الرئيسية > السؤال
السؤال
في غزوه حنين انهزم المسلمون في البدايه ولكن الرسول له موقف اعادهم للمعركه ما هو؟واريد ايجاز للمعركه؟
قواعد البيانات | الديكور 19‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 3
باسم الله الرحمن الرحيم
غزوه حنين 8 هجرية, 630 ميلادية  وقعت بين المسلمين و قبيلتي هوازن و ثقيف العربيتان في وادي حُنين بين مكة و الطائف حيث انتصر المسلمون عليهم,وأنزل الله عز وجل في أحداث غزوة حنين وما جرى فيها للمسلمين من إعجاب بالنفس آيات من الذكر الحكيم في سورة التوبة، ليتأسى المسلمون بهذه الحادثة العظيمة وما فيها من دروس وعبر

أسباب الهزيمة وعوامل النصر في حنين:

أ- أسباب الهزيمة:

وقعت الهزيمة في الجولة الأولى لعدة أسباب منها:
1- أن شيئًا من العجب تسرب إلى قلوب المسلمين، لما رأوا عددهم، فقد قال رجل منهم: لن نغلب اليوم من قلة، فشق ذلك على النبي صلى الله عليه وسلم فكانت الهزيمة.
2- خروج شبان ليس لديهم سلاح أو سلاح كافٍ, وإنما عندهم حماس وتسرع.
3- أن عدد المشركين كان كثيرًا بلغ أكثر من ضعفي عدد المسلمين.
4- أن مالك بن عوف سبق بجيشه إلى حنين فتهيأ هنالك ووضع الكمائن والرماة في مضايق الوادي وعلى جوانبه، وفاجأوا المسلمين، برميهم بالنبال وبالهجوم المباغت.
5- كان العدو مهيأ ومنظما ومستعدا للقتال حال مواجهته لجيش المسلمين، فقد جاء المشركون بأحسن صفوف رُئيت: صف الخيل ثم المقاتلة ثم النساء من وراء ذلك ثم الغنم ثم النعم.
6- وجود ضعاف الإيمان الذين أسلموا حديثًا في مكة، ففروا فانقلبت أولاهم على أخراهم، فكان ذلك سببا لوقوع الخلل وهزيمة غيرهم.

ب- عوامل النصر:

كانت عوامل النصر في حنين عدة أسباب منها:
1- ثبات الرسول في القتال وعدم تراجعه، مما جعل الجنود يثبتون ويستجيبون لنداء القائد الثابت.
2- شجاعة القائد، فالرسول القائد لم يثبت في مكانه فحسب, بل تقدم نحو عدوه راكبًا بغلته، فطفق يركض ببغلته قِبَل الكفار والعباس آخذ بلجام البغلة يكفها ألا تسرع.
3- ثبات قلة من المسلمين معه وحوله حتى جاء الذين تولوا وأكملوا المسيرة؛ مسيرة الثبات والبر والقتال حتى النصر.
4- سرعة استجابة الفارِّين والتحاقهم بالقتال.
5- وقوع الجيش المعادي في خطأ عسكري قاتل, وهو عدم الاستمرار في مطاردة الجيش الإسلامي بعد فراره، مما أعطى فرصة ثمينة للجيش الإسلامي ليلتقط أنفاسه ويعود إلى ساحة القتال ويستأنف القتال من جديد بقيادة القائد الثابت الشجاع رسول الله صلى الله عليه وسلم.

6- رمية الحصى، فقد أخذ النبي صلى الله عليه وسلم حصيات فرمى بهن وجوه الكفار، ثم قال: "انهزموا ورب محمد"
7- الاستعانة والاستغاثة بالله عز وجل، فقد كان الرسول يلح على الله في الدعاء بالنصر على الأعداء.
8- إنزال الملائكة في الغزوة ومشاركتهم فيها، وقد سجل الله هذه المشاركة في كتابه الكريم في سورة التوبة( ): ( وَأَنْزَلَ جُنُودًا لَّمْ تَرَوْهَا وَعذَّبَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَذَلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِينَ ).
الله فريضة الزكاة فكلف من يقوم على جمعها من القبائل التابعة للدولة( ).

وصلى الله وسلم على سيدنا محمد
26‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة أبو عبد الرحمن.
2 من 3
جزاك الله خير
12‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة a7med 7oda.
3 من 3
مشكور
31‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة teeeeetoooo890.
قد يهمك أيضًا
اذكر طريقه توزيع الرسول للغنائم فى غزوه حنين ولماذا ادت الى تغيير قلوب الانصار وكيف حل الرسول هذه المشكله
معركه حنين بين المسلمين وبين من؟؟ما السبب المباشر لهزيمه المسلمين في البدايه رغم كثره عددهم؟ما العبره من المعركه؟
من هو الصحابي الذي خرج مع المشركين في غزوه بدر فلما التقى الجمعان تحول الى صف المسلمين ؟
غزوه احد متى واين وقعت
متى حدثت غزوة الحديبية؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة