الرئيسية > السؤال
السؤال
هل يوجد تاريخ غير الهجري والميلادي ؟
هل يوجد تاريخ غير الهجري والميلادي ؟
لاني سمعت ان التايلنديون او الصينيون لهم تاريخ خاص بهم وصل لقرابة 5000 ولست متئكد
ارجو ان تكون الاجابه دقيقه
التاريخ 22‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة remos.
الإجابات
1 من 4
نعم كثير ه مثل التاريخ الشمسى وغيرها كثير
22‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة جميل19 (SUPER MAN).
2 من 4
يوجد العديد من التقويمات مثل الفارسي والصيني والقبطي وغيرها.............
22‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة fekry33.
3 من 4
التقويم الشمسي
وهو أول تقويم معروف في العالم وابتكره قدماء المصريين ، والسنة فيه تساوي 365 يوما وربع

 التقويم اليوليوسيى (اليولياني ) الميلادي
وهو التقويم الميلادي المستخدم حاليا وقد بدأ العمل في هذا التقويم سنة 46 قبل الميلاد وينسب إلى الإمبراطور الروماني يوليوس قيصر، وعدد أيام السنة فيه 365 يوما وفي كل أربع سنوات سنة كبيسة أيامها 366 يوما

 التقويم الهجري
ويبدأ من هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم من مكة إلي المدينة وأول من عمل به هو الخليفة عمر بن الخطاب رضى الله عنه ، وتتألف السنة فيه من 12 شهرا وكل شهر يساوي 29 يوما أو 30 يوما وعدد أيام السنة فيه 354  يوما أو355 يوما ويبدأ التاريخ به من 16 يوليو 622 م . وقد ابتدأ عمر بن الخطاب بالتأريخ بالتقويم الهجري سنة 16 للهجرة

 التقويم الغريغوري
وقد عرف هذا التقويم عام 1582 ، وتم فيه خصم 10 أيام من السنة الميلادية

التقويم العبري
وهو تقويم اليهود ويبدأ التاريخ به من 3761 سنة قبل الميلاد والعام فيه مكون من  12  شهرا قمريا، وبعض السنوات تكون 13 شهرا قمريا وهو تقويم شديد التعقيد والغموض لايحسن حسابه إلا القليل من أحبارهم  وهم يقولون انه يبدأ من عام 3760 ق م وهى سنة الخلق حسب زعمهم .

 التقويم الايراني
وقد بدأ العمل به سنة 1925م وتبدأ السنة فيه من يوم 21 آذار من كل سنة ميلادية

 التقويم الأثيوبي
وهو مستنبط من التقويم المصري القديم ، والسنة فيه 12 شهرا وكل شهر 39 يوما وتضاف 5 أيام في شهر من الشهور ويبدأ من عام 284 م

التقويم الجمهوري
انشأ هذا التقويم عام 1793 م والسنة فيه 365 يوما والشهور 12  شهرا والشهر مقسم إلى ثلاثة أقسام

  التقويم العلمي
وهذا التقويم يقول إن أيام السنة نفسها تقع دائما في كل سنة في التاريخ نفسه
22‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة Migrator.
4 من 4
أنواع التقاويم

التقويم الجولياني:

بدأ هذا التقويم من تاريخ 1/1/45 قبل الميلاد. ويعتمد هذا التقويم على دوران الأرض حول الشمس. والوحدات الزمنية في هذا التقويم هي اليوم الشمسي / الشهر الميلادي / السنة الفصلية.
والسنة الفصلية تساوي 365.2422 يوماً. ولكي يتم تفادي الكسر في هذه السنة فقد جعلت السنة 365 يوماً لثلاث سنوات متتالية (سنة بسيطة) بحيث تجمع الكسور في السنة الرابعة لتصب 366 يوماً (سنة كبيسة) أي السنة التي تقبل القسمة على 4 بدون باق. يضاف اليوم الزائد في السنة الكبيسة إلى شهر فبراير ليصبح 29 يوماً. بهذه الطريقة أصبح متوسط طول السنة الجوليانية يساوي 365.25 يوماً وهذا يعين أن السنة الجوليانية تزيد عن السنة الحقيقة بمقدار 0.0078 يوماً = 11 دقيقة و 14 ثانية أي يوم كامل كل 128 سنة. وهذا يعني أيضاً أن التاريخ طبقاً للتقويم الجولياني سيكون متأخراً قليلاً عن التاريخ الحقيقي. وعدد الشهور حسب هذا التقويم 12 شهراً ثابتة في أطوالها ماعدا الشهر الثاني .



التقويم الجريجوري
بالرغم من ضآلة الفرق بين السنة الجوليانية والسنة الحقيقة إلا أن عملية تراكم الخطأ مع مرور السنوات كانت واضحة ولا يمكن أن تتماشى مع الواقع. والفعل في 5/10/1582 م أي بعد مرور حوالي 16 قرناً من بدء التاريخ الجولياني لوحظ أنه تأخر عن التاريخ الحقيقي بمقدار 10 أيام، الأمر الذي أدى إلى لزوم ضبطه حيث أضيف هذا الفرق ليصبح التاريخ الجديد مساوياً 15/10/1582 م، وهو التاريخ المفترض أن يكون. ومثل التقويم الجولياني جعلت السنة الجريجورية 365 يوماً لثلاث سنوات متتالية (سنة بسيطة) بحيث تجمع الكسور في السنة الرابعة لتصبح 366 يوماً (سنة كبيسة). ولكي لا نرجع إلى نفس مشكلة التأخر عن التاريخ الحقيقي فقد اشترط للقرون (السنوات المئين) في هذا التقويم أن تقبل القسمة على 400 بدلاً من 4 لتصبح سنة كبيسة. بهذه الطريقة أصبحت السنة في التقويم الجريجوري 365.2425 يوماً مقابل 365.2422 يوماً في السنة الحقيقية أي بفرق قدره 0.0003 يوماً أو يوم واحد كل 3333 سنة.
فمنذ يوم ضبط هذا التقويم حتى يومناً هذا أصبح التاريخ الحالي متأخراً بمقدار 3 ساعات تقريباً عن التاريخ الحقيقي أو بشكل أدق يتأخر التقويم الجريجوري عن التقويم الحقيقي بمقدار 26 ثانية كل سنة. وكما في التقويم الجولياني فإن عدد شهور هذا التقويم 12 شهراً.
وبما أن هذا التقويم يعتمد على حركة الأرض حول الشمس نجد أن الفصول الأربعة تأتي تقريباً في وقت محدد طبقاً لشهوره ، وفي نصف الكرة الجنوبي تكون الفصول عكس ما هي عليه في نصف الكرة الشمالي. أي أن الربيع في النصف الشمالي يقابله الخريف في النصف الجنوبي، والصيف يقابله الشتاء.


التقويم الهجري
وحدات الزمن المستخدمة في هذا التقويم هي اليوم الشمسي / الشهر القمري الهجري / السنة القمرية الهجرية وبداية التقويم من تاريخ هجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
إذا يعتمد التقويم الهجري على حركة القمر حول الأرض. والفترة الزمنية التي يأخذها القمر لإتمام دورة واحدة حول الأرض تسمى الشهر القمري الهجري. وهذه الفترة تتراوح بين 29 و30 يوماً. والسنة القمرية تتكون من 12 شهراً. ويبدأ أول يوم في هذا الشهر من الليلة التي شوهد فيها القمر هلالاً مع غروب الشمس. بداية التقويم الهجري في 15/7/622 م الذي يقابل 1/1/1 هـ.


التقويم الشمسي
يعتمد هذا التقويم أيضاً على حركة الأرض حول الشمس، وشهورها باثني عشر تأخذ أسماءها حسب الكوكبة التي تقع فيها الشمس. واليوم الزائد في السنة الكبيسة يضاف إلى الشهر الأخير وهو الحوت ليصبح 29 يوماً. وتكبس السنة في هذا التقويم مثل ما تكبس في التقويم الجريجوري.
ويبدأ التقويم الشمسي الهجري من 1/1/1 هـ = 24/4/1 هـ ش = 15/7/622 م.



الأيام الجوليانية والأيام الهجرية
طريقة لعد الأيام بدءاً من تاريخ 1/1/4317 قبل الميلاد عند الظهر. يستخدم الرمز JD للتاريخ الجولياني، ويستخدم الرمز HD لعد الأيام بدءاً من تاريخ الهجرة أو 15/7/622 م

المصدر جامعة الملك سعود
22‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة تاج مفقود (Hamdan Alamri).
قد يهمك أيضًا
في أي عام ميلادي بدأ التقويم الهجري ؟
من الذي وضع التقويم الهجري؟
بمناسبة العام الهجري>>> سؤال
اريد كتاب يتحدث عن اهل او عن سكان صنعاء للقرنين الثالث عشر والرابع عشر الهجري ؟
كم تاريخ يوم الاثنين السابق ؟ ميلادي
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة