الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي فوائد العلم؟
العلوم | الإسلام 17‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة محمد حداد.
الإجابات
1 من 128
الدرجات العلى عند الله
17‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة حبي بلا حدود (صـفاء القلوب).
2 من 128
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من سلك طريقا يلتمس علما سهل الله له طريقا إلى الجنة)
الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن العربي - المصدر: عارضة الأحوذي - الصفحة أو الرقم: 5/320
خلاصة حكم المحدث: صحيح

العلم انه نور يغرق العالم بألوان المعرفة ويجعله جنة باسمة ضاحكة جميلة تتلألأ بأشكال الازدهار وضروب الحضارة البراقة , العلم يجعل المرء حكيما عالما قويا مدركا متبصرا بأمور الحياة في ظلال العلم تنمو شخصية المرء ويعلو شأنه ويشعر بانسانيته .‏

العلم يبني وينهض ويسير بالمجتمع نحو درجات الكمال ويرقى بالشعوب فهو المصباح المنير الذي يبدد حلكات الظلام ويقود الناس الى التحرر من نير العبودية , بالعلم تسمو الامة وتتسنم معارج الرقي .‏
17‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة حازم سعيد غندر (Steadfast Gandar).
3 من 128
● أعلم أخي : أن العلم يؤدي إلى الخشية، وهذه من أعظم الفوائد قال تعالى : إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ [فاطر : 28] ، وليس العلم بكثرة الرواية، ولكن العلم الخشية ورأس العلم تقوى الله حقاً وليس بأن يقال لقد رأُست .
والعلم يدفع إلى الخشية من أن يسأل عنه صاحبه ولم يعمل به ؛ ولذلك قال أبو الدرداء رضي الله عنه : [إنما أخشى أن يكون أول ما يسألني عنه ربي أن يقول لي : ماذا عملت فيما علمت؟] .
وقال بعض السلف : والله إني لأخشى ألا تبقى آية في كتاب الله آمرةٌ أو ناهية إلا جاءتني يوم القيامة ، فتقول الآمرة بالخير : هل عملت به ؟ وتقول الناهية عن الحرام : هل انتهيت عنه ؟ .
ولذلك لابد إذا تعلمنا أن نطبق، فهي سلسلة متواصلة علم وعمل، تعلم وتطبيق، ولذلك فليست القضية حشو أذهان ولا حفظ معلومات، وإنما هي أثر حقيقي على الإنسان، ولذلك كان العلماء الربانيون مخبتين لله تعالى، يقومون له بالعبادة، يقومون الليل ويستغفرون بالأسحار .
قال ابن القيم رحمه الله عن شيخ الإسلام : أنه كان إذا صلى الفجر يقعد في مصلاه يذكر الله حتى ترتفع الشمس جداً، وكان يقول : هذه غدوتي، وإذا لم أتغد سقطت قواي .
وقال الحسن رحمه الله : كان الرجل - يعني : من السلف - يطلب العلم، فلا يلبث إلا يسيراً حتى يرى أثر العلم في صلاته وخشوعه وكلامه وسمته؛ لأن الله قال : إِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ سُجَّداً * وَيَقُولُونَ سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنْ كَانَ وَعْدُ رَبِّنَا لَمَفْعُولاً * وَيَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعاً [الإسراء : 107- 109]
17‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة حنون وَما يخون.
4 من 128
تطبيقاته في الحياة
لا يمكن حصر فوائده فحدد اي علم تريد
17‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة Saracen.
5 من 128
العلم يؤدي إلى الخشية، وهذه من أعظم الفوائد قال تعالى : إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ [فاطر : 28] ، وليس العلم بكثرة الرواية، ولكن العلم الخشية ورأس العلم تقوى الله حقاً وليس بأن يقال لقد رأُست .
والعلم يدفع إلى الخشية من أن يسأل عنه صاحبه ولم يعمل به ؛ ولذلك قال أبو الدرداء رضي الله عنه : [إنما أخشى أن يكون أول ما يسألني عنه ربي أن يقول لي : ماذا عملت فيما علمت؟] .
وقال بعض السلف : والله إني لأخشى ألا تبقى آية في كتاب الله آمرةٌ أو ناهية إلا جاءتني يوم القيامة ، فتقول الآمرة بالخير : هل عملت به ؟ وتقول الناهية عن الحرام : هل انتهيت عنه ؟ .
ولذلك لابد إذا تعلمنا أن نطبق، فهي سلسلة متواصلة علم وعمل، تعلم وتطبيق، ولذلك فليست القضية حشو أذهان ولا حفظ معلومات، وإنما هي أثر حقيقي على الإنسان، ولذلك كان العلماء الربانيون مخبتين لله تعالى، يقومون له بالعبادة، يقومون الليل ويستغفرون بالأسحار .
قال ابن القيم رحمه الله عن شيخ الإسلام : أنه كان إذا صلى الفجر يقعد في مصلاه يذكر الله حتى ترتفع الشمس جداً، وكان يقول : هذه غدوتي، وإذا لم أتغد سقطت قواي .
وقال الحسن رحمه الله : كان الرجل - يعني : من السلف - يطلب العلم، فلا يلبث إلا يسيراً حتى يرى أثر العلم في صلاته وخشوعه وكلامه وسمته؛ لأن الله قال : إِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ سُجَّداً * وَيَقُولُونَ سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنْ كَانَ وَعْدُ رَبِّنَا لَمَفْعُولاً * وَيَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعاً [الإسراء : 107- 109]
18‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة رامى العمدة (ramy elomda).
6 من 128
● أعلم أخي : أن العلم يؤدي إلى الخشية، وهذه من أعظم الفوائد قال تعالى : إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ [فاطر : 28] ، وليس العلم بكثرة الرواية، ولكن العلم الخشية ورأس العلم تقوى الله حقاً وليس بأن يقال لقد رأُست .
والعلم يدفع إلى الخشية من أن يسأل عنه صاحبه ولم يعمل به ؛ ولذلك قال أبو الدرداء رضي الله عنه : [إنما أخشى أن يكون أول ما يسألني عنه ربي أن يقول لي : ماذا عملت فيما علمت؟] .
وقال بعض السلف : والله إني لأخشى ألا تبقى آية في كتاب الله آمرةٌ أو ناهية إلا جاءتني يوم القيامة ، فتقول الآمرة بالخير : هل عملت به ؟ وتقول الناهية عن الحرام : هل انتهيت عنه ؟ .
ولذلك لابد إذا تعلمنا أن نطبق، فهي سلسلة متواصلة علم وعمل، تعلم وتطبيق، ولذلك فليست القضية حشو أذهان ولا حفظ معلومات، وإنما هي أثر حقيقي على الإنسان، ولذلك كان العلماء الربانيون مخبتين لله تعالى، يقومون له بالعبادة، يقومون الليل ويستغفرون بالأسحار .
قال ابن القيم رحمه الله عن شيخ الإسلام : أنه كان إذا صلى الفجر يقعد في مصلاه يذكر الله حتى ترتفع الشمس جداً، وكان يقول : هذه غدوتي، وإذا لم أتغد سقطت قواي .
وقال الحسن رحمه الله : كان الرجل - يعني : من السلف - يطلب العلم، فلا يلبث إلا يسيراً حتى يرى أثر العلم في صلاته وخشوعه وكلامه وسمته؛ لأن الله قال : إِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ سُجَّداً * وَيَقُولُونَ سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنْ كَانَ وَعْدُ رَبِّنَا لَمَفْعُولاً * وَيَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعاً [الإسراء : 107- 109]

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من سلك طريقا يلتمس علما سهل الله له طريقا إلى الجنة)
الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن العربي - المصدر: عارضة الأحوذي - الصفحة أو الرقم: 5/320
خلاصة حكم المحدث: صحيح

العلم انه نور يغرق العالم بألوان المعرفة ويجعله جنة باسمة ضاحكة جميلة تتلألأ بأشكال الازدهار وضروب الحضارة البراقة , العلم يجعل المرء حكيما عالما قويا مدركا متبصرا بأمور الحياة في ظلال العلم تنمو شخصية المرء ويعلو شأنه ويشعر بانسانيته .‏

العلم يبني وينهض ويسير بالمجتمع نحو درجات الكمال ويرقى بالشعوب فهو المصباح المنير الذي يبدد حلكات الظلام ويقود الناس الى التحرر من نير العبودية , بالعلم تسمو الامة وتتسنم معارج الرقي .‏
الدرجات العلى عند الله
تطبيقاته في الحياة
لا يمكن حصر فوائده فحدد اي علم تريد
18‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة محب الله عز وجل (maad abdullah).
7 من 128
لا يخفى أن العلم أفضل مكتسب ، و أشرف منتسب، وأنفس ذخيرة تقتني، وأطيب ثمرة تجتني، به يتوصل إلى معرفة الحقائق ويتوسل إلى نيل رضى الخالق وهو أفضل نتائج العقل وأعلاه وأكرم فروعه وأزكاها، لا يضيع أبداً صاحبه و لا يفتقر كاسبه و لا يخيب مطالبه، ولا تنحط مراتبه. و العلم لا يوصل إلى معرفة فضله وجلالة قدره الا بالعلم، كما لا يجهل شرف مكانه وعلو شأنه الا أهل الجهل ، لقصور أفهماهم عن عضيم منافعه وكريم مواقعه، و هو اسم من أسماء الله عز وجل وصفة من صفاته وهو عظيم في نفسه وحامله عزيز في قومه . ان قال فكلامه مرفوع، وان أمر فأمره مسموع، فهو وسيلة لكل فضيلة وذريعة لكل شريعة، ونور زاهر لمن استضاء به، وقوت هنيء لمن تقوَّت به، ترتاح به الأنفس ادا هو غدائها وتفرح به الأفئدة اذا هو قواها، و الدليل على الخير، و العون على المروءة و الصاحب في الغربة و الؤنس في الخلوة والشرف في النسب
قال الله تعالى: ( يرفع الله الذين آمنوا منكم و الذين أوتوا العلم درجات)
و بالجملة فالعلوم كثيرة والمعارف جمة، وأنواعها مختلفة وبعضها أشرف من بعض والاحاطة بها جميعا محال.فحينئذِ يختار من العلم ارفعه، ويستعمل منه انفعه، ومازال العلم من الإنسان بمنزلة الروح من الجسد فكما يخيا الجسد بالروح كذالك يحيا صاحب العلم في الناس بعلمه.
18‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة اعتبرني اخوك (عـهْـد المـحـبّـة).
8 من 128
العلم !
العلم أساس كل شيء ..
ولا خير فيمن لا علم له ..
لا خير فيه ..
18‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة alpasha 2 (مالك صلاح).
9 من 128
هذا السّؤال إجابته تعبيرية ، لا أدري لماذا ينقُل القوم من المواقع ،
ربّما لا علم لهم .. لا أدري =))
18‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة alpasha 2 (مالك صلاح).
10 من 128
لاعبادة بدون علم
18‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة Phenomenon 9 (Mohd A.Latif).
11 من 128
العلم سلاح الانسان فمنه يستطيع التوصل الى عظمة الخالق سبحانه-وتعالى
والانسان يتميز عن باقي المخلوقات بعقله الواعي الذي يوصله الى الحقائق العلمية عن هذا الكون
18‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة mehdawi.
12 من 128
العلم أساس كل شيء
18‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة رشا الحلوه.
13 من 128
+
18‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة رشا الحلوه.
14 من 128
العلم يوسع مدارك العقل
18‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
15 من 128
لا شك بأن العلم مطلب اساسي لكُل فرد

وحثنا رسولنا ع العلم وقال اطلبو العلم ولو ف الصين وهاذا حرص النبي صلَ الله عليه وسلم

ب العلم ترتقي الامم
18‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة khalel . gaza (ابو رعد).
16 من 128
العلم نور والجهل ظلام
18‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة عش حرا تعش ملكا.
17 من 128
العلم سلاح الانسان فمنه يستطيع التوصل الى عظمة الخالق سبحانه-وتعالى
والانسان يتميز عن باقي المخلوقات بعقله الواعي الذي يوصله الى الحقائق العلمية عن هذا الكون
18‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة الكبد الدامي (Ceger Xwin).
18 من 128
اهم شيء انه بالعلم ترقى الامم وتتطور كما ان العلم يرفع من مستوى حكمة الشخص واخلاقه
18‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة mr.khalid27 (libyan khalid).
19 من 128
التفريق بين الحق والباطل ... كلما تعمق الانسان في العلم ازداد تعظيمه لخالقه وايمانا به      
العلم لوحده يبني عزا للانسان ويمده بنور يرى الامور اكثر وضوحا ويرى مالا يراه غيره وبالتالي يستطيع ان يفعل مالم يفعله غيره .. الا من يملك نفس علمه
والعلم والعمل اذا جمعتهما امه من الامم قامت الحضاره وصنعت واكتشفت وحدثت وبنت . . . فخير العلم هو ما اقترن بعمل وخير العمل ماكان جماعيا تقوم به الامه وتتبناه وليس فرديا

والعلم العميق يجعل من الانسان اكثر تاثيرا في الاخرين في امر تحدث عنه مدام ملما به ... العلم كله خير والانسان العالم هو الذي يتعلم من ادق الامور وليس فقط من الكتب والتاريخ فحب المعرفه والسعي ورائها هبه من الله لايقدرها الا من وهبه الله اياها فقارن نفسه باغلب من يراه من الناس وليس العلم امرا يهمه
العلم ليس فقط شهاده .. بل ان اكثر اصحاب اعلى الشهادات احيانا يكون جاهلا من حيث لايعلم ..!!! امر العلم امر معقد وفوائده اكبر من ان تحصى وهو منه من الله على خلقه "علم الانسان مالم يعلم" وقال الله ايضا في بيان فضل العلم وفضل العلماء وانهم ليسوا مثل غيرهم "قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لايعلمون" وهو سؤال استنكار بمعنى لايستويان

والعلم ايضا درجات .. كلما تعمق به الانسان كلما ارتفعت درجته بالعم وازداد ادراكا "والذين اوتوا العلم درجات"

ومن ابسط فوائده دنيويا انه يولي صاحبه اعلى وارقى المناصب والاماكن وكما قال الششاعر العربي:

العلم يبني بيوتا لاعماد لها ... والجهل يهدم بيوت العز والشرف
18‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة NoOolimit (FaHuD al.TmIMi).
20 من 128
العلم نور والجهل ظلام .
18‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة الامبراطور1982 (بغيبتك يبدأ حضــووري).
21 من 128
تتمثل فوائد العلم فقط عندما تطبق القاعدة..
فقط عندما يمن الله عليك بالقدرة أو الملكة عندها تظن أنك تطبق القاعدة
18‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة الصداقه.
22 من 128
أعظم فائدة من فوائد العلم أنّه  يؤدي إلى خشية الله تعالى، فقد قال عــزّ وجــلّ في القرآن الكريـم: {( إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ )} [فاطر : 28]
18‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة Lahoucine90 (Ĺĥčíñ ÄŤĤḾ).
23 من 128
العلم نور و الجهل ظلام
العلم يبني وينهض ويسير بالمجتمع نحو درجات الكمال ويرقى بالشعوب فهو المصباح المنير الذي يبدد حلكات الظلام ويقود الناس الى التحرر من نير العبودية , بالعلم تسمو الامة وتتسنم معارج الرقي
18‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة 2 fox.
24 من 128
العلم نور و الجهل ظلام
العلم يبني وينهض ويسير بالمجتمع نحو درجات الكمال ويرقى بالشعوب فهو المصباح المنير الذي يبدد حلكات الظلام ويقود الناس الى التحرر من نير العبودية , بالعلم تسمو الامة وتتسنم معارج الرقي
18‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة محمد طاهر العمر (ثري ستارز).
25 من 128
◄فضل قراءة القرآن الكريم وحفظه

◄§ قال الله تعالى: ﴿ إِنَّ هَـذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ لصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً كَبِيراً ﴾ {الإسراء 9}

◄§ وقال سبحانه :﴿وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَاراً﴾ {الإسراء 82}

◄§ وقال سبحانه : ﴿ إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ﴾ {فاطر 29}

◄§ عن أَبي أُمامَةَ رضي اللَّه عنهُ قال : سمِعتُ رسولَ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم يقولُ : « اقْرَؤُا القُرْآنَ فإِنَّهُ يَأْتي يَوْم القيامةِ شَفِيعاً لأصْحابِهِ » رواه مسلم.

◄§ وعَن النَّوَّاسِ بنِ سَمعانَ رضيَ اللَّه عنهُ قال : سمِعتُ رسول اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم يقولُ : «يُؤْتى يوْمَ القِيامةِ بالْقُرْآنِ وَأَهْلِهِ الذِين كانُوا يعْمَلُونَ بِهِ في الدُّنيَا تَقدُمهُ سورة البقَرَةِ وَآل عِمرَانَ ، تحَاجَّانِ عَنْ صاحِبِهِمَا » رواه مسلم.

◄§ وعن عثمانَ بن عفانَ رضيَ اللَّه عنهُ قال : قالَ رسولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « خَيركُم مَنْ تَعَلَّمَ القُرْآنَ وَعلَّمهُ» رواه البخاري.

◄§ وعن عائشة رضي اللَّه عنها قالتْ : قال رسولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « الَّذِي يَقرَأُ القُرْآنَ وَهُو ماهِرٌ بِهِ معَ السَّفَرةِ الكرَامِ البررَةِ ، والذي يقرَأُ القُرْآنَ ويتَتَعْتَعُ فِيهِ وَهُو عليهِ شَاقٌّ له أجْران » متفقٌ عليه.

◄§ وعن أَبي موسى الأشْعريِّ رضي اللَّه عنهُ قال : قال رسولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « مثَلُ المؤمنِ الَّذِي يقْرَأُ القرآنَ مثلُ الأُتْرُجَّةِ : ريحهَا طَيِّبٌ وطَعمُهَا حلْوٌ ، ومثَلُ المؤمنِ الَّذي لا يَقْرَأُ القُرْآنَ كَمثَلِ التَّمرةِ : لا رِيح لهَا وطعْمُهَا حلْوٌ ، ومثَلُ المُنَافِق الذي يَقْرَأُ القرْآنَ كَمثَلِ الرِّيحانَةِ : رِيحها طَيّبٌ وطَعْمُهَا مرُّ ، ومَثَلُ المُنَافِقِ الذي لا يَقْرَأُ القرآنَ كَمَثلِ الحَنْظَلَةِ : لَيْسَ لَها رِيحٌ وَطَعمُهَا مُرٌّ » متفقٌ عليه.

◄§ وعن عمرَ بن الخطابِ رضي اللَّه عنهُ أَنَّ النَّبِيَّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : « إِنَّ اللَّه يرفَعُ بِهذَا الكتاب أَقواماً ويضَعُ بِهِ آخَرين » رواه مسلم.

◄§ وعنِ ابن عمر رضي اللَّه عنهما عن النَّبِيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : « لا حَسَدَ إلاُّ في اثنَتَيْن : رجُلٌ آتَاهُ اللَّه القُرآنَ ، فهوَ يقومُ بِهِ آناءَ اللَّيلِ وآنَاءَ النَّهَارِ ، وَرجُلٌ آتَاهُ اللَّه مالا ، فهُو يُنْفِقهُ آنَاءَ اللَّيْلِ وَآنَاءَ النهارِ » متفقٌ عليه.

« والآناءُ » : السَّاعاتُ.

◄§ وعنِ البُراء بنِ عَازِبٍ رضيَ اللَّه عَنهما قال : كَانَ رَجلٌ يَقْرَأُ سورةَ الكَهْفِ ، وَعِنْدَه فَرسٌ مَربوطٌ بِشَطَنَيْنِ فَتَغَشَّته سَحَابَةٌ فَجَعَلَت تَدنو ، وجعلَ فَرسُه ينْفِر مِنها . فَلَمَّا أَصبح أَتَى النَّبِيَّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم . فَذَكَرَ له ذلكَ فقال : « تِلكَ السَّكِينَةُ تَنَزَّلتْ للقُرآنِ » متفقٌ عليه .

« الشَّطَنُ » بفتحِ الشينِ المعجمةِ والطاء المهملة : الْحَبْلُ.

◄§ وعن ابن مسعودٍ رضيَ اللَّه عنهُ قالَ : قال رسولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : منْ قرأَ حرْفاً مِنْ كتاب اللَّهِ فلَهُ حسنَةٌ ، والحسنَةُ بِعشرِ أَمثَالِهَا لا أَقول : الم حَرفٌ ، وَلكِن : أَلِفٌ حرْفٌ، ولامٌ حرْفٌ ، ومِيَمٌ حرْفٌ » رواه الترمذي وقال : حديث حسن صحيح.

◄§ وعنِ ابنِ عباسٍ رضيَ اللَّه عنهما قال : قال رسولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : «إنَّ الَّذي لَيس في جَوْفِهِ شَيْءٌ مِنَ القُرآنِ كالبيتِ الخَرِبِ » رواه الترمذي وقال : حديث حسن صحيح .

◄§ وعن عبدِ اللَّهِ بنِ عَمْرو بن العاصِ رضي اللَّه عَنهما عنِ النبيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : « يُقَالُ لِصاحبِ الْقُرَآنِ : اقْرأْ وَارْتَقِ وَرَتِّلْ كَما كُنْتَ تُرَتِّلُ في الدُّنْيَا ، فَإنَّ منْزِلَتَكَ عِنْد آخِرِ آيةٍ تَقْرَؤُهَا » رواه أبو داود ، والترْمذي وقال : حديث حسن صحيح.

(الأحاديث مأخوذة من كتاب رياض الصالحين، كتاب الفضائل، باب فضل قراءة القرآن)
18‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة M I S H A L (MishaL Matar).
26 من 128
العالم يمشي فى نور .. والجاهل ينكب على وجهه فى الظلام
العالم عارف .. الجاهل احمق
العالم .. واثق بنفسه
العالم .. يفيد وطنه
العالم.. يحترمه الاخرون
العالم..يلتف حوله الاخرون
العالم.. ذا نفس منشرحة
18‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة A.Gad.
27 من 128
العلم له فوائد لاتعد ولاتحصى طريق العلم يسهل كل الطرق الى النجاح والجد والاجتهاد فى الامور الدنيويه فلا بد من التعليم لمجاراةالحياه
18‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة المزجانجى (محمد سالم).
28 من 128
مناظرة لطيفة بين العلم والعقل!



علم العليم وعقل العاقل اختلفا *** من ذا الذي منهما قد أحرز الشرفا

فالعلم قال: أنا أحرزت غايته *** والعقل قال: أنا الرحمن بي عُرفا

فأفصحَ العلمُ إفصاحاً وقال له *** بأيّنا اللهُ في فرقانه اتّصفا

فبانَ للعقل أن العلمَ سيّده *** فقبّل العقلُ رأسَ العلمِ وانصرفا


العلم نور وخير الناس تطلبه
يا طالب العلم لا تبغي به بدلا


ما الفخر إلا لأهل العلم إنهـم على الهدى لمن استهـدى أدلاَّء

وقدر كل امرىء ما كان يحسنه والجاهلون لأهل العلم أعـداء

ففز بعلم تعـش به حيًّا أبـداً الناس موتى وأهل العلم أحياء


ويقول الشاعر:

رضينا قسمة الجبـار فينا لنا علم وللجهال مال

فعز المال يفنى عن قريب وعز العلم باق لا يزال


قال أبو الأسود الدؤلي: ليس شيء أعز من العلم، الملوك حكام على الناس، والعلماء حكام على الملوك.

إن الأكابر يحكمون على الورى وعلى الأكابر يحكم العلماء

ويقول الحسن البصري: موت العالم ثلمة في الإسلام لا يسدها شيء ما اطرد الليل والنهار.

ويقول الحسن البصري: يوزن مداد العلماء بدماء الشهداء فيرجح مداد العلماء.


العلم كنـزٌ وذُخـرٌ لا نفاذ له نعم القرينُ إذا ما صاحبٌ صحبا

قد يجمعُ المـرءُ مـالاً ثم يُسْلَبُه عما قليل فيلقى الذُّل والحَربـاَ

وجامعُ العلمِ مغبـوطٌ به أبداً فلا يُحاذرُ فوتاً لا ولا هَـرَبـا

يا جامع العلم نِعْمَ الذُّخرُ تجمعه لا تعدلنَّ بـه درّاً ولا ذهـبـا


أخي لن تنال العلم إلا بستة
ذكاءٌ وحرصٌ واجتهادٌ وبُلْغَةٌ
سأنبيك عن تفصيلها ببيان
وصحبةُ أستاذ وطول زمان


قال أهل العلم : لا يتعارض النقل الصريح مع العقل الصحيح
18‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
29 من 128
العلم نور للفرد وللمجتمع
فالذين افنوا اعمارهم في البحث والتقصي والتحصيل العلمي هم من فتح الله عليهم انوار الهدى
وكشف لهم اسرار الأشياء وقادوا مجتمعاتهم الى الرقي والتطور ولا يزالوا
هم في طلائع المجتماعات ولهم قدرهم ومكانتهم في اوساط مجتمعاتهم رفعهم الله درجات في الدنيا واعطاهم قدر يستحقوه وكذلك في الآخرة
قال تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قِيلَ لَكُمْ تَفَسَّحُوا فِي الْمَجَالِسِ فَافْسَحُوا يَفْسَحِ اللَّهُ لَكُمْ وَإِذَا قِيلَ انشُزُوا فَانشُزُوا يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ }المجادلة11صدق الله العظيم
18‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة المسكين 11 (محمدحامدشايف دغيش).
30 من 128
كتب علميه شيقه جدااااا

كتب مجانيه زود علمك
18‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
31 من 128
العلم يؤدي إلى الخشية، وهذه من أعظم الفوائد قال تعالى : إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ [فاطر : 28] ، وليس العلم بكثرة الرواية، ولكن العلم الخشية ورأس العلم تقوى الله حقاً وليس بأن يقال لقد رأُست .
والعلم يدفع إلى الخشية من أن يسأل عنه صاحبه ولم يعمل به ؛ ولذلك قال أبو الدرداء رضي الله عنه : [إنما أخشى أن يكون أول ما يسألني عنه ربي أن يقول لي : ماذا عملت فيما علمت؟] .
وقال بعض السلف : والله إني لأخشى ألا تبقى آية في كتاب الله آمرةٌ أو ناهية إلا جاءتني يوم القيامة ، فتقول الآمرة بالخير : هل عملت به ؟ وتقول الناهية عن الحرام : هل انتهيت عنه ؟ .
ولذلك لابد إذا تعلمنا أن نطبق، فهي سلسلة متواصلة علم وعمل، تعلم وتطبيق، ولذلك فليست القضية حشو أذهان ولا حفظ معلومات، وإنما هي أثر حقيقي على الإنسان، ولذلك كان العلماء الربانيون مخبتين لله تعالى، يقومون له بالعبادة، يقومون الليل ويستغفرون بالأسحار .
قال ابن القيم رحمه الله عن شيخ الإسلام : أنه كان إذا صلى الفجر يقعد في مصلاه يذكر الله حتى ترتفع الشمس جداً، وكان يقول : هذه غدوتي، وإذا لم أتغد سقطت قواي .
وقال الحسن رحمه الله : كان الرجل - يعني : من السلف - يطلب العلم، فلا يلبث إلا يسيراً حتى يرى أثر العلم في صلاته وخشوعه وكلامه وسمته؛ لأن الله قال : إِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ سُجَّداً * وَيَقُولُونَ سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنْ كَانَ وَعْدُ رَبِّنَا لَمَفْعُولاً * وَيَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعاً [الإسراء : 107- 109]
18‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة البسوني (alan Sileman).
32 من 128
العلم نور
18‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة silent man 2012.
33 من 128
----------------------
18‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة بنت آبوهآ.
34 من 128
قبل اي فائدة
معرفة مالاتعرفه امر مثير
العلم يعطيك احساسا بالحياة
ويجنبك الكثير من المشاكل والاخطاء
العلم يعني التفكير يعني الحياة
العلم يشكل جدارا حتى لاتكون انسانا سطحيا
18‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة noor alkoon (Razan Khojali).
35 من 128
قال معاذ بن جبل في التعليم والتعلم "تعلموا العلم فإن تعلمه لله خشية وطلبه عبادة ومدارسته تسبيح والبحث عنه جهاد وتعليمه من لا يعلمه صدقة وبذله لأهله قربة وهو الأنيس في الوحدة والصاحب في الخلوة والدليل على الدين والمصبر على السراء والضراء والوزير عند الأخلاء والقريب عند الغرباء ومنار سبيل الجنة يرفع الله به أقواما فيجعلهم في الخير قادة سادة هداة يقتدى بهم أدلة في الخير تقتص آثارهم وترمق أفعالهم وترغب الملائكة في خلتهم وبأجنحتها تمسحهم وكل رطب ويابس لهم يستغفر حتى حيتان البحر وهوامه وسباع البر وأنعامه والسماء ونجومها "
18‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة البحَار (Green verdant).
36 من 128
لا يخفى أن العلم أفضل مكتسب ، و أشرف منتسب، وأنفس ذخيرة تقتني، وأطيب ثمرة تجتني، به يتوصل إلى معرفة الحقائق ويتوسل إلى نيل رضى الخالق وهو أفضل نتائج العقل وأعلاه وأكرم فروعه وأزكاها، لا يضيع أبداً صاحبه و لا يفتقر كاسبه و لا يخيب مطالبه، ولا تنحط مراتبه. و العلم لا يوصل إلى معرفة فضله وجلالة قدره الا بالعلم، كما لا يجهل شرف مكانه وعلو شأنه الا أهل الجهل ، لقصور أفهماهم عن عضيم منافعه وكريم مواقعه، و هو اسم من أسماء الله عز وجل وصفة من صفاته وهو عظيم في نفسه وحامله عزيز في قومه . ان قال فكلامه مرفوع، وان أمر فأمره مسموع، فهو وسيلة لكل فضيلة وذريعة لكل شريعة، ونور زاهر لمن استضاء به، وقوت هنيء لمن تقوَّت به، ترتاح به الأنفس ادا هو غدائها وتفرح به الأفئدة اذا هو قواها، و الدليل على الخير، و العون على المروءة و الصاحب في الغربة و الؤنس في الخلوة والشرف في النسب
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة abo0od.alfifi.
37 من 128
• أخي الفاضل؛ وضعك للسؤال خاطيء، لأن العلم في حد ذاته فائدة، وهو عكس الجهل، فالعلم بالشيء كما قاله المناطقة، واتفق عليه العقلاء، خير من الجهل به.
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة s i l e n c e . (الخـ ـيال).
38 من 128
العلم وسيلة لمعرفة الطريق الصحيح الى الحكمة
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة ام معين (Laila Ilias).
39 من 128
العلم نور و الجهل ظلام
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة Perfection.
40 من 128
اول اية نزلت في القران تحث على العلم ((اقرأ))

وللعلم فائده عظيمه فهي تنمي مستوى الذكاء والاستيعاب والفهم لدى الانسان
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة عدنان العوضي (عدنان العوضي).
41 من 128
التنور
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة EHAB.ALFADAL (EHAB ALFADAL).
42 من 128
الرفعة في الدنيا والآخرة .. والجهل سبة .

(يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات)



















اضغط على الصورة
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة ayedahmad (أحمد العايد).
43 من 128
فوائده لا تحصى
العلم نوور
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة pisoo (حـيونـة الانـســان).
44 من 128
العلم أفضل مكتسب ،وأنفس ذخيرة تقتني، وأطيب ثمرة تجتني، به يتوصل إلى معرفة الحقائق ويتوسل إلى نيل رضى الخالق وهو أفضل نتائج العقل وأعلاه وأكرم فروعه وأزكاها، لا يضيع أبداً صاحبه و لا يفتقر كاسبه و لا يخيب مطالبه، ولا تنحط مراتبه. و العلم لا يوصل إلى معرفة فضله وجلالة قدره الا بالعلم، كما لا يجهل شرف مكانه وعلو شأنه الا أهل الجهل ، لقصور أفهماهم عن عضيم منافعه وكريم مواقعه، و هو اسم من أسماء الله عز وجل وصفة من صفاته وهو عظيم في نفسه وحامله عزيز في قومه . ان قال فكلامه مرفوع، وان أمر فأمره مسموع، فهو وسيلة لكل فضيلة وذريعة لكل شريعة، ونور زاهر لمن استضاء به، وقوت هنيء لمن تقوَّت به، ترتاح به الأنفس ادا هو غدائها وتفرح به الأفئدة اذا هو قواها، و الدليل على الخير، و العون على المروءة و الصاحب في الغربة و الؤنس في الخلوة والشرف في النسب
قال الله تعالى: ( يرفع الله الذين آمنوا منكم و الذين أوتوا العلم درجات)
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة imane cute.
45 من 128
خيركم من تعلم العلم وعلمه...
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة شاهد عيان.
46 من 128
العلم نوووووور
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
47 من 128
بختصر شديد العلم كالبحر فوائده لاتعد ولاتحصى من كثرتها .
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة عبد لله وحده (توق نجد).
48 من 128
العلم يبني بيوت لاعماد لها والجهل يهدم بيوت العز والكرم
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة زياد سالم (salem ghmdi).
49 من 128
الثقافة
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة .فيصل الحربي (فيصل الحربي).
50 من 128
العلم نور والجهل ضلام
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة XXSLTAINXX.
51 من 128
كل الفوائد في العلم
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة ناصر الامين (ناصر الفضيلات).
52 من 128
العلم باختصار معرفة العلاقات بين الظواهر اللي ممكن تحصل في هذه الحياه وكيف نسيطر عليها لكي نعيش بامان وازدهار وراحة
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة MIRAGE..
53 من 128
العلم ينقسم الي نوعين رئيسية
علم نافع و علم ضار
العلم النافع ما اوصل الى خير و أشرفه العلم بالله و بدينه ثم العلم بأمور العبادات ثم أمور العباد ثم أمور الدنيا
و العلم الضار ما اوصل الى شر من كفر او شرك او تبديل لخلق الله او تضليل العباد او سرقتهم
ولا يجوز تعلم العلم الضار اطلاقا لغير الموكلين به من اهل الحسبة او رجال الدفع سواء كان دين او دنيا
والعلم النافع مندوب اليه امر الله به نبيه في قوله اقراء و قال عنه الرسول اطلب العلم وقال اهل العلم العلم نور
اممممم
الأخوان سبقوني بذكر كل الكلام الطيب لذل اشكر الجميع على المشاركة و اعتذر على المداخلة
فقط حبيت ابين لان فيه البعض يزعم ان تعلم السحر نوع من العلم و يحتجون بامور مما ادى الى الخلط على الناس
وعلى الانترنت كل شيء عام فنحن لا نتكلم مع بلد معين او توجه معين لذلك اقترح اشمال التفاصيل ليفهم الناس
شكرا
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة daherey (Hassan Daherey).
54 من 128
لما تولى عمر بن عبد العزيز الخلافه أرسل للحسن البصرى ان يوصيه حيث أرسل له قال : يا امير المؤمنين الامام العادل هو قوام كل مائل عن الحق وصلاح كل فاسد وقوة كل ضعيف ومفزع كل ملهوف والامام العادل يا امير المؤمنين كالراعى الشفيق على ما يرعى وكالاب الحانى على ولده وكالقلب بين الجوانح تصلح الجوانح بصلاحه وتفسد بفساده والامام الراعى هو القائم بين الله وعباده يسمع كلام الله ويسمعهم وينقاد الى الله ويقودهم فلا تكن يا امير المؤمنين فيما ملك الله كعبد ائتمنه سيده واستحفظه ماله وعياله فبدد المال وشرد العيال واذكر يا امير المؤمنين الموت وما بعده وقلة اشياعك وانصارك عنده واذكر اذا بعثر من قى القبور وحصل من فى الصدور فالاسرار ظاهرة والكتاب لايغادر صغيرة ولا كبيرة الا احصاها ولاتحكم بحكم الجاهلين ولا تسلك سبيل الظالمين ولا تسلط المستكبرين على المستضعفين ولا نتظر الى قدرتك اليوم ولكن انظر الى قدرتك غدا وانت مأسور فى حبائل الموت وموقوف بين يدى الله تعالىفى مجتمع من الملائكة والنبيين والمرسلين وعنت الوجوه للحى القيوم ،
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة زاك نايك (ناصر الجوهرى).
55 من 128
يقول الشافعي :  

رأيت العلم صاحبه كريما
ولو ولدته آباء لئامُ
فلولا العلم ماسعدت رجالٌ
ولاعرف الحلال من الحرامُ
.
.
.
ويقول ابومحمد بن السيد البطليوسي :

أخو العلم حيٌ خالدٌ بعد موته
وأوصاله تحت الرميم ترابُ
وذو الجهل ميتٌ وهو ماش على الثرى
يظن من الاحياء وهو عديم ُ
.
.
.
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة المبكبكه (يـا رب).
56 من 128
التعلم يفتح لك ابواب من الرزق و الفصاحه و التعايش بسلام مع الناس بمختلف فئاتهم
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة الشرس14.
57 من 128
من يملك العلم يملك القوة
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة الغرب الاسلامي.
58 من 128
العلم يرفع بيتا لا عماد له ... والجهل يهدم بيت العز والشرف
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة ثق بي.
59 من 128
العلم ياتي بالاحترام
و الاحترام ياتي بكل شئ
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة فيصل رحاحلة (faisal rahahleh).
60 من 128
العلم هو كل شيء  والسعادة توجد في المعرفه
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة نايف ،،،،، (نايف م).
61 من 128
العلم يبني بيوت لا عمدلها والجهل يهدم بيوت العز والشرف وسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ادعو لامي المريضه
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة XXSLTAINXX.
62 من 128
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من سلك طريقا يلتمس علما سهل الله له طريقا إلى الجنة)

وثانيا علشان تحصل لقمة العيش !!
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة REcon (REcon366 .).
63 من 128
انه يوديك للمدرسه ونمل منها                 اخاخخاخخخخخخخخخخخخخخ
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة تكريكا.
64 من 128
العلم نور . و الجهل ظلام , بتنورلك حياتك و بتخليك سعيد , يكفي أن من يخشى الله من عباده العلماء , و على فكره مو علم المدراس المقيد بقصد بالعلم المنفتح ,
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة safooah (Safaa h.b).
65 من 128
اذا رايت الجهل فستعرف فوائد العلم
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة محمود سنجر.
66 من 128
فوائد العلم هي المعرفة
و التخلص من الجهل
وتصبح انسان موجود وفعال في المجتمع
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة ماريت.
67 من 128
العلم هو رياضة العقل
مثلما للجسد رياضة
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة راكان 2012 (هدى القحطاني).
68 من 128
سؤال عجيب جداً
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة ahmedra1.
69 من 128
انا كل اللى اعرفه
ان العلم نور
بس النور كهرباء
والكهرباء بتموت
عشان كده
مفيش داعى للعلم
^_^
^_*
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
70 من 128
العلم يرفع بيتا لا عماد له
والجهل يهدم بيت العز والكرم
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة hichem هشام.
71 من 128
إذا ذكر العلم على إطلاقه فإنه يراد به العلم الشرعي ، علم الكتاب و السنة ، وهو أشرف العلوم على الإطلاق .
قال ابن القيم - رحمه الله - :[ أعلى الهمم في طلب العلم : طلب علم الكتاب و السنة و الفهم عن الله و رسوله نَفْس المُراد ، و علم حُدُود المُنْزَلِ ] .
و قال تعالى :{ فاعلم أنه لا إله إلا الله و استغفر لذنبك وللمؤمنين و المؤمنات } .
و البخاري - رحمه الله - بوب بابا في صحيحه سماه (باب العلم قبل القول العمل ) و اسْتَدَلَ بالآية الكريمة المذكورة أعلاه
و من أعظم فوائد العلم : رفع الجهل عن العبد حتي يعبد الله عز وجل على بصيرة وعلم .
قال تعالى :{ و ما خلقت الجن و الإنس إلا ليعبدون } .
فإذا كان الإنسان جاهلا فكيف يعبد ربه ؟!!!
الجواب : سيعبد ربه على هواه ! هذا إذا عبد أصْلاً.
و الله أعلم و أجل .
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة أفتخر بإسلامي.
72 من 128
" قُل هل يستوي الذين يعلمون و الذين لا يعلمون "
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة A M (الطائر المهاجر).
73 من 128
فــوائــد الــعـلـم ومـضــار الــجـهــل ::
بسم الله الرحمن الرحيم

لا يخفى أن العلم أفضل مكتسب ، و أشرف منتسب، وأنفس ذخيرة تقتني، وأطيب ثمرة تجتني، به يتوصل إلى معرفة الحقائق ويتوسل إلى نيل رضى الخالق وهو أفضل نتائج العقل وأعلاه وأكرم فروعه وأزكاها، لا يضيع أبداً صاحبه و لا يفتقر كاسبه و لا يخيب مطالبه، ولا تنحط مراتبه. و العلم لا يوصل إلى معرفة فضله وجلالة قدره الا بالعلم، كما لا يجهل شرف مكانه وعلو شأنه الا أهل الجهل ، لقصور أفهماهم عن عضيم منافعه وكريم مواقعه، و هو اسم من أسماء الله عز وجل وصفة من صفاته وهو عظيم في نفسه وحامله عزيز في قومه . ان قال فكلامه مرفوع، وان أمر فأمره مسموع، فهو وسيلة لكل فضيلة وذريعة لكل شريعة، ونور زاهر لمن استضاء به، وقوت هنيء لمن تقوَّت به، ترتاح به الأنفس ادا هو غدائها وتفرح به الأفئدة اذا هو قواها، و الدليل على الخير، و العون على المروءة و الصاحب في الغربة و الؤنس في الخلوة والشرف في النسب
قال الله تعالى: ( يرفع الله الذين آمنوا منكم و الذين أوتوا العلم درجات)
و بالجملة فالعلوم كثيرة والمعارف جمة، وأنواعها مختلفة وبعضها أشرف من بعض والاحاطة بها جميعا محال.فحينئذِ يختار من العلم ارفعه، ويستعمل منه انفعه، ومازال العلم من الإنسان بمنزلة الروح من الجسد فكما يخيا الجسد بالروح كذالك يحيا صاحب العلم في الناس بعلمه.
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة aanas (ايهاب ايهاب).
74 من 128
أن العلم يؤدي إلى الخشية، وهذه من أعظم الفوائد قال تعالى : إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ [فاطر : 28] ، وليس العلم بكثرة الرواية، ولكن العلم الخشية ورأس العلم تقوى الله حقاً وليس بأن يقال لقد رأُست .
والعلم يدفع إلى الخشية من أن يسأل عنه صاحبه ولم يعمل به ؛ ولذلك قال أبو الدرداء رضي الله عنه : [إنما أخشى أن يكون أول ما يسألني عنه ربي أن يقول لي : ماذا عملت فيما علمت؟] .
وقال بعض السلف : والله إني لأخشى ألا تبقى آية في كتاب الله آمرةٌ أو ناهية إلا جاءتني يوم القيامة ، فتقول الآمرة بالخير : هل عملت به ؟ وتقول الناهية عن الحرام : هل انتهيت عنه ؟ .
ولذلك لابد إذا تعلمنا أن نطبق، فهي سلسلة متواصلة علم وعمل، تعلم وتطبيق، ولذلك فليست القضية حشو أذهان ولا حفظ معلومات، وإنما هي أثر حقيقي على الإنسان، ولذلك كان العلماء الربانيون مخبتين لله تعالى، يقومون له بالعبادة، يقومون الليل ويستغفرون بالأسحار .
قال ابن القيم رحمه الله عن شيخ الإسلام : أنه كان إذا صلى الفجر يقعد في مصلاه يذكر الله حتى ترتفع الشمس جداً، وكان يقول : هذه غدوتي، وإذا لم أتغد سقطت قواي .
وقال الحسن رحمه الله : كان الرجل - يعني : من السلف - يطلب العلم، فلا يلبث إلا يسيراً حتى يرى أثر العلم في صلاته وخشوعه وكلامه وسمته؛ لأن الله قال : إِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ سُجَّداً * وَيَقُولُونَ سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنْ كَانَ وَعْدُ رَبِّنَا لَمَفْعُولاً * وَيَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعاً [الإسراء : 107- 109]
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة شاعر القلب (Heart poet).
75 من 128
السؤال مليان فيروسات يابنى آدمين
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة ابراهيم عنب. (Ibrahim Hassan).
76 من 128
ولا فايدة
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة angel4458.
77 من 128
العلم مفتاح لكل باب مغلق
العلم يهديك لعبادة الله
العلم يجعلك تعرف ما ينفعك وتبتعد عن ما يضرك
العلم يرفع قدرك امام الناس و في محيطك
العلم يقربك لكل خير و يبعدك عن كل شر
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة OneVSOne.
78 من 128
قال صلى الله عليه و سلم....من كتم علما..ألجمه الله يوم القيامة بلجام من نار..................... وقال عليه الصلاة و السلام....طلب العلم فريضة على كل مسلم.....و حتى الحضارات القديمة توالت كلها آتية بأنواع العلوم....فالرومان و اليونان و الفينيقيين و المغول و الفراعنة كلهم جاءوا بأنواع العلوم المختلفة و استفادوا جميعا منها
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة CasPer★.
79 من 128
تطور البشريه
والعلم هو الفرق بين الانسان والدابه
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
80 من 128
1-النهضة بالمستقبل والتقدم
2-التعليم هو اساس اى تقدم فى حياتنا اليومية والزمنية والفكرية والعملية
3-التعليم هومستقبل متنفع لناس والطلاب والغير المتعلمين والجهلاين
4-هو تنوير لمخ الانسان وتقويم وتنشيط العقل من الجهل
5-التعليم هو الحاجة الاولى من غير تعليم الكل هيبقى مجتمعنا فاشل وهتظهر البلطجةو السرقة والفشل للمجتمع الذى نعيش فىه  أذا لم نخطط فى مجتمعنا اوفى حياتنا فقد خططنا الى الفشل m.h‏
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة MOHAMED_m.
81 من 128
ماذا  تقصد  من  السؤال  وماذا تقصد  بالعلم
هنالك  علم  ليس  له  فوائد    والعلم  به  لاينفع  والجهل  به  لايضر
كمثل  شخص  يبحث  ويريد  ان  يعلم  ماهو  اسم  زوجة  سيدنا  نوح  عليه  السلام
فان  معرفة  اسمها  لايفيدك  سواء  في  الدنيا  ولا في  الاخرة  وان  تكون  عارف  به  لايضرك بشي

وهنالك  علم  يضر  صاحبه...:
كعلوم  السحر  والشعوذة  والتعاويذ  السحرية
يقول  تعالى  ويتعلمون مايضرهم  ولا ينفعهم  ......  صدق  الله  العظيم

وهنالك  من  العلم  ماينفع   الناس   كعلوم  الدين     فهي  مايرفع  الله  به  الناس  في  الدنيا  والاخرة  وشتى  علوم  الدنيا  المفيدة  الاخرى  
اكرر  اقول  المفيدة
يعني  الموسيقى  ليست  مفيييييييييدة  وقس  على  مثلها

اللهم إني أعوذ بك من قلب لا يخشع ، ودعاء لا يُسمع ، ومن نفس لا تشبع
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة اَلْسُوْدَاْنِي (الزول سوداني).
82 من 128
العلم يؤدي الى التقدم والازدهار وكما انه عندما كان المسلمين في عز قوتهم عندما كانوا علماء اسمعتك ماذا فعل المسلمين بالاندلس عندما كانوا علماء .
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة سور (مساند الجيش الحر).
83 من 128
النور علم والعكس جهل
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة محترف-وحيد (محترف وحيد).
84 من 128
يسهل الطريق الى الجنة
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة مفدي زكريا (Laid Attia).
85 من 128
تحيا بة الامم
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة DnT B FaKe (nosa nona).
86 من 128
كثيرة ولا تحصى ولا تقدر بالثمن  ابد ابدا ابد
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة alwasme g (محمد الوسمي).
87 من 128
فوائد العلم كثيرة ولا تعد ولا تحصى
حيث ان العلم نور والجهل ظلام
قال رسول الله صلى الله عليه والله وسلم :"اطلبوا العلم من المهد الى اللحد"

^_^
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة ღ јόħή ςέήά ღ (Mohammad Final).
88 من 128
كتيرة جدا
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة العابة الأخير.
89 من 128
العلم يرفع بيوتا لا عماد لها
                         والجهل يهدم بيوت العز والشرفي
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة 9ابو احمد9.
90 من 128
خرة على المدارس وخرة على المدرسة شوفوا فيديو عن قسوة معلمة على ولد صف اول
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة السيد قوي (سيد قوي وقوي كمان).
91 من 128
هع ..

=/ !!!
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة راكان 2012 (هدى القحطاني).
92 من 128
العلم نور و الجهل ظلام
العلم يبني وينهض ويسير بالمجتمع نحو درجات الكمال
ويرقى بالشعوب فهو المصباح المنير
الذي يبدد حلكات الظلام ويقود الناس
الى التحرر من نير العبودية ,
بالعلم تسمو الامة وتتسنم معارج الرقي
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة albesoni (B Alli).
93 من 128
لتبين مدى عجزنا و ظعفنا أمام قدرة الله العلي العظيم
" انما يخشى الله من عباده العلماء "
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة صديق النت (rachid benmoussa).
94 من 128
وعن عبدِ اللَّهِ بنِ عَمْرو بن العاصِ رضي اللَّه عَنهما عنِ النبيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : « يُقَالُ لِصاحبِ الْقُرَآنِ : اقْرأْ وَارْتَقِ وَرَتِّلْ كَما كُنْتَ تُرَتِّلُ في الدُّنْيَا ، فَإنَّ منْزِلَتَكَ عِنْد آخِرِ آيةٍ تَقْرَؤُهَا » رواه أبو داود ، والترْمذي وقال : حديث حسن صحيح.
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة AAA ahmed AAA (ابو مريم).
95 من 128
لا تحصى
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة علي علي علي1235 (محمد السيد).
96 من 128
الاستمرار في الحياة بنجاح وهمة
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة dode dodo.
97 من 128
● أعلم أخي : أن العلم يؤدي إلى الخشية، وهذه من أعظم الفوائد قال تعالى : إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ [فاطر : 28] ، وليس العلم بكثرة الرواية، ولكن العلم الخشية ورأس العلم تقوى الله حقاً وليس بأن يقال لقد رأُست .
والعلم يدفع إلى الخشية من أن يسأل عنه صاحبه ولم يعمل به ؛ ولذلك قال أبو الدرداء رضي الله عنه : [إنما أخشى أن يكون أول ما يسألني عنه ربي أن يقول لي : ماذا عملت فيما علمت؟] .
وقال بعض السلف : والله إني لأخشى ألا تبقى آية في كتاب الله آمرةٌ أو ناهية إلا جاءتني يوم القيامة ، فتقول الآمرة بالخير : هل عملت به ؟ وتقول الناهية عن الحرام : هل انتهيت عنه ؟ .
ولذلك لابد إذا تعلمنا أن نطبق، فهي سلسلة متواصلة علم وعمل، تعلم وتطبيق، ولذلك فليست القضية حشو أذهان ولا حفظ معلومات، وإنما هي أثر حقيقي على الإنسان، ولذلك كان العلماء الربانيون مخبتين لله تعالى، يقومون له بالعبادة، يقومون الليل ويستغفرون بالأسحار .
قال ابن القيم رحمه الله عن شيخ الإسلام : أنه كان إذا صلى الفجر يقعد في مصلاه يذكر الله حتى ترتفع الشمس جداً، وكان يقول : هذه غدوتي، وإذا لم أتغد سقطت قواي .
وقال الحسن رحمه الله : كان الرجل - يعني : من السلف - يطلب العلم، فلا يلبث إلا يسيراً حتى يرى أثر العلم في صلاته وخشوعه وكلامه وسمته؛ لأن الله قال : إِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ سُجَّداً * وَيَقُولُونَ سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنْ كَانَ وَعْدُ رَبِّنَا لَمَفْعُولاً * وَيَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعاً [الإسراء : 107- 109]

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من سلك طريقا يلتمس علما سهل الله له طريقا إلى الجنة)
الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن العربي - المصدر: عارضة الأحوذي - الصفحة أو الرقم: 5/320
خلاصة حكم المحدث: صحيح

العلم انه نور يغرق العالم بألوان المعرفة ويجعله جنة باسمة ضاحكة جميلة تتلألأ بأشكال الازدهار وضروب الحضارة البراقة , العلم يجعل المرء حكيما عالما قويا مدركا متبصرا بأمور الحياة في ظلال العلم تنمو شخصية المرء ويعلو شأنه ويشعر بانسانيته .‏

العلم يبني وينهض ويسير بالمجتمع نحو درجات الكمال ويرقى بالشعوب فهو المصباح المنير الذي يبدد حلكات الظلام ويقود الناس الى التحرر من نير العبودية , بالعلم تسمو الامة وتتسنم معارج الرقي .‏
الدرجات العلى عند الله
تطبيقاته في الحياة
لا يمكن حصر فوائده فحدد اي علم تريد
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
98 من 128
أيُّ علم تقصد ؟

إن كنت تقصد العلم إجمالاً فكل ما حولك يُعد فائدة من فوائد العلم ،،،
19‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة smb2011.
99 من 128
فوائد العلم هي:
نستطيع ان نبني جيل المستقبل
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة ديمة السلوادي (Dima Alsilwadi).
100 من 128
العلم أساس كل شيئ. العلم نور يهديك إلى المطلوب..
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
101 من 128
العلم وسيلة لمعرفة الطريق الصحيح الى النجاح
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة ام معين (Laila Ilias).
102 من 128
من فوائده:
1- الانتفاع به ونفع المجتمع.
2- الدراية بجميع الأمور المحيطة.
3- سلاحٌ تستخدمه ضد صعوبات الحياة.
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة علو الهمة (للوصول إلى القمة).
103 من 128
من فوائده:
1- الانتفاع به ونفع المجتمع.
2- الدراية بجميع الأمور المحيطة.
3- سلاحٌ تستخدمه ضد صعوبات الحياة.
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة علو الهمة (للوصول إلى القمة).
104 من 128
ينمي افكار الانسان ويوصلنا الى الفائدة كالاختراع مثلا
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة edjm (AMOONA AMANI).
105 من 128
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من سلك طريقا يلتمس علما سهل الله له طريقا إلى الجنة)
الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن العربي - المصدر: عارضة الأحوذي - الصفحة أو الرقم: 5/320
خلاصة حكم المحدث: صحيح

العلم انه نور يغرق العالم بألوان المعرفة ويجعله جنة باسمة ضاحكة جميلة تتلألأ بأشكال الازدهار وضروب الحضارة البراقة , العلم يجعل المرء حكيما عالما قويا مدركا متبصرا بأمور الحياة في ظلال العلم تنمو شخصية المرء ويعلو شأنه ويشعر بانسانيته .‏

العلم يبني وينهض ويسير بالمجتمع نحو درجات الكمال ويرقى بالشعوب فهو المصباح المنير الذي يبدد حلكات الظلام ويقود الناس الى التحرر من نير العبودية , بالعلم تسمو الامة وتتسنم معارج الرقي .‏
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة جولان (متى العودة).
106 من 128
في فوائد كثيرة بس مش راح نستطيع انو نعدها مرة وحده
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة Ibrahim Alousi (Bboy Freeze).
107 من 128
العلم يرفع بيتا لا عماد له****والجهل يهدم بيت العز والشرف
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة ali ahmed 444.
108 من 128
اطلب العلم من المهد الى اللحد
العلم ينير العقول و يوسع المدارك
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة غ حجي حجه hggi.
109 من 128
بالعلم نكون بشر وبدونه ؟
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة الاقرب.
110 من 128
1- التعليم العالي
2- التعليم الواطي
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة رئيس نفسي (رئيس نفسي).
111 من 128
العلم نور والجهر ظلام
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
112 من 128
● أعلم أخي : أن العلم يؤدي إلى الخشية، وهذه من أعظم الفوائد قال تعالى : إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ [فاطر : 28] ، وليس العلم بكثرة الرواية، ولكن العلم الخشية ورأس العلم تقوى الله حقاً وليس بأن يقال لقد رأُست .
والعلم يدفع إلى الخشية من أن يسأل عنه صاحبه ولم يعمل به ؛ ولذلك قال أبو الدرداء رضي الله عنه : [إنما أخشى أن يكون أول ما يسألني عنه ربي أن يقول لي : ماذا عملت فيما علمت؟] .
وقال بعض السلف : والله إني لأخشى ألا تبقى آية في كتاب الله آمرةٌ أو ناهية إلا جاءتني يوم القيامة ، فتقول الآمرة بالخير : هل عملت به ؟ وتقول الناهية عن الحرام : هل انتهيت عنه ؟ .
ولذلك لابد إذا تعلمنا أن نطبق، فهي سلسلة متواصلة علم وعمل، تعلم وتطبيق، ولذلك فليست القضية حشو أذهان ولا حفظ معلومات، وإنما هي أثر حقيقي على الإنسان، ولذلك كان العلماء الربانيون مخبتين لله تعالى، يقومون له بالعبادة، يقومون الليل ويستغفرون بالأسحار .
قال ابن القيم رحمه الله عن شيخ الإسلام : أنه كان إذا صلى الفجر يقعد في مصلاه يذكر الله حتى ترتفع الشمس جداً، وكان يقول : هذه غدوتي، وإذا لم أتغد سقطت قواي .
وقال الحسن رحمه الله : كان الرجل - يعني : من السلف - يطلب العلم، فلا يلبث إلا يسيراً حتى يرى أثر العلم في صلاته وخشوعه وكلامه وسمته؛ لأن الله قال : إِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ سُجَّداً * وَيَقُولُونَ سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنْ كَانَ وَعْدُ رَبِّنَا لَمَفْعُولاً * وَيَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعاً [الإسراء : 107- 109]

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من سلك طريقا يلتمس علما سهل الله له طريقا إلى الجنة)
الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن العربي - المصدر: عارضة الأحوذي - الصفحة أو الرقم: 5/320
خلاصة حكم المحدث: صحيح

العلم انه نور يغرق العالم بألوان المعرفة ويجعله جنة باسمة ضاحكة جميلة تتلألأ بأشكال الازدهار وضروب الحضارة البراقة , العلم يجعل المرء حكيما عالما قويا مدركا متبصرا بأمور الحياة في ظلال العلم تنمو شخصية المرء ويعلو شأنه ويشعر بانسانيته .‏

العلم يبني وينهض ويسير بالمجتمع نحو درجات الكمال ويرقى بالشعوب فهو المصباح المنير الذي يبدد حلكات الظلام ويقود الناس الى التحرر من نير العبودية , بالعلم تسمو الامة وتتسنم معارج الرقي .‏
الدرجات العلى عند الله
تطبيقاته في الحياة
لا يمكن حصر فوائده فحدد اي علم تريد
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة جوجو الجوري (جوجو كول على توول).
113 من 128
الحمد لله الذي علّمَ بالقلم علّم الإنسان ما لم يعلم والصلاة والسلام على النبي الأكرم نبينا ومعلمنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم. أما بعد: أخوتي الأحباب: عندما أتحدث عن العلم والعلماء وعندما أتحدث عن رحلات طلب العلم والمعاناة التي واجهت أبناء الأمة فإني أحدثكم عن أعظم أمة إنها أمة النبي صلى الله عليه وسلم " أمة إقرأ " . لقد كان مفتاح الرسالة:  {اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (سورة العلق: Idea Idea Idea Idea 1). النبي الأمي يقرأ، لقد فتح الله لهذه الأمة الخير الكثير بفضل العلم وصدق الطلب له. لقد أشار الحق سبحانه في آيات عديدة من كتابه إلى فضيلة العلم، بل لا يمكنك أن تدخل في معرفة الإسرار الألهية والكونية إلا من خلال العلم قال تعالى:  فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ  (سورة محمد: 19). فقدم الحق سبحانه العلم على كلمة التوحيد فإنك لا تستطيع معرفتها ومعرفة مقتضاها إلا من خلال العلم وقد مدح الله حاملي العلم فقال:  إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء  (سورة فاطر: 28). وقد خص العلماء بالخشية لأنهم أعرف الناس بالله. ولقد كان العلم في حياة الأوائل من سلفنا الصالح يمثل اللّبنة الأساس في حياتهم فقد كانوا يحثّون أبناءهم منذ نعومة أظفارهم على طلب العلم ويجلسونهم منذ الصغر في حلقات العلم والتي كانت لا يخلو منها مسجد أو قرية. لقد كانوا يتركون لذة النوم ويهجروا المضاجع في وقت يهجع فيه الناس، وأسمعوا أخوتي الأحباب إلى بعض الآثار عن سلفنا الصالح في طلب العلم. يقول إبن حزم رحمه الله: (أشرف العلوم وأجلها ما يقربك إلى الله عزوجل). أما أبو الدرداء فيقول: (الناس عالم ومتعلم، ولا خير فيما بين ذلك). وقال معتمر بن سليمان التيمي البصري: (كتب إليَّ أبي وأنا بالكوفة، إشتر الصحف وأكتب العلم، فإن المال يفنى والعلم يبقى). إخوتي الأكارم ولكي تنعم بحياة رغيدة علينا أن لا نغفل ونحن نحث الخطا نحو طلب العلم أموراً عديدة منها: 1) إن العلم سبب لمرضاة الله تعالى وسبب للحياة الطيبة في الدنيا والحياة البرزخية وفي الحياة الأخرى . 2) تذكّر قول إبن مسعود: (ليس العلم بكثرة الرواية، إنما العلم الخشية) فعليك بالخشية والمراقبة. 3) العلم سبب لتقويم السلوك وتهذيب النفوس\، فغذا وجدت أن العلم لم يقّوم لك سلوكاً ولم يهذب لك النفس فراجع نفسك وأخلص النية وأياك أن تكون من علماء بني إسرائيل الذين حملوا أسفاراً بلا نفع. إخوتي الأحباب ما أحوجنا اليوم إلى علم نافع نصحح به نياتنا ونعالج من خلاله أخطاءنا ونقود على بناء أمتنا بالخير. وإني والله لآسف إلى شبابنا اليوم عندما أنظر إليهم وما يحملون من جمال الصورة وعافية بدن إلا إنك ما أن تحدث أحدهم بحديث إلا تجده فارغاً من العلم جاهلاً بأبجديات العلوم الشرعية وغيرها فلذا نرى جيلاً غلب عليه الجهل والغفلة ولا حول ولا قوة إلا بالله ورحم الله القائل: وبعض الرجال نخلة لا جنّي لها *** فلا ظل إلا أن تُّعّد من النَّخل وَلَقَدْ وَصَّلْنَا لَهُمُ الْقَوْلَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين ولا عدوان إلا على الظالمين والصلاة والسلام على النبي الأمين وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين. أما بعد: إخوتي الأكارم: أذكركم بحديث النبي صلى الله عليه وسلم : ((مَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَطْلُبُ فِيهِ عِلْمًا سَلَكَ اللَّهُ بِهِ طَرِيقًا مِنْ طُرُقِ الْجَنَّةِ وَإِنَّ الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا رِضًا لِطَالِبِ الْعِلْمِ وَإِنَّ الْعَالِمَ لَيَسْتَغْفِرُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ وَالْحِيتَانُ فِي جَوْفِ الْمَاءِ وَإِنَّ فَضْلَ الْعَالِمِ عَلَى الْعَابِدِ كَفَضْلِ الْقَمَرِ لَيْلَةَ الْبَدْرِ عَلَى سَائِرِ الْكَوَاكِبِ وَإِنَّ الْعُلَمَاءَ وَرَثَةُ الْأَنْبِيَاءِ وَإِنَّ الْأَنْبِيَاءَ لَمْ يُوَرِّثُوا دِينَارًا وَلَا دِرْهَمًا وَرَّثُوا الْعِلْمَ فَمَنْ أَخَذَهُ أَخَذَ بِحَظٍّ وَافِرٍ))(1). هذه منزلة العلم والعلماء، فسارعوا أخوتي الأحباب وأبنائي إلى مقارعة الأعداء وقطع سبل الفساد والإفساد وذلك لا يتم إلا من خلال العلم ورحمه الله إبن القيم إذ يقول: (كل ما كان في القرآن من مدح للعبد فهو من ثمرة العلم، وكل ما كان فيه من ذم فهو من ثمرة الجهل). أخي الحبيب للعمل مراتب ذكرها سفيان الثوري: (أول العلم الإنصاف، ثم الإستماع، ثم الحفظ، ثم العلم به، ثم النشر). تعلَّم فليسَ المرء يولدُ عالماً وإن كبير القوم لا علم عنده وليس أخو علمٍ كمن هو جاهلٌ صغيرٌ إذا ألتفَّت عليه المحافلُ ختاماً يقول الحسن البصري رحمه الله: (لأن يعلم الرجل بايآ من العلم فيعبد به ربه لهو خير له من أن لو كانت الدنيا من أولها إلى آخرها له. فوضعها في الآخرة).ما أجمل حياة العلم والعلماء. أسأل الله تعالى أن يرزقنا وإياكم الإخلاص في القول والعمل، وأن يرزقنا العلم والعمل. اللهم علمنا ما ينفعنا، ونفعنا بما علمتنا يا عليم وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

وائد العلم قال تعالى : {قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ}( ) ، وقال: {يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ}( ) ، وقال: {وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا}( ).
وعن معاوية رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين" متفق عليه( ).
وعن أبي الدرداء رضي الله عنه، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يقول: من سلك سبيلاً يبتغي به علماً، سهل الله له طريقاً إلى الجنة، وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضا بما يصنع، وإن العالم ليتستغفر له كل شيء حتى الحيتان في الماء، وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب، وإن العلماء ورثة الأنبياء، إن الأنبياء لم يورثوا ديناراً ولا درهماً إنما ورثوا العلم فمن أخذه أخذ بحظ وافر" أخرجه أبو داود والترمذي( ).
عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال: "إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاث: إلا من صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له" أخرجه مسلم.
للعلم الشرعي منزلة عظيمة في الدين، حث الله عليه ورغب فيه وفضل أهله على غيرهم، وجعل طلبه من أفضل القربات ومن أعظم أسباب دخول الجنة، لما في العلم والتعلم من معرفة الله ومعرفة أوامره ونواهيه، وقيام الدين، فالعلماء بهذا هم ورثة الأنبياء، فالأنبياء ورثوا للناس علم الشرع فمن أخذ به فهو الوارث لهم، وإذا أراد الله بعبد خيراً يسره لتعلم أمور دينه.
الفوائد:
- فضل العلم والعلماء حيث إنهم ورثة الأنبياء.
- إن الفقه في الدين دليل على إرادة الله بالعبد خيراً.
- إن طلب العلم من أسباب دخول الجنة.
- إن من خير ما يورثه الإنسان العلم النافع لأن أجره يستمر له بعد موته.
هذا وصلوا وسلموا على خير مبعوث للعالمين

منقول
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة Mohamed A.G (Mohamed A.G).
114 من 128
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من سلك طريقا يلتمس علما سهل الله له طريقا إلى الجنة)
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة Share islam (تعلم كل شئ).
115 من 128
لا فائدة له في الدول العربية

كم من العلماء ... حاولت الحكومات ان تقتلهم ... وكم منهم قد قتلوا !!!

لا حول ولا قوة الا بالله

الحكومات العربية خائنة
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة ♪الصوت الصامت♪ (أَعْشَـٰقُـٰ هَہٓآ).
116 من 128
يحترمونك الناس
الناس قليلة أدب م تحترم الا الي معه فلوس وألا الي متعلم و واصل درجات عليا
واذا تعلمت تحصل الاثنين ( الاحترام والفلوس )
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
117 من 128
الفوايد كتير و ذكرها قبلي الكثير

                           كبريت و شمعه و كشاف
                                      في
                                غرفه مظلمه
          الكبريت : بدون علم مجرد السعي
                   الشمعه: علم بدون نتيجه ايجابيه
                        الكشاف : علم لتحقيق النجاح في الدنيا و الاخره

فماذا تريد ان يكون معك في الغرفه المظلمه؟
هذه هي الافاده المختصره
اتمني لك حياه افضل
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة G.M.Mostafa (Mostafa Metwaly).
118 من 128
لكي نفرق بين الدول فكل دوله لها علم خاص بها
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة ماجد الربيعان (ماجد الربيعان).
119 من 128
بجيبلك مصاري!!!!! بدونه راح تكون مفلس ما بتقدر تفتح بيت
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
120 من 128
العلم يطور العقل
ويرفع بيوت لا عماد لها
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة مسقطاوي.
121 من 128
العلم هو الطريق إلي الجنه
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة g.ego (ﻓاﻋـل ﺧيـر).
122 من 128
يحيطك بالثقافة وبالاخلاق
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة kenan abdalhaq.
123 من 128
العلم سلاح الانسان فمنه يستطيع التوصل الى عظمة الخالق سبحانه-وتعالى
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة فارس k.s.a (وريـث الطـيب).
124 من 128
العلم هو أساس الحياة في هذا الكوكب ، بعد : الماء ، والأكسجين .
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة PepsiMax (اللا شيء).
125 من 128
العلم يرفع بيوتاً لا عماد لها

والجهل يهدم بيت العز والشرف
20‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة أبن الوطن.
126 من 128
العلم نور و
الجهل ظلام
22‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
127 من 128
الحمد لله الذي علّمَ بالقلم علّم الإنسان ما لم يعلم والصلاة والسلام على النبي الأكرم نبينا ومعلمنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم. أما بعد: أخوتي الأحباب: عندما أتحدث عن العلم والعلماء وعندما أتحدث عن رحلات طلب العلم والمعاناة التي واجهت أبناء الأمة فإني أحدثكم عن أعظم أمة إنها أمة النبي صلى الله عليه وسلم " أمة إقرأ " . لقد كان مفتاح الرسالة:  {اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (سورة العلق: Idea Idea Idea Idea 1). النبي الأمي يقرأ، لقد فتح الله لهذه الأمة الخير الكثير بفضل العلم وصدق الطلب له. لقد أشار الحق سبحانه في آيات عديدة من كتابه إلى فضيلة العلم، بل لا يمكنك أن تدخل في معرفة الإسرار الألهية والكونية إلا من خلال العلم قال تعالى:  فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ  (سورة محمد: 19). فقدم الحق سبحانه العلم على كلمة التوحيد فإنك لا تستطيع معرفتها ومعرفة مقتضاها إلا من خلال العلم وقد مدح الله حاملي العلم فقال:  إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء  (سورة فاطر: 28). وقد خص العلماء بالخشية لأنهم أعرف الناس بالله. ولقد كان العلم في حياة الأوائل من سلفنا الصالح يمثل اللّبنة الأساس في حياتهم فقد كانوا يحثّون أبناءهم منذ نعومة أظفارهم على طلب العلم ويجلسونهم منذ الصغر في حلقات العلم والتي كانت لا يخلو منها مسجد أو قرية. لقد كانوا يتركون لذة النوم ويهجروا المضاجع في وقت يهجع فيه الناس، وأسمعوا أخوتي الأحباب إلى بعض الآثار عن سلفنا الصالح في طلب العلم. يقول إبن حزم رحمه الله: (أشرف العلوم وأجلها ما يقربك إلى الله عزوجل). أما أبو الدرداء فيقول: (الناس عالم ومتعلم، ولا خير فيما بين ذلك). وقال معتمر بن سليمان التيمي البصري: (كتب إليَّ أبي وأنا بالكوفة، إشتر الصحف وأكتب العلم، فإن المال يفنى والعلم يبقى). إخوتي الأكارم ولكي تنعم بحياة رغيدة علينا أن لا نغفل ونحن نحث الخطا نحو طلب العلم أموراً عديدة منها: 1) إن العلم سبب لمرضاة الله تعالى وسبب للحياة الطيبة في الدنيا والحياة البرزخية وفي الحياة الأخرى . 2) تذكّر قول إبن مسعود: (ليس العلم بكثرة الرواية، إنما العلم الخشية) فعليك بالخشية والمراقبة. 3) العلم سبب لتقويم السلوك وتهذيب النفوس\، فغذا وجدت أن العلم لم يقّوم لك سلوكاً ولم يهذب لك النفس فراجع نفسك وأخلص النية وأياك أن تكون من علماء بني إسرائيل الذين حملوا أسفاراً بلا نفع. إخوتي الأحباب ما أحوجنا اليوم إلى علم نافع نصحح به نياتنا ونعالج من خلاله أخطاءنا ونقود على بناء أمتنا بالخير. وإني والله لآسف إلى شبابنا اليوم عندما أنظر إليهم وما يحملون من جمال الصورة وعافية بدن إلا إنك ما أن تحدث أحدهم بحديث إلا تجده فارغاً من العلم جاهلاً بأبجديات العلوم الشرعية وغيرها فلذا نرى جيلاً غلب عليه الجهل والغفلة ولا حول ولا قوة إلا بالله ورحم الله القائل: وبعض الرجال نخلة لا جنّي لها *** فلا ظل إلا أن تُّعّد من النَّخل وَلَقَدْ وَصَّلْنَا لَهُمُ الْقَوْلَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين ولا عدوان إلا على الظالمين والصلاة والسلام على النبي الأمين وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين. أما بعد: إخوتي الأكارم: أذكركم بحديث النبي صلى الله عليه وسلم : ((مَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَطْلُبُ فِيهِ عِلْمًا سَلَكَ اللَّهُ بِهِ طَرِيقًا مِنْ طُرُقِ الْجَنَّةِ وَإِنَّ الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا رِضًا لِطَالِبِ الْعِلْمِ وَإِنَّ الْعَالِمَ لَيَسْتَغْفِرُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ وَالْحِيتَانُ فِي جَوْفِ الْمَاءِ وَإِنَّ فَضْلَ الْعَالِمِ عَلَى الْعَابِدِ كَفَضْلِ الْقَمَرِ لَيْلَةَ الْبَدْرِ عَلَى سَائِرِ الْكَوَاكِبِ وَإِنَّ الْعُلَمَاءَ وَرَثَةُ الْأَنْبِيَاءِ وَإِنَّ الْأَنْبِيَاءَ لَمْ يُوَرِّثُوا دِينَارًا وَلَا دِرْهَمًا وَرَّثُوا الْعِلْمَ فَمَنْ أَخَذَهُ أَخَذَ بِحَظٍّ وَافِرٍ))(1). هذه منزلة العلم والعلماء، فسارعوا أخوتي الأحباب وأبنائي إلى مقارعة الأعداء وقطع سبل الفساد والإفساد وذلك لا يتم إلا من خلال العلم ورحمه الله إبن القيم إذ يقول: (كل ما كان في القرآن من مدح للعبد فهو من ثمرة العلم، وكل ما كان فيه من ذم فهو من ثمرة الجهل). أخي الحبيب للعمل مراتب ذكرها سفيان الثوري: (أول العلم الإنصاف، ثم الإستماع، ثم الحفظ، ثم العلم به، ثم النشر). تعلَّم فليسَ المرء يولدُ عالماً وإن كبير القوم لا علم عنده وليس أخو علمٍ كمن هو جاهلٌ صغيرٌ إذا ألتفَّت عليه المحافلُ ختاماً يقول الحسن البصري رحمه الله: (لأن يعلم الرجل بايآ من العلم فيعبد به ربه لهو خير له من أن لو كانت الدنيا من أولها إلى آخرها له. فوضعها في الآخرة).ما أجمل حياة العلم والعلماء. أسأل الله تعالى أن يرزقنا وإياكم الإخلاص في القول والعمل، وأن يرزقنا العلم والعمل. اللهم علمنا ما ينفعنا، ونفعنا بما علمتنا يا عليم وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

وائد العلم قال تعالى : {قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ}( ) ، وقال: {يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ}( ) ، وقال: {وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا}( ).
وعن معاوية رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين" متفق عليه( ).
وعن أبي الدرداء رضي الله عنه، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يقول: من سلك سبيلاً يبتغي به علماً، سهل الله له طريقاً إلى الجنة، وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضا بما يصنع، وإن العالم ليتستغفر له كل شيء حتى الحيتان في الماء، وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب، وإن العلماء ورثة الأنبياء، إن الأنبياء لم يورثوا ديناراً ولا درهماً إنما ورثوا العلم فمن أخذه أخذ بحظ وافر" أخرجه أبو داود والترمذي( ).
عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال: "إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاث: إلا من صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له" أخرجه مسلم.
للعلم الشرعي منزلة عظيمة في الدين، حث الله عليه ورغب فيه وفضل أهله على غيرهم، وجعل طلبه من أفضل القربات ومن أعظم أسباب دخول الجنة، لما في العلم والتعلم من معرفة الله ومعرفة أوامره ونواهيه، وقيام الدين، فالعلماء بهذا هم ورثة الأنبياء، فالأنبياء ورثوا للناس علم الشرع فمن أخذ به فهو الوارث لهم، وإذا أراد الله بعبد خيراً يسره لتعلم أمور دينه.
الفوائد:
- فضل العلم والعلماء حيث إنهم ورثة الأنبياء.
- إن الفقه في الدين دليل على إرادة الله بالعبد خيراً.
- إن طلب العلم من أسباب دخول الجنة.
- إن من خير ما يورثه الإنسان العلم النافع لأن أجره يستمر له بعد موته.
هذا وصلوا وسلموا على خير مبعوث للعالمين

Jojo‏
24‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة جوجو الجوري (جوجو كول على توول).
128 من 128
لا يخفى أن العلم أفضل مكتسب ، و أشرف منتسب، وأنفس ذخيرة تقتني، وأطيب ثمرة تجتني، به يتوصل إلى معرفة الحقائق ويتوسل إلى نيل رضى الخالق وهو أفضل نتائج العقل وأعلاه وأكرم فروعه وأزكاها، لا يضيع أبداً صاحبه و لا يفتقر كاسبه و لا يخيب مطالبه، ولا تنحط مراتبه. و العلم لا يوصل إلى معرفة فضله وجلالة قدره الا بالعلم، كما لا يجهل شرف مكانه وعلو شأنه الا أهل الجهل ، لقصور أفهماهم عن عضيم منافعه وكريم مواقعه، و هو اسم من أسماء الله عز وجل وصفة من صفاته وهو عظيم في نفسه وحامله عزيز في قومه . ان قال فكلامه مرفوع، وان أمر فأمره مسموع، فهو وسيلة لكل فضيلة وذريعة لكل شريعة، ونور زاهر لمن استضاء به، وقوت هنيء لمن تقوَّت به، ترتاح به الأنفس ادا هو غدائها وتفرح به الأفئدة اذا هو قواها، و الدليل على الخير، و العون على المروءة و الصاحب في الغربة و الؤنس في الخلوة والشرف في النسب
قال الله تعالى: ( يرفع الله الذين آمنوا منكم و الذين أوتوا العلم درجات)
و بالجملة فالعلوم كثيرة والمعارف جمة، وأنواعها مختلفة وبعضها أشرف من بعض والاحاطة بها جميعا محال.فحينئذِ يختار من العلم ارفعه، ويستعمل منه انفعه، ومازال العلم من الإنسان بمنزلة الروح من الجسد فكما يخيا الجسد بالروح كذالك يحيا صاحب العلم في الناس بعلمه.
24‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة جوجو الجوري (جوجو كول على توول).
قد يهمك أيضًا
صحيا ليس باعتقادي أن للسهر فوائد اذا كنت مخطئة باعتقادي
ما هي فوائد اكلة هات ايدك والحقني مع شاكرية :(
ما هي فوائد الصيام ؟
ما هي أشهر المنتديات التي يتجمع فيها الكثير من العرب ؟
كيفية الحصول على جسم نشيط ومنحوت لسن 12 سنة ومع العلم انى رفيعة
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة