الرئيسية > السؤال
السؤال
ما تفسير قوله تعالى : {إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْءًا وَأَقْوَمُ قِيلًا}
التفسير | الإسلام | القرآن الكريم 13‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 2
.قوله تعالى :" إن ناشئة الليل " قال العلماء: ناشئة الليل أي اوقاته وساعاته، لأن اوقاته تنشأ أولاً فأولاً، يقال: نشأ الشيء ينشأ : اذا ابتدأ وأقبل شيئاً بعد شيء، فهو ناشئ وأنشأ الله فنشأ، ومنه نشأت السحابة اذا بدأت وانشأها الله، بناشئة : فاعلة من نشأت تنشأ فهي ناشئة، ومنه قوله تعالى: " أو من ينشأ في الحلية وهو في الخصام غير مبين " [ الزخرف: 18] والمراد ان ساعات الليل الناشئة، فاكتفي بالوصف عن الاسم، فاتأنيث للفظ ساعة، لأن كل ساعة تحدث. وقيل : الناشئة مصدر بمعنى قيام الليل الخاطئة والكاذبة، أي ان نشأة الليل هي اشد وطأ. وقيل: ان ناشئة الليل قيام الليل. ابن مسعود الحبشة يقولون: نشأ أي قام. فلعله اراد ان الكلمة عربية، ولكنها شائعة في كلام الحبشة، غالبة عليهم، والا فليس في القرآن ما ليس في لغة العرب. وقد تقدم بيان هذا في مقدمه الكتاب مستوفى.
الثانية - بين تعالى في هذه الآية فضل صلاة الليل على صلاة النهار، وان الاستكثار من صلاة الليل بالقراءة فيها ما امكن، اعظم للأجر ، واجلب للثواب.
واختلف العلماء في المراد بناشئة الليل، فقال ابن عمروانس بن مالك : هو ما بين المغرب والعشاء، تمسكاً بان لفظ نشأ يعطي الابتداء، فكان بالأولية أحق، ومنه قول الشاعر:
ولو لا ان يقال صبا نصيب لقلت بنفسي النشأ الصغار
وكان علي بن الحسين يصلي بين المغرب والعشاء ويقول: هذا ناشئة الليل. وقال عطاء وعكرمة : انه بدء الليل. وقال ابن عباس ومجاهد وغيرهما: هي الليل كله، لأنه ينشأ بعد النهار، وهو الذي اختاره مالك بن انس. قال ابن العربي : وهو الذي يعطيه اللفظ وتقتضيه اللغة. وقالت عائشة وابن عباس أيضاً ومجاهد: انما الناشئة القيام بالليل بعد النوم. ومن قام اول الليل قبل النوم فما قام ناشئة. فقال يمان وابن كيسان: هو القيام من آخر الليل. وقال ابن عباس : كانت صلاتهم اول الليل. وذلك ان الإنسان اذا نام لا يدري متى يستيقظ. وفي الصحاح: وناشئة الليل اول ساعاته. وقال القتبي: انه ساعات الليل، لأنها تنشأ ساعة بعد ساعة. وعن الحسن ومجاهد: هي ما بعد العشاء الآخرة الى الصبح. وعن الحسن ايضاً: ما كان بعد العشاء فهو ناشئة ويقال : ما ينشأ في الليل من الطاعات، حكاه الجوهري.
الثالثة - قوله تعالى:" هي أشد وطئا" قرأ ابو العالية وابو عمرو وابن اسحاق ومجاهد وحميد وابن محيصن وابن عامر والمغيرة وابو حيوة ((وطاء ) بكسر الواو وفتح الطاء والمد، واختاره ابو عبيد. الباقون: (( وطأ)) بفتح الواو وسكون الطاء مقصورة، واختاره ابو حاتم، من قولك : استدت على القوم وطأة سلطانهم. أي ثقل عليهم ما حملهم من المؤن، ومنه قول النبي صلى الله عليه وسلم:
"(( اللهم اشدد وطأتك على مضر)) " فالمعنى انها اثقل على المصلي من ساعات النها. وذلك ان الليل وقت منام وتودع واجمام، فمن شغله بالعبادة فقد تحمل المشقة العظيمة. ومن مد فهو مصدر واطأت وطاء ومواطأة أي وافقته. ابن زيد: واطأته على الأمر مواطأة: اذا وفقته من الوفاق، وفلان يواطىء اسمه اسمي، وتواطأوا عليه أي توافقوا، فالمعنى اشد موافقة بين القلب والبصر والسمع واللسان، لانقطاع الأصوات والحركات، قاله مجاهد وابن ابي مليكه وغيرهما. وقال ابن عباس بمعناه، أي يواطئ السمع القلب، قال الله تعالى : " ليواطئوا عدة ما حرم الله " [ التوبة: 37] أي ليوافقوا. وقيل : المعنى اشد مهادا للتصرف في التفكر والتدبر. والوطاء خلاف الغطاء. وقيل: (( أشد وطأ)) بسكون الطاء وفتح الواو أي اشد ثباتاً من النهار، فإن الليل يخلو فيه الإنسان بما يعمله، فيكون ذلك اثبت للعمل وانفى لما يلهي ويشغل القلب. والوطء الثبات، تقول: وطئت الأرض بقدمي. وقال الأخفش : اشد قياما. الفراء: اثبت قراءة وقياماً وعنه: " أشد وطئا" أي اثبت للعمل وادوم لمن اراد الاستكثار من العبادة، والليل وقت فراغ عن اشتغال المعاش، فعبادته تدوم ولا تنقطع. وقال الكلبي: " أشد وطئا" أي اشد نشاطاً للمصلي، لأنه في زمان راحته. وقال عبادة: (( أشد وطأ)) أي نشاطاً للمصلي واخف واثبت للقراءة.
الرابعة - قوله تعالى : " وأقوم قيلا" أي القراءة بالليل اقوم منها بالنهار، أي اشد استقامة واستمرارا على الصواب، لأن الأصوات هادئة، والدنيا ساكنة، فلا يضطرب على المصلي ما يقرؤه. قال قتادة ومجاهد: أي اصوب للقراءة واثبت للقول، لأنه زمان التفهم. وقال ابو علي: (( اقوم قيلا)) أي اشد استقامة لفراغ البال بالليل. وقيل: أي اعجل اجابة للدعاء. حكاه ابن شجرة. وقال عكرمة : عبادة اللليل اتم نشاطاً، وتم اخلاصاً،وكثر بركة. وعن زيد بن اسلم: اجدر ان يفقه في القرآن. وعن الأعمش قال : قرأ انس بن مالك (( ان ناشئة الليل هي اشد وطأ وأصوب قيلا)) فقيل له: (( واقوم قيلا)) فقال :أقوم واصوب وأهيأ سواء. قال ابو بكر الأنباري: وقد ترامى ببعض هؤلاء الزائغين الى ان قال : من قرأ بحرف يوفق معنى حرف من القرآن فهو مصيب، اذا لم يخالف معنى ولم يأت بغير ما أراد الله وقصد له، واحتجوا بقول انس هذا. وهو قول لا يعرج عليه ولا يلتفت الى قائله، لأنه لو قرأ بالفاظ تخالف الفاظ القرآن اذا قاربت معانيها واشتملت على عامتها، لجاز ان يقرأ في موضع" الحمد لله رب العالمين" [ الفاتحة:2]: الشكر للباري ملك المخلوقين، ويتسع الأمر في هذا حتى يبطل لفظ جميع القرآن، ويكون التالي له مفترياً على الله عز وجل، كاذباً على رسوله صلى الله عليه وسلم، ولا حجة لهم في قول ابن مسعود : نزل القرآن على سبعة احرف، انما هو كقول احدكم : هلم وتعال واقبل، لأن هذا الحديث يوجب القراءات المأثورة المنقولة بالأسانيد الصحاح عن النبي صلى الله عليه وسلم إذا اختلفت يوجب ان القراءات المأثورة المنقولة بالأسانيد الصحاج عن النبي صلى الله عليه وسلم اذا اختلفت الفاظها، واتفقت معانيها، كان ذلك فيها بمنزلة الخلاف في هلم، وتعال، وأقبل فأما ما لم يقرأ به النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه وتابعوهم رضي الله عنهم، فإنه من أورد حرفاً منه في القرآن بهت ومال وخرج من مذهب الصواب. قال ابو بكر : و الحديث الذي جعلوه قاعدتهم في الضلالة حديث لا يصح عن احد من اهل العلم، لأنه مبني على رواية الأعمش عن انس، فهو مقطوع ليس بمتصل فيؤخذ به، من قبل ان الأعمش رأى انساً ولم يسمع منه،
13‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 2
ناشئة الليل أي قيام الليل و يقال الناشئة هو بعد العشاء
أشد وطـْئا و أقوم قيلا : بمعنى أن قراءة القرآن أكثر تثبيتا في هذا الوقت

و أعتقد أن كلمة وطئا تكتب هكذا كما في الآية
إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْئًا وَأَقْوَمُ قِيلًا
13‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة الاجابة الوافية.
قد يهمك أيضًا
"إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْئًا وَأَقْوَمُ قِيلًا"
من المقصود بالحديث
ما ثواب قيام الليل ؟؟
ما ثواب قيام الليل ؟
النوم رحمة من اللة ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة