الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهي مسببات النزيف الداخلي وكيفية الوقاية منه ؟
Google إجابات | الطب | الصحة 13‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة هوايتي الشعر.
الإجابات
1 من 2
النزيف الداخلي يحدث داخل الجسم سواء تحت الجلد أو في تجاويف الجسم المختلفة كتجويف البطن،أو تجويف الصدر أو تجويف القناة الهضمية أو داخل الجمجمة،وبما أن مكان النزيف غير ظاهر فالشخص يعتمد على
العلامات والأعراض التالية:

1-إعياء شديد وشحوب في الوجه وبرودة في الأطراف.
2-إحساس الشخص المصاب بالعطش الشديد.3-صعوبة أو ضيق في التنفس.4-ضعف النبض وسرعته مع انخفاض في ضغط الدم.
5-إغماء وغيبوبة.
6-قيء دموي أو براز أسود في حالة نزف القناة الهضمية.

أشكال النزيف الداخلي

أ-نزيف البطن:
الجروح العميقة التي تصيب البطن خطرة وذلك لأنها قد تصيب الأعضاء
الداخلية مما يؤدي إلى نزف والتهاب داخلي

العلامات والأعراض

1-ألم في جميع أنحاء البطن2-نزيف من جروح ربما اقتصرت على ثقب صغير في منطقة البطن3-أحيانا يخرج قسم من الأمعاء خارج الجرح
4-تقيؤ المصاب أحيانا5-ظهور علامات الصدمة

الإسعاف والمعالجة

1-وضع المصاب على ظهره مع ثني الركبتين إلى الأعلى وذلك لمنع
اتساع الجرح وتخفيف الضغط على الناحية المصابة وإسناد الركبتين
2-وضع ضماد على الجرح تثبت بشريط لاصق أو برباط3-معالجة الصدمة إن وجدت
4-البحث عن وجود علامات وأعراض النزيف الداخلي5-التحقق من سرعة التنفس والنبض كل عشرة دقائق
6-إسناد بطن المصاب بالضغط على الضماد بلطف وذلك لمنع خروج
الأمعاء من الجرح إذا سعل المصاب أو تقيأ
7-ينقل المصاب فورا إلى المستشفى أو المركز الطبي

ب- نزيف من جروح في الصدر:

العلامات والأعراض

1-قد يشكو المصاب من ألم شديد في صدره2-قد ينشأ لدى المصاب شعور بالدغر
3-يشعر المصاب بصعوبة في التنفس
4-ازرقاق الفم والأظافر والجلد مما يدل على الاختناق5-سعال يرافقه خروج دم أحمر فاتح ممزوج بالزبد مما يشير إلى أن ضررا قد أصاب الرأتين6-يسمع صوت الهواء الداخل إلى الصدر في أثناء تنفس المصاب
7-يخرج سائل ملوث بالدم بشكل فقاقيع من الجرح في أثناء الزفير
8-ظهور علامات وأعراض الصدمة

الإسعاف والمعالجة


1-يسند المسعف الجرح المفتوح بكف يده أو بيد الشخص المصاب إذا أمكن2-يوضع الشخص المصاب في وضع نصف جلوس ويسند رأسه وكتفيه ، كما يدار الجسم إلى جهة الإصابة بحيث تكون الرئة السليم مرتفعة3-يجب أن يبق المصاب هادئا أو ساكنا ومستلقيا على ظهره أو على جانب الصدر النازف أو ينام مضطجعا في وضع نصف الجلوس
4-يغطى الجرح بلطف بضماد معقم5-يربط الضماد بإحكام لمنع وصول الهواء إلى الجرح ويوضع فوق الرباط غطاء من الورق المعدني أو من البلاستيك،ثم تشد أطراف الضماد إلى الجسم بواسطة شريط أو رباط لاصق
6-يتحقق المسعف من سرعة التنفس والنبض ومدى الاستجابة كل عشر دقائق كما يتأكد من عدم وجود نزف داخلي7-فتح مسلك الهواء إذا فقد وعيه،والتأكد من تنفسه والعمل على إنعاشه عند الضرورة.
ثم وضعه في حالة الإفاقة على أن تكون الجهة السليمة إلى الأعلى
8-ينقل المصاب فورا إلى المستشفى

ج-النـزيف الرحمي:

ينزل الدم النازل من جدار الرحم إلى تجويف الرحم ومنه إلى خارج الجسم عن طريق المهبل
وقد يكون النزف من عنق الرحم أو بطانته أو من قناة فالوب.

أسباب النـزف المهبلي:

1-اضطرابات العادة الشهرية
2-تقرحات عنق الرحم
3-أورام الرحم الليفية وسرطان الرحم4-التهاب الغشاء المخاطي المبطن بالرحم
5-بداية الإجهاظ6-تخلف قسم من المشيمة داخل الرحم عقب الولادة7-أورام المبيضين في بعض الحالات
العلامات والأعراض:

1-نزف متوسط أو حاد من المهبل
2-ظهور علامات وأعراض الصدمة أحيانا
3-مغص حاد عند أسفل البطن

المعالجة و الإسعاف

1-نقا المصابة إلى موضع تتمكن فيه ببعض العزلة
2-وضع المرأة المصابة في وضع نصف جلوس والركبتين مطويتين مسندتين على بطانية3-عمل فحص دقيق للرحم المعرفة سبب النزيف وتحديد طريقة العلاج4-بعض الحالات قد تستلزم التدخل الجراحي الفوري كما في حالات الإجهاض والأورام وتمزق الرحم
تعطى المريضة وجبات غنية بالبروتين والحديد والفيتامينات المقوية خاصة فيتامين" c"ومجموعة فيتامين "b "في الحالات البسيطة وبعد توقف النزيف
6-تعطى المصابة بعض المسكنات لتخفيف الأول
13‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة أمير الاحساس.
2 من 2
النزيف بشكل عام ليه سبب من اتنين
1-سبب موضعي
خبطة او مرض معين في المكان دا

2-سبب عام
يغني حالة مرضية في الجسم كله مثل مرض الهيموفيليا أو نتيجة عن القيام بعمليات جراحية او...الخ
................................................................................
النزف الداخلي هو النزف الذي يصيب أعضاءاً داخلية في جسم الإنسان، فيكون مصدر النزف لا يُرى من خارج جسم الإنسان. من الأمثلة على النزف الداخلي: نزف المعدة الذي تسببه القرحة المعوية، نزف معوي، نزف رئوي، نزف دماغي،... الخ

خطورة النزف الداخلي تكمن في أنه أصعب للتعرف عليه من النزف الخارجي، وإذا ما كان هناك شك بنزف داخلي فإنه بحاجة إلى فحوصات طبية للوصول إلى موقعه، والتعرف على مصدره.
..............................................................................
يعتبر النزف الداخلي بسبب كونه غير مرئي أكثر خطراً على حياة المريض من النزف الخارجي الذي يقود المريض بسبب المنظر المنفر للدم إلى العلاج مباشرة. بينما النزف الداخلي يعتبر مختفياً، وبالتالي قد لا تتم ملاحظته. وخطر النزف الداخلي يعتمد على حدة النزف، فالنزف الداخلي الحاد يشكل خطراً مباشراً على حياة المريض وذلك لأنه يفقد المريض كميات من الدم الذي هو سائل الحياة الضروري. ويمكن أن ينزف المريض حتى الموت دون أن يكون ظاهراً عليه إلا في المراحل الأخيرة. وهذا مايجعل النزف الداخلي يحتاج إلى علاج طبي في مستشفى مجهز بغرف عمليات. ولا مكان لعلاج النزف الداخلي الحاد في العيادات الطبية.

كما أن النزف الدماغي يمكن أن يؤدي من خلال الضغط على خلايا الدماغ إلى الوفاة، دون أن يرافقه فقدان كميات كبيرة من الدم.
...........................................................................
   ***الوهن العام، وتغير لون الجلد (يصبح باهتاً) وتصبب العرق المرافق لهبوط في ضغط الدم كلها دلائل على نقص حاد في كمية الدم، وقد تكون أعراض نزف داخلي حاد!
   ***اختلاف لون البراز وتحوله إلى أسود اللون، أو اللون الغامق إذا كان من المعدة، أو الإسهال الغامق اللون إذا كان من الأمعاء، فيكون قريباً من اللون البني الغامق جداً ويميل إلى السيولة.
   ***القيء الأسود أو المائل إلى السواد، وهو أيضاً دلالة على نزف المعدة ونزف المريء.

السبب في تغيرّ لون الإخراجات في حالة النزف المعوي إلى الإسوداد هو في أكسدة اليحمور بفعل عصارة المعدرة فيتغير لون الدم من اللون الأحمر إلى الأسود.

   ***فقر الدم وفقر الدم يمكن ملاحظته في جميع حالات النزف المزمنة، أما في النزف الحاد، فيظهر فقر الدم في حالة ما كان النزف مستمراً لساعات، أما النزف الحاد جداً فلا تعطي نسبة الدم أي دليل عليه، إذ أن النزف يكون أسرع من تأقلم الدم عليه!!

وفقر الدم لا يعني بالضرورة أن سببه نزفاً فهناك أسباب أخرى لفقر الدم غير النزف مثل نقص التغذية وأمراض الدم المزمنة... الخ. راجع فقر الدم

   ***القيء أو الغثيان، أو اختلال التوازن وفقدان الوعي، وكلها أعراض قد تدُل على النزف دماغي، وبخاصة إذا سبقها حادثٌ ما رافقه إصابة للرأس أو الجمجمة.
............................................................................
حتى يتم تشخيص النزف الداخلي لابد من معرفة الأعراض دواعي الشك في وجود النزف الداخلي أصلاً. فلو كان هناك شك في وجود نزف دماغي، فلابد من فحص المريض من قبل طبيب مباشرة، يقوم الطبيب بفحص الوظائف الدماغية، فإذا كانت نتيجة الفحص تساند الشك في وجود نزف دماغي، فإنه لابد من تصوير طبقي للجمجمة والدماغ. وإذا كان هناك شك في نزف معوي، فإنه يتم إجراء فحص مخبري للبراز والقيء، فإذا أثبت الفحص المخبري وجود الدم فلابد من إجراء تنظير داخلي علوي وسفلي للجهاز الهضمي وهكذا دواليك.
13‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة Fireheart2010.
قد يهمك أيضًا
ما ذا تعرف عن النزيف الداخلي؟
ماهو النزيف الداخلي ؟ و كيف يحدث ؟ وماهي اضراره ؟
كيف يحدث النزيف الداخلي ?
هل التدخين يوقف النزيف الداخلي بالجسم ؟
هل النزيف الداخلي بعد الحادث يسبب وفاة
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة