الرئيسية > السؤال
السؤال
كيف انقلب امير قطر على ابيه
التاريخ 18‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة رانيا لطيف.
الإجابات
1 من 6
انقلب عليه انقلاب سلمي بعد سفر ابيه للخارج للعلاج
18‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة pando guy.
2 من 6
لك اخي خليه يحكم طول العمر وليصل الى الحكم كما يريد
ولكن السؤال الذي يطرح نفسه .... كيف حالة شعبه المعيشية ؟؟؟ وما هي مواقفه تجاه القضايا التي تهمنا كعرب ؟؟؟
نجد الجواب بأن اعلى دخل في الوطن العربي هو دخل المواطن القطري .... ونجد ان الدولة الخليجية الوحيدة التي تساند فلسطين وقوى الممانعة هي قطر .نقطة انتهى
سئل عالم بأحد المرات
هل تريد ان يحكمك حاكم مسلم ظالم ام حاكم كافر عادل
فقال
الحاكم الكافر العادل
لأن كفره لنفسه(ظلم نفسه يوم القيامة) وعدله للجميع
26‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة محمد قاسم.
3 من 6
أخواتي الفضليات..
أخوتي الأفاضل..
ما يجري على الساحة العالمية برمتها، وخصوصاً ما جرى ويجري في الشرق الأوسط، ليس خافٍ على أحد، إنما ما لا يعرفه الكثيرون عن حقائق الأمور، مما له علاقة من قريب أو بعيد بالأمور السياسية هنا وهناك، والأسباب الحقيقية الكامنة وراء التصدعات الحاصلة بين الشعب والسلطة الحاكمة، أوضحها الأديب قوام الدين محمد أمين في كتابه القيم الجديد الذي يحمل عنوان (الشعب والسلطة الحاكمة.. نظرة على تداعيات الأحداث)، يمكنكم تحميله بشكل مباشر مجاناً من خلال الرابط التالي، وهو بصيغة PDF .. لمعرفة أيّ الطرفين على حق؟!

http://www.excellence-q.net/pdf/qiwamudin_people.pdf‏
30‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة alhashemi.
4 من 6
يشار الى أن أمير قطر الحالي كان قد نفذ إنقلاب قصر أبيض على حكم والده الشيخ خليفة آل ثاني في يونيو حزيران عام 1995، أثناء سفر خارجي لوالده الذي رفض لسنوات طويلة التسليم بشرعية الإنقلاب وعاش متنقلاً لنحو خمس سنوات بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة قبل أن يعود الى الدوحة عام 2005 للمشاركة في تشييع جنازة إحدى زوجاته التي توفيت في الدوحة، ومنذ ذلك الحين نال اللقب الرمزي "الأمير الوالد" لكنه غاب تمامًا عن الأضواء منذ ذلك الحين دون أي أخبار عنه رغم وجوده في الدوحة، في ظل تسريبات تقول إنه قيد الإقامة الجبرية، ومعلومات أخرى تقول إنه في أحد المراكز الطبية المرموقة في الدوحة ويعاني من أمراض شيخوخة متفاقمة منذ أكثر من عامين.
الشيخ حمد وابنه خليفة لم يكتف الشيخ حمد بالظفر بالحكم والسلطه من والده اثرعملية انقلاب الابن على ابيه بل ذهب لابعد من ذلك بتامين كرسي حكمه من منافسيه واعدائه وحتى اقرب الناس اليه فقام بتنحية ولديه الكبيرين وابعادهما عن الحكم وعن ولاية العهد واثر بولاية عهده لصالح ابنه جاسم من الشيخة موزة والشيخ جاسم هو الابن الثالث من الزوجة الثالثة للشيخ حمد بن خليفة حاكم قطر فقد تزوج حمد من ابنة عمه الشيخ محمد بن حمد ال ثاني وانجب منها ابنه البكر الشيخ مشعل البالغ من العمر ثلاثون عاما كما انجب منها ابنه الثاني الشيخ فهد قبل ان يتزوج من ابنة عمه ثانية هي ابنة الشيخ خالد بن حمد ال ثاني و قد انجب منها اولاده خالد و عبد الله و محمد و خليفة اما الزوجة الثالثة و الاخيرة فكانت الشيخة موزة بنت المسند وهي ليست من الشيوخ نسبا لكنها تنحدر من عائلة عريقة في المنطقة وتدعي احقيتها بالحكم تاريخيا وكانت تطمع بكرسي الحكم في قطر وغالبا ما كانت هذه العائلة تلعب دور المعارضة الى ان دخلت الى قصر الحاكم و من خلال الشيخة موزة لتتسلم الحكم من وراء الستار كما يقال فتحرض الشيخة زوجها على ابيه واولاده وزوجاته من اجل استلام الحكم ونجحت بابعاد ابن الشيخ الاكبر ا لشيخ مشعل فعزلته من جميع مناصبه العسكرية التي تقلدها بعد عودته من كلية ساند هرست البريطانية ووضعته قيد الاقامة الجبرية وكان مصير الاخ الثاني الشيخ فهد مشابها لمصير اخاه الشيخ مشعل فقد جرد الشيخ فهد من مناصبه العسكرية بعد اتهامه بالجنون و بدعم الافغان العرب من خلال علاقته الوطيدة باسامة بن لادن والشيخ فهد قد مال في ايامه الاخيره الى التدين والزهد خصوصا وهو يرى اقتتال الاهل على ملك زائل فاتهم بالجنون و تم وضعه قيد الاقامة الجبرية وقد شددت عليه بعد المحاولة الانقلابية الفاشلة على والده والذي اتهم بالتورط فيها لعلاقته بكبار الضباط الذين قاموا بها كما اتهم باجراء اتصالات سرية مع جده وهكذا تم تسليم ولاية العهد للشيخ جاسم
لعل في ذلك تكمن الكثير من التساؤلات التي كانت ولا تزال تطرح , بعد الانقلاب الأبيض على الشيخ خليفة , و من قبله  محاولة الانقلاب 2002 , الذي أزاح الكثير من الأسئلة , عن مدى قدرة تماسك النظام القطري على المدى البعيد . يذكر أن علاقات السعودية و قطر مرت بفترة حرجة , خصوصا مع بقاء أمير قطرالأسبق و  بعض من أبناءه في مدينة جدة . و قد حدت السياسة القطرية , بستجلاب القطاعين القومي والإخواني , لمجابهة الدول الثلاث الكبرى حولها , السعودية الوهابية و الإيرانيةالثورية على الخط الفكري , و اتخاذ قاعدة أمريكية , يتواجد فيها القادة و الخبراء العسكريون الأمريكيون .  و يصرح بعض الزعامات القطرية , بأن قطر باتت مرهونة في سياستها مع النظام السعودي في السابق , وهذا ما يعيق تقدمها و يمنعها من ممارسة دورها . و لا يزال هاجس المخاوف يراوح القطريين من القطبين الجارين السعودية و إيران , اللذان يملكان أيديولوجيا صارمة , مع المخاوف للأطماع التوسعية للدولتين , خصوصا بعد الخلافات السعودية القطرية على الحدود , و غزو العراق للكويت , الذي بات مؤشرا على توتر كثير من العلاقات الخليجية , و أحدث فجوة و أزمة ثقة بين البلدين . وهذا يعيد مؤشرات المخاوف من تكرار المحاولات , و التي باتت سمة تحدث بين فترة و أخرى , ومعيدة أحداث التاريخ للأنظمة الثورية في دولة مشيخية .    ولا ندري أيكون هذا الحدث معيدا لتوتر العلاقة بعد أن عادت و بقوة , و الذي اتضح من أن قطر تزاحم اليوم الأمارات في أن تكون قبلة المستثمرين و الرواد .
مصادر قطرية رفيعة أنَّ كبار أقطاب وأفراد أسرة آل ثاني الحاكمة قد بدأوا بالعودة على نحو مفاجئ الى العاصمة القطرية الدوحة، بعد أن قطعوا إجازاتهم في العواصم الأوروبية بسبب تطورات سياسية وعسكرية تحجم الدوحة حتى الآن عن الإعلان عنها، وتفرض على وسائل الاعلام عدم الاشارة او التلميح إليها. يأتي ذلك على خلفية تمرد عسكري كشفت عنه "إيلاف" حصريا قبل أن تتناوله بعض المواقع الإلكترونية والصحف. وبحسب معلومات فإن ضابطا كبيرا في الجيش القطري (تنشر "ايلاف" التفاصيل لاحقا) شكل مجموعة عسكرية من رفاق له بالمؤسسة العسكرية القطرية، وأعلنوا التمرد العسكري لصالح شخصية سياسية قطرية متنفذة جدا في حلقات القرار السياسي الأعلى في الدوحة. وبحسب المعلومات، فإن توجيهات عليا مشددة صدرت لجميع وسائل الإعلام القطرية بعدم الإشارة أو التلميح الى أية مسائل تتعلق بالتطورات الأخيرة، خصوصاً أنَّ تغييرات مهمة باتت متوقعة ستطال عددا من كبار أقطاب الأسرة الحاكمة في ضوء التطورات الأخيرة. وفي جانب ذي صلة علمت "إيلاف" أيضا أن 13 سفيرا حتى الآن ينتظرون تحديد الديوان الأميري القطري موعد لقاء لهم مع الشيخ حمد آل ثاني لإحاطته علما بسبب استنكافهم عن الإلتحاق بوزارة الخارجية، الديوان العام، إذ أصدر وزير الخارجية قرارا بنقلهم من العمل في بعثات دبلوماسية مهمة حول العالم الى ديوان الوزارة وهو الإجراء الذي يتنافى تماما مع خبرتهم الطويلة في العمل الدبلوماسي. (تفاصيل إضافية لاحقًا)
السؤال الحصري والوحيد الذي انطوى عليه ليل العاصمة القطرية أمس تمثل في ما إذا كانت الإقالات المفاجئة لقيادات رفيعة في المؤسسة العسكرية القطرية، التي يؤول الإشراف الأعلى عليها للأمير القطري الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، قد كمنت خلفها محاولة إنقلابية، أو مسائل أخرى تعكف القيادة القطرية على التحقيق بها، في حين همست مصادر قطرية رفيعة أن الإقالات الصامتة والسريعة لقيادات عسكرية جاءت بعد ساعات من تمرد تلك القيادات، ورفضها التوجه إلى مقرات العمل في القيادة بإيعاز من قطب مهم في تركيبة القيادة السياسية القطرية، إلا أن اللافت في تلك الإقالات أنه لم يعلن عنها بعد في وسائل الإعلام القطرية، فيما تقول المصادر القطرية ذاتها أن القيادات المقالة نحو 16 وضعوا في منازلهم تحت الإقامة الجبرية في العاصمة القطرية، لكنه لم يجر التحقيق معهم بعد بإنتظار قرار سياسي أعلى. وبحسب المعلومات ذاتها فقد شوهد سعد الرميحي وهو السكرتير الخاص للأمير القطري لشؤون المتابعة مع أجهزة الدولة يتردد مرارًا خلال اليومين الماضيين على القيادة العامة للجيش القطري للإجتماع مع ضباط كبار فيها، دون أن يعرف بعد أسباب تواجد سكرتير الأمير الخاص في تلك المؤسسة العسكرية، في ظل حديث هامس يملأ الدوحة منذ أسابيع عن خلافات عميقة بين أقطاب حاكمة في قطر شكلت مؤخرًا مراكز قوى أزعجت الأمير القطري، ودفعته بصمت للبحث عن صيغ لإعادة تجميع خيوط القرار بيده والحد من صلاحيات أقطاب كبار في هرمية القيادة القطرية. في إشارة ضمنية ربما تتعلق برئيس وزراء قطر ووزير خارجيتها الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني الذي استفحلت صلاحياته وقوته داخل قمرة القيادة القطرية. إذ استولى على الجناح السياسي الخارجي لقطر عبر السنوات القليلة الماضية، فيما وضع يده على مؤسسات مهمة في الداخل أصبحت تعمل بأمر مباشرة منه. وتضيف مصادر قطرية أن الدوحة مقبلة بالتأكيد على تغييرات مهمة لا تعرف بعد حدودها أو إنعكاساتها، وأن كبار أفراد الأسرة الحاكمة عقدوا على مدى الأسبوعين الماضيين اجتماعات خارجية مهمة في بريطانيا وسويسرا وفرنسا، لتوحيد أجنحتهم المتصارعة بصمت لتحدي أي خطوات عليا لتقليم أظافرهم سياسيًا، وإعادة تحجيم مراكز القوى الداخلية. في وقت بدأت فيه جهات دولية تدير نظرها للإختناق السياسي الحاصل في قطر التي لجأت ربما لحرف الأنظار عما يجري داخلها الى إبرام مصالحات وتسويات سياسية مع دول عربية أوغلت في الخصومة السياسية معها عبر الذراع الإعلامي للدوحة المتمثل في فضائية "الجزيرة" القطرية التي يهمس من يعمل داخلها بأن تدخلات عليا متضاربة باتت علنية في أروقة القرار المهني للجزيرة
8‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة bouhafs3 (reda larbe reda larbe).
5 من 6
الاخ الى بيقول قطر اعلى رواتب عربيه
دى حقيقه لكن مش من شطارة امير قطر
بل لقلة السكان
وكثرة الاموال ولو فى اى حمار مسك قطر هيعمل اكتر من كدا
والى يخون ابيه ما يعز عليه يخون العرب
فامير قطر اكبر خائن عربى
18‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة as12.
6 من 6
ننظر إلى الأمر من أصله فنجد دول الخليج بمجموعها هي دول افتراضية تحيا تحت رعاية الدول الاستعمارية أمريكا حاليا وانكلترا سابقا ورؤساء هذه الدول يتم تعيينهم بشكل أو بآخر من قبل اسيادهم ويستبدلون حسب الحالجة ويمكن لمزيد من التوضيح مشاهدة الفيلم الهليودي (سيريانا)...!!!!
13‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة سهيل النجار.
قد يهمك أيضًا
هل صحيح ان امير قطر أكل أباه؟
من هو اول امير لدولة قطر؟
كيف وصل امير قطر الي حكم بلادة ؟؟
ما رأيك في امير قطر ؟
محاولة اغتيال امير قطر؟؟؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة