الرئيسية > السؤال
السؤال
ماحكم العادة السرية هل هي حلال ام مكروه؟ ايهما اخطر العادة السرية عند رجل او المرأة؟
الزواج بنية الطلاق 30‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة زعبلاوي.
الإجابات
1 من 10
محرمة شرعا والخطر عند الجنسين
30‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة rekardo kaka 8.
2 من 10
محرمة عند الشافعية والمالكية و أبو حنيفة حرام , وعند الحنبلية مكروه
31‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 10
رقـم الفتوى : 1087
عنوان الفتوى : العادة السرية محرمة وننصحك بالأخذ بالأسباب المعينة على تركها
تاريخ الفتوى : الإثنين 28 ربيع الأول 1425 / 18-5-2004


السؤال

هل العادة السرية حرام ؟ وما السبيل لإيقافها؟


الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

فاستعمال العادة السرية، وهي الاستمناء باليد أو بغير ذلك موجب للغسل، وهو محرم بالكتاب والسنة والنظر الصحيح. قال الله جل وعلا (والذين هم لفروجهم حافظون * إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين* فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون) [المؤمنون: 5، 7]. فالاستمناء باليد من الاعتداء المذكور في الآية، فهو داخل فيما وراء ذلك. وقال الرسول صلى الله عليه وسلم " يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء" متفق عليه. فلم يجعل له من سبيل إلا التزوج أو الصوم. وأما النظر الصحيح فإنه يترتب على هذا الفعل مضار كثيرة ذكرها أهل الطب، منها ما يعود على البدن، ومنها ما يعود على الغريزة الجنسية نفسها وعلى الفكر والتدبير كذلك. والذي ننصحك به أن تكثر من الصوم، كما ذكر النبي صلى الله عليه وسلم ، وأن تكثر من الطاعات والأذكار، وأن تبتعد عن المثيرات والمهيجات كالصور والأفلام الجنسية والأغاني، وأن تشتغل بما يملأ عليك وقتك من مطالعة أو تجارة أو أي مهنة نافعة مباحة. وأن تلتزم رفقة طيبة صالحة، تقضي معهم أكثر قدر ممكن من الوقت، لأن الخلوة من أعظم الأسباب المهيجة للتفكير وما يترتب عليه، والله أعلم.
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة زادي إلى الله.
4 من 10
رقـم الفتوى : 1087
عنوان الفتوى : العادة السرية محرمة وننصحك بالأخذ بالأسباب المعينة على تركها
تاريخ الفتوى : الإثنين 28 ربيع الأول 1425 / 18-5-2004


السؤال

هل العادة السرية حرام ؟ وما السبيل لإيقافها؟


الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

فاستعمال العادة السرية، وهي الاستمناء باليد أو بغير ذلك موجب للغسل، وهو محرم بالكتاب والسنة والنظر الصحيح. قال الله جل وعلا (والذين هم لفروجهم حافظون * إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين* فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون) [المؤمنون: 5، 7]. فالاستمناء باليد من الاعتداء المذكور في الآية، فهو داخل فيما وراء ذلك. وقال الرسول صلى الله عليه وسلم " يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء" متفق عليه. فلم يجعل له من سبيل إلا التزوج أو الصوم. وأما النظر الصحيح فإنه يترتب على هذا الفعل مضار كثيرة ذكرها أهل الطب، منها ما يعود على البدن، ومنها ما يعود على الغريزة الجنسية نفسها وعلى الفكر والتدبير كذلك. والذي ننصحك به أن تكثر من الصوم، كما ذكر النبي صلى الله عليه وسلم ، وأن تكثر من الطاعات والأذكار، وأن تبتعد عن المثيرات والمهيجات كالصور والأفلام الجنسية والأغاني، وأن تشتغل بما يملأ عليك وقتك من مطالعة أو تجارة أو أي مهنة نافعة مباحة. وأن تلتزم رفقة طيبة صالحة، تقضي معهم أكثر قدر ممكن من الوقت، لأن الخلوة من أعظم الأسباب المهيجة للتفكير وما يترتب عليه، والله أعلم.
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة زادي إلى الله.
5 من 10
كانت تفعل العادة السرية ولا تغتسل وتصوم وتصلي


أرجو من فضيلتكم أن يفتيني في أمري الذي قد بعثت به إلى الكثير ولم أجد منهم > الرد وقد عشت في قلق دائم فأرجو منكم فتواى كنت في سن صغيرة افعل العادة السيئة منذ عمري 12سنة ولم أكن اعرف معناها أو حتى ما هي وفي سن 14سنة عرفت أنها العادة السرية السيئة ولكن لم أكن اعرف حكمها فقط أنها خطرة وأنها تسبب أمراض ولم أكن في هذه السن أصلي ولكني أصوم دون صلاة . وفي سن 15سنة بدأت أصلي وأصوم ولا أسمع الأغاني ولكني لازلت أفعل العادة السرية ولا أعرف حكمها أيضا وإذا فعلتها لم أكن اغتسل وكنت أصلي بعدها وأصوم وقد فعلتها في ظهر رمضان مرتان لا أدري، وفي سن 18 قرأت في كتاب أنها محرمة ويجب الغسل بعدها ولكني لم أستطع التوبة منها واستمر فعلي لها حتى بعد الزواج والآن تبت إلى الله توبة نصوحاً وعمري 27سنة السؤال ما حكم ما فعلته وما علي فعله؟ وما حكم صومي وصلاتي عندما كنت أفعلها ولم أكن أغتسل ثم أقوم للصلاة وما حكم صيامي وما كفارة ما فعلت وما حكم صيام اليومين الذين فعلت فيهما العادة في ظهر رمضان وما هي الكفارة؟


الجواب :

الحمد لله

أولا :

يحرم الاستمناء أو ما يسمى بـ "العادة السرية" لأدلة سبق بيانها في جواب السؤال رقم 329،

وإذا خرج المني بذلك وجب الغسل .

وليس في فعل الاستمناء كفارة ، لكن تجب التوبة منه ، وذلك بالإقلاع عنه ، والندم على فعله ، والعزم على عدم العودة إليه .



ثانيا :

إذا كانت ممارستك للعادة السرية يصحبها خروج المني ، فهذا مبطل للصوم ، ولا تصح معه الصلاة إلا أن تغتسلي .

وإذا لم يكن يصحبها خروج المني فصلاتك وصومك صحيحان .



ثالثا :

من استمنى وهو جاهل بوجوب الغسل منه وبكونه مبطلا للصوم ، فهل يلزمه قضاء الصلاة والصوم ؟ في ذلك خلاف بين الفقهاء ، والجمهور على وجوب القضاء ، وذهب بعض أهل العلم إلى أنه لا يجب ، وينظر جواب السؤال رقم (50017) .

والأحوط أن تقضي صوم اليومين ، إذا كان قد خرج المني .

وأما الصلاة فينبغي أن تكثري من النوافل والأعمال الصالحة ، ولا نرى لزوم قضائها .



رابعا :

ينبغي أن تعلمي أن البلوغ له علامات ، وأن الفتاة قد تبلغ قبل سن الخامسة عشرة ، إذا حاضت ، أو ظهر عليها شيء من علامات البلوغ الأخرى ، وينظر في ذلك جواب السؤال رقم (20475) ورقم (21246)  .

وما جرى معك يؤكد أهمية طلب العلم الشرعي ، وهو أمر ميسر في هذا الزمن والحمد لله .

ونسأل الله لنا ولك التوفيق والثبات .

والله أعلم .

موقع الإسلام سؤال وجواب
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة زادي إلى الله.
6 من 10
العادة السرية بالنسبة للفتاة في المجتمعات المحافظة تعتبر مشكلة لأنها قد تفقد بكارتها أثناء العادة السرية و خاصة اذا استعملت الفتاة مواد تحدث اللذة . مثل الخيار بعد أن تضع له نايلون لاصق . و اذا كانت متهيجة وتريد أن ترتاح فربما الوسادة و أي مواد أخرى مشابهة تكون حلا أفضل دون لمس الجلد . و لا تستعملي شطاف الماء في الحمام لأن دفع الماء قد يسبب تهتك غشاء البكارة .
و أنت تسأل و اسمك زعبلاوي . و العادة السرية هناك لا يوجد غيرها .
6‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة Curious.
7 من 10
العاده السريه تسمى بالاستمناء وليس هناك اجماع بل المسأله خلافيه واعتقد انها لو كانت للاستمتاع فهي حرام اما لو فاعلها فعلها بدلا من الزنا ( مثل لو كان في موقف يستدعي الزنا وفعلها سريعا كي يقي نفسه الزنا في هذا الوقت فليست بحرام وهناك من علماء السلف من كان يأمر بها الشباب في الغزوات ومثل ذلك
وقال الله(والذين هم لفروجهم حافظون * إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين* فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون) [المؤمنون: 5، 7] ويمكن انا يقال ان معنى الايه من كانوا لفروجهم حافظون اي من الزنا و الجماع المحرم اي مع النساء ولكن في حالة الاستمناء فهو لا يستخدم فرجه في زنا او نساء غير زوجته او ملك اليمين ولكنه استخدمه بيده هو نفسه
على اي حال النصيحه النبويه في ذلك للشباب هو ما قاله الرسول صلى الله عليه وعلى اله وسلم ( يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءه فليتزوج .................... ومن لم يستطع فعليه بالصيام فأنه له وجاء)
وعلماء الطب مختلفون فمنهم من يقول انها مضره ومنهم من يقول انها ليست مضره ما لم يفرط في استخدامها والله اعلم
7‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 10
الحرمه أكثر
8‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة عادل الوسيم (بحبك موت).
9 من 10
في حديث في ما معناه ناكح يده كناكح امه والله اعلم
20‏/11‏/2011 تم النشر بواسطة magedoxo.
10 من 10
العاده السريه محرمه بشرع الله ولقول النبي صلي الله عليه وسلم يا معشر الشباب من استطاع بل باء فعليه بتزوج ومن لم يستطع عليه بصوم والله اعلم
19‏/4‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
كيف أتخلص من العاده السريه؟
بعد التوقف عن العادة السرية هل يستعيد يستطيع الجهاز التناسلي اعادة اصلاح ما اتلف فيه بسببها ؟
ما هي العادة السرية
ما هي اضرار العادة السرية
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة