الرئيسية > السؤال
السؤال
ابغض الحلال عند الله الطلاق ... هل هذا حديث صحيح او حس او انه ليس حديث او ماذا
حوار الأديان | البحرين 4‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 16
الله اعلم سمعت انه موضوع
4‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 16
http://forums.ozkorallah.com/f35/ozkorallah10407/
4‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 16
هذا حديث ضعيف..
4‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم (محمد المتوكل).
4 من 16
عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " أبغض الحلال إلى الله الطلاق " . رواه أبو داود

هذا نصح الحديث ولكنه ضعيف وقد ضعفه الشيخ الألباني في سنن ابو داود وفي تخريجه لأرواء الغليل
4‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة الناصر مصباح (الناصر مصباح).
5 من 16
جزاك الله خيرا
الاجابه هي

تزوج رجل على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم امرأة فطلقها ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : أتزوجت ؟ قال : نعم ، قال : ثم ماذا ؟ قال : ثم طلقت ، قال : أمن ريبة ؟ قال : لا . قال : قد يفعل ذلك الرجل ؟ قال : ثم تزوج بامرأة أخرى فطلقها ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم مثل ذلك . قال معرف : فما أدري أعند هذا أو عند الثالثة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنه ليس شيء من الحلال أبغض إلى الله من الطلاق
الراوي: محارب بن دثار المحدث: البيهقي - المصدر: السنن الصغير للبيهقي - لصفحة أو الرقم: 3/112
خلاصة حكم المحدث: مرسل

--------------------------------------------------------------------------------

2 - تزوج رجل على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم امرأة فطلقها ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : أتزوجت ؟ قال : نعم . قال : ثم ماذا ؟ قال : ثم طلقت . قال : أمن ريبة ؟ قال : لا . قال : قد يفعل ذلك الرجل . قال : ثم تزوج امراة أخرى فطلقها فقال له النبي صلى الله عليه وسلم مثل ذلك – قال معرف : فما أدري أعند هذا أو عند الثالثة – قال رسول الله : إنه ليس شيء من الحلال أبغض إلى الله من الطلاق .
الراوي: محارب بن دثار المحدث: الذهبي - المصدر: المهذب - لصفحة أو الرقم: 6/2911
خلاصة حكم المحدث: فيه الوصافي تالف

--------------------------------------------------------------------------------

3 - عن محارب بن دثار قال : تزوج رجل على عهده عليه السلام امرأة فطلقها ، فقال له عليه السلام : أتزوجت ؟ قال : نعم ، قال : ثم ماذا ؟ قال : طلقت ؟ قال : أمن ريبة ؟ قال : لا ، قال : قد يفعل ذلك الرجل ، قال : ثم تزوج امرأة أخرى فطلقها ، فقال له عليه السلام مثل ذلك ، قال محارب : فما أدري أعند هذا أو عند الثالثة قال له عليه السلام : إنه ليس شيء من الحلال أبغض إلى الله من الطلاق
الراوي: محارب بن دثار المحدث: ابن الملقن - المصدر: البدر المنير - لصفحة أو الرقم: 8/66
خلاصة حكم المحدث: مرسل

--------------------------------------------------------------------------------

4 - تزوج رجل على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم امرأة فطلقها فقال له النبي صلى الله عليه وسلم أتزوجت قال نعم قال ثم ماذا قال ثم طلقت قال أمن ريبة قال لا قال قد يفعل ذلك الرجل قال ثم تزوج امرأة أخرى فطلقها فقال له النبي صلى الله عليه وسلم مثل ذلك قال معرف فما أدري أعند هذا أو عند الثالثة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أبغض الحلال إلى الله الطلاق
الراوي: محارب بن دثار المحدث: الألباني - المصدر: إرواء الغليل - لصفحة أو الرقم: 7/108
خلاصة حكم المحدث: مرسل


لان لا يوجد حلال يحبه الله وحلال لا يحبه الله
فالحلال حلال والحرام حرام
4‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة oshte.
6 من 16
- أبغض الحلال إلى الله : الطلاق
الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: الألباني - المصدر: ضعيف الجامع - لصفحة أو الرقم: 44
خلاصة حكم المحدث: ضعيف

و الحديث المرسل ضعيف.
7‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة طارق العاصمي.
7 من 16
لايتنافى مع العقل والمنطق مما يدل على صحته
7‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة ابو نظارة (ahmos wasti).
8 من 16
انا اؤؤمن بداخلي انه صحيح

فالمؤمن قلبه دليله آخر الأمر

لم؟؟لأني اقتببس من حديث آخر صحيح ان عرش الرحمن يهتز من كلمة طلاق

فهو حكم قوي هادم الدور ومضيع الأسر ومخرب التربيات ومقسي القلوب وزارع الحقد والبغض والفتن

                                لذا فليفكر الرجل الف مره بالطلاق عندما يكون لديه ابناء!!!!!!!!!!!!!!

             فليتق الرجال الله في اطفالهم ولو كان واحدا ليجعل امه معه حتى لو لم يريدها فليتزوج اخرى

             حتى وان كانت تريد ذلك فهو صاحب القرار يجب ان يحاول قدر استطاعته اصلاح ذلك

             حتى عندما يقابل ربه وهو راضي عنه غير غضبان وينام وهو مرتاح الضمير
9‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة للروح غذآء.
9 من 16
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين:
ما صحة حديث أبغض الحلال عند الله الطلاق ؟

الاجابة:
الحديث هذا ضعيف ، لأنه لا يصح أن نقول حتى بالمعنى "أبغض الحلال إلى الله " لأن ما كان مبغوضاً عند اله . فلا يمكن أن يكون حلالاً . لكن لاشك أن اله سبحانه وتعالى لا يحب من الرجل أن يطلق زوجته ، ولهذا كان الأصل في الطلاق الكراهة ، ويدل على أن الله لا يحب الطلاق لقوله تعالى في الذين يؤلون من نسائهم قال : -(لِلَّذِينَ يُؤْلُونَ مِنْ نِسَائِهِمْ تَرَبُّصُ أَرْبَعَةِ أَشْهُرٍ فَإِنْ فَاءُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ(226) وَإِنْ عَزَمُوا الطَّلاقَ فَإِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ)- (البقرة:226،227) ، ففي رجعوهم قال : -( فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ)-(البقرة: من الآية192) ، يعني الله يغفر لهم ويرحمهم ، وفي عزمهم الطلاق قال : -( فَإِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ)-(البقرة: من الآية227)، وهذا يدل على أن الله لا يحب منهم أن يعزموا الطلاق . وكما نعلم جميعاً ما في الطلاق من كسر قلب المرأة ، وإذا كان هناك أولاد تشتت الأسرة . وتفويت المصالح بالنكاح ، ولهذا كان الطلاق مكروهاً في الأصل (1) .

(1) فدروس وفتاوى الحرم المكي ، للشيخ ابن عثيمين جـ3/ص260.
10‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة dr_banat.
10 من 16
حديث ضعيف جداً ليس من المنطق
15‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة ناري ساحق.
11 من 16
هذا حديث موضوع .

عندما يبغض الله شيئا يحرمه ،لماذا يحلله ثم يبغضه؟
14‏/8‏/2013 تم النشر بواسطة صباح المحبة.
12 من 16
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

لا يمكن أن يُحل الله تعالى شيئا ويكون في نفس الوقت يبغضه

فمن خلقنا يعرف حاجاتنا

وأعطانا الخارطة لنسير عليها لنصل الى ما يحبه تعالى لنا ويرضاه
أو أن نسير في طريق لا يحبه الله تعالى فنبوء بالخسران المبين

الله تعالى إنما أحل الطلاق لعلمه تعالى بالنفس البشرية
ولعلمه تعالى بأنه لا يمكن أن يجد المرء توأم روحه بسهولة
لذا فهو حلال ولا يبغضه الله تعالى

والله أعلم
والله ولي التوفيق
أخوكم ابن النجف
14‏/8‏/2013 تم النشر بواسطة IBENALNAJAF (أبـن النَـجَـف).
13 من 16
بسم الله الرحمن الرحيم

الحديث صحيح ولا شبهة فيه ومن ضعفه من رجال الحديث إنما قصدوا بضعفه ضعف سنده / عننته / لا ضعف متنه / أي نصّه/ ..
ويبدو أن هناك من يقيس الله بمقياس البشر وعندما يقرأ لفظ * ابغض الحلال* يظن أن الله مثل البشر يتآثر ويتأسف ويتحسر والعياذ بالله وهذا قلة فهم منهم لا غير ..
إنما المقصود بلفظ * أبغض الحلال عند الله الطلاق* كما في الحديث على اختلاف لفظه وطرقه هو أن الله تعالى مع أنه أحلّ الطلاق إلا أنه يؤثر للمؤمن أن يمسك زوجه ويحاول ما استطاع عدم نقض الزواج ذلك الميثاق الغليظ ، لذلك يقول تعالى *فإن كرهتموهن فعسى أن تكرهوا شيئاً ويجعل الله فيه خيراً كثيراً* النساء

فالحديث صحيح يحض المؤمن أن لا يلجأ إلى الطلاق إلا مكرها ومرغما ومضطرا وإلا فالإمساك أولى من غيره

تحياتي وسلامي
14‏/8‏/2013 تم النشر بواسطة عبدان (عبدان حليم).
14 من 16
اخي واستاذي عبدان

هناك حالات الطلاق يكون فيها اولى من الامساك ولذلك لضرر يصيب احد الزوجين فان قلنا ان ابغض الحلال عند الله الطلاق الا نكون قد اهملنا الضرر الواقع على هؤلاء ودفعناهم الى الامساك رغم كراهتهم له ؟
14‏/8‏/2013 تم النشر بواسطة صباح المحبة.
15 من 16
بسم الله الرحمن الرحيم

صباح المحبة...في الواقع لتلك الحالات أحلّ الله الطلاق ولولاها لما أحلّه أصلا وحتى لا يظنن أحد أنه مادام الطلاق حلالا فكل يسارع للطلاق لأي عذر كان أمر الله تعالى بضرورة امساك المرأة وعدم طلاقها ما استطاع الانسان فإن استحال التوفيق والاصلاح لجأ المؤمن إلى الطلاق مكرها مضطرا وذلك تماما معنى أنه أبغض الحلال إلى الله وإلا فالله سبحانه وتعالى ليس مثل البشر يتأثر ويتحسر والعياذ بالله ..

النتيجة أختي الفاضلة أنّ من وصل مرحلة أصبح فيها التوافق مستحيل حلّ له الطلاق أمّا ما نراه اليوم من تساهل واستهتار في تخريب البيوت وخرابها بحجة أنّ الطلاق حلال فقد يدخل صاحبه في دائرة الظلم والجور فالطلاق وإن كان حلالا فهو ابغض الحلال عند الله ولايجب التسرع فيه .

تحياتي وسلامي أختي الفاضلة .
15‏/8‏/2013 تم النشر بواسطة عبدان (عبدان حليم).
16 من 16
بغض النظر عن صحة السند او اسباب تضعيفه - لمن يقول انه ليس من المنطق ..

فسؤالي له هل الطلاق حلال ام حرام ؟ + يوجد ايضا اشياء اخرى حلال ومكروه فعلها غير الطلاق ..

وانا ااؤيد اخونا عبدان بخصوص سبب تضعيف الحديث ..

المهم اننا نتفق ان الطلاق حلال وايضا نتفق انه لا يرضى به الله الا اذا اقفلت جميع الطرق واصبح الامساك عنه به مضره للجميع وقوله تعالى ( الطلاق مرتان فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان )

اذن يوجد محاولتان قبل الطلاق النهائي وهذا مهم جدا ..وقوله ( الطلاق مرتان )

والله ورسوله اعلم ..
15‏/8‏/2013 تم النشر بواسطة ابو ناييف (abdullah nheet).
قد يهمك أيضًا
هل الطلاق قدر او لا
متى يكون الطلاق حلاً ؟
هل تخافين من هذه الكلمة ؟
أنتي طالق ؟
هل يصح ان يقـــال " الحمد لله على نعمة الطلاق"
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة