الرئيسية > السؤال
السؤال
موضوع تتحدث فيه عن الاخلاق واهميتها في بناء المجتمع
مكانه الاخلاق في الاسلام
اخلاق المومن وصفاته
امثله لاخلاق الرسول والصحابه
شواهد من القران الكريم او السنه النبويه الشريفه او الشعر تحت على الخلق الكريم
اخلاق الفرد تحدد مكانته في المجتمع
اثر التزام الافراد بالاخلاق الحميدة في المجتمع
اليهودية | علم الاجتماع 5‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 14
انتي في الصف السادس ؟؟
18‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة salma jk.
2 من 14
إن حسن الخلق هو الدين كله ، وهو حقائق الإيمان وشرائع الإسلام ، تظهر مكانة الأخلاق في الإسلام من المنزلة العظيمة التي يحظى بها المتخلق بالأخلاق الإسلامية حيث يحصل له من الأجر الجزيل والثواب الكثير والمنزلة العظيمة ؛ لقول رسول صلى الله عليه وسلم  " إن المؤمن ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم القارئ " .
وقوله أيضا  " أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا " .
ومما سبق يؤكد على منزلة الأخلاق ومكانتها العظيمة في الإسلام حيث إن مصدرها من الله تعالى العالم بما يصلح العباد ويزكيهم ويطهرهم .
ويجب أن تكون أخلاق المؤمن عالية رفيعة كما أمر الله تبارك وتعالى ، وكفى صاحب الخلق الحسن فضلا  قول النبي صلى الله عليه وسلم فيه : " إن من أحبكم إلي وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة أحسنكم أخلاقا الحديث" ، وقوله :  " أَثْقَلُ شَيْءٍ فِي الْمِيزَانِ الْخُلُقُ الْحَسَنُ " .
وقد كان عليه الصلاة والسلام صاحب خلق حسن ، قال الله فيه : { وإنك لعلى خلق عظيم } ، وأخرج البخاري ومسلم عن معاوية بن الحكم السلمي ، قال : كنت أمشي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليه برد نجراني غليظ الحاشية فأدركه أعرابي فجذبه بردائه جذبة شديدة ، فنظرت إلى صفحة عنق رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد أثر بها حاشية الرداء من شدة جذبته ، ثم قال : يا محمد مر لي من مال الله الذي عندك . فالتفت إليه فضحك ثم أمر له بعطاء .
ومنها ما أخرجه البخاري ومسلم أيضا أن عن معاوية بن الحكم السلمي قال: " بينما أنا أصلى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا عطس رجل من القوم , فقلت: يرحمك الله , فرماني القوم بأبصارهم , فقلت: واثكل أمياه! ما شأنكم تنظرون إلى؟ ! فجعلوا يضربون بأيديهم على أفخاذهم , فلما رأيتهم يصمتونني سكت , فلما صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ـ فبأبي هو وأمي ما رأيت معلماً قبله ولا بعده أحسن تعليماً منه , فو الله ما كهرني ولا ضربني ولا شتمني , قال: إن هذه الصلاة لا يصلح فيها شيء من كلام الناس , إنما هو التسبيح والتكبير , وقراءة القرآن ، أو كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم .
وكان أبو بكر الصديق رضى الله عنه صاحب خلق رفيع معروف برحمته وكانوا يسمونه الأواه لرأفته ورحمته .
وصاحب الخلق الحسن تكون له منزلة رفيعة بين الناس يحبونه ويثنون عليه خيرا ، وأثر ذلك أن كلمته تكون مسموعة بينهم ويكون له احترام خاص .
ليث حسام
22‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة ليث حسام.
3 من 14
او انا ابني بدو جواب لهالسؤال او هاي الاجابة ابني صف سابع اساسي هاي الجواب

إن حسن الخلق هو الدين كله ، وهو حقائق الإيمان وشرائع الإسلام ، تظهر مكانة الأخلاق في الإسلام من المنزلة العظيمة التي يحظى بها المتخلق بالأخلاق الإسلامية حيث يحصل له من الأجر الجزيل والثواب الكثير والمنزلة العظيمة ؛ لقول رسول صلى الله عليه وسلم  " إن المؤمن ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم القارئ " .
وقوله أيضا  " أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا " .
12‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 14
انت صف سابع
17‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة maraj.
5 من 14
بدون اسم هاد الموضوع الي حطيطو لابنك مو اصير
17‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة maraj.
6 من 14
هذا نفس واجب التعبير لكتاب العربي
18‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
7 من 14
كيف
18‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 14
كيف
18‏/12‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
9 من 14
ماشاءالله في ملاحظه لي الناس كلمة مشاء الله كذا غلط هي الصحيحه ماشاء الله والله يسعدكم جميعا
4‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
10 من 14
خبروني بسرعة؟؟؟
12‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
11 من 14
بعرفش
14‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
12 من 14
اه والله صح اناصف سابع ونفس السؤال
16‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
13 من 14
اكتب موضوعا تتحدث فيه عن الاخلا واهميتها في بناء المجتمع .

اريد جواب جيد ,,,,
18‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة ƦǑƦǑ Ņǐɔə.
14 من 14
اريد جواب افضل للصف السابع العربـــــــــــــــــــــــــــــــــبي
18‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة ƦǑƦǑ Ņǐɔə.
قد يهمك أيضًا
ما هو مصدر الأخلاق ؟
ماهو مصدر الاخلاق ؟؟؟ في المجتمع البشري
هل الاخلاق القائمه على الخوف فقط بلا قناعات تسمى ..."اخلاق" ؟؟؟
سؤال للبنات فقط ؟؟؟؟؟؟ (^_*)؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ما وسائل الحوار مع المجتمع؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة