الرئيسية > السؤال
السؤال
ما انواع المعاجم بحسب هدف المادة ؟
جريدة الأخبار | الدوري الإيطالي | ينبع | المغرب 25‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة فراشة سوف.
الإجابات
1 من 2
I- المعجم: لغة واصطلاحا:

تفيد كلمة ” عَجُمَ ” في اللغة الإبهام والغموض، جاء في لسان العرب: ” الأعجم الذي لا يفصح ولا يبين كلامه”. وأيضا: ” رجل أعجمي وأعجم: إذا كان في لسانه عُجمة”. وفيه أيضا:” وسميت البهيمة عجماء لأنها لا تتكلم.” وسمّى العرب بلاد الفرس والروم بلاد العجم لأن لغتهم لم تكن واضحة لديهم، ولا مفهومة. وفي الحديث الشريف: ” اتقوا الله في البهائم المعجمة، اركبوها صالحة وكلوها صالحة”.

وأعجم عموما معناها: أزال الإبهام والغموض. ولذلك أُطلِق على نقط الحروف في نص القرآن الكريم الإعجام) لأنه يزيل ما به من إبهام وغموض.

ولذلك فالمعجِم (بكسر الجيم) اسم فاعل للفعل أعجم، أوضح الغموض وأزاله. والمعجَم (بفتحها) اسم المفعول لما أزيل غموضه، أو مصدر ميمي من الفعل نفسه.

واصطلاحا هو كتاب يجمع كلمات لغة ما، مرتبة على نهج معين، ويشرحها شرحا يزيل غموضها، ويوضح معانيها، مضافا إلى ذلك ما يناسب مستخدم المعجم من معلومات، وتعين الباحث على معرفة الكلمة وأحوالها ومعانيها، واستخداماتها. جاء في معجم (أوكسفورد) التاريخي للغة الإنجليزية تعريف مادة ” Dictionary :

” كتاب يختص بالكلمات الفردية للغة، أو بعض الأصناف المعيّنة منها، يوضّح ضبط الهجاء، والنطق، والمعنى، والاستخدام، ومرادفاتها، واشتقاقاتها، وتاريخها، أو بعض هذه الحقائق على الأقل. وترتّب المفردات وفق نظام معيّن لملاءمة الإحالات، وتوضّح المعلومات المعطاة بالاقتباسات والشّواهد”.

وأهم ما يتميّز به: – وسيلة تعليمية تزودنا بالمعارف – لا يعبّر عن وجهة نظر صاحبه – يتسّم بخاصية التفكيك في موادّه – القراءة المستقلة لكل مادّة على حدة ( للتصفح وليس للقراءة العامة).

· المصطلح في الدرس الأجنبي: يشيع في الدرس الأجنبي مصطلحان لعلم المعاجم، هما:

léxicology و léxicography ، وحولهما جدل كبير لتحديد مجال كل اصطلاح. وخلاصة ذلك الجدل، أن léxicology يقابله علم المعاجم النظري، المعجمية، علم المفردات، دراسة المفردات، علم دراسة الألفاظ، أما léxicography فيقابله: علم المعاجم التطبيقي، علم الصناعة القاموسية، المعاجمية، صناعة المعاجم، القاموسية.

· - المعجم- الموسوعة- القاموس:

· المعجم/ الموسوعة: يختلف المعجم عن الموسوعة في:

- الموسوعة معجم ضخم، يشغل مجلدات كثيرة، ويتفاوت حجم المعجم تبعا لغايته ونوع مستعمليه.

- لا يهتم المعجم كثيرا بالمواد غير اللغوية (أعلام، جغرافيا، الأقطار، المدن، الوديان …) وإذا ذكرها، فبصورة مختصرة جدا، وتحفل بها الموسوعة.

- يهتم المعجم بالمعلومات اللغوية الخاصة باللغة. أما الموسوعة، فإلى جانب ذلك تعطي معلومات عن العالم الخارجي؛المعجم يشرح الكلمات، والموسوعة تشرح الأشياء.

- المعجم/ القاموس: شاع في العصر الحديث إطلاق اسم القاموس على أي معجم، سواء أكان بالعربية أم بغيرها، ولكن هذا استخدام غير دقيق: (القاموس: قعر البحر، وسطه، معظمه). ومرجع هذا أن الفيروزابادي (ق 8 ه) ألف معجما سمّاه (القاموس المحيط) وصفا له، بأنه واسع وعميق، كما يسمي الآخرون (الشامل، الوافي، الكامل …). ولشهرة هذا المعجم، تردّد القاموس على الألسنة، حتى ظنّ بعضهم أنه مرادف للمعجم، وظلّ محل خلاف إلى أن أقرّه مجمع اللغة العربية، وجعله يطلق على المعجم من باب المجاز، وتوسيع الاستخدام.

*نظرة تاريخية:

بدأت صناعة المعاجم منذ عهد بعيد على يد اللغويين الهنود واليونانيين والمصريين القدماء والصينيين، ثم نمت بعد ذلك على أيدي العرب، ومنهم استفاد العبرانيون، وغيرهم. وقد انبثقت فكرة المعجم الشامل في أذهان اللغويين العرب منذ وقت مبكر لا يتجاوز منتصف القرن الثاني الهجري، حينما ألف الخليل بن أحمد (100-175 ه) معجمه الشهير / العين / بطريقة إحصائية قامت على جملة من الأسس منها: حجم الكلمة، الترتيب الصوتي، بدء الثاني مما يلي الأول.

ثم تتابعت المعاجم في القرون الثلاثة التالية، وتنوعت بشكل لا تكاد تعرفه معاجم اللغات الأخرى، فرُتبت إما بحسب الألفاظ، أو بحسب المعاني، ورتبت معاجم الألفاظ صوتيا أو ألفبائيا، أو بحسب الأبنية (الأوزان)، ورتبت المعاجم الألفبائية حسب الأوائل أو الأواخر:

المعاجم العربية

أ- معاجم الألفاظ:

*معاجم الأبنية (ديوان الأدب للفارابي.

*الترتيب الصوتي(تهذيب اللغة للأزهري، تاج العروس، لسان العرب.

*الترتيب الألفابائي:

- بحسب الأوائل (المقاييس لابن فارس).

- بحسب الأواخر(الصحاح للجوهري).

ب- معاجم المعاني: (الغريب المصنف لأبي عبيدة).

يذكر (Hay Wood) مشيدا بالعمل المعجمي عند العرب آنذاك : ” إن العرب في مجال المعجم يحتلون مكان المركز، سواء في الزمان أو المكان، بالنسبة للعالم القديم أو الحديث، وبالنسبة للشرق أو الغرب”.

2- أنواع المعاجم وتصنيفها:

أنواعها:

أ- معاجم اللغة: تفسر ألفاظ اللغة، وتبين مواقع مجيئها في الاستعمال.

ب- المعاجم الثنائية: تتعرض لألفاظ لغة أجنبية، فتشرحها لفظا لفظا… وربما لأكثر من لغتين.

ج- المعاجم الموضوعية (الموضوع): ترتب ألفاظ اللغة وفق معانيها، بحيث تتعرض لكل ما يرتبط باللفظ، مثلا: ” لون ” نجد كل ما يتعلق بها من الألوان على اختلافها واختلاف درجاتها، ومنه: المخصص لا سيده.

د- المعاجم التأصيلية: تبين أصل اللفظ، فتذكر ما هو أصيل منها، وما هو دخيل، نحو (المعرّب) للجواليقي.

ه- المعاجم التاريخية: تهتم بتطور اللفظ تاريخيا، مثل لفظ ” أدب” تهتم بمعناها وبكل دلالاتها في كل مراحلها.

و- المعاجم المتخصصة: تهتم بجمع الألفاظ المتعلقة بعلم أو فن ما (في الطب، في الاقتصاد …) مثل: معجم التذكرة للأنطاكي.

ز- دوائر المعارف: تتعدى المعاجم العادية؛ حيث تزيد عن معنى الكلمة، المعرفة الشاملة بها، نشأة وتطورا، ومدارس ورجالا. مثل كلمة: رسم: شرحها، ثم تعرّف بمذاهبها، وأعلامها، وتزيد البلدان والشعوب … (دائرة المعارف لبطرس البستاني).

تصنيف المعاجم:

يعني ذلك كيفية ترتيب مادة المعجم، والمنهج المتبع في ترتيب الثروة اللغوية، لتسهيل استخدامه، وتلك عملية تواجه المعجمي، بعد جمع المادة. ويختلف التصنيف حسب مستخدمي المعجم، وغرض وضعه… ومن التصنيفات:

أ‌- التصنيف العشوائي: لا يتبع أي نظام في وضع مادته، مثل معجم (الجيم) لأبي عمرو الشيباني (ت 206 ه)، فعلى الرغم من أنه رتب ألفبائيا، إلا أنه لم يتبع أي ترتيب شكلي أو موضوعي… ويورد مادتّه بشكل عشوائي..

ب‌- التصنيف الموضوعي: تصنف المعاجم بحسب الموضوعات، مثل: الغريب المصنّف لأبي عبيده القاسم بن سلام (ت224 ه). يشمل 25 موضوعا رئيسيا، تتفرع عنها موضوعات فرعية (خلق الإنسان، النبات، الأمراض، الطيور، والهوام، النساء ..).

ج- التصنيف النحوي: تصنف المداخل حسب انتمائها النحوي والصرفي (اسم ، فعل) مع المواصفات الصرفية الأخرى (ثلاثي، لازم، متعد ..) مثل: معجم: (ديوان الأدب في بيان لغة العرب) لإسحاق بن إبراهيم الفارابي (ت 350ه)، يشمل الكتب (كتاب السالم، كتاب المضاعف، كتاب المثال، كتاب ذوات الثلاثة، كتاب ذوات الأربعة، كتاب الهمزة …).

د- التصنيف الجذري: تقسّم الألفاظ وفق مشتقاتها، وترتب ترتيبا ألفبائيا، (المعجم الوسيط) لمجمع اللغة العربية، ومن أهم ميزاته: تقديم الأفعال عن الأسماء، تقديم المجرد عن المزيد في الأفعال، تقديم اللازم عن المتعدي…

هـ: التصنيف التقليبي: ينسب إلى الخليل بن أحمد (العين)، واتّبعه في ذلك الأزهري (التهذيب) والقالي (البارع).

و: التصنيف الألفبائي، مثل: أساس البلاغة للزمخشري (ت 538 هـ).

ز: ترتيب الأواخر، مثل: تاج اللغة وصحاح العربية (الأزهري)، لسان العرب (ابن منظور) ت 400 هـ.

III– خلاصة المحاضرة:

إن المعجم في معناه اللغوي العام هو إزالة الإبهام، أي الكشف والإيضاح، وبذلك فهو يقوم بوظيفة تفسيرية، شارحة ، تعليلية … وغيرها.

وعلم المعاجم، علم وضعه الدرس اللساني الحديث، ويقوم على مصطلحين:

أ‌- علم المعاجم النظري: Léxicologie الذي يهتم بدراسة المفردات، وهو يغطي ما يُعرف بـ/ المعجمية /.

ب‌- علم المعاجم التطبيقي: Léxicographie الذي يهتم بعلم الصناعة القاموسية، المعاجمية، وما يرتبط بوضع المادة في المعجم وتبويبها، وطرق إجرائها.

وعلم المعاجم بهذين المستويين علم قديم؛ – لم تفرد له استقلاليته فقط، شأنه شأن باقي العلوم التي لم تستقل إلا حديثا- حيث نجد في الدرس العربي القديم مثلا، اهتماما كبيرا بمتن اللغة ودراسة المفردات، ونجد أيضا اهتماما بأسس صناعة المعجم، فيما صنفوه من معاجم مختلفة منذ القرون الأولى من الحضارة العربية الإسلامية
25‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة مدونة صقر.
2 من 2
معاجم تبحث بأوائل الأصول :
تقوم هذه الطريقة على ترتيب الأصول للكلمات ترتيباً هجائياً على النسق التالي المعروف حتى اليوم:

أ، ب، ت، ث، ج، ح، خ، د، ذ، ر، ز، س، ش، ص، ض، ط، ظ، ع، غ، ف، ق، ك، ل، م، ن، هـ، و، ي.

مع مراعاة أوائل تلك الأصول من جهة، وما بعد هذه الأوائل –على الترتيب- من جهة أخرى.

وعلى هذا، فإن كلاً من الأصلين (سحر) وَ (سخط) يُذكر في باب السين، ولكن (سحر) يأتي قبل (سخط) لأن الحاء قبل الخاء.




النوع الثاني معاجم تبحث بأواخر الأصول:
ترتيب المواد في بعض معاجم الألفاظ على حسب الحروف الهجائية مع مراعاة أواخر الأصول لا أوائلها. وهذا النوع من المعاجم مقسم إلى أبواب رئيسة بعدد حروف الهجاء. إلا أن المؤلفين يدمجون عادة الواو والياء معاً ويجعلونهما باباً واحداً يضم كل ما اعتل آخره من الأصول بلا تمييز بين الواوي

واليائي. وهكذا نجد الأبواب التالية:
1- باب الهمزة، ويضم المواد الآتية: بدأ، خبأ، سبأ، صبأ، عبأ، قرأ، ملأ.
2- باب الباء، وفيه من المواد:
3- حسب، خرب، سحب، شرب، ضرب، طرب، عرب، نهب...
4- وهكذا إلى باب الواو والياء، وهو آخر الأبواب، ومن مواده: أبى، أسا، بدا، برى، بقي، خبا، طلى، قضى، كفى... إلخ.
24‏/11‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ما هي أهم المعاجم اللغوية؟
ما أفضل المعاجم ؟
ما اشهر المعاجم العربية؟
مامعنى كلمة يتمغلس
كيف يمكن نشغيل جامع المعاجم
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة