الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي اول علامات الساعه الكبري
دين 22‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة البورصجي.
الإجابات
1 من 11
علامات الساعة التي تحققت
* تطاول الناس في البنيان.
* كثرة الهرج (القتل) حتى أنه لا يدري القاتل لما قتل والمقتول فيما قتل.
* انتشار الزنا.
* انتشار الربا.
* انتشار الخمور.
* انتشار العازفات والأغاني والمغنيات والراقصات.


) قال الرسول صلى الله عليه وسلم: سيكون أخر الزمان خسف و مسخ وقذف قالوا ومتى يا رسول الله ؟ إذا ظهرت المعازف والقينات وشربت الخمور.(
* خروج نار من الحجاز تضيء لها أعناق الإبل ببصرى (الشام) وقد حصل عام 654 هجري.


* حفر الأنفاق بمكة وعلو بنيانها كعلو الجبال.
* تقارب الزمان.


(صارت السنة كشهر والشهر كأسبوع والأسبوع كيوم واليوم كالساعة والساعة كحرق السعفة)


* كثرة الأموال وإعانة الزوجة زوجها بالتجارة.
* ظهور موت الفجأة.


* أن ينقلب الناس وتبدل المفاهيم.


("قال الرسول صلى الله عليه وسلم: سيأتي على الناس سنون خداعات ..يصدق الكاذب ويكذب الصادق ويخون الأمين ويؤمَن الخائن وينطق الرويبظة" (والرويبظة هو الرجل التافه يتكلم في أمر العامة)
* كثرة العقوق وقطع الأرحام...


* فعل الفواحش (الزنا) بالشوارع حتى أن أفضلهم ديناً يقول لو واريتها وراء الحائط.


علامات الساعة الكبرى

معاهدة الروم


في البداية يكون المسلمين في حلف (معاهدة) مع الروم نقاتل عدو من ورائنا ونغلبه وبعدها يصدر غدر من أهل الروم ويكون قتال بين المسلمين والروم . في هذه الأيام تكون الأرض قد ملئت بالظلم والجور والعدوان ويبعث الله تعالى رجل إلى الأرض من آل بيت النبي محمد صلى الله عليه وسلم (يقول الرسول صلى الله عليه وسلم : أسمه كاسمي وأسم أبيه كاسم أبي , يملأ الله به الأرض عدلاً وقسطاً كما ملئت ظلماً وجوراً(



خروج المهدي


يرفض هذا الرجل أن يقود الأمة ولكنه يضطر إلى ذلك لعدم وجود قائد ويلزم إلزاماً ويبايع بين الركن والمقام فيحمل راية الجهاد في سبيل الله ويلتف الناس حول هذا الرجل الذي يسمى بالمهدي و تأتيه عصائب أهل الشام ,

وأبذال العراق , وجنود اليمن وأهل مصر وتتجمع الأمة حوله. تبدأ بعدها المعركة بين المسلمين والروم حتى يصل المسلمون إلى القسطنطينية (إسطنبول) ثم يفتحون حتى يصل الجيش إلى أوروبا حتى يصلون إلى روميا (إيطاليا) وكل بلد يفتحونها بالتكبير والتهليل وهنا يصيح الشيطان فيهم صيحة ليوقف هذه المسيرة

ويقول : إن الشيطان قد خلفكم في ذراريكم ويقول قد خرج الدجال . والدجال رجل أعور , قصير , أفحج , جعد الرأس سوف نذكره لاحقا , ولكن المقصود أنها كانت خدعة وكذبه من الشيطان ليوقف مسيره هذا الجيش فيقوم المهدي بإرسال عشرة فوارس هم خير فوارس على وجه الأرض

(يقول الرسول صلى الله عليه وسلم : أعرف أسمائهم وأسماء أبائهم وألوان خيولهم , هم خير فوارس على وجه الأرض يومئذ ) ليتأكدوا من خروج المسيح الدجال لكن لما يرجع الجيش يظهر الدجال حقيقةً من قبل المشرق
ولا يوجد فتنه على وجه الأرض أعظم من فتنه الدجال.



خروج الدجال


يمكث في الأرض أربعين يوماً ,يوم كسنة , ويوم كشهر , ويوم كأسبوع , وباقي أيامه كأيامنا, ويعطيه الله قدرات فيأمر السماء فتمطر , والأرض فتنبت إذا آمنوا به , وإن لم يؤمنوا وكفروا به , يأمر السماء بأن تمسك مطرها والأرض بأن تقحط حتى يفتن الناس به. ومعه جنه ونار , وإذا دخل الإنسان جنته , دخل النار , وإذا دخل النار , دخل الجنة.

وتنقلاته سريعة جدا كالغيث أستدبرته الريح ويجوب الأرض كلها ماعدا مكة والمدينة وقيل بيت المقدس .

من فتنه هذا الرجل الذي يدعي الأولوهية وإنه هو الله (تعالى الله) لكنها فتنه , طبعا يتبعه أول ما يخرج سبعين ألف من اليهود ويتبعون كثيرا من الجهال وضعفاء الدين. ويحاجج من لم يؤمن به بقوله , أين أباك وأمك , فيقول قد ماتوا منذ زمن بعيد ,

فيقول ما رأيك إن أحييت أمك وأباك , أفتصدق؟ فيأمر القبر فينشق ويخرج منه الشيطان على هيئه أمه فيعانقها وتقول له الأم , يابني, آمن به فإنه ربك , فيؤمن به,

ولذا أمر الرسول صلى الله عليه وسلم أن يهرب الناس منه ومن قابله فليقرأ عليه فواتح وخواتيم سورة الكهف فإنها تعصمه بإذن الله من فتنته.
ويأتي أبواب المدينة فتمنعه الملائكة من دخولها ويخرج له رجل من المدينة ويقول أنت الدجال الذي حذرنا منه النبي , فيضربه فيقسمه نصفين ويمشي بين النصفين ثم يأمره فيقوم مرة أخرى.

فيقول له الآن آمنت بي؟

فيقول لا والله , ما أزدت إلا يقيناً , أنت الدجال.


في ذلك الزمان يكون المهدي يجيش الجيوش في دمشق (الشام) ويذهب الدجال إلى فلسطين ويتجمع جميع اليهود كلهم في فلسطين مع الدجال للملحمة الكبرى.


نزول عيسى بن مريم


ويجتمعون في المنارة الشرقية بدمشق , في المسجد الأبيض (قال بعض العلماء أنه المسجد الأموي) , المهدي يكون موجود والجاهدون معه يريدون مقاتله الدجال ولكن لا يستطيعون ,

وفجأة يسمعون الغوث (جاءكم الغوث , جاءكم الغوث) ويكون ذلك الفجر بين الأذان والإقامة. والغوث هو عيسى بن مريم ينزل من السماء على جناحي ملك , فيصف الناس لصلاة الفجر

ويقدم المهدي عيسى بن مريم للصلاة بالناس , فما يرضى عيسى عليه السلام ويقدم المهدي للصلاة ويصلي

ثم يحمل الراية عيسى بن مريم , وتنطلق صيحات الجهاد (الله أكبر) إلى فلسطين ويحصل القتال فينطق الشجر والحجر يا مسلم يا عبد الله , هذا يهودي ورائي فأقتله ,

فيقتله المسلم فلا يسلط أحد على الدجال إلا عيسى أبن مريم فيضربه بحربه فيقتله ويرفع الرمح الذي سال به دم ذلك النجس ويكبر المسلمون ويبدأ النصر وينطلق الفرح بين الناس وتنطلق البشرى في الأرض. فيخبر الله عز وجل عيسى بن مريم , يا عيسى حرز عبادي إلى الطور (أهربوا إلى جبال الطور) ,

لماذا؟؟

قد أخرجت عباداً لا يدان لأحد على قتالهم (أي سوف يأتي قوم الآن لا يستطيع عيسى ولا المجاهدون على قتالهم)


خروج يأجوج ومأجوج


فيهرب المسلمون إلى رؤوس الجبال , ويخرج يأجوج ومأجوج لا يتركون أخضر ولا يابس , بل يأتون على بحيرة فيشربونها عن أخرها (تجف) , حتى يأتي أخرهم فيقول ,

قد كان في هذه ماء. طبعاً مكث عيسى في الأرض كان لسبع سنين ,

كل هذه الأحداث تحدث في سبع سنين , عيسى الآن من المؤمنين على الجبال يدعون الله جل وعلا , ويأجوج ومأجوج يعيثون بالأرض مفسدين وظنوا أنهم قد قتلوا وقضوا على جميع أهل الأرض ,

ويقولن نريد أن نقتل ونقضي على أهل السماء , فيرمون سهامهم إلى السماء ,فيذهب السهم ويرجع بالدم فيظنون أنهم قتلوا أهل السماء (يخادعون الله وهو خادعهم)


نهاية يأجوج ومأجوج وموت عيسى عليه السلام


بعد أن يلتهوا بمغنمهم ويدعوا عيسى بن مريم والمؤمنون الصادقون , يرسل الله عز وجل على يأجوج ومأجوج دودة أسمها النغف يقتلهم كلهم كقتل نفس واحدة ..
فيرسل عيسى بن مريم رجلا من خير الناس لينزل من الجبل ليرى ما حدث على الأرض ,

فينظر ويرجع يبشر عيسى ومن معه أنهم قد ماتوا وأهلكهم الله. فينزل عيسى والمؤمنون إلى الأرض مستبشرين بقتل يأجوج ومأجوج وعندها يدعوا عيسى ربه بأن ينجيه ويخلصه لأنهم قد أنتنوا الأرض كلها , فتأتي طيور عظيمة فتحمل هذه الجثث , وينزل المطر فيغسل الأرض ,

ثم تنبت الأرض ويحكم عيسى بن مريم حكمه العادل في الأرض , فتنبت الأرض وتكثر الخيرات , ثم يموت عيسى بن مريم .


خروج الدابة


بعد هذه الأحداث , تبدأ أحداث غريبة , يسمع الناس فجأة أن هناك دابة خرجت في مكة , حيوان يخرج في مكة.

هذا الحيوان يتكلم كالبشر , لا يتعرض له أحد. فإذا رأى إنسان وعظه , وإذا رأى كافر , ختم على جبينه أنه كافر , وإذا رأى مؤمناً ختم على جبينه أنه مؤمن ولن يستطيع تغيره.

يتزامن خروج الدابة , ربما في نفس يوم خروجها , يحدث أمر أخر في الكون , وهو طلوع الشمس من مغربها حيث يقفل باب التوبة نهائيا , لا ينفع استغفار ولا توبة في ذلك اليوم.

تطلع الشمس لمدة ثلاث أيام من المغرب ثم ترجع مرة أخرى , ولا تنتهي الدنيا غير أن باب التوبة قد أغلق.


الدخان


وبعدها يحدث حدث أخر , فيرى الناس السماء كلها قد أمتلئت بالدخان , الأرض كلها تغطى بدخان يحجبهم عن الشمس وعن الكواكب وعن السماء. فيبدأ الناس (الضالون) بالبكاء والاستغفار والدعاء , لكن لا ينفعهم.


حدوث الخسوف


يحدث ثلاثة خسوفات , خسف بالمشرق, وخسف بالمغرب, وخسف بجزيرة العرب.

خسف عظيم , يبتلع الناس.

في تلك الأيام تخرج ريح طيبة من قبل اليمن تنتشر في الأرض وتقبض روح كل مؤمن على وجه الأرض.

تقبض روحهم كالزكمة (مثل العطسة) , فلا يبقى بالأرض إلى شرار الناس , فلا يوجد مسجداً ولا مصحفاً ,

حتى أن الكعبة ستهدم (قال الرسول صلى الله عليه وسلم : كأني أراه يهدم الكعبة بالفأس) , فلا يحج إلى بيت الله وترفع المصاحف , حتى حرم المدينة المنورة , يأتيه زمان لا يمر عليه إلا السباع والكلاب , حتى أن الرجل يمر عليه فيقول , قد كان هنا حاضر من المسلمين.


في ذلك الوقت لا يبقى بالأرض إلى الكفار والفجار ,

لا يقال بالأرض كلمة الله ,

حتى أن بعض الناس يقولون كنا نسمع أجدانا يقولون لاإله إلا الله ,

لا يعرفون معناها.

انتهى الذكر والعبادة , فيتهارجون تهارج الحمر, لا يوجد عدالة ولا صدق ولا أمانه , الناس يأكل بعضهم بعضا ويجتمع شياطين الإنس والجن.


خروج نار من جهة اليمن


في ذلك الوقت تخرج نار من جهة اليمن , تبدأ بحشر الناس كلهم ,

والناس تهرب على الإبل ,

الأربعة على بعير واحد , يتنابون عليها ,

يهرب الناس من هذه النار حتى يتجمعون كلهم في الشام على أرض واحدة.


النفخ في الصور


فإذا تجمع الناس على هذه الأرض , أذن الله عز وجل لنافخ الصور أن ينفخ النفخة الأولى فإن الساعة قد قامت.

عندها كل الخلق يموتون , البشر والحيوانات والطيور والحشرات والجن وكل مخلوق في الأرض والسماء إلا من شاء الله.

وبين النفخة الأولى والثانية أربعون (لا يدرى أربعون ماذا؟ يوم , أسبوع , شهر!!)

في خلال هذه الأربعين ينزل مطر شديد من السماء , وأجساد الناس من آدم إلى أن انتهت
الأرض تبدأ تنبت وتتكون , فإذا اكتملت الأجساد ,

أمر الله نافخ الصور أن ينفخ ليرى الناس أهوال القيامة ..



ولا تنسوني من صالح دعائكم
22‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 11
أول علامات الساعة الكبرى " المهدي المتطر "
اغلق السؤال بافضل اجابة لسؤالك ^^
2‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة Abdullah Nasser (Abdallah Dubayyan).
3 من 11
أولاً : علامات الساعة الصغرى

بعثة النبي محمد بن عبد الله.
إنشقاق القمر "وكان هذا في 14 ذو الحجة من السنة الخامسة قبل الهجرة على قول كثير من العلماء".
وفاة النبي محمد .
ظهور الفحش و التفاحش.
قطيعة الرحم.
سوء المجاورة.
أن يؤتمن الخائن  .أن يخون الأمين  .أن يصدق الكاذب.   أن يكذب الصادق.
هلاك الوعول ( الأئمة الكبار).
إسناد الأمر إلى غير أهله.
قوم بأيديهم سياط كأذناب البقر.
انتشار النساء الكاسيات العاريات.
خدمة نساء المسلمين نساء الكفار.
الصبغة بالسواد ( الشعر واللحية ).
نزع البركة من الوقت.
أن تكلم السباع الإنس.
نقص المكيال والميزان.
منع الزكاة.
نقض عهد الله وعهد رسوله
عدم الحكم بكتاب الله.
انحسار الفرات عن جبل من ذهب.
انتشار الدين وعمومه كافة الأرجاء.
مقتل عثمان بن عفان.
محاربة اليهود.
انتشار الفتن.
التنافس على الدنيا.
انعدام الأمناء.
نزع الأمانة من القلوب.
رفع العلم.
ظهور الجهل.
انتشار الزنا.
انتشار شرب الخمر.
موت العلماء.
استشارة الجهلاء.
نقض العهود.
كثرة الخيانة.
أسعد الناس بالدنيا لكع بن لكع.
كثرة الخبث.
ظهور القينات والمعازف.
إتباع سنن الأمم الأخرى.
الخسف  .المسخ.  القذف.
أن يصير السلام للمعرفة.
فشو التجارة.
كتمان الشهادة.
شهادة الزور.
قطع الأرحام.
ظهور القلم.
أن تلد الأمة ربتها (انقلاب الموازين).
التطاول في البنيان.
إمارة السفهاء.
بيع الحكم.
الاستخفاف بالقتل.
كثرة الشرطة.
من لا فقه له يؤم الناس.
اتخاذ القرآن مزامير (إمامة المغنى).
استتباب الأمن.
فتح كنوز كسرى بن هرمز.
كثرة المال.
ارتكاب الفاحشة على الطريق العام.
زخرفة المساجد.
تحليه المصاحف وزركشتها.
عدم تقسيم الميراث.
عدم الفرح بالغنيمة.
أن يصبح الولد غيظا.
أن يصبح الشتاء قيظا.
أن يفيض اللئام فيضا ( أن يكثر اللئام).
أن يغيض الكرام غيضا ( أن يقل الكرام).
إظهار العلم وتضييع العمل.
الحب بالألسن والتباغض بالقلوب.
أن يتولى الشرار الأمر.
أن يكون الأمر للنساء.
أن تكون الأموال في أيدي البخلاء.
لا أحد يقول الله الله.
أن تعود أرض العرب مروجا خضراء.
افتراق الأمة إلى 73 شعبة.
أن يتقاتل الناس على المال والدنيا لا على الدين.
تدافع الناس للإمامة فلا يجدون من يصلى بهم.
إماتة الصلاة , كثرة الطلاق , بيع الدين بالدنيا , موت الفجأة.
إطالة المنابر وعلوها.
تعـطيل الحدود.
خراب القلوب.
تشبه النساء بالرجال والرجال بالنساء.
شهادة المرء من غير أن يستشهد.
علو أصوات الفسقة في المساجد.
أن يكون المؤمن في القبيلة أذل من النقد.
من عمل بعشر ما أمر به نجا.
كثرة القذف.
أن يفاض المال فلا يقبله أحد.


ثانياً : علامات الساعة الكبرى

معاهدة الروم

في البداية يكون المسلمين في حلف (معاهدة) مع الروم نقاتل عدو من ورائنا ونغلبه وبعدها يصدر غدر من أهل الروم ويكون قتال بين المسلمين والروم في هذه الأيام تكون الأرض قد ملئت بالظلم والجور والعدوان ويبعث الله تعالى رجل إلى الأرض من آل بيت النبي محمد صلى الله عليه وسلم , يقول الرسول صلى الله عليه وسلم  ))أسمه كإسمي وأسم أبيه كإسم أبي يملأ الله به الأرض عدلاً وقسطاً كما ملئت ظلماً وجوراً ((.

1- خروج المهدي

يرفض هذا الرجل أن يقود الأمة ولكنه يضطر إلى ذلك لعدم وجود قائد ويلزم إلزاماً ويبايع بين الركن والمقام فيحمل راية الجهاد في سبيل الله ويلتف الناس حول هذا الرجل الذي يسمى بالمهدي و تأتيه عصائب أهل الشام و أبذال العراق وجنود اليمن وأهل مصر وتتجمع الأمة حوله.

تبدأ بعدها المعركة بين المسلمين والروم حتى يصل المسلمون إلى القسطنطينية (إسطنبول) ثم يفتحونها حتى يصل الجيش إلى أوروبا حتى يصلون إلى روميا (إيطاليا( وكل بلد يفتحونها بالتكبير والتهليل وهنا يصيح الشيطان فيهم صيحة ليوقف هذه المسيرة ويقول : إن الشيطان قد خلفكم في ذراريكم ويقول قد خرج الدجال . والدجال رجل أعور قصير أفحج جعد الرأس سوف نذكره لاحقاً ولكن المقصود أنها كانت خدعة وكذبه من الشيطان ليوقف مسيره هذا الجيش فيقوم المهدي بإرسال عشرة فوارس هم خير فوارس على وجه الأرض .

يقول الرسول صلى الله عليه وسلم )) أعرف أسمائهم وأسماء أبائهم وألوان خيولهم هم خير فوارس على وجه الأرض يومئذ )). ليتأكدوا من خروج المسيح الدجال لكن لما يرجع الجيش يظهر الدجال حقيقةً من قبل المشرق ولا يوجد فتنه على وجه الأرض أعظم من فتنه الدجال.

2- خروج الدجال

يمكث في الأرض أربعين يوماً , يوم كسنة , ويوم كشهر , ويوم كأسبوع , وباقي أيامه كأيامنا .
يعطيه الله قدرات فيأمر السماء فتمطر والأرض فتنبت إذا آمنوا به وإن لم يؤمنوا وكفروا به يأمر السماء بأن تمسك مطرها والأرض بأن تقحط حتى يفتن الناس به ومعه جنه ونار وإذا دخل الإنسان جنته دخل النار وإذا دخل النار دخل الجنة , وتنقلاته سريعة جدا كالغيث أستدبرته الريح ويجوب الأرض كلها ماعدا مكة والمدينة وقيل بيت المقدس , من فتنه هذا الرجل الذي يدعي الأولوهيه وإنه هو الله (تعالى الله) لكنها فتنه يتبعه أول مايخرج سبعين ألف من اليهود ويتبعه كثيرا من الجهال وضعفاء الدين. ويحاجج من لم يؤمن به بقوله : أين أباك وأمك فيقول: قد ماتوا منذ زمن بعيد فيقول: مارأيك إن أحييت أمك وأباك أفتصدق؟ فيأمر القبر فينشق ويخرج منه الشيطان على هيئه أمه فيعانقها وتقول له الأم: يابني آمن به فإنه ربك , فيؤمن به, ولذا أمر الرسول صلى الله عليه وسلم أن يهرب الناس منه ومن قابله فاليقرأ عليه فواتح وخواتيم سورة الكهف فإنها تعصمه بإذن الله من فتنته.

ويأتي أبواب المدينة فتمنعه الملائكة من دخولها ويخرج له رجل من المدينة ويقول أنت الدجال الذي حذرنا منه النبي فيضربه فيقسمه نصفين ويمشي بين النصفين ثم يأمره فيقوم مرة أخرى فيقول له: الآن آمنت بي؟ فيقول: لا والله ماأزدت إلا يقيناً أنت الدجال.

في ذلك الزمان يكون المهدي يجيش الجيوش في دمشق ) الشام ) ويذهب الدجال إلى فلسطين ويتجمع جميع اليهود كلهم في فلسطين مع الدجال للملحمة الكبرى.



3- نزول عيسى بن مريم

ويجتمعون في المنارة الشرقية بدمشق , في المسجد الأبيض (قال بعض العلماء أنه المسجد الأموي) , المهدي يكون موجود والمجاهدون معه يريدون مقاتله الدجال ولكن لا يستطيعون , وفجأة يسمعون الغوث (جائكم الغوث , جائكم الغوث) ويكون ذلك الفجر بين الأذان والإقامة , والغوث هو عيسى بن مريم ينزل من السماء على جناحي ملك
فيصف الناس لصلاة الفجر ويقدم المهدي عيسى بن مريم للصلاة بالناس , فما يرضى عيسى عليه السلام ويقدم المهدي للصلاة ويصلي ثم يحمل الراية عيسى بن مريم , وتنطلق صيحات الجهاد (الله أكبر) إلى فلسطين ويحصل القتال فينطق الشجر والحجر يا مسلم يا عبد الله هذا يهودي ورائي فأقتله , فيقتله المسلم فلا يسلط أحد على الدجال إلا عيسى أبن مريم فيضربه بحربه فيقتله ويرفع الرمح الذي سال به دم ذلك النجس ويكبر المسلمون ويبدأ النصر وينطلق الفرح بين الناس وتنطلق البشرى في الأرض.

فيخبر الله عز وجل عيسى بن مريم يا عيسى حرز عبادي إلى الطور (أهربوا إلى جبال الطور) , لماذا؟؟
قد أخرجت عباداً لايدان لأحد على قتالهم (أي سوف يأتي قوم الآن لا يستطيع عيسى ولا المجاهدون على قتالهم(.

4- خروج يأجوج ومأجوج

فيهرب المسلمون إلى رؤوس الجبال ويخرج يأجوج ومأجوج لايتركون أخضر ولا يابس بل يأتون على بحيرة فيشربونها عن آخرها (تجف) , حتى يأتي آخرهم فيقول: قد كان في هذه ماء , طبعاً مكث عيسى في الأرض كان لسبع سنين , كل هذه الأحداث تحدث في سبع سنين .

عيسى مع المؤمنين على الجبال يدعون الله جل وعلا , ويأجوج ومأجوج يعيثون بالأرض مفسدين وظنوا أنهم قد قتلوا وقضوا على جميع أهل الأرض , ويقولون: نريد أن نقتل ونقضي على أهل السماء فيرمون سهامهم إلى السماء فيذهب السهم ويرجع بالدم فيظنون أنهم قتلوا أهل السماء (يخادعون الله وهو خادعهم( .

نهاية يأجوج ومأجوج وموت عيسى عليه السلام

بعد أن ينتهوا بمغنمهم ويدعوا عيسى بن مريم والمؤمنون الصادقون , يرسل الله عز وجل على يأجوج ومأجوج دودة أسمها النغف يقتلهم كلهم كقتل نفس واحدة , فيرسل عيسى بن مريم رجلا من خير الناس لينزل من الجبل ليرى ماحدث على الأرض فينظر ويرجع يبشر عيسى ومن معه أنهم قد ماتوا وأهلكهم الله , فينزل عيسى والمؤمنون إلى الأرض مستبشرين بقتل يأجوج ومأجوج وعندها يدعوا عيسى ربه بأن ينجيه ويخلصه لأنهم قد أنتنوا الأرض كلها فتأتي طيور عظيمة فتحمل هذه الجثث وينزل المطر فيغسل الأرض ثم تنبت الأرض ويحكم عيسى بن مريم حكمه العادل في الأرض فتنبت الأرض وتكثر الخيرات ثم يموت عيسى بن مريم .

5- خروج الدابة

بعد هذه الأحداث تبدأ أحداث غريبة يسمع الناس فجأة أن هناك دابة خرجت في مكة , حيوان يخرج في مكة , هذا الحيوان يتكلم كالبشر لا يتعرض له أحد , فإذا رأى إنسان وعظه , وإذا رأى كافر ختم على جبينه أنه كافر , وإذا رأى مؤمناً ختم على جبينه أنه مؤمن ولن يستطيع تغيره.

6- طلوع الشمس من مغربها
يتزامن خروج الدابة ربما في نفس يوم خروجها يحدث أمر آخر في الكون وهو )) طلوع الشمس من مغربها )) حيث يقفل باب التوبة نهائيا , لاينفع استغفار ولا توبة في ذلك اليوم , تطلع الشمس لمدة ثلاث أيام من المغرب ثم ترجع مرة أخرى ولا تنتهي الدنيا غير أن باب التوبة قد أغلق.

7- ريح تقبض أرواح المؤمنين

7- الدخان

وبعدها يحدث حدث آخر , فيرى الناس السماء كلها قد أمتلئت بالدخان , الأرض كلها تغطى بدخان يحجبهم عن الشمس وعن الكواكب وعن السماء فيبدأ الناس (الضالون) بالبكاء والاستغفار والدعاء , لكن لا ينفعهم.

8- حدوث الخسوف

يحدث ثلاثة خسوفات , خسف بالمشرق , وخسف بالمغرب , وخسف بجزيرة العرب.
خسف عظيم يبتلع الناس في تلك الأيام تخرج ريح طيبة من قبل اليمن تنتشر في الأرض وتقبض روح كل مؤمن على وجه الأرض تقبض روحهم كالزكمة (مثل العطسة) , فلا يبقى بالأرض إلا شرار الناس فلا يوجد مسجداً ولا مصحفاً
حتى أن الكعبة ستهدم , قال الرسول صلى الله عليه وسلم (( كأني أراه يهدم الكعبة بالفأس)) .

فلا يحج إلى بيت الله وترفع المصاحف حتى حرم المدينة المنورة يأتيه زمان لا يمر عليه إلا السباع والكلاب حتى أن الرجل يمر عليه فيقول قد كان هنا حاضر من المسلمين , في ذلك الوقت لا يبقى بالأرض إلى الكفار والفجار , لا يقال في الأرض كلمة الله حتى أن بعض الناس يقولون كنا نسمع أجدانا يقولون لا إله إلا الله , لا يعرفون معناها.

انتهى الذكر والعبادة , فيتهارجون تهارج الحمر, لا يوجد عدالة ولا صدق ولا أمانه , الناس يأكل بعضهم بعضا ويجتمع شياطين الإنس والجن.

9- نار من بحر حضرموت ( من قعر عدن )

في ذلك الوقت تخرج نار من جهة اليمن تبدأ بحشر الناس كلهم والناس تهرب على الإبل , الأربعة على بعير واحد
يهرب الناس من هذه النار حتى يتجمعون كلهم في الشام على أرض واحدة.

10- النفخ في الصور

فإذا تجمع الناس على هذه الأرض أذن الله عز وجل لنافخ الصور أن ينفخ النفخة الأولى فإن الساعة قد قامت , عندها كل الخلق يموتون البشر والحيوانات والطيور والحشرات والجن وكل مخلوق في الأرض والسماء إلا من شاء الله.

وبين النفخة الأولى والثانية أربعون ((لا يدري أربعون ماذا؟ يوم , أسبوع , شهر!!)) في خلال هذه الأربعين ينزل مطر شديد من السماء وأجساد الناس من آدم إلى أن انتهت الأرض تبدأ تنبت وتتكون , فإذا اكتملت الأجساد أمر الله نافخ الصور أن ينفخ ليرى الناس أهوال القيامة.
2‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة Abdullah Nasser (Abdallah Dubayyan).
4 من 11
لا تقوم الساعة حتى تقتتل فئتان عظيمتان ، يكون بينهما مقتلة عظيمة ، دعوتهما واحدة . وحتى يبعث دجالون كذابون ، قريب من ثلاثين ، كلهم يزعم أنه رسول الله ، وحتى يقبض العلم وتكثر الزلازل ، ويتقارب الزمان ، وتظهر الفتن ، ويكثر الهرج ، وهو القتل . وحتى يكثر فيكم المال ، فيفيض حتى يهم رب المال من يقبل صدقته ، وحتى يعرضه ، فيقول الذي يعرضه عليه : لا أرب لي به . وحتى يتطاول الناس في البنيان . وحتى يمر الرجل بقبر الرجل فيقول : يا ليتني مكانه . وحتى تطلع الشمس من مغربها ، فإذا طلعت ورآها الناس - يعني - آمنوا أجمعون ، فذلك حين : { لا ينفع نفسا إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيرا } . ولتقومن الساعة وقد نشر الرجلان ثوبهما بينهما ، فلا يتبايعانه ولا يطويانه . ولتقومن الساعة وقد انصرف الرجل بلبن لقحته فلا يطعمه . ولتقومن الساعة وهو يليط حوضه فلا يسقي فيه ، ولتقومن الساعة وقد رفع أكلته إلى فيه فلا يطعمها
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 7121
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
المصدر
http://www.dorar.net/enc/hadith/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%85/+d1+yj‏
6‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة الضليع.
5 من 11
الجواب بالحق من إمام الكتاب ذكرى لأولوا الألباب

--------------------------------------------------------------------------------
بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

السلام عليكم تحية من عند الله مُباركة طيبة على من أتبع هديه سُبحانه الذي يعلمُ خائنة الأعين وما تخفي الصدور ومن لم يجعل الله له نور فما له من نور اخي أمبير النور قال الله تعالى))

((وَمَا يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ ( 19 ) وَلا الظُّلُمَاتُ وَلا النُّورُ ( 20 ) وَلا الظِّلُّ وَلا الْحَرُورُ ( 21 ) وَمَا يَسْتَوِي الأحْيَاءُ وَلا الأمْوَاتُ إِنَّ اللَّهَ يُسْمِعُ مَنْ يَشَاءُ وَمَا أَنْتَ بِمُسْمِعٍ مَنْ فِي الْقُبُورِ ( 22 )صدق الله العظيم

وقال الله تعالى({ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّكَ عَلَى الْحَقِّ الْمُبِينِ * إِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَى وَلَا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاءَ إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ * وَمَا أَنْتَ بِهَادِي الْعُمْيِ عَنْ ضَلَالَتِهِمْ إِنْ تُسْمِعُ إِلَّا مَنْ يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُمْ مُسْلِمُونَ }صدق الله العظيم


{ إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَقُصُّ عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ * وَإِنَّهُ لَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ }صدق الله العظيم

وقد جعل الله الرد للسائلين عن الساعة في محكم القرأن العظيم أنه لا يعلم بها سواه تصديقاً لقول الله تعالى)

((يَسْألُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي لاَ يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَآ إِلاَّ هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَـوَاتِ وَالأرضِ لاَ تَأْتِيكُمْ إِلاَّ بَغْتَةً يَسألُونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ اللَّهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ* قُل لاَ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلاَ ضَرًّا إِلاَّ مَا شَآءَ اللَّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَاْ إِلاَّ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ}صدق الله العظيم

فانظرلفتوى لمن أراد ان يرد بالقول الحق فيقول(( ((قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي لاَ يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَآ إِلاَّ هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَـوَاتِ وَالأرضِ لاَ تَأْتِيكُمْ إِلاَّ بَغْتَةً )صدق الله العظيم

وكذلك أنظر لقول الله تعالى(يَسألُونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ اللَّهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ)صدق الله العظيم

وماهو البيان لقوله تعالى(يَسألُونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا ) أي يسئلونك كأنك عليماً بها ثم أنظر لتاكيد الجواب في الكتاب (( قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ اللَّهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ)صدق الله العظيم

وأما المهدي المنتظر فهو ينذر البشر بأنهم دخلوا في عصر اشراط الساعة الكُبر وذلك لان اشراط الساعة الكبر قد جاءت في محكم القرأن العظيم تصديقاً لقول الله تعالى)

((فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَنْ تَأْتِيَهُمْ بَغْتَةً فَقَدْ جَاءَ أَشْرَاطُهَا))صدق الله العظيم

إذا الأشراط قد جاءت في الكتاب ذكرى لأولوا الالباب لكي يعلم البشر أنهُ اقترب للناس حسابهم وهم في غفلة معرضون وذلك لأن قيام الساعة هو ذاته يوم الحساب وقال الله تعالى))

((وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ}))صدق الله العظيم

برغم انهم يُعذبون من قبل قيام الساعة في النار في العذاب البرزخي وليس في حفرة السوئه كما سبق شرحه من قبل وإنما اردنا ان نستنبط الساعة انها ذاتها يوم الحساب ويستطيع أن يفتي المهدي المنتظر أن البشر دخلوا في يوم القيامة حسب ايام الله ولكن سؤال البشر هو بحسب ايامهم هم متى تكون الساعة ونقول الله أعلم ((((قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي لاَ يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَآ إِلاَّ هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَـوَاتِ وَالأرضِ لاَ تَأْتِيكُمْ إِلاَّ بَغْتَةً )صدق الله العظيم

(((( قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ اللَّهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ)صدق الله العظيم

وأما بالنسبة لأيام الله فنقول نعم قد دخلتم في يوم القيامة بحسب ايام الله في الكتاب وفي خلال هذا اليوم تبدئ الأشراط الكبرى للساعة كبعث المهدي المنتظر فالله يبعثه خلال هذا اليوم الطويل بحسب ايام الله في الكتاب وكذلك تدرك الشمس القمر بحسب ايام الله في الكتاب وقد أخبركم الله أنها إذا أدركت الشمس القمر فل يعلم البشر أنهم في يوم القيامة حسب أيام الله في الكتاب تصديقاً لقول الله تعالى)

((لا أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ وَلا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ أَيَحْسَبُ الإِنسَانُ أَلَّن نَجْمَعَ عِظَامَهُ بَلَى قَادِرِينَ عَلَى أَن نُّسَوِّيَ بَنَانَهُ بَلْ يُرِيدُ الإِنسَانُ لِيَفْجُرَ أَمَامَهُ يَسْأَلُ أَيَّانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ فَإِذَا بَرِقَ الْبَصَرُ وَخَسَفَ الْقَمَرُ وَجُمِعَ الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ يَقُولُ الإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ كَلاَّ لا وَزَرَ إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمُسْتَقَرُّ يُنَبَّأُ الإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ بِمَا قَدَّمَ وَأَخَّرَ بَلِ الإِنسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ وَلَوْ أَلْقَى مَعَاذِيرَهُ))صدق الله العظيم


وفي سورة القيامة بين الله لكم ايان يوم القيامة ولكن ليس بحسب أيامكم بل بحسب ايام الله في الكتاب تصديقاً لقول الله تعالى( (وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ )صدق الله العظيم
فإذا دخلتم في يوم القيامة حسب ايام الله بدأت الأشراط الكبرى للساعة وذلك لأن الأشراط الكُبرى للساعة اشراط الساعة لا ينبغي لها أن تحدث حتى يدخل البشر في يوم القيامة بحسب ايام الله وذلك لأن الشمس لا ينبغي لها أن تدرك القمر فتجتمع به وقد هو هلال منذ أن خلق الله الكون و حركة الدهر والشهر والشمس والقمر لا ينبغي للشمس أن تدرك القمر فتجتمع به وقد هو هلال حتى يدخل البشر في يوم القيامة بحسب أيام الله في الكتاب ثم تجتمع الشمس بالقمر خلاله ثم يسبق اليل النهار بسبب طلوع الشمس من مغربها فيحدث خلاله ليلة ظهور المهدي المنتظر بالفتح المُبين لإظهار المهدي المنتظر بنصر الله العزيز الحكيم على العالمين في ليلة وهم صاغرون تصديقاً لقول الله تعالى))

((وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْفَتْحُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ{28} قُلْ يَوْمَ الْفَتْحِ لَا يَنفَعُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِيمَانُهُمْ وَلَا هُمْ يُنظَرُونَ{29} فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَانتَظِرْ إِنَّهُم مُّنتَظِرُونَ{30}صدق الله العظيم

ولكن بماذا يُظهر الله المهدي المنتظر في ليلة على البشر والجواب يظهره بأية التصديق بالحق بكوكب النار الذي سوف يمر بجانب ارض البشر تصديقاً لقول الله تعالى)

(((37 )خُلِقَ الْإِنسَانُ مِنْ عَجَلٍ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ (38)وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ
(39)لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لَا يَكُفُّونَ عَن وُجُوهِهِمُ النَّارَ وَلَا عَن ظُهُورِهِمْ وَلَا هُمْ يُنصَرُونَ (40)بَلْ تَأْتِيهِم بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلَا هُمْ يُنظَرُونَ )صدق الله العظيم


ولكن أيها الإمام الناصر فهل مرور كوكب النار شرط من اشراط الساعة الكُبرى يحدث قبل يوم الحساب والجواب من الكتاب مُباشرة ))

قال الله تعالى ((( وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلا مَلائِكَةً وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلا فِتْنَةً لِلَّذِينَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَانًا وَلا يَرْتَابَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُونَ وَلِيَقُولَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْكَافِرُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلا كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلا هُوَ وَمَا هِيَ إِلا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ (31) كَلا وَالْقَمَرِ (32) وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ (33) وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ (34) إِنَّهَا لإٍحْدَى الْكُبَرِ (35) نَذِيراً لِلْبَشَرِ (36) لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ (37)صدق الله العظيم

وبسبب مرورها يحدث شرط من اشراط الساعة الكبر وهو ان يسبق اليل النهار فتطلع الشمس من مغربها وفي تلك اليلة لا ينفع نفس إيمانها مالم تكن أمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيرا)

ولربما يود أمير النور ان يقاطع المهدي المنتظرفيقول إذا هذا يوم القيامة حسب ايام البشر أفلا ترى أنه لا ينفع نفس إيمانها ما لم تكن امنت من قبل )

ومن ثم يرد عليه المهدي المنتظر بالحق ونقول كلا ثم كلا فليس يوم الحساب بل يوم العذاب للمُعرضين عن القرأن العظيم من كافة البشر ويا أمير النور إن يوم العذاب إذا جاء لا ينفع نفس إيمانها مالم تكن امنت من قبل أوكسبت في إيمانها خيرا منذ بعث نبي الله نوح فلبث في قومه الف سنة إلا خمسين عام ثم جاءهم يوم العذاب وقُبيل أغراقهم أمنوا جميعاً أنهُ الحق من ربهم ولم ينفعهم إيمانهم واغرقهم الله جميعاً كمثال فرعومن لم ينفعه إيمانه وقال الله تعالى)

((حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنْتُ أَنَّهُ لا ‏إِلَهَ إِلاَّ الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنْ الْمُسْلِمِينَ (90) آلْآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنْتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ )صدق الله العظيم

فهل نفعه إيمانه حين وقوع العذاب والجواب قال الله تعالى))((آلْآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنْتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ )صدق الله العظيم

إذا تلك سنة في الكتاب حين مجئ العذاب أن الناس يؤمنوا برسول ربهم من نوح عليه الصلاة والسلام ورسل الله من بعده ولكنه لا ينفعهم إيمانهم إذا أخروه حتى يرون العذاب الاليم وقال الله تعالى))

((فَلَوْلا كَانَتْ قَرْيَةٌ آمَنَتْ فَنَفَعَهَا إِيمَانُهَا إِلَّا قَوْمَ يُونُسَ لَمَّا آمَنُوا كَشَفْنَا عَنْهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَى حِينٍ))صدق الله العظيم

فلماذا أستثنى الله قوم يونس أنهم الوحيدون الذين أمنوا ونفعهم إيمانهم في يوم العذاب الأليم بعد ان شاهدوا عذاب الله كما وعدهم نبي الله يونس فلماذا نفعهم إيمانهم وتغيرت سنة الله في الكتاب في الذين كفروا والجواب من مُحكم الكتاب))

(({ وَأَرْسَلْنَاهُ إِلَى مِئَةِ أَلْفٍ أَوْ يَزِيدُونَ } صدق الله العظيم

فأما المئة الألف فهم تعداد قوم يونس وأما الزيادة فهو رجل واحد غريب أمن بدعوة نبي الله يونس وكتم إيمانه والتزم بيته خشية أن يفتنه قوم يونس وهورجل غريب عن قوم يونس فالتزم داره ولم يخبر أحدا بإيمانه حتى نبي الله يونس خشي أن يفتنه قومه ولذلك حين جاء الأمر ليونس بالخروج من قريته عن طريق جبريل وأخبر نبي الله يونس بالعذاب سوف يصيب قومه بعد ثلاثة ايام ثم اخبرهم يونس وخرج من قريتهم بعيداً ولم يخبر المؤمن لأنه لا يعلم أصلاً بإيمانه لا هو ولا جبريل عليه الصلاة والسلام وبعد إنقضاء الثلاثة الأيام فإذا بعذاب الله نازل عليهم من السماء كما أخبرهم نبي الله يونس فصرخوا من الفزع فسمع الرجل المؤمن صراخهم خرج من داره ليتبين ما خطبهم فإذا هم يصرخون بسبب نزول عذاب الله عليهم كما أخبرهم يونس ومن ثم قام الرجل المؤمن خطيباً فيهم وقال (أيها الناس لو ينفع الإيمان بالرحمن حين وقوع العذاب لنفع الذين من قبلكم فقد خنتم عهد الله من بعد إيمانكم بالأزل القديم ولم يبقى لكم إلا عهد الله لكم الذي كتبه على نفسه فاسئلوا الله بحق رحمته التي كتب على نفسه ان يكشف عذابه عنكم برحمته وقولوا ربنا ظلمنا أنفسنا فإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين فجأر بهذا الدُعاء ذلك الرجل المؤمن والقوم من خلفة يقولون أمين الله هم أمين وكانوا يجأروون وهم يبكون وأمنوا كلهم أجمعون تصديقاً لقول الله تعالى)

{ وَأَرْسَلْنَاهُ إِلَى مِائَةِ أَلْفٍ أَوْ يَزِيدُونَ فَآمَنُوا فَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَى حِينٍ }صدق الله العظيم

وأما نبي الله يونس فذهب عنهم بعيدا كما امره الله سبحانه ولم يعود إلا بعد إنقضاء ثلاثة ايام لينظرما حل بقومه وجاء بعد غروب شمس اليوم الثالث وأقترب من قرى قومه ليلاً فإذاهم مُسرجين دورهم ولم يحدث لهم شئ كما ضن يونس فهو لا يعلم أن العذاب قد اتى وأن الذي أنقذ قومه من بعده الرجل المؤمن وهو أعلم من نبي الله يونس عليه الصلاة والسلام ولكن نبي الله يونس غضب من ربه لم لم يرسل عذابه على قومه المُكذبون بدعوته ولم يجرئ أن يظهر على أحدا منهم فذهب مُغاضباً من ربهم لدرجة انه ضن ان لن يقدر الله عليه كما لم يقدر على تعذيب قومه وقال الله تعالى)

((وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ)صدق الله العظيم

وذلك يونس ورمز الله له بإسمه من أحد حروف إسمه الأول النون ويقصد الله بقوله (وَذَا النُّونِ ) أي يونس ولاكنه لم ينطق بالحرف بل رمز له بلفظه (نون ) واما قوله (وَذَا النُّونِ ) أي ذي الحرف نون في إسمه (يونس ) وذلك لكي يكون سلطان لصاحب علم الكتاب في بيان الاحرف بأوائل السور لكي تعلمون انها رموز لأسماء خلفاء الله في الكتاب ولا نخرج عن الموضوع قال الله تعالى)

(( ((وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ)صدق الله العظيم

ويقصد يونس الذي ذهب مُغاضباً من ربه لماذا لم يصب على قومه عذابه فكيف يواجههم وقد اخبرهم ان العذاب سوف يصيبهم بعدثلاثة ايام ولذلك ذهب مُغاضب من ربه حتى إذا وصل ساحل البحر فركب في الفلك المشحون بالركاب حتى إذا وصلوا وسط البحر علموا أنهم سوف يغرقوا فلا بد من تخفيف حمولة الرُكاب وبدل أن يغرقوا جميعاً قرروا ان يسهموا ومن طار إسمه فسوف يقذفوه في البحر لكي تخف حمولة المركب فاختار الله سهم نبيه يونس ليذوق جزاءه وقال الله تعالى)

(((( وَإِنَّ يُونُسَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ * إِذْ أَبَقَ إِلَى الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ*فَسَاهَمَ فَكَانَ مِنَ الْمُدْحَضِينَ *فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ وَهُوَ مُلِيمٌ*فَلَوْلَا أَنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُسَبِّحِينَ *لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ))صدق الله العظيم

وكان حكم الله على نبيه يونس أن يتعمر إلى يوم البعث وكذلك يعمر الحوت إلى يوم البعث وهو في بطنه مُعذب بدون طعام ولا شراب إلى يوم البعث ولكن نبي الله يونس ناجى ربه برحمته التي كتب على نفسه وقال )

(( (( ((وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ)صدق الله العظيم


ودعى ربه في ظُلمات البحر وظلمات بطن الحوت وظلمات اليل وكان يناجي ربه ويقول سُبحانك ربي لا إله إلا أنت ظلمت نفسي فإن لم تغفر لي وترحمني لأكونن من الخاسرين حتى تداركه الله برحمته وكذلك يجزي الله من يسبح ربه فيحاجه برحمته ولولا ذلك التسبيح والإقرار ان ليس له غير رحمة ربه للبث في بطنه إلى يوم يبعثون ولكنه بالدعاء أستطاع ان يغير ما في الكتاب فأنقذه الله ويموحوا الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب وقال الله تعالى))

(({فَلَوْلَا أَنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُسَبِّحِينَ * لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ} صدق الله العظيم

ويامعشر المسلمين والنصارى واليهودوالناس أجمعين إن عذاب الله قادم فإذا لم تُصدقوا بدعوة المهدي المنتظر الحق من ربكم الإمام ناصر محمد اليماني حتى يأتي يوم الفتح المُبين لظهور المهدي المنتظر على العالمين في ليلة وهم صاغرون فادعوا الله بحق عهده الذي كتبه على نفسه وهل تدرون ماهو وقال الله تعالى))

({ وَإِذَا جَاءَكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِآَيَاتِنَا فَقُلْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ أَنَّهُ مَنْ عَمِلَ مِنْكُمْ سُوءًا بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَصْلَحَ فَأَنَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (54)صدق الله العظيم

وابشركم إن الله سوف يجيبكم فقد علمت في الكتاب أنه سوف يجيبكم وقال الله تعالى))

(({فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاء بِدُخَانٍ مُّبِينٍ، يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ، رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ، أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءهُمْ رَسُولٌ مُّبِينٌ، ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ، إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلًا إِنَّكُمْ عَائِدُونَ، يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَى إِنَّا مُنتَقِمُونَ }صدق الله العظيم

وجميع هذه الأحداث تحدث في خلال اليوم الاخير من أيام الله للحياة الدنيا تصديقاً لقول الله تعالى)

((وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ )صدق الله العظيم

وفي خلال هذا اليوم الطويل حسب أيام الله تحدث جميع الأشراط الكبرى للساعة خلاله ومنها أن تدرك الشمس القمر فتجتمع به وقد هو هلال ثم يسبق اليل النهار بسبب مرور كوكب سقر وهو بما تسمونه الكوكب العاشر (نيبيروا) المُقترب بأرضكم وأنتم تعلمون ولكنكم لاتوقنون حتى إذا مر على ارضكم يمطر على البشر بأحجار من نار وإنهُ لنباء عظيم انتم عنهُ معرضون ثم ييسبق اليل النهار بسبب طلوع الشمس من مغربها فيكون الشرق غرباً والغرب شرقاً ويلي ذلك مُباشرة ظهور المهدي المنتظر على كافة البشر في ليلة وهم صاغرون بالفتح المُبين بقدرة الله رب العالمين وقد نصحنا لكم ولكن لا تحبون الناصحون ثم تطول الأيام بسبب مرور كوكب النار حتى يبتعد عن ارضكم ولكن سد ذي القرنين سوف يتهدم بسبب مرور كوكب العذاب ويخرجوا إأليكم ياجوج و ماجوج بقيادة المسيح الكذاب والذي يريد ان يقول انه المسيح عيسى إبن مريم ويقول انه الله أو ولد الله فيدعي الربوبية فاحذروه وهويكلمكم جهرة وانتم ترونه جهرة وماكان لله أن يكلمكم جهرة الذي ليس كمثله شئ فلا يخاطب إلا من وراء غمام الحجاب سُبحانه ومن أراد ان يعلم أي المسيح عيسى إبن مريم الحق فإن المسيح عيسى إبن مريم الحق لا يدعي الربوبية وهو موجود معكم في الارض في تابوت السكينة تمت إضافته إلى اصحاب الكهف ذلك الرقم المُضاف إلى أ صحاب الكهف ليكونوا من ايات الله عجباً وأصحاب الكهف ثلاثة أنبياء وهم إلياس وإدريس واليسع وأما الرابع فاضافه الله مؤخرا وهو رسول الله المسيح عيسى إبن مريم عليه الصلاة والسلام وجميع الانبياء الاربعة قد جعلهم من وزراء الإمام المهدي المُكرمين ويونوبوا عن الإمام المهدي حسب درجاتهم ويلي الإمام المهدي مُباشرة رسول الله المسيح عيسى إبن مريم اللهم صلي عليهم وسلم تسليما وعلى كافة الأنبياء والمُرسلين من أولهم إلى خاتمهم وأكرمهم مُحمد صلى الله عليه وأله وسلم وعلى الإمام المهدي وكافة أنصاره السابقين الأخيار صفوة البشرية وخير البرية المُخلصين لله ولخليفته وإنك بهم عليم ولهم غفورا رحيم اللهم وكرم الذين صدقوا بأمري ثم أشدوا ازري وجعلهم من وزرائي الذي نجعلهم ولاتنا على العالمين اللهم واغفر لجميع المُسلمين ذكرهم والأنثى فإن كذبوبأمري فإنهم لا يعلمون اني الإمام المهدي الحق من ربهم اللهم فأرهم الحق من لدنك فإنك أرحم بهم من عبدك ووعدك الحق وانت ارحم الراحمين اللهم وأهدي الناس أجمعين إلى صراطك المُستقيم اللهم إن عبدك لا يُحجر رحمتك على أحدامن عبادك اجمعين حتى لو كان إبليس الشيطان الرجيم اللهم من تاب من عبادك إليك متابا قلباً وقالباً فإنك قلت وقولك الحق مُخاطباً لعبادك أجمعين دونما استثناء وأمرتنا أن نقول لهم من محكم كتابك ))


((قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ{54} وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ{55} أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ{56} أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ{57} أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ{58} بَلَى قَدْ جَاءتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ{59} وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُواْ عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُم مُّسْوَدَّةٌ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْمُتَكَبِّرِينَ{60} وَيُنَجِّي اللَّهُ الَّذِينَ اتَّقَوا بِمَفَازَتِهِمْ لَا يَمَسُّهُمُ السُّوءُ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ{61}صدق الله العظيم

اللهم قد بلغت الأنصار بيانه ليكونوا شهداء التبليغ إلى العالمين كما بلغ جدي قرأنه إلى قومه ليكونوا شهداء التبليغ إلى العالمين ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب ربنا إنك جامع الناس ليوم لا ريب فيه إن الله لا يخلف الميعاد وأماالساعة فعلمها عند الله وأشهدُ الله وكفى بالله شهيدا أني لم أفتيهم عن الساعة ولكني أفتيهم أنها تكون في منتهى يوم الله الأخير وهو الذي نحن الان فيه وتحدث خلاله كافة الأشراط الكُبرى للساعة خسوف القمر النذير وتدرك الشمس القمر ويسبق اليل النهار ليلة الفتح المبين لظهور المهدي المنتظر والمسيح عيسى إبن مريم وأصحاب الكهف والمسيح الكذاب يقود ياجوج ماجوج والبعث الأول ولذلك يريد المسيح الدجال ان يستغل البعث الأول فيدعي الربوبية ويقول لكم فقد شهدتم النار بعين اليقين وأما جنتي فهي من تحت الثرى باطن ارضكم ولكن الله أبتعث المهدي المنتظر ليفصل الكتاب للبشر ويعلمهم إنما ذلك بعث للكفار لكي يجعل الله بعبده المهدي المنتظر الناس امة واحدة على صراطا مستقيم حتى يتحقق الهدف من خلقهم فيهدي الله الناس به كُلهم أجمعين إلا من أبى الهدى وهو يعلمُ علم اليقين أني المهدي المنتظر الحق من ربه ويئس من رحمة ربه فقدظلم نفسه فلا ييئس من رحمة الله إلا القوم الظالمون وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين )

أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني


ولمزيد من البيان على هذا الرابط : http://www.smartvisions.eu/vb‏
15‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة الداعي إلى الله (عبدالعزيز الأزدي).
6 من 11
اقرا سورة الانفطار تعرف
25‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة waed.
7 من 11
خروج الدجال
6‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة bido.eg 2010 (Mohammed Elattar).
8 من 11
قال رسولنا صلى الله عليه و سلم : (( إن أول الآيات خروجا طلوع الشمس من مغربها أو الدابة على الناس ضحى فأيها كانت قبل صاحبتها فالأخرى على إثرها )) رواه مسلم
23‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة impossibleman.
9 من 11
ظهور المسيح الدجال .
11‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة ahmad afef (باتقع سهاله).
10 من 11
جزاكم الله كل خير
11‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة .Rama..
11 من 11
نار تحشر الناس من المشرق الى المغرب
24‏/1‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ما اول علامات الساعة
والله شكل الزمن دا زمن علامات الساعة الكبري
هل هذه الثورات والمجازر التي تحدث في الدول العربيه هي من علامات الساعه ؟
هل ظهورالإنترنت من علامات الساعة؟
هل مايحدث حاليا في الدول العربية من علامات الساعة ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة