الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهي اسباب فقدان الثقة بالنفس ؟؟؟ وهل فترة الطفولة هي اكثر فترة مؤثرة على ثقة الانسان بنفسه؟
علم النفس | الحب | الزواج | المشاكل الاجتماعية | الفلسفة 3‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة mara.
الإجابات
1 من 8
من أجل بناء طفل سليم قادر على مواجهة الحياة يتحتم على الوالدين معرفة قدرات أبنائهم، وإتاحة المجال لهم في مواجهة مشاكلهم بأنفسهم، وإعطائهم الفرصة لاكتشاف الحلول لها؛ فلن يكون الطفل قادراً على التغلب على صعوبات الحياة إلا بعد أن يكون معتمداً على الله أولاً ثم على نفسه. وإلا سيكون الطفل اتكالياً ضعيفاً غير قادر على تحمل المسؤولية.

إننا بحاجة للتحرر من الخوف الزائد غير المنطقي، والتعامل مع الأبناء بواقعية، وإعطائهم الثقة في مواجهة الحياة. وكم أعجب عندما أقرأ سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وكيف أن أمه آمنة بنت وهب بعثت ابنها الوحيد وهو لا يزال في سن الرضاعة إلى البادية مع حليمة السعدية ومكث ما يقارب أربع سنوات، فهذه الأم القرشية ــ وهن أحن النساء على ولد ــ قد تغلبت على عواطفها ومشاعرها وحنانها فبعثت بابنها إلى البادية لما في ذلك المصلحة للطفل كي يبتعد عن أمراض الحواضر، ويتقوى جسمه، ويتقن اللسان العربي في مهده، فكان عليه الصلاة والسلام أفصح الناس وأشجعهم. فالإشفاق إذا تجاوز الحد يضر بالابن وكما قال علي كرم الله وجهه :" يجب عليك أن تشفق على ولدك من إشفاقك عليه".
3‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة نزف الشعوور.
2 من 8
أسباب فقدان الثقة بالنفس
( الطفولة البائسة) :


إذا نشأ الإنسان خائفاً في طفولته يظل كذلك طوال حياته ..

ما لم يحاول أن يكسر حاجز الخوف ..

والخوف ينشأ من المعاملة المتسلطة للآباء وعدم احترامهم لطفولته !
(الشعور بالنقص) :


إنه الإحساس الداخلي ..

الذي يملك الإنسان ويشعره بالقصور والنقص إزاء الآخرين ..

فيفقد ثقته بنفسه تماماً !
( التركيز على الآخرين) :


مشكله كبيره أنه يربط الإنسان حياته بالآخرين..

فهو بذلك يتخلى عن الاستقلالية..

والتخلي عن الاستقلالية يعني فقدان الثقة بالنفس

(المكاسب الوهمية) :


في كثير من الأحيان قد يشعر الإنسان بأنه يحقق الكثير من المكاسب نتيجة عدم ثقته بنفسه ..

فعدم الثقة بالنفس تعني السكون والانزواء وعدم المبادرة وتجنب انتقاد الآخرين والفشل..

وهنا تجد حجتك !

( الإغراق في المثالية) :


أحياناً يتطلع الفرد إلى تأدية المهام المطلوبة منه على أكمل وجه وبأعلى درجة من المثالية ..

وعندما يفشل في تحقيق هذا المستوى من المثالية يصاب بالإحباط ..

وفي النهاية فقدان الثقة بالنفس !
(الصورة الذهنية) :


عندما يعتقد الإنسان انه لا يستطيع أن يقدم..

وعندما يعتقد انه لا يستطيع ان يحقق النجاح الذي حققه الآخرون..

سوف يصبح كذلك بالفعل..

لقد أصدر حكماً على نفسه بالفشل ومن ثم سيحصد الفشل !
(التفسيرات الخاطئة) :


هذا الخطأ يرتكبه معظمنا ..

وذلك عندما نصف الشخص فاقد الثقة بنفسه بأنه مؤدب..

شديد الخجل.. عاطفي.. مسالم..

وفي المقابل قد نصف الشخص الواثق بنفسه بأنه مغرور ..

أو أناني أو غير مؤدب أو إنه لا يحترم الآخرين !

(العصفور الذي يحلق على الأرض) :


عندما يفقد الإنسان ثقته بنفسه يفقد معها كل فرصة في التطور والتقدم للإمام..

يصبح مثل العصفور الذي لا يعرف كيف يطير..

مع أن له جناحين قويين وجميلين..

ولكنه ولأنه لم يحاول ويجرب ولم يتعلم خوفاً من السقوط ..

سيظل محروماً من متعة التحليق والطيران..

بل سيصبح هدفاً سهل المنال وصيداً ثميناً لمن يبحث عن عصفور جميل يحلق على الأرض..
3‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة أبو غضب (أبــو غـــضـــب).
3 من 8
ماذا تعني كلمة نقص أو انعدام الثقة في النفس؟؟..أننا غالبا ما نردد هذه الكلمة أو نسمع الأشخاص المحيطين بنا يردون إنهم يفتقرون إلى الثقة بالنفس؟!..

إن عدم الثقة بالنفس سلسلة مرتبطة ببعضها البعض تبدأ:

أولا: بانعدام الثقة بالنفس.

ثانيا: الاعتقاد بأن الآخرين يرون ضعفك و سلبياتك.. وهو ما يؤدي إلى القلق:

ثالثا: القلق بفعل هذا الإحساس و التفاعل معه.. بأن يصدر عنك سلوك و تصرف سيئ أو ضعيف ، وفي العادة لا يمت إلى شخصيتك و أسلوبك وهذا يؤدي إلى الاحساس:

رابعا: الإحساس بالخجل من نفسك.. وهذا الإحساس يقودك مرة أخرى إلى نقطة البداية.. وهي انعدام الثقة بالنفس وهكذا تدمر حياتك بفعل هذا الإحساس السلبي اتجاه نفسك و قدراتك.. لكن هل قررت عزيزي القارئ التوقف عن جلد نفسك بتلك الأفكار السلبية،والتي تعتبر بمثابة موت بطيء لطاقاتك ودوافعك ؟ إذا اتخذت ذلك القرار بالتوقف عن إلام نفسك و تدميرها.. ابدأ بالخطوة الأولى:

تحديد مصدر المشكلة:

أين يكمن مصدر هذا الإحساس ؟؟ هل ذلك بسبب تعرضي لحادثة وأنا صغير كالإحراج أو الاستهزاء بقدراتي ومقارنتي بالآخرين ؟ هل السبب أنني فشلت في أداء شيء ما كالدراسة مثلا ؟أو أن أحد المدرسين أو رؤسائي في العمل قد وجه لي انتقادا بشكل جارح أمام زملائي؟هل للأقارب أو الأصدقاء دور في زيادة إحساسي بالألم؟ وهل مازال هذا التأثير قائم حتى الآن؟؟……أسئلة كثيرة حاول أن تسأل نفسك وتتوصل إلى الحل…كن صريحا مع نفسك .. ولا تحاول تحميل الآخرين أخطائك، وذلك لكي تصل إلى الجذور الحقيقية للمشكلة لتستطيع حلها ،حاول ترتيب أفكارك استخدم ورقة قلم واكتب كل الأشياء التي تعتقد أنها ساهمت في خلق مشكلة عدم الثقة لديك ، تعرف على الأسباب الرئيسية و الفرعية التي أدت إلى تفاقم المشكلة .

البحث عن حل:

بعد أن توصلت إلى مصدر المشكلة..أبدا في البحث عن حل .. بمجرد تحديدك للمشكلة تبدأ الحلول قي الظهور…اجلس في مكان هادئ وتحاور مع نفسك، حاول ترتيب أفكارك… ما الذي يجعلني أسيطر على مخاوفي و أستعيد ثقتي بنفسي ؟

إذا كان الأقارب أو الأصدقاء مثلا طرفا أو عامل رئيسي في فقدانك لثقتك ..حاول أن توقف إحساسك بالاضطهاد ليس لأنه توقف بل لأنه لا يفيدك في الوقت الحاضر بل يسهم في هدم ثقتك ويوقف قدرتك للمبادرة بالتخلص من عدم الثقة.

أقنع نفسك وردد:

من حقي أن أحصل على ثقة عالية بنفسي وبقدراتي .
من حقي أن أتخلص من هذا الجانب السلبي في حياتي.
ثقتك بنفسك تكمن في اعتقاداتك:

في البداية احرص على أن لا تتفوه بكلمات يمكن أن تدمر ثقتك بنفسك..فالثقة بالنفس فكرة تولدها في دماغك وتتجاوب مهما أي أنك تخلق الفكرة سلبية كانت أم إيجابية وتغيرها وتشكلها وتسيرها حسب اعتقاداتك عن نفسك …لذلك تبنى عبارات وأفكار تشحنك

الثقة وحاول زرعها في دماغك.

انظر إلى نفسك كشخص ناجح وواثق و استمع إلى حديث نفسك جيدا واحذف الكلمات المحملة بالإحباط ،إن ارتفاع روحك المعنوية مسئوليتك وحدك لذلك حاول دائما إسعاد نفسك ..اعتبر الماضي بكل إحباطا ته قد انتهى ..وأنت قادر على المسامحة أغفر لأهلك… لأقاربك لأصدقائك أغفر لكل من أساء إليك لأنك لست مسؤولا عن جهلهم وضعفهم الإنساني.

ابتعد كل البعد عن المقارنة أي لا تسمح لنفسك ولو من قبيل الحديث فقط أن تقارن نفسك بالأخريين…حتى لا تكسر ثقتك بقدرتك وتذكر إنه لا يوجد إنسان عبقري في كل شئ..فقط ركز على إبداعاتك وعلى ما تعرف أبرزه، وحاول تطوير هوايات الشخصية…وكنتيجة لذلك حاول أن تكون ما تريده أنت لا ما يريده الآخرون..ومن المهم جدا أن تقرأ عن الأشخاص الآخرين وكيف قادتهم قوة عزائهم إلى أن يحصلوا على ما أرادوا…اختر مثل أعلى لك وادرس حياته وأسلوبه في الحياة ولن تجد أفضل من الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضوان الله عليهم، مثلا في قدرة التحمل والصبر والجهاد من أجل هدف سام ونبيل وهو إعلاء كلمة الله تعالى ونشر دينه.

موضوع كنت اطلع عليه بالامس
لنفس موضوعك
صراحة مفيد اتمنى الجميع يقرآءه
3‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة طلق المحيآ (زُحمةُة حنيُن).
4 من 8
اعتقد ان هناك اكثر من سبب اهمها
- استعداد شخصي وفطري لذلك
- اسلوب التربية الذي لا يهتم ببناء شخصية الطفل كالخوف الزائد على
الطفل او السخرية منه او معاقبته بشدة عند الخطأ
3‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة عرار (عـر ا ر).
5 من 8
التجارب الفاشله والمستمره نتيجه الاسس الخاطئه للبدء من جديد
الوهم والخيال المتعشش بافكارنا الرجعيه
الاعتقاد الخاطئ بالمثل والعادات والمبادئ
ولاننسى المجتمع المحيط الذي يدعس بالفاشل ويزيده فشلا ويكبر بالناجح ويزيده تكبرا
التربيه الخاطئه ومحاوله التشبه بالناجحين فقط وكان الحياة مبينه فقط على نجاح الاخرين
وكاننا نسينا بان نجاح الانسن جاء نتيجه فشل الاخر
والجواب على سؤالك هي الطفوله والتربيه الخاطئه
وبالتوفيق
3‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة nori kamala.
6 من 8
بالدرجة الاولى سوء التربية و الاهمال و التخويف عدم الثقة به  
الطفولة هي فترة حضانة للشخص بعدها يواجه الحياة اهم شيئ ان يكون الشخص قويا لان الحياة لا مكان لها للضعفاء
3‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة شمقرين (alex potter).
7 من 8
عزيزتي
الثقة بالنفس
مؤثرة منذ الصغر كما تفضلتي
ولكنها ايضا تعبئة
وقدرات مكتسبة من التجربة والنجاح والخطأ
والوالدين
لهم اكبر الأهمية في تعبئة الثقة لأطفالهم
بكافة أمور الحياة
من خلال عدم تهويل ما يواجهون وعدم تعظيم مخاوفهم عليهم
وفهمكم كفاية
3‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة alsharqalu (اسد الشرق).
8 من 8
ان النفس لا تظهر مكانتها و لا تبدو حقيقتها الا لحظة ان تستقر على اختيار و تمضى فيه باقتناع و عمد و اصرار.و لهذا لاتاخذ على الانسان افعال الطفولة او افعال المراهقة...
و لنفس الانسان مساحة كبيرة هائلة من المنازل و المراتب...يختار علوا و سفلا .و في هذه المنعرجات و الاختبارات و المحاور و المرتكزات ستنمو الشخصية الثابة لكل شخص .
وفي  الطرف الصاعد من هذا المعراج تلطف و ترق الطبائع و تصفو
وفي  الطرف الهابط  من هذا المعراج تكثف و تغلظ الرغبات و تتدنى الغرائز
و بينهما تتذبذب النفس فتتسامى هنا و تتردى هناك و تنتج فقدان الثقة
و اختيارات الانسان في خواتم حياته هى اكثر ما يدل عليه.
3‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة doctemed (Youcef Taha).
قد يهمك أيضًا
متى تنتهي فترة الطفولة ??
كيف تصبح خارق الذكاء في فترة وجيزة؟؟؟ مع الذكر الخطوات و كم تستغرق كل خطوة من الوقت؟
هل الطفولة هي التي تحدد سلوك الرجل البالغ ، مثل الأمراض النفسية تحدد على الأحداث في وقت الطفولة ..؟
ايهما تفضل .. فترة طفولتك ام الوقت الحالي ؟
هل الخبرة المبكرة تعجل من انتهاء فترة المراهقة
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة