الرئيسية > السؤال
السؤال
هل الانسان بعد وفاته يشعر بااحبائه فى الدنيا ؟20 نقطه لافضل اجابه
هل بالفعل

يشعر بيهم اقصد بها انه يشعر بما يفعلونه من اخطاء وخطايا ايضا ً وحينها لا يستطع تغير شيئ فى الواقع بل يتاامل من هم

كان معهم يوما ً ما واحفاد احفاد احفاده ؟
البعث | الحياه | الاسلام | الموت 29‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة نص مفقود.
الإجابات
1 من 17
الله أعلم لم أمت من قبل
29‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة بنت رشد.
2 من 17
لا يوجد دليل معين او دليل ثابت
سواء دينيا او علميا يثب ما تقوله

لا يوجد
29‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة صهيب المالكي.
3 من 17
لكل انسان قرين ,الجسد يموت لكن قرين الانسان يبقى ,قرين الانسان المتوفى هو الذي يأتى الى من يُحب
29‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة ZOLOFT.
4 من 17
نعم الميت يشعر بكل شئ يحدث للاحياء بل ويسمع كلامهم وسلامهم عليه وهو فى قبره ويسمع صوت نعالهم إذا رجعوا وتركوه
29‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة alshaaakr.
5 من 17
عند موت بني أدم ينقطع عمله من الدنيا ألا من صدقة جارية أو ولد صالح يدعو له
29‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 17
اللي أعرفه ان اللي بيموت الجسد والارواح بتفضل عايشة والجسد بيموت فقط بخروج الروح منه
يقول الرسول صلى الله عليه وسلم ( الارواح جنود مجندة ما تعارف منها ائتلف وما تنافر منها اختلف ) او كما قال صلى الله عليه وسلم
فبما ان الارواح بتتعارف على بعضها وبما ان الارواح مش بتموت فأكيد الارواح بتتلاقى سواء كانت ارواح بشر احياء جسديا او موتى جسديا او حتى لم نراهم من قبل
ربما تقابل شخصا ما في اي مكان وتشعر وكأنك تعرفه منذ سنوات ولاكنك في الحقيقة انت لم تعرفه منذ سنوات بل ارواحكم هي التي تعارفت
ايضا ترى شخص تشعر وأنت تنظر في وجهه انك لا ترتاح اليه وبالفعل ارواحكم قد تلاقت من قبل وتنافرت

ايضا بينتج عن هذا الامر الحب الذي يطلقون عليه من اول نظرة بيكون من تعارف الارواح قبل تقابل الاجساد

وربما تتعجب وتقول انا اسأل عن الاموات اقول لك لا تتعجب فأن من تقابلهم وتشعر بناحيتهم بهذه الاحاسيس كانو قبل الان عدم غير موجودين فربما الاموات تعيش على ذكراهم اما هؤلاء فهم ليس لهم وجود في حياتك اصلا .
نموذج اخر يؤكد ان الارواح تتلاقى بعد وفاة الاجساد ان الانسان الحي وهو نائم ونعلم أن النوم بمثابة الموتة الصغرى يرى بشر قد ماتو منذ سنوات ويحلم بهم ويقوم ويروي حلمه
بل ان من الممكن ان يرى من ماتوا يخاطبونه وهو يقظ وينفرون من فعل معين ويستحسنون فعل اخر
أكيد كلامي مش مرتب او عشوائي نوعا ما
ولاكن الخلاصة اني عايز اقول ان الارواح عايشة معانا تراقبنا وربما ان كنا صالحين لدرجة كافية نراقبها نشعر بنعيمها وجحيمها وتشعر بأفعالنا الصالحة والطالحة توجه لنا الرسائل ونحن نستقبلها .
29‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة ابن ديدات (ابن ديدات).
7 من 17
نعم المتوفي يعلم كل ما يحدث حوله
http://www.islamweb.net/ver2/fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Id=7410&Option=FatwaId‏
29‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة مصري اصيل.
8 من 17
أقول في جواب هذا السؤال إن حالة الإنسان بعد الموت ليست في الحقيقة حالةً جديدة، بل إن حالة الدنيوية نفسها هي التي تنكشف يومئذ بجلاء أكثر. إن كيفيات العقائد والأعمال - صالحة كانت أم طالحة - تكون كامنةً في باطن الإنسان في هذا العالم، تبعث في كيانه تأثيراً خفياً ناجعاً أو سامّاً؛ وأما في العالم الأخروي فلن يظل الأمر هكذا، بل إن كل هذه الأحوال سوف تنكشف انكشافا واضحا. ونجد مثال ذلك في عالم الرؤيا، فإن الحالة الغالبة على الجسم تتراءى في عالم المنام في صورة مجسّمة. فمثلا كثيراً ما يرى المريض في منامه النار ولهيبها قبيل إصابته بالحمى، ويرى المصاب بالإنفلونزا والزكام والرشح أنه في الماء. وهكذا، فإن حالة المرض التي يدخل فيها الجسم تتمثل كيفياتها في عالم المنام.

فبالتدبر في عالم المنام يستطيع كل إنسان أن يدرك أن هذه السنّة جارية أيضا في الآخرة. فكما أن المنام يحدث فينا تغييراً معيناً.. ويرينا الحالة الروحية في صورة مجسمة.. كذلك يحدث في ذلك العالم، فتتمثل يومئذ أعمالُنا ونتائجها في صور محسوسة، ويلوح على وجوهنا بوضوح كلُّ ما نكون قد استصحبناه من هذا العالم في صورة خفيّة. وكما أن النائم يوقن فيما يراه من تمثلات شتى بأنها أمور حقيقية، ولا يتوهم أبداً أنها تمثلات، كذلك يحدث في ذلك العالم، بل الواقع أن الله سوف يظهر قدرته الجديدة يومئذ بواسطة التمثلات.. لأنه تعالى هو القدرة الكاملة. إذن فلو لم نُسمِّ تلك الأمور تمثلاتٍ، بل قلنا إنها خلق جديد تمَّ بقدرته سبحانه وتعالى.. لكان هذا القول هو الأصح والحق والواقع. يقول سبحانه وتعالى: {فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين} (السجدة: 18).. يعني لا تدري أية نفسٍ صالحةٍ النعيمَ الذي أُخفي لها في عالم الآخرة. لقد وصف الله جميع نعم الآخرة بأنها مخفيّ‍ة عنا.. لا مثال لها في النعم الدنيوية. والواضح أن نعم الدنيا غير خفية علينا، فإننا نعرف اللبن والرُّمان والعنب ونأكل منها دوماً. فيتبين من ذلك أن نعم العالم الثاني هي غيرُ ما في هذا العالم، وإنما تشترك مع هذه في الاسم فقط. فمن ظن أن الجنَّة عبارة عن موجودات هذه الدنيا فلم يفهم من القرآن حرفاً.
29‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة نفذ امر الله.
9 من 17
هو الإجابة بعيد عن الدين أنا بأحس أن الأنسان بعد وفاته بيحس بأحبائه زى ما الإنسان الحى بيحس بالمتوفى وبيطمن لما يحس بيه حواليه وبيحلم بيه وساعات بيكلمه
على العموم الله أعلم
30‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة ماجدة على.
10 من 17
أقول في جواب هذا السؤال إن حالة الإنسان بعد الموت ليست في الحقيقة حالةً جديدة، بل إن حالة الدنيوية نفسها هي التي تنكشف يومئذ بجلاء أكثر. إن كيفيات العقائد والأعمال - صالحة كانت أم طالحة - تكون كامنةً في باطن الإنسان في هذا العالم، تبعث في كيانه تأثيراً خفياً ناجعاً أو سامّاً؛ وأما في العالم الأخروي فلن يظل الأمر هكذا، بل إن كل هذه الأحوال سوف تنكشف انكشافا واضحا. ونجد مثال ذلك في عالم الرؤيا، فإن الحالة الغالبة على الجسم تتراءى في عالم المنام في صورة مجسّمة. فمثلا كثيراً ما يرى المريض في منامه النار ولهيبها قبيل إصابته بالحمى، ويرى المصاب بالإنفلونزا والزكام والرشح أنه في الماء. وهكذا، فإن حالة المرض التي يدخل فيها الجسم تتمثل كيفياتها في عالم المنام.

فبالتدبر في عالم المنام يستطيع كل إنسان أن يدرك أن هذه السنّة جارية أيضا في الآخرة. فكما أن المنام يحدث فينا تغييراً معيناً.. ويرينا الحالة الروحية في صورة مجسمة.. كذلك يحدث في ذلك العالم، فتتمثل يومئذ أعمالُنا ونتائجها في صور محسوسة، ويلوح على وجوهنا بوضوح كلُّ ما نكون قد استصحبناه من هذا العالم في صورة خفيّة. وكما أن النائم يوقن فيما يراه من تمثلات شتى بأنها أمور حقيقية، ولا يتوهم أبداً أنها تمثلات، كذلك يحدث في ذلك العالم، بل الواقع أن الله سوف يظهر قدرته الجديدة يومئذ بواسطة التمثلات.. لأنه تعالى هو القدرة الكاملة. إذن فلو لم نُسمِّ تلك الأمور تمثلاتٍ، بل قلنا إنها خلق جديد تمَّ بقدرته سبحانه وتعالى.. لكان هذا القول هو الأصح والحق والواقع. يقول سبحانه وتعالى: {فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين} (السجدة: 18).. يعني لا تدري أية نفسٍ صالحةٍ النعيمَ الذي أُخفي لها في عالم الآخرة. لقد وصف الله جميع نعم الآخرة بأنها مخفيّ‍ة عنا.. لا مثال لها في النعم الدنيوية. والواضح أن نعم الدنيا غير خفية علينا، فإننا نعرف اللبن والرُّمان والعنب ونأكل منها دوماً. فيتبين من ذلك أن نعم العالم الثاني هي غيرُ ما في هذا العالم، وإنما تشترك مع هذه في الاسم فقط. فمن ظن أن الجنَّة عبارة عن موجودات هذه الدنيا فلم يفهم من القرآن حرفاً.
28‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
11 من 17
الله أعلم
2‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
12 من 17
ياأخي الرسول لم يستطيع سماع كلام الناس الا الصلاة عليه مع انه اعظم البشر فلو انك تسمع الكلام بعد موتك فالرسول اولى بها من غيره
الانسان حين يموت لايسمع الا قرع نعولهم حين خروج الناس من المقبرة

ذكر الله في قرآنه الكريم ,,غفور رحيم,,
فليس من الرحمة ان تسمع الميت كلام الناس فربما يأتي من يسبه..

هذا والله اعلم
3‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة VIB555.
13 من 17
نعم والحب يبقى دائما لا يزول الا اذا ضربه الحقد
31‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة sro0o.
14 من 17
توفيت إنسانة مقربة جدا إلي .. فصارات تأتيني بالمنام ..و تعاتبني على أشاء فعلتها ..وتنبهني على أشياء قبل فعلها ..
وعندما تسوء أحوالي لا أعود أراها.
لذلك أعلم أنها معي و تعرف كل ما يجري معي .
رحم الله موتانا و موتى المسلمين .
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة منيرة 1.
15 من 17
معرفش
23‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
16 من 17
الله اعلم ^ــ^
12‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
17 من 17
الله تعالى أعلى وأعلمـ .
28‏/11‏/2013 تم النشر بواسطة Hassan America.
قد يهمك أيضًا
٣٠ نقطه لافضل اجابه
ما هى افضل المقترحات لأعضاء جوجل ليكون جوجل اجابات الموقع الأفضل ؟ 20 نقطه لافضل اقتراح واجابة
ماهو عطرك المفضل؟ 99 نقطه لافضل اجابه؟
افضل اجابه 20 نقطه .. }
لماذا لا يتم تغير نظام نقاط السمعه بان تكون مكافئه افضل اجابه 5 بدل 2 و تكون المتابعه ب2 نقطه بدل من 5 نقاط
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة