الرئيسية > السؤال
السؤال
كيف تربي طفلك على اسس علمية سليمة؟
الأسرة والطفل | تربية الأطفال 26‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة غروب.
الإجابات
1 من 82
تربية الطفل بشكل سليم يكون بطريقة وحدة لاغير هو ان تكون لة قدوة حسنة فهو سوف يتعلم من اعمالك اكثر من كلامك
26‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة ياسر الطائف.
2 من 82
باحترام عقله وتدريبه على التفكير الحر
26‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة عرار (عـر ا ر).
3 من 82
اولا منع تدخل اي احد من الاهل في التربية
تانيا قراءة كتب حول تربية الاطفال
تالتا تعليمه اصول دينه
26‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة farah2011.
4 من 82
تربية على طاعة الله واحترام الاخرين وان يكون الاب والام قدوة حسنة لاطفالهم وان يحسبا حسابا لتصرفاتهم امام الاطفال
26‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة morgan - (علي البصري).
5 من 82
• هل تسمحون لي
ان اربي اطفالي كما اريد، وألا تملوا علي
اهواءكم واوامركم

هل تسمحون لي
ان اعلم اطفالي ان الدين لله اولا،
• وليس للمشايخ والفقهاء والناس؟

• هل تسمحون لي
ان اعلم صغيرتي ان الدين هو اخلاق وأدب وتهذيب
وامانة وصدق، قبل ان اعلمها بأي قدم تدخل الحمام وبأي يد تأكل؟
هل تسمحون لي
ان اعلم ابنتي ان الله محبة، وانها تستطيع ان
تحاوره وتسأله ما تشاء؟
• هل تسمحون لي الا اذكر عذاب القبر لاولادي،
الذين لم يعرفوا ما هو الموت بعد؟

• هل تسمحون لي
ان اعلم ابنتي اصول الدين وادبه واخلاقه! ، قبل
ان افرض عليها الحجاب؟
• هل تسمحون لي
ان اقول لابني الشاب ان ايذاء الناس وتحقيرهم
لجنسيتهم ولونهم ودينهم، هو ذنب كبير عند الله؟


هل تسمحون لي
ان اقول لابنتي ان مراجعة دروسها والاهتمام بتعليمها
انفع واهم عند الله من حفظ آيات القرآن عن ظهر قلب  دون تدبر معانيها؟


هل تسمحون لي
ان اعلم ابني ان الاقتداء بالرسول الكريم يبدأ
بنزاهته وامانته وصدقه، قبل لحيته وقصر ثوبه؟
• هل تسمحون لي
ان اقول لابنتي ان الآخرين ليسوا
كفرة، والا تبكي خوفا عليهم من دخول النار؟
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 82
التعامل معه انه لن يبقى طفل..
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
7 من 82
باحترامه و تربيته على طاعة الله واحترام الاخرين .................
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة أبو غضب (أبــو غـــضـــب).
8 من 82
تربية على طاعة الله واحترام الاخرين وان يكون الاب والام قدوة حسنة لاطفالهم وان يحسبا حسابا لتصرفاتهم امام الاطفال
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة أبوعلي (أبوعلي عبدالرازق أبوالسعود).
9 من 82
في عمر الأربع سنوات:

لا جدوى أبداً من إجبار ابن الأربع سنوات على ترتيب أغراضه ، فهذا لا يعني أي شئ بالنسبة إليه حسب رأي علماء النفس ، بالفعل يحتاج الولد إلى إبقاء ألعابه في متناول يديه وأمام عينيه ، وإذا اختفى أحد أغراضه في صندوق مقفل يظن حينها أنه لن يراه مجدداً.
بالإضافة إلى ذلك يحب الطفل الصغير نقل أغراضه ونثرها في كل أرجاء المنزل لذا ما عليك في هذه الحالة سوى إبقاء ألعاب الصغير في غرفته وإذا حاولت ترتيبها في الرفوف أو الصناديق سوف يعيدها الولد سريعاً إلى الأرض لكن إذا أصر ولدك على بعثرة أغراضه في كل أرجاء المنزل قولي له عند الخلود إلى النوم يجدر به أيضاً اصطحاب ألعابه معه إلى غرفة النوم .




بين الأربع والست سنوات:

يمكن أن يفهم الطفل في هذه المرحلة أهمية الترتيب شرط أن تكون حججك مقنعة تماماً : يمكنه العثور بسرعة أكبر على أغراضه ، يمكنه الاستمتاع بمساحة أكبر للعب ، لكن الطفل لا يدرك أبداً مفهوم التنظيم في هذا العمر لذا عليك شرح "نمط التصرف" له حتى يتمكن من أتباعه.
وهذا أمر مفيد جداً في التعليم المدرسي يمكنك شراء بعض الصناديق أو الرفوف لترتيب أغراض الصغير فيها ضعي أيضاً القصص والدمى الكبيرة في هذه الصناديق أو الرفوف وتحلىّ ببعض الصبر عند تعليم ولدك كيفية ترتيب أغراضه.

من عمر الست سنوات:

يصبح الطفل في هذا العمر قادراً تماماً على ترتيب أغراضه لوحده حسب منطقه الخاص ، لا بل إنه سيرفض مساعدتك في هذا الشأن فإذا لاحظت أن ترتيبه للأغراض لا يتوافق مع أفكارك أو المبدأ العقلاني للتنظيم لا تتدخلي أبداً وإنما ساعديه على إعادة بعض النظام إلى الغرفة واعلمي أن صراخك لن يجدي نفعاً على الإطلاق في هذه الحالة يمكنك عقد صفقة مع صغيرك : يستطيع مشاهدة التلفاز أو اللعب خارجاً مع أصدقائه إذا رتب غرفته ووضع كل شئ في مكانه ، كوني صارمة قدر الإمكان في هذا الصدد وإلا لن يجدي النظام نفعاً .

جيل المراهقة:

يجد المراهق صعوبة في تحديد مكانته ولذلك يعكس تنظيم غرفته ما يجول في رأسه عادة ، فهذه طريقته ليثبت للجميع أنه يستطيع فعل ما يحلو له في مملكته ، لذا لا تأمريه بترتيب غرفته اطلبي منه فقط أن ينظفها من الأوساخ لكن إذا ترك غرفته في حاله يرثى لها يعني ذلك أن المراهق يعاني الإحباط النفسي وعليكِ التكلم معه صراحة في هذا الصدد.
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة Dynamitenation.
10 من 82
أولاً : مرحلة ما قبل الاقتران

1 ـ انتقاء الزوجة

2 ـ انتقاء الزوج

3 ـ العلاقة قبل الحمل وتكوين الطفل

ثانياً : مرحلة الحمل

1 ـ انعقاد الجنين

2 ـ المحيط الاَول للطفل

أ ـ الاهتمام بغذاء الاَُم

ب ـ الاهتمام بالصحة النفسية للحامل

الفصل الثالث : المرحلة الثانية : مرحلة ما بعد الولادة

أولاً : مراسيم الولادة

ثانياً : التركيز على حليب الاَُم

الفصل الرابع : المرحلة الثالثة : مرحلة الطفولة المبكرة

أولاً : تعليم الطفل معرفة الله تعالى

ثانياً : التركيز على حبِّ النبي صلى الله عليه وآله وسلم وأهل البيت عليهم السلام

ثالثاً : تربية الطفل على طاعة الوالدين

رابعاً : الاِحسان إلى الطفل وتكريمه

خامساً : التوازن بين اللين والشدة

سادساً : العدالة بين الاَطفال

سابعاً : الحرية في اللعب

ثامناً : التربية الجنسية وإبعاد الطفل عن الاثارة

تاسعاً : تنمية العواطف

عاشراً : الاهتمام بالطفل اليتيم

الفصل الخامس : المرحلة الرابعة : مرحلة الصبا والفتوة

أولاً : تكثيف التربية

ثانياً : المبادرة إلى التعليم

ثالثاً : تمرين الطفل على الطاعات

رابعاً : مراقبة الطفل

خامساً : الوقاية من الانحراف الجنسي

سادساً : ربط الطفل بالقدوة الحسنة
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة خادم أهل البيت.
11 من 82
بالقدوة الحسنه ..
بالتعامل الحسن ..
بالتسامح ..
باحترام رغباته و ارائه ..
اسنشارته بما يخصة .. و عدم فرض الرأي عليه ..
مطالبته بتنفبذ و اجباته و مسؤولياته..
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة offline.
12 من 82
ياخوي انت مالك بلاسس العلميه الحديثه
انت لك بلاسس الدينيه





أسس التربية الإسلامية
في سياسة التربية والتعليم في المملكة العربية السعودية


أن العالم الإسلامي يعيش أزمة حقيقية في جميع أقطاره وفي جميع مجالاته.
وظواهر هذه الأزمة تشير إلى أن أساس هذه الأزمة هو حاجة الأمة الإسلامية إلى نظام تربوي يتناسب مع واقعها ومثلها الأعلى وعقيدﺗها وصراعها من أجل إثبات وجودها وكياﻧﻬا واسترداد مجدها .نظام تقوم عليه حياة المسلم من أولها إلى آخرها ويشمل اﻟﻤﺠتمع الإسلامي بكل طبقاته ،وينهض به في كل ظروفه وأحواله.
الجهود التي بذلت وقفت عند أمرين اثنين : الأول –الوقوف عند التعميمات والنظريات والاقتصار على الإشادة بمزايا التربية الإسلامية ودورها في إخراج السلف الصالح . والثاني الاقتصار على البحث في التربية الإسلامية كتراث لعب دوره في الماضي دون التطرق إلى البحث في دور التربية الإسلامية كرسالة لمواجهة حاجات الحاضر والمستقبل . لذلك مازالت الحاجة قائمة لتحديد أمرين اث نين : الأول تقديم التربية الإسلامية كرسالة لمواجهة التحديات التي تواجه العالم الإسلامي المعاصر وتلبية حاجاته وتطلعاته المستقبلية . والثاني :إبراز التفاصيل والتطبيقات التربوية المتخصصة لهذه التربية مثل : فلسفة التربية ، والمناهج ، وميادين التربية ، وطرقها، وأهدافها وغير ذلك من الأصول والجوانب التطبيقية العملية .

والدراسة تهدف إلى تصور عن الأسس المفترضة للتربية الإسلامية كما تساعد في مراجعة الأسس التي بنيت عليها سياسة التربية والتعليم في المملكة ﺑﻬدف ربطها بأسس التربية الإسلامية من جهة وبواقع التعليم والتربية ، وضرورة تطوير التعليم وإصلاحه

أسس التربية الإسلامية:
إن أسس التربية الإسلامية لها خصوصية تميزها عن غيرها من أسس التربية في الشرق أو الغرب؛ فأسس التربية الإسلامية قائمة على تزكية النفس والسمو ﺑﻬا إلى خالقها ،عن طريق توجيه عقل الإنسان ومشاعره ، ليستدل بتأمل هذا الكون ، وتأمل نفسه ، على وجود الخالق . ثم ليمارس حياته على أساس محبة الخالق والخضوع له
لوجدنا أن أهم الأسس التي ترتكز عليها التربية الإسلامية هي:
الأساس الاعتقادي- ١
الأساس التعبدي -٢
التشريعي الأساس -٣
٤- الأساس العلمي .

والأساس التشريعي هو الضابط لكل الأسس فكل سلوك الإنسان منضبط بأحكام الشريعة ؛وأحكام الشريعة شاملة لكل جوانب حياة الإنسان وشخصيته.
طرق ووسائل تحقيق هذه الأسس:
١- مراعاة النمو الطبيعي والثقافي وذلك بمراعاة مستوى المعلومات المقدمة للمتعلم بالنسبة لمستوى النمو العقلي والعملي لكي يستطيع الطالب فهمها
٢- التأكد من استيعاب الطالب المعلومات وإحاطته ﺑﻬا قبل تقديم معلومات جديدة لأن عدم وضوحها في ذهنه يجعلها تبقى مشوهة بحيث لا يستطيع تمييز بعضها عن بعض ولا يستطيع استخدامها في مواقعها عند اللزوم أو عند التطبيق.
٣- تدريب المتعلم ين على ممارسة الأفكار وطرق استخدام المعلومات في الميادين العلمية وعلى حل المشكلات لأن قيمة الأفكار تظهر في الميادين العلمية كما أن الممارسة تكشف للمتعلمين مدى فهمهم واستيعابهم المعلومات .كما تنمي الممارسة القدرات العقلية ليستعمل الطالب علمه في الحياة العملية.
٤- تجنب اتباع طريقة التلقين الصوري وسيلة للإقناع .
٥- التركيز على جوانب العقيدة المؤثرة وأهم هذه الجوانب بيان الصفات التي تصور الله في حالة قريبة من الإنسان بحيث ير اه .
٦-استخدام كل وسائل الإقناع وطرق الوصول إلى الحقائق اليقينية لترسيخ العقيدة القوية.
٧- استخدام الأدلة البديهية الفطرية للإقناع ويكون ذلك بالدعوة الحكيمة ،والتربية والتعليم والحكمة كما يجب أن يكون المعلم حام ً لا معه أدلة الإقناع المختلفة أو ً لا ثم ينا قش ويدعو باللين واللطف .
٨- تكوين عاطفة قوية دافعة إلى السلوك بموجب الإيمان.
٩- استخدام الحقائق والمكتشفات العلمية الحديثة للإقناع.
١٠ - تكوين الإيمان العلمي بصدق القرآن والوحي
11-إبراز جوانب الإعجاز العلمي البديهي والموضوعي في القرآن الكريم
١2 - التبصير بوسائل الملحدين في نشر الإلحاد ودحض حججهم
١3 -التوجه إلى الأبحاث العلمية والتشجيع عليها في الميادين المختلفة
14 - إثارة انتباه المتعلمين إلى تغيرات الطب يعة وظواهرها
15 -إرشاد المتعلمين إلى طرق تنمية ال قدرات العقلية وطرق المذاكرة العلمية.
٦ - التركيز على الجانب التطبيقي في العملية التعليمية
1٧ - إعادة النظر في وسائل التقويم القائمة
1٨ - وضع المنهج الإسلامي للمعرفة والتكامل بين العقل والنقل.
1٩ - الحرص على إبراز الصورة المتكاملة لمفهوم العبادة عند وضع المناهج ، وتطبيقاﺗﻬا .
2٠ - إعادة النظر في السلم التعليمي
2١ - من الضروري دراسة ظاهرة ان تشار التعليم الأهلي ومدى تحقق الأهداف والوسائل التربوية
2٢ - إحياء دور المسجد التربوي الذي اندثر بسبب المؤهلات والشهادات

والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين .
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة seroo.
13 من 82
ان تكون قدوة لة
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة ياسر الطائف.
14 من 82
التربية على طاعة الله وحب نبيه عليه الصلاة والسلام .... والفضل الاكبر بخروووج الطفل على اساس سليم هم الابويين .... كما قال الرسول الكريم (كل مولود يولد على الفطرة فأبواه يهودانه او ينصرانه او يمجساااانه)
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة صاحب الظل1090.
15 من 82
اعلمه الدين و اواظبه عليه
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة isahak.
16 من 82
أربيه تربية الإسلام
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة youssef.008.
17 من 82
الضرب والصراااخ .......آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ الضرب بالشبشب والحزام
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة Mr.PAYNE.
18 من 82
- عن طريق القدوة الحسنة..
- عن طريق الوعظ والارشاد..
- عن طريق الحوار..
- الترغيب والترهيب..
هذا كل ما اعرف سدّد الله خطاك...
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة أم درمان07 (لالة عيني).
19 من 82
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

،،، { مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين واضربوهم عليها وهم أبناء عشر وفرقوا بينهم في المضاجع } ،،،

رواه أبو داود بإسناد حسن ،،،

والاستدلال به واضح ; لأنه يتناول بمنطوقه الصبي والصبية في الأمر بالصلاة والضرب عليها ،،،

وفيه زيادة أخرى وهي التفريق في المضاجع . ،،،

واعلم أن قوله صلى الله عليه وسلم : { مروا أولادكم بالصلاة } ،،،

ليس أمرا منه صلى الله عليه وسلم للصبي ،،، وإنما هو أمر للولي ،،،

فأوجب على الولي أن يأمر الصبي ،،،

وهذه قاعدة معروفة في الأصول أن الأمر بالأمر بالشيء ليس أمرا بالشيء ،،،

ما لم يدل عليه دليل كقوله تعالى : { خذ من أموالهم صدقة } ،،،
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة الكتوم.
20 من 82
كل شي بالهدوء والصبر يصير
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة No.003 (Mostafa Ahmed).
21 من 82
اربية تربية اسلامية صحيحة فقد قرأت كثيراً واتضح لي أن هناك الكثير من النقاط المهمة فى هذا الموضوع ارجو أمهات المسلمين تستفيد من هذه المعلومات
ان محاولة انشاء مجتمع صحيح الاسلام ملتزم بما أمر الله به و نهى عنه هى الأمل الوحيد لتغيير الوضع الحالى للمسلمين الذى لا يرضى عنه أحد و الوسيله الوحيده لتحقيق هذا الهدف هى أن نقوم بتربية كل طفل مسلم تربيه اسلاميه صحيحه ليكون فى المستقبل شابا قادرا على نفع دينه و وطنه .... و هذا الشاب سيكون هو البذره التى ستنتج اسره مسلمه ثم مجتمع مسلم صحيح الاسلام فى المستقبل
سنتصور الآن أن لدينا طفل مسلم نقوم بوضع أسس و قواعد لتربيته

و سنحاول أن نقسم حياته الى مراحل و نناقش الأفكار التى تساعد على التربيه السليمه فى كل مرحله و لكن أحب أن أوضح فى البدايه نقطه مهمه و هى أن بداية تربية طفل نافع لدينه و أمته لا تبدأ فقط من لحظة ولادته بل هناك مراحل شديدة الأهميه قبل ولادته و لها تأثير هائل على نشأته لذلك يجب وضعها فى الاعتبار و هى

1- مرحلة اختيار الزوجه ( أم الطفل الذى نناقش طريقة تربيته لأن الأم هى التى ستقوم بالدور الأكبر فى التربيه و بالتالى يكون حسن الاختيار هوالركن الأساسى لتربية اسلاميه صحيحه)

2- شكل مرحلة الخطوبه و كتب الكتاب ( فهناك قيم مهمه لو لم يتفق عليها الطرفان فى هذه المرحله ستتأثر تربية الطفل بكل تأكيد )

3- مرحلة الزواج التى تسبق الانجاب و هذا تصور مبدئى أو فهرس لمسار الموضوع و النقاط التى سنقوم بمناقشتها ان شاء الله


الفكره العامه هى تقسيم حياة الطفل الى مراحل و شرح طريقة التربيه الاسلاميه الصحيحه فى كل مرحله و شرح كيفية التغلب على أخطاء طرق التربيه الأخرى و كيفية التغلب على عقبات التربيه

المرحله الأولى : و تبدأ منذ مولد الطفل حتى بداية تعامله مع المجتمع ( دخوله للمدرسه )

الهدف من هذه المرحله أن نصل فى نهايتها الى انسان متوازن يملك أساس جيد للقيم الاسلاميه الصحيحه حتى يتمكن بعد ذلك من التغلب على سلبيات المجتمع عندما يخرج لمواجهته
سنناقش عدة نقاط و هى

1- زرع الحب و الحنان فى نفس الطفل 2-الحسم و تعويد الطفل على التحكم فى رغباته ( و كيفية الموازنه بين الحب و الحسم )
3-التربيه بالقدوه السليمه
4- التربيه بالتلقين و غرس المبادىء الاسلاميه فى نفس الطفل
5- متى نستخدم الثواب و التشجيع ؟ و كيف
6-متى نستخدم العقاب ؟ و كيف

7- التربيه بتنمية عادات مفيده عند الطفل
8- التربيه باستغلال الأحداث
9-التربيه بالقصه و حكاية الحواديت
10- التربيه باللعب و استنفاد الطاقه و شغل أوقات الفراغ

و كل نقطه من هذه النقاط العشر تحتاج لتفصيل لنناقش فيه لطريقه المثلى للوصول اليها و كيفية التغلب على العقبات التى تواجهنا فى طريق التربيه و المشاكل الاجتماعيه التى قد تعوق هذه التربيه

المرحله الثانيه : عند دخول الطفل المدرسه و نزوله للشارع
الهدف من هذه المرحله هى تكوين الشخصيه عن طريق البناء على القيم الاسلاميه التى تم زرعها فى نفس الطفل فى المرحله الأولى

سنناقش الوضع المثالى للشارع و للمدرسه و للمجتمع الاسلامى الذى يجب أن يخرج الطفل اليه ...ثم نناقش الوضع الحالى للمجتمع بكل سلبياته و كيفية مسح هذه السلبيات من عقل الطفل حتى لا يتأثر بها و تعويد الطفل على انتقاء الايجابيات من كل تصرف اجتماعى

أمثله للأمور الواجب مناقشتها

ما هى نوع المدرسه التى يتعلم فيها ؟ و هل يختلف تعليم البنت عن تعليم الولد ؟ و هل يتعلمان على ذات المناهج الدراسيه ؟؟ و مسألة الاختلاط و كيفية التغلب على السلبيات التى يزرعها النظام التعليمى فى بلادنا فى عقول الأطفال و خصوصا مناهج التاريخ و اللغه العربيه و الدين ....

و تعليم الطفل كيفية التعامل الصحيح مع المجتمع لأن الطفل فى هذه المرحله ينمو عنده الخيال بصور مختلفه فلابد من تعليمه كيف يتعامل مع تخيلاته و أمنياته بشكل واقعى مفيد

المرحله الثالثه : و تبدأ من المرحله الاعداديه حتى بداية الشباب الباكر

أمثله للأمور الواجب مناقشتها

1- كيفية التعامل مع الفتى و الفتاه ؟؟ و كيفية التغلب على رغبته فى التعامل معه كرجل أو كامرأه و ليس كطفل ؟ و نشرح الفرق فى التعامل بين الولد و البنت ؟ و تعليم كل طرف كيفية التعامل مع الجنس الآخر
2- كيفية التعامل مع الانقلاب العاطفى و الروحانى الذى يحدث فى نفس المراهق ؟؟ و كيفية الاستفاده منه ؟
3- زرع القيم الأساسيه و المثل العليا
4- التعامل مع مشكلة العاطفه و الميل الجنسى
5- تفريغ الطاقه و تعويد الفتى على حمل المسئوليات و تعويد البنت على المشاركه فى تدبير أمور المنزل
6- تنميه المواهب التى تظهر فى هذه الفتره
7- تنمية المشاعر الدينيه المشتعله و ربطها بالعباده
8- التغلب على مشكلة الميل للاستهواء فى هذه المرحله
9- تشجيع ممارسة الرياضه و الحرص على النمو الجسدى

المرحله الرابعه : و تبدأ من بداية فتره الشباب من سن 16 للولد و 14 للبنت الى فترة النضج الكامل


1- تشجيع الزواج المبكر و شرح ايجابياته و كيفيته
2- كيف يمكن أن يختار الشاب زوجته و كيف يمكن أن تختار البنت زوجها بشكل صحيح لأن ليس كل شاب يصلح ليكون أب مربى و ليس كل بنت تصلح لتكون أم صالحه
3- تنمية النمو العقلى لدى الشاب و العاطفى لدى الشابه للوصول لتمام النضج و اكتساب خبرات الحياه
4- كيفية التغلب على مشكلات الفرديه و حب السيطره لدى الشاب

المرحله الخامسه : و تشمل الزواج و الانجاب
1- فترة الخطوبه ؟ شكلها و كيفية التعامل فيها و القيم التى لابد أن يتفق عليها الطرفان لتربية أولادهم
2- فترة الزواج قبل الانجاب ؟؟ و كيفية التعامل فيها
3- الانجاب و تربية طفل جديد ..

لتستمر الدوره مره أخرى مع الطفل الجديد

هذا شرح مبسط للأفكار الرئيسيه الواجب عرضها فى البرنامج و من المفهوم أن الموضوع أثناء مناقشته سيتم اضافة أفكار أخرى ان شاء الله يمكن اضافتها للتصور المطروح و بالتالى فهو مجرد تصور مبدئى للأفكار الرئيسيه يمكن الاضافه عليه للوصول للشكل النهائى لعرض الفكره


و لنبدأ اليوم من لحظة ميلاد الطفل .....

أولا : المرحله الأولى و تبدأ من لحظة ميلاد الطفل
الطفل فى هذه المرحله يحتاج الى أربعة أشياء هى : الحب و الحنان و الأمن و الرعايه . و مسئولية توفير هذه الأمور تقع على كاهل الأم فقط و هناك قاعده أساسيه تتعلق بالأم فى هذه المرحله و لكن قبل أن نناقش طريقة التربيه للوصول لهذه القاعده أحب أن ألفت أنظاركم لملاحظه شديدة الأهميه و هى :

اذا أخبرتمونى الآن أنكم تعرفون مثلا بنت شديدة الحب للمجتمع و للناس لاتحمل فى قلبها حقد و لا كره للمجتمع الذى يحيطها تكون علاقات اجتماعيه سليمه ملتزمه بالأطر الدينيه الصحيحه سأخبركم بطريقة تربيتها بدون أن أعرفها .... هذه البنت تربت على الأقل فى أول عامين من عمرها فى حضن أم قريبه منها لا يشغلها شىء عنها تنام و تصحو و تلعب معها ... هذه البنت تربت فى حضن أم متخصصه ... أم لا يشغلها شىء فى الدنيا عن بيتها و تربية أبنائها ؟؟...

و اذا أخبرتمونى أيضا أن هناك بنت شديدة الكره للمجتمع و الناس قلبها ممتلىء بالحقد و الكره و ليس لها القدره على حب الآخرين أو اجتذاب حب الآخرين اليها ؟؟ بدون أن أعرفها أخبركم أنها بنت تربت فى حضن أم غير متخصصه ... أم مشغوله مجهده لا تجد وقتا كافيا لأبنائها فتركتهم للحضانات و للمربيات .....

ما هو تفسير هذا الترابط العجيب بين نفسية البنت و مدى قرب الأم أو بعدها عنها فى أولى سنين عمرها ؟؟؟

التفسير ببساطه أن الطفل أى طفل يخلقه الله و فى قلبه خطان متوازيان اسمهما الحب و الكره فأى طفل فى الدنيا ينبغى أن يحب و أن يكره بفطرته )... وظيفة التربيه السليمه هنا هى توجيه فطره الطفل لكى يحب ما ينبغى له أن يحبه و أن يكره ما ينبغى له أن يكرهه (

و لا يوجد شخص فى الدنيا يعلم الطفل كيف يحب الا أمه ... هذه حقيقه أتحدى من ينكرها فمهما كانت المربيه محترفه و مهما كانت المعلمه فى الحضانه شديدة الاهتمام بالطفل و حاصله على عشرين دكتوراه فى التربيه الا أنهما من المستحيل أن يعطيا الطفل الحب و الحنان و الرعايه بالفطره التى تعطيه له أمه التى ولدته حتى لو لم تكن متعلمه ... انظروا الى أى أم تحتضن وليدها الضعيف و تقبله .... انظروا الى عينيها و هى تنظر اليه و تفديه بكل كيانها .... انظروا الى نظرة الحب التى تشع من عينيها له و ستفهمون ما أقصده .... هذه النظره المخلصه هى التى ستنمى خط الحب فى نفس الطفل الصغير ليوازن خط الكره الفطرى لديه… هذه النظره هى التى ستعلم الطفل كيف يحب ....

هل تعتقدون أن الطفل فى هذه المرحله لا يملك القدره على التفريق بين حب وحنان أمه و غيرها من المربيات البدائل ؟؟؟

هيهات هيهات ... هذا خطأ بالغ فالطفل من أول يوم فى حياته يشعر بأمه و يستجيب لنظرتها الحانيه فيبتسم فىهدوء ... الطفل فى هذه المرحله ليس كتلة لحم صغيره كما يعتقد الناس بل هو يحمل فى قلبه الصغير مشاعر هائله و يحمل فى عقله الصغير صفحه بيضاء جاهزه للكتابه تسجل كل شىء و كل تجربه و كل كلمه ... فكل انفعال و كل تجربه سرور أو رضا أو خوف أو انزعاج يختزنها الطفل فى عقله و تترك تأثيرها عليه . كل ما هنالك أن الطفل لايملك من وسائل التعبير الا الضحك عند السعاده و البكاء عند الغضب أو الجوع أو الألم أو غير ذلك .... وضعف وسائل التعبير عنده هو ما يجعلنا نظن خطأ أنه لا يشعر بنا و لا يتأثر بتعاملنا معه فى هذه الفتره

و قد تسأل الأم : كيف يمكنها زرع هذا الحب فى نفس طفلها ؟؟
و الاجابه أن الأم لا تحتاج أصلا لتعلم ذلك فهذا أمر فطرى زرعه الله بحكمته فى قلب كل امرأه فالمرأه بفطرتها بعكس الرجل قادره على زرع الحب فى قلب أى انسان سواء كان زوجها أو طفلها أو مجتمعها حتى لو كانت تظن غير ذلك فيكفيها أن تنجب و سترى كيف ستنفجر هذه الطاقه فى نفسها لأنها فطره لا تحتاج الى تعليم


و بالتالى تكون القاعده الأولى لنجاح التربيه فى هذه المرحله هى : تفرغ الأم الكامل بدنيا و نفسيا لرعاية بيتها و طفلها و عدم الانشغال بأى شىء آخر

نأتى الآن للعقبه التى تواجه الأم فى الالتزام بهذه القاعده و هى

1- عمل المرأه

يجب أن تفهم كل أم أن أى أمر آخر تقوم به فى هذه الفتره بخلاف الاهتمام ببيتها و زوجها و طفلها سيأتى بالتأكيد على حساب هؤلاء الأطفال و على حساب الجيل القادم من البشريه فانشغال الأم عن طفلها يؤدى الى نتائج سيئه لفقدان الحب فى حياته أبرزها نمو الكراهيه للآخرين و الحقد عليهم أو الانطواء و السلبيه فلا ينتفع منه المجتمع بشىء

يتبين لنا من ذلك أن الأم التى تصر على العمل فى هذه الفتره من عمر ابنها ترتكب جريمه فى حق طفلها و ستكون سببا فى تشويه نموه النفسى الذى لن يعوضه له فى المستقبل أى مبررات من نوعية البحث عن المال أو الوصول للمساواه أو التحرر أو ايجاد كيان للمرأه العصريه الحديثه ... الى آخر هذا الهراء


و أنا لا أتكلم هنا عن الأم التى تضطرها الظروف القاهره للخروج للعمل فعندما توجد الضروره القاهره فلا نملك الا الخضوع لها بغير اختيار و بكل تقدير لجهاد الأم فى هذه الحاله ... أنا أتكلم عن التطوع بخروج المرأه للعمل بغير داعى و بغير ضروره قاهره .. هذا هو ما أرفضه و لا أجد له أى مبرر مقبول

يمكن تلخيص الموضوع فى جمله واحده : الطفل فى هذه المرحله لا يحتاج الا الى الحب و الحنان و الأمن و الرعايه و يحتاج الى أم متفرغه بالكامل للعنايه به و لن يعوضه عن هذا التفرغ أى شىء آخر

تبقى نقطه مهمه و هى أن الطفل يحتاج فى هذه الفتره الى الحب و الحنان و الأمن و الرعايه بقدر مضبوط فالزياده فى هذا القدر مثل النقص كلاهما مفسد للطفل

لأن الزياده تؤدى للتدليل و التدليل يؤدى الى رخاوة الكيان النفسى للطفل فينشأ لينا رخوا غير قادر على الجهاد و الكدح فى حياته و قد خلقنا الله فى كبد لنواجه صعاب الدنيا التى تحتاج الى بعض الصلابه فى مواجهتها

و هذا الجهاد و هذا الكدح مطلوب من الرجل و المرأه على السواء و يجب أن يتم تأهيل الطفل لذلك منذ مولده باعطاؤه القدر المطلوب من الحب و الرعايه بلا زياده ولا نقصان
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة أحمد الخالدي.
22 من 82
اهم نقطه اشوفها انه ما تخلي احد يدخل بتربيه الطفل الا الوالدين ولا يجوز تلبيه كل طلبات الاطفال الماديه .. الدلال الزايد فعلا يفسد الطفل وراح تفقد السيطره عليه
ربي على انه يكون عنده استقلاليه ويتحمل مسؤليه
من اجمل الاشياء الي ممكن احد يعملها حتى تخلي طفلك يعرف معنى كلمه مسؤليه انك تهدي نبته او حيوان اليف او سمكه او شي عصفور ويكون هو مسؤل عنه ويربي
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة ps 3.
23 من 82
تربية أسلامية
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة mkay.
24 من 82
نصيحة لكل أب أن يقرأ كتب عن تربية الأبناء
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة أبن الوطن.
25 من 82
اعلمه كيف يحمي دينه ووطنه وانا يجهاد في سبيل الله وانا يبيع نفسه لله رب العالمين

شتان شتان بين الذين لربهم باعوا النفوس
الباسمين إلى الردى والسيف يرمقهم عبوس
الناصبين صدورهم من دون دعوتهم تروس


واعلمه كيف يعيش عزيزا

دعوني في الحروب أمت عزيزا

فموت العز خير من حياة

لعمري ما الفخار بكسب مال

ولا يدعى الغني من السراة

ستذكرني المعامع كل وقت

على طول الحياة إلى الممات

فذاك الاجر يبقى ليس يفنى

وعند الله اغلى المكرمات

واعلمه ان لايسمع كلام الناس وان يتحقق من الامر بنفسه
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم (TXR mov).
26 من 82
_________________________________________________________________
*****************************************************************

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

،،، { مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين واضربوهم عليها وهم أبناء عشر وفرقوا بينهم في المضاجع } ،،،

رواه أبو داود بإسناد حسن ،،،

والاستدلال به واضح ; لأنه يتناول بمنطوقه الصبي والصبية في الأمر بالصلاة والضرب عليها ،،،

وفيه زيادة أخرى وهي التفريق في المضاجع . ،،،

واعلم أن قوله صلى الله عليه وسلم : { مروا أولادكم بالصلاة } ،،،

ليس أمرا منه صلى الله عليه وسلم للصبي ،،، وإنما هو أمر للولي ،،،

فأوجب على الولي أن يأمر الصبي ،،،

وهذه قاعدة معروفة في الأصول أن الأمر بالأمر بالشيء ليس أمرا بالشيء ،،،

ما لم يدل عليه دليل كقوله تعالى : { خذ من أموالهم صدقة } ،،،

_______________________________________________________________
***************************************************************

و شـــــــــ,ـــــــــــــكرااااااااااااااااا
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة Bi Rain (Yang Aicha).
27 من 82
• هل تسمحون لي
ان اربي اطفالي كما اريد، وألا تملوا علي
اهواءكم واوامركم

هل تسمحون لي
ان اعلم اطفالي ان الدين لله اولا،
• وليس للمشايخ والفقهاء والناس؟

• هل تسمحون لي
ان اعلم صغيرتي ان الدين هو اخلاق وأدب وتهذيب
وامانة وصدق، قبل ان اعلمها بأي قدم تدخل الحمام وبأي يد تأكل؟
هل تسمحون لي
ان اعلم ابنتي ان الله محبة، وانها تستطيع ان
تحاوره وتسأله ما تشاء؟
• هل تسمحون لي الا اذكر عذاب القبر لاولادي،
الذين لم يعرفوا ما هو الموت بعد؟

• هل تسمحون لي
ان اعلم ابنتي اصول الدين وادبه واخلاقه! ، قبل
ان افرض عليها الحجاب؟
• هل تسمحون لي
ان اقول لابني الشاب ان ايذاء الناس وتحقيرهم
لجنسيتهم ولونهم ودينهم، هو ذنب كبير عند الله؟


هل تسمحون لي
ان اقول لابنتي ان مراجعة دروسها والاهتمام بتعليمها
انفع واهم عند الله من حفظ آيات القرآن عن ظهر قلب  دون تدبر معانيها؟


هل تسمحون لي
ان اعلم ابني ان الاقتداء بالرسول الكريم يبدأ
بنزاهته وامانته وصدقه، قبل لحيته وقصر ثوبه؟
• هل تسمحون لي
ان اقول لابنتي ان الآخرين ليسوا
كفرة، والا تبكي خوفا عليهم من دخول النار؟
2‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة omar salem.
28 من 82
اذا كان الوالدين
متعلمين
سهل تربية الطفل
عى هذه الاسس
2‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة nasser nazzal (Nasser Fayez).
29 من 82
ان اعلمه ان محمد عليه الصلاه والسلام في جميع اموره
2‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة دمشقي وافتخر.
30 من 82
أربيه تربية إسلامية كما أمرنا بها ربنا تعالى و كما أمرنا بها نبينا محمد صلى الله عليه و سلم .
2‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة الحسن البصري.
31 من 82
كل شي بالهدوء والصبر
2‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة المغاري.
32 من 82
كل الآباء والأمهات – الأسوياء – يرغبون في أن يشب أبناؤهم متمتعين
بالأخلاق القويمة ليكونوا مواطنين شرفاء نافعين لأهلهم ومجتمعهم وبالتالي
لوطنهم .

وأول مراحل تعليم الأخلاق هو كيفية التفريق بين الصواب
والخطأ، وهنا تكمن المشكلة، فالأمر ليس متروكا فقط للآباء والأمهات، فهناك
مؤثرات كثيرة خارجية، تتدخل لتؤثر وبعنف على سلوك الأطفال ومفاهيمهم، مثل "
التليفزيون " بما يعرضه من أفلام وإعلانات قد ترسخ الخطأ في تصرفاتهم .

ولم
يجتمع خبراء التربية وعلم النفس على طريقة وحيدة وصحيحة لتعليم الطفل
السلوك الأخلاقي القويم، فلا توجد مثلا لائحة ذات بنود محددة

وقد ذكر أحد أخصائي علم النفس أن الأخلاق هي
القدرة على التمييز بين الصواب والخطأ وان عمل ذلك على نحو مناسب يشير إلى
أن هناك سلوكا يتسم بالأخلاق، وقد حاول العديد من الخبراء تقديم الإضافات
لهذا التعريف، فمنهم من قال إن السلوك الأخلاقي هو معاونة الآخرين، أي
الأخذ في الاعتبار حقوق الآخرين ومطالبهم .

ويرى ناشرا كتاب " حتى
تعلمي طفلك القيم الجميلة " أن الأخلاق هي المرادف للدين .والاحترام هو
محور الأخلاق ويقع في مكانت الصدارة منها، كما أن ذلك يعني احترامنا
لأنفسنا بعدم الانغماس في السلوكيات الخاطئة، وباحترام الأشخاص الآخرين
بالتعرف على حقوقهم ومراعاتها، وكذلك البيئة المحيطة .

والسلوك
الأخلاقي يتأسس على العلاقات مع الآخرين، فتنمية الأخلاق تطبق في المواقف
اليومية مثل : إذا استعار الطفل شيئا ثم أحدث به تلفا، ماذا سيكون تصرفه
تجاه صاحب الشيء ؟

إن مجتمع اليوم يتجه إلى تأكيد الاحتياجات
والطموحات الشخصية والماديات مما يجعل الآباء يجدون صعوبة في الشرح
لأبنائهم على أهمية قيم الاحترام والمسئولية وحقوق الغير والإيمان في ظل
نماذج كثيرة ناجحة وضاربة مثل هذه القيم عرض الحائط، في ظل غياب دور
التوعية الدينية، والتفكك الأسري وارتفاع معدلات الطلاق وتشتت الأبناء بين
الآباء .

ويقدم لنا الكاتب النموذج التالي كمثال لتدريب الطفل على
أن يكون سلوكه قويما مع إعطائه فرصة لاتخاذ قراره بنفسه إذا ما واجه ورطة
أخلاقية مثل الغش في الامتحان من عدمه .

فهو ينصح هنا مثلا بعمل سيناريو كالتالي :

لقد
استذكرت دروسك بجدية لاختبار مهم ولكنك أثناء الامتحان وجدت أسئلة لم تكن
تتوقعها في جزء لم تستذكره لعدم علمك بأنه ضمن الامتحان، بالرغم من أن
زميلك يعلم الإجابة ويمكنك النقل منه . فماذا سيكون تصرفك ؟

هنا تعطي لابنك كارتا بوجهين :

الأول : أن ينقل عن زميله ويحصل على درجة عالية أو يرفض ويرسب في الاختبار .

الثاني : يشمل سلسلة نتائج طويلة الأمد : مثل قلقه أن يكتشف المدرس ذلك أو شعوره بتأنيب الضمير لحصوله على درجات لم يستحقها .

وبالتالي فإنه في النهاية لا بد أن يتعلم الاعتماد على النفس ولا بد من اكتساب ثقة الناس فيه .

من
هذا المنطلق سوف تحتاجين الجلوس مع ابنك لمناقشة النتائج المتوقعة ثم يترك
لاتخاذ قراره بنفسه مع توجيهه حتى يمكنه تعلم اتخاذ القرار ومواجهة مشاكله
ينفسه مع تقبل النتائج مهما كانت .

وفي النهاية فإن آراء معظم
المفكرين وعلماء النفس والدين في كيفية تنشئة أطفال على خلق قويم تجمع على
أن تعليم الطفل الأخلاق والقيم والمبادئ السوية ليس بالأمر السهل ولا الهين
بل هو دور شاق وصعب ويحتاج إلى تكاتف الجميع سواء المنزل أو المدرسة أو
المجتمع المحيط بالطفل . واللبنة الأولى فيه هو تعليم الطفل " الدين "
بطريقة سهلة وبدون مغالاة أو تطرف بل أن تحبه فيه وتقربه إلى مفهومه ليس
بالترهيب ولكن بالترغيب وإفهامه أن ما ينهي عنه الدين فهو شر وخطأ وأن ما
يأمر به فهو خير وصواب .

كذلك يؤكد المهتمون بالسلوك أن القدوة
الحسنة تعد من أهم العوامل التي تؤثر في السلوك، فعلى الآباء أن يكونوا
مثلا يحتذي به بالنسبة للأطفال، فلا يعقل أن يكون الأب مدخنا ويعطي محاضرات
لابنه في مضار التدخين، أو أن تكون الأم غير مصلية وتطلب من ابنها
المواظبة على الصلاة .

كذلك يستحسن الابتعاد عن إعطاء الأوامر بصيغة
الأمر المباشر، بل الشرح والإقناع، فمن السهل أن يخالف الابن أمرا مباشرا
له، ولكن من الصعب أن يتصرف تصرفا هو غير مقتنع به .

لا بد أيضا من
الاهتمام بما يقرأه الأولاد أو يشاهدوه، ويجب التصدي فورا لأي قيم أو
مفاهيم خاطئة وذلك بالمنافشة أيضا والشرح وتوضيح مكمن الخطر ومدى ضرره على
الأبناء .

إن تعليم الرياضة ومشاركة الأبناء في بعض اللعبات
الرياضية برغبتهم دون الضغط عليهم في ممارسة لعبة قد لا تستهويهم يساعد على
تغيير بعض سلوكياتهم غير المرغوب فيها لأن الرياضة بمفهومها الصحيح تساعد
على تنشئة الأطفال بأسلوب جيد سواء من الناحية الصحية أو النفسية . وأخيرا
فإن الحب والمزيد من الحب ... فالأسرة المتحابة المتماسكة من الصعب أن تخرج
للعالم أطفالا غير أسوياء .

إن الأخلاق والقيم والمبادئ السامية مع
التعليم الجيد هي الأسس الراسخة لإقامة فرد وأسرة ومجتمع ودولة ووطن قوي
قادر على الوجود في هذا العالم الذي لا يعترف إلا بالأقوياء، ولا توجد قوة
أكبر ولا أعظم من الإيمان والأخلاق
قانون سبنسر جونسون ( كيف تربي طفلك في دقيقه واحدة

يحتار الناس في تربية أولادهم وكيف يرشدونهم إلى الصواب
وهاهو اقتراح الأستاذ سبنسر جونسون الرائد للتربيه في دقيقة واحدة فقط
*وبخ اطفالك في دقيقة واحدة،اخبر ابنائك أنك لاتريد أن تحكمهم أو يحكموك أخبرهم أنك ستتبع
طريقة جديدة معهم
*دعهم يشعرون بعد الرضا عن تصرفهم الخاطيء ولكن بالرضا عن أنفسهم
*إذا ارتكب ابنك خطأ ما انظر في عينيه مباشرة واعد عليه مافعله باختصار دون أن يأخذ من وقتك إلا ثوان
*اشعِره بعدها أنك غاضب من فعله ودعه يشعر بما تحس به في النصف الأول من الدقيقة فلا يكفي
أن يتلقى الأبن التأنيب،ولكن المهم أان يشعروا بهذا التأنيب ،دعه يشعر بأنه لايحب مافعل وقد يرافق
ذلك احساس بالإنزعاج منك
*خذ نفس عميق بعد ذلك ،ثم انظر إلى وجهه في نصف الدقيقة الأخيرة بطريقة تجعله يشعر بأنك إلى
جانبه،ولست ضده وأنك تحبه ولاتحب سلوكه فقط،واخبره أنه ولد طيب وأنك راضٍ عنه ولكنك لست
راضيآ عن سلوكه،وأنك ما أنبته إلا لأنك تحبه
*ضم ابنك إلى صدرك بقوة حتى يشعر بأن التأنيب قد انتهى ،سيشعر ابنك بعد حين
أولآ أن تصرفه السيء لن يمر دون محاسبه وثانيآ أنه ابن طيب
وثالثآ أنه محبوب من قِبَل والديه
*لايكفي أن يكون الطفل محبوبآ بل ينبغي أن يشعر الأبناء بأنهم أُناس طيبون وأنهم مازالوا محبوبون
من قِبَل أبويهم،ولكن الأم والأب لايحبان ذلك التصرف الخاطيء بذاته
وهكذا يشعر الأطفال أن عليهم أن يكونو صادقين مع آبائهم يأتون إليهم يعبرون عن مشاعرهم وأحاسيسهم
يشعرون بالغضب من أنفسهم عندما يسئيون التصرف ثم يعبرون عن حبهم لأبويهم
ونعرض ايضا قانون يطلق علية قانون سبنسر جونسون
ويقول كيف تربي طفلك في دقيقة واحدة


يحتار الناس في تربية أولادهم وكيف يرشدونهم إلى الصواب

وهاهو اقتراح الأستاذ سبنسر جونسون الرائد للتربيه في دقيقة واحدة فقط



*وبخ اطفالك في دقيقة واحدة،اخبر ابنائك أنك لاتريد أن تحكمهم أو يحكموك أخبرهم أنك ستتبع



طريقة جديدة معهم

*دعهم يشعرون بعد الرضا عن تصرفهم الخاطيء ولكن بالرضا عن أنفسهم



*إذا ارتكب ابنك خطأ ما انظر في عينيه مباشرة واعد عليه مافعله باختصار دون أن يأخذ من وقتك إلا ثوان



*اشعِره بعدها أنك غاضب من فعله ودعه يشعر بما تحس به في النصف الأول من الدقيقة فلا يكفي



أن يتلقى الأبن التأنيب،ولكن المهم أان يشعروا بهذا التأنيب ،دعه يشعر بأنه لايحب مافعل وقد يرافق

ذلك احساس بالإنزعاج منك

*خذ نفس عميق بعد ذلك ،ثم انظر إلى وجهه في نصف الدقيقة الأخيرة بطريقة تجعله يشعر بأنك إلى



جانبه،ولست ضده وأنك تحبه ولاتحب سلوكه فقط،
واخبره أنه ولد طيب وأنك راضٍ عنه ولكنك لست
راضيآ عن سلوكه،وأ
نك ما أنبته إلا لأنك تحبه
*ضم ابنك إلى صدرك بقوة حتى يشعر بأن التأنيب قد انتهى ،سيشعر ابنك بعد حين



أولآ أن تصرفه السيء لن يمر دون محاسبه
وثانيآ أنه ابن طيب
وثالثآ أنه محبوب من قِبَل والديه

*لايكفي أن يكون الطفل محبوبآ بل ينبغي أن يشعر الأبناء بأنهم أُناس طيبون وأنهم مازالوا محبوبون



من قِبَل أبويهم،ولكن الأم والأب لايحبان ذلك التصرف الخاطيء بذاته

وهكذا يشعر الأطفال أن عليهم أن يكونو صادقين مع آبائهم يأتون إليهم يعبرون عن مشاعرهم وأحاسيسهم



يشعرون بالغضب من أنفسهم عندما يسئيون التصرف ثم يعبرون عن حبهم لأبويهم
2‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة جانا 2011.
33 من 82
يدرس علم النفس المعرفي المعارف والعمليات العقلية التي تتحكم بشكل أساسي في السلوك. ويعد كل من الإدراك والتعلم والقدرة على حل المشكلات والذاكرة والانتباه واللغة والانفعال من النواحي التي تم بحثها بشكل جيد. يرتبط علم النفس المعرفي بالمدرسة الفكرية التي تعرف باسم المدرسة المعرفية والتي يطالب اتباعها بنموذج لمعالجة المعلومات المتعلقة بالوظيفة العقلية التي يتم الاستدلال عليها من خلال علم النفس الإيجابي وعلم النفس التجريبي. وعلى نطاق أوسع، يعتبر العلم المعرفي حصيلة ما توصل إليه كل من علماء علم النفس المعرفي وعلماء بيولوجيا الأعصاب والباحثين في مجال الذكاء الاصطناعي وعلماء المنطق واللغويين وعلماء علم الاجتماع. ويركز هذا العلم بشكل أكبر من العلوم السابقة على النظرية الاحتسابية والصيغ الحسابية. يمكن لهذين المجالين استخدام النماذج الاحتسابية لمحاكاة ظواهر جديدة ذات أهمية. ولأنه لا يمكن مراقبة الأحداث العقلية بشكل مباشر، فإن النماذج الاحتسابية تقدم أداة لدراسة التنظيم الوظيفي للعقل. أتاحت هذه النماذج لعلماء علم النفس المعرفي المجال لدراسة الآليات التي ترتكز عليها العمليات العقلية بعيدًا عن الأعضاء التي تحدث بها هذه الآليات ويقصد بالأعضاء في هذا الصدد المخ أو بشكل مجازي الكمبيوتر.

يركز علم نفس النمو على تطور العقل البشري طوال فترة حياة الإنسان ويسعى إلى محاولة فهم واستيعاب مفاهيم الفرد واستيعابه للعالم من حوله وكيفية تصرفه وفقًا لذلك، بالإضافة إلى كيفية تغير هذه المفاهيم والتصرفات كلما تقدم به العمر. وبالتالي، ربما يتم التركيز على التطور الأخلاقي أو الفكري أو العصبي أو الاجتماعي. هذا، وقد استخدم الباحثون المعنيون بدراسة النمو النفسي لدى الأطفال عددًا من أساليب البحث الفريدة بهدف تدوين الملاحظات أثناء ممارسة الأطفال لأنشطتهم العادية أو من خلال قيامهم ببعض المهام التجريبية. وعادةً ما كانت هذه المهام تتمثل في ألعاب وأنشطة تم تصميمها خصيصًا لأجل الدراسة والتي كانت تضمن استمتاع الأطفال بها وتحقيق الفائدة العلمية في الوقت نفسه. بل والأكثر من ذلك، فقد استخدم الباحثون أساليب بارعة لدارسة العمليات العقلية التي تحدث للأطفال الرضع. فضلاً عن ذلك، قام علماء علم نفس النمو بدراسة التقدم في السن وعمليات النمو على مدار حياة الإنسان، خاصةً تلك المراحل التي تشهد تغيرات نفسية سريعة (مثل فترتي المراهقة والشيخوخة). واعتمد هؤلاء العلماء على مجموعة كاملة من النظريات التي وضعها الباحثون في مجال علم النفس القائم على أسس علمية لتأييد بحثهم. وهو يبدأ من الأخصاب حتى الممات
2‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
34 من 82
من أساليب التربية
***************************
1. الثواب 2. العقاب 3. القدوة 4. الحكايات 5. المواقف 6. العادة تحكم 7. الملاحظة 8. المناسبة 9. ضرب المثل

الأسلوب الأول : الثواب
************************
1- مخاطبة الولد على قدر عقله: أي التعامل معه على أنه ولد، ولكن مع عدم إظهار ذلك له.

2- مناداته بأحب الأسماء إليه: فرسول الله صلى الله عليه وسلم ينادي عائشة رضي الله عنها : "عائش" لزيادة الألفة.

3- القصة: ينبغي أن تكون هادفة، مثل القصص عن رذيلة الكذب وفضيلة الصدق.

4- الجائزة العينية: مثل الحلوى والقلم واللُعبة..

5- الكلمة الطيبة: التي تحمل معاني التحفيز مثل: بارك الله فيك، أحسنت..

6- العفو عندما يخطىء: مع بيان أن هذا العفو بسبب ما فعله من شيء طيب من قبل، وبشرط ألا يفعل ذلك مرة أخرى.

7- مدحه والثناء عليه أمام الآخرين: خاصة الذين يحبهم، مثل "أحمد مؤدب وممتاز؛ سمع الكلام اليوم"

8- مداعبته: رسول الله صلى الله عليه وسلم يسابق عائشة، ويداعبها: "هذه بتلك" ، ويداعب أنس: "يا ذا الأذنين" .

9- تقبيله: رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقبل الحسن والحسين، وفاطمة بين عينيها..

10- رحمته والرأفة به: وفي الحديث: "ليس منا من لم يرحم صغيرنا"

11- حسن استقباله: عند قدومه بالأحضان والقبل وإشعاره باشتياقك إليه.

12- النظرة والابتسامة: وفي الحديث "تبسمك في وجه أخيك صدقة".

13- اللمسة الدالة على المحبة: مثل المسح على الرأس.

14- إظهار الاهتمام به: مثل السؤال عليه قبل وبعد الامتحان، والذهاب إلى الطبيب معه.

15- الهدية.

16- قبول آرائه واقتراحته ومناقشتها: خصوصاً مع من بدأ نضج عقله.

17- العدل بين الأبناء: حتى لو ساء خلق أحدهم، وفي الحديث "سووا بين أولادكم في العطية"

18- الثناء عليه عند فعله أشياء تفوق سنه كحضوره صلاة الفجر بصفة شبه مستمرة في المسجد .

19- عدم عقاب ولد آخر بسببه.

20- زيادة مصروفه: بأن تزيد له في مصروفه لمدة أسبوع مثلاً إن أحسن.

21- الاتصال به هاتفياً: من العمل بالبيت للاطمئنان عليه.

22- تخصيصه بتحية زائدة: إن أحسن عن إخوانه.

23- إعفاؤه من بعض التكاليف: فعندما تطلب منهم أشياء، فتقول له: أما أنت فلن تفعل شيئاً لأنك أحسنت في كذا..

24- التشويق والإثارة أثناء الحديث: والتنزه معه في الأماكن العامة، والحديث معه عن قدرة الله في الطبيعة مثل الأماكن المائية والنيلية، وزيارة حديقة الحيوان.


الأسلوب الثاني : العقاب
*****************************
1- النظرة الحادة: تردع بعض الأطفال.

2- الهمهمة: لتنبيهه إلى ما وقع من خطأ.

3- مدح غيره أمامه: وينبغي عم الإكثار من هذا الأسلوب.

4- الإهمال: كأن تسلم على الحضور ولا تخصه حتى يشعر بالخطأ.

5- الحرمان: من مصروف ونزهة وغيرها..... (في الحالات المستعصية)

6- الهجر والخصام: ولا يزيد على ثلاثة أيام، ويقطع برجوع الولد عن خطئه.

7- التهديد: وتعطي فرصة للولد ليرجع، وتنفذ إن تهاون، والتهديد بشيء مقبول.

8- الضرب: بعد استنفاد جميع الوسائل، ويجب مراعاة أمور عند الضرب:

أ- الضرب للتأديب والتأنيب، ولا تضربه بعد أن وعدته بعدم الضرب.

ب- مراعاة حال الولد، وإعطاء الفرصة، وإظهار العصا كي يهابها.

ج- لا تضربه أمام من يحبه، ولا في مكان واحد، ولا في أماكن مؤذية أو منهي عنها كالوجه.

د- لا تدع ضربه لأحد غيرك، ولا يضرب بالحذاء أو الطوب.

ه- عدم الضرب أثناء الغضب الشديد، والامتناع عن الضرب إذا لم يرتدع به.

و- عدد الضربات لا تزيد على عشر ضربات.

ز- زمن بين الضربة والأخرى لتخفيف الألم.

ي- عدم أمره بعدم البكاء أثناء الضرب، وعدم إرغامه على الاعتذار بعد الضرب.

وتشعره بعد ذلك بأنك عاقبته لمصلحته، وابتسم في وجهه، وحاول أن تنسيه الضرب.

همسة: ( لابد أن أن تكون معاقبة الولد على التقصير في حق الله أكثر من أي شيء آخر )


الأسلوب الثالث: التربية بالقدوة

**************************************
وهو من أهم الأساليب، فالولد إذا ما افتقد القدوة لن يفلح معه وعظ ولا عقاب، فعين الطفل لأبيه كالميكروسكوب ترى فيه كل شيء. فطفلك مرآتك التي ترى فيها نفسك، فانظر إلى الصورة التي تحب أن ترى نفسك فيها. وتأكد أن كل كلمة تقولها وكل حركة تتحركها فأنت تستنسخ نسخاً أخرى منك في كل ذلك، وهناك بعض المواقف التي يراعى فيها الالتزام بالقدوة:

- احترام الزوجة، وعدم السب، وعدم ذكر أحد بسوء.

- التفوق في دراستك وعملك والقيام للكبير في المواصلات.

- عدم خروج زوجتك متبرجة (بغير حجاب)، واحرص على الصلاة في جماعة، وإلى غير ذلك من الأعمال التي تحب أن ترى ابنك يفعلها، ولا تأمره بشيء وأنت لا تفعله أو تفعل ضده.

- ويراعى: عدم مناقشة الخلافات مع الزوجة أمام الأولاد.

- عدم الظهور بالملابس الداخلية أمام الأولاد.

- عدم دخول المنزل او غرف الأولاد دون تنبيه أو استئذان.



الأسلوب الرابع : الحكايات
**************************

قال بعض العلماء: الحكايات جند من جنود الله تعالى يثبت الله بها القلوب، وقد قال سبحانه وتعالى: [ وكلاً نقص عليك من أنباء الرسل ما نثبت به فؤادك] ويتم عرض القصة عن طريق الإلقاء الشفوي أو عن طريق الكاسيت أو الكمبيوتر أو القصص المصورة والمكتوبة. وأنواع القصص: قصص القرآن الكريم، قصص الأنبياء، القصص النبوي، قصص السيرة والصحابة، قصص المعارك الإسلامية، قصص الصالحين.. ويحذر من قصص: الخيال العلمي لأنها تصيب الطفل بالإحباط والعجز، ومن قصص الرعب لأنها تخيف الطفل، ومن قصص الحب والجنس التي تدعو للرذائل، ومن القصص التي تمجد الكفار. احذر: إجبار الولد على سماع القصة في وقت لا يحبه، وركز على الدروس المستفادة، واسأله عما استفاده من القصة. وهاك بعض الأمثلة لأفضل تلك القصص منها: ( خالد بن الوليد، الغلام والساحر والراهب، بائعة اللبن، عدل عمر وشدته في الحق ....إلخ )


الأسلوب الخامس: التربية بالموقف
**********************************

انتهاز الموقف فرصة عظيمة في توجيه الولد وتربيته، ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة، ومثاله: لما رأى -عليه الصلاة والسلام- الفضل وقد ناهز البلوغ ينظر للمرأة الجميلة حول وجهه عنها. فمثلاً، إذا عطس تقول له: قل الحمد لله


الأسلوب السادس: العادة تحكم العبادة
***********************************

فالذي لا يتعود الصلاة في الصغر يجدها ثقيلة في الكبر، وإذا فتشنا نحن الكبار في أنفسنا سنجد أننا تعودنا منذ الصغر على خصال يصعب علينا الآن تركها. فمن تعود الصلاة لا يمكن أن يتخلى عنها ويتركها أبدا مهما ساءت ظروفه أو انشغل عنها، وكذلك في أمور النظافة والنظام.


الأسلوب السابع: التربية بالملاحظة
**************************************
بها تستطيع ان تتعرف على تصرفات ابنك وهل هي صحيحة أم خاطئة. والملاحظة أنواع:

- ملاحظة الجانب الإيماني:

من خلال العلم الكامل لكل ما يتلقاه الولد من مبادىء وأفكار ومعتقدات، وكذلك ما يقرأ من كتب، وملاحظة من يصاحب من رفقاء وقرناء.

- ملاحظة الجانب الأخلاقي:

ملاحظة صفة الصدق والأمانة وحفظ اللسان، وكل تصرفاته الأخلاقية.

- ملاحظة الجانب العقلي والعلمي للولد:

وما هو مستواه الفكري وكذلك صحته العقلية.

- ملاحظة الجانب الجسمي للولد:

من خلال المأكل والمشرب، وتعويده على ممارسة رياضة كالسباحة.

- ملاحظة الجانب الاجتماعي:

من أداء حقوق الآخرين، والآداب الأخرى مثل: آداب الاجتماع مع الآخرين، والمشاعر النبيلة تجاههم.

- ملاحظة الجانب النفسي للولد:

مثل الخجل -وهو غير الحياء فالحياء لايأتي إلا بخير- والتحقير والإهانة والغضب والحسد.

- ملاحظة الجانب الروحي للولد:

من خلال مدى استشعاره بالله، ومدى الخشوع والتقوى والعبودية لله، ومدى تطبيقه للأدعية المأثورة.

- ملاحظة النظافة العامة:

في المظهر والملبس والأظافر.

- ملاحظة النظام والترتيب:

في مكان النوم والمذاكرة واللعب.


الأسلوب الثامن: التربية بانتهاز المناسبة
*****************************************

من الأساليب التي لها أثر بالغ في نفس وفكر الولد؛ حيث تحقق استمرارية التعليم دون شعور الولد بالملل. ومثال ذلك: إذا هاجت الريح تعلمه أن يقول الدعاء : "اللهم إني أسألك خيرها وخير مافيها وخيرما أرسلت به، وأعوذ بك من شرها وشر ما فيها وشر ما أرسلت به" وتذكره بمدى قدرة الله وعظمته.


الأسلوب التاسع: التربية بضرب المثل
****************************************
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستخدم هذا الأسلوب في التربية، فقد قال يوماً لأصحابه: "أخبروني عن شجرة مثَلها مثَل المؤمن؟" فلما لم يعرفوا، أجابهم صلى الله عليه وسلم: "هي النخلة".

ومن أهم أغراضه: الترغيب بالتتزيين والتحسين أو التغيير بكشف جوانب القبيح، ويشترط فيه ألا يكون عبثاً في القول


----------------------------------------------------------------------------
تحياتي لك اخي الكريم مشكور على السؤال وبارك الله فيك
2‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة Ala'a hani (علاء هاني).
35 من 82
التربيه الاسلامية اول شي
2‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة جولان (متى العودة).
36 من 82
حقيقة  لا اعرف لانه  هناك اشياء  نعلمها كما تعلمناها  ولكن نحن نركز في تربيتنا على الاخلاق في الدرجه الاولى والباقي على رب العالمين
2‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة BopCoRn (Bop CoRn).
37 من 82
يجب ان نعامل الطفل كرجل يُعتمد عليه عشان يعتمد على نفسه
2‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة معلمة المستقبل.
38 من 82
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

،،، { مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين واضربوهم عليها وهم أبناء عشر وفرقوا بينهم في المضاجع } ،،،

رواه أبو داود بإسناد حسن ،،،

والاستدلال به واضح ; لأنه يتناول بمنطوقه الصبي والصبية في الأمر بالصلاة والضرب عليها ،،،

وفيه زيادة أخرى وهي التفريق في المضاجع . ،،،

واعلم أن قوله صلى الله عليه وسلم : { مروا أولادكم بالصلاة } ،،،

ليس أمرا منه صلى الله عليه وسلم للصبي ،،، وإنما هو أمر للولي ،،،

فأوجب على الولي أن يأمر الصبي ،،،

وهذه قاعدة معروفة في الأصول أن الأمر بالأمر بالشيء ليس أمرا بالشيء ،،،

ما لم يدل عليه دليل كقوله تعالى : { خذ من أموالهم صدقة } ،،،
2‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة aLi-2094.
39 من 82
ألخص تجربتي في التربية بأنها :
- لا أقول كلمة «لا» إلا إذا كان رأيي مدروس مسبقاً، إذ بعد ذلك لا تراجع مهما كان السبب.
2‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة منير محمود.
40 من 82
يحتار الناس في تربية أولادهم وكيف يرشدونهم إلى الصواب
وهاهو اقتراح الأستاذ سبنسر جونسون الرائد للتربيه في دقيقة واحدة فقط
*وبخ اطفالك في دقيقة واحدة،اخبر ابنائك أنك لاتريد أن تحكمهم أو يحكموك أخبرهم أنك ستتبع
طريقة جديدة معهم
*دعهم يشعرون بعد الرضا عن تصرفهم الخاطيء ولكن بالرضا عن أنفسهم
*إذا ارتكب ابنك خطأ ما انظر في عينيه مباشرة واعد عليه مافعله باختصار دون أن يأخذ من وقتك إلا ثوان
*اشعِره بعدها أنك غاضب من فعله ودعه يشعر بما تحس به في النصف الأول من الدقيقة فلا يكفي
أن يتلقى الأبن التأنيب،ولكن المهم أان يشعروا بهذا التأنيب ،دعه يشعر بأنه لايحب مافعل وقد يرافق
ذلك احساس بالإنزعاج منك
*خذ نفس عميق بعد ذلك ،ثم انظر إلى وجهه في نصف الدقيقة الأخيرة بطريقة تجعله يشعر بأنك إلى
جانبه،ولست ضده وأنك تحبه ولاتحب سلوكه فقط،واخبره أنه ولد طيب وأنك راضٍ عنه ولكنك لست
راضيآ عن سلوكه،وأنك ما أنبته إلا لأنك تحبه
*ضم ابنك إلى صدرك بقوة حتى يشعر بأن التأنيب قد انتهى ،سيشعر ابنك بعد حين
أولآ أن تصرفه السيء لن يمر دون محاسبه وثانيآ أنه ابن طيب
وثالثآ أنه محبوب من قِبَل والديه
*لايكفي أن يكون الطفل محبوبآ بل ينبغي أن يشعر الأبناء بأنهم أُناس طيبون وأنهم مازالوا محبوبون
من قِبَل أبويهم،ولكن الأم والأب لايحبان ذلك التصرف الخاطيء بذاته
وهكذا يشعر الأطفال أن عليهم أن يكونو صادقين مع آبائهم يأتون إليهم يعبرون عن مشاعرهم وأحاسيسهم
يشعرون بالغضب من أنفسهم عندما يسئيون التصرف ثم يعبرون عن حبهم لأبويهم
ونعرض ايضا قانون يطلق علية قانون سبنسر جونسون

ويقول كيف تربي طفلك في دقيقة واحدة


يحتار الناس في تربية أولادهم وكيف يرشدونهم إلى الصواب

وهاهو اقتراح الأستاذ سبنسر جونسون الرائد للتربيه في دقيقة واحدة فقط



*وبخ اطفالك في دقيقة واحدة،اخبر ابنائك أنك لاتريد أن تحكمهم أو يحكموك أخبرهم أنك ستتبع



طريقة جديدة معهم

*دعهم يشعرون بعد الرضا عن تصرفهم الخاطيء ولكن بالرضا عن أنفسهم



*إذا ارتكب ابنك خطأ ما انظر في عينيه مباشرة واعد عليه مافعله باختصار دون أن يأخذ من وقتك إلا ثوان



*اشعِره بعدها أنك غاضب من فعله ودعه يشعر بما تحس به في النصف الأول من الدقيقة فلا يكفي



أن يتلقى الأبن التأنيب،ولكن المهم أان يشعروا بهذا التأنيب ،دعه يشعر بأنه لايحب مافعل وقد يرافق

ذلك احساس بالإنزعاج منك

*خذ نفس عميق بعد ذلك ،ثم انظر إلى وجهه في نصف الدقيقة الأخيرة بطريقة تجعله يشعر بأنك إلى



جانبه،ولست ضده وأنك تحبه ولاتحب سلوكه فقط،
واخبره أنه ولد طيب وأنك راضٍ عنه ولكنك لست
راضيآ عن سلوكه،وأ
نك ما أنبته إلا لأنك تحبه
*ضم ابنك إلى صدرك بقوة حتى يشعر بأن التأنيب قد انتهى ،سيشعر ابنك بعد حين



أولآ أن تصرفه السيء لن يمر دون محاسبه
وثانيآ أنه ابن طيب
وثالثآ أنه محبوب من قِبَل والديه

*لايكفي أن يكون الطفل محبوبآ بل ينبغي أن يشعر الأبناء بأنهم أُناس طيبون وأنهم مازالوا محبوبون



من قِبَل أبويهم،ولكن الأم والأب لايحبان ذلك التصرف الخاطيء بذاته

وهكذا يشعر الأطفال أن عليهم أن يكونو صادقين مع آبائهم يأتون إليهم يعبرون عن مشاعرهم وأحاسيسهم



يشعرون بالغضب من أنفسهم عندما يسئيون التصرف ثم يعبرون عن حبهم لأبويهم
2‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة بن نحيت.
41 من 82
بتربيتة على طاعة الله وإحترام الآخرين وتفقيهه في أمور الدين والدنيا واتباع سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم...
تحياتي لك أخوكم أحمد
2‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة ahmad123 (أحمد حمادة).
42 من 82
اتباع تعامل الرسول عليه الصلاة واسلام في معاملة الاطفال
2‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
43 من 82
باحترام عقله وتدريبه على التفكير الحر
2‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة mourad290.
44 من 82
عامله كرجل وصديق لتزع به الثقة بالنفس
2‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة smooth moon.
45 من 82
بأن اكون له القدوة الصالحة في كل امور الحياة

انا اصادقه واتابعه لكن بدون ان اضيق عليه

ان اكون له الاذن الصاغية دائما عندما يحتاجني
ان اوفر له الاساليب والوسائل التي تزيد من معارفه
2‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة Hadi television.
46 من 82
ا
2‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة 999999999999999.
47 من 82
أربيه على طاعة الله واحترام وتوقير الكبار وان أكون له قدوة في عباة الله وحسن التعامل مع الناس والسلوك القويم والبعد عن المعاصي وأعرفه بأركان دينه وأصوله وأدبه وأخلاقه وأعوده على الأمانة والصدق ومكارم الأخلاق
2‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة البلال بلالي (فتح من الله ونصر قريب).
48 من 82
اهم شيء ان تعرف متى تقول لا وان لا تتراجع و ان تعرف متى تقول نعم لطفلك وبهذا الشكل تنشيء انسان متوازن مع عدم اغفال الجانب الديني و الروحاني


تحياتي
2‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة أسير المشاعر (أسير المشاعر).
49 من 82
أبي سبع مئة واحد يجاوب اذا كان في نفس أجابتك فلا تكتبها لن تزيد شيء على الموضوع ... ارجو عدم العبط فأن بعض من يستخدم الموقع من الكبار ولا يتحمل لعب الصغار الحاصل ... الموقع للمعرفة وليس للتسلية
2‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
50 من 82
ان الثقة ليس بالأمر اليسير الذي يأتي بين يوم وليلة، والشخص المهزوز يحتاج إلى جهد كبير لإرجاع الثقة إليه هذا ان أمكن، لذلك لابد ان يعمل الوالدان على زرع الثقة في نفوس أطفالهم منذ الصغر حتى تكون لهم شخصيتهم القوية والواثقة بنفسها.

بعض الخطوات التي تساعد الوالدين على إدخال الثقة في نفوس الأبناء:
(1) امدحوا طفلك أمام الغير ولكن في حدود ما اجتازه في مذاكرته أو فى عمل قام به بنجاح.
(2) لا تجعله ينتقد نفسه بل يكون مؤمن بما يفعله.
(3) عامليه بلغه الاحترام فمثلا قولى له عندما تريديه فعل شئ (لو سمحت) وعندما يجتازه قولى له (شكرا) .
(4) عامليه كطفل واجعليه يعيش طفولته ولكن عوديه الاعتماد على النفس .
(5) ساعده في اتخاذ القرار بنفسه ولكن لاتفرض عليه قراراتك انت واعطيه حريه الاختيار واجعله يتحمل نتيجه هذا الاختيار . اسأله عن رأيه، وخذ رأيه في أمر من الأمور .
(6) علمه مهارات إبداء الرأي والتقديم وكيف يتكلم ويعرض ما عنده للناس. علمه كيف يضع لنفسه مبادئ وواجبات ويتبعها وينفذها .
(7) اجعليه يشعر بأهميته ومكانته وأن له قدرات وهبها الله له.
(8) أجب عن جميع أسئلته وأوف بوعدك له وأفصح عن أسباب أي قرار تتخذه .
(9) ساعده في كسب الصداقات، فان الأطفال هذه الأيام لا يعرفون كيف يختارون أصدقائهم.  أجعله يشعر أن له مكانة بين أصدقائه.
(10) ارو له قصصا من أيام طفولته وعلمه من خلالها بعض المبادئ الا ساسيه مثل عدم الكذب … الخ .
(11) علمه كيف يرفض ويقول (لا) للخطأ  علمه كيف يدافع عن نفسه وجسده .
(12) اعطه مالا يكفي ليتصرف به عند الحاجة.
(13) اعتذر له عن أي خطأ واضح يصدر منك .
(14) لا تهدده على الإطلاق وانما تكلم معه بموضعيه حتي يقتنع .
(15) شاركة فى طموحاته وشجعه على تحقيق احلامه.
(16) علمه كيف يواجه الفشل .
(17) أخبره انك تحبه وضمه إلى صدرك، فهذا يزرع فيه الثقة بنفسه.
2‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة هيثم الكروى (هيثم الكروى).
51 من 82
تغليمه  أسلوب الأعتماد على النفس وهذا السلوك تعلمته من كتاب وكذلك من أضافات أضافها أ.تمام حيث كنت أريد تعزيز

الثقه والأعتماد على النفس عند أبنائي فأحضرت أشياء أحبها إلى البيت وأشياء هم يحبونها وبدأت أهتم بها وهم

يراقبوني ثم طلبت منهم الأهتمام بها فوجدتهم نِعم المساعد ويستمتعون بالأهتمام ومثال ذلك نباتات , أسماك , طيور ,

كما أنهم يستمتعوا بتركيب البزل وأحيانا" يساعدوني في شغل البيت وكذلك لا أساعد ابني في كتابة واجباته وأطلب

منه كتابة ما يتذكر في ورقة وتشجيعه على أستخدام أداة أو جهاز بدون خوف .

بالنسبة للسلبيات ممكن ما يهتموا من أول مرة ولكن مع المداومة يتعلموا ذلك ويحبوه المهم بدون ضغط .
2‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة ورده البنفسج (زهره البنفسج).
52 من 82
• هل تسمحون لي
ان اربي اطفالي كما اريد، وألا تملوا علي
اهواءكم واوامركم

هل تسمحون لي
ان اعلم اطفالي ان الدين لله اولا،
• وليس للمشايخ والفقهاء والناس؟

• هل تسمحون لي
ان اعلم صغيرتي ان الدين هو اخلاق وأدب وتهذيب
وامانة وصدق، قبل ان اعلمها بأي قدم تدخل الحمام وبأي يد تأكل؟
هل تسمحون لي
ان اعلم ابنتي ان الله محبة، وانها تستطيع ان
تحاوره وتسأله ما تشاء؟
• هل تسمحون لي الا اذكر عذاب القبر لاولادي،
الذين لم يعرفوا ما هو الموت بعد؟

• هل تسمحون لي
ان اعلم ابنتي اصول الدين وادبه واخلاقه! ، قبل
ان افرض عليها الحجاب؟
• هل تسمحون لي
ان اقول لابني الشاب ان ايذاء الناس وتحقيرهم
لجنسيتهم ولونهم ودينهم، هو ذنب كبير عند الله؟


هل تسمحون لي
ان اقول لابنتي ان مراجعة دروسها والاهتمام بتعليمها
انفع واهم عند الله من حفظ آيات القرآن عن ظهر قلب  دون تدبر معانيها؟


هل تسمحون لي
ان اعلم ابني ان الاقتداء بالرسول الكريم يبدأ
بنزاهته وامانته وصدقه، قبل لحيته وقصر ثوبه؟
• هل تسمحون لي
ان اقول لابنتي ان الآخرين ليسوا
كفرة، والا تبكي خوفا عليهم من دخول النار؟

منقول لشدة اعجابي بهذا الكلام الرائع بل اكثر من رائع وشكرا على الاخت مافي متلي على هذه النصائح .
2‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة مؤمن حسين.
53 من 82
الحواااااااااااااااااااار
2‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة QWEEN NOHA.
54 من 82
أعلمه أن يتعلم يقول لا وأن يثق برأيه وأن يعيش حياته مع الكتب ...
وأزرع فى نفسه أن يكون قائد عظيم وإن لم يكن كذلك موته يكون علي ايدي


أرق تحياتى
((عاشت فلسطين))
2‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة إمرأة من رخام.
55 من 82
تربية على طاعة الله واحترام الاخرين وان يكون الاب والام قدوة حسنة لاطفالهم وان يحسبا حسابا لتصرفاتهم امام الاطفال

علمي طفلك كتمان أسرار المنزل..

تسبّب عفوية الأطفال غالباً مشاكل لذويهم، فكم مرّة أفشى ابنك مشاعرك تجاه من تزورينه أو ذكر تفاصيل حادثة حصلت في المنزل بدون أن يدرك أنها أمر خاصّ لا يجب إطلاع الآخرين عليه؟ كذلك، إن بعض العلاقات مرشحة للإنهيار بسبب تفوّه الصغير بكل ما يسمع من حديث.
وهذه نصائح من الاختصاصية نجوى صالح لبعض القواعد لتساعدك في التخلّص من هذه العادة لدى طفلك.
يلجأ الطفل إلى إفشاء أسرار المنزل من غير قصد لأسباب مختلفة، لعلّ أبرزها شعوره بالنقص أو رغبته في أن يكون محط الانتباه والإعجاب أو ليحصل على أكبر قدر من العطف والرعاية. وعادةً، يتخلّص الطفل من هذه العادة عندما يصل عقله إلى مستوى يميّز فيه بين الحقيقة والخيال.
بالمقابل، يأبى بعض الأطفال التفوّه بأي كلمة عن تفاصيل حياتهم في المنزل أمام الغرباء حتى عندما يسألونهم عنها، وهذه إشارة إلى ضرورة عدم الاستهانة بذكاء الطفل، إذ ان ما ينقصه في هذه الحالة هو حسن التوجيه
وينصح الإختصاصيون باتباع الخطوات التالية لتخلّص الطفل من هذه العادة:
1 تعليم الطفل أن إفشاء أسرار المنزل من الأمور غير المستحبة والتي ينزعج منها الناس، وأن هناك أحاديث أخرى يمكن أن يجذب من خلالها الآخرين.
2 إشرحي لطفلك بهدوء مدى خصوصية ما يدور في المنزل، وأن هذه الأخيرة أمور خاصّة لا يجب أن يطلع عليها حتى الأقرباء والأصدقاء. ومع مرور الوقت، سيدرك معنى ومفهوم خصوصية المنزل.
3 إبحثي عن أسباب إفشاء طفلك للأسرار، وإذا كان يفعل ذلك للحصول على الثناء والانتباه، أعطيه المزيد من الثناء والتقدير لذاته ولما يقوم به. وإذا كان السبب هو حماية للنفس، كوني أقل قسوة معه، وكافئيه إن التزم بعدم إفشاء الأسرار الخاصة بالمنزل.
4 على الوالدين الإلتزام بعدم إفشاء أسرار الغير أمامه لأنه قد يعمد إلى ذلك من باب التقليد.
5 تجنّبي العنف في معالجة هذه المشكلة لأنه يفاقمها، مع ضرورة وقف اللوم المستمر والنقد والأوامر.
6 غيّري طريقة الاحتجاج على تصرفه، وقومي، على سبيل المثال، بعدم الكلام معه لمدّة ساعة، مع إعلامه بذلك.
7 لا تبالغي في العقاب حتى لا يفقد العقاب قيمته، ويعتاد عليه الطفل.
8 اشعري طفلك بأهميته في الأسرة وبأنه عنصر له قيمته واحترامه وأنه فرد مطلع على تفاصيل العائلة وما يدور بداخلها، فهذه التصرفات ستشعره بأهميته وتعزّز لديه ثقته بنفسه وتعلّمه تحمّل المسؤولية.
9 يمكن للوالدين الإستعانة بالحكايات وقصص ما قبل النوم والتطرق لحوادث وقصص مشابهة لغرس هذا المفهوم لدى الطفل.
10 إزرعي الآداب الدينية والأخلاق الحميدة لدى طفلك كالأمانة وحب الآخرين وعدم الكذب وعدم إفشاء الأسرار .
تقبلي مروري
3‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة لست متمرده (Prim Rose).
56 من 82
كى نربى اطغالنا على اسس سليمه    يجب ان
نكون نحن ايضا على اسس سليمه واصحاب فكر وعقيده صحيحه  وعادات وتقاليد  مقبوله  ومع الشرع
لان اطفالنا يتاسرون بنا لانهم يكبرون ويتعلمون منا   فمثلا  لوطفلك تربى فى امريكا  سيكبر ويحمل  معه الفكر الامريكى واللغه الانجليزيه والخ...........
فيجب ان نكون اصحاب فن تربوى وونهج صحيح وفكر متحضر فى تربيه الاطفال
3‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة LOVE MY MESSAGE (عبد الناصر محمد).
57 من 82
تربية أسلامية
3‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة mkay.
58 من 82
التربية علم راق لا نستطيع أن نوجزه في مقال أو إجابة مبسطة على سؤال جميل شامل كهذا السؤال ..
التربية في الواقع تبدأ من قبل أن تتزوج كما قال عمر بن الخطاب:
حق الابن على أبيه أن يحسن اختيار والدته (أي زوجتك)، وأن يختر له اسماً طيباً غير منفر، وأن يعلمه شيئاً من القرآن.
لذلك ترى أن البداية الحقيقية هي من قبل الميلاد في الواقع حتى تحقق بالفعل مرادك من إنجابك لولدك.
ثم يأتي الحديث الضعيف، والذي نأخذ به هنا كحكمة فضلاً عن كونه حديث:
"لاعب ابنك سبع، وأدبه سبع، وصاحبه سبع" أو كما قال صلى الله عليه وسلم
هذا الحديث يرسي قواعد التعامل مع الأبناء في المراحل العمرية المختلفة

في السبع سنوات الأولى:
حياة الطفل كلها لهو ولعب ولا يدري شيئاً عن الحياة قدر اللعب والحركة والمتعة والنشاط، ويريد كل الموجودات أن تشاركه لعبه، والأطفال في لعبهم لا يقدرون الأحداث الجسام التي تمر بها الأسرة أو يمر بها المجتمع، فيبحثون عن اللعب في كل وقت وفي كل مكان، فلو تعرضت أسرة الصغير لحادث مثلاً واضطروا على أثره إلى الذهاب إلى المستشفى، فسيأخذ الصغير جل وقته في المستشفى في اللعب واللهو متناسياً أو بمعنى أصح غير مدركاً ما يحدث حوله.

في السبع سنوات الثانية:
في هذه المرحلة يدخل الطفل مرحلة الإدراك، وعليه فيجب عليك أن تفهمه جيداً كل الأحداث التي تجري حوله، وتشير عليه بكيفية التعامل مع تلك الأحداث على حدة، حسب السلوكيات والأخلاق التي يجب أن يكون عليها الطفل المسلم في مثل هذه الظروف والملابسات، فيبدأ الطفل حقاً في الـتأدب بآداب وأخلاق الجماعة التي يحيا معها، فلا يصدر عنه سلوك يجعلك أنت الأب في حرج من الظهور به أمام الآخرين .. وهو أيضا المقياس الذي يقيس به الناس من حولك مدى اعتنائك بتربية ابنك وتقويم أخلاقه .. وأيضاً هذه المرحلة هي المرحلة التي بها تكون بدأت ترسم شخصية ولدك التي سيكون عليها بقية عمره والأحداث والأخلاق التي ستعلم فيه حتى النهاية.

في السبع سنوات الثالثة:
هي مرحلة الانتقال من المراهقة إلى بدايات الرجولة .. وفيها يجب عليك حقاً أن تكون صديقاً لولدك .. بل خير صديق يجب أن تكون، فيجب أن يفض إليك بكل أسراره، ويكون على تواصل كامل معك، ويجب أن تقل في هذه المرحلة التعاملات ذات الطابع العقابي المتسم بالعنف أو الحرمان، بل يجب أن يكون هناك تعامل رجولي على مستوى المسئولية، فيجب أن تغضب منه كما تغضب من صديقك حقاً، فتعاتبه برفق، وتقاطعه بتحضر .. وفي هذه المرحلة أيضاً يجب أن تضع على عاتقه المسئوليات الكبيرة التي تحتاج منه إثبات نفسه بدون معاونة منك، فقد انتهت مرحلة الاستشارات إلى مرحلة التطبيق.

هذا قليل من كثير وكنت أتمنى ذكر المزيد ولكن الشرح يطول ويطول في هذا الشأن وما هو أولى من الحديث .. التطبيق.
أعاننا الله وإياكم جميعاً على حسن تربية أبنائنا.
3‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة عمرو النواوي.
59 من 82
تربى طفلك على سنت الحبيب صلى الله علية و سلم
3‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة مصطفى الوزيرى.
60 من 82
(سم اله الرحمن الرحيم  وبه نستعين   خير الكلام ما قل ودل
والله لو عاوز احلا اسس علي الدين ربي علي الدين
ولا تسال  وبالله التوفيق )
3‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة حمزة حمزة.
61 من 82
تربية على طاعة الله واحترام الاخرين وان يكون الاب والام قدوة حسنة لاطفالهم وان يحسبا حسابا لتصرفاتهم امام الاطفال
3‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة محمدالنجار (محمد النجار).
62 من 82
على مراقبه الله وشكره في جميع احواله
3‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة ĐяζЗżơż¬vįр (عبـد العزيز ــ).
63 من 82
علي سمع الكلام
وولا منع تدخل اي احد من الاهل في التربية
تانيا قراءة كتب حول تربية الاطفال
تالتا تعليمه اصول دينه

تربية على طاعة الله واحترام الاخرين وان يكون الاب والام قدوة حسنة لاطفالهم وان يحسبا حسابا لتصرفاتهم امام الاطفال
فهم احباب الله
وشكرا جدااا
3‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة ayman 111 (ايمن محمد احمد هيكل).
64 من 82
انا كمان عندي اخي الصغير اريد ان اربيه تربيه حسنه لان امي غير متعلمه وانا المسئول عنه وهو يدرس كمان في الابتدائيه
3‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة مجبور انا اعيش (عبد الحكيم يحي علي جبر).
65 من 82
من أصعب الحالات التي تمر على الطبيب النفسي تلك التي يكون فيها السبب الرئيس للمرض مواقف العنف التي يتعرض لها الطفل منذ نعومة اظفاره وبأسلوب منتظم ومتصاعد خاصة أن الطفل يخرج الى هذه الحياة مبتسماً بريئاً في تعبيره في رفض أية ظواهر سلبية ضده



واذا كان مرتكبو العنف هم أولئك الذين يتوقع منهم الطفل الحماية والأمان فلا أمل ولا أمان حيث يتحول هذا المخلوق الضعيف الى الانطواء ويتشتت تفكيره ولا يقوى على مواجهة الآلام وهذه بداية لأن يدافع عن نفسه بأن يصب الغضب على المجتمع ويبدأ في مرحلة العنف المضاد.

وفي الغالب تترسب هذه الآلام في عقل وذاكرة الطفل وتجعله غير قادر على تحقيق ما يتوقعه وما يحلم به ويصبو إليه فتكون محصلة هذه الأزمات نتاجاً يصعب في بعض الأحيان على المعالج أن يجد له مخرجاَ.

ويقول الدكتور أحمد جمال أبو العزايم استشاري الطب النفسي ورئيس الجمعية المصرية للصحة النفسية أن الأطفال الذين يتعرضون الى سوء المعاملة في المنزل فإن ساحة القتال تمتد من منازلهم وتشمل المدرسة وهذا يؤدي بهم الى الفشل الدراسي ورسوب في المدارس والى مصاعب مع سلطات المجتمع المختلفة وفي محاولة من هؤلاء الأطفال الذين يعانون الضرب والذين يعيشون في عالم عدواني غير مريح فإنهم يجنحون الى مصاحبة الأطفال من أمثالهم وتسمع منهم دائماً »أن والدي ومدرسي لا يفهماني ولكن صديقي يفهمني« وهي نواة لظهور العصابات وجماعات البلطجة في الشوارع والمدارس وتجنب الذين يعانون من عدم الثقة بالنفس نتيجة للضرب والإهانة والتهديد والانتقام ولذلك فيجب ألا نتعجب اذا رفض الكثير من الصغار حياة الكبار وأسلوبهم ومفاهيمهم الدينية.. إننا يجب ألا نتعجب أن يلجأ من تعرضوا للضرب لاستخدام العنف ضد أسرهم ومجتمعهم في أول فرصة يستطيعون فيها ذلك.


ويؤكد الدكتور أبو العزايم أن بعض الآباء يكرهون ضرب أبنائهم وقد يفعلون ذلك مجبرين وفي الغالب فإن الأب أو الأم يضربان الطفل لحل مشاكلهم وليس لتربية الطفل أو لتحقيق مطالبهم التي تشكل مشكلة لهم.. وقد أظهرت الأبحاث ان الأطفال الذين يتم ضربهم ينشأون قليلي الاحترام للنفس مكتئبين ويقبلون بالوظائف قليلة الأجر لذلك يجب أن نسأل أنفسنا ما هي البدائل لضرب الطفل.


لو زاد غضبك من أفعاله؟

إهدأ ولا تنفعل اذا شعرت أنك غاضب وتفقد السيطرة على نفسك وأنك لابد سوف تضرب طفلك، أترك المكان مؤقتاً.. اهدأ بعيداً عن الطفل واسترخ في هذه اللحظات التي سوف تبعد فيها عن طفلك تجد البديل أو الحل للمشكلة.

اعط نفسك بعض الوقت من الراحة فالكثير من الآباء يجنحون الى ضرب الأطفال عندما لا يجدون وقتاً للراحة في حياتهم لذلك من المهم أن يحصل الآباء على بعض الوقت من الراحة في القراءة أو تمرينات رياضية أو المشي أو التعبد والصلاة.. كن محباً ولكن كن حازماً وعادة ما يحدث الإحباط والاندفاع الى ضرب الطفل اذا لم يسمع منك الكلام عدة مرات وفي النهاية فإنك تضربه لكي تعدل من سلوكه وكحل آخر لمثل هذه المواقف فإنك يمكن أن تقترب من الطفل وتنظر في عينيه وأن تمسك به بحنان وبكلمات رقيقة وحازمة ما تأمره به مثل »أريدك أن تلعب من دون ضوضاء«.

إن اعطاء طفلك البدائل هو أفضل من ضربه فعندما يلعب الطفل بالأكل فمن الأفضل أن تقول له »إما ان توقف لعبك بالطعام أو سأضربك«.

اذا أقدم طفلك على كسر شيء في المنزل فلا تضربه لأنك اذا ضربته فإنه يحس بالغضب والرغبة في الانتقام من الأهل الذين ضربوه وسوف يتعلم أنه اذا كسر شيئاً مرة يجب أن يختبئ أو أن يلفق التهمة بآخرين أو يكذب أو ببساطة ان لا يراه أحد لخوفه من الضرب فهل تريد أن يحترمك طفلك لأنه يخاف منك أم لأنه يحبك.. الأفضل أن تحذره أنه اذا كسرها مرة فسوف يشتريها من مصروفه واذا كسر نافذة الجيران يمكن أن تقول له »أنت كسرت الزجاج ونحن سنصلحه وأنت تشارك بجزء من مصروفك »وأطلب منه إزالة الزجاج المكسور اذا كان قد تعمد ذلك فإن القرار لا يكون على الخطأ بقدر ما يكون على تحمل مسئولية اصلاح الخطأ.

ويضيف الدكتور أبو العزايم ان هناك عقوبات أخرى غير الضرب عندما يفعل الأطفال أشياء تم نهيهم عنها واتفق الوالدان معه على عدم تكرارها.. فإنهم يتجهون الى عقابهم وكبديل فهناك عقوبات يمكن استخدامها ويقصد بهذه العقوبات اعادة السلوك الى طبيعة وكمثال لهذه العقوبات أن يطلب من الطفل أداء أعمال منزلية معينة أو أداء بعض الأعمال الشاقة خارج المنزل كتعويض عن عدم سماعه الكلام.. مثل هذه العقوبات ذات الطابع الايجابي تجعل الطفل يلتزم بما نهى عنه وتجعله يقبل العقاب حيث أن ما عوقب به فائدة للأسرة.

الانسحاب من النقاش.. أولئك الأطفال الذين يجيبون بصوت عال أو بانفعال شديد ويعانون ويكررون كلمات العناد يؤدي ذلك بالأب أو الأم الى صفعهم بقوة على الوجه أنهم من الأفضل في مثل هذه الأوقات الانسحاب سريعا من المواقف، قل لطفلك سوف انتظرك في الغرفة الأخرى اذا أردت أن تعترض أو تتحدث مرة أخرى عن الموضوع.

استخدام عبارات لينة ولكن حاسمة.. لا تضرب يدي طفلك الصغير عندما يمسك أي شيء ولا تعتصر يديه الرقيقة لكي تأخذ منه شيئاً في يده ولكن خذ الطفل الى مكان آخر واعطه لعبة أخرى لكي تشغل انتباه الطفل عما بيده.

أبلغ طفلك بالممنوعات مقدما عندما يكون صراخ طفلك عنيفاً وبكاؤه عالياً فإن هذا قد يفقدك أعصابك. الأطفال دائما يستخدمون هذه الانفعالات الحادة عندما يعاقبون على شيء لم يبلغوا مسبقا بعدم عمله أو نتيجة لإحساسهم بالعجز في موقف ما فبدلا من أن تقول لابنك في التليفون مثلا اترك بيت صديقك فورا وتعال الآن قل له أمامك خمس دقائق لتعود الى البيت.. أن ذلك سوف يُسمح للطفل بأن ينهى ما بيده من لعب أو مذاكرة أو حديث.
3‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة ...HaSoOoOoN.
66 من 82
• هل تسمحون لي
ان اربي اطفالي كما اريد، وألا تملوا علي
اهواءكم واوامركم

هل تسمحون لي
ان اعلم اطفالي ان الدين لله اولا،
• وليس للمشايخ والفقهاء والناس؟

• هل تسمحون لي
ان اعلم صغيرتي ان الدين هو اخلاق وأدب وتهذيب
وامانة وصدق، قبل ان اعلمها بأي قدم تدخل الحمام وبأي يد تأكل؟
هل تسمحون لي
ان اعلم ابنتي ان الله محبة، وانها تستطيع ان
تحاوره وتسأله ما تشاء؟
• هل تسمحون لي الا اذكر عذاب القبر لاولادي،
الذين لم يعرفوا ما هو الموت بعد؟

• هل تسمحون لي
ان اعلم ابنتي اصول الدين وادبه واخلاقه! ، قبل
ان افرض عليها الحجاب؟
• هل تسمحون لي
ان اقول لابني الشاب ان ايذاء الناس وتحقيرهم
لجنسيتهم ولونهم ودينهم، هو ذنب كبير عند الله؟


هل تسمحون لي
ان اقول لابنتي ان مراجعة دروسها والاهتمام بتعليمها
انفع واهم عند الله من حفظ آيات القرآن عن ظهر قلب  دون تدبر معانيها؟


هل تسمحون لي
ان اعلم ابني ان الاقتداء بالرسول الكريم يبدأ
بنزاهته وامانته وصدقه، قبل لحيته وقصر ثوبه؟
• هل تسمحون لي
ان اقول لابنتي ان الآخرين ليسوا
كفرة، والا تبكي خوفا عليهم من دخول النار؟
3‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة eslam2001_2001.
67 من 82
ربيه على كتاب الله وسنة رسوله
3‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة هنيبعل.
68 من 82
ادخل دلوقتى وشارك
بموضوعات علمية ومقالات تتنشر بأسمك وصورتك  ادخل وشاركنا وراسلنا
بس فى شبكة المشاكس الاخبارية

http://el-moshakes.blogspot.com‏‏
4‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
69 من 82
1- الاخلاق 2- حب الاسلام 3-عدم الكزب 4 - الامانه- وجميع الاشياء التى يحبها الناس
4‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة تيجر الضيع (تيجر الضبع).
70 من 82
اولا ان تجعله مثل الصديق
2-ان عندما يحدثا خطا تحاول ان تجعله لا يقرر الخطا مره ثانيه
3-انا تحاول ان توفر له مايحلم به بي ليس كل شى حتى لا يتعود على هذا الامر
4-ونا يجب ان يعر كل شى عن دينه وعن الدنيا ويجب ان يحب التعليم
5-وان الطفل مثل السياره تربيه كما انتا عايزه ويجب على والده ان لا يفعل امام  طفله شى خطا حتى لايتعلم هذا الفعل
6-ان الطفل من اغالى الاشياء عند امه وابيه
شكرا على القراه انا محمد داود 0106903105
4‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة hitler only.
71 من 82
كلمات مختصرة ربيه كما ربى السول صلى الله عليه وسلم الحسن والحسين
4‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة هاغرد (عبدالرحمن الزامل).
72 من 82
تربي طفلك على نهج محمد وآل محمد الائمة والمهديين ع وتعرفه امام زمانه
لقد ظهر المنقذ.. رسول من الامام المهدي ع للمسلمين وهوالمهدي الذي يولد اخر الزمان والمذكور في الروايات باسمه وصفاته الجسدية الدقيقة**المعزي رسول السيد المسيح ع للنصارى **ورسول من ايليا ع لليهود، يدعوكم لله*** ||الامام احمد  ع|| اعلم من كل اهل كتاب بكتابهم ومؤيد بالاف الرؤى بالانبياء والاوصياء ومؤيد بالمعاجز http://www.almehdyoon.net‏
4‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
73 من 82
4‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة mc.batix.
74 من 82
انا اعطيك طريقة عملية :

انت قدوت ابنك فاذا شافك تحترم الكبير

وتعدل بين الناس وتعطف على الصغير

وتعطي ربك حقه وتتواضع مع الناس

ولبق ومؤدب مع الناس " ومع اهل بيتك خصوصا "

وتعالج المشاكل برويه وتعقل وتمسك نفسك عند الغضب

الاسلام اعطانا الطرق العلمية بس نحن مانطبق فقط نقرا

ونقول ...

ستجد ولدك يقلدك ويتبعك مهما فعلت فكون خير قدوه
4‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة prince9779 (UMAR BASWAID).
75 من 82
بأن تنسى ما ورثته من أساليب التربية، وتبدأ تقرأ الاسلوب العلمي من كتب متخصصه.
4‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
76 من 82
تحاول  تفهمة امور الحياة وذكرت الله وقراة القران وتطبيق السنة النبوية
4‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة abr120 (abuaya abr).
77 من 82
على اسس علمية اسلامية صحيحة منذ الصغر والبداية

مثل الصلاة على سن السابعة

مثل صلة الرحم وتأخذه معك أين ما ذهبت

مثل الزكاة والصدقة عندما تتصدق خذه معك حتى يتعود على هكذا

وكثير من العبادات والعادات

تحياتي jordan1997‏
4‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة jordan1997 (البعبع البعبع).
78 من 82
ta3amol ma3aho bi adab wa i7tiram wa mowafa9a 3ala talabatihhhhhhhhh wa  wa khososan ida arata tarbiyataho bi a7ssan 7ali howa ta3amol wa 7tiraw wa ta9dira zawja ay   omaho amamahhhhh
4‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة MïnÖcHà FàtïXà.
79 من 82
الطفل منذ ميلادة يحتاج الى حب امة وعطفها واهتمامها المستمر وللذلك يصبح الطفل مطيع اذا استطاعت الام ان تجعله راضى النفس بأهتمامها المستمر وتقديرها له والتعامل معه باحترام .

قدوة الطفل الاهل   اذاكان الاهل نعم القدوة  بيكون الطفل قمة الادب  شوفو تربية النبي لاحفادة الحسن والحسين لم يرد في زجرهم حديث كان الرسول صلى الله عليه وسلم  يداعبهم ويعلمهم الادب والاخلاق وكان هو معلمهم وقدوتهم ولو كان كل شخص عمل مثل النبي لكان الجيل اجمل جيل في الشيم والاخلاق ولكن الزمن هذا ظهر فيه مساوي كثرة الدلال  والترفيه وكثرة العنف الاسري   وطلع جيل يستحي الواحد يعلق عليه يكفي الي نشوفه  الحمدلله على التربيه
4‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة خلووووووووووودي.
80 من 82
كل ماقيل كلام جميل جداً

انا انصحك بشراء كل الكتب التى تخص الطفل من اول مايكون جنين فى بطن امه حتى يصير شابا

مهم جدا هذه الكتب ورخيصة وياريت معاها كل الكتب التى تخص الاسرة.
5‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة kofy.
81 من 82
اولا الام يتم تهيئتها كويس
للاسف
بتتزوج البنت وهي غشيمة باهم تفاصيل الحياة الزوجية وتربية الطفل
5‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة one1derfull (Mike Pittar).
82 من 82
مسلم
5‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
كيف تربي طفلك بدون عنف ؟
كيف تربي طفلك بدون عنف؟
شوف كيف تربي طفلك بدون عنف....
كيفية معاملة ابنتي التي عمرها سنتين بعد ما جاءنا المولد الجديد
كييفية التعامل مع الطفل العنيد
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة