الرئيسية > السؤال
السؤال
هل اللطم حرام ام حلال هل توجد ايات قرانية او احاديث نبوية شريفة في هذا الخصوص
ملاحظة مهمة
الاجابات تكون واقعية بعيدة عن  التجريح والاساءة لاي طرف لكي يستفاد الجميع
الأديان والمعتقدات 24‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة النعيمي العراقي.
الإجابات
1 من 10
لقد نهى الإسلام عن ضرب الو جه بأي صورة من الصور سواء كان ذلك بهدف الاعتداء أو التأديب. لحديث الرسول الكريم "صلي الله عليه وسلم" أنه قال: "إذا ضرب أحدكم أخاه فليجتنب الوجه" لأن الوجه يجمع محاسن المرء. وأن الضرب عليها قد يبطل عمل هذه المحاسن أو يفسدها. كما أن الوجه مرآة كرامة الإنسان وأن الله تعالى قد أمرنا بصيانة هذا التكريم "ولقد كرمنا بني آدم" "الإسراء/70".
كما أن الله تعالى قد خلق الإنسان في أحسن صورة وأننا ملزمون بالمحافظة على هذه الصورة لما أخرجه الإمام مسلم عن أبي هريرة- رضي الله عنه- أنه قال: قال رسول الله "صلى الله عليه وسلم": "إذا قاتل أحدكم أخاه فلا يلطمن الوجه" وفي رواية أخرى: "إذا قاتل أحدكم أخاه فليتجنب الوجه. فإن الله خلق آدم علي صورته" أي على هذه الصورة التي جمعت المحاسن والحواس والأعضاء اللطيفة.

كما يدخل في النهي ضرب الرجل لزوجته وأولاده والمعلم لتلاميذه
24‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة G00GLy.
2 من 10
اذا قصدك اللطم يعني الضرب على الوجه
عن ابن مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( ليس منا من لطم الخدود وشق الجيوب ودعا بدعوى الجاهلية)
24‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة dreem alon (احمد صالح).
3 من 10
اللطم أي ضرب الوجه محرم سواء لطم الشخص لنفسه أو لغيره
أجاب الأخ جوجلي جزاه الله خيراً فيما يخص لطم الشخص لغيره
أما لطم الشخص لنفسه فهو محرم لقول رسول الله صلى الله عليه و سلم :
( ليس منا من لطم الخدود وشق الجيوب ودعا بدعوى الجاهلية)


يمكنك مراجعة هذا الرابط للإستزادة
http://www.binbaz.org.sa/mat/12149‏
24‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة أحمد البربري.
4 من 10
طبعا اللطم حرام وقد نهى الاسلام عن ذلك وبالنسبه لآيات قرآن او احاديث فانا ولله ما بعرف ولكن رح ابحث في الكتب وارد الكو خبر
24‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة rahuf.
5 من 10
استغفر الله

بسم الله الرحمن الرحيم
َلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ [155] الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ [156] أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ [البقرة : 157]

هكذا تعلمنا من القران الكريم .. ان الواحد اذا اصابته مصيبة يقول إنا لله و إنا اليه راجعون
اولئك عليهم صلوات من ربهم و رحمة ... و اولئك هم ( المهتدون )

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ [169] فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُواْ بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ [آل عمران : 170]

فمن مات شهيدا .. نفرح له ايمانا بهذه الاية .. ام نلطم عليه؟

النهي عن اللطم :
يقول رسول الله صلى الله عليه و سلم
ليس منا من لطم الخدود ، وشق الجيوب ، ودعا بدعوى الجاهلية .
الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - لصفحة أو الرقم: 1294
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

و يقول ايضا صلى الله عليه و سلم
إنما نهيت عن صوتين أحمقين فاجرين : صوت عند نعمة لهو ولعب ومزامير الشيطان ، وصوت مصيبة لطم الخدود وشق الجيوب ، ودعاء بدعوى الجاهلية
الراوي: - المحدث: ابن القيم - المصدر: مسألة السماع - لصفحة أو الرقم: 318
خلاصة حكم المحدث: صحيح

ما يفعله الذي يموت له ابن :
يقول رسول الله صلى الله عليه و سلم
 إذا مات ولد العبد قال الله لملائكته : قبضتم ولد عبدي ؟ فيقولون : نعم . فيقول : قبضتم ثمرة فؤاده فيقولون : نعم . فيقول : ماذا قال عبدي ؟ فيقولون : حمدك واسترجع ، فيقول الله : ابنوا لعبدي بيتا في الجنة وسموه : بيت الحمد
الراوي: أبو موسى الأشعري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - لصفحة أو الرقم: 1021
خلاصة حكم المحدث: حسن

مدة الحداد 3 ايام و ليس اكثر من 1300 سنة :
يقول رسول الله صلى الله عليه و سلم
لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تحد فوق ثلاث  إلا على زوج ، فإنها لا تكتحل ولا تلبس ثوب مصبوغا إلا ثوب عصب . وقال الأنصاري : حدثنا هشام ، حدثنا حفصة : حدثتني أم عطية : نهى النبي صلى الله عليه وسلم : ولا تمس طيبا ، إلا أدنى طهرها إذا طهرت نبذة من قسط وأظفار .
الراوي: أم عطية نسيبة الأنصارية المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - لصفحة أو الرقم: 5342
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

27‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة دنيا المصطفى.
6 من 10
ما حكم ضرب الوجه بهدف التعليم على القتال ؟
السؤال: ما حكم ضرب الوجه في أساليب الدفاع عن النفس بهدف التعليم ؟ مع وجود نهي من النبي صلى الله عليه وسلم لضرب الوجه كما هو مذكور في كتاب الحدود . وإذا قمنا بعمل احتياطات أمنية مثل : لبس خوذة للتدريب بحيث يقل أثر الضرب على الوجه ، فلا يُدمى الوجه ولا يخدش ، فهل يجوز حينها ضرب الوجه بهدف التدريب ؟! وكيف كان الصحابة يتدربون على القتال بالسيف مع أنه قد روى مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من أشار إلى أخيه بحديدة فإن الملائكة تلعنه حتى يدعها ، وإن كان أخاه لأبيه وأمه" ، فكيف نوفق بين هذا الحديث والتدريب بالسلاح مع ما يترتب عليه من لعن؟.


الجواب :
الحمد لله

أولاً :

لا يجوز ضرب المسلم على وجهه ، بأي نوع من أنواع الضرب ، سواء كان على سبيل التأديب ، أو التعليم ، أو التدريب ، أو إقامة حد أو تعزير .

وذلك لعموم قوله صلى الله عليه وسلم: ( إِذَا قَاتَلَ أَحَدُكُمْ أَخَاهُ فَلْيَجْتَنِبْ الْوَجْهَ ). رواه البخاري (2560) ومسلم (2612) واللفظ له ، وفي رواية له بلفظ: ( إِذَا ضَرَبَ أَحَدُكُمْ ... )

قال النووي : " هَذَا تَصْرِيح بِالنَّهْيِ عَنْ ضَرْب الْوَجْه ; لِأَنَّهُ لَطِيف يَجْمَع الْمَحَاسِن , وَأَعْضَاؤُهُ نَفِيسَة لَطِيفَة , وَأَكْثَر الْإِدْرَاك بِهَا ; فَقَدْ يُبْطِلهَا ضَرْب الْوَجْه , وَقَدْ يُنْقِصُهَا , وَقَدْ يُشَوِّه الْوَجْه , وَالشَّيْن فِيهِ فَاحِش ; وَلِأَنَّهُ بَارِز ظَاهِر لَا يُمْكِن سَتْره , وَمَتَى ضَرَبَهُ لَا يَسْلَم مِنْ شَيْن غَالِبًا ". انتهى "شرح النووي على مسلم " (16/165) .

وقال الحافظ ابن حجر : " وَيَدْخُلُ فِي النَّهْيِ كُلّ مَنْ ضُرِبَ فِي حَدّ ، أَوْ تَعْزِير ، أَوْ تَأْدِيب ". انتهى من فتح الباري (5/183)

وقال الصنعاني : " وهذا النهي عام لكل ضرب ولطم من تأديب أو غيره ". انتهى "سبل السلام" (1/236).

وفي الحديث دلالة على عدم جواز ضرب الوجه حتى في حال المقاتلة والدفاع عن النفس .

قال العراقي : " إذَا حَصَلَتْ مُقَاتَلَةٌ مِنْ الْجَانِبَيْنِ ، وَلَوْ فِي دَفْعِ صَائِلٍ وَنَحْوِهِ : يَتَّقِي وَجْهَهُ ، فَمَا ظَنُّك بِمَا إذَا لَمْ يَقَعْ مِنْ الْجَانِبِ الْآخَرِ ضَرْبٌ ؛ فَهُوَ أَوْلَى بِأَنْ يَتَّقِيَ الْوَجْهَ ؛ لِأَنَّ صَاحِبَ الْمُدَافَعَةِ قَدْ تَضْطَرُّهُ الْحَالُ إلَى الضَّرْبِ فِي وَجْهِهِ ، وَمَعَ ذَلِكَ فَنَهَى عَنْهُ ، فَاَلَّذِي لَا يُدَافِعُهُ الْمَضْرُوبُ أَوْلَى بِأَنْ يُؤْمَرَ بِاجْتِنَابِ الْوَجْهِ ". انتهى "طرح التثريب " (8/177) .



واتخاذ الاحتياطات الأمنية من لبس الخوذة وغيرها لا يغير من الحكم شيئاً ، لأن من مقاصد النهي عن ضرب الوجه : تكريمه وعدم إهانته ، فهو الصورة الكريمة التي خلق الله عليها ابن آدم ، وكرمه بها .

ينظر : "عون المعبود" (12/130) .

" ولأن الوجه أشرف ما في الإنسان, وهو واجهة البدن كله , فإذا ضُرب كان أذل للإنسان مما لو ضرب غير وجهه " . انتهى من "شرح رياض الصالحين" لابن عثيمين (1/327) .



ثانياً :

روى مسلم في صحيحه (2616) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قال : قَالَ أَبُو الْقَاسِمِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (مَنْ أَشَارَ إِلَى أَخِيهِ بِحَدِيدَةٍ فَإِنَّ الْمَلَائِكَةَ تَلْعَنُهُ حَتَّى يَدَعَهُ ، وَإِنْ كَانَ أَخَاهُ لِأَبِيهِ وَأُمِّهِ ).

قال النووي : "  فِيهِ تَأْكِيد حُرْمَة الْمُسْلِم , وَالنَّهْي الشَّدِيد عَنْ تَرْوِيعه وَتَخْوِيفه وَالتَّعَرُّض لَهُ بِمَا قَدْ يُؤْذِيه .

وَقَوْله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( وَإِنْ كَانَ أَخَاهُ لِأَبِيهِ وَأُمّه ) مُبَالَغَة فِي إِيضَاح عُمُوم النَّهْي فِي كُلّ أَحَد , سَوَاء مَنْ يُتَّهَم فِيهِ , وَمَنْ لَا يُتَّهَم , وَسَوَاء كَانَ هَذَا هَزْلًا وَلَعِبًا , أَمْ لَا ; لِأَنَّ تَرْوِيع الْمُسْلِم حَرَام بِكُلِّ حَال ". انتهى "شرح النووي على مسلم" (16/170)

وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قال عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( لَا يُشِيرُ أَحَدُكُمْ عَلَى أَخِيهِ بِالسِّلَاحِ فَإِنَّهُ لَا يَدْرِي ؛ لَعَلَّ الشَّيْطَانَ يَنْزِعُ فِي يَدِهِ فَيَقَعُ فِي حُفْرَةٍ مِنْ النَّارِ) رواه البخاري (7072) ومسلم (2617)

قال ابن حجر: " وَالْمُرَاد أَنَّهُ يُغْرِي بَيْنَهُمْ حَتَّى يَضْرِب أَحَدهمَا الْآخَر بِسِلَاحِهِ فَيُحَقِّق الشَّيْطَان ضَرْبَته لَهُ ". انتهى : فتح الباري "(13/25) .

وهذا الوعيد خاص بمن أشار إلى أخيه بالسلاح على سبيل التهديد ، ولو كان مازحاً ، بخلاف من أشار به إليه في حال التدريب ، فليس ثمة تهديد ولا تخويف ، وإن كان الواجب ـ حتى في التدريب ـ أن يتحرز من إيقاع الأذى بأخيه ، أو مقاربة ذلك .

قَالَ اِبْن الْعَرَبِيّ : " وَإِنَّمَا يَسْتَحِقّ اللَّعْن إِذَا كَانَتْ إِشَارَته تَهْدِيدًا ، سَوَاء كَانَ جَادًّا أَمْ لَاعِبًا , وَإِنَّمَا أُوخِذَ اللَّاعِب لِمَا أَدْخَلَهُ عَلَى أَخِيهِ مِنْ الرَّوْع ". نقله عنه في "فتح الباري" (13/25) .



والله أعلم .
27‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة khadr.
7 من 10
عن ابن مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( ليس منا من لطم الخدود وشق الجيوب ودعا بدعوى الجاهلية) صحيح البخاري - حديث صحيح
27‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة علي ابو عبد (علي ابو عبد).
8 من 10
اللطم بشكل عام حرام
2‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة MrArabic1.
9 من 10
السلام عليكم ورحمة الله العلي العظيم
انا سلطان مسلم من السنة

انا اشوف على القنوات الشعية الطم يكون على الصدر  او على الراس
او الظهر
و ما شفت ضرب على الوجة  لا  
انا لدى اصدقاء من الشعية و الله محترمين
و انا من السنة و احب أسمع باسم الكربلائى  و هذا من اكبر  الملاء عند الشعية
و احب ان اسمع الطمات الشعية  

اولاً هذة الاناشيد  بنسه لى ليس حرام   و الله اعلام
لان ليس بها مثقال موسيقا

ثانياً هذة الاناشيد تتحدث على أهل البيت  و مصائبهم
اعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا
اتمنى من الله ان نكون اخوة

الى كل شيعى بالله نعرف انكم تعشقون الحسن و الحسين و الامام على الاكبر
و نحن مثلكم تمامأً   لكن نسيتم الصحابة التى كانت خلف رسول الله
انا اعرف ان آل البيت اولاً بكل شئ
استغفر الله العظيم
اتمنى لكل المسلمين السلام
لكن الضرب بسلاح الحاد  مثل السيف و السكين و ما شابه حرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام
25‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة سلطان المسلمين.
10 من 10
مثل هذة الصورة
هذا حراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام  
و كل البشرية تعرف
اولاً اذا كانت اهل الشيعة
يفعلون هذا لاجل الحسين  فالحسين  لا يكون سعيد بكم

الحسين أمام المسلمين
و الحزن ليس بالسيوف و بضرب بالسيف
لكن بذكر القرآن و الدعاء للحسين

قال رسول الله الحسين  منى و انا من حسين
حبيبى يا بن رسول الله        أبا عبد الله الحسين
25‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة سلطان المسلمين.
قد يهمك أيضًا
بلييييييييز احد يساعدنبي ابي ثلاثة احاديث نبوية شريفة تحث على العمل اليدوي ؟؟؟ ^_^
ارجوكم بدي احكام و اقوال و احاديث نبوية شريفة عن العلم
اذكر احاديث نبوية تحث على العمل
لماذا روى ابو هريرة احاديث نبوية فاق بعددها كل الاحاديث التي رواها صحابة رسول الله عليه السلام ؟
ضروورري جدا ,, أريد احاديث نبوية عن المتشابة والمحكم؟!
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة