الرئيسية > السؤال
السؤال
ما تفسير ان الله لا يستحي ان يضرب مثلا بعوضه فما فوقها
الاسلام 9‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة ezat.
الإجابات
1 من 3
({إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا}؛قائلين بوجود حشرة صغيرة فوق البعوضة لا ترى بالعين المجردة---ونحن على خلاف معهم لأنّ الفوق هنا ليست فوق مكان إنما هي فوق مقدار وتدرّج


الآن ما هو تفسير الآية الحقّ؟؟

تفسيرها الحقّ أنّها خبر من الله أنّه يضرب من الأمثال في القرآن ما يشاء ابتداء من أصغر مخلوق تشاهدونه وانتهاء بأكبر مخلوق--هذا هو المعنى الحقّ وما افترضوه تمحّل وتصنّع

قال الطبري رحمه الله

((
فإن ذلك بخلاف ما ظنّ. وذلك أنّ قول الله جلّ ثناؤه: " إن الله لا يستحيي أن يضرب مثلا ما بعوضة فما فوقها "، إنما هو خبرٌ منه جلّ ذكره أنه لا يستحي أن يضرب في الحقّ من الأمثال صغيرِها وكبيرِها، ابتلاءً بذلك عبادَه واختبارًا منه لهم، ليميز به أهل الإيمان والتصديق به من أهل الضلال والكفر به, إضلالا منه به لقوم، وهدايةً منه به )
9‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة dreem alon (احمد صالح).
2 من 3
قوله تعالى : { فما فوقها } في معناها احتمالان :
الاحتمال الأول : أن معنى { فما فوقها } فما دونها في الصغر والحقارة ، ويؤيد هذا القول
حديث : « لو أن الدنيا تزن عند الله جناح بعوضة لما سقى كافرا منها شربة ماء » أخرجه الترمذي .
الاحتمال الثاني : أن معنى { فما فوقها } ما هو أكبر منها ، ويكون المراد ما هو أعظم منها في الجثة ، ويؤيد هذا القول ما رواه مسلم عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « ما من مسلم يشاك شوكة فما فوقها إلا كتب له بها درجة ومحيت عنه بها خطيئة ».
والخلاصة أن الآية تحتمل معنيين :
1- فما فوقها في الصغر .
2- فما فوقها في الكبر .
وكلا الاحتمالين صحيح كما قال المفسرون .
وليس في الآية ما يفيد أن البعوضة أصغر المخلوقات ، وأن ليس هناك ما هو أصغر منها ، غاية ما في الآية أن الله تعالى بين أنه لا يستحيي ولا يخشى أن يضرب مثلاً ما ، أي مثل كان ، بأي شيء كان ، صغيراً كان أو كبيراً ، ومن هذه الأشياء البعوضة ، والله تعالى أعلم .
10‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة أخت مسلمة (nana nana).
3 من 3
واغرب مافي هذا كله أن العلم الحديث اكتشف أن فوق ظهر البعوضة تعيش حشرة صغيرة جداً لا تُرى الا بالعين المجهرية وهذا مصداق لقوله تعالى
{إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا}
الله لايستحي ان يضرب مثلا ما بعوضة فما فوقها.
البعوضة هذةه المخلوق الضعيف العجيب إن الله سبحانة وتعالي عندما ضرب مثلا بعوضة فهو ليبين للناس أن هذا المخلوق الصغير في حجمة عظيم في خلقة.
إليكم هذه المعلومات عنها:
هي انثي (الدليل كلام الله عزوجل)
لها مائة عين في رأسها,لها في فمها 48سن ,لها ثلاث قلوب في جوفها بكل أقسامها ,لهاستة سكاكين في خرطومهاولكل واحدة وظيفتها لها ثلاث أجنحة في كل طرف مزودة بجهاز حراري يعمل مثل نظام الاشعة تحت حمراء وظيفتة:يعكس لون الجلد البشري في الظلمة إلي لون بنفسجي حتي تراه .
مزودة بجهاز تخدير موضعي يساعدها علىغرز إبرتها دون أن يحس الانسان وما يحس به كالقرصة هو نتيجة مص الدم...مزودة بجهاز لتمييع الدم فهي لا تستسيغ كل الماء.
مزودة بجهاز للشم تستطيع من خلالة شم رائحة عرق الانسان من مسافة تصل 60 كم .
وأغرب ما في هدا كلهأن العلم الحديث اكتشف أن فوق ظهر البعوضةتعيش حشرة صغيرةجدا لا تري إلا بالعين المجهرية وهذا مصداق لقول الله الله تعالي"إن الله لا يستحي أن يضرب مثلا ما بعوضة فما فوقها"
اى ان الله لا يستحيى ان يضرب مثال على مخلوق ضعيف وفوقه مخلوق اضعف
سبحان الله سبحان الله
17‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة negmmaher (Negm Maher).
قد يهمك أيضًا
((ان الله لا يستحي ان يضرب مثلا بعوضة فما فوقها ))
ممكن شرح وتفسير علمي للآية الكريمة في قوله عز وجل(ان الله لا يستحي أن يضرب مثلا ما بعوضة فما فوقها)
زعمهم بأن البعوضة هي علي في قوله تعالى ( إن الله لا يستحيي أن يضرب مثلا ما بعوضة فما فوقها)
ماهى معجزه البعوضه التى ذكرها الله سبحانه وتعالى فى هذه الايه( ان الله لا يستحى ان يضرب مثلا مابعوضه فما فوقها)
لماذا اغلب العرب يستحي من الحق ولا يستحي من الباطل
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة