الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو الصرع النفسى الحركى ؟
الامراض | علم النفس | المشاكل الاجتماعية | مصر 19‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة أمل جادالله.
الإجابات
1 من 2
صرع الفص الصدغي Temporal Lobe Epilepsyأو الصرع النفسي الحركي Psychomotor Epilepsy ، هو من أكثر أنواع الصرْع علاقة بالطب النفسي ، وغالبا ما يبدأ بما يسمى بالنسمة أو بالإنجليزية Aura والتي قد تكون في صرع الفص الصدغي عبارة عن:

1- مصمصة غير إرادية للشفتين.

2- فرك لليدين.

3- حركة في الوجنتين كحركة فم الأرنب.

4- حركة غير إرادية في الطرفين السفليين.

5- شم روائح غير موجودة ولا يشمها من هم حول المريض.

6- يشعر المريض بطعم غريب في فمه (مثل طعم المانجو مثلا ).

7- بعد ذلك يشعر المريض بهلاوس سمعية أو بصرية.

8- أحيانا نوبات عنف وخبط باليدين والقدمين فيمن حوله.

9- أحيانا نوبات صراخ عنيفة.

والمهم في التشخيص أن النوبات الصرعية متشابهة في نفس المريض من نوبة إلى أخرى ، ودون اختلاف في نفس المريض اللهم إلا بين مريض وآخر مصابين بأعراض مختلفة.

وظائف الفص الصدغي أو Temporal Lobe

المراكز الموجودة في الفص الصدغي:

1- المنطقة الحسية السمعية: Auditory Sensory Area

2- منطقة الترابط السمعي: Auditory Association Area

3- المنطقة التفسيرية العامة: General Interpretative Area

4- السطح الداخلي للفص الصدغي: Medial Surface

ويشتمل هذا السطح على ما يسمى بالجهاز الطرفي أو الحافي أو النطاقي Limbic system الذي يتكون من حصان البحر Hippocampus ، واللوزة Amygdala وأجزاء أخرى.

أما حصان البحر فيلعب دوراً هاماً في الذاكرة وخاصة الأحداث القريبة ، بينما تلعب اللوزة دوراً هاماً للتحكم في الاستجابات العدوانية ، ولذلك نرى أن الفص الصدغي له دور في كل من الذاكرة والانفعال.

الوظائف الأساسية للفص الصدغي:

1- الإحساسات السمعية ، والإدراكات السمعية البصرية.

2- تخزين ( ذاكرة ) طويل المدى للمدخلات الحسية (حصان البحر).

3- وظيفة النغمة الوجدانية Affective tone للمدخلات الحسية.

أعراض إصابات الفص الصدغي:

1- اضطراب الإحساس والإدراك السمعي ( وخاصة الكلامي أو اللفظي والموسيقي ).

2- اضطراب الانتباه الاختياري Selective Attention للمدخلات السمعية والبصرية.

3- اضطراب الإدراك البصري.

4- اضطراب تنظيم وتصنيف المواد اللفظية.

5- اضطراب في فهم اللغة ، وهو ما يسمى بالحبسة الاستقبالية.

6- اضطراب في الذاكرة القريبة.

7- اضطراب السلوك الانفعالي والشخصية.

8- اضطراب السلوك الجنسي.

وهناك أعراض نفسية كثيرا ما تحدث في مرضى الصرع على العموم وفي مرضى الصرع النفسي الحركي أو صرع الفص الصدغي على وجه الخصوص ، ومن أهم هذه الأعراض هي:

أولا: الهوس أو ارتفاع المزاج.

بعض الأشخاص الذين يعانون من الصراع تنتابهم بعض الأحيان نوبات من ارتفاع المزاج ، وقد أكد حوالي ألفي شخصاً مصابين بالصرع بأن نوبات من ارتفاع المزاج تحدث لهم قبل نوبة الصرع التي تنتابهم ، قد تصل بعض الحالات الى نوبة "هوس" ، وهو ارتفاع المزاج بشكل مرضي ، وبعض الدراسات تقول بأن هذا الارتفاع في المزاج يكون من الأعراض الجانبية لبعض الأدوية التي تستخدم لعلاج الصرع ، كذلك يصف بعض المرضى بأنهم يصابون بنوبات من الضحك والقهقهة.

ثانيا: انخفاض المزاج.

هناك علاقة بين الصرع والاكتئاب فقد كتب عن ذلك منذ أقدم العصور، وبينت الدراسات الحديثة أن هناك بعض الارتباط بين الصرع والاكتئاب ، ووصف بعض المرضى نوبات اكتئاب تصيبهم قبل نوبات الصرع التي تحدث لهم ، وتصل نسبة الإصابة بالاكتئاب بين المصابين بالصرع حوالي 20% وفي بعض الدراسات تزيد النسبة عن ذلك أو تقل ، كما أن الاكتئاب قد يحدث نتيجة النظرة الاجتماعية لمرضى الصرع ، وشعور المصابين بالصرع بأن المجتمع ينظر لهم بأنهم غير أسوياء والتفرقة الاجتماعية التي تمارسها بعض المجتمعات ضد مرضى الصرع قد تؤدي إلى الاكتئاب. وبينت بعض الدراسات أن الذين يخافون من نوبات الصرع معرضون أكثر للإصابة بالاكتئاب من الذين خوفهم اقل بالنسبة للخوف من نوبات الصرع.

كيف نعالج الاكتئاب لدى المصابين بالصرع؟

إذا كان الصرع نتيجة شعور المرء بأنه مريض بالصرع والنظرة الاجتماعية والتفرقة التي تمارسها بعض المجتمعات ضد المرضى المصابين بالصرع، فإن العلاج النفسي مهم جداً، خاصة الدعم والمساعدة النفسية. كذلك يجب التركيز على علاج مرض الصرع، ومحاولة تقليل عدد نوبات الصرع، وجعل الفترة بين نوبة صرع وأخرى أطول ما يمكن (إذا لم يكن بالاستطاعة توقيفها تماماً)، فهذا يساعد كثيراً نفسية المريض، ويساعد على تحسن الاكتئاب.

استخدام مضادات الاكتئاب يجب أن يكون بحذر، فالمعروف أن أكثر مضادات الاكتئاب تزيد من احتمال الإصابة بنوبات الصرع، حتى الأدوية الجديدة من مضادات الاكتئاب والتي تعرف بالأدوية المثبطة لمادة السيروتونين (مثل البروزاك والسيبرام والسيروكسات والفافيرين واللوسترال) أيضاً لا تختلف كثيراً عن الأدوية السابقة من هذه الناحية، لذلك يجب توخي الحذر في تعاطي هذه الأدوية.

الدراسات الغربية تشير إلى أن نسبة الانتحار بين المصابين بالاكتئاب من مرضى الصرع، أكثر من خمسة أضعاف الأشخاص العاديين، كما أن محاولة إيذاء النفس (محاولات الانتحار غير الناجحة) تبلغ حوالي 7% من مرضى الصرع.

( وللحديث عن الصرع النفسي الحركي بقية ... )

__________________
19‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة د.هشام الجغبير.
2 من 2
التشخيص:

لا يكفي رسام المخ الكهربائي أو تخطيط الدماغ لتشخيص هذا النوع من الصرع أو غيره من أنواع الصرع ، فوجود تغيرات صرعية في التخطيط لا تعني وجود صرع لدى المريض ، والعكس صحيح تماماً ، بمعنى أن خلو تخطيط الدماغ من التغيرات الصرعية لا يعني أن المريض لا يعاني أو أنه خالي من الصرع ، لذا يُقال أن تشخيص أي نوع من أنواع الصرع هو تشخيص سريري أو إكلينيكي بالدرجة الأولى ، ويساعد على هذا التشخيص بعد ذلك تخطيط الدماغ والأشعة المغناطيسية على الدماغ وبالذات لمنطقة الفص الصدغي والجهاز النطاقي على وجه الخصوص ، وقد يحتاج الأمر إلى عمل قياس لنشاط المخ بواسطة كاميرا للفيديو وأجهزة خاصة لاسلكية ( جهاز تخطيط الدماغ على مدى 24 ساعة ) ، وهناك بعد ذلك بعض الاختبارات والقياسات النفسية العصبية التي يمكن عملها.

والصرع ليس مرضاً وإنما هو عبارة عن اضطراب أو خلل يطرأ على الدماغ بشكل مفاجئ وليس دائم الحدوث ، أو قد يأتي في فترات متفاوتة يفقد فيه المصاب وعيه.

ويعتبر سبب الإصابة بالصرع غير معروف ويظهر على شكل نوبات ( تشنجات ) متشابهة ومتكررة.

ويعتبر الصرع واحداً من أهم الأمراض العصبية التي تصيب الإنسان ، فهو يصيب تقريباً حوالي 1 إلى 2% من الناس ، وكذلك يعتبر من الأمراض القابلة للعلاج إذا استمر المريض مواظباً على العلاج.

ونسبة حدوث مرض الصرع تكون أعلى في الذكور عنها في الإناث ، كما أن نسبة حدوث مرض الصرع تكون عالية في سن الطفولة أو في سن البلوغ.

ما هي المدة التي تستغرقها النوبات ؟

قد يصاب مريض الصرع بالنوبة في أي وقت نهاراً أو ليلاً ، وبعضهم يصاب بنوبات متواترة ولكن آخرين قلما يصابون بها ، إن النوبات تحدث بدون سبب واضح ، ولكن الإرهاق والإجهاد العاطفي يمكن أن يزيد من نسبة حدوثها.

تتوقف مدة النوبة على نوعها فهي قد تستمر من بضعة ثواني إلى عدة دقائق وفي حالات نادرة ربما تستمر لعدة ساعات. فمثلاً تستمر النوبة التوترية الارتجاجية من 1-7 دقائق أما نوبات التغيب فإنها قد لا تستمر سوى لبضعة ثواني في حين قد تستمر النوبات الجزئية المركبة من 30 ثانية إلى ما بين دقيقتين وثلاث دقائق.

أسباب الصرع:

1- أسباب ذاتية ( غير معروفة السبب ):

فقد يحدث الصرع دون أي إصابة مسبقة للدماغ ويشكل ما نسبته 50 % من الحالات المصابة بالصرع.

2- أسباب معروفة ( عضوية ):

ينتج عنها تلف بعض خلايا المخ مسببة تليفها ، وتشكل ما نسبته 25 % من الحالات المصابة بالصرع.

ومن تلك الأسباب:

أ- إصابة الجنين مثل نقص الأوكسجين والاختناق خصوصاً أثناء الولادة.

ب- إصابات الرأس من الحوادث.

ج- حدوث نزف في المخ أو تجلط في الأوعية الدموية في المخ.

د- الإصابة بالتهاب المخ والتهابات السحايا.

ه- عوامل جينية وخلقية كالتشوهات الخلقية في أنسجة المخ.

و- اضطرابات عملية الأيض كنقص الكالسيوم.

ز- حالات التسمم نتيجة تناول الطفل بعض المواد السامة.

ح- إصابة المخ بالعدوى نتيجة أورام قد تصيب الدماغ كالنكاف والتهاب الأذن.

ط- مشاكل نمو المخ قبل الولادة.

3- الوراثة:

إن المرض شائع في عائلات ثلث المصابين بنوبات الصرع.

4- أسباب مجهولة.

التشخيص الفارق:

النوبات الكاذبة أو الوهمية ( pseudo-seizures )

النوبات الكاذبة أو ( النوبات النفسية المنشأ ) منتشرة بقدر كبير وقد تحدث لدى المصابون بالصرع أو للأشخاص الأصحاء ، وتحدث هذه الإصابات من خلال رغبة ( عن وعي أو غير وعي ) للحصول على رعاية واهتمام أكثر.

تبدأ مثل هذه النوبات بأعراض تتمثل بسرعة التنفس وضغط عصبي وقلق أو ألم ، ومع سرعة التنفس يتكون في الجسم ثاني أكسيد الكربون الذي يحدث تغييراً كيميائياً وهذا قد يتسبب في أعراض تشبه إلى حد كبير النوبات الصرعية كوخز في الوجه واليدين والقدمين مع تشنج وارتعاش وما إلى ذلك.

وأفضل علاج لهذا النوع من النوبات هو تهدئة الشخص وجعله يتنفس بطريقة طبيعية ، كما ينبغي أن يشتمل العلاج على البحث في الأسباب أو العوامل الذهنية والعاطفية التي أدت إلى ذلك.

كيف تستطيع التمييز بين النوبات الصرعية والنوبات الكاذبة ؟

أولا: يتم التمييز بين النوبات الصرعية والنوبات الكاذبة من خلال طبيعة وأعراض النوبة، ولكن التشخيص قد يكون صعباً فالنوبات الصرعية تنتج عن تغيّر في كيفية إرسال خلايا الدماغ للإشارات الكهربائية من خلية لأخرى في حين أن النوبات الكاذبة تحدث من خلال رغبة بوعي أو بدون وعي للاستئثار بعناية واهتمام أكبر.

وهكذا فإن قياس نشاط المخ بواسطة الفيديو والأجهزة الخاصة ( جهاز تخطيط الدماغ ) أمر ضروري للتمييز بين هذه النوبات.

ثانيا: إن النوبات الكاذبة تفتقر إلى حدوث الإرهاق والارتباك والغثيان وهي أعراض ترتبط عادة بالنوبة الصرعية.

ثالثا: قد تصيب النوبات النفسية المنشأ الأشخاص الذين يعانون من نوبات صرعية ، أما " النوبات الصرعية الارتجاجية المستمرة " Status Epilepticus فهي نوبات ربما تستمر لعدة ساعات وهذا قد يشكل حالة طبية خطيرة.

وعلى العموم فإن نوبات الصرع الصدغي معظمها قصيرة المدة وتتطلب إسعافاً أولياً ، وتحدث النوبة الأولى في معظم الأحيان أثناء فترة الطفولة ويصاب بعض مرضى الصرع بتلف في الدماغ ناتج عن العدوى أو الإصابة أو الأورام.

هل يمكن أن تحدث النوبات لشخص لا يعاني من الصرع ؟

الصرع عبارة عن حالة مزمنة لنوبات متكررة غير مستثارة.

إن النوبات المعزولة والمستثارة ( مثل المخدرات أو الكحول ) ليست صرعية حتى ولو كانت الأحداث التي تتعلق بها تمثل نوبات حقيقية ، وهناك أنواعٌ عديدة جداً من النوبات غير الصرعية ، وتختلف النوبات غير الصرعية عن النوبات الصرعية من حيث عدم توفر الدليل على وجود نشاط كهربائي غير طبيعي في الدماغ بعد النوبة وكذلك من حيث عدم حدوثها بشكل متكرر.

ومن بعض الأسباب الأخرى الأكثر انتشارا للنوبات غير الصرعية:

1- تدني نسبة السكر في الدم.

2- نزيف أو جلطة المخ.

3- أمراض القلب.

4- التواء الأوعية الدموية.

5- الشقيقة.

6- مرض عدم القدرة على مقاومة النوم " السِّنة ".

7- الانقطاع عن تعاطي المخدرات.

8- القلق.
20‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة فارسة الاحلام.
قد يهمك أيضًا
ما هو الصرع ??? و ما هي اهم علاماته ??? و هل يصاااب به المراهقووون ??
ما هو الصرع؟ وما هي أنواعه?
ما الفرق بين الصرع والتشنج؟
ماهو علاج الصرع ؟ وهل هو خطير إذا تكرر كل شهر ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة