الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو الأدرينالين؟
الطب 30‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة waw.
الإجابات
1 من 3
الأدرينالين (بالإنجليزية: Epinephrine) أو (بالإنجليزية: adrenaline) هو هرمون تفرزه غدة الكظر و هي تقع فوق الكلية، حيث ينتج في الخلايا أليفة الكروم في لب الكظر ، وهو يعمل على تحضير الجسم للمجهود أو التوتر في حالة الخوف.
30‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة GHALY.
2 من 3
الأدرينالين هو هرمون تفرزه غدة الكظر و يفرز في حالة الخجل و الخوف
30‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة عبد المغني الإدريسي (عبد المغني الإدريسي).
3 من 3
هرمون الأدرينالين يكون إفرازه استجابة لأي نوع من أنواع الانفعال أو الضغط

النفسي، كالخوف أو الغضب، وقد يفرز أيضاً لنقص السكر، وعادة ما يُفْرَز الهرمونان

معاً.

إكتشــــــــــــافه ...


يعود الفضل في إكتشاف الأدرينالين إلى الكيميائي الياباني " Jokichi

Takamine " ..




فلقد تم استخلاص L – adrenaline من لب الكظر " adrenal

meddula " من خلال مجموعتين مستقلة وهما " Takamine وَ

Aldrich and von Furth "في عامي 1900 و 1901 م . وكان أول

هرمون يتم استخلاصه بشكل متبلور .. وتم تعيين وتحديد التركيب الكيميائي له من

خلال Jowett ومن ثم قام العالم Stolz بتحديد الشكل والتركيب الكيميائي له في

عام 1904 م .


و لقد وظفّ الكيميائي " تاكامين " رفيقه الياباني " Keizo Uenaka " معه

في المعمل و الذي يعتبر بحق هو أول من استخلص الأدرينالين ..


ففي احدى الليالي كان " Keizo Uenaka " بمفرده في المعمل ، و اكتشف "

Uenaka " الشكل البلوري للأدرينالين .. وسبب أن " تاكامين " يعود له الفضل

في هذا الإكتشاف ذلك لأنه في الخامس من نوفمبر عام 1900 م عمل على براءة

اختراع باسم " Gandular Extractive Product " .. وبعدها بعدة

شهور قدم تاكامين الوثيقة الأولى إلى الجمعية الطبية في نيوريورك ووثيقة أخرى إلى

الجمعية الكيميائية الصناعية في عام 1901م ... وفي هذه الأوراق كتب تاكامين عن

إكتشافاته العلمية التي كان يعمل عليها في المعمل .. ونتيجة لذلك أصبح لـ " تاكمين "

الأحقية في استخدام الأدرينالين كماركة تجارية ..


ويُعرف أيضاً بــ :-

Epinephrin ، Vasotonim ، Epitrate ، Exadrin ،

Glucosan ، Glycirenan ، Hemisine ، Hypernephrin

، Biorenine ، Bosmin ، Brevirenin ، Bronkaid mist .



الصيغة الكيميائية : C9H13NO3

الوزن الجزيئي : 21،183 جم / مول




درجة الإنصهار : 211-215 س .

الذائبية في الماء : 0،01 جم / 100 مل عند 18 س .

حرارة التكوين : - 17،439 كيلوجول / مول .


الإستقطاب الجزيئي : 18،676 .


المظهر : أبيض ، على هيئة بودرة بيضاء و يتحول بالتدريج إلى اللون البني عندما

يتعرض إلى الضوء أو الهواء .

الفاعلية : حساس جداً جداً للضوء والهواء ..

أنواع الروابط الموجودة في المركب : روابط تساهمية .

التركيب بالوزن :

كربون = 59 % . هيدروجين = 15،7 % النيتروجين = 65،7 % الأكسجين

= 20، 26 %


وينتمي هرمون الأدرينالين إلى عائلة الكاتيكول أمين " catecholamine " ..


غدة الأدرينال :-

غدة الأدرينال (فوق الكلية)، يبلغ طولها بوصتان، وعرضها بوصة، ووزنها أوقية

تقريبًا، وتتكون من قسمين:


القشرة واللب (مثل قشرة البندق ولُبها)، وكل قسم يفرز الهرمونات الخاصة به، وتفرز

القشرة العديد من الهرمونات التي تؤثر في عمليات التمثيل في الجسم.




كذلك يفرز لب الأدرينال هرمونين: الأدرينالين Adrenalin والنورادينالين

Noraderanalin.


وإفراز هذا الهرمون يؤثر على ضربات القلب، فتضطرب، وتتسارع، وتتقلص معه

عضلة القلب، ويزداد استهلاكها للأوكسجين، والغضب والانفعال يؤدي إلى رفع مستوى

هذين الهرمونين في الدم، وبالتالي زيادة ضربات القلب، وقد يؤدي إلى ارتفاع ضغط

الدم.

ولذلك ينصح الأطباء مرضاهم المصابين بارتفاع ضغط الدم أو ضيق الشرايين، أن

يتجنبوا الانفعالات والغضب، وأن يبتعدوا عن مسبباته ، وكذلك مرضى السكر، لأن

الأدرينالين يزيد من سكر الدم.

تصنيــع الأدرينـــــالين :


يتم اصطناع الأدرينالين في الخلايا أليفة الكروم في لب الكظر ، والتي سميت هكذا لأنها

تحوي الحبيبات التي بتعرضها لثنائي كرومات البوتاسيوم ـ تنشر اللون البني المحمر ،

وتوجد تجمعات أيضاً لهذه الخلايا أيضاً في القلب ، الكبد والكلية ..




فيتم تتصنيعه في عدة خطوات وهي :-

يتكوّن في البداية 3,4-dihydroxy-chloroacetophenone من

خلال تفاعل pyrochatechol مع chloro- acetylchloride في

وجود phosphorchloridoxide .



ومن ثم يتحول إلى أدرينالون adrenalone بواسطة الميثيل أمين

methylamine ويُختزل إلى الأدرينالين adrenaline .



التصنيع الحيوي للأدرينالين :

ويتم ذلك في عدة خطوات و يدخل في تصنيعه خمس إنزيمات وهي :-


1- phynylalanine-hydroxylase. 2-Tyrosine-

hydroxylase. 3- Aromatic amino-acid

decarboxylase. 4- dopamine-hydroxylase. 5-


phenylethanolamine-N-methyl-transferase.




التمثيل والأيض :-

يعتبر الأدرينالين هرمون وكذلك يعتبر أيضاً ناقل عصبي .. وكأي مادة تقوم بنقل

النبضات في أوقات قصيرة جداً ، لابد أن يكون هناك من ينشطها أو يبطل مفعولها

بسرعة وبفعالية ..

والإنزيمات المسؤولة عن التحلل السريع والفعال للأدرينالين هي :-



Catecholamine-O-methyltransferase (COMT) Monoaminoxidase (MAO)




الأدرينالين كهرمون :-




للأدرينالين تأثير معاكس للإنسولين .. ويُطلق عندما ينخفض مستوى السكر في

الدم ... وذلك بسبب ارتباطه بالمستقبلات الفعل الادرينالي " adrenergic

receptors " فينبّه إنزيم " adenylatcyclase cascade

( cAMP cascade ) " . وتؤثر هذه السلسلة النشطة في تحريك ونقل

الجلايكوجين والأنسجة الدهنية ..وبشكل عام تزيد من عملية الأيض ...و الارتفاع

الناتج في سكر الدم يمكنه من اختمار الجلوكوز في العضلات ... والأدرينالين يقوي هذه

التأثيرات ، وذلك لأنه يزيد من إفراز الجلوكاجون " هرمون له نفس تأثير الأدرينالين

" ويقلل من اطلاق الإنسولين ...


الأدرينالين كناقل عصبي

يعمل الأدرينالين كناقل عصبي ويؤثر في الجهاز العصبي السمبثاوي " القلب ، الرئتين

، الأوعية الدموية ، المثانة " . وهذا الناقل العصبي يُطلق استجابة إلى أي ضغوط

وترتبط بمجموعة خاصة من البروتينات تُسمى مستقبلات الفعل الأدرينالي "

adrenergic receptors " .. ويوجد نوعان من هذه المستقبلات

وتأثيرها هو : زيادة في قوة نبضات القلب ، اتساع الشعب الهوائية والحدقة ، قابض

للأوعية ، يقلل من زمن تجلط الدم ...



الاستخدامات الطبية للأدرينالين :-

من فوائد الأدرينالين هو مساعدتنا في مواجهة المواقف الصعبة و الخطرة والتي تتطلب

منا ردة فعل سريعة .. مثل الهروب من حيوان مفترس ...



وكذلك يستخدم الأدرينالين في الطب مثل :

المساعدة في الجراحة وذلك للتحكم في النزف ، منبّه للقلب ، مضاد للتشنج في المصابين

بالربو ، وفي طب التوليد ، ويستخدم في المساعدة اغماءات مرض نقس السكر في الدم

، وكترياق في تفاعلات الحساسية ، وبعض الحمى " مثل حمى الكلا "






ماذا يحدث للأدرينالين إذا تعرض الإنسان للإنفعالات والضغوط الشديدة :-

إن الانفعالات الشديدة والضغوط التي يتعرض لها الإنسان كالخوف والغضب يحرض

الغدة النخامية على إفراز هرمونها المحرض لإفراز كل من الأدرينالين والنور أدرينالين

من قبل الغدة الكظرية، الذي يؤدي إفرازه في الدم إلى تغيرات فسيولوجية وكيميائية

حيوية مذهلة، إنه يهيئ الجسم لقوى شيطانية رهيبة؛ وذلك استجابة لإشارة التهديد

الصادرة من الغضب والغيظ والحقد، وتقوم أيضا غدة "الأدرينال" بإفراز هرمونات

القشرة مثل هرمون "الكورتيزون"؛ لإعداد الجسم بيولوجيا للدفاع عن الإرهاق النفسي

بأشكاله المختلفة.كما تقوم الأعصاب الودية على إفراز النور أدرينالين.



إن ارتفاع هرمون النور أدرينالين في الدم يؤدي إلى تسارع دقات القلب، وهذا ما يشعر

به الإنسان حين الانفعال، والذي يجهد القلب وينذر باختلاطات سيئة. فهو يعمل على

رفع الضغط الدموي بتقبيضه للشرايين والأوردة الصغيرة، كما أن الارتفاع المفاجئ

للضغط قد يسبب لصاحبه نزفاً دماغياً صاعقاً يؤدي إلى إصابة الغضبان بالفالج، وقد

يصاب بالجلطة القلبية أو الموت المفاجئ، وقد يؤثر على أوعية العين الدموية فيسبب له

العمى المفاجئ. وكلنا يسمع بتلك الحوادث المؤلمة التي تنتج عن لحظات غضب.


هذا وإن ارتفاع النور أدرينالين في الدم يحرر الجليكوجين من مخازنه في الكبد ويطلق

سكر العنب مما يرفع السكر الدموي، إذ من المعلوم أن معظم حوادث الداء السكري تبدأ

بعد انفعال شديد لحزن أو غضب. أما ارتفاع الأدرينالين فيزيد من عمليات الإستقلاب

الأساسي ويعمل على صرف كثير من الطاقة المدخرة مما يؤدي إلى شعور المنفعل أو

الغَضِبْ بارتفاع حرارته وسخونة جلده . كما ترتفع شحوم الدم مما يؤهب لحدوث

التصلب الشرياني ومن ثم إلى حدوث الجلطة القلبية أو الدماغية، كما يؤدي زيادة هذا

الهرمون إلى تثبيط حركة الأمعاء ومن ثم إلى حدوث الإمساك الشديد. وهذا هو سبب

إصابة ذوي المزاج العصبي بالإمساك المزمن.



ويزداد أثناء ثورات الغضب إفراز الكورتيزول من قشر الكظر مما يؤدي إلى زيادة

الدهون في الدم على حساب البروتين، ويحل الكورتيزول النسيج اللمفاوي مؤدياً إلى

نقص المناعة وإمكانية حدوث التهابات جرثومية متعددة، وهذا ما يعلل ظهور التهاب

اللوزات الحاد عقب الانفعال الشديد، كما يزيد الكورتيزول من حموضة المعدة وكمية

الببسين فيها مما يهيء للإصابة بقرحة المعدة أو حدوث هجمة حادة عند المصابين بها

بعد حدوث غضب عارم.



وقد أثبتت البحوث الطبية الحديثة وجود علاقة وثيقة بين الانفعالات النفسية ومنها

الغضب وبين الإصابة بالسرطان. وتمكن العلم أن يبين مدى خطورة الإصابات

السرطانية على إنسان القرن العشرين، قرن القلق النفسي، وأكدت الدراسات أن

الأشخاص الذين يعانون من انفعالات نفسية مريرة بصورة مستمرة يموتون بالسرطان

باحتمال نسبي أكبر. فالانفعالات النفسية تولد اضطراباً هرمونياً خطيراً في الغدد الصماء

يؤدي إلى تأرجح في التوازن الهرموني بصورة دائمة، هذا التأرجح يساعد على ظهور

البؤرة السرطانية في أحد أجهزة البدن.



ويرى بعضهم أن التأثيرات التي تحصل في البدن نتيجة الغضب الشديد والذي يسبب

فيضاً هرمونياً تؤدي إلى ما يشبه التماس الكهربائي داخل المنزل بسبب اضطراب الدارة

الكهربائية، وما ينتج عن ذلك من تعطل في كافة أجزاء الدارة الكهربائية.




المصدر : مجلة الطب والصحة
30‏/9‏/2009 تم النشر بواسطة ahed saifan (عهد سعيفان).
قد يهمك أيضًا
ما هو عدد ضربات قلب الفيل في الدقيقة الواحدة ؟
ما حكم التبرع بالأعضاء بعد الممات ؟
ما هو الإنستاغرام Instagram ?
ما هو حكم من قسم في حالة انفعال
ما أسباب الأللام المفاجئة؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة