الرئيسية > السؤال
السؤال
ما معنى قوله تعالى : " وَلَهُ الدِّينُ وَاصِبًا" ؟
الاية الكريمة 52 سورة النحل
اللغة العربية | التفسير | القرآن الكريم 23‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة عبد الملك الحق.
الإجابات
1 من 3
وقوله : { وله الدين واصبا } يقول جل ثناؤه : وله الطاعة والإخلاص دائما ثابتا واجبا , يقال منه : وصب الدين يصب وصوبا ووصبا ; كما قال الديلي : لا أبتغي الحمد القليل بقاؤه يوما بذم الدهر أجمع واصبا ومنه قول الله : { ولهم عذاب واصب } وقول حسان : غيرته الريح تسفي به وهزيم رعده واصب فأما من الألم , فإنما يقال : وصب الرجل يوصب وصبا , وذلك إذا أعيا ومل ; ومنه قول الشاعر : لا يغمز الساق من أين ولا وصب ولا يعض على شرسوفه الصفر وقد اختلف أهل التأويل في تأويل الواصب , فقال بعضهم : معناه , ما قلنا . ذكر من قال ذلك : 16351 - حدثنا ابن وكيع , قال : ثنا يحيى بن آدم , عن قيس , عن الأغر بن الصباح , عن خليفة بن حصين , عن أبي نضرة , عن ابن عباس : { وله الدين واصبا } قال : دائما . 16352 - حدثني إسماعيل بن موسى , قال : أخبرنا شريك , عن أبي حصين , عن عكرمة , في قوله : { وله الدين واصبا } قال : دائما . * حدثنا ابن وكيع , قال : ثنا يحيى بن آدم , عن قيس , عن يعلى بن النعمان , عن عكرمة , قال : دائما . 16353 - حدثني محمد بن عمرو , قال : ثنا أبو عاصم , قال : ثنا عيسى ; وحدثني الحارث , قال : ثنا الحسن , قال : ثنا ورقاء ; وحدثني المثنى , قال : أخبرنا إسحاق , قال : ثنا عبد الله , عن ورقاء ; وحدثني المثنى , قال : أخبرنا أبو حذيفة , قال : ثنا شبل جميعا , عن ابن أبي نجيح عن مجاهد : { ولا الدين واصبا } قال : دائما . * حدثنا القاسم قال : ثنا الحسين , قال : ثني حجاج , عن ابن جريج , عن مجاهد : { وله الدين واصبا } قال : دائما . 16354 - حدثنا ابن وكيع , قال : ثنا عبدة وأبو معاوية , عن جويبر , عن الضحاك : { وله الدين واصبا } قال : دائما . * حدثني المثنى , قال : أخبرنا عمرو بن عون , قال : أخبرنا هشيم , عن جويبر , عن الضحاك , مثله . 16355 - حدثنا بشر , قال : ثنا يزيد , قال : ثنا سعيد , عن قتادة : { وله الدين واصبا } : أي دائما , فإن الله تبارك وتعالى لم يدع شيئا من خلقه إلا عبده طائعا أو كارها . 16356 - حدثنا محمد بن عبد الأعلى , قال : ثنا محمد بن ثور , عن معمر , عن قتادة : { واصبا } قال : دائما , ألا ترى أنه يقول : { عذاب واصب } 37 9 أي دائم ؟ 16357 - حدثني يونس , قال : أخبرنا ابن وهب , قال : قال ابن زيد , في قوله : { وله الدين واصبا } قال : دائما , والواصب : الدائم . وقال آخرون : الواصب في هذا الموضع : الواجب . ذكر من قال ذلك : 16358 - حدثنا أبو كريب , قال : ثنا ابن عطية , عن قيس , عن يعلى بن النعمان , عن عكرمة , عن ابن عباس , في قوله : { وله الدين واصبا } قال : واجبا . وكان مجاهد يقول : معنى الدين في هذا الموضع : الإخلاص . وقد ذكرنا معنى الدين في غير هذا الموضع بما أغنى عن إعادته . 16359 - حدثني محمد بن عمرو , قال : ثنا أبو عاصم , قال : ثنا عيسى ; وحدثني الحارث , قال : ثنا الحسن , قال : ثنا ورقاء ; وحدثني المثنى قال : أخبرنا أبو حذيفة , قال : ثنا شبل ; وحدثني المثنى , قال : أخبرنا إسحاق , قال : ثنا عبد الله , عن ورقاء جميعا عن ابن أبي نجيح , عن مجاهد : { وله الدين واصبا } قال : الإخلاص . * حدثنا القاسم , قال : ثنا الحسين , قال : ثني حجاج , عن ابن جريج , عن مجاهد , قال : الدين : الإخلاص .
23‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة اللورد.
2 من 3
السلام عليكم

قال ابن كثير-رحمه الله- في تفسيره:

{ وَلَهُ الدِّينُ وَاصِبًا } قال ابن عباس، ومجاهد وعِكْرِمة وميمون بن مِهْران، والسدي، وقتادة، وغير واحد: أي دائما.
وعن ابن عباس أيضًا: واجبًا. وقال مجاهد: خالصا. أي: له العبادة وحده ممن في السماوات والأرض، كقوله: { أَفَغَيْرَ دِينِ اللَّهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا } [آل عمران : 83] . هذا على قول ابن عباس وعكرمة، فيكون من باب الخبر، وأما على قول مجاهد فإنه يكون من باب الطلب، أي: ارهبوا أن تشركوا به شيئا، وأخلصوا له الطلب ، كما في قوله تعالى: { أَلا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ } [الزمر : 3] .
...
وقال في تفسير { وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ } أي :في الدار الآخرة لهم عذاب دائم موجع مستمر، كما قال: { وَأَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابَ السَّعِيرِ } [الملك:5].
أسأل الله لنا ولكم الثبات وحسن الخاتمة شكرا تم التقييم باذن الله
23‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 3
{ وَلَهُ الدِّينُ وَاصِبًا } قال ابن عباس، ومجاهد وعِكْرِمة وميمون بن مِهْران، والسدي، وقتادة، وغير واحد: أي دائما.
وعن ابن عباس أيضًا: واجبًا. وقال مجاهد: خالصا. أي: له العبادة وحده ممن في السماوات والأرض، كقوله: { أَفَغَيْرَ دِينِ اللَّهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا } [آل عمران : 83] . هذا على قول ابن عباس وعكرمة، فيكون من باب الخبر، وأما على قول مجاهد فإنه يكون من باب الطلب، أي: ارهبوا أن تشركوا به شيئا، وأخلصوا له الطلب ، كما في قوله تعالى: { أَلا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ } [الزمر : 3] .
...
وقال في تفسير { وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ } أي :في الدار الآخرة لهم عذاب دائم موجع مستمر، كما قال: { وَأَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابَ السَّعِيرِ } [الملك:5].
أسأل الله لنا ولكم الثبات وحسن الخاتمة شكرا تم التقييم باذن الله
4‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة عنايات الماحي (عنايات الماحي).
قد يهمك أيضًا
ما معنى قوله تعالى في وصف الجنة ( مدهامتان ) ؟
ما معنى قوله تعالى ... ؟؟
ما معنى قوله تعالى (وَلَكِنْ لا تُوَاعِدُوهُنَّ سِرّاً إِلَّا...)....؟؟؟
ما معنى قوله تعالى : «سَيُطَوَّقُونَ مَا بَخِلُواْ بِهِ»(2) ؟
ما معنى الكنود في قوله تعالى ( انَّ الْإِنْسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ ) ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة