الرئيسية > السؤال
السؤال
هل توجد زراعة في قطر ؟
1‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة McKeNa.
الإجابات
1 من 2
نعم ، أخي الكريم
فقد بلغ عدد المزارع حتى عام 2005 نحو (987) مزرعة وبلغت مساحة الأراضي المزروعة (68812) دونما مقابل (650000) دونما من الأراضي غير المزروعة .
وتشرف وزارة الشئون البلدية والزراعة على القطاع الزراعي وتتكون من الإدارات التالية :

إدارة التنمية الزراعية
تختص هذه الإدارة بإعداد خطط وبرامج التنمية الزراعية والثروة الحيوانية فضلا عن إنشاء المزارع التجريبية والنموذجية وتسويق منتجاتها وتقديم الخدمات الزراعية للمزارعين وإصدار التراخيص الزراعية والقيام بأعمال الحجر الزراعي والبيطري.

إدارة البحوث الزراعية والمائية
تختص إدارة البحوث الزراعية والمائية بإجراء التجارب الحقلية والميدانية في مجالات البساتين والمحاصيل والأعلاف و تحسين وسائل استخدام مياه الري وترشيد المقننات المائية و دراسة الوسائل العلمية المتطورة والتكنولوجيا الحديثة المتعلقة بالزراعة والمياه .
وتضم هذه الإدارة أقساماً ومختبرات في البحوث المائية والزراعية والتربة وأقساما للاقتصاد والإحصاء الزراعي والمختبر الزراعي المركزي والإرشاد الزراعي والأنسجة النباتية .
كما تشرف الإدارة على مسح المزارع وتسجيلها وتقديم الرأي الفني للجنة الآبار والمزارع وشئون المزارعين .

إدارة الثروة السمكية
تقوم إدارة الثروة السمكية بحماية الثروات المائية الحية وتنميتها وتصنيعها وحسن استغلالها والإشراف على تنفيذها وتنظيم شئون الصيد وتحديث وسائل وطرق الصيد وتوفير ما يلزم للصيادين والحرفيين والمشتغلين بمهنة الصيد ومنح التراخيص اللازمة لسفن الصيد والصيادين المحترفين وفقاً لأحكام القانون .
وقد تم تنظيم منح القروض للمزارعين وصيادي الأسماك وذلك بهدف تشجيعهم على زيادة الإنتاج .
و اتخذت الإجراءات الرادعة لمنع الصيد بواسطة الشباك والقراقير في المحميات الطبيعية وحظر الصيد بطريقة الجرف نهائياً بهدف المحافظة على الثروة المائية والسمكية. كما تم تحصين الثروة الحيوانية ضد الأمراض الوبائية الوافدة والعمل على تنفيذ قانون الحجر البيطري ، ومكافحة سوسة النخل الحمراء . وتم إجراء دراسات وأبحاث لتنمية الثروة السمكية بالتعاون مع دول المجلس وتدريب الكوادر القطرية المؤهلة للعمل في مجال الثروة السمكية.

المزارع الحكومية في مجال التجارب الزراعية
تعمل هذه المزارع في مجال التجارب الزراعية على المحاصيل ، سعياً لإنتاج السلالات الملائمة محلياً ، ومن أهم المزارع روضة هارمة وروضة الفرس وأخريات يقعن في مناطق متفرقة من البلاد .
وتعتبر قطر رائدة في مجال الزراعة المحمية ولقد طبقت خمس تجارب في محطة أبحاث العطورية على زراعة الفلفل والخيار والزهور وأنواع مختلفة من النباتات ، كما تم إجراء العديد من التجارب الزراعية في برنامج بحوث البستنة في ظروف البيئة المحمية للوصول إلى إنتاج زراعي أفضل لأصناف جديدة ، كما تمت زراعة بيت محمي من أصناف البندورة باستخدام نظام الصرف مع استخدام الرمل والسماد العضوي .
وتتم مراقبة وتشغيل شبكة محطات الأرصاد الزراعية والمائية لثلاث محطات رئيسية بالإضافة إلى عدد ( 25 ) محطة أمطار قياسية وتسجيلية موزعة في شمال ووسط وجنوب البلاد .

الشركة العربية القطرية لإنتاج الخضراوات
قامت هذه الشركة بوصفها شركة مساهمة قطرية ذات رأسمال مشترك مناصفة بين حكومة دولة قطر والهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي برأسمال وقدره (47) مليون ريال قطري.
ومن أهم المحاصيل الزراعية التي تنتجها الشركة من البيوت المحمية الخيار والطماطم والفلفل والفاصوليا والشمام والفراولة وكذلك أزهار القطف أما المحاصيل التي تنتج من الأراضي المكشوفة فتشمل البصل والبطاطا والذرة الحلوة والكوسا والجزر والبرسيم بالإضافة إلى أصناف عديدة من الخضار .

الشركة الوطنية للتسويق الزراعي
أنشئت هذه الشركة في عام 1991 ، وتقوم هذه الشركة بتجميع المنتجات الزراعية المحلية وتعبئتها وتصنيعها ثم تسويقها محلياً وتصدير الفائض منها عن حاجة السوق المحلية إلى الخارج .

الشركة العربية القطرية لإنتاج الدواجن
تعد هذه الشركة شركة مساهمة بين حكومة قطر والشركة العربية لتنمية الثروة الحيوانية ، ويبلغ رأسمال الشركة نحو مائتي مليون ريال تشترك فيه الدولة بنسبة( 40%) وتنتج الشركة سنوياً (7) ملايين دجاجة .

إنتاج الألبان الطازجة
قام هذا المشروع مشاركة بين الدولة والقطاع الخاص والشركة العربية لتنمية الثروة الحيوانية ، ويضم وحدة لحيوانات اللبن ووحدة لإنتاج اللبن المبستر وثالثة لحيوانات التربية وتفوق طاقة هذا المشروع خمسة أطنان من اللبن الخام يومياً يتم طرحها بالأسواق المحلية.

مشروع الأغنام بمنطقة أبو سمرة
تنتج المزرعة الأمهات الجيدة الصفات من الأغنام ثم تقوم بتوزيعها على المربين سعياً وراء تحسين السلالات وتنمية الثروة الحيوانية .

الجمعية القطرية لأصحاب المزارع
تم تأسيس الجمعية القطرية لأصحاب المزارع ، وهي جمعية تخصصية اعتبارية إنتاجية وصناعية وتجارية تعني بالمجالات الزراعية واستصلاح الأراضي والإنتاج الحيواني وتربية النحل لأغراض تجارية والاهتمام بالإنتاج وبثروة الأحياء المائية ويديرها الأعضاء المنتخبون وفقا للمبادئ والنظام الأساسي واللائحة الداخلية للجمعية والتشريعات المعمول بها في الدولة .


http://www.mofa.gov.qa/details.cfm?id=219‏
1‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة qatr (Mahmoud Qatr).
2 من 2
السلام عليكم ...
مع  شديد احترامي لخصوصية السؤال الموجه ولكن احيانا تجد نفسك مجبر بالدخول في السؤال لكونه سؤال جيد وجب المشاركة الاجتماعية فيه ... وتعقيبا على الموضوع هناك تكملة للاخ قطر في الاجابة احب ان اكملها للاخ السائل ...
----------------------
يركز القطاع الزراعي في قطر على تطوير أنظمة الري الحديثة وتصنيف المزارع وتحسين جودة ونوعية الإنتاج بالإضافة إلى إدخال التقنيات العلمية والتكنولوجية في أساليب الإنتاج مثل الزراعة المحمية المكثفة وتنويع النمط الزراعي وتقوية الأجهزة الإرشادية والتنظيمية والرقابية .
وقد تم إنجاز مشروع التعداد الزراعي لدولة قطر، وتصميم وإنشاء شبكة نظام ري في منتزه الخور، وتطوير شبكة آبار المراقبة للمياه الجوفية، وتطوير مزرعة روضة الفرس ( المرحلة الأولى)، ورعاية وخدمة المشاتل وإنتاج الشتلات المختلفة وإمداد البلديات والإدارات بها ، وتعميم وتنفيذ وصيانة شبكات الري الحديثة ، مع استمرار عمليات التشجير المختلفة.
أشاد الدكتور سالم اللوزي المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الزراعية بالسياسات الغذائية التي تنتهجها دولة قطر.

وقال اللوزي في حديث خاص ل"الراية الاقتصادية" ان حكومة قطر ممثلة في وزارة الشؤون البلدية والزراعة تعمل علي تطوير وتنمية الإنتاج بالمزارع ، اضافة الي تقديم الخدمات البيطرية لقطعان الثروة الحيوانية في مختلف مناطق البلاد والعمل علي تنمية وزيادة أعدادها وإنتاجها بهدف المحافظة عليها وحماية البلاد من خطر الأوبئة والأمراض الحيوانية الوافدة ذات الخطر المباشر علي الثروة الحيوانية .

أشادت دراسة حديثة أجرتها "هايدر كونسلتنج ميدل إيست ليمتد"، الشركة العالمية الرائدة في مجال التخطيط والتصميم والاستشارات الهندسية والحائزة على العديد من الجوائز المرموقة، بتجربة قطر الناجحة في مواجهة مشكلة قلة المياه من خلال تحديث شبكة الصرف الصحي في العاصمة القطرية واستخدام المياه المعالجة في ري المحاصيل لتلافي أي أزمة مياه محتملة قد تواجهها البلاد مستقبلاً.

ان دولة قطر وتحت رعاية حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى وسعياً نحو تحقيق التنمية الزراعية المستدامة انتهجت مجموعة من البرامج والسياسات الزراعية تضمنت الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية والعمل على تنميتها والمحافظة على البيئة من خطر التلوث وتبني التقنيات الزراعية الحديثة في الإنتاج الزراعي.

وشكرا على المشاركة ..
1‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة abo el adham.
قد يهمك أيضًا
لماذا ............................. ؟؟
كيف يتم زراعة الشعر ماهي الاسمدة المناسبه
كيفية زراعة الذورة
لماذا قطر ماسورة السحب اكبر من قطر ماسورة الضغط داخل ال pump رغم ان الماء incompressible
ما هى زراعة الأنسجة ؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة