الرئيسية > السؤال
السؤال
لماذا يعبد الهندوس البقرة ؟ ما السر فيها ؟ليش ما بيعبدو حيوان غيرها؟
الهندوس | الهند | البقرة 16‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة Syrian.girl (Rana illusionist).
الإجابات
1 من 8
يعترونهـا حيوان مقدس ,,
16‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 8
هم أحرار فليعبدوا ما يشاؤون وليقدسوا ما يشاؤون

لطالما لا يعتدون على معتقدات غيرهم ولا يجرحون بها

وباختصار

لكم دينكم ولي دين

:)
16‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة محارب الأرض.
3 من 8
متل ماتعبدوا انتوا بشار الاسد
16‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة رامي اللبناني.
4 من 8
البقرة من صنع اليهود وهي البقرة الحمراء المقدسة عند اليهود و هي كدالك متواجدة في منتوجات و شعارات شركات في العالم
16‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة .شاب وسيم جدا.
5 من 8
عشان ممكن بتشته المعزه وللي هي الشيطان
16‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة Taboot (taboot damar).
6 من 8
يعبد الهندوس في الهند البقر. ويمثل بالنسبة لهم إله الخير. لا يمكن الاقتراب من البقر بأي سوء، بل يتم تقديم كل تقديس واحترام وإجلال وتعظيم.

ديانة الهندوس لها طقوسها الخاصة بعبادة البقرة أينما توجد، ليس فقط في المعابد وأماكن الصلاة لكن أيضاً في الشوارع والميادين العامة. لا يمكنك أن تذكر اسم البقرة إلا بكل تفخيم وتعالي فهي الذات الإلهية لديهم وهم لها عابدون.

من المظاهر الهامة جداً في الهند أنه إذا عبرت بقرة الطريق أثناء سير السيارات أو المركبات العامة، فإن الجميع بلا استثناء يقف تعظيم سلام وخضوع وخنوع للإله المعبود ـ البقرة ـ وقد يصل الأمر إلى السجود.

إذا عبرت بقرة الطريق ـ أي طريق ـ فإنه بالإجبار على الجميع أن تقف كل السيارات لأن الإله يعبر الطريق.



جاء في الموسوعة العربية العالمية :
( تأتي النصوص المُسماة بيورانا؛ أي المعرفة التقليدية، وهي المجموعة التالية الكبرى للمعرفة التقليدية للهندوسية والحوار الديني. والبيورانا الرئيسية هي 18 مجموعة موسوعية للقصص والأساطير. وقد جُمعت بين القرنين السادس والحادي عشر الميلاديين. وهي تُنمّي الأفكار الهندوسية الكلاسيكية من خلال قصص الآلهة والأبطال في السهول المقدسة والجبال والأنهار في الهند. وأقدم بيورانا اسمها هاريفامشا 34 أي؛ سلسلة نسب هاري، وهي نوع من الفهرس للمهابهاراتا. وتُعدّ هذه أول النصوص التي أتت بسرد مفصل للإله كريشنا وهو إله قطيع البقر، الذي أصبح أكثر الآلهة شعبية ومحبةً عند الهندوس. ومثل راما كان كريشنا أصلاً بطلاً شعبيًا، ثم عُدّ فيما بعد تجسيدًا للإله فيشنو. وأهم صيغة لقصة كريشنا هي التي وردت في الباجافاتا بيورانا (تاريخ الإله المحب)، وقد وضعت خلال القرن التاسع الميلادي. في ذلك الوقت كانت عبادة فيشنو وشيفا قد حلّت محل عبادة الآلهة الفيديين. ) .

وجاء في كتاب مفترق الطرق لمنير عرفة ما نصه :
( عُبَّاد البقر :
فنقول هل يمكن لبقرة تُذبح أن تصنع هذا ؟!
وقد يبدو السؤال عجيبًا لو لم تعرف أن بلادًا بأكملها تعبد البقر مثل الهند . وإذا أردت أن تعرف هل البقر آلهة قم فاذبح بقرة أو اذهب الى أى مجزر قريبًا منك وسوف ترى الآلهة تُذبح ولا تستطيع أن تمنع نفسها . أى عقل يمكن أن يقول ذلك ؟!
وهل البقرة التى ذبحناها لو تركناها أياما عدة ، ألا تترك رائحة نتنة ينفر منها الجميع فأين عقلك يا أخي الإنسان ؟!
وإليك بعض النصوص التى تتكلم عن نفسها من أناس يعبدون البقر:
أمى البقرة
جاء فى كتاب مقارنة الأديان (أديان الكبرى) ، د. أحمد شلبى ط. لجنة التأليف والترجمة والنشر 1964 ص 32 : يقول غاندى فى القرن العشرين فى مجال نشر بمجلة Bhana jornal عدد نوفمبر سنة 1964م تحت عنوان أمى البقرة : ( إن حماية البقرة التى فرضتها الهندوسية هى هدية الهند إلى العالم وهى إحساس برباط الأخوة بين الإنسان وبين الحيوان ، والفكر الهندى يعتقد أن البقرة أم الإنسان ، وهى كذلك فى الحقيقة ، إن البقرة خير رفيق للمواطن الهندى ، وهى خير حماية للهند ...
عندما أرى بقرة لا أعدنى أرى حيوانا ، لأنى أعبد البقرة وسأدافع عن عبادتها أمام العالم أجمع ..
وأمى البقرة تفضل أمى الحقيقية من عدة وجوه ، فالأم الحقيقية ترضعنا مدة عام أو عامين وتتطلب منا خدمات طول العمر نظير هذا ، ولكن أمنا البقرة تمنحنا اللبن دائما ، ولا تتطلب منا شيئًا مقابل ذلك سوى الطعام العادى .
وعندما تمرض الأم الحقيقية تكلفنا نفقات باهظة ، ولكن أمنا البقرة تمرض فلا نخسر لها شيئًا ذا بال ، وعندما تموت الأم الحقيقية تتكلف جنازتها مبالغ طويلة ، وعندما تموت أمنا البقرة تعود علينا بالنفع كما كانت تفعل وهى حية، لأننا ننتفع بكل جزء من جسمها حتى العظم والجلد والقرون.
أنا لا أقول هذا لأقلل من قيمة الأم ولكن لأبين السبب الذى دعانى لعبادة البقرة . إن ملايين الهنود يتجهون للبقرة بالعبادة ولإجلال وأنا أعد نفسى واحدا من هؤلاء الملايين )
انتهى كلام غاندى .. وهو من مشاهير العالم فى العصر الحديث يعبد بقرة ويفضلها على أمه . أفما كان أولى بهذا الرجل العاقل أن يعبد مَنْ خلق البقر جميعا والغنم جميعا والإبل والحمير والخيول وغيرها والذى خلق الإنسان والنبات وكل فى هذا الكون .
* وإذا كانت العملية تتوقف على المنفعة فإن النبات أنفع إذ أن النبات يقوم بعملية البناء الضوئى كما قدمنا فيأخذ الشمس وثانى أكسيد الكربون ويصنع لنفسه وللكل الغذاء النافع .
صلاة الى البقرة
وجاء فى كتاب مقارنة الأديان (أديان الكبرى ) ، د. أحمد شلبى ط. لجنة التأليف والترجمة والنشر 1964 ص 30-32 : وجاء فى العدد ذاته تحت عنوان ( صلاة الى البقرة ) وهو نص من " ساماويدا": ( أيتها البقرة المقدسة ، لك التمجيد والدعاء ، فى كل مظهر تظهرين به ، أنثى تدرين اللبن فى الفجر وعند الغسق ، أو عجلا صغيرا ، أو ثورا كبيرا ، فلنعد لك مكانا واسعا نظيفا يليق بك، وماء نقيا تشربينه ، لعلك تنعمين هنا بالسعادة. )
فإذا تركنا عباد البقر نجد. ) .
16‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة عائد الربيعي (الطالب المعلم).
7 من 8
بسبب الكثافة السكانية والجفاف ..قرر حكماء الهند قديماُ ان يمنعوا اكل لحم البقر..بل الاستفادة من حليبها ..فلم تنفعهم النصح..بإن الزراعة اوفر لهم من اللحوم...حتى عمدوا الى خطة محكومة ..من باب ديني وخصوصاً كانو اهل الهند عباد الاصنام...فنقلوا الى عبادة البقر........ليخاف الجميع من اكلها او ايذاؤها.....وبذلك استطاع الحكماء منذو الالاف السنين ان يحافظوا على موازين الغذاء في الهند تحت ستار و وازع ديني اي عبادة البقر..................طبعاُ هذا الكلام من خلال دراستي في الاقتصاد والادارة
22‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة يـاسر بقجه جي.
8 من 8
لكم دينكم ولي دين
20‏/6‏/2012 تم النشر بواسطة HiTiEr.
قد يهمك أيضًا
ألا يشعر الهندوس بالإهانة حينما يعبدون البقرة ويسبحون من روثها
هل الهندوس ياكلون البقر؟
ما هو ‘‘هنمان‘‘
ما هو مصدر التشريع الهندوسي ؟
كتب الهندوس والزرادشتيه مقتبسه من "سفر إرميا النبي"
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة