طرق عرضه كثيرة، وإن كان العرض التلفزيوني هو السائد. يمكن مشاهدة الوثائقي :
على القنوات الفضائية
على شاشات السينما
على أشرطة فيديو
أقراص سي.دي
أقراص دي.في.دي
بث حي أو تنزيل كملف عبر الإنترنت
5‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة Husam Alm Dar (Husam Sarayrah).
39 من 42
بالتعاون والخبرات والتقنيات الحديثة
5‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة kknmkk10 (Mohammed AR).
40 من 42
1- مرحلة ما قبل الإنتاج (أو ماقبل التصوير) Preproduction .
2- مرحلة الإنتاج (أو مرحلة التصوير) Production.
3- ومرحلة ما بعد التصوير(أو مرحلة المونتاج) Postproduction.
وفي كل مرحلة من هذه المراحل يتعاون كثير من الفنيين والفريق الانتاج.
فريق مرحلة ما قبل الإنتاج Preproduction
كاتب السيناريو The Screenwriter
كاتب السيناريو هو الذي يعمل علي النص، وأحياناً يكون هو نفسه مؤلفه. وعمله هو وضع الكلمات علي الورق ورسم المحتوي وتطويره وكذلك تحديد البناء القصصي.وغالبا ما يشاركه المخرج في العمل فى هذه المرحلة .و يستخدم كاتب السيناريو برنامج الكلمات word processor فى الكتابة ، وهو ما يساعده في تغيير ما يراه في أي وقت. وما يمكنه من حفظ مسودات عديدة من السيناريو ومراجعتها فى أى وقت.
تقسيم السيناريو Script Breakdown
تحسب أيام تصوير الفيلم بناء على المحتوي بالازمنه التي سوف يتم تصويرها كل يوم ويقوم مساعد المخرج الأول بعمل قائمة لكل مشهد من مشاهد السيناريو وجدولة مواعيد التصوير. ومواقع التصوير.
تقدير الميزانية Budgeting
يغطي تقدير الميزانية تكلفة الفيلم بالكامل. ويقوم مدير الأنتاج بحساب كلا من التكاليف المرتفعة التي تتخطى الحدود, above-the-line، والتكاليف العادية below-the-line.
وتحسب التكاليف الإجمالية بناء على تقسيمها إلى عدة مجموعات، مثل مجموعة تكاليف الكاميرا والإضاءة، على أساس الإيجار الأسبوعي أو على أساس أجر القيام بكل عملية منفصلة. كما تحسب مجموعة أجور طاقم العمال على أساس الأجر بالساعة أو باليوم مع حساب ساعات العمل الإضافية. وتقسم الميزانية إلى ثلاثة أقسام تخص مراحل العمل الثلاث وهى : 1- مرحلة الإنتاج،2- ومرحلة التصوير،3- ومرحلة المونتاج .
جدولة مواعيد التصوير Scheduling
وهذه الخطوة يقوم بها أيضا المساعد الأول للمخرج ، وهي أن يأخذ أوراق السيناريو المقسم ، ويقوم بجدولة الفيلم. وتحدد الجدولة على أساس الوقت المتاح ، فإن تصويرهم ينبغي أن يكون متقاربا بقدر الإمكان لتجنب أية مصاريف إضافية.
ويعتمد اختيار المواقع على نوع المشهد ويضع مساعد المخرج في اعتباره أثناء جدولة المواعيد خططا بديلة في حالة تغير الجو أو غيره. ومهما كانت الصعوبات التي يمكن أن تقابل التنفيذ، فإن الجدول ينبغي أن يستمر. فأي تأخير أو أيام ضائعة سوف تكلف الإنتاج مئات الآلاف من النقود.
فريق مرحلة الأنتاج Production
مدير التصوير Director of Photography
تمثل علاقة المخرج بمدير التصوير أهمية خاصة أثناء إنتاج الفيلم . لأن لمدير تصوير الفيلم دورا في غاية الأهمية من خلال مسؤوليته عن الإضاءة ، وتكوين الصورة أثناء عملية التصوير. كما أنه يتحكم بدرجة كبيرة في تصميم الموقع ، وبالتالى في تصميم الصورة المرئية النهائية للفيلم . أى أنه يقوم بتقديم تفسير بصري من الصور المتحركة للصفحة المكتوبة ولرؤية المخرج. فتقنية الإضاءة والكاميرا تجتمعان لرواية قصة مؤلفة من الصور.
فريق مرحلة ما بعد الأنتاج Postproduction
المونتير Editor
المونتير هو المسئول عن بناء الشكل النهائى للفيلم ، ويتوقف ذلك على مدى توفر اللقطات الكافية ، والاحتياطية التي قام المخرج بتصويرها . ويعتمد مدى إبداع المونتير على مدى تفاهمه مع المخرج . فأحيانا يترك المخرج الحرية للمونتير في بناء المشهد خلال مرحلة المونتاج ، في حين أن هناك مخرج آخر يفضل متابعة عملية المونتاج من بدايتها إلى آخرها . وبالتعاون مع المخرج يبدأ المونتير، في خلق وتجميع القصة لقطة لقطة. والمونتاج هو عملية اختيار اللقطات والمشاهد، ومعرفة ما سوف يعرض من كل لقطة قبل الأنتقال إلى اللقطة التالية لها , والسيطرة على السرعة، والإيقاع، والتدفق فى أحداث الفيلم بناء على ذلك. ورغم أنه لا يزال هناك عدد من العاملين الموهوبين الذين يعملون في الفيلم، إلا أن المونتاج هو أول مرحلة يتم فيها تجميع العناصر المتفرقة معا، وعندها يبدأ في إعطاء الإحساس بأنه "فيلم".
وأثناء مرحلة المونتاج، يظل التداخل المستمر والاتصال بين المخرج ومدير التصوير والمونتير الذى قد يجد أن هناك ضرورة لتصوير بضع لقطات أخرى حتى يمكن تركيب مشهد من المشاهد بشكل أفضل، وهنا قد يسرع المخرج بتصوير اللقطات المطلوبة قبل أن يترك موقع التصوير. وقد يعمل المونتير مع مساعد أو أكثر ليقوموا بترتيب اللقطات ومعرفة مكان كل منها، أو يرسلون بعض المواد إلى المعمل لعمل طبعة من مزج أو مؤثر خاص لرؤيته قبل أن يأخذ مكانه فىالفيلم. وهناك أيضا الكثير من العمل في تعريف كادرات بدايات ونهايات اللقطات ، عندما تضاف أو تحذف بعض منها للحصول على قطع سليم . كما وأنهم يقومون بكتابة علامات فى بداية شريط كل بوبينة وفى آخرها ، وترتيب كل ذلك لكي يسهل على المونتير الدخول إلى أي من هذه العناصر عند الحاجة. ويمكن عمل عرض للمشاهد التي تم مونتاجها، وقد يطلب المخرج من المونتير تغييرات أخرى. وتستمر هذه العملية الدائرة بين المخرج والمونتير حتى تكتمل الأشرطة النهائية، وينتهي المونتير من مونتاج النسخة النهائية the final cut.
مسئول المؤثرات البصرية Visual Effects Producer
يشرف مسئول المؤثرات البصرية بالتعاون مع المخرج ومدير التصوير على وضع خطة للمؤثرات البصرية في الفيلم ككل. فيتم كتابة ملحوظة على كل مشهد يحتاج إلى مؤثر بصري، ووصفه وصفا كاملا بقدر الإمكان. ويمكن أن تكون المؤثرات ضرورية وأساسية في مشاهد .http://files.nireblog.com/blogs4/engmomin/files/gy-dv550.gif
مازج الصوت Sound Mixer‏
5‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة ابو سيد المصري (king Tut).
41 من 42
إن للسينما الوثائفية أشكالاً عدة فهناك الأفلام التي تتحدث عن الوقائع التاريخية، والأفلام التي تتحدث عن سيَر أشخاص مهمين. والمشكلة الدائمة بالنسبة لصناع الأفلام الوثائقية هي إيجاد طريقة لجعل مثل هذه الأفلام الوثائقية ممتعة بصرياً. وهناك الدراما الوثائقية، أي الأفلام التي تتحدث عن أحداث وشخصيات تاريخية بأسلوب درامي. وهناك أفلام وثائقية تتخذ من سلوك أفراد محددين موضوعاً لها. مثل الأفلام التي تتحدث عن سلوك الأطفال مثلاً أو عن سلوك أشخاص معاقين. وهذه تسمى بـ "وثائقيات السلوك". وإلى جانبها هناك "وثائقيات العاطفة".

إن للسينما الوثائفية أشكالاً عدة فهناك الأفلام التي تتحدث عن الوقائع التاريخية، والأفلام التي تتحدث عن سيَر أشخاص مهمين. والمشكلة الدائمة بالنسبة لصناع الأفلام الوثائقية هي إيجاد طريقة لجعل مثل هذه الأفلام الوثائقية ممتعة بصرياً. وهناك الدراما الوثائقية، أي الأفلام التي تتحدث عن أحداث وشخصيات تاريخية بأسلوب درامي. وهناك أفلام وثائقية تتخذ من سلوك أفراد محددين موضوعاً لها. مثل الأفلام التي تتحدث عن سلوك الأطفال مثلاً أو عن سلوك أشخاص معاقين. وهذه تسمى بـ "وثائقيات السلوك". وإلى جانبها هناك "وثائقيات العاطفة".

إن للسينما الوثائفية أشكالاً عدة فهناك الأفلام التي تتحدث عن الوقائع التاريخية، والأفلام التي تتحدث عن سيَر أشخاص مهمين. والمشكلة الدائمة بالنسبة لصناع الأفلام الوثائقية هي إيجاد طريقة لجعل مثل هذه الأفلام الوثائقية ممتعة بصرياً. وهناك الدراما الوثائقية، أي الأفلام التي تتحدث عن أحداث وشخصيات تاريخية بأسلوب درامي. وهناك أفلام وثائقية تتخذ من سلوك أفراد محددين موضوعاً لها. مثل الأفلام التي تتحدث عن سلوك الأطفال مثلاً أو عن سلوك أشخاص معاقين. وهذه تسمى بـ "وثائقيات السلوك". وإلى جانبها هناك "وثائقيات العاطفة".
6‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة fathy 5.
42 من 42
من الفكرة إلى الشاشة

ناصر ونوس
باحث سوري

كثيرة هي الكتب التي صدرت باللغة الإنكليزية تتحدث عن إخراج الفيلم السينمائي. منها كتب غدت علامات بارزة في المكتبة السينمائية، مثل كتاب "الإخراج السينمائي لقطة بلقطة – صناعة المشاهد البصرية من الفكرة إلى الشاشة" لمؤلفه ستيفن كيتز، والذي صدرت طبعته الأولى في عام 1991. وكتاب "تقنيات إنتاج الفيلم الوثائقي" لمؤلفه هوغ بادلي، والذي صدرت طبعته الأولى عام 1963. وتوالت طبعاته المزيدة والمنقحة. وكذلك كتاب "كتابة وإخراج وإنتاج الأفلام الوثائقية" لألان روزنيثال (1990). ومن الكتب التي صدرت خلال السنوات الإثني عشرة الأخيرة كتاب بعنوان: "صناعة الأفلام الوثائقية وأفلام الفيديو الواقعية – دليل عملي لوضع خطط وتصوير وتحرير الأفلام الوثائقية الماخوذة عن أحداث حقيقية" لمؤلفه باري هامب?. والذي نعكف هذه الأيام على ترجمته ونقدم هنا عرضاً موسعاً له.



مؤلف الكتاب باري هامب


المؤلف هو باري هامب الذي دخل مجال إخراج الأفلام الوثائقية بالصدفة، كما يقول، عندما كان يعمل في المجال الإعلاني ويبحث عن عمل أفضل. وصنع عشرات الأفلام الوثائقية منحته خبرة كبيرة مكنته من تأليف هذا الكتاب البالغ الأهمية لكل من يريد أن يصبح مخرجاً للأفلام الوثائقية.
يتوزع الكتاب الذي يقع في ثلاثمئة وأربعين صفحة على مقدمة وأربعة أقسام رئيسية هي:
1- صناعة نظائر الواقع.
2- مرحلة ماقبل الإنتاج.
3- مرحلة الإنتاج.
4- مرحلة مابعد الإنتاج.
وهي أقسام تتوزع بمجملها على خمسة وعشرين فصلاً.

صناعة نظائر للواقع
في هذا القسم الذي يتوزع على سبعة فصول يتحدث المؤلف عن مجمل القضايا التي تعترض عملية صناعة الفيلم الوثائقي من وجهة نظره والمستمدة بدورها من خلال خبرته العملية. إن صناعة الفيلم الوثائقي تبدو في غاية السهولة، بل أسهل شيء، "ما عليك إلا أن تمضي إلى المكان الذي يدور فيه حدث مهم، وتشغّل آلة التصوير وتسجله". وإذا تمكنت من الحصول على لقطات مصورة بآلة تصوير فيديو لإعصار يجتاح بلدة ما أو حريق يلتهم بيوتاً قيمتها مليون دولار، فستتمكن من عرضها على التلفزيون. وكذلك لو استطعت تجميع سلسلة من المقابلات مع أشخاص مؤهلين ومهتمين بمشاكل اجتماعية جدية فستصبح أثيراً لدى مهرجانات أفلام الفيديو التي تهتم بقضايا محددة. لكن، ولسوء الحظ، فإن المشهد الواقعي للإعصار ليس فيلماً وثائقياً في الحقيقة، وإنما قصاصة إخبارية. كما أن المقابلات الطويلة مع مؤيدين جديين لأي نوع من التغيير الإجتماعي لاتصنع عادة فيلماً وثائقياً. فما صنعوه هو موعظة فيديو باهتةً، مقبولة فقط لدى أولئك الذين يقفون إلى جانبهم سلفاً. وبالتالي فإن صناعة فيلم وثائقي أو فيلم فيديو ناجح يتطلب أكثر من ذلك بكثير. فأولاً يجب أن تصور مشهداً أو مشاهد جميلة تكون بمثابة شاهد بصري يظهر قول الفيلم الوثائقي بالمعنى البصري. كما يجب أن يكون لديك فكرة. أي مفهوم يشرح وجهة نظر الفيلم الوثائقي.
فالمقابلات يمكن أن تساعد في تحديد وجهة النظر، لكنها عادة ماتكون وسيلة مزعجة وشاقة لإيصال فكرة الفيلم الوثائقي. فهي لا تظهر الموضوع؛ وإنما تظهر أناساً يتحدثون حول الموضوع. كما يتوجب أن يكون لديك بنية – أي، تعاقب منظم للصور والأصوات تستحوذ على اهتمام المشاهد وتقدم وجهة نظر الفيلم الوثائقي بوصفها مناقشة بصرية.
إن المشكلة المتكررة بالنسبة للسينما الوثائقية الحديثة تكمن تقريباً في الإعتقاد الضمني لدى العديد ممن سيصبحون مخرجي أفلام وثائقية في أن الكاميرا تقوم بطريقة أو بأخرى بكل شيء. كما إن معدات الفيديو الرخيصة الثمن جعلت إمكانية صناعة فيلم وثائقي متوفرة بين أيدي الجميع. لكن المعدات لن تجعل المشاهد التي صورتها ممتعة، ومؤثرات الديجيتال وأنظمة المونتاج اللاخطي لا يمكنها تحويل اللقطات العشوائية أو الرؤوس المتكلمة لساعات إلى بيان وثائقي درامي.
يقول المؤلف إن أهم شيء في صناعة الفيلم الوثائقي هو التخطيط المسبق. فالإفتقار إلى التخطيط في مرحلة ماقبل الإنتاج يترك المشروع دون تصور موحد. ودون ذلك لن تكون هناك استراتيجية واضحة لتجميع الدليل البصري المتعلق بالموضوع.
من المشاكل التي تعترض صناعة الفيلم الوثائقي مشكلة المقابلة. فالمقابلة الجامدة مملة بصرياً. إن طريقة الحصول على مادة جيدة في مقابلة وثائقية تكمن في تشجيع الناس على حكاية قصصهم لك، وليس في استجوابهم.
يتحدث المؤلف عن الإهتمام الجديد والمتزايد بالسينما الوثائقية ويشرح أسبابه. وهذا الكتاب وضع لهؤلاء المهتمين الجدد الذين يريدون أن يصبحوا مخرجي أفلام وثائقية.
6‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة fathy 5.
قد يهمك أيضًا
طلب فلم (أيلول الأحمر) الوثائقي كامل من انتاج الجزيرة الوثائقية
الأفلام الوثائقية هل هي فعلا حقيقية؟
اذكر الأفلام الوثائقية التي تابعتها و عن ماذا تتحدث ؟
مدونة كيف؟ شاهد البرامج و الأفلام الوثائقية
هل الأفلام الوثائقية المنتجة عن الحروب العالمية ×محايدة × ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة