الرئيسية > السؤال
السؤال
من القائل : لاتآسفن على غدر الزمان فطالما .. رقصت على جثث الاسود كلابا ...... ؟
الإسلام 17‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة ميدو 999.
الإجابات
1 من 10
القائل زين العابدين بن علي بن الحسي بن علي بن ابي طالب
17‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة فؤادي الجريح.
2 من 10
لا تأسفن على غدر الزمان لطالما...رقصت على جثث الأسود كلاب
لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها...تبقى الأسود أسودا والكلاب كلاب
تبقى الأسود مخيفة في أسرها...حتى وإن نبحت عليها كلاب


كما هو واضح من الأبيات فهي تفتقر إلى الوزن الشعري وبالتالي يستبعد أن يكون قائلها شاعراً متمكناً سوى في العصر الجاهلي أو الإسلامي الأول مروراً بالأموي والعباسي الذين أشتهر فيهما التدوين والاهتمام بعناصر الشعر الرئيسية وفي مقدمتها الوزن .

إذن من القائل ؟ الأحرى أن هذه الأبيات غير مدونة حسب بعض أساتذة الأدب من هنا نجد كلا ينسبها الى شخص فنهم من يقول أنها لزين العابدين بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه ويبدو أن هذا القول ضعيف الى درجة بحيث لم تظهر هذه الأبيات في التراث الشيعي , ومنهم من يقول إنها لصدام حسين .

الناظر إلى هذه الأبيات يلاحظ أن فيها صيغة الحداثة فمثلاً الأسود في أسرها فاسر الأسود في أقفاص لم يكون معروفاً ألا في وقت متأخر وبالتالي يرجح أن تكون الأبيات معاصرة .

هل يكون صدام حسين هم قائلها ؟ ربما خصوصاً وأنه كان في وضع تحول فيه من حال عزتة إلى نقيضها , ومع ذالك أستبعد أن يكون هو قائلها فلم يكن يعرف عنه أنه قارن للأدب وبالتالي لديه القدرة لكتابة أبيات ذات صيغة لفظية ومعنوية قوية حتى وإن كان هناك بعض المأخذ من الناحية الشعرية ,

يقال إن هذه الأبيات وجدت في أوراق صدام حسين مكتوبة بخط يده وهذا أمر طبيعي طالما أنه ذكرها داخل المحكمة وليس هذا دليل كاف على أنه قائلها.

أميل ألي أن الصياغة اللفظية و المعنوية للابيات تعكس مستوى ثقافي مرتفع وبالتالي قد تكون قد وصلت هذه الأبيات إلى صدام حسين من أحد الأشخاص الذين يلتقي بهم ويهمهم رفع معنوياته مثل المحامين ولعل ذكرها لها في المحكمة يعزز ذالك .
17‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة الحزين القلب (مهجة قلبي).
3 من 10
كلام الحزين القلب مقنع جدا
17‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 10
17‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 10
أعتقد الامام الشافعي .
18‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة عبد الكريم خالد.
6 من 10
لصدام حسين
18‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة zayed_khan.
7 من 10
القائل زين العابدين بن علي بن الحسي بن علي بن ابي طالب
23‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة زيزينيا (nirmeen khaled).
8 من 10
القائل زين العابدين بن علي بن الحسي بن علي بن ابي طالب
24‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة abouwarda.
9 من 10
السلام عليكم



لا تأسفــــــنَّ على غـدرِ الزمانِ لطالمـا....رقصت على جثثِ الأســودِ كلابا

لا تحسبن برقصها , تعلوا على أسيادها....تبقى الأسودُ أسوداً والكلابُ كِلابا

يـا قمــــــــــــــــــةَ الزعمـاءَ..إنـي شاعـرٌ....والشعـرُ حـرٌ مـا عليـهِ عتـابا

إنـــــــــــــي أنـا صـدّام..أطلـق لحيتـي....حيناً...ووجـهُ البـدرِ ليـس يعاب

فعــــــــــــــلام تأخذنـي العلـوج بلحيتـي....أتخيفُـها الأضـراسُ والأنيـــاب

وأنـــــــــــا المهيـب ولـو أكـون مقيـداً....فالليث مـن خلف الشباك.. يهـابا

هـــــــــــــــلا ذكرتم كيـف كنـت معظمـاً....والنهـرُ تحـتَ فخـامتي ينسـابا

عشــــــــــرونَ طائـرةٍ ترافـقُ موكبي.....والطيـر يحشـر حولـها أسـرابا

والقــــــــــــــــــادة العظمـاء حـولي كلهـم....يتزلفـونَ وبعضكـم حجّــابا

عمّــــــــــــان تشهـدُ والرباطُ.. فراجعوا....قمـمَ التحـدّي ما لهـنَّ جـواب

وأنـــــــــــــــا العراقـي الـذي في سجنـهِ....بعـد الزعيـم مذلـة...وعـذابا

ثـــــــــــــوبي الـذي طرزتـهُ لوداعكـم...نسجـت علـى منوالـهِ الأثـواب






إنــــــــــــــــي شربـتُ الكأس سمـاً ناقعـاً....لتـدارَ عنـدَ شفاهكـمُ أكـوابا

أنتـــــــــــــــم أسـارى عاجلاً أو آجـلا.....مثـلي وقـدْ تتشابـه الأسبـاب








والفاتحـــــــونَ الحمرَ بيـن جيوشُكم.....لقصوركم يوم الدخـول كـلابا

عفــــــــــواً إذا غـدت العروبـةَ نعجةً.....وحمـاةُ أهليـها الكـرام ذئـابا
28‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
10 من 10
28‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
لاتسأفن على غدر الزمان
من القائل(لا تأسفن على غدر الزمان فطالما رقصت على جثث الاسود كلاب)
عايزة حد يعربلى البيت ده بس يكون متخصص لغة عربية :لا تاسفن على غدر الزمان لطالما رقصت على جثث الاسود كلابا
لاتأسف على غدر الزمان طالما رقصت على جثث الاسود كلابا
من قائل هذه القصيدة . لا تأسفن على غدر الزمان لطالما رقصت على جثث الأسود كلاب الخ ...
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة