الرئيسية > السؤال
السؤال
من يعرف من أين أو كيف اصيب أول شخص بالإيدز
من المعروف أن مرض الإيدز ينتقل بالعدوى والتحذيرات كلها تتكلم عن العدوى ومخاطرها مع تجاهل سبب إصابة أول حالة ,,,,,,,حتى إنفلونزا الطيور والخنازير كانت ضجة إعلامية لها غايات وإنتهت بنهاية الغاية ,,,,,,,,من يعرف الغاية منهاومن ورائها
كل الغوالي 15‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة غفران حجازي.
الإجابات
1 من 10
في أمريكا , نتيجه
ممارسات الجنس الشاذه , وتقريبا
كان في الثمانيات !؟؟
15‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة handcuffed.
2 من 10
مبارك عليك الشهر الكريم
ومساء الخير
شركات الادويه
15‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة الحزين القلب (مهجة قلبي).
3 من 10
السلام عليكم...............

الإيدزAIDS

   * الايدز اسمه : فقد المناعة المكتسبة Acquired, Immunity, Deficiency, Syndrom (AIDS) وركبوا كلمة AIDS من الأحرف الأولى للكلمات الأربع التي يتألف اسم المرض منها S,D,I,A وفي فرنسا يدعونه SIDA وهو أيضاً مؤلف من الحروف الأولى لاسم المرض Syndromed, Immuno, depression, acquise, فلماذا لا نسميه نحن بكلمة مؤلفة من الأحرف الأولى للكلمات الثلاث التي يتألف منها اسم المرض باللغة العربية " فقد المناعة المكتسبة) أي ( ف، م، م، ) فيكون اسمه داء الفمم ويمكن اعتبار (الفمم) مشتقة من كلمة الفم الذي هو عبارة عن ثغرة في الوجه تؤدي إلى الجوف، والفمم هو أيضاً ثغرة في الجهاز الإنساني. فنشأ الإيدز والأطوار التي مرّ بها: هي الحمة (الفيروس ) حمة الإيدز والتي يسميها العلماء (HIV) وصفاتها من الحمات الراشحة RETEROVIRUS نمط RNA والمصدر الرئيسي لنقله هو الخلايا المصابة في المفرزات الجينية والدم واللعاب، أما الفيروس الحر فيصعب أن يكون مصدراً للعدوى. يتضاعف الفيروس في أ نما معينة من الخلايا خاصة: *خلايا الجهاز المكون للدم *اللمفاويات الغائية المساعدة t4 *الجهاز العصبي المركزي 4-يحتوي الفيروس على الخميرة الناسخة العكسية وهذا الفيروس يهاجم خلايا الجهاز المناعي المسؤولة عن الدفاع عن الجسم ضد أنواع العدوى المختلفة وأنواع معينة من السرطان، وبالتالي يفقد الإنسان قدرته على مقاومة الجراثيم المعدية والسرطانات ، فمن اين أتت بعد أن لم تكن موجودة في العالم على وجه الأرض لأن أول إصابة بالإيدز اكتشفت في أمريكا 1981 وقبل ذلك لم يكن المرض معروفاً ث ما اكتشفت حمة وعُرفت في سنة 1983. أما الأمراض الأخرى التي تسببها الحمات الراشحة (فيروس) كالجدري وشلل الأطفال والحصبة والأنفلونزا وداء الكلب والتهاب الكبد وغيرها فهي معروفة منذ الزمن القديم وحُماتها موجودة منذ الزمن القديم. أما الإيدز فلم يكن موجوداً وحُمتُه لم تكن موجودة أيضاً فكيف ظهرت فجأة إذنْ؟ للعلماء في ذلك عدة نظريا توكلها فرضيات لم تثبتْ عليها دليل، عاد العلماء إلى أرشيفهم يبحثون عن المرضى الذين اصيبوا بمرض غامض وتوفوا بدون أن يُعرف سبب مرضهم، فوجدوا في أرشيفهم مريضاً إنكليزياً من مدينة (مانشيتر) سافر إلى أفريقية وبعد عودته أُصيب بمرض غامض لم يُعرف كنهُهُ ثم توفي على أثره سنة 1959) وكانوا محتفظين بمصل دمه، مبرداً أو مجمداً، فأخرجوه وسمنوه وتحروا اضداه antibodies مرض الإيدز فوجودها إيجابية. إذن فأول إصابة بالايدز كانت في سنة 1959م وليس في سنة 1981، وبما أن الرجل كان في افريقيا فمنشأ الحمة من افريقيا وقالوا بناء على ذلك: إن القرد الأفريقي الأخضر والمكاك والشمبانزي كلها تصاب بحمة فيروس (SIV) وهي تشبه كثيراً حمة الإيدز (HIV) من المحتمل أ تكون هذه الحمة قد انتقلت من القرود إلى الإنسان لأن بعض الأفارقة يأكلون لحوم القرود بدون طبخه جيداً، أو أنها انتقلت عن طريق العض، ثم تطورت في الإنسان إلى أن أصبحت بشكل حمة الإيدز (HIV) وقال بعضهم الآخر انها انتقلت من الخنزير إلى الإنسان لأن الخنزير يصاب احياناً بحمة فيروس تشبه حُمة الإيدز، وتدعى حمة الخنازير بشلك وباء احياناً يقضي على 90% منها ، وقد حدث آخر وباء بين الخنازير في جزيرة هاييتي في سنة 1980. " " على كل حال: وُجدت هذه الحمة وا كتشفت وعُرف شكلها وتكوينها في آخر سنة 1983 ا كتشفها العالم الفرنسي ( ليوك مونتييه) في معهد باستور في باريس،واكد هذا الاكتشاف أيضاً العالم الأمريكي ( روبيرت حاليلوا) في مركز اطلنا- الولايات المتحدة الأمريكية.
15‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة nada-alhob.
4 من 10
أما الأطوار التي مرّ بها هذا المرض: بعد دخول ا لحمة (الفيروس)ى(HIV) إلى جسم الإنسان وتدميرها الخلايا اللنفاوية تي آ العمود الفقري لجهاز المناعة تنتشر في جميع سوائل الجسم كالدم واللعاب والمخ والدموع والحليب والمفرزات المهبلية وغيرها. يمر هذا المرض بعد مرحلة الحضانة في خمسة مراحل: المرحلة الأولى: الحضانة من بضعة أسابيع إلى (6) أشهر إلى (10) اشهر إلى (10) سنوات. وذلك حسب الكمية الداخلة في الحمات، فنقل الدم إذا كان ملوثاً تكون كمية الحمة الداخلة بواسطته كبيرة جداً، لذلك تكون مرحلة الحضانة بعدة قصيرة، أما اللعاب فكمية الحمة فيه ضئيلة لا تتجاوز 1-2% لذلك تكون الحضانة بمدة طويلة. المرحلة الثانية: وهي المرحلة الحادة: حيث يَمُر الجسم منها بحالة كالانفلونزا: حمى وآلام عضلية وصداع وشعور بالتعب، والتهاب لبلعوم، وسعال ، تضخم العقد اللنفاوية أحياناً في العنق وتحت الإبط والمناعة الأربية وتستمر هذه المرحلة من (1-2) اسبوع ولا يكون في دم المصاب خلالها اضداد ANTIBODIES لذلك لايمكن اثبا تالإصابة بالمرض خلالها بتحليل الدم مع أن الدم وسوائل الجسم تكون معدية نظراً لوجود الحمة فيها ولا تظهر الأضداد في الدم إلا بعد 6-12 أسبوعاً من العدوى. المرحلة الثالثة: مرحلة كمود وهدوء: تمتد عدة أشهر إلى عدة سنين على حسب نتيجة الصراع بين الخلايا اللنفاوية والحمة والذي يكون محتدماً في ا لجسم في غفلة المصاب والنتيجة محسومة فيه سلفاً لصالح الحمة ولكن المدة تطول أو تقصر على حسب قوة الجسم وقوة مناعته . المرحلة الرابعة: مرحلة تضخم العقد اللنفاوية الدائم: تتضخم العقد اللنفاوية تضخماً مستمراً في العنق وتحت افبط ومن الناحية الأربية بسبب استنفارها للدفاع عن الجسم وتكون الحالة العامة للجسم حسنة. المرحلة الخامسة: مرحلة ما قبل الإيدز: وذلك عندما تنهار المقاومة ويتحطم جهاز المناعة بتحطم الخلايا اللنفاوية وتسيطر الحمة (الفيروس) (HIV) على الجسم كله ويصبح الجسم كله بلا حول ولا قوة، كالجيش الذي سحب سلاحه، أو الحصن الذي تهدمت جدرانه مطمعاً لكل طامع، وحيداً سهلاً لكل جائل، فتتكالب عليه الأمراض والالتهابات من كل ناحية وصوب ويُعرف انهيار المناعة من عدّ الكريات اللنفاوية تي4 T4 في الدم، فإذا كا نعددها 50 كرية فأكثر في 1 مل ممن ا لدم فالمناعة جيدة ، وإذا كان عددها 200-500 كرية فالمناعة متوسطة، أو في بدء الانهيار ، وإذا كان عددها اقل من 200 كرية فالمناعة منهارة. ويصاب الجسم عندئذ بشتى الأمراض (كسرطان) كابوس في ال جلد وأورام اللامفوما والسل وضمور في الدماغ والالتهابات في جميع أنحاء الجسم، هذا مع الهزال الشديد والاسهال المستمر والحمى، وعندئذ تصبح النهاية محتومة، وأيام المريض معدودة، وهي بضعة أشهر على الأكثر، وتأثر الجملة العصبية في مرض الإيدز هو تأثر مباشر الحمة وليس نتيجة لضعف المناعة لأن حمة الإيدز (HIV) لها ولعٌ خاص بالخلايا العصبية لذلك فهي تهاجمها منذ دخولها الجسم، وتخريبها، لذلك يصاب الدماغ بالضمور والالتهاب منذ بدء المرض وليُقال عن الشخص انه مصاب بالايدز لابد من وجود عرضين عنده من أعراض الإيدز الكبرى، وهي نقص ف الوزن اكثر من 10% وإسهال مزمن لمدة أكثر من شهر وحمى لمدة اكثر من شهر وحكة شاملة للجسم كلهن والتهابات فيروسية متكررة (انفلونزا)، التهاب البلعوم ، التهاب الرئة.. الخ.. ووجود فطور بيضاء في الفم وتخم في العقد اللنفاوية كلها، فإذا وُجد في الشخص البالغ عرضان فأكثر من الأعراض الكبرى مع عرض واحد فقط من الأعراض الصغرى يُقال عنه عندئذ انه مصاب بمرض الإيدز. العدوى: كيف تتم العدوى وكيف تنقل إلى جسم الإنسان؟ وهي المخلوق الضعيف الذي إذا ترك في الهواء مات واندثر لأنها لا تستطيع العيش إلا متطفلة على الخلايا ذا تالنواة، لا ندري كيف أصيب أول شخص بهذه الحمة، هل أتته من القرود أم من غيرها؟ ولكنه أصيب على كل حال وانتشر المرض بعد ذلك. عندما تدخل ا لحمة إلى جسم الشخص يصبح حاملاً حمة (فيروس) وتنتشر في سوائل الجسم كلها ويكون معدياً وإذا لم تظهر عليه أعراض الحمة بعدن ولكي تتم العدوى لابد من وصول سوائل، أو سحجة في جسم الشخص السليم، لذلك فإن المصافحة والتقبيل واستعمال مناديل وملاعق حامل الحمة لا تنقل العدوى إلا إذا كان هناك ثمة جرح أو خدش سحجة تلمسها 80-90% من العدوى تتم عن طريق الاتصال الجنسي. و60% من هذا العدد يكون الاتصال فيه بين رجل و امرأة وبخاصة النساء المومسات. و 40% الأخرى بين رجل ورجل أي بين الشواذ جنسياً و 10% من العدوى يتم بالمخدرات. و 5% بنقل الدم، كما يمكن أن تعدي الأم جنينها ورضيعها، ويمكن أن تتم العدوى بشفرات الحلاقة وفراشي الأسنان وأدوات الجراحة ونقل الأعضاء وغيرها. مر معنا أن حمة الإيدز بعد دخولها الجسم تنتشر في جميع سوائله ومنها المني للرجال والمفرزات المهبلية عند النساء، وعندما يتصل رجل حامل للحمة بامرأة سليمة، لابد أن يحدث عند الاتصال بعض السحجات البسيطة في جهاز المرأة التناسلي، تنفذ منه الحمة إلى دمها أو تكون مصابة في عنق الرحم وهو كثير الحدوث عند النساء، فتنفذ الحمة إلى دمها. أما إذا كانت المرأة مصابة والرجل سليماً ، فإن توسع الأوعية التي حدث في حشفة الرجل وصماخ بوله يسمح للحمة الموجودة في مفرزات المرأة بالدخول إلى دمه. والشيء نفسه يحدث عند الاتصال بين رجل ورجل، فالمكان شاذ والسحجات كثيرة ، ففي اوربا الغربية وأمريكا الشمالية : الرجال حاملوا الحمة والمصابون بمرض الإيدز اكثر من النساء نظراً لانتشار الشذوذ الجنسي والمخدرات فيها ويوجد فيها رجل حامل للحمة مقابل كل أربعين رجلاً سليماً. أما في افريقيا: فالانتشار بين النساء اكر نظراً لانتشار المومسات وأعمال البغاء فيها، لذلك يوجد فيها امرأة حاملة للحمة مقابل كل أربعين امرأة سليمة، ومن النساء ينتقل المرض إلى الرجال. تاريخ انتشار مرض الإيدز ومكانه الزمان والمكان الذي انتشر فيه المرض: ينتشر هذا المرض الآن بين الفقراء انتشار النار في الهشيم، يقول ال دكتور كيفن دي كوك" رئيس لجنة مكافحة الإيدز في ابيجان، عاصمة ساحل العاج، إن الإيدز اصبح مرض الطبقات الدنيا في الولايات المتحدة وسيكون 90% من حاملي الحمة (الفيروس) من سكان الدول النامية، وسوف تزداد الإصابة بين النساء اللاتي يشكلن الآن نسبة 36% من الإصابات في العالم التي تبلغ 9/12 مليون إصابة الآن –أي حاملون الحمة- وأصبحت الإصابة بين المواليد عالية وتبلغ نسبة الإصابة بين البالغين في جنوبي الصحراء الأفريقية 1-40 أي شخص مصاب من كل 40 شخصاً سليماً. يقدر بعض الأطباء أن عدد حاملي الحمة (الفيروس) يتضاعف كل ستة أشهر ويُقدر بعضه مالآخر انه يتضاعف كل 3-5 سنوات، على حسب اختلاف المناطق ، ويقدرون أن عدد حاملي الحمة سيبلغ 40-100 مليون في نهاية القرن الحالي سيموتون كلهم غالباً إذا لم يُكتشف علاج ناجح للإيدز. يبلغ عدد حاملي الحمة في افريقيا نصف عددهم في العالم وينتشر خاصة بين الذين أعمارهم 10-25 سنة وقدتوفي حتى الآن ½ مليون افريقي أكثرهم من الشباب ومن عمال المناجم وفيها الآن سبعة ملايين مصابون بالحمة. وفي تايلاند التي تعتني بالإحصاءات اكثر من غيرها يبلغ عدد حاملي الفيروس نحو (50) ألف شخص مع العلم أن عدد سكانها 56.6 مليون نسمة هذا ما أعلنه رئيس جمعية آسيا والمحيط الهادي لمرض الإيدز. " " ويقول مسؤول منظمة الصحة العالمية أن الوضع في الهند الآن يشبه الوضع في افريقيا قبل عقد من الزمان وإذا لم تتخذ إجراءات سريعة فإن الإيدز سيقضي على 10% من السكان من العشر سنوات القادمة ، وتشير الأعداد غير الرسمية إلى أن عدد حاملي (الفيروس) في دول آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية عن طريق الاتصال الجنسي بين الرجل والمرأة سواء كانوا زوجين أو غير زوجين ، بينما تتم العدوى في أوربا وامريكا الشمالية عن طريق ا لمخدرات والشذوذ الجنسي. في البرازيل تتضاعف عدد الإصابات عما كان عليه سنة 1987 ثلاث مرات، يقول الدكتور (جوناثان مان) رئيس مشروع مكافحة الإيدز في جامعة هارفارد " إن الجهود التي بذلت حتى الآن للحد من انتشار مرض الإيدز قد فشلت ويوجد الآن مليون طفل في العالم يحملون مرض الإيدز). في 19/7/1992 عقد في امستردام بهولندا المؤتمر الدولي الثامن للإيدز حيث أعلنت منظمة الصحة العالمية إن الإصابات المعلن عنها رسميا قد تجاوزت في 30/6/1992 نصف مليون إصابة، ولكن الإصابات الحقيقية تتجاوز المليون إصابة لأن اكثر الدول لا تبلغ عن العدد الحقيقي للإصابات فيها. أما حاملوا الحمة فلا يقل عددهم عن 10-12 مليون وهذه الأعداد ستتضاعف من 3-4 مرات قبل نهاية هذا القرن. وتقدر منظمة الصحة العالمية عدد حاملي فيروس الإيدز على مستوى جميع قارات الأرض (30) مليون وهو بالتالي يهدد كل شخص ، ولذلك يجب تزويد كل فرد من أفراد الأسرة بقدر كاف من المعلومات حوله. واتقاء الإيدز امر بسيط ولكن الإصابة بعدواه قاتلة لأنه لايوجد إلى الآن علاج يشفي هذا المرض، ولا لقاح يقي من العدوى. وعدد الحالات المبلغ عنها في جميع أنحاء العالم وحتى 1997 هو 30 مليون حالة ظهرت الأعراض على أقل من ثلث المرضى ومات غالبيتهم. في الحقيقة : الحالات المبلغ عنها لا تحتل سوى قدر ضئيل من كم هائل وكثير من المصابين الآن ينتظر أن تظهر عليهم أعراض الإصابة. " " أشارت دراسة لمنظمة الصحة العالمية إلى إصابة 8500 شخص يومياً تقريباً منهم (1000) من الأطفال. ومع نهاية 1999 قدر ان عدد المعايشين للإيدز والعدوى بفيروسه وصل إلى 34.3مليون. وخلال عام 1999 بلغ عدد الوفيات الناجمة عن الإيدز منذ بدء الوباء 18.8مليون وفاة. وخلال عام 1999م فقد قدر أن 8/2 مليون وفاة قد حدثت بسبب الإيدز. وبلغ عدد اليتامى بسبب الإيدز منذ بدء الوباء حتى نهاية عــام 1999م 13.3مليون. ويتوقع أن يصل عدد الأطفال اليتامى حول العام 25 مليون تيماً بنها العقد الحالي بسبب فقدانه أحد والديه أو الاثنين معاً بسبب مرض الإيدز بحسب ما أعلنته جماعات ناشطة في الدفاع عن حقوق مرضى الإيدز، وأصدرت عدة جماعات تعمل على نشر الوعي المتعلق بقضية ملايين الأطفال حول العالم المتأثرين من المرض الذي تركهم يتامى في عمر مبكر، أو حتى التقاط المرض بدورهم. .عدة تقارير تشير إلى أن هناك قرابة (40) مليون شخص يحمل الفيروس (HIB) ا لمسبب لنقص ال مناعة المكتسبة وهناك اكثر من 2.5 مليون طفل تحت سن الخمسة عشر عاماً وقرابة 11.8 مليون آخرين من فئة الأعمال التي تتراوح بين 15-24 يحملون الفيروس بحسب التقرير. وفي إحدى الحكايات الواقعية التي يشير إليها التقرير قصة الطفلة بسن 12 عاماً، اوليفيانا نتونغو من اوغندا والتي تيتمت بعد وفاة والدتها ووالدها على التوالي من مرض الإيدز ن ومن جراء ذلك رُميت بالحجارة من قبل أسرتها وجيرانها قبل أن تستطيع الخلاص بروحها واللجوء إلى جماعة حقوقية. وفي العام 1999 جاءت بانتونغو ضمن وفد إلى واشنطن لبحث مسألة هذا المرض مع إدارة الرئيس السابق بل كلينتون وبعد عودتها إلى موطنها من واشنطن تم تشخيص إصابتها بمرض الإيدز لتتوفى بعد ذلك بعام ، بحسب وكالة الاسوشيتد بريس . وبحسب السيناتور داوين ، فإن التقرير يشدد على أهمية قيام الكونغرس الأمريكي بالموافقة على التمويل الذي أعلنه الرئيس جورج بوش والمتعلق بخطط تبلغ كلفتها (15) مليار دولار تنفق خلال خمس سنوات لإصلاح النظام الصحي في ا لدول النامية. " منذ عشرين سنة خلت ، لم تكن بلدان كثيرة قد سمعت عن الإيدز وهاهي مشكلة هذا المرض، قبل في الوقت الحاضر ، مأساة تكاد تستعصي على الفهم، ناهيك عن كونها غير قابلة للتدبير العلاجي. فبنهاية عام 1999 قُدّر أن هنالك 33.6 مليوناً من النساء والأطفال الأحياء المصابين بالإيدز أو بعدوى فيروسه. في حين تجاوز في عام 1999 عدد الأشخاص المصابين حديثاً بعدوى الفيروس 5.6 ملايين شخص. ومن المؤسف للغاية ان نلاحظ أنه مع كل دقيقة تمر يصاب (11) شخصاً جديداً بالعدوى بفيروس الإيدز وانه منذ أن بدا الوباء فقد 16.3 مليون شخص حياتهم، وقد أصبح الإيدز بلا شك أحد الأمراض المعدية الفتاكة الرئيسية مما يعني وفاة 7123 شخصاً يومياً أو 97 شخص كل ساعة، أو (5) أشخاص كل دقيقة.
15‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة nada-alhob.
5 من 10
ويتمثل ا لخطر الداهم للإيدز في أنه يستهدف صغار البالغين وتحــدث 95% من حالات العدوى الجديدة في البلدان النامية ن ولاسيما في جنوب الصحراء الأفريقية الكبرى، وقد تحدث حوالي 50% منها في أفراد هم دون سن الخامسة والعشرين ، ولاشك أن للعامل العمري يجعل الإيدز خطراً يتهدد المراهقين والأطفال بوجه خاص. ففي عام 1999 أصيب 570 ألف طفف في سن الرابعة عشرة أو دونها بالعدوى بفيروس الإيدز واكتسب اكثر من 90% منهم هذه العدوى عند الولادة أو عن طريق الإرضاع. ولايزال معدل الإصابة بالعدوى آخذاً في الارتفاع في البلدان النامية بصفة رئيسة حيث يعاني الناس أصلاً من الفقرة والنظم الصحية السيئة وقلة الموارد اللازمة للوقاية من المرض ورعاية المصابين به. في حين تعدُ أفريقيا حالياً أشد البقاع تضرراً بالإيدز ، فإن العدوى بفيروس الإيدز منتشر بسرعة في آسيا ولاسيما في الجنوب والجنوب الشرقي منها، حيث يبلغ عدد المصابين ستة ملايين شخص معظمهم من الشباب الذين يعاقرون المخدرات حقناً. أما في ا لأمريكيتين فعلى الرغم من تناقص الوفيات الناجمة عن الإيدز، فإن معدل الإصابة بالعدوى آخذ بالتزايد بين الأقليات والفئات السكانية المحرومة من الخدمات. وتعد البلدان الواقعة جنوبي الصحراء الأفريقية من أكثر البلدان تأثراً بوباء الإيدز والعدوى بفيروسه، إذ تشير التقديرات الى أنه في تلك البلدان 24.5 مليون شخص يُعايش الايدز وفيروسه، وفي جنوب شرق آسيا تزداد معدلات العدوى بفيروس الايدز ازدياداً سريعاً حتى وصل عدد الحالات إلى ما يقرب 6 ملايين حالة. في بوتسوانا، إن ما لايقل عن ثلثي الفتيان الذين هم اليوم بعمر (15) عام سيموتون بوقت مبكر بسبب الأيدز. وفي بوروندي وكينيا وتايلاند وفي بلدان أخرى اصبح المرضى الإيجابيون لفيروس نقص المناعة المكتسبة يشغلون نصف الأسرة في متسشفيات المدن الكبرى في السنوات الحالية . وفي إحدى المستشفيات في زامبيا ازداد معدل الوفيات بني العاملين في الرعاية الصحية بمقدار 13 ضعفاً في الفترة الواقعة بين عامي 1980-1990 وكان ذلك ناجماً بشكل رئيسي عن العدوى بفيروس العوز المناعي البشري . في زامبيا أيضاً ،وخلال الأشهر العشرة الأولى من عام 1998 توفي 1300 معلماً ، بسبب الإيدز ويعادل العدد ثلثي عدد المعلمين الجدد الذين يتم تدريبهم كل عام . في جنوب أفريقيا كان متوسط الأعمار في الخمسينات 44 عاماً ثم ارتفع في بداية التسعينات ليصل إلى 59 عاماً ، أما الآن وبسبب الإيدز ، فإن من المتوقع أن ينخفض بحلول عام 2005 ليصل إلى 45 عاماص . أما الإيدز ي إقليم شرق المتوسط : لقد أُبلغ عن مجموع تراكمي لحالات الإيدز بلغ 1999 حالة ولحالات العدوى لفيروس نقص المناعة المكتسبة بلغ 25632 حالة في إقليم شرق المتوسط . في عام 1999 في حين أن يقدّر أ،ه ما يقرب ........... من الأشخاص يعايشون الإيدز في الإقليم . وبالرغم من أن انتشار العدوى بالاقليم يسير بشكل يقل عن باقي مناطق العالم إلى تلك العدوى تنتشر بصورة مستمرة وثابتة ، ويشير الاتجاه في بعض الدول مثل جيبوتي والسودان والصومال إلى مرحلة متقدمة من الوباء ، بينما تتركز العدوى في دول أخرى من المجموعات السكانية التي يتورّط أفرادها في سلوكيات عالية الخطورة . وقد ابلغ عن فاشيات معزولة في بعض البلدان ، مثل الحالات لدى مرضى الغسيل الكلوي في جمهورية مصر العربية والحالات لدى الأطفال في الجماهيرية العربية الليبية والحالات لدى المساحين من المدنين على حقن من الانترنت . المخدرات في إيران : إن الغالبية العظمى من الحالات المبلّغة لعدوى فيروس نقص المنعة المكتسب في الإقليم هم من الرجال إلا أن النسبة بين الرجال والنساء مختلفة فيما بين بلدان الإقليم وهي رتتراوح بين ما يزيد على 1.9 ( كما في مصر وغيران مثلاً ) إلى ما يقل 102 كما في المغرب وفي بعض أجزاء اليمن . ويعود سبب ذلك بشكل رئيسي إلى اعتياد الرجال على الانغماس في الممارسات المحفوفة بالأخطار أكثر من النساء وقد أظهرت الدراسات أن المجموعات الأسهل تتعرض للخطر في الاقليم يغلب عليها الرجال وتشمل هذه المجموعة المراهقين والمدمنين على حقن المخدرات والشواذ والمساحين والمهاجرين والسائقين على الطرق الطويلة والميول التي تزيد من التعرض للخطر ويشمل ذلك ممارسة الجنس قبل الزواج والتجارب الجنسية المبكرةوتعاطي المخدرات ولا بد من إيلاء هذه المواقف والميول اهتماماً خاصاً إذ لا يزال مستوى الوعي حول الممارسات المأمونة منخفضاً بين صغار الفتيان . وأُبلغ عن الممارسات الجنسية هي السبب الأكثر شيوعاً لانتقال العدوى بفيروس نقص المناعة المكتسبة في الإقليم مع غلبة الانتقال بالممارسة الجنسية بين الرجل والمرأة . وقد بينت الدراسات أن من بين المجموعات الأسهل تعرضاً للعدوى في الإقليم النساء اللواتي يتورط أزواجهن في ممارسة محفوفة بالمخاطر وفي الحقيقة فغن القسط الأعظم من النساء المصابات بفيروس الإيدز في الإقليم قد أصيبت بالعدوى عبر أزواجهن ولا سيّما من كان هؤلاء الأزواج من المهاجرين أو من المدمنين من حقن المخدرات . وهذا يعني أن عواقب ما يقوم به الرجال من ممارسات محفوفة بالمخاطر لن تقتصر عليهموحدهم بل ستمتد لتصيب نساءهم أيضاً . وإذا ما أصبح هؤلاء النسوة حوامل أو مرضعات فيستمر خطر العدوى ليصل إلى الأطفال وذلك مما يزيد عبء المسؤولية الملقاة على الرجال وسلوكياتهم تجاه صحة عوائلهم . وعموماً ليس هناك بلد في العالم في مأمن من الإيدز ومن العدوى بفيروسه ولا بدمن من الأخذ بالحسبان أن العديد من العوامل الخاصة بانتقال فيروس نقص المناعة المكتسبة موجودة في إقليمنا ، كما أن ملايين الحالات الجديدة من الأمراض المنقولة جنسياً تحدث كل سنة ، وهذا بحد ذاته مؤشر ذو دلالة خطيرة على العدد الكبير ومن حالات الممارسة الجنسية المحفوفة بالمخاطر التي تحدث كل عام . وكل ذلك يشكل وسيلة ملائمة لنقل العدوى بفيروس الإيدز اضف إلى ذلك ما يطرأ على أجيالنا الجديدة في جميع بلدان الاقلليم من تغيرات على المثل والقيم الاجتماعية إذ تزيد هذه الظاهرة على ميلهم لتبنيى سلوكيات محفوفة بالمخاطر كما تزيد من المخاوف حول المسار المستقبلي لهذا الوباء في بلداننا .... الفصل الثالث أسباب انتشار هذا المرض يقول الله تعالى : " وضرب الله مثلاً قرية كانت آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغداً من كل مكان فكفرت بأنعم الله فأذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كانوا يصنعون ولقد جاءهم رسول منهم فكذبوه فأخذهم العذاب وهم ظالمون " النحل (12 – 13) . " وكأين من قرية عتت عن أمر ربها ورسله فحاسبناها حساباً شديداً وعذبناها عذاباً نكراً فذاقت وبال أمرها وكان عاقبة أمرها خُسراً " الطلاق (8-9) . جعل الله سبحانه وتعالى الإنسان خليفته في الأرض وأسبغ عليه نِعمه ظاهرة وباطنة ليغمر الأرض ويتمتع بنعمها وخيراتها ورسم لـه طريق الهداية والصلاح وهي طرق الفطرة السليمة طرق التقوى وحذّره من طريق الغواية والضلال وهو ظريق الشيطان على لسان رسله من لدن سيدنا آدم عليه السلام إلى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم خاتم الأنبياء والمرسلين وعليهم افضل الصلاة وأتم التسليم ، ولكن بعض الأمم قدياً وحديثاً عتت عن أمر ربها وتَنَطَّبت طريق الفطرة السليمةفكانوا يأتون الرجال بدلاً من النساء فدُمِغَت هذه الفاحشة باسمهم إلى يوم الدني : قال تعالى : " ولوطاً إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة ما سبقكم بها أحد من العالمين * إنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم مسرفون " الأعراف (80-81) . " ولوطاً إذ قال لقومه إنكم لتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين * أئنكم لتأتون الرجال وتقطّعون السبيل وتأتون في ناديكم المنظر فما كان جواب قومه إلا أن قالوا آئتنا بعذاب إن كنت من الصادقين " . وفي الزمن الحديث يعيد التاريخ نفسه وتعود هذه الفاحشة المتكررة إلى الظهور والانتشار ، وفي بعض المجتمعات وهم يجاهرون بها كما جاهر بها قوم لوط ويصرّون عليها كما أصرّ عليها قوم لوط وبدلاً من أيفعلوها سراً ويستروا وجوههم خجلاً تراهم يتظاهرون ويطلبون من الحكومة أن تسن لهم القوانين التي تحميهم وتجعل عملهم مشروعاً لا يعاقبهم عليه القانون ، واستجابت لهم بعض الحكومات الغربية حتى أن مجلس النواب ( البرلمان ) في الدانمارك أصدر في شهر تموز يوليو سنة 1989م قانوناً يجيز به زواج الرجل من الرجل وكذلك فعلت السويد .... وهكذا بجرة قلم يريدون أن يغيّورا فطرة الله تعالى التي فطر الناس عليها وأصبح اتصال الرجل بالرجل عنهم شيئاً مشروعاً لا يستدمي اللوم ولا الخجل بل يتم ويجري على رؤوس الأشهاد . وفي انكلترا في سبيلهم إلى سن مثل هذا القانون أيضاً ، وفي الولايات المتحدة يُقال أن نسبة الذين يمارسون الشذوذ الجنسي أي عمل قوم لوط يقدر بـ 10 من مجموع السكان أي (25) مليون شخص ويقدرها آخرون 15-20% من السكان . حتى أن ميليون شخص تظاهروا في شهر أيار مايو سنة 1993 أمام البيت الأبيض يطالبون الرئيس السابق بل كلينتون بإنجاز وعوده التي قطعها في حملته الانتخابية سنة 1992 من سن القوانين التي تحميهم ،والسماح لهم بدخول الجنس وسائر دوائر الحكومة مع ممارسة شذوذهم الجنيس بدون أدنى نكير . هذه الأمم عَتَتْ عن أمر ربها أيضاً فحق عليها العذاب عذاب الخوف والألم والمرض . قال النبي صلى الله عليه وسلم : " مَلعُون من عَمِلَ عَمَلَ قوم لوط " . وقال : " إن أخوف ما أخاف على أمتي عَمَلَ قوم لوط " وقال أيضاً : " لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يُعلِنوا بها الافشا فيهم الأوجاع التي لم تكن في اسلافهم " . وهكذا فشت في الأمم الحاضرة الأوجاعالتي لم تكن في أسلافهم فالأفرنجي ( السيفلي ) أي مع اكتشاف أمريكا ، وعلى الرغم من الأدوية الحديثة التي لا تزال تحدث نصف مليون إصابة جديدة به في كل سنة في الولايات المتحدة الأمريكية ويراجع عيادات الأمراض الزهرية فيها كل سنة (20) مليون مريض . ويُقال أن في العالم اليوم (250) مليون شخص مصاب بالسيلان ( التعقيبة) وأتت ثالثة الأثاني وهي الإيدز ( داء المناعة المكتسب ) عامِلُهُ مخلوق ضعيف من أضعف مخلوقات الله واصغرها . قال تعالى : " وما يعلم جنود ربك إلا هو وما هي إلا ذكرى للبشر " المدثر (7) ولعل من أهم الأسباب التي ساعدت على انتشار هذا الوباء الحروب وموجات الهجرة والاغتصاب . ولقد انتشر هذاالوبائي الخطير في جميع دول العالم دون استثناء وذلك بسبب الفوضى الجنسية في الممارسة الجنسية واللواط والإدمان على المخدرات والوشم . وفي عام 2000 أعلنت منظمة الصحة العالمية بوجود (53) مليون إصابة وفي جميع بلدان العالم إلا أن الجزاء يؤكدون أن العدد الحقيقي قد يكون أكثر من ضعف هذا العدد وبلغ عدد الوفيات بهذا المرض 18 مليون شخص وهذا ما يؤكد الإعجاز النبوي في الحديث الشريف . وكان هذا المرض : جعله الله عقاباً في الدنيا لمن خرج عن شريعة الله تشير الإحصائيات الرسمية لعام 2000 أنه يصاب سنوياً بمرض الإيدز أكثر من 6 ملايين شخص في العام منهم (3) ملايين ف سن المراهقة ما بين 15 و 24 سنة ، وتبلغ نسبة غصابة النسار 36% من العد الإجمالي أي (2) مليون سنوياً كما يوجد (80) ألف طفل في امريكا وقد فقدوا أحد الوالدين بسبب الإيدز وإنه يوجد أكثر من 90% منمرض الإيدز يعيشون في العالم الثالث . يقول علماء الجراثيم : إنه يستحيل وضع لقاح لهذا المرض الوبائي لأن الفيروس قادر على تغيير شكله في أي وقت وقالوا إن الطريقة الوحيدة للوقاية هو تجنيب الفوضى الجنسية التي يقصد بها الزنا وكأنه بذلك يعودون إلى أصل الشريعة الإلهية لذلك لا ينجو الإسنان من هذا المرض باللقاح وبالدواء ولكن بالعفة والاستقامة والابتعاد عن الزنا واللواط والمخدرات ، وإن حامل فيروس الإيدز سوف يصبح مريضاً في المستقبل لأن الفيروس يكون في دور الحضانة وقد يستغرق ظهور عوارض هذا المرض سنوات عديدة لكن سوف ينتهي حتماً إلى المرض . إن المريض يموت بعد اربعة أشهر من بدء الإصابة وقد تستمر هذه المدة إلى سنتين ونصف : وعلمنا أن عوارض مرض الإيدز : ارتفاع درجة الحرارة – نقص وزن المريض – تعرق – ضعف عام – عدم القدرة على التركيز – التهاب الدماغ – التهاب في الأعصاب – التهاب في شبكية العين – قرحة في المري والمعدة – إسهال مزمن مع إقياء وآلام في البطن – التهاب في الرئة – فقر الدم . فالايدز ذلك الشبح العالمي الذي يفتك يومياً بأعداد كبيرة من أطفال العالم ويقضي على مقدرات الدول وأهم ثرواتها وهو الإنسان ،ولو أن مرضى نقص المناعة المكتسب يتسبب معه أو فيروس حالة كحال أمراض كثيرة قابلة للعلاج لكان القضاء عليه أمراً سهلاً ولكن الحقيقة المؤلمة التي يعيش العالم في واقع إحصائيات مرضى الإيدز لكان القضاء عليه أمراً سهلاً ولكن الحقيقة المؤلمة التي يعيشها العالم في واقع احصائيات مرضى الإيدز المخيفة تؤكد أن الاطباء يواجهون حالياً أشرس فيروس يمكن أن يفتك باقتصاد وعقول الشعوب وقد سجلت الدول النامية أعلى معدلات الإصابة بالمرض على مستوى دول العالم ، وقد كشفت منظمة الصحة العالمية مؤخراً عن إحصائياً مفزعة أعلنت فيها رسمياً أن عدد حالات الوفيات والمصابين بهذا المرض قد وصلت إلى (5) ملايين حالة وذلك من تاريخ تشخيص المرض من عام 1981 . ترجع خطورة فيروس الإيدز وفقاً لتحليل العلماء لنجاحه في اختراق أنظمة الجسم ، ومن خلال أضعف نقطة فيه كما أنه في الوقت ذاته على هدم أي محاولة دفاعية في جسم المصاب . وقد صرحت مراكز علاجية كبرى بأنه إلى الآن لا يوجد دواء أو مصل محدد لهذا المرض ولا شفاء مطلق فيه . فكلما اعتقد العلماء والسياسيون وجهات البحث المعنية أنهم قد نجحوا في التوصل إلى علاج مضاد يقضي على الفيروس ، يكتشفون أن الأمر قد أصبح بالغ التعقيد والصعوبة ، فالعلاج المتبع حالياً بالنسبة لمرضى الإيدز هو لاطالة فترة المقاومة من أجل التعايش مع المرض إلى أن تحن لحظة الاستسلام الكاملة للفيروس الذي يفتك بالضحية تماماً وبلا رحمة . وينوّه العلماء في هذا الإطار إلى أ، فيروس الإيدز في حد ذاته لايكون سبباً مباشراً في موت المريض وإنما هو يضعف الجهاز المناعي تماماً للإنسان المصاب ، ويجعله عرضة أكثر من غيره للإصابة بالأمراض المختلفة بعد أن يكن نجح في تعطيل أجهزة الجسم الدفاعية . ومما هو جدير بالذكر أن فيروس الإيدز الذي يعرف باختصار ( باتشي أي في ) هو السبب الرئيسي في إصابة معظم مرضى الإيدز بالتهاب رئوي حاد يؤدي بحياته دون أدنى مقاومة . وقد أعلنت منظمة الصحة العالمية أيضاً عن خطتها القادمة لمساعدة المرضى بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة مرضى الإيدز تكفل بموجبها تقديم العلاج لثلاثة ملايين مصاب مع نهاية عام 2005 بتكلفة حوال 6مليار دولار . وقد أعرب العلماء عن مخاوفهم الشديدة من جرّاء تصاعد أعداد المصابين المخيفة بهذا المرض التي تخطت الأربعين مليون مصاب على مستوى دول العالم تعيش منهم 26 مليونمريض جنوب الصحاري الأفريقية ويتمركزا لعدد الأكبر على مرضى الإيدز ) كما ذكرت منظمة الصحة العالمية في جنوب افريقيا التي يوجد وحدها خمسة ملايين مصاب بالمرض وهو يعني وجود مصاب واحد بالمرض من بين عشرة مواطنين وهي نسبة بالغة الخطورة ولا تبشّر بأي تقدم أو مستقبل في مستوطنات الإيدز الأفريقي . ومازالت أسباب انتشار الإيدز والعوامل المؤدية للإصابة بهذا الفيروس غير مُحكّمة من جرّاء العلاقات الجنسية غير المشروعة وتعاطي المخدرات وعمليات نقل الدم غير الآمنة وغيرها من الأسباب التي ذكرتها . ويعكف العلماء والباحثون حالياً على إجراء العديد من الدراسات والأبحاث للوصول إلى سُبُل علاج جديدة للقضاء على هذا الوباء الخطير الذي تفشى بشكل مروّع في السنوات الأخيرة ويحصد يومياً ما لا يقل عن 8 آلاف شخص ، بينما تخطي المرضى وحاملو الفيروس 5 ملايين شخص على مستوى العالم . كما أنه ثبت من خلال الاحصائيات الأخيرة أن عدد المصابين بالايدز يتصاعد بشكل مذهل وأنه مع حلول عام 2010 سيصل إلى 75 مليون كما أنه يثبت أيضاً أن ثلاثة ملايين مصاب بالايدز قد لقوا حتفهم بعد صراع مع المرض منذ بدء العام الحالي . وقد نجحت الحكومة الهندية في توصلها إلى اتفاق مع كبرى شركات الأدوية المحلية المصنعة للدواء المعالج للمرض من أجل حوض تكلفته . وقد ألزمت الحكومة الهندية نفسها بتمويل العلاج المجاني لمرضى الإيدز والأطفال وذلك حتى سن (15) سنة . وبالرغم من تقدم الابحاث العلمية في الوصول إلى تركيبة مناسبة للقضاء على المرض وتنافس الشركات المحلية والدولية المنتجة لأدوية الإيدز المضادة إلا أن الأعراض الجانبية المصاحبة للدواء لم يتم القضاء عليها قبل الشعور الدائم بالغثيانوالدوار وعدم الاتزال الذي يُعاني منه مريض الإيدز الخاضع للعلاج . كما ظهرت مؤخراً أعراض مصاحبة لاستخدام أدوية الإيدز العلاجية مثل حدوث خلل في توزيع الدهون في الجسم والهلوسة التي تنتاب المريض من وقت لآخر .


**********************
تم التقييم بالموجب........

***************************
15‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة nada-alhob.
6 من 10
ما الذي ينبغي علينا عمله؟

  1.
     يجب أولا معرفة طرق العدوى وأن نكون على استعداد للإجابة على أسئلة الأبناء حول كل مايتعلق بهذا الموضوع وبصراحة وحسب الفئة العمرية المناسبة.
  2.
     إذا وجد مريض في محيط الأسرة، يجب على المجتمع معرفة الظروف النفسية والصحية التي قد يمر بها وبالتالي الوصول لأفضل الطرق للتعامل معه ومساعدته لاجتياز هذه المحنة.
  3.
     السلوكيات القويمة المتمشية مع تعاليم الدين والقواعد الصحية العامة خير معلم ومرشد للأبناء.
  4.
     الحوار مع الأبناء.
15‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة nada-alhob.
7 من 10
زادكم الله شرفا ورفع قدركم عنده والبسكم ثوب التقوى وتاج المغفرة اشكركم لمروركم بكلماتكم الطيبة واخلاقكم الرفيعة وهذا من حسن حظي وشرفا لي ايضا ان اتابع امثالكم
تقبلوا مروري
17‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة جرس الجهاد (بنت الأقصى).
8 من 10
انا تمام والحمدلله ، تسلم اخي . انت كيفك ؟


بيقولو انو مرض الايدز ناتج من خطا في المختبرات والله اعلمـ
17‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة انا انسانة (سورياا الشعب).
9 من 10
مرحبا اختنا في الله
لا خاص في جوجل
رمضان كريم
17‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
10 من 10
اول اصابه من رجل افريقي اصيب بالمرض من القرده ،القرده الافريقيه مصابه بالمرض قبل الانسان
وذلك بالاتصال الغير مشروع و الحرام بين الانسان والقرده  ..........  استغفر الله واتوب اليه
17‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة ام اليتيمان.
قد يهمك أيضًا
من في نظرك يحتل المرتبة الأولى عربيا في عدد الإصابات بالإيدز؟
اذا اصيب الانسان بنزيف....؟
من هو اللاعب الفرنسي الذي اصيب اصابة خطيرة جدا في مباراة نصف النهائي امام الماني عام 1982ا
كيف نقول (اصيب بحادث سيارة )باللغة الفرنسية؟ من فضلك لا تستخدم جوجل ترجمة
الكل يعرف وانا اعرف انك تعرف....فلا تكذب ..... سؤال للشبيحة ...؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة