الرئيسية > السؤال
السؤال
هل ابليس مسير ام مخير ؟
ابليس كما يصوره الاسلام ذلك الشيطان الذكي الماكر و الذي يبعد البشر عن الله (ماذا يستفيد من ذلك لا اعلم  ) هذا الماكر الذي عبد الله لقرون ، نعم رأى الله و تكلم معه وعلم هيبته و عظمته ، وبعد كل هذا لم يسجد لادم و طرده الله من رحمته  نعم هو ذنب ليس بحجم القتل او السرقة او حتى الكفر او الشرك ، بل ذنب صغير اثار الغضب الالهي قبل ان يطرده . فتمرد ذلك الشيطان و تعهد بتضليل البشر و قد اعطاه الله الرخصة ليعيش الى يوم القيامة و ليستمر في تضليل الناس ( هنا الله يشارك في الجريمة !!!!) حسنا ، ماذا لو ان هذا الماكر قرر ان يتوب الى الله و هو الغفور الذي لا يغفر ان يشرك به و لكن يغفر ما دون ذلك لمن يشاااااااء ، فهل سيغفر الله له ؟؟؟
فابليس الذذي يبدو ذكيا و ماكرا ، و الذي يعلم انه سيعيش ليوم القيامة  ليس من المعقول ان يعرض نفسه للتعذيب الابدي بعد ان كان من عباد الله الصالحين  اذن ماذا لوتاب هذا الماكر الى الله قبل يوم القيامة  فلو تاب :

- اما ان لا يغفر الله له و بالتالي هو ليس غفور .
-او ان يغفر له الله و بالتالي ستسقط بعض شرائع الاسلام كرمي الجمرات و المعوذات ، و ستحذف ايات لعن ابليس من القران .
- او ان يجعله الله كافرا الى يوم القيامة ب ارادته ، اي انه قد خلقه ليعذبه بعد ان ينتهي من مهمته في تضليل البشر ، ومن هنا يتبين انه غير عادل و غير رحيم .
الإسلام 26‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة لاديني. (سلام للعقلاء).
الإجابات
1 من 6
اللهم أني صائم
26‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 6
طبعا مخير وهذه قصته
اسم ابليس لعنة الله عليه عزازيل وهو اسم عبري او سرياني معناه الحارث -قيل والله اعلم - انه كان من الجن الذين كانوا يعيشون في الارض قبل خلق ادم , حاربهم الملائكه لفسادهم فيها , فاسروه وصعدوا به الى السماء , وصار معهم يتعبد ويطيع طاعتهم حتى غدا من اشراف الملائكه واكثرهم علما وعباده
كان عزازيل بهي الصوره رباعي الاجنحه وكان خازن على الجنه له سلطان سماء الدنيا وسلطان الارض .
زاد فساد الجن في الارض وسفكهم للدماء وقتل بعضهم بعضا فبعث الله عليهم عزازيل ومن معه من جنود السماء فالحقهم بجزائر البحور واطراف الجبال , عاد منتصرا , فخورا في اعماق نفسه .. معتزا بزاته .. معتقدا انه لا يستطيع احدفعل ما فعل والوصول الى ما وصل من الشرف والعلم والمكانه عند رب العالمين لم يطلع على مكنون ما في نفس عزازيل الا الله سبحانه وتعالى اما الملائكه فلم يعلموا شياء
ثم وقع ما لم يكن في الحسبان , وجد عزازيل في كل موضع سجده مكتوبا : طرد ابليس , لعن ابليس , خزي ابليس , وراى على حلقة باب الجنه مكتوبا : ان لي عبدا من جملة المقربيين امره فلم يمتثل امري بل يعصي ويعصي فاطرده عن بابي والعنه واجعل طاعته وعمله هباء منثورا
ذهل عزازيل وقال من ابليس المطرود هذا ؟ نعوذ بالله تعالى من ذلك
ثم توجه الى الله تعالى قائلا : يارب ائذن لي ان العنه , فاذن له, فلعنه الف سنه
لم يطلع على هذا الامر عزازيل وحده بل اطلع عليه سائر الملائكه حين نظر اسرافيل عليه السلام في اللوح المحفوظ فراى نفس الكلام بكى حتى رحمته الملائكه ... اجتمعوا وسالوه عن بكائه : قال : اطلعت على سر من اسرار ربي , وقص عليهم القصه فبكى الملائكه جميعا وصاحوا : لا تدبير لنا سوى ان نذهب الى عزازيل فانه مجاب الدعوه ومن جملة المقربيين فنساله ان يدعوا لنا عند الله تعالى , فجاءوا اليه واخبروه ... رفع يديه وقال : يارب امنهم من القطيعه .. فدعا لهم ونسي نفسه اصابه الغرور لدرجة انه لم يتصور في لحظه ما انه من الممكن انه يكن ابليس المطرود هذا .. هكذا استجاب لدعائه في حق الملائكه ورقم هو برقمة الشقاء .
قال كعب الاحبار : كان اسمه في سماء الدنيا العابد . وفي الثانيه الزاهد , وفي الثالثه العارف , وفي الرابعه الولي , وفي الخامسه التقي , وفي السادسه الخازن , وفي السابعه عزازيل . وفي اللوح المحفوظ ابليس ولفظ ابليس اعجمي لا عربي من الابلاس اي الابعاد
ولما وقع الكبر في نفس عزازيل ولم يعلم بها الملائكة
قال الله تعالى ( اني جاعل في الارض خليفه .....)
فبعث الله جبريل الى الارض لياتيه بطين منها فقالت الارض اني اعوذ بالله منك ان تنقص مني او تشينني فرجع ولم ياخذ فقال يا رب انها عاذت بك فاعذتها فبعث ميكائيل فعاذت منه فعاذها فرجع وقال مثل ما قال جبريل
فبعث ملك الموت فعاذت به فقال وانا اعوذ بالله ان ارجع ولم انفذ امره فاخذ من وجه الارض وخلط ولم ياخذ من مكان واحد واخذ من تربة حمراء وبيضاء وسوداء فلذلك خرج بنو ادم مختلفيين فصعد به فبل التراب حتى عاد طينا لازباواللازب هو الذي يلتزق بعضه ببعض
فخلق الله ادم بيده لئلا يتكبر عزازيل عنه ليقول له : تتكبر عما عملت بيدي ولم اتكبر انا عنه بخلقه بشرا
فكان جسدا من طين اربعين سنه من مقدار يوم الجمعه فمرت به الملائكه ففزعوا منه لما راوه فكان اشدهم فزعا منه هو عزازيل , كان يمر به فيضربه فيصوت الجسد كما يصوت الفخار يكون له صلصله فذلك حين يقول الله تعالى : من صلصال كالفخار ) . ثم يقول عزازيل لجسد ادم لما خلقت ؟ ودخل من فيه فخرج من دبره وقال للملائكه لا ترهبوا من هذا فان ربكم صمد وهذا اجوف , لئن سلطت عليه لاهلكنه فلما بلغ الحين الذي يريد الله فيه ان ينفخ الروح قال اللملائكه اذا تفخت فيه من روحي فاسجدوا له , فلما نفخ فيه الروح فدخل الروح في راسه عطس فقالت الملائكه قل الحمد لله فقال . فقال له الله( يرحمك الله ) فلما دخلت الروح في عينه نظر الى ثمار الجنه فلما دخل الروح الى جوفه اشتهى الطعام فوثب قبل ان تبلغ الروح رجليه , عجلان الى ثمار الجنه فذلك حين يقول الله تعالى ( خلق الانسان من عجل ) فسجد الملائكه كلهم اجمعون الا عزازيل ابى وستكبر
قالت عائشه قال رسول الله عليه الصلاة والسلام ( خلق ا لله الملائكة من نور العرش وخلق الجان من مارج من نار وخلق ادم مما وصف لكم )
نظر اللعين الى اصل ادم ولم ينظر الى التشريف الذي منحه الله اياه عن سائر المخلوقات اذ خلقه بيده ونفخ فيه ثم سجد له الملائكه وبعد كل هذا كلمه وعلمه ومع ذلك لم يطع عزازيل امر ربه ولم يسجد تكريما لعظمة خلقه بل حسد ادم عليه السلام على ما اعطاه الله عز وجل من الكرامه وقال هذا من طين وانامن نار
وقد ثبت في الصحيح ( الا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال حبةخردل من كبر ) وقد كان في قلب عزازيل من الكبر والعناد والكفر ما اقتضى طرده وابعاده عن جناب الرحمة
قال تعالى( فسجدوا الا ابليس ابى وستكبر وكان من الكافرين )
هكذا كفر عزازيل وسمي ابليس وابعد عن رحمة الله ثم طرد من الجنه فمتلا غلا وحقدا على ادم وذريته ( قال ارءيتك هذا الذي كرمت علي لئن اخرتن الى يوم القيامة الحتنكن ذريته الا قليلا ) سورة الاسراء
( قال اهبط منها فما يكون لك ان تتكبر فيها فخرج انك من الصاغرين قال انظرني الى يوم يبعثون قال انك من المنظرين ) سورة الاعراف
26‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة Peace...
3 من 6
استغفر ربك
لا الاه الا الله محمد رسول الله
26‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة the360ps3pc (Na Yan).
4 من 6
ربنا عالم بكل شئ وهو خلق ابليس لكي يكون هو الاختبار في الدنياا

طريق الشر ..ابليس
طريق الجنة مع الله

ربنا مسخره لهيك شئ وربنا قادر على كل شئ ..
26‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة wa7d ♥ legend (TheMobak12 .).
5 من 6
بسم الله الرحمن الرحيم

اخي الكريم ان ابليس عبد من عباد الله وقد عصى الله بمحض ارادته فلذلك ازاغ الله قلبه

ولو تاب ابليس واناب لوجد له رب غفور يبدل السيئات الى حسنات

ولكن المشكله هي ان ابليس قنط ويئس من رحمة الله ولذلك يسمى (ابليس)

وذلك لانه ابلس من رحمة الله

فابليس اختار ان يعصي ربه لان الله اختار آدم خليفه في الارض فغار على بني جنسه بغير الحق والله سبحانه وتعالى ازاغ قلبه فلن يجد له من دون الله ولي والا نصير حتى ينيب الى ربه سبحانه

فالله سبحانه وتعالى هو المتحكم بالقلوب وابليس الشيطان الرجيم يعلم ذلك جيدا

فابليس مخير واختار ان يعصي الله سبحانه تكبرا و حسدا لادم فسيره الله في خياره واضله واعمى قلبه

هذا اقتباس من بيان صاحب علم الكتاب الامام ناصر محمد اليماني تجد فيه السبب لاغواء قلب ابليس

فالله سبحانه وتعالى ليس بظلام للعبيد

---------------------------------------------------------------------------------------------

بُرهان الخلافة والإمامة في كُل زمان ومكان





بسم الله الرحمن الرحيم

(إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا)



اللهم صلي على جدي محمد رسول الله وآله الأطهار من الشرك وسلم وعلى التابعين بإحسان وأمنن وأكرم ثم أما بعد :



ولسوف نبدأ موضوعنا الأول هو البحث في محكم كتاب الله عن من يختص أن يصطفي خليفة الله فهل يحق لعباد الله أجمعين التدخل في شأن إصطفاء خليفة الله أم أن ليس لهم من الأمر شيئاً بل الله أعلم من يصطفي ويختار وعباده لا يعلمون فلا علم لهم إلا بما علمهم الحكيم العليم وقال الله تعالى { إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَراً مِن طِينٍ{71} فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ{72} فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ{73} إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنْ الْكَافِرِينَ{74} قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَن تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْعَالِينَ{75} قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ{76} قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ{77} وَإِنَّ عَلَيْكَ لَعْنَتِي إِلَى يَوْمِ الدِّينِ{78} قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ{79} قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِينَ{80} إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ{81} قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ{82} إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ{83} قَالَ فَالْحَقُّ وَالْحَقَّ أَقُولُ{84} لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنكَ وَمِمَّن تَبِعَكَ مِنْهُمْ أَجْمَعِينَ {85} صدق الله العظيم



إذا" إصطفاء خليفة الله شأن يختص به الله من دون عباده أجمعين وأمرهم الله أن يطيعوا خليفة ربهم سجودا" لأمر الله وقال الله تعالى{ وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاء مِن دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلاً }صدق الله العظيم



إذا" الله لم يأخذ رأي ملائكته المُقربين في شأن إصطفاء خليفته لأن ليس لهم من الأمر شيء بل الله من يصطفي خليفته فيأمرهم أن يقعوا له ساجدين تصديقاً لقول الله تعالى{ إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَراً مِن طِينٍ{71} فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ }صدق الله العظيم



ولكن الملائكة بادئ الأمر ومن قبل أن يخلق الله آدم أخذتهم الغيرة على أنفسهم بغير الحق ويرون أنهم أحق أن يصطفي الله خليفته منهم فهم يسبحون بحمد ربهم ويقدسون له ولذلك يرون أنهم هم الأحق بأن يكون خليفة الله منهم الذي سوف يجعله خليفته على الملائكة والجن والإنس فيرون أنهم أحق بالخلافة من عبيده الآخرين وأنهم أحق بهذا الشرف العظيم أن يصطفي الله خليفته منهم و احتجوا ولذلك قالوا (وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ) وقال الله تعالى ( وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ")صدق الله العظيم



ولم يرضى الله بقول ملائكته نظراً لجهلهم بحقيقة إسم الله الأعظم فجعلوا العبادة للرب بالمُقابل أن يُكرمهم فيصطفي خليفته على الملكوت منهم ويرون أنهم الأحق بذلك من بين أجناس خلقه وقالوا بألسنتهم ما ليس في قلوبهم أن الخليفة من غيرهم سوف يفسد في الأرض ويسفك الدماء (قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ")صدق الله العظيم



فلم يرضي الله قولهم وأسر الله ذلك في نفسه و اكتفى بالرد عليهم بقوله تعالى ( قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ")صدق الله العظيم



بمعنى أنهم ليسوا بأعلم من ربهم فقد تجاوزوا حدودهم فيما لا يحق لهم وليس لهم من الأمر شيء و أسر الله ذلك في نفسه ولم يبديه لهم حتى خلق الله خليفته آدم فاصطفاه ثم زاده بسطة في العلم على ملائكته ليجعل الله البسطة في العلم هو بُرهان الخلافة والإمامة في كُل زمان ومكان فليس عبيده أعلم من الله حتى يصطفوا خليفته من دونه سبحانه وتعالى علوا" كبيراً وقال الله تعالى (وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ (31) وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (32) قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ (33) قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَآئِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَآئِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ (34) وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلاَئِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ (35)صدق الله العظيم



ولم يتبين للملائكة أنهم تجاوزوا حدهم فيما لا يحق لهم وليس لهم من الأمر شيئاً بل الأمر لله يصطفي خليفته من بين عباده فلا ينبغي لعبيده أن يصطفوا خليفة الله من دونه فليس هم من يقسمون رحمة الله وليس هم أعلمُ من الله سبحانه وتعالى علواً كبيرا" ولم يعلم ملائكة الرحمن المُقربون أنهم تجاوزوا حدودهم في حق ربهم إلا حين خلق الله آدم ثم زاده بسطة في العلم عليهم جميعاً و قال الله تعالى لملائكته (أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (32)صدق الله العظيم



لا إله إلا الله وحده لا شريك له الذي لا يخطئ وعبيده جميعهم خطاؤون فكيف أن ملائكة الرحمن بسبب خطئهم في التدخل فيما لا يحق لهم التدخل فيه وإعتراضهم على قرار ربهم وكأنهم أعلم من الله سُبحانه وتعالى علوا" كبيراً ولذلك لم يعودوا من الصادقين حتى يتوبوا إلى الله متابا" فيسبحوه بالحق و أنهُ هو العليم الحكيم وأن لا علم لهم إلا ماعلمهم الله سبحانه ولذلك تجدوا رب العالمين قال لملائكته إنكم لكاذبون أنكم أعلم من الله ربكم العليم الحكيم ولذلك قال الله لملائكته (أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (32)صدق الله العظيم



وهُنا أدرك الملائكه أنهم تجاوزوا حدودهم في حق ربهم سبحانه وأدركوا أن ربهم لم يعد راضي في نفسه عليهم وعلموا بخطئهم وأنهم لم يكونوا أعلم من الله سبحانه ولذلك أنابوا إلى ربهم فسبحوا و قالوا ((قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ (33)صدق الله العظيم



ومن ثم أراد الله أن يعلم ملائكته المُقربين والجن والإنس ما هو البرهان من الرحمن لمن إصطفاه الله خليفته عليهم أنه يزيده بسطة في العلم عليهم ليجعل الله ذلك برهان الخلافة في الأرض في كُل زمان ومكان إلى يوم الدين وقال الله تعالى (وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (32) قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ (33) قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَآئِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَآئِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ (34) وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلاَئِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ (35)صدق الله العظيم



(( قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَاْ خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ (13)) فانظروا لأمر الله إلى عباده بالسجود لخليفته ولذلك قال الله تعالى (قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَاْ خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ (13)) وبما أن إبليس أبى أن يطيع خليفة الله الذي اصطفاه الله خليفته في الأرض لعنه الله بكفره وقال (قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ {34} وَإِنَّ عَلَيْكَ اللَّعْنَةَ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ {35}قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ {36}قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِينَ {37}إِلَى يَومِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ {38}قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَلأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ {39}إِلاَّ عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ {40}قَالَ هَذَا صِرَاطٌ عَلَيَّ مُسْتَقِيمٌ {41}إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلاَّ مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ {42}وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ {43}لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِّكُلِّ بَابٍ مِّنْهُمْ جُزْءٌ مَّقْسُومٌ {44}صدق الله العظيم



فانظروا لقول إبليس (قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي ) ومن ثم نأتي لقول الله تعالى (وَلا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا )صدق الله العظيم



والسؤال فلماذا أغوى الله إبليس والجواب لأنه يرى أنه أحق بالخلافة من آدم عليه الصلاة والسلام وغضب من ربه لماذا يُكرم آدم فيجعله خليفته على الجن والملائكة ويرى أنه أحق بالخلافة منه كونه مخلوق من نار و آدم مخلوق من طين ولكنه ليس بأعلمُ من ربه وبسبب تكبره بغير الحق أغوى الله قلبه فانظر لسبب إغواء قلب إبليس من غير ظلم وقال الله تعالى { وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِينًا * قَالَ أَرَأَيْتَكَ هَذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إِلَّا قَلِيلًا * قَالَ اذْهَبْ فَمَنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ فَإِنَّ جَهَنَّمَ جَزَاؤُكُمْ جَزَاءً مَوْفُورًا * وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِمْ بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَولَادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا * إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ وَكَفَى بِرَبِّكَ وَكِيلًا } صدق الله العظيم



والسؤال الذي يوجهه المهدي المُنتظر إلى معشر الشيعة الإثني عشر ومعشر السنة والجماعة فإذا كان لا يحق لملائكة الرحمن المُقربين ولا الجن التدخل في شأن إصطفاء خليفة الله في الأرض من دونه فكيف يحق للشيعة الإثني عشر وأهل السنة والجماعة أن يصطفوا خليفة الله المهدي المنتظر من دونه أفلا تتقون وها هو قد جاء عصر المهدي المنتظر وقدره المقدور في الكتاب المسطور فاصطفاه الله خليفته في الأرض فأيده ببرهان الخلافة والقيادة فزاده عليهم بسطة في العلم فجعله هو المُهيمن عليهم بسلطان العلم من محكم الكتاب القرآن العظيم فإذا الشيعة الإثني عشر يقولون بل أنت كذاب أشر مالم تكون الإمام محمد ابن الحسن العسكري خليفة الله المهدي المنتظر ثم يرد عليهم المهدي المنتظر فينطق بقول الله ( سُبْحَانَهُ هُوَ الْغَنِيُّ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ إِنْ عِنْدَكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ بِهَذَا أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (68) قُلْ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ (69) صدق الله العظيم



((قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ ))صدق الله العظيم



أم تظنون البرهان هو من عند أنفسكم بخزعبلاتكم ورواياتكم من عند أنفسكم هيهات هيهات بل شرط البرهان أن يأتي من عند الرحمن تصديقاً لقول الله تعالى{ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ هَذَا ذِكْرُ مَنْ مَعِي وَذِكْرُ مَنْ قَبْلِي بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ فهم معرضون} صدق الله العظيم



أفلا تعلمون أن القرآن العظيم هو البرهان الحق من رب العالمين إلى الناس أجمعين حبل الله ذي العروة الوثقى من اعتصم به فقد اهتدى إلى الصراط المُستقيم وقال الله تعالى (يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا * فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا )صدق الله العظيم



فكيف بك يا أرض الحُسين تُريد من المهدي المنتظر أن يضع كتاب الله القرآن العظيم جانباً فأتخذه مهجورا" فأحاجكم بخزعبلاتكم ، و إفككم المُبين في جميع ما خالف لناموس البرهان من الرحمن القرآن العظيم ! أفلا تعلمون أن الله هو من يصطفي خليفته ولا يحق للأنبياء التدخل في شأن إصطفاء خليفة الرب سبحانه بل الله هو من يصطفي خليفته عليكم فيزيده بسطة في العلم عليكم ليكون برهان من الرحمن أنه خليفة الله عليكم واصطفاه الله إماما" لكم فلا ينبغي للأنبياء أن يصطفوا الأئمة من دون الله بل الأمر لله وحده لا شريك له فانظروا إلى إمام بني إسرائيل طالوت عليه الصلاة والسلام فهل اصطفاه نبيه عليهم من دون الله وقال الله تعالى (وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا قَالُوا أَنَّىٰ يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ )صدق الله العظيم



إذا" الأنبياء لا يحق لهم أن يصطفوا الأئمة للناس من دون الله فكيف يحق لكم يامعشر الشيعة والسنة والجماعة أن تصطفوا خليفة الله من دونه وأنتم تعتقدون جميعاً أن المهدي المنتظر حق خليفة الله في الأرض فكيف يحق لكم أن تصطفوا خليفة الله من دونه مالم يصطفيه الله عليكم فيزيده بسطة في العلم عليكم أجمعين بكتاب الله وليس بخزعبلاتكم التي أنتم بها معتصمون وهي مُخالفة لناموس الخلافة في كتاب الله ومن ثم تزعمون أنكم بهذا القرآن العظيم مؤمنون وإنكم لكاذبون وهو الحق من ربكم ولكنكم للحق كارهون يامعشر الشيعة والسنة والجماعة وأقسمُ بالله الواحد القهار الذي يُدرك الأبصار ولا تُدركه الأبصار إن لم تتبعوا كتاب الله الذكر من قبل أن يسبق الليل النهار ليظهرني الله عليكم بعذاب شديد يبيض من هوله الشعر وتبلغ من فزعه القلوب الحناجر في ليلة وأنتم صاغرون يامعشر المُعرضين عن الإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم فإني أشهدُ الله وكفى بالله شهيداً أني المهدي المُنتظر المُعتصم بكتاب الله القرآن العظيم حبل الله ذي العروة الوثقى لا انفصام لها ولا تبديل لكلمات الله ولا تحريف وأنتم مُعتصمون بروايات الطاغوت التي تأتي مُخالفة لمحكم كتاب الله فمثلكم كمثل المعتصم بخيط من بيوت العنكبوت يامن يعتصمون بروايات الطاغوت التي جاءت من عند غير الله ولذلك تجدون بينها وبين محكم القرآن العظيم إختلافاً كثيرا" وأنا المهدي المنتظر أعلن التحدي بالإحتكام إلى كتاب الله الذكر المحفوظ من تحريف شياطين البشر لكافة الشيعة الإثني عشر وأهل السنة والجماعة وكافة الذين فرقوا دينهم شيعاً وكُل حزب بما لديهم فرحون أدعوهم جميعاً للإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم فأحكم بينهم في جميع ما كانوا فيه يختلفون فأستنبط لهم حكم الله بالحق بينهم من محكم كتاب القرآن العظيم وما خالف لمحكم كتاب الله من رواياتكم وخُزعبلاتكم فسوف أفركها فركاً بنعل قدمي وأنسفها بمحكم كتاب الله القرآن العظيم نسفاً فنجعلها بإذن الله كرماد اشتدت به الريح في يوم عاصف أفغير الله أبتغي حكماً وهو أنزل إليكم الكتاب مُفصلاً هيهات هيهات أيها الجاهلون ويامعشر المسلمين والنصارى واليهود أني أدعوكم إلى الإحتكام إلى كتاب الله فيما كُنتم فيه تختلفون أفلا تعلمون أن الله قد جعل القرآن العظيم هو المُرجع والمُهيمن على التوراة والإنجيل والسنة النبوية ولذلك أدعوكم إلى الإحتكام إلى كتاب الله ليحكم بينكم الله فيما كُنتم فيه تختلفون وما على المهدي المنتظر إلا أن يأتيكم بحكم الله من محكم القرآن العظيم كما آتيناكم بالحكم في شأن خليفة الله أنه يختص باختياره من بين العبيد الرب المعبود وأمركم أن تطيعوا خليفته المهدي المنتظر إذا وجدتم أن الله حقاً قد زاده بسطة في العلم عليكم جميعاً وهيمن عليكم بحكم الله من القرآن العظيم أفلا تخشون يامعشر الشيعة والسنة والجماعة الذين رفضوا طاعة المهدي المنتظر خليفة الله المصطفى أن يلعنكم الله كما لعن إبليس الذي أبى و استكبر عن أمر ربه فقد جاء أمر الله بالحق وجاء عصر المهدي المنتظر ولعنة الله على ناصر محمد اليماني إن لم يكن المهدي المنتظر قد اصطفاه الله رب العالمين أو اللعنة على من أبى و استكبر وأعرض عن داعي الإحتكام إلى الذكر القرآن العظيم وهيهات هيهات أن أعتصم بغير حبل الله فأخالف أمر الله في محكم كتابه العظيم في قول الله تعالى (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا )صدق الله العظيم



أفلا تعلمون ماهو حبل الله الذي أمركم الله بالإعتصام به وبالكُفر بما خالفه ألا وإنه نور الله القرآن العظيم من اعتصم بمحكمه نجا و اهتدى إلى صراط مُستقيم وقال الله تعالى (يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا )صدق الله العظيم



ويا أرض الحسين لقد أغضبني منك كثيراً قولك بما يلي (( أما بعد هذه الصفحة لمن يريد النقاش البناء وأرجو أن لانذكر أي سوره قرآنية تستشهد بها وذلك الا من بعد الإيمان بقضيتكم يكون الإستشهاد بهذه الآيات لكون أن كلا منا سيؤول القرآن الى ما تشتهيه نفسه ، أولا" اثبات أحقيتكم ومن ثم الإستشهاد بآيات القرآن الكريم )) إنتهى



فأي نقاش بناء وأنت تريد أن يخلو من سلطان العلم من كتاب الله القرآن العظيم فقرارك مردود عليك فكيف يستطيع المهدي المنتظر أن يقيم الحجة عليكم بالحق فيخرس ألسنتكم بمنطق كتاب الله القرآن العظيم مالم يحاجكم بذات بصيرة جده القرآان العظيم بآيات الكتاب البينات المحكمات هُن أم الكتاب آيات بينات لعالمكم وجاهلكم لا يزغُ عم جاء فيهن إلا من كان في قلبه زيغُ عن الحق في محكم كتاب الله القرآن العظيم أم تريد المهدي المنتظر أن يتبع خزعبلاتكم ولذلك لا يعجبك الإحتكام إلى كتاب الله !! إذا" لأشركت بالله ثم تجعلوني آخر ساجد على تراب الحُسين !! فلستم على شيء يامعشر الشيعة والسنة حتى تقيموا كتاب الله القرآن العظيم فما أشبهكم بالنصارى واليهود يامعشر الشيعة والسنة والجماعة وقال الله تعالى (وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَى عَلَى شَيْءٍ وَقَالَتِ النَّصَارَى لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَى شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ )صدق الله العظيم



فهل تدرون ما يقصد الله بقوله تعالى (وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ ) أي وهم يؤمنون بكتاب الله التوراة والإنجيل ويتلونها ويؤمنون بها ولكنهم لا يقيمون لا التوراة ولا الإنجيل ولذلك فهم ليسوا على شيء لا اليهود ولا النصارى وقال الله تعالى (قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ حَتَّىَ تُقِيمُواْ التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ )صدق الله العظيم



وكذلك أنتم يامعشر الشيعة والسنة والجماعة لستم على شيء كلكم حتى تقيموا هذا القرآن العظيم الذي أدعوكم إلى الإحتكام إلى محكمه إن كنتم به مؤمنين وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين ..



خليفة الله المُصطفى الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
31‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة فيصل الفيصل (Faisal Al Faisal).
6 من 6
قابل هو ه ابليس روبورت !!!
22‏/8‏/2013 تم النشر بواسطة اللغة الكلدانية.
قد يهمك أيضًا
هل ابليس مخير ام مسير وهل الجن مكانهم الارض ام السماء او غير هذا وذاك؟؟؟
سؤال محيرنى::: هل الانسان مخير ام مسير ؟ مع دليل! أرجوكم ساعدونى
هل الانسان مسير ام مخير في افعاله ؟
هل الانسان مخير ام مسير ؟
هل الانسان مخير ام هو مسير وفقاً لما كتب له ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة