الرئيسية > السؤال
السؤال
: في أي الغزوات قيلت هذه العبارة" ما ينبغي لنبي إذا لبس لأمته أن يضعها حتى يحكم الله بينه وبين عدوه" وما سبب هذه
السيرة النبوية 15‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 2
غزوت أحد- ان شاء الله اكون ساعدتك
15‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة MjODY909.
2 من 2
في غزوة احد والسبب:
استشار النبي أصحابه وأخبرهم عن رؤيا رأها قال: ((إني قد رأيت والله خيرًا، رأيت بقرًا تذبح، ورأيت في ذباب سيفي ثلمًا، ورأيت أني أدخلت في درع حصينة))، وتأول البقر بنفر من أصحابه يقتلون، وتأول الثلمة في سيفه برجل يصاب من أهل بيته، وتأول الدرع بالمدينة، ورأى ألا يخرجوا من المدينة بل يتحصنوا بها، فإن أقام المشركون أقاموا بشر مقام وبغير جدوى، وإن دخلوا المدينة قاتلهم المسلمون على أفواه الأزقة، والنساء من فوق البيوت وكان هذا هو الرأي، وأشار جماعة من الصحابة ممن فاته الخروج يوم بدر بالخروج إليهم، وألحوا على رسول الله وكان في مقدمتهم حمزة بن عبد المطلب، فاستقر الرأي على الخروج إليهم، ودخل رسول الله بيته مع صاحبيه أبي بكر وعمر، فألبساه وعمماه، فتدجج بسلاحه وظاهر بين درعين وتقلد السيف، وندم الناس كأنهم استكرهوا رسول الله فقالوا: يا رسول الله، ما كان لنا أن نخالفك فاصنع ما شئت، إن أحببت أن تمكث بالمدينة فافعل، فقال عليه الصلاة والسلام: ((ما ينبغي لنبي إذا لبس لأمته ـ أي درعه ـ أن يضعها حتى يحكم الله بينه وبين عدوه))
15‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة criminal_esc.
قد يهمك أيضًا
لمن قيلت هذه العبارة عدلت فامنت فنمت ؟
30+قصائد كفار قريش الهجائيه لنبي الامه محمد
من القائل: بشر قاتل ابن صفية بالنار؟ ومن الذي قيلت فيه هذه المقولة؟ وما المناسبة؟
لمن قيلت هذه العباره: عدلت فامنت فنمت ؟
حكمت فعدلت فطمآننت فنمت -- فى من قيلت هذه الجملة
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة