الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو مرض السيدا؟
الأمراض 30‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 12
هومرض الايدز(نقص المناعة المكتسبة   )                                                                           فتاك يسببه فيروس يصيب جهازك المناعي فتتعطل وظائفه ويصبح جسمك غير قادر على مقاومة الأمراض الإنتهازية كالسرطان ( مثل سرطان الجلد كابوزي سيركوما) وتقضي عليه. يسمى هذا الفيروس باللغة الفرنسية:
(virus de l' immunodeficience humaine)
أما باللغة العربية فيعرف المرض بمتلازمة العوز المناعي المكتسب (معمم)
متلازمة: مجموعة الأعراض التي تصاحب مرض ما
العوز المناعي: عجز الجهاز المناعي عن أداء وظائفه
المكتسب: إن هذا العجز ليس موروثا
30‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة زيكو 2001.
2 من 12
هو مرض فقدان المناعـة المكتسبـة , يصيب الجهاز المناعي ويؤدي الى تدمير الخلايا المناعية الرئيسية التي تدير باقي الخلايا الثانوية , فتسبب ضعف في دفاعات الجسم ضد الاجسام الغريبة , فيصاب الانسان بكافة الامراض الجرثومية من الزكام المزمن الى امراض المعدة والجهاز التنفسي انتهاء بالموت ...
وتكمن المشكلة في ايجاد مضاد لهذا المرض , حيث ان الفيروس ليس مستقرّ جينيا , ولذلك من المستحيل الحصول على دواء يبيده بشكل كامل من جسد المريض ..
30‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة masari.
3 من 12
السيدا مرض العصر

الخطر على الأبواب،فاحموا الأطفال

مقدمة

          ـ من المواضيع الأكثر اهتمامًا في عصرنا الحالي مرض السيدا  الذي نشر خيوطه  في المجتمعات العربية والغربية لأّنّه أكثر خطورة من الإدمان ممّا يُلحق أضرار كبيرة بجسم الإنسان إلى حدج الموت وتهديم المجتمعات . لقد حصد هذا المرض الخبيث الكثير من أرواح الناس في أنحاء المعمورة و جعلهم في قائمة الأموات ، لانّ المصاب بهذا المرض لا مفرّ له من الموت لأنّه ينهش جسد الإنسان معنويا و بدنيا و عند ظهور الإيدز حاول الأطباء أن يجدوا له دواء ولكن بدون جدوى.  وبالرغم من ذلك لم يفشل هؤلاء الأطباء والعلماء في تجاربهم بل واصلوا محاولتهم مما جعلهم يتوصلون إلى ما يخفّّف من حدّّة المرض و يجعل المصاب في حالة أقل خطورة .

تعريف السيدا أو الإيدز   AIDS

السيدا : هو اسم المرض الذي يدخل في جسم الإنسان و يحطم جهاز المناعة و يعطله على أداء

وظيفته الحيوية ، و هو مرض فيروسي ينتسب إلى فيروس يعرف باسم HIV III

يعتبر المسبب الرئيسي لنقص المناعة  عند المصاب ويشل الخلايا المقاومة للأمراض مما يجعل جسم الإنسان عرضة لأمراض أخرى كالسرطان و يسمى السيدا بالإيدز AIDS  :

A : مكتسب : أي شيء نكتسبه لا يولد معنا .

I: مناعة : أي مقاومة أو حماية ضد الأمراض .

D: نقص : أي عدم وجود القوة الوقائية للجسم .


أين و متى ظهر مرض السيدا

ظهر مرض السيّدا في جوان 1981 في الولايات المتحدة الأمريكية و أول من أصيب بهذا المرض هو : مايكل فوتليت"  وحسب المختصين في الفيروسات أنّ الإيدز ظهر قبل 1981 ولكن خطورته لم تظهر بشكل كبير في المجتمعات .

كيف نشأ الإيدز ؟

يقال أن مرض السيدا انتقل إلى الإنسان عن طريق الحيوان و بالضبط من القِردة حيث تقول بعض المصادر بأنّّ عناك قِردة كانت تعيش في وسط إفريقيا ، و ذات مرة هاجمت سكان القرى و هي حاملة للفيروس  . مما جعل أهل هذه القرى يصابون بالفيروس و يحملونه معهم على منطقة الكارييب و الولايات المتحدة الأمريكية و أوروبا .

اكتشاف الفيروسات  

لقد اكتشف فيروس مرض السيدا سنة 1983م من طرف ثلاث علماء في الطب و هم : مونتاقير و باري و سينوزي . و هذا بمساعدة معهد باستور للبحوث ،  و قد تمكن العالم روبرت كالو سنة 1984م من اكتشاف الخلايا المصابة بالإيدز ،  و وجود سوائل جسم الإنسان كالدّم والحيوانات المنوية واللعاب ، و أنّ المرض لا ينتقل إلى شخص آخر عن طريق مجالسته أو التحدث معه، و إنّما يتمذ عن طريق السّوائل .

كيف يتطور هذا المرض عند المصاب به

1 - مرحلة المصل الإيجابي Séropositif : و  تتمثل في الأجسام المضادة للفيروس أو أمراض أخرى وفي هذه الحالة قد يكون الإنسان مصاب بالمرض و لكن لا يظهر عليه إلّا بالتحاليل الطبية .

2 - مرحلة ماقبل السيدا : في هذه المرحلة يضعف الجهاز المناعة عند المصاب ممّا يجعله عرضة لأمراض أخرى كارتفاع درجة الحرارة و الإسهال و الانطواء وضعف الجسم .

3 - مرحلة الإصابة بمرض السيدا : في هذه المرحلة يتدهور  جهاز المناعة تدهورًا كلياً و تتحطّم الخلايا البيضاء المكونة لجهاز المناعة و يستسلم جسم الإنسان إلى جميع الأمراض المؤدية للموت .

أعراض مرض السيدا

من الأعراض التي تظهر على المصاب بمرض السيدا هي :

- نقص في بنية جسم الإنسان و وزنه وتدهور طاقته الحركية من خمسين إلى ستين يومًا .

- فقدان الشهية في الأكل .

- الإحساس بالإرهاق الشديد والتعب المبرح مع عدم [القدرة على]بذل جهد كبير .

- ضيق في التنفس و ارتفاع درجة حرارة الجسم .

- التعرق بغزارة أثناء السيّر .

- الإسهال و الضعف العضلي .

- ظهور بعض البقع البيضاء السّميكة في الفم من الداخل

- ظهور أورام حمراء داكنة في أماكن مختلفة من جسم المصاب .

الإصابات الجلدية التي تحدثها السيدا

- ضخامة العقد الرقبية الخلفية اللمفاوية وهي قابلة لحدوث ورم لمفاوي عند المريض المصاب بالسيّدا .

- الورم العضلي لكايوري ويحدث كثيرا في دورة الأنف .

- انتشار الورم العضلي عند المريض .

- نحول شديد للمريض .  


طرق انتقال العدوى بين الأشخاص

لا تنتقل العدوى من المصاب إلى غير المصاب بمجالسته أو التحدّث معه و إنّما هناك عوامل أخرى تؤدي على العدوى ، منها :

1 – الحقن : تلعب المخدّرات دورًا كبيرًا في إصابة الشخص بمرض السيدا و السبب الرئيسي في الإصابة هو السائل الذي يتعاطاه الشخص عن طريق الحقنة ممّا يجعل الفيروس ينتقل من  المصاب إلى غير المصاب.

2 – يصاب الأطفال بمرض السيدا بواسطة انتقال الفيروس من الأم الحامل المصابة بالمرض إلى الجنين عن طريق المشيمة التي تنقله عبر الدّم ، و منها يصاب المولود أثناء مروره بالجهاز التناسلي .

3 – ينتقل المرض من شخص لأخر عن طريق الدّم غير المراقب في المستشفيات و المراكز الطبية . كذلك استعمال الأدوات الملوثة أو أدوات الحلاقة أو الجراحة غير المعقّمة .

4- ملامسة الأشخاص فيما بينهم مع وجود العرق على الجسم المصاب ، و  اللعاب عند استعمال بعض الأدوات (ملعقة الأكل ، فرشاة الأسنان .....)

5– تنتقل العدوى عن طريق العلاقات الجنسية المختلطة [ غير الشرعية ]و غير المحمية .

6 – الشذوذ الجنسي : و تتمثل في العلاقة الجنسية مع نفس الجنس وحسب الإحصائيات أنّ 73  % من المرض هو الشذوذ الجنسي .

7 - لبيوت الدعارة دور كبير في انتشار فيروس السيدا و ذلك ناتج لتردّد عدد كبير من الشباب على بيوت الدعارة قصد إشباع غرائزهم ومنهم من يحمل الفيروس سواء  كان من طرف الشباب أو من النساء.


العوامل المساعدة على انتشار السيدا

- عدم تمسّك الشعوب بالقِيم الأخلاقية و الدينية .

- كثرة المال و تنمية الوسائل غير الشرعية

- وسائل الإعلام المشجّعة على الفساد .

- الفراغ عند ذوي المال ، و البطالة عند الفقراء .

- عدم نشر الوعي الاجتماعي و الصحي .

- الحرية المطلقة للبنات .

- الخيانات الزوجية

- انحلال الأسرة و المجتمعات .

- الفقر الشديد عند بعض الناس و عدم الوصول إلى الحاجيات اللازمة . .

- حرية الفرد بعد بلوغه سن 18 في بعض الدول العربية و الغربية .

- انتشار المخدّرات بأنواعها بين صفوف الشباب وجعل الجنس وسيلة للكسب .

كيف يتكاثر فيروس السيدا

عندما يدخل الفيروس جسم الإنسان يمرّ مباشرة إلى الدّم بحثاً عن خليته المفضّلة بحيث يبدأ الاتّصال الغشائي بين الفيروس و الخلية تمهيداً للدخول النهائي للفيروس ، ثمّ يمر إلى نواة الخلية المصابة ، و يسيطر عليها و يستحوذ على نظامها لصالحه.  كما تتغذّى على حساب غذائها و بالتالي يتجدّد و يتكاثر الفيروس إلى آلاف الفيروسات . و عندما يحين وقت خروج الفيروس يتمزّق الغشاء الهيولي للخلية و تخرج الفيروسات الجديدة إلى الخارج ثم تتكاثر الدورة الخمجية الفيروسية بانتقال العدوى إلى خلايا ثنائية (T4)  أخرى.  و بالتالي تتلف معظم الخلايا ، و من خلال ذلك يصاب جهاز المناعة كليًّا . هذا ما  نسمّيه من الناحية الاصطلاحية بفقدان المناعة المكتسبة . و يقول الباحث الأمريكي " هسلتاين " من جامعة (هرفارد) الأمريكية أن لفيروس السيدا القدرة العظيمة على التكاثر تعادل نحو ألف مرة القدرة التي تميّز الفيروسات الأخرى .

اكتشف الدكتور ج . سال أن 1 مليمتر من الدم يحتوي على نحو 100.000 وحدة فيروس فعالة و بكل وحدة فيروسية القدرة على إصابة الشخص بالمرض مع توفر الشروط .



السيّدا لا يزال يفتك بالأطفال

يتوقّع أن يصل عدد الأطفال اليتامى في العالم إلى 25مليون يتيم في نهاية العقد الحالي [ 2000-2010 ]  بسبب فقدانهم لأحد الوالدين أو الاثنين معا بسبب مرض الإيدز.  وحسب التقارير فإنّ هناك أكثر من 2.5مليون طفل تحت سن الخامسة عشر يحملون فيروس الإيدز، و 11.8مليون آخرون من فئة 15 سنة على غاية 24سنة . و لهذا تعمل جمعية الدفاع عن حقوق مرضى السيدا بالدفاع عن الأطفال المصابين ، و نشر الوعي من أجل القضاء أو التقليل من المصابين بالفيروس .

وصول السيّدا إلى الجزائر

كيف وصل المرض إلى الجزائر و متى و في أي منطقة ؟

        حسب تقرير وزارة الصحة والسكان فإنّ أول مصاب بمرض السيدا ظهر في ولاية تمنراست في شهر ديسمبر سنة 1985م. و وصل  عدد المصابين في الجزائر في جوان 1996م إلى 278حالة . ارتفع عدد المصابين في نهاية شهر ديسمبر 1997م حسب الإحصائيات المقدّمة من المعهد الوطني للصحة العمومية إلى 326مصاب ، و لذلك تعتبر الجزائر عُرضة لهذا المرض حسب موقعها الجغرافي بين القارات . و من أجل التخفيف من حدّة المرض أو القضاء عليه ، و عدم ارتفاع نسبته في الجزائر قامت الدولة بعدّة إجراءات خاصة على مراكز الصحة كفحص الدم قبل نقله من شخص لآخر .كما قامت [ و تقوم ] بحملات  توعية حول المرض و خطورته على الإنسان .


كيف نقاوم الإيدز ؟

- نشر الفضيلة في المجتمع من خلال تعاليم ديننا الحنيف الذي حرّم الزنا و ما يؤدي إليها و جعل للإنسان عقلا يميّز به .

- القيام بحملة توعية عن طريق الإعلام و الجرائد و الاجتماعات توضّح فيه خطورة المرض و كيفية الابتعاد عن مسبباته .

- فتح النوادي الثقافية و الاجتماعية و العلمية  و الرياضية و تشجيع الشباب على الانضمام فيه،  و الابتعاد عن الطّريق المؤدّي إلى الانحراف و بالتاي الوقوع في هذا الدّاء .

- الذهاب عند الطبيب في حالة الشك لإجراء تحاليل طبّية .

- المطالعة و ممارسة الرياضة و البحث عن العمل الذي يشغل الفراغ ، و عدم ترك الفراغ و الذهاب إلى مجالس السوء .

- الابتعاد عن تعاطي المخدّرات و  الإدمان و شرب الخمر وكل ما يفسد جسم الإنسان و يسبّب له الأمراض .  

أدوية الإيدز و تطورها

  تبيّن التقارير التي نشرت مؤخرًا أنّ عدد أدوية الإيدز التي تمّ إعدادها تقدر ب122دواء لقاح ضد المرض و الالتهابات الناجمة عنه . فمنذ ظهور الحالة الأولى سنة 1981 م وافقت المراجع الأمريكية على 42 دواء من بينها 12 دواء عام 1996م .كما جاء في التقرير الصادر عن مجموعة تضمّ مختبرات الأدوية و الشركات البيولوجية الأمريكية . واكتشفت الأدوية الجديدة في السنوات الأربع (1992-1996) .


 كما يجري العمل حاليًا على تطوير 41 دواء مضاداً للفيروسات و 37 دواء مضاد للالتهابات و أمراض السرطان المرتبطة بالسيدا إضافة إلى 12 لقاحًا .

إنّ مرض السيدا أدّى إلى وفاة 19 مليون شخص و 13مليون طفل يتيم و 30مليون حاملون لفيروس فقدان المناعة المكتسبة . و في سنة 2000 هناك 10 ألف بالغ وطفل يصابون يوميًا بفيروس فقدان المناعة .

     لقد انتشر هذا المرض في غرب الصحراء الإفريقية و جنوب شرق آسيا و تسلّل إلى الصين كخيوط العنكبوت ليفتك بأجسام الناس . كانت البشرية تحسب للأمراض الأخرى كالسرطان و التيفوئيد و غيرها ولكن مرض السيدا أنساهم هذه الأمراض لما له من خطورة كبيرة ، فهو يعبر القارات و يترك في بلدانها مصائبه ، فقد أخفت معظم الدول وجود هذا المرض في ديارها ، و لكن انتشاره كشف عكس ذلك ممّا جعل بعض الدول المسارعة للقضاء عليه بشتى الطرق .

لقد تفشّى مرض السيدا في أمريكا ، و تمّ كشفه في العالم أجمع ،  و ظهر أكثر وضوحًا في جنوب الصحراء. بحيث تساوى عدد الرجال و النساء و وصلت نسبة حاملي الفيروس إلى المدن إلى 10 % من الذين يتراوح أعمارهم بين 15 و 49سنة.  و تدلّ هذه النسبة والأعمار أنّ المرض يضم البالغين و القادرين على ممارسة العلاقة الجنسية . سارعت الدول و المنظمات العالمية للصحة و الجمعيات لتوعية الشعوب و تقديم المساعدات لبعض الدول و البحث عن الدواء الذي يقضي على هذا المرض .


نصائح للمصابين

- الامتناع عن التبرّع بالدم أو الأعضاء كالكلية وغيرها .

- الامتناع عن الحمل عند المرأة .

- إبلاغ طبيب الأسنان بمرضه عند مراجعته لعلاج الأسنان .

- عدم استعمال الآلات الحادّة التي يستعملها المصاب كالمقص و الفرشاة . ...إلخ

الخاتمة

لقد خلق الله الكون و الحياة والإنسان ونظّم  الكون وأعطى للإنسان نِعم يتمتع بها في الحياة الدنيا ، من بينها نعمة الصحّة ليعبده حق عبادته و يكابد الحياة ، وجعل في جسمه جنوداً تحارب كل دخيل و تمنعه من الفتك بهذا الجسم ، قال تعالى " ولله جنود السموات والأرض وكان الله عزيزا ًحكيمًا" الفتح الآية [7] . فإذا عرف الإنسان حق هذه النعمة حافظ عليها و إذا لم تعطى لها حقها أضاعها و هدّمها .

و سنّ الله في خلقه الزواج حتى يكون حصنًا للإنسان ، و لهذا يجب علينا أن لا نخالف أوامر الله و نحافظ على حياتنا من الأمراض، ومن طاعون العصر ألا وهو مرض السيدا الفتاك . و يجب أن نقي أنفسنا لأنّ الوقاية خير من العلاج ونحارب هذا المرض بالأخلاق الإسلامية و العقيدة الصحيحة و نلتزم بالسلوكات الدينية التي تبعدنا عن كل ما يلحق بنا من أذى أو دمار .

المرجع :/كتاب السيدا
30‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة negmmaher (Negm Maher).
4 من 12
بسم الله الرحمن الرحيم
انا مصاب بالايدز اكتشفت الايدز فيني من 6سنوات تقريبا  عملت تحاليل طبية
والحمد الله عايش حياة عادية وطبعية واحسن من السليمين ومعنويات عالية  جدا ونفسيتي ممتازة والله الحمد
اقدر اتزوج وحدة مصابة مثلي واجيب اولاد اصحاء سليمين
واقدر اتزوج وحد سليمة ولكن بشرط اني لا انقل الايدز اليها  واقدر اجيب منها اولاد اصحاء سليمين
استعمل الواقي الذكري  والواقي الذكري نسبت حمايته من 95بالمية الى 99بالمية

هل ممكن لإمرأة غير مصابة بالمرض ان تتزوج من شخص متعايش؟

نعم صحيح, لنتفق اولا ان الزواج هو عمليه توافق بين طرفين ناتجه عن رغبه او علاقه او حب او مصلحه او اي رابط كان ,ولنتفق انه لا يعني انه الشخص متعايش ان يكون حاجز لعدم الاتباط بغض النظر اذا كان المتعايش ذكرا او انثى , , فأذا احببت شريكي فسأتزوجه مهما كا مرضه او وضعه , من ناحيه علميه ,ينتقل فيروس الايدز عن طريق الجنس غير الأمن او تبادل الحقن الملوثه او التاتوو او الوشم , اذا اذا تزوجت من شخص متعايش يمكن التعايش معه بشكل يومي و النوم بجانبه و اكل الطعام معه بشكل امن جدا من غير وجود نسب للعدوا بحيث اننا نعرف طرق العدوى اما اذا سألتي عن العمليه الجنسيه الطبيعيه بين الزوجين فأن الحل الوحيد هو استعمال الواقي الذكري او الانثوي, حيث ان استعمال الواقي بشكل صحيح يمنع انتقال الفيروس من شخص لأخر,اما القبل فأنها لا تنقل الايدز في حال انه لا يوجد شحنه فيروسيه عاليه في الجسم ولا يوجد بنفس الوقت قروح اة نزيف بالفم وهنا اتكلم عن القبل الحميميه وليس القبل العاديه بين الزوجين ,يستطيع الزوجين ان ينجبو اطفال اذا كان احدهم مصاب او حتى كلاهما مصابين بحيث اذا كان الذكلر مصاب فانه يقوم بعمليه غسل الحيوان المنوي و حقنه في الام وتتم هذه العمليه تحت اشراف طبيب و اذا كان المصاب هي الانثى فأنه يتم عمليه حقن المني عند الطبيب في محقن خاص و هكذا لا تتم العدوا للرجل و لكن يبقى الخطر على الجنين قائما فيجب ان تتوفر شروط و اهمها ان تكون الام تتناول الادويه الثلاثيه حيث ان الادويه تقوم بخفض نسبه نقل الاصابه من الام الى الجنين 1 بالمئه يجب عدم ارضاع الجنين رضاعه طبيعيه من الام يفضل اجراء عمليه قيصيريه لكي لا يختلط دم الام بالجنين عند الولاده

العلاج الثلاثي  او الدواء الثلاثي للمصابين الايدز هو
كاليترا Kaletra (عقار( لوبينافير + ريتونافير
combivir  Combivir (زيدوفودين + اميفودين)
كاليترا حبتين وكومبافير حبة وحدة يتناول الادوية مع بعض كل 12ساعة
______________________________________

مــصــاب بــالايــدز

الجمعية السعودية الخيرية لمرضى الايدز
عنوانها
مدينة جدة غرب السعودية
حــي الـــنــعيم شارع عبـــاد بــن الأشــيـب الـمــتـفـــــرع مـن شــارع الأمـــل
تلفون 6581666-02 \ 0096626581666فاكس 6586650-02 \0096626586650 جوال - 0534455371-\00966534455371 0534455372 ص ب 531 الرمز الـبريدي 21421\00966534455372\  
موقع هارباس عن الايدز وعن المتعايشين مع الايدز عددة لغات منها رابط الجمعية على الانترنت httpS://www.saca.org.sa/
اللغة العربية  httpS://harpas.org/index.php?lang=arabic                      
الموقع باللغة الانجليزية httpS://harpas.org/  
httpS://www.youtube.com/user/amjd007
httpS://bafree.net/alhisn/archive/index.php/t-92626.html   ممكن تعطي رايك !!
httpS://www.thinkpositive-lb.org/ar/index.php فكر ايجابيا
منتديات الحصن النفسي قسم بواية المتعايشين مع الايدز  httpS://bafree.net/alhisn/forumdisplay.php?f=79

الجمعية الوطنية لحقوق الانسان   httpS://nshr.org.sa/TopMenuCMS.aspx?tid=94
مسودة مشروع نظام مرضى متلازمة العوز المناعي المكتسب الايدز


ما هي طرق العدوى بالإيدز ؟
· الجماع الطبيعي أو الشاذ مع مصاب دون استعمال طرق الوقاية) .
· نقل الدم الملوث ومنتجاته .
· زرع الأعضاء من متبرع مصاب .
· المشاركة في الإبر الملوثة عند مدمني المخدرات ) .
· من الأم المصابة إلى جنينها أو من لبنها أثناء الرضاعة ()
· حالات أخرى كالوشم بالإبر الملوثة ، عدم التعقيم في عيادات الأسنان ، الجرح بموس ملوث عند الحلاقين ، استخدام فرشاه أسنان لشخص مصاب .

س: ما هي أهم أعراض الإصابة بمرض الايدز؟
- ارتفاع في درجه الحرارة مع العرق الليلي الغزير الذي يستمر عدة أسابيع دون سبب معروف.
- تضخم العقد اللمفيه وخاصة الموجودة في العنق والابط وثنيه الفخذ دون سبب معروف.
- سعال جاف يستمر عدة أسابيع دون سبب معروف.
- اسهال ليس له سبب واضح يستمر عدة اسابيع .
- يصحب الاعراض السابقه في بعض الاحيان اعتلال عام في الصحة والشعور بالانهاك وهبوط في الوزن

ومافي عزل ولا حجر صحي للمصابين الايدز وأصبحت المنطقة العربية ثاني أكبر منطقة لازدياد المعدلات في العالم بالايدز
ابحثوا في قوقل زواج مرضى الايدز واسالوا المستشفيات الكبيرة والاطباء والدكاترة المتختصين.
مصابين الايدز يعيشون حياتهم الطبيعية ويتزوجون من بعضهم وينجبوا اطفال سليمين اصحاء
الادوية التي يستعملها مصابين الايدز تعيشهم من30سنة الى 40سنة الاعمار بيد الله والطب تتطور

* بعض المرضى يخشون زيارة المستشفى خوفاً من الحجر الصحي، مارأيك؟
- في الحقيقة لا يوجد حجر صحي لمرض الإيدز ولكن في بعض الحالات المتقدمة للمرض تكون المناعة ضعيفة جداً فيبقى المريض في معزل صحي حتى تتحسن حالته الصحية ومن ثم العودة لممارسة حياته الطبيعية دون أي مشاكل.

http://www.bbc.co.uk/arabic/specials/1350_biology_of_aids/index.shtml
________
مرضى الايدز يطالبون بتقبلهم في المجتمع السعودي... أبو نواف: كنت متخوفاً من الارتباط ولكن الله أكرمني بطفلة سليمة منى الجعفراوي - جدة
http://www.lahamag.com/pages.asp?nbPage=0&articleId=8245
______

متعايشون مع الأيدز على طاولة الحوار في صحيفة عكاظ
http://www.chahama.org/index.php?option=com_content&task=view&id=201&Itemid=167
____________
مكاشفات صريحة بين المرضى والمسؤولين في ملتقى عكاظ
مجتمع ينكر وجود الإيدز ومرضاه في عزلة
http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20100105/Con20100105324874.htm
__________________________________________________________
الزواج من المتعايشين
http://zh-hk.facebook.com/topic.php?uid=255115617534&topic=12994

لا ينتقل فيروس الايدز بالطرق الاتية

- رعاية شخص مريض بالايدز.
- مخالطة شخص مصاب بالفيروس.
- ملامسة سوائل وافرازات جسم المصاب المختلفة كالدموع والعرق واللعاب والقيئ والبول او البراز.
- مشاركة المصاب في تناول الطعام واستخدام الاوعية الخاصة به.
- استخدام نفس المرحاض مع الشخص المصاب.
- العمل مع شخص مصاب بالفيروس.
- معانقة او تقبيل شخص مصاب بالفيروس.
- الانتظام في نفس الفصل الدراسي مع زميل مصاب بالفيروس.
- الناموس و الحشرات.
- تناول طعام اعده شخص مصاب بالفيروس.
18‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة امجد00.
5 من 12
هو السيدا مرض فتاك يسببه فيروس يصيب جهازك المناعي فتتعطل وظائفه ويصبح جسمك غير قادر على مقاومة الأمراض الإنتهازية كالسرطان ( مثل سرطان الجلد كابوزي سيركوما) وتقضي عليه. يسمى هذا الفيروس باللغة الفرنسية:
(virus de l' immunodeficience humaine)
أما باللغة العربية فيعرف المرض بمتلازمة العوز المناعي المكتسب (معمم)
متلازمة: مجموعة الأعراض التي تصاحب مرض ما
العوز المناعي: عجز الجهاز المناعي عن أداء وظائفه
المكتسب: إن هذا العجز ليس موروثا
و فيروس السيدا ميكروب صغير جدا (10000/1ملم) يعيش ملزما داخل خلايا الإنسان المصاب من أجل تكاثره وبقائه. وهو مغلف بغلاف خارجي يتألف من بروتينات خاصة به وعلى الأخص البروتين gp120 الذي يتعلق بواسطة الفيروس بالخلية ليدخل إليها.
يوجد داخل الفيروس بروتينات أبرزها p24 الضرورية لتكاثر الفيروس.
يعيش الفيروس في خلايا الجسم المصاب وهو متواجد في جميع سوائل جسمه.
24‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة maherr12.
6 من 12
اكتشف مرض السيدا (الإيدز) لأول مرة بالولايات المتحدة الأمريكية سنة 1981، إلا أن هناك جملة من الدراسات تبين وجود حالات الإصابة قبل هذا التاريخ في أماكن أخرى من العالم، إلا أنه لم يتم الكشف عنه آنذاك. و إذا كان مصدر هذا الداء مجهولا فهو الآن داء موجود في جميع مناطق العالم. و يبدو أن الفكرة السائدة الآن تقول بأن مصدر داء السيدا من إفريقيا، علما أنه تم اكتشاف فيروس شبيه بفيروس السيدا عند قردة إفريقيا إلا أن هناك العديد من الآراء و النظريات تفند ذلك. وللإشارة فقط هناك من قال أن هذا الداء من صنع مختبرات تابعة لمخابرات بعض الدول إلا أن هذا يظل مجرد إدعاء بدون أدنى دليل لحد الآن. و لا زال هذا الداء ينتشر في العالم.
كما نلاحظ ارتفاعا مستمرا في حالات الإصابة بداء فقدان المناعة، لا سيما بالدول الفقيرة و السائرة في طريق النمو، و التي أضحت تحتضن الآن 95 في المائة من عدد المصابين بهذا الداء في العالم و البالغ عددهم حسب الإحصائيات المتوفرة ما يناهز 40 مليون شخص، علما أن هناك حوالي 5,5 مليون حالة إضافية كل سنة. كما أن ما يناهز 80 في المائة من المصابين هم من الشباب.
و قد تمكنت الدول المتقدمة أن تسجل تراجعا نسبيا لهذا الداء بفضل إمكانياتها المعبئة لمواجهته، إذ أصبح منحصرا في الأوساط المهمشة.
و لا يخفى على أحد أن داء السيدا مازال يعتبر تحديا لرجال العلم و التكنولوجيا الذين فشلوا إلى حد الآن في التصدي لهذا الفيروس الذي يحصد و لازال أكثر من 25 مليون شخص و قد خلف أكثر من 14 مليون يتيم و يتيمة.
وفي الجزائر أعلن مؤخرا عن إحصاء 527 حالة إصابة بداء فقدان المناعة المكتسبة ووجود 1183حامل.
وذكرت وزارة الصحة الجزائرية أن الجزائر تبقى بذلك بلدا ذا نسبة انتشار ضعيفة لهذا المرض إلا أنها ليست بمنأى عن ارتفاع عدد حالات السيدا إن لم تطبق إجراءات وقائية صارمة بصفة منتظمة وذلك نظرا لكونها تتوفر على نسبة شباب عالية ولموقعها الجغرافي كمنطقة رابطة بين القارتين الأكثر تعرضا في العالم للسيدا .
فهذه الحالة تؤشر على أن بلادنا غير محصنة كما يبدو للبعض من أخطار هذا المرض، وذلك ما يستدعي مضاعفة الجهود ليس من أجل توفير العلاج ولكن من أجل الوقاية عن طريق التوعية والتحسيس.

تعريف مرض السيدا (الإيدز):
الإيدز مرض يسببه فيروس يدخل في جهاز المناعة في الجسم و يعطله مما يؤدي إلى إصابات مميتة و بعض أنواع مرض السرطان . الترجمة الحرفية لاسم المرض هي مرض نقص المناعة البشرية المكتسبة.
و داء السيدا من بين الأمراض المنقولة جنسيا، و هو مرض تعفني فيروسي، ينتقل عبر الإفرازات الجنسية أو بواسطة الدم عبر استعمال المخدرات عن طريق الحقن أو عند نقل الأعضاء.
و يمر داء السيدا بمرحلتين، مرحلة حمل الفيروس و مرحلة المرض. أما في المرحلة الأولى فلا تظهر علامات أو أعراض. أما في المرحلة الثانية فتظهر الأعراض و العلامات، منها الهزال و نقصان الوزن و الإسهال المزمن و ظهور التعفنات و انتشار الأورام. و يتم تشخيص الإصابة بالفيروس بواسطة التحاليل المخبرية. و يمكن الآن التحكم في المرض وتحسين حالة المريض دون التوصل إلى القضاء عليه نهائيا. إلا أن تكاليفه مرتفعة جدا، (200 دولار) شهريا للشخص على الأقل، علما أنه لا يوجد لقاح ناجع للسيدا إلى حد الآن.

مصدر فيروس الإيدز:
من الصعب معرفة مكان نشأة الإيدز. ولكن من الثابت أن هذا الفيروس ليس من صنع الإنسان ف الجراثيم يمكن أن تتحول أحياناً من كونها غير ضارة إلى ضارة . ربما هذا ما حدث لفيروس الإيدز قبل أن ينتشر بسرعة و يتحول إلى وباء.

إصابة فيروس HIV لجهاز المناعة:
يحتوي جهاز المناعة في أجسامنا على كريات الدم البيضاء في مجرى الدم والغدد الليمفاوية التي تستطيع أن تتعرف على المواد الغريبة أو الجراثيم التي تدخل أجسامنا وتقضي عليها . عندما يهاجم فيروس الإيدز جهاز المناعة في أجسامنا فإنه يبدأ بالقضاء على كريات الدم البيضاء . يمكن أن يبقى الفيروس في الجسم لبعض الوقت بدون أن نصاب بالمرض (أحيانا عشر سنوات) ولكن في نهاية الأمر وعندما يتم القضاء على المزيد من كريات الدم البيضاء يفقد الجسم قدرته على مقاومة الجراثيم الكثيرة التي تعيش داخل أو خارج أجسامنا .

أعراض الإصابة بفيروس الإيدز:
غالبية المصابين بفيروس الإيدز لا تظهر عليهم أية أعراض لمدة طويلة ما عدا بعض الأمراض الخفيفة مثل ال حرارة ال مرتفعة أو التهاب الحلق أ و ال طفح ال جلدي أ و غدد منتفخة . قد تظهر هذه الغالبية من الناس بمظهر لائق صحياً و يشعرون أنهم بصحة جيدة بدون أن يدركوا أنهم مصابون بالفيروس . ويبدأ الفيروس بالقضاء على جهاز المناعة بشكل متزايد إلى درجة قد ي موت فيها الشخص المصاب من الرشح.

عوارض المرحلة الأخيرة من الإصابة بفيروس الايدز:
العوارض الرئيسية هي:
- فقدان الوزن أكثر من عشرة بالمائة من وزن الجسم .
- حرارة مرتفعة لأكثر من شهر .
- إ سهال مزمن لأكثر من شهر .
- تعب حاد مستمر (إعياء) .
العلامات الثانوية هي:
- سعال مستمر لأكثر من شهر .
- تعرق غزير أثناء الليل .
- طفح جلدي مع حكة .
- عدوى فطرية في الفم والحلق .
- غدد منتفخة .

هذه الأعراض هي علامات عامة و شائعة أيضاً في كثير من الأمراض فينبغي أن لا ننسى أنه لا يمكن التأكد من الإصابة بفيروس الإيدز بواسطة فحص الدم .
انتقال العدوى بفيروس الايدز:
تنتقل العدوى بفيروس الإيدز بواسطة :
- الاتصال الجنسي بكافة أشكاله مع الشخص المصاب سواء كان ذكراً أم أنثى (حوالي تسعين بالمائة م ن الإصابات ).
- نقل الدم الملوث أو مشتقاته من المصاب إلى السليم .
- الأدوات الجارحة أو الثاقبة للجلد الملوثة بدم الشخص المصاب كالإبر ا و شفرات الحلاقة ا و أدوات الوشم . تعتبر حقن المخدرات من أخطر وسائل العدوى بفيروس الإيدز فضلاً عن أضرارها الكثيرة الأخرى .
- من الأم المصابة إلى جنينها أثناء الحمل أو الولادة .
- مشاركة مقاعد المراحيض و شراشف السرير أو المناشف أو الملابس الداخلية الملوثة.

كيفية تجنب الإيدز:
- التعفف عن العلاقات الجنسية غير الآمنة.
- تجنب الحوادث التي تضطرك إلى عمليات نقل الدم .
- عدم المشاركة في استخدام الأدوات الجارحة كأدوات الحلاقة .
- تجنب استعمال الأدوات الثاقبة للجلد كالإبر الصينية وأدوات الوشم أو ثقب الأذن إلا تحت إشراف طبي.
- الامتناع عن مشاركة المناشف و الثياب الداخلية مع أي كان.
- التأكد من نظافة المرحاض قبل استعماله.

مكافحة المرض:
- تدعيم الوقاية عن قرب .
- إدماج محاربة السيدا في البرامج التعليمية.
- التكفل بالأشخاص المصابين.
- ا لتزام المواطنين بشروط الوقاية و حماية أنفسهم لحماية الغير.
- التزام الحكومات و السياسيين و أصحاب القرار للحد من انتشار هذا الداء الخطير. ولن يتم هذا إلا في إطار توفير التغطية الصحية المجانية للفقراء و المعوزين ومحاربة الفقر و البطالة و السكن غير اللائق و تحسين ظروف العيش.

النصائح التي تعطى للمصاب:
- الامتناع عن التبرع بالدم أو الأعضاء .
- الامتناع عن الجماع غير المشروع .
- الامتناع عن الحمل .
- إبلاغ طبيب الأسنان بمرضه عند مراجعته لعلاج أسنانه .
- غسل ملابسه الملوثة بالمفرزات التناسلية واستعمال المواد المنظفة .
- إذا ما جرح يجب تضميد جراحه بنفسه أو إخبار من يقوم بتضميد جراحه .
- إذا نزف الشخص المصاب يجب إزالة الدم المنزوف عن المكان الذي وقع عليه .
- بمجرد الغسل بالماء والصابون يموت الفيروس.

إن مرض فقدان المناعة العضال، والمصطلح على تسميته بدا ء السيدا من أكثر الأمراض التي تثير الاهتمام. وأن أحسن طريق لمكافحته هو الوقاية منه و التوعية . التوعية يجب أن تتركز في الأسرة وفي المدرسة، وأن تكون مبنية على طرق واضحة وبسيطة ومؤثرة حاليا .
إن الشباب أصبحوا اليوم أكثر وعيا بهذا المرض . إن أربعة من كل خمسة أشخاص حاملين للفيروس هم من الشباب.
على الصعيد العالمي، فإن الميزانية ترصد لثلاثة أغراض وهي الأبحاث، والعلاج، والتوعية، ولحد الآن فإن العلاج هو الذي يأخذ النصيب الأكبر من هذه الميزانية، إلا أنه للأسف، فإن نسبة عشرة في المائة فقط هي التي توجه للدول النامية حيث يشكل هذا الداء مأساة حقيقية .
7‏/2‏/2013 تم النشر بواسطة صولا وصال.
7 من 12
هومرض فقدان المناعة المكتسبة
14‏/12‏/2013 تم النشر بواسطة عبد الحق 34.
8 من 12
موضوع حول السيدا
12‏/1‏/2014 تم النشر بواسطة عيون المغرب (Sada Maroc).
9 من 12
sida مرض خطير جدا ظهر في بداية الثامانيات يسببه فيروس hiv وهو مرض لا يصيب الجهاز التناسلي بل يحطم الجهاز المناعي الدفاعي للجسم مما يجعله عرضه لمختلف الامراض السيدا مرض قاتل لم يتوصل الانسان الى ايجاد له لقاح ضده رغم الابحاث العلمية المتواصلة الى يومنا هذا
24‏/1‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
10 من 12
مؤسسة الاتحاد العربى / لعلاج الادمان/ الترامادول /الكبتاجون /الهيرووين

اتصل بنا على : 01221625222

كما يمكنك مراسلتنا على الميل التالى  
arab.union3@gmail.com
او زيارة الموقع الالكترونى
www.arab-recovery.com


معنا انت فى ايد امينة لو عايز تبدا حياة جديدة من غير مخدرات او ادمان اتصل بنا وما تتردد لحظة مؤسسة الاتحاد العربى لعلاج الادمان  خبرة اكثر من 15 سنة فى رعاية المرضى نحن معك حتى الشفاء التام من الادمان بجميع انواعة وذلك كلة فى سرية تامة

اتصل بنا على الارقام التالية : -01221625222

كما يمكنك مراسلتنا على الميل التالى  
arab.union3@gmail.com
او زيارة الموقع الالكترونى
www.arab-recovery.com‏
15‏/2‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
11 من 12
تعريف السيدا

يعتبر السيدا من أخطرا لأمراض التي عرفتها البشرية في أواخر القرن العشرين  وبداية القرن الواحد والعشرين.
وكلمة السيدا  SIDA هي اختصار لجملة تتكون من أربع كلمات:
S : SYNDROME
I : IMMUNO      
D : DÉFICIENCE
    A : ACQUISE  
أي: "داء فقدان المناعة المكتسبة" كما يسمى في دول المغرب العربي، و"متلازمة العوز المناعي المكتسب" كما يسمى في دول المشرق؛ وهي كلمة ترمز إلى مجموعة الأمراض التي تدل على تدمير جهاز المناعة في الجسم البشري والقضاء عليه.
وينتج تدمير جهاز المناعة المحدث لهذه الأمراض عن فيروس VIRUS يسمى بـ:VIH وتعني:
V : VIRUS
I : IMMUNO-DÉFICIENCE
H: HUMAINE
أي: "فيروس العوز المناعي البشري".



صورة لهيكلة فيروس العوز المناعي البشري VIH
وينتمي هذا الفيروس لعائلة الفيروسات القهقرية LES RÉTROVIRUS، أي تلك التي تتكاثر بشكل معاكس للتكاثر الطبيعي.



نبذة عن تاريخ المرض

إذا كنا نجهل كل شيء عن أصل ومصدر ظهور فيروس VIH، حيث عجز العلماء والباحثون عن تحديد ذلك، مكتفين بوضع مجموعة من الفرضيات التي لم تستطع بلوغ الحقيقة أو الإجابة عن السؤال، رغم كل المجهودات التي بذلت لإثباتها والتدليل عليها؛ إلا أن تاريخ ظهور المرض وكيفية اكتشاف الفيروس تعتبر معروفة لدينا.
وهكذا فبسبب موت بعض الشباب بالولايات المتحدة الأمريكية، وخاصة بولاية لوس أنجلس ابتداء من سنة 1979 نتيجة لإصابتهم بأعراض سرطان الجلد المعروف بـ:كابوزي (وهو سرطان يكون مرتبطا عادة بفترة الشيخوخة لما يمزها من ضعف في القدرة الدفاعية للجسم), وبسبب موت أشخاص آخرين -بالولايات المتحدة دائما- بنفس المرض وبأمراض أخرى لا توجد علاقة فيما بينها منذ مطلع سنة 1981، قام العلماء بإجراء تحاليل على أجساد هؤلاء تبين منها عدم الاستجابة المناعية لديهم، حيث إن جهازهم المناعي متوقف تماما عن أداء مهامه، فأطلقوا على هذه الحالة إسم: متلازمة العوز المناعي المكتسب SIDA، وبقي هاجسهم إيجاد العامل المسبب لها.
وفي هذا الصدد تكون فريقان علميان للبحث عن العامل المسبب لفقدان المناعة، الأول بالولايات المتحدة الأمريكية وبالضبط بمعهد البحث العلمي الأمريكي برئاسة البروفيسور روبير كالو Robert GALLO، والثاني بفرنسا وبالضبط بمعهد باستور الفرنسي برئاسة البروفيسور لوك مونتانيي Luc MONTAGNIER، وتوصلا في مطلع سنة 1983، وفي نفس الوقت تقريبا، ودون أي تنسيق بينهما، إلى نفس النتائج، حيث اكتشف الفريق الفرنسي فيروسا سموه بـ: LAV ،في حين اكتشف الفريق الأمريكي فيروسا سموه بـ: HTLV 3، ولأن الأمر كان يتعلق بنفس الفيروس، فقد اجتمعت المنظمة العالمية لتوحيد الأسماء العلمية في نهاية نفس السنة وأطلقت عليه اسم: VIH بالفرنسية أو HIV بالإنجليزية.
وتوالت الأبحاث بعد ذلك، فاكتشف في سنة 1985 المصلLE SERUM  الذي يعمل على الكشف عن الفيروس في الدم، وفي سنة 1986 اكتشف العلماء دواء يعمل على منع تكاثر الفيروس أطلقوا عليه إسم:
AZT
جهاز المناعة

يلعب جهاز المناعة دورا كبيرا في حماية جسم الإنسان من الهجومات المستمرة والمتكررة عليه من مختلف الفيروسات والميكروبات والفطريات والبكتيريات.
وهو يتواجد أساسا على مستوى مجموعة من الكريات البيضاء التي تسمى باللمفاويات LES LYMPHOCYTES، والتي تنقسم إلى قسمين كبيرين: اللمفاوياتB  واللمفاويات T، هذه الأخيرة التي تنقسم بدورها إلى نوعين: اللمفاويات T4واللمفاوياتT8 
وتعتبر اللمفاويات T4 أهم عنصر في جهاز المناعة، إذ هي بمثابة القائد الذي يصدر أوامره إلى باقي الخلايا المناعاتية، وخاصة منها الخلاياB التي تسمى بالخلايا اللمفاوية المهاجمة، بالهجوم على كل جسم غريب تم رصده من طرفها –أي من طرف الخلايا T4 باعتبارها الخلايا التي تقوم برصد كل فيروس أو ميكروب يحاول التوغل في الجسم-.
لهذا فإن هذه الخلايا هي التي تكون مستهدفة من طرف فيروس VIH الذي يحتاج في تكاثره إلى مادتها الوراثية ADN (حمض نووي ريبوزي ناقص الأوكسيجين)، وبالتالي يعمل على تدميرها والقضاء عليها، حيث إنه يتكاثر داخلها بصورة لا تقوى على احتمالها فتنفجر، وبالتالي فإنه يقضي على كل مقاومة للجسم البشري لمختلف الميكروبات والفيروسات التي تستهدفه؛ حيث لا يبقى للخلايا اللمفاوية B أي دور ما دامت فقدت القائد الذي يوجهها ويصدر الأوامر إليها بالهجوم.

صورة تبين كيفية توغل فيروس VIH داخل الخلية T4
والعمل الذي يقوم به داخلها
وهكذا فبمجرد تدمير الخلايا اللمفاوية T4 تنعدم كل مقاومة للجسم، حيث يشل جهاز المناعة بأكمله ويتوقف عن العمل، فيصاب الإنسان بمجموعة من الأمراض التي تشكل علامات تدل على تدمير ذلك الجهاز وتسمى بـ:السيدا.









طرق انتقال مرض السيدا

تم عزل فيروس لـ VIH المسبب لمرض السيدا في مجموعة من السوائل البشرية كالدموع والعرق واللعاب والبول...إلخ، لكنه لا ينتقل إلا من خلال الدم، السائل المنوي عند الرجل، السائل المهبلي والإفرازات المهبلية عند المرأة وحليب الأم؛ ولذلك فإن فيروس VIH ينتقل من شخص مصاب إلى آخر سليم –وهو لا ينتقل إذا كان الشخصين سليمين معا- عبر ثلاثة طرق أساسية لا رابع لها هي:
- العلاقات الجنسية غير المحمية.
الدم.
- من الأم الحامل المصابة إلى جنينه

أ: الانتقال عبر العلاقات الجنسية

تعتبر العلاقات الجنسية من أكثر الطرق التي ينتقل بها فيروس VIH، حيث تمثل ما يقرب من %80 من الطرق التي ينتقل بها في العالم، وأزيد من %60 من الطرق التي ينتقل بها في المغرب، ولذلك يدخل السيدا في زمرة التعفنات المتنقلة عبر الجنس INFECTIONS SEXUELLEMENT TRANSMISSIBLES (IST).
وعندما نقول العلاقات الجنسية فإننا نعني بها جميع أشكال هذه العلاقات، سواء كانت بين رجل وامرأة أو امرأة ورجل في إطار علاقة جنسية عادية RELATION HETEROSEXUELLE، أو كانت بين رجل ورجل أو بين امرأة وامرأة في إطار علاقة جنسية شاذة RELATION HOMOSEXUELLE

وانتقال الفيروس عن طريق العلاقة الجنسية يتم عبر الاحتكاك الذي يتخلل الاتصال الجنسي بين الجهاز التناسلي الذكري والجهاز التناسلي الأنثوي، فهشاشة الغشاء المخاطي الذي يكسو كلا منهما تؤدي إلى تمزقه خلال ذلك الاحتكاك، مما يصيب الجهازين معا –القضيب والمهبل- بقروحات مجهرية لا ترى بالعين المجردة (تأخذ شكل حمرة في الجهازين معا)، يتسرب عبرها الفيروس إلى الجسم؛ وتزداد إمكانية الإصابة عبر الدبر في إطار العلاقات الشاذة، حيث إن الغشاء المخاطي الذي يكسو الدبر هو أكثر هشاشة من ذلك الذي يكسو الجهاز التناسلي
ب: الانتقال عبر الدم
يشكل حقن المواد الدموية في إطار عمليات تحاقن الدم من بين الأسباب الرئيسية التي ينتقل بها الفيروس، خاصة بالنسبة للأشخاص المصابين في حوادث السير أو الأشخاص الذين يجرون عمليات جراحية.
إلا أن هذا الوضع تغير في المغرب ابتداء من سنة 1990 نظرا للتحريات المنهجية الصارمة التي أصبح يخضع لها دم المتبرعين به، خاصة في مراكز تحاقن الدم المنتشرة في كل تراب المملكة.
وتبقى الخطورة حاليا بالنسبة للانتقال عبر الدم من خلال استعمال الأدوات الحادة الغير المعقمة والتي تكون ملوثة بدم يحتوي على فيروس VIH، كالإبر والحقن وموس الحلاقة والمقص والآلات المستعملة في ثقب الأذنين ومقص الأظافر وفرشاة الأسنان...إلى غير ذلك من الأدوات الحادة التي قد تكون لها علاقة مباشرة بالدم؛ دون نسيان تعاطي المخدرات عبر الحقن والإبر التي تستعمل في الوشم والختان يكون لهما دور كبير في الإنتقال.

ت: الانتقال من الأم الحامل إلى جنينه
يمكن القول إن الأم الحامل الحاملة للفيروس يمكنها نقل هذا الأخير إلى جنينها بنسبة %50، وذلك إما عن طريق المشيمة أثناء الحمل، أو عن طريق الحبل السري أثناء الوضع، أو عن طريق الحليب أثناء الرضاع.
ويمكن أن تتقلص هذه النسبة لتصبح متراوحة ما بين 10 و %20، بل يمكن أن تنخفض هذه النسبة إلى أقل من %5  في حالة ما إذا خضعت الأم لمتابعة طبية مستمرة، استفادت خلالها من مجموعة من الأدوية المضادة للفيروس التي تعطى خلال الأشهر الأخيرة من الحمل، وإجراء عملية قيصرية، وإخضاع الوليد أيضا لنفس العلاج خلال الستة أسابيع الأولى من الولادة.

ملاحظة!    
لا ينتقل فيروس VIH بممارسات الحياة اليومية كالأكل والشرب مع المصاب والنوم معه في نفس الغرفة ومصافحته وتقبيله ومعانقته، ولا بركوب الحافلة معه أو العمل والدراسة معه...إلخ، كما لا ينتقل عبر الهواء أو الهاتف أو اللعاب أو الحشرات -كالبعوض مثلا-، بل ينتقل فقط بالطرق الثلاثة المذكورة سابقا.



مراحل مرض السيدا وأعراضه

تختلف حالة الإصابة بفيروس VIH عن حالة الإصابة بمرض السيدا؛ فإذا كان الأمر يتعلق بنفس الشخص من حيث إن دخول الفيروس إلى الجسم يجعل الإنسان حاملا للفيروس SÉROPOSITIF، فإن تدمير هذا الأخير لجهاز المناعة  يجعل نفس الإنسان مصابا بمرض السيدا SIDIEN.
وهكذا فإن مرض السيدا يمر في تطوره بأربع مراحل رئيسية هي:
 - مرحلة الكُمون.
 - المرحلة اللاأعراضية.
 - مرحلة شبه السيدا.
 - مرحلة السيدا.
أ: مرحلة الكمون أو المرحلة الصامتة
هي المرحلة الأولى التي يدخل فيها الفيروس إلى الجسم ويبدأ في التعرف عليه والتكيف معه، تدوم قرابة الثلاثة أشهر، وتتميز بعدم ظهور أي أثر للفيروس ليس فقط في الجسم بل أيضا في التحاليل.

ب: المرحلة اللاأعراضية
PHASE ASYMPTOMATIQUE
تدوم هذه المرحلة قرابة 5 إلى 10 سنوات، وقد تستمر لأكثر من ذلك في حالة أخذ بعض الأدوية.
وإذا كانت هذه المرحلة تتميز عن سابقتها بأن الفيروس يظهر على مستوى التحاليل، إلا أنهما يتشابهان في عدم ظهور أية أعراض أو علامات في الجسم تدل على الإصابة، حيث يبقى الإنسان سليما في جسمه لكنه حامل للفيروس ويمكنه نقله إلى أي كان طيلة المدة المذكورة سابقا.

ت: مرحلة شبه السيدا PHASE PARA-SIDA
تتميز هذه المرحلة بظهور مجموعة من الأمراض التي تنذر ببداية ضعف جهاز المناعة كـ: الإسهال الحاد، الزكام المزمن، الحمى الحادة، نقص في الوزن، عرق
ليلي...إلى غير ذلك؛ وهي أمراض تظهر مجتمعة في نفس الوقت وتطول مدد
علاجها عما هو مألوف، وقد تؤدي أحيانا إلى الموت.
وتدوم هذه المرحلة بين سنتين و4 سنوات تقريبا.
ث: مرحلة السيدا PHASE DU SIDA
في هذه المرحلة يكون جهاز المناعة قد دمر بشكل كلي، حيث يصاب الجسم بمجموعة من الأمراض التي تسمى بالأمراض الإنتهازية LES MALADIES OPPORTUNISTES، أي مجموعة الأمراض التي تنتهز فرصة تدمير جهاز المناعة فتهاجم الجسم.
ولعل أخطر هذه الأمراض وأكثرها ارتباطا بالسيدا سرطان يصيب الجلد ويدعى سرطان كابوزي LE SARCOME DE KAPOSI، الذي يعتبر من أخطر أنواع السرطانات المعروفة حاليا.

صورة لشخص مصاب بسرطان الجلد "كابوزي KAPOSIE"

وإضافة إلى هذا السرطان ثمة أمراض أخرى تصيب الشخص كـ: سرطان انتفاخ العقد اللمفاوية LYMPHADÉNOPATHIE، سرطان الفم، حبيبات في الشفتين، قشرة سميكة تكسو اللسان، تقرحات وتقيحات على مستوى الكفين وأسفل القدمين...إلخ؛ هذا طبعا إضافة إلى مرض السل LA TUBERCULOSE الذي يعتبر من الأمراض الإنتهازية الأشد ارتباطا بالسيدا.



صورة لنموذج من سرطان الفم
وقد يحدث في بعض الأحيان أن يهاجم فيروس VIH بعض أجهزة الجسم مسببا في تدميرها كالجهاز الهضمي أو الجهاز التنفسي أو الجهاز التناسلي أو الجهاز العصبي....

ملاحظة !
لا يمكن القول إن الإنسان مصاب أو غير مصاب بالسيدا على الرغم من ظهور كل هذه الأمراض والعلامات، إلا إذا خضع هذا الإنسان للتحاليل الطبية الخاصة بالكشف عن مرض السيدا، باعتبارها الوسيلة الوحيدة لمعرفة ما إذا كان الشخص حاملا أو غير حامل للفيروس.
كما لايلزم أن يمر المصاب من كل هذه المراحل، حيث يمكنه المرور من بعضها فقط دون البعض الآخر، وذلك بحسب درجة قوة أو ضعف جهازه المناعي من جهة، وبحسب دخول أو عدم دخول فيروس VIH ثان ينضاف إلى الفيروس الأول ويعمل على تدعيمه.









العلاجات المتوفرة

لا يوجد حاليا أي علاج لمرض السيدا أو لقاح يمكن أن يمنع دخول فيروس VIH، حيث وقفت البشرية مكتوفة الأيدي أمامه لسببين أساسيين هما:
1- القدرة الغريبة والفائقة للفيروس على تغيير غشائه، وهي قدرة تجعل من الصعب إيجاد دواء يستطيع قتله والقضاء عليه، فكلما اعتقد العلماء والباحثون
الوصول إلى مثل ذلك الدواء -مع العلم أن الأدوية التي اكتشفت لحد الآن لاتقتل الفيروس بل تعمل فقط على الحد من تكاثره- إلا ويتحول شكل الفيروس بصورة يصبح معها الدواء عاجزا عن اختراقه.
2- عدم وجود نوع واحد من فيروس VIH، حيث تم لحد الآن رصد ثلاث فئات له هي: M، N وO، ونوعين: VIH1 وVIH2، وعدة أصناف له كـ: a، b، c، d، e، f...ويختلف وجود هذه الأصناف حسب القارات والدول.
3- رصد جهاز المناعة وخاصة الخلايا اللمفاوية T4 للفيروس المراد جعله كلقاح ضد المرض، فمن المعلوم أن اللقاح يعتمد على إزالة الجانب الضار في الفيروس -أي فيروس- ثم زرعه في الجسم ليسبب إفراز أجسام مضادة له، فيكون بذلك محصنا من المرض المستهدف؛ لكن ما يقع في حالة فيروس VIH أن إزالة الجانب الضار فيه  يجعل المناعة ترصده وتتعرف عليه فتقضي عليه.
ولهذا فإن الأدوية المتوفرة حاليا يقتصر مفعولها فقط على إيقاف الفيروس ومنع تكاثره، لكن قبل الحديث عنها لابد أولا من الحديث عن تلك التي كانت متوفرة في السابق.
ففي سنة 1986 تم اكتشاف دواء يمنع تكاثر الفيروس سمي بـ:AZT، ثم بعد ذلك اكتشفت أدوية أخرى تعمل على تحقيق نفس الهدف وإن كانت أقل فعالية من الدواء السابق، وهي: DDI وDDC وD4T و3T.
لكن ونظرا لكون هذه الأدوية تخلق آثارا جانبية سلبية على جسم الإنسان (تسممات بعض الخلايا، إعاقة عمل الصفائح الدموية المسببة في منع تخثر الدم...)، كما أنها أصبحت غير ذي فعالية، فقد قام العلماء باكتشاف دواء يتميز بالملاءمة بين وداءين أطلقوا عليه إسم: BITHÉRAPIE (العلاج الثنائي)، الذي أبان عن فعالية كبيرة في إيقاف تكاثر الفيروس، مما دفع بهم إلى الملاءمة بين ثلاثة أدوية واستخراج دواء واحد أسموه بـ: TRITHÉRAPIE (العلاج الثلاثي).
ويعتبر العلاج الثلاثي TRITHÉRAPIE حاليا العلاج الأكثر انتشارا في العالم والأكثر فعالية ليس في القضاء على الفيروس، بل فقط في منع تكاثره والقضاء على الأمراض الإنتهازية، والتحكم في المرض، وذلك بتوجيهه ضربتين للفيروس، الأولى عند ولوجه لخلية T4 (بإيقافه لأنزيم الناسخة العكسية Enzyme Transcriptase Inverse الذي يمكن الفيروس من التكاثر)، والثانية عند استكماله للتكوين (بإيقافه لأنزيم البروتياز Enzyme Protéase الذي يمكن الفيروس من إكمال تكوينه)، حيث يصبح المصاب بفضله مجرد حامل للفيروس وليس مريضا بالسيدا.
ومع ذلك يمكن القول إن إتباع العلاج الثلاثي بكيفية منتظمة يعتبر عسيرا، ليس فقط بسبب المضاعفات الكثيرة والجانبية التي تصاحبه، بل أيضا لأن المريض يكون
محكوما عليه بمواصلة هذا العلاج طيلة حياته وبشكل يومي، وهو ما يعتبر صعبا نظرا لتعقيد التركيبة العلمية الواجب توافرها فيه، والتكاليف الباهظة التي يتطلبها.
لذلك تبقى الوقاية هي أفضل وسيلة لمواجهة مرض السيدا والقضاء عليه، وكما قالوا قديما: "الوقاية خير من العلاج".

طرق الوقاية

تنقسم الوقاية إلى نوعين: وقاية سلوكية ووقاية عملية.

أ: الوقاية السلوكية
يرتبط هذا النوع من الوقاية بالطريقة الأولى لانتقال الفيروس، أي بالإنتقال عن طريق العلاقات الجنسية.

وتتخذ الوقاية السلوكية ثلاثة أشكال كالآتي:

- الاستعفاف L’ABSTINENCE: أي الإمساك عن القيام بأية علاقة جنسيةخارج إطار الزواج، ويعتبر هذا الشكل أفضل أشكال الوقاية السلوكية، حيث إن التمسك بالأخلاق الحميدة وتطبيق تعاليم الدين الإسلامي الحنيف يشكل وقاية فعالة ليس فقط من مرض السيدا، بل أيضا من جميع الأمراض والتعفنات التي تنتقل عن طريق الممارسات الجنسية، حيث يقول الله تعالى في هذا الإطار: "وليستعفف الذين لايجدون نكاحا حتى يغنيهم الله من فضله"، ويقول الرسول r : "يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء [أي حماية ووقاية]".(رواه الشيخان).
- الإخلاص LA FIDÉLITÉE: سواء بين الأزواج أو في إطار العلاقات العاطفية، فتعدد الشركاء الجنسيين يؤدي إلى ازدياد خطورة احتمال الإصابة بالفيروس المسبب لمرض السيدا.
- العازل الطبي LE PRESERVATIFE: ويعتبر الوسيلة العلمية الوحيدة للوقاية من السيدا وجميع الأمراض والتعفنات الأخرى المتنقلة عبر الجنس، إلا أنه مع ذلك لا يشكل وسيلة مضمونة %100 بل فقط بنسبة 98 إلى %99 حيث تبقى هناك خطورة بنسبة تتراوح ما بين 1 إلى %2، وهي خطورة ترتبط أساسا بمدى استعماله بشكل صحيح وجيد، وبمدى مراعاة تاريخ صلاحيته، وكذا بمدى مراعاة ظروف الاحتفاظ به.
  وتبقى لكل واحد الحرية في اختيار الشكل الذي يناسبه حسب قناعاته.
ا
انتباه!!      

    ينبغي تجنب الدعارة، فهي أكبر طريق للإصابة بالسيدا
ب: الوقاية العملية
وهو نوع يرتبط بالطريقة الثانية لانتقال الفيروس، أي الانتقال عن طريق الدم عبر استعمال الأدوات الحادة الغير المعقمة.
حيث ينبغي تجنب تبادل الأدوات ذات الاستعمال الشخصي (شفرة الحلاقة، مقص الأظافر، فرشة الأسنان...) بين الإخوة أو الأخوات أو أفراد العائلة أو بين الأصدقاء...إلى غير ذلك؛ وفي حالة الشك تعقيم الأداة المراد استعمالها قبل الاستعمال، بتنظيفها بماء جافيل أو مادة الكحول L’ALCOL (حيث إن هذه المواد تقتل فيروس VIH) أو طبخها في ماء ساخن تتجاوز درجة حرارته °60 (لأن الفيروس يموت في درجة الحرارة التي تتجاوز هذا الحد).
وعند الذهاب إلى الحلاق أو الطبيب أو صانع الأسنان أو الصائغ –ثاقب الأذنين- ينبغي مطالبتهم بتعقيم الأدوات والآلات التي يستعملونها، وبتغيير شفرة الحلاقة بالنسبة للحلاق.
هذا طبعا دون أن ننسى ضرورة تجنب استعمال المخدرات عبر الحقن.
وتجدر الإشارة إلى أن المرأة الحاملة للفيروس يجب عليها تجنب الحمل والولادة والإرضاع، حتى لا تنقل الفيروس إلى جنينها أو ابنها الرضيع.
19‏/2‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
12 من 12
علاج ادمان المخدرات/مؤسسة السكينة لعلاج الادمان
يمكنك الاتصال بنا على الارقم التالية:-
01015002022
darelsakina.com/‏
كما يمكنك التواصل من خلال صفحتنا على الفيس بوك :- https://www.facebook.com/freedomhouses.eg?ref=ts&fref=ts

https://www.youtube.com/watch?v=q5oTyUmsfUM
طرق العلاج بدار السكينة
لعلاج النفسى الفردى:

الذى يستخدم كثيراً بنجاح فى علاج إدمان المواد المخدرة حيث يتم مواجهة المريض بحاجته للعلاج والمساعدة وبتأثير المخدرات المدمر فى حياته. كما يتم مناقشة كيفية الإقلاع عن المخدرات ومنع الإنتكاسه وتحديد مسؤوليته فى العلاج وتتم هذه العملية من خلال ( المشرفين – الاطباء النفسيين والمعالجين النفسيين).



دار السكينة لعلاج الادمان - العلاج الجماعى
العلاج الجماعى:

ويعرف عموما عن العلاج الجمعى بأنه يتميز عن العلاج الفردى أنه يركز على ديناميكية التعامل بين الأفراد ومحاولة تعديل سلوكياتهم عن طريق التفاعل بين بعضهم البعض ومنها (العلاج بالسيكودراما – العلاج بالفن – المجموعات التعليمية العلاجية – مجموعات هنا والآن…الخ ) وتتم هذه العملية من خلال ( المشرفين – الاطباء النفسيين والمعالجين النفسيين).



دار السكينة لعلاج الادمان - جماعات المساعدة الذاتية
جماعات المساعدة الذاتية:

تعتمد على مدمنين سابقين تم علاجهم وتوقفوا تماما عن تعاطى المخدرات، والذى يقومون بمساعدة الأعضاء الجدد وتزويدهم بخبراتهم فى المرحلة العلاجية. وتتم هذه العملية من خلال المشرفين.





دار السكينة لعلاج الادمان - العلاج الأسرى
العلاج الأسرى:

أصبح هذا النوع من العلاج فى الآونة الأخيرة ذو أهمية كبيرة حيث أن جزء كبير من المرضى يتلقى علاجه داخل الأسرة أو المجتمع ولذلك يحاول القائمين على العلاج الأسرى تحسين العلاقات بين المريض وأسرته والمتعاملين معه عن طريق زيادة المشاعر وحل الصراعات بينهم ، وتتم هذه العملية من خلال ( المشرفين – الاطباء النفسيين والمعالجين النفسيين).



دار السكينة لعلاج الادمان - العلاج الوظيفى
العلاج الوظيفى:

ويهدف هذا النوع من العلاج أن يكون الفرد فعالاً وله قيمة داخل المجتمع يعتبر من أهم مقومات العلاج السليم لمريض الإدمان ، حيث يشعره بذاته وقدراته وإمكانياته وتتم هذه العملية من خلال ( المشرفين – والمعالجين النفسيين).





ويتضح مما سبق أن البرنامج المعمول به هو برنامج متكامل يشتمل على برنامج ( 12 خطوة ) وكيفية خلق مجتمع علاجي قائم على مبادئ البرنامج وعلى الرغم من أن هذا البرنامج متوفر فى بعض الدول المتقدمة إلا أننا إستحدثنا عليه ما يتناسب مع المجتمع العربى تحديداً. يتعلم الملتحق من خلاله الصبر والأمانة والإعتزاز بالنفس وحق أسرته ومجتمعه عليه وكيفية التعامل مع المجتمع وان يعود فرد منتج ومؤهل للتعامل مع بيئته وظروفه دون تعاطى المخدرات ، وهو الأمر الذى يفتقده أى مبتلى بمرض الإدمان فالبرنامج في مجمله يكسر حاجز الخوف عند الملتحق ويعيده إلى شخصيته التى إفتقدها أو أن يجعله يتعرف على شخصيته التى كان ينبغى أن يكون عليها لو لم يبتلى بهذا الداء.

ايضا نقوم بتأهيل الشخص نفسيا وسلوكيا ويتعلم كيفية التعامل مع مشاعره وافكاره واحاسيسه عن طريق برنامج متخصص للمجتمعات العلاجية يضم انواع من الارشاد النفسي والسلوكي والجلسات الفردية من قبل المعالجين المتخصصين وايضا العلاج الجمعي والمجموعات العلاجية المختلفة.

ايضا نقوم باستخدام برنامج منع الانتكاسة لتنبيه الافراد قبل الوقوع في الانتكاسة

ايضا يضم المراكز برنامج متخصص لعلاج الاسر والأهالي من الامراض النفسية والاضرار التي تلحق بهم من جراء التعايش مع السلوكيات الإدمانية النشطة.
:-
مؤسسة الاتحاد العربى لعلاج الادمان

01203807600
https://www.facebook.com/arab.recovery

https://www.youtube.com/watch?v=q5oTyUmsfUM

arab-recovery.com‏
15‏/3‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
هل تعتقد ان مرض انفلونزا الخنازير طبيعي ام من صنع مختبرات بشرية
هل يتكون مرض الايدز بين الرجلين
طرق وقاية مرض بلهارسيا
لماذا نتعلق بالحبيب
ما هو مرض ريح اللوقة؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة