الرئيسية > السؤال
السؤال
الآيه التي ذكر فيها الؤلؤ
القرآن الكريم 8‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة ahmado.
الإجابات
1 من 13
و اللؤلؤ و المرجان فباى الا ربكما تكذبان
فى سوره الرحمن
اللُّؤْلُؤُ وَالْمَرْجَانُ (22) فَبِأَيِّ آَلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ
8‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة سحر عيسى.
2 من 13
(يخرج منهما اللؤلؤ والمرجان)
سورة الرحمن
8‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة jan valjan (آكل المرار).
3 من 13
(يخرج منهما اللؤلؤ والمرجان)
سورة الرحمن
8‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة طارق سليمان (طارق سالم الادريسي).
4 من 13
الحمد لله رب العالمين

                                                   وردت كلمة ((( اللؤلؤ ))) مرتين فى القرآن الكريم ،
                                                                 وهما كالتالى :

                                                   سورة الرحمن - الآية 22
                                                   ((( يَخْرُجُ مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤُ وَالْمَرْجَانُ .* )))


                                                    سورة الواقعة - الآية 23
                                                    ((( كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ .* )))
8‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة برحمتك أستغيث.
5 من 13
قوله تعالى " يخرج منهما اللؤلؤ والمرجان " أي يخرج لكم من الماء اللؤلؤ والمرجان كما يخرج من التراب الحب والعصف والريحان ، وقرأ نافع و وأبو عمرو يخرج بضم الياء وفتح الراء على الفعل المجهول . الباقون يخرج بفتح الياء وضم الراء على أن اللؤلؤ هو الفاعل . وقال منهما وإنما يخرج من الملح لا العذب لأن العرب تجمع الجنسين ثم تخبر عن أحدهما كقوله تعالى " يا معشر الجن والإنس ألم يأتكم رسل منكم " وإنما الرسل من الإنس دون الجن قاله الكلبي وغيره قال الزجاج قد ذكرهما الله فإذا خرج من أحدهما شيء فقد خرج منهما وهو كقوله تعالى " ألم تروا كيف خلق الله سبع سماوات طباقا * وجعل القمر فيهن نورا وجعل الشمس سراجا " والقمر في سماء الدنيا ولكن أجمل ذكر السبع فكأن ما في إحداهن فيهن ، وقال أبو علي الفارسي : هذا من باب حذف المضاف أي من أحدهما كقوله " على رجل من القريتين عظيم " أي من إحدى القريتين وقال الأخفش سعيد زعم قوم أنه يخرج اللؤلؤ من العذب وقيل هما بحران يخرج من أحدهما اللؤلؤ ومن الآخر المرجان . ابن عباس هما بحرا السماء والأرض فإذا وقع ماء السماء في صدف البحر انعقد لؤلؤا فصار خارجا منهما وقاله الطبري قال الثعلبي ولقد ذكر لي أن نواة كانت في جوف صدفة فأصابت القطرة بعض النواة ولم تصب البعض فكان حيث أصاب القطرة من النواة لؤلؤة وسائرها نواة . وقيل إن العذب والملح قد يلتقيان فيكون العذب كاللقاح للملح فنسب إليهما كما ينسب الولد إلى الذكر والأنثى وإن ولدته الأنثى لذلك قيل إنه لا يخرج اللؤلؤ إلا من موضع يلتقي فيه العذب والملح وقيل : المرجان عظام اللؤلؤ وكباره قاله علي وابن عباس رضي الله عنهما واللؤلؤ صغاره وعنهما أيضا بالعكس . إن اللؤلؤ كبار اللؤلؤ والمرجان صغاره وقاله الضحاك وقتادة وقال ابن مسعود وأبو مالك : المرجان الخرز الأحمر .
29‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة hamasat4ever (جمال انور محمود).
6 من 13
الرحمن ( يخرج منهما اللؤلؤ والمرجان)  22
6‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة باربوسا.
7 من 13
بس ما في ثالث
17‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 13
قال تعالى: (وهو الذي سخر البحر لتاكلوا منه لحما طريا وتستخرجوا منه حلية تلبسونها)
16‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة الاء العقيد.
9 من 13
وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ غِلْمَانٌ لَهُمْ كَأَنَّهُمْ لُؤْلُؤٌ مَكْنُونٌ
"وَيَطُوف عَلَيْهِمْ" لِلْخِدْمَةِ "غِلْمَان" أَرِقَّاء "لَهُمْ كَأَنَّهُمْ" حُسْنًا وَلَطَافَة "لُؤْلُؤ مَكْنُون" مَصُون فِي الصَّدَف لِأَنَّهُ فِيهَا أَحْسَن مِنْهُ فِي غَيْرهَا
وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُخَلَّدُونَ إِذَا رَأَيْتَهُمْ حَسِبْتَهُمْ لُؤْلُؤًا مَنْثُورًا
"ويطوف عليهم ولدان مخلدون" بصفة الولدان لا يشيبون "إذا رأيتهم حسبتهم" لحسنهم وانتشارهم في الخدمة "لؤلؤا منثورا" من سلكه أو من صدفه وهو أحسن منه في غير ذلك
إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِنْ ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤًا وَلِبَاسُهُمْ فِيهَا حَرِيرٌ
وَقَالَ فِي الْمُؤْمِنِينَ "إنَّ اللَّه يُدْخِل الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَات جَنَّات تَجْرِي مِنْ تَحْتهَا الْأَنْهَار يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِر مِنْ ذَهَب وَلُؤْلُؤ" بِالْجَرِّ أَيْ مِنْهُمَا بِأَنْ يُرَصَّع اللُّؤْلُؤ بِالذَّهَبِ وَبِالنَّصْبِ عَطْفًا عَلَى مَحَلّ مِنْ أَسَاوِر "وَلِبَاسهمْ فِيهَا حَرِير" هُوَ الْمُحَرَّم لُبْسه عَلَى الرِّجَال فِي الدُّنْيَا
جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِنْ ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤًا وَلِبَاسُهُمْ فِيهَا حَرِيرٌ
"جَنَّات عَدْن" أَيْ إقَامَة "يَدْخُلُونَهَا" الثَّلَاثَة بِالْبِنَاءِ لِلْفَاعِلِ وَلِلْمَفْعُولِ خَبَر جَنَّات الْمُبْتَدَأ "يُحَلَّوْنَ" خَبَر ثَانٍ "فِيهَا مِنْ" بَعْض "أَسَاوِر مِنْ ذَهَب وَلُؤْلُؤًا" مُرَصَّع بِالذَّهَبِ
يَخْرُجُ مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤُ وَالْمَرْجَانُ
"يَخْرُج" بِالْبِنَاءِ لِلْمَفْعُولِ وَالْفَاعِل "مِنْهُمَا" مِنْ مَجْمُوعهمَا الصَّادِق بِأَحَدِهِمَا وَهُوَ الْمِلْح "اللُّؤْلُؤ وَالْمَرْجَان" خَرَز أَحْمَر أَوْ صِغَار اللُّؤْلُؤ
كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ
"كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤ الْمَكْنُون" الْمَصُون
23‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة CR KING 7.
10 من 13
قوله تعالى " يخرج منهما اللؤلؤ والمرجان " أي يخرج لكم من الماء اللؤلؤ والمرجان كما يخرج من التراب الحب والعصف والريحان ، وقرأ نافع و وأبو عمرو يخرج بضم الياء وفتح الراء على الفعل المجهول . الباقون يخرج بفتح الياء وضم الراء على أن اللؤلؤ هو الفاعل . وقال منهما وإنما يخرج من الملح لا العذب لأن العرب تجمع الجنسين ثم تخبر عن أحدهما كقوله تعالى " يا معشر الجن والإنس ألم يأتكم رسل منكم " وإنما الرسل من الإنس دون الجن قاله الكلبي وغيره قال الزجاج قد ذكرهما الله فإذا خرج من أحدهما شيء فقد خرج منهما وهو كقوله تعالى " ألم تروا كيف خلق الله سبع سماوات طباقا * وجعل القمر فيهن نورا وجعل الشمس سراجا " والقمر في سماء الدنيا ولكن أجمل ذكر السبع فكأن ما في إحداهن فيهن ، وقال أبو علي الفارسي : هذا من باب حذف المضاف أي من أحدهما كقوله " على رجل من القريتين عظيم " أي من إحدى القريتين وقال الأخفش سعيد زعم قوم أنه يخرج اللؤلؤ من العذب وقيل هما بحران يخرج من أحدهما اللؤلؤ ومن الآخر المرجان . ابن عباس هما بحرا السماء والأرض فإذا وقع ماء السماء في صدف البحر انعقد لؤلؤا فصار خارجا منهما وقاله الطبري قال الثعلبي ولقد ذكر لي أن نواة كانت في جوف صدفة فأصابت القطرة بعض النواة ولم تصب البعض فكان حيث أصاب القطرة من النواة لؤلؤة وسائرها نواة . وقيل إن العذب والملح قد يلتقيان فيكون العذب كاللقاح للملح فنسب إليهما كما ينسب الولد إلى الذكر والأنثى وإن ولدته الأنثى لذلك قيل إنه لا يخرج اللؤلؤ إلا من موضع يلتقي فيه العذب والملح وقيل : المرجان عظام اللؤلؤ وكباره قاله علي وابن عباس رضي الله عنهما واللؤلؤ صغاره وعنهما أيضا بالعكس . إن اللؤلؤ كبار اللؤلؤ والمرجان صغاره وقاله الضحاك وقتادة وقال ابن مسعود وأبو مالك : المرجان الخرز الأحمر .
25‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم (eissa mohammad).
11 من 13
مشكككككككورين
21‏/4‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
12 من 13
بعينك مافيه ثلاث
5‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
13 من 13
هناك عدة سور ذكر فيها اللؤلؤ وهي :
الرحمن - الواقعه - الحج - فاطر - الانسان
11‏/8‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
هل لا حظت تلك الآيه وانت تقرأ سره البقره
ما السوره التي ذكر فيها الخبز ؟
ما السورة التي ذكر فيها اسم صحابي ؟
ما المقصود بالراجفة ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة