الرئيسية > السؤال
السؤال
من هو الإنسان الذي قتل ربع سكان العالم .. ؟
الأحكام القضائية | ثقافة 26‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة sarah93113.
الإجابات
1 من 4
قابيل
26‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 4
قابيل عندما قتل اخاه هابيل
26‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة RFILR.
3 من 4
في ذلك الوقت كان عدد سكان الأرض أربعة اشخاص آدم وحواء وقابيل وهابيل فقتل قابيل أخيه هابيل
26‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة rrachid12.
4 من 4
إذا تأملنا بعض آيات القرآن التي تتناول خلق آدم ظهر لنا أن النوع الإنساني لم يبدأ به، وأن كثيرين من البشر كانوا موجودين في عصره.. منها قوله تعالى:
(وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة * قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء).
وقوله: (ولقد خلقناكم ثم صورناكم ثم قلنا للملائكة اسجدوا لآدم)"سورة الأعراف:12".
وقوله: (ولقد عهدنا إلى آدم من قبل فنسي ولم نجد له عزما..)"سورة طه:116".
وقوله: (ولقد خلقنا الإنسان من صلصال من حمأ مسنون * فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين *)"سورة الحجر 27.. 30".
وقوله: (إذ قال ربك للملائكة إني خالق بشرا من طين * فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين)"سورة ص:72..73".
فخلق الإنسان المذكور في هذه الآيات لا يشير إلى خلق آدم بذاته كما زعم بعض الناس، وإنما المراد به خلق البشر البدائي. ويجوز أن يكون الله تعالى قد أخبر الملائكة عند أول خلقه للبشر، بأن هذا البشر سيكون في يوم من الأيام المقبلة أحق بتلقي الوحي، ثم بعدئذ عندما حان استخلاف آدم أخبرهم مرة ثانية بقوله: (إني جاعل في الأرض خليفة)، وذلك بعد أن تمت تسوية آدم لهذا المنصب الجليل، كما أشار إلى ذلك بقوله: (فإذا سويته ونفخت فيه من روحي).
ويصدق هذا المعنى قوله تعالى: (الذي أحسن كل شيء خلقه، وبدأ خلق الإنسان من طين * ثم جعل نسله من سلالة من ماء مهين * ثم سواه ونفخ فيه من روحه وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة قيلا ما تشكرون *)"سورة السجدة: 8.. 10".
تبين هذه الآية أن ترتيب خلق الإنسان كما يلي:
1. خلق الإنسان أولا من طين،
2. ثم استمرار نسله بالنطفة المنوية،
3. ثم تمام اكتمال القوى الإنسانية فيه،
4. ثم بعد ذلك نزول الوحي الإلهي عليه.
فآدم الذي تشرف بكلام الله تعالى.. كان من ذرية الناس الذين خُلقوا من النطفة، وليس من الذين تطوروا من خلق الطين كحلقة أولى للبشرية.
وثمة آيات أخرى تدل على أن آدم (عليه السلام) لم يكن أول إنسان ظهر في الوجود، بل كان في عصره كثير من الناس غيره.. ففي سورتنا يقول الله تعالى: (وقلنا يا آدم اسكن أنت وزوجك الجنة). ويصح من الناحية اللغوية أن يكون المراد بالزوج الأصحاب والجماعة، وبمعنى ذلك أن بني نوعه أيضا كانوا موجودين من قبله.
ثم قال عز وجل بعد هذه الآية: (وقلنا اهبطوا بعضكم لبعض عدو * ولكم في الأرض مستقر ومتاع إلى حين *).. وهنا الخطاب للجماعة، وبعدها قال: (قلنا اهبطوا منها جميعا فإما يأتينكم مني هدى فمن تبع هداي فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون *) وقال أيضا: (قال اهبطا منها جميعا بعضكم لبعض عدو فإما يأتينكم مني هدى فمن اتبع هداي فلا يضل ولا يشقى *)"سورة طه:124".
وخطاب آدم هنا يراد به جماعة آدم وجماعة الشيطان، وهما الجمع.
والخلاصة:
1. أن خلق آدم كما أخبر القرآن الكريم.. لم يتم دفعة واحدة، بل إن الجزئيات الدقيقة تطورت في نشوئها، ومرت بمراحل عديدة مختلفة إلى أن تحولت للصورة الإنسانية.
2. أن مكونات الإنسان منذ بدايتها في أبسط صورها كانت مهيئة لتكون في النهاية ذلك الكائن البشري، وليس كما زعم الفلاسفة.. نتيجة تطور مصادف في الحيوانات المختلفة.
3. أن الوجود البشري الأول لم يكن يتلقى الوحي السماوي، ولكن جيلا من سلالته التي خلقت من النطفة هو الذي وصل إلى حد من الكمال أهّله لتلقي الوحي، وأول من حاز هذا المقام الجليل هو مَن أسماه القرآن الكريم.. آدم.
4. أنه كان قبل آدم، وفي زمنه، كثيرا من بني جنسه. وقد اختار الله تعالى آدم ليكون خليفة يجمع شملهم بنظام وهداية سماوية، وأن معاصريه هؤلاء معه في تلك الجنة الأرضية التي عاش فيها، وأنهم أخرجوا منها أيضا معه.
27‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
من هو الإنسان الذي قتل ربع سكان العالم .. ؟
من هو الإنسان الذي قتل ربع سكان العالم .. ؟
ما هي نسبة المسلمين في العالم لعام 2012
كم عدد سكان العالم
كم عدد سكان العالم
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة