الرئيسية > السؤال
السؤال
من هم اولو العزم من الرسل
من هم
الإسلام 17‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة ناوى الرحيل.
الإجابات
1 من 5
إبراهيم عليه السلام محمد صلى الله عليه وسلم موسى عليه السلام عيسى عليه السلام نوح عليه السلام
17‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة ناجح العامري (ناجح العامري).
2 من 5
اولو العزم عليهم السلام جميعاً هم:محمد-ابراهيم-موسي-عيسي-نوح
17‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة monya.
3 من 5
خمسة هم‏:‏ نوح، وإبراهيم، وموسى، وعيسى، ومحمد صلى الله عليه وسلم، وصلى الله عليهم أجمعين، وهم المذكورون في قوله سبحانه وتعالى‏:‏ ‏{‏ وَإِذْ أَخَذْنَا مِنَ النَّبِيِّينَ مِيثَاقَهُمْ وَمِنكَ وَمِن نُّوحٍ وَإِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَأَخَذْنَا مِنْهُم مِّيثَاقًا غَلِيظًا‏}‏  ‏[‏الأحزاب‏:‏ آية 7‏]‏،
17‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة المحلاوى.
4 من 5
إبراهيم عليه السلام محمد صلى الله عليه وسلم موسى عليه السلام عيسى عليه السلام نوح عليه السلام
17‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة عنايات الماحي (عنايات الماحي).
5 من 5
اولا مساء الخير
كيفك و كيف احوالك و لماذا تنوى على الرحيل لم يرحل احد منا من قبل رغم كثره المشاكل ارجوك امكث وعامه لا يحلو الموقع الا و انت منوره يا ابو جهاد

ثانيا اولو العزم من الرسل
أولي العزم من الرسل خمسة وهم المذكورون في سورة الأحزاب وسورة الشورى، قال - عز وجل - {شَرَعَ لَكُمْ مِنْ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ يُنِيبُ}[الشورى:13]، فَجَمَعَ خمسة الرسل وهم المذكورون أيضاً في سورة الأحزاب.




حصر بعض أهل العلم أولي العزم من الرسل في الخمسة المذكورين في آيتي الأحزاب والشورى ، وليس هناك دليل يدل على صحة ما ذهبوا إليه .
ولا شك أن الأنبياء الخمسة - الذين هم : نوح وإبراهيم وموسى وعيسى ونبينا محمد صلى الله عليهم أجمعين - هم أفضل الأنبياء ، وأفضلهم نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، وهم أول من يدخل تحت هذا الوصف ؛ إلا أن الأنبياء جميعاً من أهل العزم .
ويؤيد هذا ما أخرجه ابن جرير عن ابن زيد , في قوله : { فاصبر كما صبر أولو العزم من الرسل } قال : كل الرسل كانوا أولي عزم لم يتخذ الله رسولا إلا كان ذا عزم , فاصبر كما صبروا .
وفي تفسير القرطبي : ( وقال ابن عباس أيضا : كل الرسل كانوا أولي عزم . واختاره علي بن مهدي الطبري , قال : وإنما دخلت " من " للتجنيس لا للتبعيض , كما تقول : اشتريت أردية من البز وأكسية من الخز . أي اصبر كما صبر الرسل .)

الإمام الشنقيطي في أضواء البيان أن المراد بأولي العزم من الرسل : الخمسة المذكورون في آيتي الأحزاب والشورى
(وَإِذْ أَخَذْنَا مِنَ النَّبِيِّينَ مِيثَاقَهُمْ وَمِنْكَ وَمِنْ نُوحٍ وَإِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَأَخَذْنَا مِنْهُمْ مِيثَاقاً غَلِيظاً) (الأحزاب:7)
(شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحاً وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ يُنِيبُ) (الشورى:13)

قال رحمه الله : (اختلف العلماء في المراد بأولي العزم من الرسل في هذه الآية الكريمة اختلافاً كثيراً.
وأشهر الأقوال في ذلك أنهم خمسة، وهم الذين قدمنا ذكرهم في الأحزاب والشورى، وهم نوح وإبراهيم وموسى وعيسى ومحمد عليهم الصلاة والسلام.
وعلى هذا القول فالرسل الذين أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يصبر كما صبروا أربعة فصار هو صلى الله عليه وسلم خامسهم.)
ثم قال :
( واعلم أن القول بأن المراد بأولي العزم جميع الرسل عليهم الصلاة والسلام، وأن لفظة من، في قوله: من الرسل بيانية يظهر أنه خلاف التحقيق، كما دل على ذلك بعض الآيات القرآنية كقوله تعالى: {فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلاَ تَكُن كَصَاحِبِ الْحُوتِ}، فأمر الله جل وعلا نبيه في آية القلم هذه بالصبر، ونهاه عن أن يكون مثل يونس، لأنه هو صاحب الحوت وكقوله: {وَلَقَدْ عَهِدْنَآ إِلَى ءَادَمَ مِن قَبْلُ فَنَسِىَ وَلَمْ نَجِدْ لَهُ عَزْماً} فآية القلم، وآية طه المذكورتان كلتاهما تدل على أن أولي العزم من الرسل الذين أمر النبي صلى الله عليه وسلم بأن يصبر كصبرهم ليسوا جميع الرسل والعلم عند الله تعالى.)




وقد ذكر البلنسي في تفسير مبهمات القرآن أن الناس اختلفوا في أولي العزم من الرسل على أقوال كثيرة حصرها القاضي أبوبكر بن العربي في عشرة أقوال .
ثم أورد هذه الأقوال العشرة مع التعليق على بعضها ، ثم ختم بقوله :
( والصحيح عند الحذاق أن كل من أثنى الله عليه بالصبر مطلقاً فهو من أولي العزم .) 2/505-508

وجميل ما قاله ابن عطية :ولا محالة أن لكل نبي ورسول عزماً وصبراً.


وقد علق القاضي محمد كنعان على آية الأحقاف بما حاصله أنه ليس هناك دليل على تعيين أولي العزم ، وأن الأنبياء كلهم من أولي العزم .
وأما آية طه {وَلَقَدْ عَهِدْنَآ إِلَى ءَادَمَ مِن قَبْلُ فَنَسِىَ وَلَمْ نَجِدْ لَهُ عَزْماً} في حق آدم فلا تدل على أنه ليس من أهل العزم عموماً ، وإنما نفي عنه العزم في مسألة أكل الشجرة ، أي لم نجد له عزماً في ترك الأكل من الشجرة التي نهي عنها .

وعل كلٍ ؛ كثير من المفسرين على أنهم الخمسة المشار إليهم أعلاه ، مع التنبيه على أن محمداً صلى الله عليه وسلم - وهو سيدهم وإمامهم - ليس داخلاً في آية الأحقاف ؛ لأنه مأمور بأن يصبر كصبرهم .

وقد نظم بعضهم في أولي العزم فقال :

أولو العزم نوح والخليل الممجد وموسى وعيسى والحبيب محمد
17‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة سحر عيسى.
قد يهمك أيضًا
من هم اولو العزم من الرسل ؟
من هم اولو العزم من الرسل
من هم اولو العزم من الرسل ؟
من هم اولو العزم من الرسل ؟؟
من هم اولو العزم من الرسل عليهم الصلاة والسلام ؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة