الرئيسية > السؤال
السؤال
آيه قرآنيه ذكر فيها اللؤلؤ ومع تفسير الآيه ؟؟
أرجوو الررد ضروري
التفسير | القرآن الكريم 9‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 4
قوله تعالى: فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * يَخْرُجُ مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤُ وَالْمَرْجَانُ [الرحمن:21-22]. قال فريق من أهل العلم: إن اللؤلؤ لا يخرج إلا من البحار، فكيف قيل: يَخْرُجُ مِنْهُمَا [الرحمن:22]؟ فالإجابة من وجوه: أحدها: ما تقدم، ألا وهو أنه أطلق: يَخْرُجُ مِنْهُمَا [الرحمن:22] تغليباً، وإن كان يخرج من البحر. والثاني: يَخْرُجُ مِنْهُمَا [الرحمن:22] قال البعض: ثبت الآن أن اللؤلؤ أيضاً يخرج من الأنهار، فالله سبحانه وتعالى أعلم.
9‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة المتشوق للجنة (حسين محسب).
2 من 4
1- {يَخْرُجُ مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤُ وَالْمَرْجَانُ } الرحمن آية 22

تفسير الجلالين:
22 - (يخرج) بالبناء للمفعول والفاعل (منهما) من مجموعهما الصادق بأحدهما وهو الملح (اللؤلؤ والمرجان) خرز أحمر أو صغار اللؤلؤ

تفسير الميسر:
يخرج من البحرين بقدرة الله اللؤلؤ والمَرْجان.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

2- { كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ } الواقعة آية 23

تفسير الجلالين:
23 - (كأمثال اللؤلؤ المكنون) المصون

تفسير الميسر:
كأمثال اللؤلؤ المصون في أصدافه صفاءً وجمالا؛
9‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة أكيد ععجيب (Abdulaziz Baabdullah).
3 من 4
يخرج منهما اللؤلؤ والمرجان} أي: يخرج من البحرين العذب والمالح اللؤلؤ والمرجان، وهو قطع من اللؤلؤ أحمر جميل الشكل واللون مع أنها مياه، وقوله تعالى: {منهما} أضاف الخروج إلى البحرين العذب والمالح، وقد قيل: إن اللؤلؤ لا يخرج إلا من المالح ولا يخرج من العذب، والذين قالوا بهذا اضطربوا في معنى الآية، كيف يقول الله {منهما} وهو من أحدهما؟ فأجابوا:  بأن هذا من باب التغليب، والتغليب أن يغلب أحد الجانبين على الآخر، مثلما يقال: العمران، لأبي بكر وعمر، ويقال: القمران، للشمس والقمر، فهذا من باب التغليب، فـ {منهما} المراد واحد منهما، وقال بعضهم: بل هذا على حذف مضاف، والتقدير: يخرج:  من أحدهما، وهناك قول ثالث: أن تبقى الآية على ظاهرها لا تغليب ولا حذف، ويقول {منهما} أي: منهما جميعاً يخرج اللؤلؤ والمرجان، وإن امتاز المالح بأنه أكثر وأطيب.
  فبأي هذه الأقوال الثلاثة، نأخذ؟ نأخذ بما يوافق ظاهر القرآن، فالله - عز وجل - يقول: {يخرج منهما} وهو خالقهما وهو يعلم ماذا يخرج منهما، فإذا كانت الآية ظاهرها أن اللؤلؤ يخرج منهما جميعاً وجب الأخذ بظاهرها، لكن لا شك أن اللؤلؤ من الماء المالح أكثر وأطيب، لكن لا يمنع أن نقول بظاهر الآية، بل يتعين أن نقول بظاهر الآية، وهذه قاعدة في القرآن والسنة: إننا نحمل الشيء على ظاهره، ولا نؤول، اللهم إلا لضرورة، فإذا كان هناك ضرورة، فلابد أن نتمشى على ما تقتضيه الضرورة، أما بغير ضرورة فيجب أن نحمل القرآن والسنة على ظاهرهما {فبأي ءالاء ربكما تكذبان } لأن ما في هذه البحار وما يحصل من المنافع العظيمة،  نِعم كثيرة لا يمكن للإنسان أن ينكرها أبداً.
9‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة تركي القرني.
4 من 4
من عجائب البيان العلمي في القرآن الكريم: " اللؤلؤ والمرجان"

بسم الله الرحمن الرحيم

اللُّؤْلُؤُ وَالْمَرْجَانُ




مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ (19) بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لا يَبْغِيَانِ (20) فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (21) يَخْرُجُ مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤُ وَالْمَرْجَانُ (22) فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (23) سورة الرحمن

فما الرابط بين اللؤلؤ والمرجان كي يتحدث عنهما في آية واحدة عندما يتعلق الموضوع بالبحار.

إن اللؤلؤ والمرجان هما من الأحجار الكريمة ذات الأصول الحيوانية, والتي تعيش في البحار. يتكون اللؤلؤ داخل حيوان المحار ويتكون المرجان من حيوان المرجان.

إن كل الأمر لعجيب حقا.

تنتمي الحيوانات التي تكوّن المرجان إلى مجموعة الحيوانات نفسها التي تنتمي إليها الهيدرا، والسمك الرخو الهلامي وشقائق البحر. ولا يزيد قطر معظم حيوانات المرجان المفردة التي تدعى البولبات (زهر البحر) عن 2,5سم، ولكن هناك نسبة صغيرة يمكن أن يبلغ قطرها 30سم. وجسم البولب المرجاني على هيئة أسطوانية, عند أحد طرفيها فم تحيط به قرون استشعار دقيقة. ويلتصق الطرف الثاني بالسطوح الصلبة في قاع البحر. وتعيش معظم البولبات مع بعضها في مستعمرات. وتلتصق حيوانات المرجان الحجرية بعضها مع بعض بلوح مسطح من نسيج يتصل بوسط كل جسم. ويمتد نصف بولب المرجان فوق اللوح، والنصف الآخر تحته. وتبني البولبات المرجانية هياكلها من الحجر الجيري بتناول الكالسيوم من ماء البحر. ثم تُرسّب كربونات الكالسيوم (الحجر الجيري) حول النصف الأسفل من جسمها. وبينما تنمو البولبات الجديدة، يزداد تدريجيا تكوين الحجر الجيري.




حيوان المرجان


شعب مرجانية


قطع مرجان أحمر مصقولة


منحوتة من المرجان


المحار

المحار حيوان ينتمي إلى مجموعة اللافقاريات ( تشمل هذه المجموعة الحيوانات التي تخلوا أجسامها من العمود الفقري - الهيكل الغضروفي أو العظمي - ) وينتمي إلى شعبة الرخويات .. طائفة ذوات المصراعين ( المحاريات).

جسم المحار بيضي الشكل مضغوط من الجانبين , يحيط به صدفة ذات مصراعين يتصلان من الناحية الظهرية برباط مفصلي يسمح بانفراج المصراعين من الناحية البطنية , وينظم المصراعان معاً بواسطة العضلات المقرَّبة , ولكل مصراع جزء بارز يقع قريب من طرفه الأمامي يعرف بالقمة وهي أقدم جزء في الصدفة , ويحيط به خطوط دائرية مركزية متتالية تعرف بـ خطوط النمر حيث يمكن بواسطتها تقدير عمر المحار .

يتركب الجسم الرخو ( الداخلي ) للمحار من كتل حشوية تحتوي على أعضاء متنوعة هي أعضاء التغذية والهضم والتنفس والدوران والإخراج والتكاثر .

كيف يتكون اللؤلؤ ؟

يتكون اللؤلؤ الطبيعي في جسم المحار نتيجة لدخول جسم غريب مثل ذرّة رمل أو مخلوق طفيلي صغير بين صدفة المحار والبرنس, مما يتسبب عنها حكه وألم للمحار, فتقوم خلايا البرنس بعزل هذا الجسم الغريب لوقاية جسم المحار منه وذلك بإفراز مادة اللؤلؤ حول الجسم الغريب على هيئة طبقات, ومن تراكم هذه الطبقات يتكون اللؤلؤ داخل جسم المحار. ومكونات اللؤلؤ هي 90 % كربونات الكالسيوم, 5 % ماء, و 5 % مواد عضوية .

وقد يستزرع اللؤلؤ في المحار بإدخال حبيبات من الرمل أو اللؤلؤ الصغير بين الصدفة والبرنس وبعد عدة سنوات يتكون لؤلؤ داخل المحار, ولا يوجد فرق بين اللؤلؤ الطبيعي واللؤلؤ المستزرع في المحار فكلاهما طبيعي .


صورة للمحار





صورة لاستخراج اللؤلؤ من المحار


صورة لمحارة يظهر فيها جوفها


لؤلؤ.

فترى أن اللؤلؤ والمرجان كلاهما يتكونان من كائنات بحرية وكلاهما يتكونان من كربونات الكالسيوم.

سبحان الله العلي العظيم

" هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ بَلْ الظَّالِمُونَ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ" (11) سورة لقمان
26‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة negmmaher (Negm Maher).
قد يهمك أيضًا
ماهي الآيه او السوره التي تحب تقرائها دائما اكيد كل القرأن لكن آيه او سوره معينه تحب تقرائها ماهي؟!^_^
تفسير البقره المجتره كمال الحيدري للآيه الكريمه ..!؟
ما تفسير هذه الآيه ؟
ايات قرانيه ورد فيها ذكر اللؤلؤ مع تفسير ميسر لها
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة