الرئيسية > السؤال
السؤال
هل تجوز الرحمه على غير المسلم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
^_^
الفتاوى | الإسلام 18‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة غموووووض.
الإجابات
1 من 8
لاااااااااااااااااااااااااااا
18‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة الاء محمد محمد.
2 من 8
نعم
18‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة عاشقة مصر (بحبك يامصر).
3 من 8
الرحمه على كل ما خلق الله حتى الافعى
18‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة advokate.
4 من 8
لالالالالالالالالالالالا
18‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة ALMAJEK.
5 من 8
الرحمه على كل ما خلق الله دون تفرقه
18‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة Mayoə (Mohamed Foaud).
6 من 8
سئل العلامة ابن باز – رحمه الله تعالى – عن ذلك في (نور على الدرب):
السؤال:
هل يجوز الترحم والدعاء لتارك الصلاة أو المتهاون فيها، وكذلك النصراني أعني الكافر،وهل يصح الدعاء عليهم ولعنهم أو سبهم بعد الوفاة؟
الجواب:
(أما من مات من اليهود أو النصارى أو عباد الأوثان ، وهكذا من مات تاركاً للصلاة أو جاحداً لوجوبها ، هؤلاء كلهم لا يدعى لهم ولا يترحم عليهم ولا يستغفر لهم؛ لقول الله عز وجل:

{ مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَن يَسْتَغْفِرُواْ لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُواْ أُوْلِي قُرْبَى مِن بَعْدِ مَاتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ }.
(113) سورة التوبة.
18‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة -._ أبو زياد_.-.
7 من 8
قال سبحانه وتعالى :

(( واستغفروا ربكم ثم توبوا إليه إن ربي رحيم ودود ))

وذكر الله تعالى في كثير من الآيات أن الرحمة تتحقق بشرط التوبة والاستغفار :

(( فلهم عذاب جهنم ولهم عذاب الحريق ))
قال قبلها :
(( ثم لم يتوبوا ))

و قال تعالى :

(( وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى ))

وقال تعالى:
(( ولهم في الآخرة عذاب عظيم ))

قال بعدها : (( إلا الذين تابوا ))


فالله رحيم بعباده وهو يمهل , ولا يهمل . .. وبحسب معلوماتي الرحمة تكون على المسلمين وليس على الكافرين او المشركين

(( ان الذين كفروا وماتوا وهم كفار أولئك عليهم لعنة الله والملائكة و الناس أجمعين ))
18‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة kknmkk10 (Mohammed AR).
8 من 8
السؤال

هل يجوز الترحم على أموات غير المسلمين النصارى مثلا  وماذا نقول
جزاكم الله كل خير

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعـد:

فالترحم على أموات الكفار لا يجوز،  سواء كانوا أهل كتاب أو كانوا غيرهم، وراجع الفتوى رقم: 6373.

أما تعزيتهم في موتاهم، فجائزة على القول الصحيح، وقد ذكر ابن قدامة  المقدسي في "المغني": أن المسلم إذا عزى كافرا بمسلم قال له: "أحسن الله عزاءك وغفر لميتك،" وإن عزى كافرا بكافر، قال له: "أخلف الله عليك، ولا نقص عددك" وإن عزى مسلما بكافر قال: "أعظم الله أجرك وأحسن عزاءك".
والله أعلم.
http://www.islamweb.net/ver2/fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Option=FatwaId&Id=43001‏
18‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة عمر البصري (عــراق عــمــر).
قد يهمك أيضًا
هل تجوز الصلاة بغير اللغة العربية ؟
هل تجوز السرقة في وقت من الاوقات
هل تجوز الصلاة خلف شارب الدخان والشيشة ومستعمل النشوق؟
هل تجوز التجارة مع الكفار ؟
هل تجوز السرقه من السارق؟؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة