الرئيسية > السؤال
السؤال
ما معنى : (إنما يخشى الله من عباده العلماء) ؟
 وعلى من تعود الخشية ؟ ونحن جميعاً نعلم أن الله لا يخشى أحدا ، وإنما يخشاه العباد ؟

وشكراً
الأديان والمعتقدات 20‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة UAE Eagle.
الإجابات
1 من 12
أن أكثر الناس خشيتا لله هم العلماء لأنهم هم الادرى بعمة الله اكثر من البسطاء او العامة
والخشية تعود على العلماء
20‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة saif-dz19.
2 من 12
معناها انما يخشى الله

من عباده سبحانه الذين خلقهم

العلماء

فهم أكثر خشية له   لأن علمهم عرفهم من هو الله
20‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 12
الخشية عائدة على العلماء لانها الخشية فعلوفاعلها العلماء لانها مضمومة.

إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ

ولفظ الله منصوبة بالفتح .

هذا ثناء من الله سبحانه على العلماء وبيان لعظمة منزلتهم ولعظم فضلهم على الناس .
20‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة غمام.
4 من 12
قال الله تعالى : ( إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ ) فاطر/28 .
معنى ذلك أن العلماء و خاصة علماء الشريعة الموروثة عن النبي صلى الله عليه و سلم  هم أكثر خوفا لله تعالى و ذلك لانهم يخشونه حق خشيته لاجتهادهم  و معرفتهم بالله عز و جل.
و ليس ذلك معناه أن الله هو من يخشى عباده العلماء و التى للأسف الكثير من الناس من يفهمها على هذا الأساس.


ســــــــــلام
20‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة wissem (وسـام السـلام).
5 من 12
يعني تجد أن أكثر الناس خشية لله هم العلماء لما رأوه من عظمة الله سواء كانو علماء في شتى علوم الحياه أو العلماء الشرعيين .
هذا و الله أعلم
20‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 12
عليك أن تنتبه للحركات ... فإن لفظ الجلالة "الله" منصوب بالفتحة وليس مرفوع بالضمة و"العلماء" مرفوعة بالضمة وليس منصوبة بالفتحة مما يعني أن "العلماء" : فاعل أي هم الذين يخشون و لفظ الجلالة "الله" : مفعول به أي أن الخشية تكون له
وعكس الأمر يعطي معنى لايجوز لله تعالى وهو أن يخشى أحدا من مخلوقاته
20‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة البحاثة.
7 من 12
يا اخى كلمة الله فى الاية منصوبة (على الهاء فتحة)وكلمة العلماء مرفوعة (على الهمزة ضمة)لذلك الذين يخافون هم العلماء وجاءت كلمة الله قبل العلماء تقديم وتأخير لا أكثر والمعنى ان عباد الله العلماء هم اشد الناس خشية من الله.
20‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة al-islam sword.
8 من 12
أنا العلماء هم أكثر الناس خشية ومخافة لله
بعلمهم عرفو  ان لاشيء أعظم من الله عز وجل
23‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
9 من 12
العلماء في الاية الكريمة جائت مرفوعة على انها فاعل واسم الجلالة مفعول به وجائت محصورة ب(انما)
فيكون معنى الاية
العلماء هم الذين يخشون الله
وليس المقصود بالعلماء علماء الفقه او الشريعه بل المقصود بها كل من عرف الله حق معرفته
24‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة devilish eyed.
10 من 12
هذة جملة نحوية الله مفعول بة والعلماء فاعل متأخر
ومعناها ان العلماء يخافون الله
15‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة مهندس مكانيكا.
11 من 12
معنى قوله تعالى : انما يخشى الله من عباده العلماء
اي ان العلماء هم اشد خشية لله
11‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
12 من 12
تفسير قوله تعالى: إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُنرجو تفسير قوله تعالى: إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ[1].هذه الآية آية عظيمة وهي تدل على أن العلماء بالله وبدينه وبكتابه العظيم وسنة رسوله الكريم هم أشد الناس خشية لله، وأكملهم خوفاً منه سبحانه، فالمعنى: إنما يخشى الله الخشية الكاملة هم العلماء بالله الذين عرفوا ربهم بأسمائه وصفاته وعظيم حقه، وتبصروا في شريعته وعرفوا ما عنده من النعيم لمن اتقاه، والعذاب لمن خالفه وعصاه، فهم لكمال علمهم بالله هم أشد الناس خشية لله، وأكمل الناس خوفاً من الله، وعلى رأسهم الرسل والأنبياء عليهم الصلاة والسلام، فهم أكمل الناس خشية لله سبحانه وتعظيماً له، ثم خلفاؤهم العلماء بالله وبدينه. وهم على مراتب في ذلك متفاوتة، وليس معنى الآية أن غيرهم لا يخشى الله فكل مسلم ومسلمة ومؤمن ومؤمنة يخشى الله عز وجل، لكن خشية الله فيهم متفاوتة، فكلما كان المؤمن أبصر بالله وأعلم به وبدينه كان خوفه لله أكثر، وكلما قل العلم وقلت البصيرة قل الخوف من الله وقلت الخشية منه سبحانه، فالناس متفاوتون في هذا الباب تفاوتا عظيما حتى العلماء متفاوتون في خشيتهم لله كما تقدم، فكلما زاد العلم زادت الخشية لله، وكلما نقص العلم نقصت الخشية لله، ولهذا يقول عز وجل: إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ * جَزَاؤُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ لِمَنْ خَشِيَ رَبَّهُ[2]،وقال تعالى: إِنَّ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ[3]، والآيات في هذا المعنى كثيرة وبالله التوفيق.
28‏/2‏/2014 تم النشر بواسطة يا مناي (ISLAM NOOR).
قد يهمك أيضًا
قال تعالى: " إنما يخشى الله من عباده العلماء "
كيف أكون عالم ,,, وكيف أسرد الأحاديث مثل العلماء ( إنما يخشى الله من عباده العلماء )
ماهو التفسير الصحيح لقوله تعالى (إنما يخشى الله من عباده العلماء )؟؟؟؟
ما تفسير (انما یخشی الله من عباده العلماء)
ماذا تسمى(ما) في جملة :انما يخشى الله من عباده العلماء
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة