الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو فضل العمــــــرة والصلاة في المسجد الحرام ...؟؟؟؟

السلام عليكم أعزائي الأعضاء ...

ما هو فضل العمــــــرة والصلاة في المسجد الحرام ...؟؟؟؟

لقد عدت لتوّي من أداء العمرة في مكة والحمد لله ..
أرجو الله أن يتقبل مني ومنكم صالح الأعمال ويجعلها خالصة لوجهه الكريم ويرزقكم عمرة مثلها ..
ولقد دعوت الله أمام الكعبة لي ولكم ولجميع المسلمين بأن يغفر لنا ذنوبنا ويرحمنا ويرزقنا الهداية والصلاح ..
وأن ينصر المظلومين في كل مكان ..
اللهم آمين ..

فضل العمرة والصلاة في الحرم 10‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة عاشقة المعرفة.
الإجابات
1 من 5
• الصلاة في المسجد الحرام بمئة ألف صلاة.
• العمرة تطهر الذنوب. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: العمرة الى العمرة كفارة لما بينها والحج المبرور ليس له جزاء الا الجنه.
10‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة mohdayad (Moe Othman Ayad).
2 من 5
آآآآآآآآمـــــــــين ،،
10‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة لزهاري (Lazhari BEDDIAR).
3 من 5
(بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد :

ما هو فضل العمرة وثوابها ؟

فقد ورد في السنة ما يدل على فضل العمرة وثوابها..

فمن فضلها "غفران الذنوب وزوالها" :
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة". {رواه البخاري}،والكفارة : ( إن الحسنات يذهبن السيئات ) .

ومن فضلها "إكرام الله لضيوفه" :
قال صلى الله عليه وسلم " الغازي في سبيل الله والحاج والمعتمر وفد الله دعاهم فأجابوه وسألوه فأعطاهم " رواه ابن ماجه وحسنه الألباني .

ومن فضل العمرة أنها "تنفي الفقر كما تنفي الذنوب" :
وفي هذا يقول النبي صلى الله عليه وسلم "تابعوا بين الحج والعمرة، فإن متابعة بينهما تنفي الذنوب بالمغفرة كما ينفي الكير خبث الحديد". {رواه الترمذي} وفي الحديث استحباب متابعة الحج والعمرة، وقد اعتمر النبي صلى الله عليه وسلم أربع عمرات؛ عمرة الحديبية في ذي القعدة حيث صده المشركون وعمرة في العام التالي في ذي القعدة حيث صالح المشركين، وعمرة الجعرانة وفيها وزع صلى الله عليه وسلم غنائم حنين، وعمرة مع حجته صلى الله عليه وسلم .

ومعلوم أن:"ثواب العمل يزيد بزيادة شرف الوقت كما يزيد بحضور القلب وبخلوص القصد" كما قال ابن الجوزي رحمه الله..ومن هنا كان للعمرة في رمضان ثوابٌ مضاعف، وقال ابن بطال: إن ثواب العمرة في رمضان يعدل ثواب الحج لكنه لا يقوم مقامه في إسقاط الفرض.

ومما يلحق بالعمرة من فضائل ..

ما ورد في أجر الطواف :
عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "من طاف بالبيت، لم يرفع قدما ولم يضع أخرى إلا كتب الله له حسنة: وحط عنه بها خطيئة ورفع له بها درجة" رواه أحمد والترمذي والحاكم وابن خزيمة وحسنه الشيخ أحمد شاكر .

وما ورد في فضل نفقة العمرة :
عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لها في عمرتها : "إن لك من الأجر على قدر نصبك ونفقتك" رواه الحاكم وقال صحيح على شرط الشيخين .

وما ورد في فضل الحرمين :
عن جابر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "صلاة في مسجدي أفضل من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام، وصلاة في المسجد الحرام أفضل من مئة ألف صلاة فيما سواه" رواه أحمد وابن ماجه بسندين صحيحين.
والله أعلم .

تحــــ منقول ـــــاتي
10‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة Sos_Tara.
4 من 5
فضلها "غفران الذنوب وزوالها عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة
اما فضل الصلاة في المسجد الحرام أفضل من مائة ألف صلاة في المساجد الأخرى.
10‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة عربي اصيل.
5 من 5
إبعاد الفقر وتكفير الذنوب ، كما دل على ذلك أحاديث ، منها :

- قوله صلى الله عليه وسلم " تابعوا بين الحج والعمرة ، فإن متابعة بينهما تنفي الفقر والذنوب كما ينفي الكير خبث الحديد " صحيح ابن ماجة عن عمر
-قوله عليه الصلاة و والسلام " جهاد الكبير والصغير والمرأة الحج والعمرة " صحيح النسائي .
- الحج المبرور جزاؤه الجنة : كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما ، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة " البخاري ومسلم .
-فضل التلبية : قال رسول الله " ما من مسلم يلبي إلا لبي من عن يمينه وشماله من حجر أو شجر أو مدر ، حتى تنقطع الأرض من ههنا وههنا " صحيح الترمذي ..
- فضل الطواف : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من طاف بهذا البيت سبوعاً فأحصاه كان كعتق رقبة " صحيح الترمذي . وقال " لا يضع قدماً ولا يرفع أخرى إلا حط الله عنه بها خطيئة وكتبت له بها حسنة .. " صحيح الترمذي ..
-فضل مسح الحجر والركن اليماني : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن مسحهما كفارة الخطايا " صحيح الترمذي ..
-الحجاج والعمار وفد الله : الله أكبر كما قال رسول الله " الحجاج والعمار وفد الله ، دعاهم فأجابوه ، وسألوه فأعطاهم " صحيح الجامع ..
-وأخيراً فإن الله تعالى يقول في الحديث القدسي " إن عبداً أصححت له جسمه ، ووسعت عليه في معيشته ، تمضي عليه خمسة أعوام لا يفد إليّ لمحروم " صحيح الجامع ..

صفة العمره من السنه الصحيحه  شرح بالصور
http://www.saaid.net/rasael/omrah/‏
23‏/12‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
تعريف العمرى
هل صحيح سيتم ايقاف العمرة خلال اعمال التوسعة للمسجد الحرام ؟
أرجو شرح مناسك العمرة بالتفصيل وعقبالكم كلكم يارب
هل يجوز السفر لاداء مناسك العمرة مع العلم انه يوجد دين كبير علي الرجاء الرد الاكيد
ما هي أركان العمرة ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة