الرئيسية > السؤال
السؤال
ما معنى ............. الجهاد ... في الاسلام ؟؟؟
ما المقصود من هذه الكلمه وما هي انواع الجهاد ؟؟
الفقه | الإسلام 27‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة SUB ZERO (hasan sharim).
الإجابات
1 من 8
الجهاد في سبيل الله

1- تعريفه:
هو بذل الوسع واستفراغ الجهد في القتال في سبيل الله لإعلاء كلمة الله

بالنفس والمال واللسان ,وهو فريضة قائمه وسنه ماضيه مع كل أمام , وبرا

كان أو جائرا لا يبطله ظلم جائر أو عجز عادل إلى قيام الساعة.

قال تعال: ( انفروا خفافا وثقالا وجاهدوا بأموالكم وأنفسكم في سبيل الله )

وقال صلى الله عليه وسلم( جاهدوا المشركين بأموالكم وأنفسكم وألسنتكم)



قال الامام الطحاوي : والحج, والجهاد ماضيان مع أولي الأمر من المسلمين,

برهم وفاجرهم ألى قيام الساعة , لا يبطلهما شي ولا ينقضهما


وقال العلام’ عبدا لرحمن بن حسن: ومعلوم أن الدين لا يقوم إلا بالجهاد ,

ولهذا امر النبي صلى الله عليه وسلم بالجهاد مع كل بر وفاجر تفويتا لادنى المصلحتين لتحصل أعلاهما

وارتكاب لاخف الضررين لدفع أعلاهما فان مايدفع بالجهاد من فساد الدين أعظم من

فجور الفاجر لان بالجهاد يظهر الدين ويقوى العمل به وبأحكامه ويندفع الشك وأهله




2- فضله:
وهو دليل صدق الإيمان وسبيل الفوز بجنه الرضوان وذروة سنام الإسلام

وأفضل فرائضه بعد الخمسة الأركان

قال تعالى: {{ إنما المؤمنون الذي أمنوا بالله ورسوله ثم لم يرتابوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله }}الحجرات/15

وقال تعالى {{ أم حسبتم ان تدخلوا الجنه ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين }}أل عمران /142



عن بشير بن الخصاصيه رضي الله عنه قال : أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم لآبايعه على الإسلام

فاشترط علي : تشهد ألا اله إلا الله وأن محمد رول الله , وتصلي الخمس , وتصوم رمضان , وتودي الزكاة

وتحج البيت, وتجاهد في سبيل الله . قلت يا رسول الله : أما اثنتان فلا أطيقهما ( فذكرا لصدقه , والجهاد ) فقال صلى الله عليه وسلم
(( لاصدقه ولا جهاد فيم تدخل ألجنه)) رواه احمد5/224 والطبراني2/44
والحاكم وصححه ووافقه الذهبي2/80


3- حكمه:
وجنس الجهاد فرض على الاعيان ..

قال ابن القيم : التحقيق أن جنس الجهاد فرض عين أما بالقلب , وأما باللسان , وأما بالمال

وأما باليد فعلى كل مسلم أن يجاهد بنوع من هذه الأنواع "زاد المعاد3/72



4-أنواع الجهاد:
وأنواع كثيرة.. قال شيخ الإسلام : الجهاد منه ماهو باليد , ومنه ماهو
بالقلب والدعوة والحجة واللسان والرأي والتدبير والصناعة , فيجب بغاية ما يمكن"الفتاوى المصريه4/508


5-أقسام الجـــهاد:
وينقسم الجهاد في سبيل الله إلى :

أ? - جهاد الطلب :
ب ?- وهو قصد أعداء الإسلام في أرضهم بقصد إعلاء كلمة الله
والأصل فيه أنه فرض كفاية على عموم أهل الإسلام , وفرض
عين على من يحضر إذا تقابل الصفان, وكذا على من استنفره الإمام


قال ألخرقي في مختصره وابن قدامه في شرحه : الجهاد فرض على الكفاية ...
فرض الكفاية الذي إن لم يقم به من يكفي أثم الناس كلهم , وان قام به من يكفي
سقط عن سائر الناس, فالخطاب في ابتدائه يتناول الجميع كفرض الأعيان لا يسقط عن احد
بفعل غيره "المغني 10/364
وقال : ويتعين الجهاد في ثلاثة مواضيع :أحدها إذا التقى الزحفان... الثالث إذا استنفر الأمام قوما لزمهم

وقال ابن جرير الطبري: هو على كل واحد حتى يقوم به من في قيامه كفاية
فيسقط فرض ذلك حينئذ عن باقي المسلمين . . . وعلى هذا عامة العلماء المسلمين التفسير4/369


ب - جهاد الدفع:
وهو رد عدوان أعداء الله عن أراض الإسلام , والأصل فيه أنه فرض على الأعيان

قال ابن قدامه : إذا جاء العدو صار الجهاد عليهم فرض عين , فوجب على الجميع ,
فلم يجز التخلف عنه (10/390)

وقال ابن عطيه : الذي استقر عليه الإجماع أن الجهاد على كل امة محمد صلى الله عليه وسلم

فرض كفاية فإذا قام به من قام من المسلمين سقط عن الباقين , الا ان ينزل العدو بساحة
الإسلام فهو حينئذ فرض عين "تفسير القرطبي 3/38

وقال شيخ الإسلام : من عجز عن الجهاد ببدنه , وقدر على الجهاد بماله وجب
عله الجهاد بماله وهو نص أحمد في رواية . . . فيجب على الموسرين النفقة في سبيل الله
وعلى هذا فيجب على النساء الجهاد بأموالهن ان كان فيها فضل , وكذلك في أموال الصغار إن اجتمع
إليها. . . فأما إن هجم العدوا فلا يبقي للخلاف وجه فان دفع ضررهم عن الدين والنفس والحرمة
واجب أجماعا" الفتاوى المصرية 4/507
6 - الجهاد موكول إلى الإمام:

وأمره موكول إلى الإمام فلا يفتأن عليه , ولا يتقدم فيه بين يديه

قال ابن قدامه في المغني : وأمر الجهاد موكول إلى الإمام واجتهاده , ويلزم
الرعية طاعته فيما يراه من ذلك

وقال في المقنع : ولا يجوز الغزو إلا بأذن إلامير إلا إن يفاجأ هم عدو يخافون


فان عدم الإمام أو عطل فريضة الجهاد وجب على من استطاع القيام به من
أهل الشوكة والقدرة القيام به إذ الخطاب فيه لكل مسلم. . .

قال ابن حزم : قال تعالى : {{ فقاتل في سبيل الله لأتكلف إلا نفسك}} وهذا
خطاب متوجه إلى كل مسلم فكل احد مأمور بالجهاد وان لم يكن معه احد

وقال العلامة عبدا لرحمن بن حسن : ولاريب أن فرض الجهاد باق إلى يوم
القيام , والمخاطب به المؤمنين فإذا كان هناك طائفة مجتمعه لها منعة وجب عليها أن
تجاهد في سبيل الله بما تقدر عليه لا يسقط عنها فرضه بحال , ولا عن جميع الطوائف "الدرر السنيه7/98
فان كان للمسلمين إمام قائم بالجهاد فلا قتال إلا بعد أذنه إلا إن يخشى الفوات

قال الإمام احمد : إن كانوا يخافون على أنفسهم وذرا ريهم فلا بأس إن يقاتلوا
من قبل أن يأذن الأمير , ولكن لا يقاتلوا إذا لم يخافوا على أنفسهم وذرا ريهم إلا أن
يأذن الإمام"مسائل الامام احمد رواية عبدالله 286



7- كل من قام بالجهاد وجب نصره :

وكل من قام بإزاء العد واجتهد في قتاله فقد جاهد ووجب نصره . .
قال العلامة عبدا لرحمن بن حسن: كل من قام بإزاء العدو وعاداه واجتهد في
دفعه فقد جاهد ولابد , وكل طائفة تصادم عدو الله فلا بد ان يكون لها أئمة ترجع
إلى أقوالهم وتدبيرهم, وأحق الناس باالامامة من أقام الدين الامثل فا الامثل فان تابعه
الناس أدوا الواجب, وحصل التعاون على البر والتقوى وقوي أمر الجهاد,وان لم
يتابعوه أثموا إثما كبيرا بخذلانهم الإسلام, وأما القائم به فكلما قلت أعوانه وأنصاره
صار أعظم لأجره كما دل على الكتاب والسنة والإجماع. . . مسائل الإمام أحمد رواية عبدا لله 286

وقال ابن قدامه: فان عدم الإمام لم يؤخر الجهاد لآن مصلحته تفوت بتأخيره
وان حصلت غنيمة قمسها أهلها على موجب الشرع



8- رد عدوان الكفار عن ديار الإسلام من أوجب الوجبات :

فان عدم الإمام, أوترك الجهاد ودفع هجوم الأعداء, أو قتل أمير الحرب
وجب على المجاهدين تأمير أحدهم والقتال معه. . . .

قال ابن قدامه : إن بعث الامام جيشا وأمر عليهم أميرا فقتل أو مات فللجيش أن
يؤمر أحدهم كما فعل أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم في جيش مؤتة. . .المغــــــــني10/374

وهذا الجهاد من أوجب الوجبات على أهل الإسلام, ولا يشترط له ما يشترط لجهاد الطلب


قال شيخ الاسلام : وأما قتال الدفاع وهو أشد أنواع دفع الصائل عن الحرمة
والدين فوجب اجماعا فالعدو الصائل الذي يفسد الدين والدنيا لاشيِِ‘ أوجب بعد
الايمان من دفعه فلايشترط له شرط بل يدفع بحسب الامكان , وقد نص على ذلك
العلماء أصحابنا وغيرهم , فيجب التفريق بين الصائل الظالم الكافر , وبين طلبه في
بلاده... الفتاوي المصريه 4/508



ولجهاد الدفع صورتان . . قال شيخ الإسلام : وقتال الدفع مثل أن يكون العدو
كثيرا لا طاقة للمسلمين به لكن يخافون ان أنصرفوا عن عدوهم عطف العدو على من
يخلفون من المسلمين , فهنا صرح أصحابنا بأنه يجب أن يبذلوا مهجهم ومهج من يخاف عليهم في الدفع حتى يسلموا , ونظيره أن يهجم العدو على بلاد المسلمين
وتكون المقاتلة أقل من النصف فان انصرفوا اتولوا على الحريم فهذا وأمثاله قتال دفع
لاقتال طلب لا يجوز الانصراف فيه بحال . . . الفتاوى المصرية 4/509





9- أرض الإسلام جميعا بمنزلة الدار الواحدة :

وأرض إلا كلها بمنزلة الدار الواحدة وان تفرقت دولهم . .
قال شيخ الإسلام : وأذا دخل العدو بلاد الإسلام فلا ريب أنه دفعه على
الأقرب فالأقرب إذ بلاد الإسلام بمنزلة البلدة الواحدة ,وأنه يجب النفير إليها بلا أذن
والد ولا غريم ... الفتاوى المصرية 4/809



فإذا دهم العدو وجب على من كان بجهته دفعه وعلى من وراءهم مددهم حتى
يتحقق النصر الضفر , وهذا من المعلوم من الدين بالضرورة

قال الجصاص : معلوم في اعتقاد جميع المسلمين أنه اذا خاف أهل الثغور من
العدو ولم تكن فيهم مقاومه فخافوا على بلادهم وأنفسهم وذراريهم أن الفرض على
كافة الأمة أن ينفر إليهم من يكف عاديتهم عن المسلمين , وهذا لا خلاف فيه بين
الأمة . . . أحكام القران 4/312

وقال ابن حزم : إلا أن ينزل العدو يقوم من المسلمين ففرض على كل من يمكنه
إعانتهم أن يقصدهم مغيثا لهم. . . المحلي7/292

وقال الخطيب الشربيني في الإقناع : الحال الثاني من حال الكفار أن يدخلوا بلدة
لنا فيلزم أهلها الدفع بالممكن منهم ويكون الجهاد حينئذ فرض عـــين...(ص510)


10- التخذيل عن الجهاد من أعظم المحرمات:
ويحم تخذيل أهل الاسلام عن الجهاد خاصة جهاد الدفع بل هو من أعظم الحرمات
وأشد الموبقات

وقال ابن حزم : ولا إثم بعد الكفر أعظم من اثم من نهى عن جهاد الكفار , وأمر
بالا سلا م حريم المسلمين إليهم. . .( 7/300)

وللمجاهد الحمل على الجماعة وحده وان غلب على ظنه أنه مقتول :
قال الإمام الشافعي في الأم: ولا أرى ضيقا على الرجل ان يحمل على الجماعة
حاسرا أو يبادر الرجل , وان كان الأغلب أنه مقتول (4/178 )




11- لا يشترط للقيام بالجهاد وجود الإمام العام :

ولا خلاف بين أهل السنة في عدم اشتراط وجود الإمام للقيام بفريضة الجهاد
طلبا ودفعا وإنما يشترط ذلك الرافضة وحدهم دون سائر أهل الإسلام. .

قال صديق خان : الأدلة على وجوب الجهاد من الكتاب والسنة وردت غير
مقيدة بكون السلطان أو أمير الجيش عادلا بل هذه فريضة من فرائض الدين
أوجبها الله على عباده المسلمين من غير تقيد بزمان أو مكان أو شخص أو عدل
أو جور . . .الروضـــــــة /333
وقال العلامة عبدا لرحمن بن حسن : بأي كتاب أم بأي حجة أن الجهاد لا يجب
إلا مع أمام متبع , هذا من الفرية في الدين , والعدول عن سبيل المؤمنين ,
والأدلة على بطلان هذا القول أشهر من أن تذكر من ذلك عموم الأمر بالجهاد والترغيب
فيه والوعيد في تركه"

وقال أيضا: وكل من قام بالجهاد في سبيل الله فقد أطاع الله وأدى ما فرضه الله ولا يكون
الإمام إلا بالجهاد لا أنه لا يكون جهاد إلا بالإمام . . .الدرر السنيه7/97


وقال ابن حزم : يغزى أهل الكفر مع كل فاسق من الأمراء وغير فاسق ومع
المتغلب والمحارب كما يغزى مع الإمام ويغزوهم المرؤ وحده إن قدر أيضا . . الدرر السنيه 7/97

وقال شارح الطحاويه عند قول الطحاوي : والحج والجهاد ماضيان. . . الخ )
يشير الشيخ رحمه الله الرد على الرافضة حيث قالوا لاجهاد في سبيل الله حتى
يخرج الرضى ما آل محمد (ص/437)

والجهاد موكول الى الامام ويشترط فيه اذنه كان موجودا قائما بأمر الجهاد
ولم يتعين الجهاد , ولم يخش فوات مصلحه .

فان عدم الإمام , أو ترك الجهاد , أو يخشى فوات المصلحة , أو وقوع مفسدة
أو يتعين على الطائفة لم يشترط أذنه بل يقيم المجاهدون أميرا منهم ويجاهدون معه
كما سبق ذكره وقال الماوردي: فرض الجهاد على الكفاية يتولاه الإمام ما لم
يتعين . . . الإقناع ص175




12- المجاهدون في سبيل الله هم أفضل أهل الإسلام :

والمجاهدون في سبيل الله من المؤمنين هم أفضل أهل الإسلام كما قال صلى الله عليه وسلم

((أفضل الناس مؤمن يجاهد في سبيل الله بنفسه وماله )) متفق عليه
وهم من الطائفة المنصورة

كما جاء في الحديث(( لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق. . .))رواه مسلم

قال الإمام أحمد وسئل عن هذه الطائفة فقال : هم أهل المغرب (الشام) أنهم
هم الذن يقاتلون الروم , كل من قاتل المشركين فهو على حق/مسائل أحمد رواية ان هاني 2/192

وقال عن المجاهدين : ليس يعدل لقاء العدو شيّ ومباشرة القتال بنفسه أفضل الأعمال
والذين يقاتلون العدوهم الذين يدفعون عن الإسلام , وعن حريمهم فأي
عمل أفضل منه ؟
الناس أمنون وهم خائفون قد بذلوا مهج أنفسهم المغنـــــي 10/368


http://www.islamonline.net/servlet/Satellite?pagename=IslamOnline-Arabic-Ask_Scholar/FatwaA/FatwaA&cid=1122528604168‏
27‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة تاج مفقود (Hamdan Alamri).
2 من 8
الجهاد في سبيل الله



سورة النساء

»فليقاتل في سبيل الله الذين يشرون الحياة الدنيا بالآخرة ومن يقاتل في سبيل الله فيقتل أو يغلب فسوف نؤتيه أجراً عظيماً، وما لكم لا تقاتلون في سبيل الله والمستضعفين من الرجال والنساء والولدان الذين يقولون ربنا أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها واجعل لنا من لدنك ولياً واجعل لنا من لدنك نصيراً، الذين آمنوا يقاتلون في سبيل الله والذين كفروا يقاتلون في سبيل الطاغوت فقاتلوا أولياء الشيطان إن كيد الشيطان كان ضعيفاً«(1).



شرح المفردات:

يشرون: يبيعون.

الطاغوت: الشيطان وأتباعه من المستكبرين.

أولياء الشيطان: أتباعه وأنصاره.
27‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة ياسر صافي (بهاء الدين شامي).
3 من 8
الشرح:

إن الجهاد في سبيل الله من أعظم الطاعات وأشرف الأوامر الإلهية، ولأنه كذلك فقد أصبح الباب العظيم الذي يشرف إليه خواص الأولياء فيعرجون من خلاله إلى ربهم المتعال حيث السعادة العظمى وما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر.

وقد قال أمير المؤمنين وقدوة المجاهدين (ع) : »إن الجهاد باب من أبواب الجنة فتحه الله لخاصة أوليائه، وهو لباس التقوى ودرع الله الحصينة وجنته الوثيقة«(2).

أولئك الذين يوفقون لسلوك هذا الطريق العظيم والاستمرار والثبات عليه يعبّرون عن التقوى الحقيقية وهي الصدق في إتباع أوامر الله تعالى واجتناب محارمه فيدخلون في حصن الله الذي يمنع الشيطان من الدخول الى ساحاتهم والمكر بهم.

»فمن تركه رغبة عنه ألبسه الله ثوب الذل وشمله البلاء« (أمير المؤمنين)، لأن تركه يعد معصيةً كبيرةً وتمرداً على الله تعالى.
27‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة ياسر صافي (بهاء الدين شامي).
4 من 8
فضل الجهاد والمرابطة:

لا يعلم فضل الجهاد وعظمته إلاَّ من فتح الله عين بصيرته وخرج من الجبن والرذيلة وقد قال رسول الله(ص):

»ما من خطوة أحب إليَ من خطوتين: خطوة يسد المؤمن بها صفاً في سبيل الله وخطوة يخطوها مؤمن إلى ذي رحم قاطع يصلها«.

»لا يجتمع غبار في سبيل الله ودخان في جهنم«.

»للجنة باب يقال له باب المجاهدين يمضون إليه فإذا هو مفتوح وهم متقلدون سيوفهم والجمع في الموقف والملائكة ترحب بهم«.

»لئن أحرس ثلاث ليالٍ مرابطاً من وراء بيضة الاسلام أحب إليّ‏َ من أن تصيبني ليلة القدر في أحد المسجدين أو بيت المقدس«.
27‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة ياسر صافي (بهاء الدين شامي).
5 من 8
شروط الجهاد في سبيل الله:

. فللجهاد شروط أساسية بمراعاتها ينال المجاهد ما وعده الله من الفضل العظيم والزلفة والمغفرة وأهم هذه الشروط:

1 -  القتال تحت راية الحق:

إن الجهاد من التكاليف الإلهية ولا يجوز للانسان أن  يتهاون فيها

2 -  طاعة القائد:

من أهم شروط الجهاد في سبيل الله إطاعة القائد، قال تعالى: »يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم«(1).

النبي الأكرم(ص) أعدَّ جيشاً قبل وفاته وعيَّن قائداً عليه لم يتجاوز من العمر أكثر من عشرين سنة وكان ذلك سبباً عند البعض للتخلف والعصيان فعلم رسول الله(ص) بالأمر وقال جملته المشهورة »لعن الله من تخلَّف عن جيش أسامة«.

3 -  التقوى:

وفي الجهاد تعتبر التقوى شرطاً أساسياً. فلا يطاع الله من حيث يعصى وإذا لم يحفظ المجاهد حدود الله فان الله يسلب منه فضل الجهاد. ومن الحدود الإلهية الأموال والأعراض والأنفس، قال الله تعالى: »ولقد نصركم الله ببدرٍ وأنتم أذلَّة فاتقوا الله لعلكم تشكرون«(2).

4 -  الإخلاص:

وهو أن يقوم المجاهد لله وينفي ما عداه من نيته وغايته. فالدفاع عن الوطن أو العشيرة أو الشعب ينبغي أن ينطلق من طاعة الله والاخلاص له.

وعندما يطلب المجاهد الشهادة أو يسأل الله أن يدخله الجنة فذلك لأنها وسيلة للقاء الله والقرب منه.

5 -  الاستعداد العسكري:

»وأعدُّوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدوَّ الله وعدوَّكم«(3).

6 -  ذكر الله:

»يا أيها الذين آمنوا إذا لقيتم فئة فاثبتوا واذكروا الله كثيراً«(4).

7 -  النصر من عند الله:

»وما النصر إلاّ من عند الله العزيز الحكيم«(5).

»يا أيها الذين آمنوا إن تنصروا الله ينصركم ويُثبِّت أقدامكم«(6).

»إن ينصركم الله فلا غالب لكم«(7).

8 -  الصبر والثبات:

»يا أيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلَّكم تفلحون«(8).
27‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة ياسر صافي (بهاء الدين شامي).
6 من 8
السلام عليكم ورحمة الله:

قال ابن القيم في زاد المعاد:

الجهاد أربع مراتب جهاد النفس وجهاد الشيطان وجهاد الكفار وجهاد المنافقين .

مراتب جهاد النفس:
فجهاد النفس أربع مراتب أيضا :

إحداها : أن يجاهدها على تعلم الهدى ودين الحق الذي لا فلاح لها ولا سعادة في معاشها ومعادها إلا به ومتى فاتها علمه شقيت في الدارين .

الثانية :أن يجاهدها على العمل به بعد علمه وإلا فمجرد العلم بلا عمل إن لم يضرها لم ينفعها .

الثالثة :أن يجاهدها على الدعوة إليه وتعليمه من لا يعلمه وإلا كان من الذين يكتمون ما أنزل الله من الهدى والبينات ولا ينفعه علمه ولا ينجيه من عذاب الله .

الرابعة: أن يجاهدها على الصبر على مشاق الدعوة إلى الله وأذى الخلق ويتحمل ذلك كله لله . فإذا استكمل هذه المراتب الأربع صار من الربانيين فإن السلف مجمعون على أن العالم لا يستحق أن يسمى ربانيا حتى يعرف الحق ويعمل به ويعلمه فمن علم وعمل وعلم فذاك يدعى عظيما في ملكوت السماوات .

وأما جهاد الشيطان فمرتبتان:
إحداهما : جهاده على دفع ما يلقي إلى العبد من الشبهات والشكوك القادحة في الإيمان .

الثانية: جهاده على دفع ما يلقي إليه من الإرادات الفاسدة والشهوات فالجهاد الأول يكون بعده اليقين والثاني يكون بعده الصبر . قال تعالى : وجعلنا منهم أئمة يهدون بأمرنا لما صبروا وكانوا بآياتنا يوقنون [ السجدة 24 ] فأخبر أن إمامة الدين إنما تنال بالصبر واليقين فالصبر يدفع الشهوات والإرادات الفاسدة واليقين يدفع الشكوك والشبهات .

مراتب جهاد الكفار والمنافقين:
وأما جهاد الكفار والمنافقين فأربع مراتب بالقلب واللسان والمال والنفس وجهاد الكفار أخص باليد وجهاد المنافقين أخص باللسان .

فصل [ جهاد أرباب الظلم والبدع والمنكرات ]
وأما جهاد أرباب الظلم والبدع والمنكرات فثلاث مراتب الأولى : باليد إذا قدر فإن عجز انتقل إلى اللسان فإن عجز جاهد بقلبه .

فهذه ثلاثة عشر مرتبة من الجهاد و "من مات ولم يغز ولم يحدث نفسه بالغزو مات على شعبة من النفاق" رواه مسلم.
27‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة ياسر صافي (بهاء الدين شامي).
7 من 8
الجهاد نوعان

جهاد دفع وهو فرض عين على كل مسلم  اذا دخل العدو الى ارض مسلمة

وجهاد طلب وهو الخروج لنشر الاسلام  فان منع المسلمين نشر الاسلام جاهدوهم وهو فرض كفاية
27‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 8
يقولون في الاعلام اليوم ان الجهاد هو الارهاب
28‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة 121121121.
قد يهمك أيضًا
الجهاد في سبيل الله ليس فقط في المعركة بل في أشياء أصعب من المعارك هل صحيح ما أقول ؟؟؟؟ والله المستعان
هل شرط نجاح الثورة العربية بسلاح بدل السلم
لماذا لا تعلنون الجهاد على اسرائيل ؟
تم فتح باب الجهاد لتحرير فلسطين؟
لماذا الوهابيه يفجرون انفسهم بغرض الجهاد ؟؟؟ وهل يعلمون ان قتل النفس حرام ؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة