الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو الارتجاف الاذينى ؟
الصحة 30‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة عزة ماهر.
الإجابات
1 من 2
تعريف :
الارتجاف الأُذيني هو اضطراب في نظم القلب وهو نوع من أنواع عدم اتساق النبض القلبي (اللانظمية) Arrhythmia ويكون عادة مع تسارع في نبض القلب بحيث تحفز الحُجر العليا من القلب ( الأُذينتين ) لتنقبض بشكل غير متناسق وغير طبيعي .
الأسباب ، العوامل المسببة ونسبة الحدوث :
عدم اتساق النظم القلبي ( اللانظمية ) تحدث بسبب خلل في الوظيفة الطبيعية لجهاز التوصيل الكهربائي في القلب .في الأحوال العادية فإن الأذينتين والبطينين ينقبضان بشكل متناسق .

في حالات الارتجاف الأُذيني فإن الأُذينتين تُحفزان للانقباض بسرعة كبيرة وبشكل مختلف عن الحالات العادية عندما يكون النظم جيبياً عادياً ( ناشأً عن العقدة الجيبية المتوضعة في أعلى الأُذينة اليمنى ) . هذا يؤدي لانقباض الأذينتين بشكل غير فعّال و غير متناغم في حالات الارتجاف الأذيني (Fibrillation) بينما يؤدي لانقباض منتظم بشكل مختلف عن المعتاد في حالات الارتعاش الأذيني (Flutter ) .

في حالات الارتجاف الأُذيني (Fibrillation) فإن الشحنات المحفزة للبطينين تصل اليها بشكل غير منتظم وربما لا تصل بعض الشحنات إلى البطينين أبداً . هذا يؤدي لأن ينقبض البطينين بشكل غير منتظم مما يؤدي إلى نبض سريع وغير منتظم .

في حالات الارتعاش الأُذيني (Flutter) فإن البطينين من الممكن أن ينقبضا بسرعة ولكن بشكل منتظم .

في الحالة الخاصة المسماة بالعقدة الجيبية المريضة (sick sinus syndrome) فإن البطينين من الممكن أن ينقبضان بشكل أبطأ من المعتاد . وهكذا فإنه في حالة الارتجاف الأُذيني سواء انقبض البطينين بشكل سريع أو بطيء فإنهما يمكن أن يفشلا في ضخ كمية من الدم تكفي لسد حاجة الجسم .

الحالات المسببة للارتجاف أو للارتعاش الأُذيني تتضمن اضطراب العقدة الجيبية (صانع السرعة أو ناظم الخطى الطبيعي في القلب ) وعدد من حالات القلب المرضية مثل مرض الشرايين الإكليلية للقلب ، مرض القلب الرثوي ، الأمراض التي تصيب الصمام الميترالي ، التهاب غشاء التامور، وغير ذلك . بالإضافة إلى بعض الأمراض التي تصيب الرئة .

من الأسباب المهمة فرط نشاط الغدة الدرقية ، ارتفاع الضغط الشرياني ، استعمال المشروبات الكحولية ( وخاصة المشروب الكثير مرة واحدة خلال الحفلات ) . بعض حالات الارتجاف أو الارتعاش الأُذيني من الممكن أن تحدث خلال النوبة القلبية الحادة (احتشاء عضلة القلب) أو بعد الجراحة القلبية مباشرة .

الارتجاف الأُذيني يصيب الرجال والنساء على حد سواء ويزداد احتمال الإصابة به طرداً مع زيادة العمر وتختلف نسبته من حالة كل 200 شخص للأشخاص الذين عمرهم دون الستين إلى حوالي تسعة من كل 100 شخص عند الأشخاص الذين عمرهم فوق الثمانين .

الأعراض المصاحبة للحالة :
الشعور بتسارع دقات القلب - ما يسمى بالوجيب Palpitation .
 النبض يكون سريعاً ، قوياً ، غير منتظم ولكنه من الممكن أحياناً أن يشعر به الشخص بطيئاً .
 يكون النبض غير منتظم أو منتظم حسب الحالة .
 دوخان أو الشعور بخفة في الرأس .
 اغماءة بسيطة .
 تعب عام والشعور بالإعياء والإجهاد .
 الشعور بالتشويش والإرباك .
 صعوبة أو قصور في التنفس .
 الشعور بالضيق في الصدر .

ملاحظة : يمكن للأعراض أن تبدأ فجأة وتنتهي فجأة .


العلامات السريرية والفحوص اللازمة
سماع القلب بواسطة المسماعة ( سماعة الطبيب ) يبين وجود عدم انتظام دقات القلب .
يكون النبض سريعاً وغير منتظم أو الاثنين معاً .
من الممكن في بعض الحالات أن يكون النبض بطيئاً جداً .
سرعة النبض الطبيعية هي بين 60 إلى 100 في الدقيقة بينما تكون في حالات الارتجاف أو الارتعاش الأُذيني بين 100 إلى 180 في معظم الحالات . يمكن لضغط الدم أن يكون طبيعياً أو منخفضاً .

يظهر تخطيط القr ,لب الكهربائي وجود الارتجاف أو الارتعاش الأُذيني . قد يكون فحص تسجيل ضربات القلب بالكمبيوتر السيار ( تسجيل هولتر ) لمدة 24ساعة مفيداً ومهماً لتشخيص الحالة حيث أن الحالة قد تكون متقطعة ( موجودة في بعض الأوقات وغير موجودة في أوقات أُخرى) .


الفحوص التي تظهر المرض المسبب للحالة تتضمن ما يلي :
 تصوير القلب الصدوي مع دوبلر وألوان .
 فحص الجهد الحركي التدرجي للقلب .
 الفحوص التصويرية النووية للقلب .
 قثطرة شرايين القلب .
 يمكن أن يلزم أحياناً إجراء دراسة كهروفسيولوجية للقلب (EP study) .‏
2‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة Jessica Ag.
2 من 2
الارتجاف الأذيني هو اضطراب في دقات القلب يؤدي إلى اختلال كبير في انتظام عمل الأذين حيث يصبح نبض القلب سريعاً وغير منتظم.
يصيب هذا النوع من الاضطراب حوالي 1% من الناس ويزداد بتقدم العمر.
أهم الأسباب المؤدية إليه هو ارتفاع الضغط الشرياني وخلل في عمل الصمامات وعضلة القلب واضطراب الغدة الدرقية وأحيانا لا يمكن إيجاد أية أسباب له.
تكمن خطورة هذا الاضطراب في انه يزيد احتمال تكوين خثرات دموية داخل الأذين وبالتالي إرسالها إلى باقي أعضاء الجسم حيث يمكن أن تؤدي إلى جلطة دماغية أو جلطات في الأطراف نتيجة تحرك هذه الخثرات وحملها عن طريق الدم إلى شرايين الجسم حيث تؤدي إلى انسدادها.
الجلطات الدماغية الناتجة من الارتجاف الأذيني تكون اشد خطورة واكبر حجماً من غيرها لذلك فان منعها من الحدوث هو أولوية قصوى في علاج مرضى الارتجاف الأذيني.
يمكن منع 2/3 جلطات الدماغ الناتجة من الارتجاف الأذيني بواسطة العلاج الفعال لتمييع الدم.
يؤدي استمرار اضطراب القلب لفترات زمنية طويلة إلى ضعف في عضلة القلب ولهذا فان السيطرة على سرعة النبض ( وتخفيضه تحت مستوى 90 نبضة /دقيقة ) بالإضافة إلى تمييع الدم يشكلان الركنين الأساسيين في علاج مرضى الارتجاف الأذيني.
هناك طريقة دقيقة لمعرفة نسبة إصابة المريض بالجلطة الدماغية نتيجة وجود الارتجاف الأذيني وبناء على تقدير احتمال الخطر يقوم الطبيب عادة بوصف أدوية مميعة للدم وهذه تحتاج إلى متابعة مخبريه للوصول إلى مستوى معين من تمّيع الدم يضمن حماية من التخثرات دون زيادة احتمال النزيف لان التوازن بين الحماية ( الفعالية ) والأعراض الجانبية هام جداً في مثل هذه الحالات.
ويعطى دواء ال Warfarin
لمثل هذه الحالات ولا يكتفى بدواء الأسبرين فقط لأنه اقل فعالية في الوقاية من مضاعفات اثبت فعالية مشابهة ل (pradaxa ) الارتجاف الأذيني وهناك دواء جديد Warfarin
مع خطورة نزيف اقل ولكنه لا يزال ينتظر موافقة الجهات الصحية المختصة قبل استعماله على نطاق واسع.
2‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة Baiti Pharaoh (Baiti Pharaoh Egypt B).
قد يهمك أيضًا
ما هو اول سؤال في العالم؟
ما هو الخطر الحقيقى ؟
ما هو الشيء الأعمى والأخرس والأطرش ، ولا يمشي إلا على رأسه ؟
ما هو بحر الغرام ؟ولي ماذا سميه بحر الغرام
ما الشيء اللذي أسعدكم اليوم
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة